24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | ‪عندما نقل "جان دانيال" هستيريا بومدين بعد إعلان المسيرة الخضراء

‪عندما نقل "جان دانيال" هستيريا بومدين بعد إعلان المسيرة الخضراء

‪عندما نقل "جان دانيال" هستيريا بومدين بعد إعلان المسيرة الخضراء

كانَ يجلسُ في الصّباح مع الحسن الثّاني، يستمعُ إلى خطبهِ ورسائلهِ وبعضِ تهديداتهِ، وفي المساء، يحملُ محفظتهُ السّوداء ويستقلُّ الطّائرة، يتوجّه شرقاً إلى الضّاحية الجزائرية لملاقاةِ الهواري بومدين، هكذا كان.. لا يؤمنُ بحتمية الاصطفافات الإيديولوجية والسّياسية، هو الكاتب الصّحافي جان دانيال، المغرمُ بخالدات "ألبير كامو"، وآخر مُحاوري الملك الحسن الثّاني.

"صديقُ" المغرب ازدادَ في مدينة البليدة في الجزائر عام 1920، ويعتبرُ أحد أكثر المفكرين تأثيرا على اليسار في فرنسا، وقد اشتهر بقربه من رموز مثل الكاتب والفيلسوف ألبير كامو، وبمعايشته بعض أبرز الأحداث في القرن العشرين. ويمثّل الصّحافي جان دانيال، الذي توفّي الخميس، أحد أشهر الأسماء في عالم الصحافة الفرنسية.

هستيريا المسيرة

كان "مُقرّبا" من الرئيس الجزائري الهواري بومدين، وصديقاً "حميما" للحسن الثاني، وله شهادة خاصة عن رد فعل بومدين على إعلان المسيرة الخضراء سنة 1975، وهي شهادة لم تكن لتمثّل "مفاجأة" في مسار العلاقات الجزائرية المغربية خلال فترة السّتينيات، إذ كان الصّراع بين الزعيمين على أشدّه بسبب نزاع الصّحراء.

استقبلَ الهواري بومدين الصّحافي الفرنسي جان دانيال في قصر الحكومة وسط العاصمة الجزائر.. كان العمّال مشغولين في إعداد "أستوديو" المقابلة، وهو ما لم يكن شائعًا في ذلك الوقت. في البداية، تحدّث بومدين عن المسيرة الخضراء التي أعلنت قبل ساعات قليلة.. لم يخف غضبه.. ظلّ متوجّساً إلى حد كبير حتى ظهرت صور الملك الحسن الثاني وهو يلقي خطاباً على الشاشة.

لمّا أعلن الحسن الثّاني انطلاق المسيرة الخضراء عام 1975 لاسترجاع الأقاليم الجنوبية، كان الصّحافي الفرنسي جان دنيال حاضرا وقتها في مكتب بومدين، وكان الأخير يشاهدُ الخطاب مباشرة على التلفاز. يحكي الصّحافي الفرنسي: "كان جالساً أمام شاشة التّلفزيون ينتظرُ خطاب ملك المغرب..استغربتُ كيف أصيبَ بومدين بهستيريا شديدة قلبت مزاجه وصار لا يتحكم في حركاته وكلامه".

فقدَ الرّئيس الجزائري الذي كان يكرهُ المغرب بشدّة أعصابهُ، كما يحكي الصّحافي الفرنسي مؤسّس مجلة "لو نوفيل أوبسرفاتور" ذات النّفس اليساري، "وصار يسبُّ ويشتم الحسن الثاني بكلام ساقطٍ وفاحش كشفَ عن نفسية تطغى عليها غريزة الحقد والكراهية".

"نهض من مقعده وبدأ في المشي بطريقة غريبة"، يقول الصّحافي الفرنسي، مضيفا: "لم ينسَ بومدين هزيمة الجزائر خلال حرب الرمال في أكتوبر 1963.. كان دائماً يستحضر هذه الهزيمة التّاريخية وكان في حاجة إلى انتقامٍ أو رد يحفظ ماء الوجه".

الأديب "المعزول"

بعيداً عن عوالم السّياسة وجحيم "البرتوكولات"، كان الصّحافي الفرنسي جان دنيال عاشقاً للأدب؛ قادَ مجلة "كاليبان" وهي مجلة ثقافية شعبية.. كان يجمع الكتّاب والأدباء في باريس، وقبل كل شيء حصل على دعم الكاتب الشّهير ألبير كامو، الذي وصف جان دانيال في إحدى افتتاحياتهِ بأنه "مؤيد لجبهة التحرير الوطني الجزائرية".

ويصفُ الصّحافي الفرنسي جان دانيال صداقته بصاحب رواية "الغريب" بالوثيقة والقوية، كما يصفُ روايتي "الطاعون" و"السقوط" بأنهما من الكتب الفريدة في تاريخ الرواية الفرنسية. وانضم الرّاحل خلال الحرب العالمية الثانية إلى المقاومة ضد الاحتلال النازي، وناضل بجانب الجنرال لوكليرك في تحرير فرنسا، وعقب انتهاء الحرب درس الفلسفة في جامعة السوربون بباريس؛ وأسس عام 1947 مجلة "كاليبان" بدعم من الكاتب ألبير كامو، الذي حصل بعد ذلك على جائزة نوبل في الأدب.

وبدأ دانيال عام 1954 في العمل لصحيفة "ليكسبريس"، وغطى حرب الجزائر، وأيد التفاوض مع الاستقلاليين من جبهة التحرير الوطني؛ واشترى عام 1964 مجلة "فرانس أوبسرفاتور" التي أصبح اسمها بعد ذلك "لو نوفيل أوبسرفاتور"، وباتت مرجعية لليسار الفرنسي.

كينيدي وكاسترو

في يوليوز 1961، أثناء تغطيته النزاع بين الرّئيسين بورقيبة وديغول في تونس، أصيب دانيال بجروح خطيرة في بنزرت. بعد أكثر من عام من الغياب، عاد الكاتب الصّحافي الفرنسي لممارسة مهامه الصّحافية بإجراء مقابلة حوارية مع الرّئيس الأمريكي جون كنيدي، الذي علم بنبأ اغتياله بينما كان يلتقي بالزعيم الكوبي الراحل فيدل كاسترو في نونبر من عام 1963.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (91)

1 - علي السبت 22 فبراير 2020 - 12:17
لا نريد فتح الحدود مع هاؤلاء الدين يسعون لتقسيم وطننا الحبيب بكل شيء يجب أن نكون أكثر صرامة معهم كفانا من خوة خوة .... ؟
2 - من الزمامرة السبت 22 فبراير 2020 - 12:26
كان الحسن الثاني رحم الله بحكمته و تبصره للامور بمثابة كابوس للنظام الجزائري. حتى أصبح المغرب و لازال العدو اللذود لهذا للنظام الفاسد.و للآسف لازالت أحقاد و عقد بومدين في رأس التافه بوتبون.
3 - احمد الكلميمي السبت 22 فبراير 2020 - 12:26
مات بومديان وعزل بوتفليقة رغم دعمهم الشديد للبوليساريو هم و النظام الليبي السابق و نظام مبارك الا ان المغرب مازال في الصحراء ... الحسن الثاني رحمة الله عليه كان أسداً، والكل يشهد له بذلك .. الحمد لله نحن لن نتوانى للدفاع عن الصحراء ولن ننسى الصحراء الشرقية ابدا .......
4 - لم الكراهية؟ السبت 22 فبراير 2020 - 12:27
وعدوى كراهية بوخروبة إلى المغرب وملكه انتقلت الى الشغب الجزائري انذاك. ومنذ تلك اللحضة لم ترى الجزائر سياسيا شجاعا يحاول إرجاع المياه إلى مجاريها بين الدولتين، حيت أصبحت كراهية بوخروبة للمغرب تدرس في المدارس وتسمم عقول الأجيال المقبلة حيت أصبح الجزائري لا يفكر الا بالنيف والرجلة كما أمره بوخروبة عندما كان رئيسا
5 - هم..........هم السبت 22 فبراير 2020 - 12:35
الحقود بوخروبة كانت شخصية الحسن الثاني تشكل له غصة في حلقه حتى أقبر ، فعلاقات الحسن الثاني أنذاك اتسمت بميزتها الدولية و وصل اشعاعها أمريكا و أوربا، فاستقبل استقبال الكبار في الولايات المتحدة الأمريكية و في مختلف دول أوربا، في الوقت الذي كان فيه بوخروبة يرتب نظامه العسكري الذي يمتد إلى وقتنا الراهن ، فكان شغله الشاغل تتبع سيده الملك الحسن الثاني و نعته باقبح الالفاظ، لكن الحسن الثاني لم يأبه و لم يلتفت لحظة إلى الاقزام.
6 - متقاعد السبت 22 فبراير 2020 - 12:37
لقد الف المغرب عقدة الجزائر منذ حرب امغالا وهي عقدة بدأت تكبر من رؤيس إلى رؤيس وتتلاشى حتى أصبحت سرطانا في حنجرتهم . النفاق والبغضاء.والكره والخدلان لا مثيل له . بلا شك سيزداد مع موت تبون حتى ينتشر السرطان في الرءساء القادمين ولن يعود له شفاء!!! المغرب ساءر في منجزات بلاده بفظل ملك محبوب لا يتدخل في الشؤون الداخلية للبلدان وحتى رؤيس دبلوماسياتنا السيد بوريطة لم يعلق في ما قاله تبون! لقد قال بالحرف انا لا اعلق على الرؤساء نظرا لمكانتهم !!! هل يمكن لتبون أن يتخدها عبرة من رؤيس دبلوماسية مغربية من أدب ولباقة في الرد على الرؤساء! ونعم الكفاءة والتربية من السيد بوريطة!! أما ملكنا فهو منشغل بمشاريع ترجع بالفظل على شعبه الوفي غير مبال بما يقال ممن يعتبر ( رءيس) حفظ الله ملكنا المحبوب من كل مكروه واقر عينيه بولي عهده مولانا الحسن وصنوه الرشيد مولاى الرشيد وسائر أفراد الأسرة العلوية الشريفة!!!
7 - عبدالعالي زناتي السبت 22 فبراير 2020 - 12:39
"مسكين " بومدين لم ينس صفعة حرب الرمال حتى باغته المرحوم الحسن الثاني باعلان المسبرة الخضراء ويعتبر خطاب 16اكتوبر 1975من الخطب الخالدة للحسن الثاني والذي بداه بالاية "وقل جاء الحق وزهق الباطل " الجزائر كانت تصرح قبل ذلك بان لامطامع لها في الصحراء لانها كانت تعرف ان اسبانيا لن تتخل عنها بسهولة لكن الحسن الثاني بحكمته وبعد نظره وفي سرية تامة اختار الوقت المناسب حيث كان فرانكو يحتظر وفي صيف 1975 اعد الملك كل مايتعلق بالمسيرة الخضراء وحدد عدد المتطوعين وكان كل شيء جاهز وانتظر صدور قرار محكمة العدل وفي اليوم الي صدر ألقى هذا الخطاب التاريخي الذي زعزع الجزائر واسبانيا. وكرد فعل على ذلك قام بوخروبة بطرد الاف المغاربة المقيمين في الجزائر يوم عيد الأضحى بلارحمة ولاشفقة وشتت الأسر واستولى على املاكهم وسماها بالمسيرة الكحلة لكن المغرب لم يرد بالمثل.
8 - الحقيقة السبت 22 فبراير 2020 - 12:41
"هزيمة الجزائر في حرب الرمال"؟اذن لماذا يشتكي الشعب المغربي باحقيته بالصحراء الشرقية تناقض مطلق و يقولون ماوراء جدار العار انه منطقة عازلة و الكل يعرف انها تحت سيطرة البوليساريو... الخ من التزييف الحقائق
على الحكام المملكة قول الحق للشعب المغربي و مصارحته كاساس للمضي قدما و تقبل الواقع و لو كان مرا.
9 - لقد شاءت الاقدار ... السبت 22 فبراير 2020 - 12:45
... يكون جان دانيال حاضرا في واقعة غضب بومدين بسبب اعلان الحسن الثاني عن انطلاق مسيرة استرجاع من اسبانيا، ليسجل للتاريخ الحقد الدفين الذي كان يكنه الرئيس الجزائري انذاك للمغرب ، بصفته الشاهد الوحيد على غضب بومدين وهيجانه وخبثه.
قال جان دانيال ان بومدين رئيس الدولة بدا له بتصرفه الشاذ وكانه صعلوك من منحرفي حي باب الواد في العاصمة الجزائر.
كذلك كان بومدين الذي انقلب على الشرعية وزاغ بالحكم في الجزائر عن الصواب فكانت تركته ثقيلة انتفض ضدها الشعب حاليا.
ذكر الحسن الثاني ان بومدين قال له يوما (انني اعرف الطريق بين وجدة والدار البيضاء احسن منك).
لقد تنكر بومدين لحسن ضيافة المغرب الذي كانت ارضه متنفسا و منطلقا لجيش التحرير الجزائري.
10 - مغربي السبت 22 فبراير 2020 - 12:46
علينا أن نفرض التأشيرة على الجزائريين قبل دخول المغرب، و في ملف الحصول على التأشيرة نطلب منهم الجواب على سؤال بسيط، أين تقع مدينة العيون؟ من يجيب في المملكة المغربية فأهلا و مرحبا به، و خاوة خاوة و ما إلى ذلك، و من يجيب غير ذلك فلا يجب السماح له بدخول المغرب.
11 - fatyاسبانيا السبت 22 فبراير 2020 - 12:49
الله يرحم العبقري والحاكم الرزين المرحوم الحسن الثاني وهد الرجل العظيم وكاتب كبير وصديق المغرب الوافي .
12 - ملاحظ السبت 22 فبراير 2020 - 12:53
أول مرة سوف أعلق فيها وركزو معي جيدا..
1. المغرب ابتزت الجزائر بأخذ وعد منها بأنها لن تقف في طريق استقلالها بشرط أنه بعد الاستقلال تتنازل الجزائر عن بعض او جل الولايات الحدودية..هل هذا هو الصديق وقت الضيق؟؟؟
2. المغرب بدأت حرب 1963 عام واحد بعد استقلال الجزائر التي كانت ضعيفة وجيشها عبارة عن مليشيات في الجبال وبدون تكوين ولا تجهيزات.
3. المغرب اتهمت الشعب الجزائري بتصريح رسمي من وزير قال فيه ليس لدينا ارهاب الشعب الجزائري هم الارهابيين.
4.بعد تفجيرات الفندق في المغرب اتهمت الجزائريين بدون أدلة وأخرجت السياح من الفنادق في نصف الليل وطردوهم وأصبح هناك تأشيرة وكرد أقفلت الجزائر الحدود.
5. هل تتذكرون طائرة زعماء الثورة الجزائرية التي سلمتها المغرب لفرنسا؟؟
6. لا يخفى أن المغرب يدعم سياسة توسعية وليس لديه أي مواقف مشرفة وسياسته الخارجية منافقة تتوجه أين تتركز اموال الدعم الصهيونية.
7. الشعب المغربي شعب مثل العسل وأنا بتعليقي ألوم جهات تمتص طاقة المغرب وتبيع لحم الشعب في المزايدة للخليج وبني صهيون.
هل تعتقدون أن كل مواقف الجزائر شيطانية؟ مع أنها جاءت كرد فعل لتصرفات المغرب...اقرؤا التاريخ
13 - ا. ا. ا السبت 22 فبراير 2020 - 12:54
قتل مسموما...؟. وهو السم الذي كان يحمله بوخروبة للمغرب أثناء كلامه وفي جميع خطبه .... الصحراء مغربية بقوة التاريخ والجغرافيا وروابط البيعة واجماع كل المغاربة حولها إذن لم يعد مجال للحديث حول هذا الموضوع أحب من أحب وكره من كره من بن بلة إلى رئيسهم الحالي.... تبون.
14 - Abdou السبت 22 فبراير 2020 - 12:55
راه اصلا الشعب الجزائري مشحون بمغالطات عن المغرب منذ العام الاول للدراسة ،يكدبون على شعب في مقررات مغلوطة عن الحقيقة التى يعرفها العالم ادا ترى دبلوماسي النظام خارج السرب في المنتديات الدولية الكل متفاجيء بافكارهم المغلوطة على المغرب ان يعمل بعيدا عن هدا البلد المريض.
15 - ait baha السبت 22 فبراير 2020 - 12:55
On peut lire tous dans le visage de boumedien (menteur-jalousie-coeur plein de haine assoifé au pouvoir il a quelque chose en commun avec le général oufkir ils ont un sentiment d'infériorité surtout façe a hassan deux qui avait un niveau trés élevé dans tous les domaine en pluse trés rusé dans la psycologie c'est ce qu'on appelle le syndrome de SKARE ce qui veut dire qu'on aime pas ceux qui sont plus fort qu'eux dans tous les domaine
boumedien est oufkir ont le méme syndrome est ils ont tous les deux eu le méme sort l'un c'est suiçidé est boumedien a était empoisoner par le KGB
16 - ع.الحميد السبت 22 فبراير 2020 - 12:56
بوخروبة هو من خرب الجزاءر منذ 62حتى الان. ولو انه مات. فلا يزال
مخربون اخرون يمسكون بزمام الامور.
17 - تاريخ الجزائر الحقيقي السبت 22 فبراير 2020 - 13:01
إلى المعلق الحر رقم 2
شكرا لك على مقالك في الاعتراف بأن تاريخ الجزائر لا يتجاوز 50 سنة
18 - ملاحظ السبت 22 فبراير 2020 - 13:02
وجود الصحافي جان دانيال بمعية بومدين وجلوسه معه أثناء إلقاء الحسن ٢خطابه ....وتسجيل ردة فعله وتعابير وجهه وجسده وتلفظه وسلوكه العدواني أثناء الخطاب وبعده ....يدل دلالة شديدة على مدى "شخصانية"العداء لدى محمد بوخروبة الذي ينزع إلى الهيمنة والتسلط في شخصيته ___ القادم من الحدود الغربية (وجدة/المغرب) على ظهر الدبابة واضعا نصب أعينه هو وجماعته كيفية الوصول إلى الحكم ودخول العاصمة دخول الفاتحين ع حساب المجاهدين ___الذي نقله إلى الشعب عبر تسخيره لوسائل الإعلام التابعة لنظام شمولي(تلفزة يتيمة /صحف وحيدة/اداعات نظامية) حيث لا يسمح ولامجال للرأي الآخر أو المعارض/المنتقد حتى تكتمل الصورة للشعب ..
صراع شخصاني( محب للهيمنة والتسلط) حوله إلى مؤسساتي ثم شعبي ...وها نحن اليوم نكتوي بسياسات الرأي الواحد و"الزعيم" الواحد بل الدكتاتور الذي طمس الحقائق وغير مجرى تاريخ المنطقة كلها ....بل نجح وحول بوصلة العداء من فرنسا (التي ابادت ولوثت ونهبت...)الى جار ساعد وامد الثورة بالرجال والمال.. ....هذا دليل واضح على انه عميل لفرنسا والاتحاد السوفياتي لاهتا وراء الزعامة وضيع المنطقة واجيالها بسياساته
19 - chihab السبت 22 فبراير 2020 - 13:04
ردا على صاحب التعليق رقم 2 على ما يبدو أنك من تقرأ التاريخ جيدا مند متى كانت الجزائر دولة هل نسيت أن الجزائر مند الإحتلال العثماني الذي دام لعقود عديدة هذا الإحتلال الذي لم يجرؤ على تخطي الحدود المغربية ليأتي بعدها الإحتلال الفرنسي سنة 1830 ليأتي الدعم المغربي حتى تتخلصوا منه فلولا هذا الدعم لبقيتم إلى يومنا هذا تحت الإحتلال الفرنسي الذي هو بالفعل المتحكم في دواليب دولتكم إلى الآن عن طريق العملاء ورئيسكم بومددين هو واحد من هؤلاء العملاء هذا جزء من تاريخكم أما عن تاريخنا نحن فلا أعتقد أنك تعلم عنه شيء لأنه تاريخ مليئ بالامجاد والملاحم من فتح الأندلس إلى المرابطين والموحدين فالسعديين فالمرابطين فالمرينيين ثم العلويين الامجاد أنا أنصحك بقراءة التاريخ هذا إلى اليسير من تاريخنا يا من لاتاريخ لكم
20 - إلى الملاخض السبت 22 فبراير 2020 - 13:07
عليك مراجعة التاريخ الذي يكتبونه أناس غير محايدين. أما التاريخ الذي يكتبه النظام الجزائري ما هو إلا مسرحية هزلية.
سوال:لماذا لم تذكر واقعة طرد 25000 مغربي من الجزائر بعد تجري هم من جميع ممتلكاتهم؟
21 - البجعدي السبت 22 فبراير 2020 - 13:11
عندما تخلق في الجزائر و تصبح شاب وتعلم أن الموحدين من المغرب من فتح الأندلس من المغرب يوسف ابن تاشفين من المغرب الرياض هندسة معمارية مغربية القفطان مغربي الكوسكوس مغربي الطربوش مغربي الطاجين مغربي .......تجد نفسك بدون تاريخ وتقلد المغاربة في كل شئ نفسانيا تتأزم لأنه لا وجود لك فتكره نفسك ومن طبيعة الحال تبدأ في كراهة المغاربة هدا حال كل الجزائريين
22 - المساري السبت 22 فبراير 2020 - 13:13
وعلى حقد وكرة بومدين فطم حكام قصر المرادية إلى الآن ، وهاهم حكمام الجزائر بعد عدة عقود على ذلك الحدث نسخ مستنسخة من بوخروبة ، المغرب إسترجع آراضية ، والجزائر ربحت مجمومة من المرتزقة تسوقهم كسلعة بالية في أوساط المجتمع الدولي ، والحمدلله أن الشعب الجزائري بدأ يعي أن حكامه ماهم سوى عصابه
23 - Mosi السبت 22 فبراير 2020 - 13:17
الغريب هو ان تستمر اجيال في الحفاظ على ذلك الكره و الحقد اتجاه المغرب بل و انفاق كل اموال الوطن وقودا لذلك الحقد و الكره...الذي بالمناسبة لم يحقق و لو قيد أنملة من اهدافه...فالمغرب زاد سيطرته على صحرائه و المواطنون الصحراويون وطنيون حتى النخاع و الابن اللقيط لبومدين البوليزاريو سائر في طريق الاضمحلال و الفشل يحفه من كل جنب و منذ 40 سنة و المغرب ليس لديه اي مشكل في ان يستمر الحال على ماهو عليه في تيندوف و قصر المرداية ل 200 سنة اخرى...فالصبر هي الثروة الحقيقية عنذ المغاربة.
سنرى هل سيكون من بعض الشباب الصحراوي المغرر بهم باموال الشعب الجزائري أذكياء ويستشعروا فشل مشروع البوليزاريو و يلتحقوا بالوطن بمعية النساء و الاطفال المحتجزون في ظروف بئيسة في تندوف...فلت يعيش احد منهم 40 سنة اخرى والجيل الجديد فقد ايمانه بجدوى الحرب ولا اظنه يقبل ان تجعله الجزائر وقود حربها ضد المغرب بالوكالة...وطبعا لهم واسع النظر...ايما الالتحاق بركب التطور و الازدهار والسلام والكرامة..اما ان يضلوا هناك في تندوف و الصحارى المجاورة يرعون العقارب و الثعابين الى ان يرث الله الارض و من عليها...لأن المغرب لن يتنازل.
24 - مصطفى السبت 22 فبراير 2020 - 13:30
إلى (الملاحظ):ما كتبته مجرد خزعبلات أراد من ورائها نظامكم تبرير حقده على المغرب.أما التاريخ الحقيقي فأنصحك بأخذه من أشخاص محايدين حتى تتضح لك الصورة.
25 - نورالدين الفحصي السبت 22 فبراير 2020 - 13:30
من خلال المقال يتبين بوضوح الكراهية التي يكنها النظام الجزائري للمغرب. بو خروبة كان اللبنة الأولى لهذا الاجرام الذي نعيشه اليوم مع هذا النظام الشوفيني الفاشل الرديئ. فقضية الصحراء ما هي إلا تصفية الحسابات.
26 - Nadori horrr السبت 22 فبراير 2020 - 13:36
بوخروبة صهيوني أكثر من الصهاينة ، الدليل الأكبر هو :
عــــــــيـــــد الأضــــــــــحــــــــــى سنة 1975
اللي فهم راه نْجَى و اللي عْصَى دَاهْ الريح (الحديث قياس)
27 - ا. ا. ا السبت 22 فبراير 2020 - 13:38
على المغرب ان يدعم سكان القبائل الجزائرية وعاصمتها تيزي وزو وعليه أن يطلب بتعويضات مادية وباعتذار رسمي عن المغاربة المطرودين ليلة عيد الأضحى المبارك سنة 75 وعليه باسترجاع الصحراء الشرقية المغربية كوهران ومغنية وسيدي بلعباس وتموشنت وكلوم بشار وتندوف ومن ثم بناء جدار بيننا مثل أمريكا والمكسيك وأما حرب الرمال فهي درس لخبانة العهد ولغدر حكام الجزائر كما وقع في امكالة 1 و 2 في عهد بوخروبة عن التاريخ الحقيقي للجزائر أتحدث وأما الصحراء المغربية فهي مغربية بقوة التاريخ والجغرافيا وروابط البيعة واجماع كل المغاربة حولها.
28 - بومدين كان ... السبت 22 فبراير 2020 - 13:42
... يحقد على منافسيه في الداخل والخارج لانه انقلابي كان فاقدا للشرعية.
ولهذا انتقم من بن بلة واودعه السجن الى ان مات واطلق سراحه الشاذلي.
امر باغتيال معارضيه خيضر وكريم بلقاسم.
سيطر على الجزائر واراد ان يسيطر على كل البلاد المغاربية ، فسعى الى اغتيال اصعب منافس له خارجيا وهو المملكة المغربية حتى يدوس على الجميع.
لقد ترامى على رئاسة الجزائر و هو منصب فوق قدراته النفسية و العقلية فاسس نظاما اهلك به الجزائر وكا البلاد المغاربية.
اراد ان يكون كبيرا فاماته الله صغيرا .
قال طالب ابراهيمي في شهادته على العصر انه تم منع تصويره وهو على فراش الموت لان جسده تقلص وصار يبدو كانه طفل 16 سنة.
29 - هكذا كان جزاء بوخ وبة السبت 22 فبراير 2020 - 13:46
بوخروبة بعد سماعه خطاب الملك الحسن الثاني. ارسل إلى وزير داخليته ووزير خارجيته وامرهم بتطويق 350.000 الف مغربي يوجد فوق التراب الجزائري وأكثرهم يشتغل في الفلاحة( نفس عدد المسيرةالخضراء) وسما ها بالسيرة السوداء وطرجهم خارج الحدود مع المغرب. هكذا أثرت كراهية بوخروبة للمغرب حتى أثرت على صحته وانتهى أجله في وقت مبكر وكان هذا جزاءه من خالقه
30 - Hakim khouribgui السبت 22 فبراير 2020 - 13:56
رحم الله الحسن الثاني الملك العبقري والسياسي المحنك
الذي قهر الاعداء بحكمته ودهائه.
وبارك الله في عمر سيدي محمد السادس الملك العظيم والحكيم.
31 - مواطن حر السبت 22 فبراير 2020 - 14:05
النظام الجزاءري منذ الستينيات وهو يسير على نهج بوخروبة في معاداة المغرب والمغاربة..لكن الخاسر الاكبر هم الشعبين الشقيقين المغربي والجزاءري التي تهدر ثرواتهم في التسلح وشراء ذمم الاعداء لمناصرة طرف على طرف اخر...وللحقيقة والتاريخ فان الحاكمين في المغرب نهجوا دوما طريق الحكمة والتريث اما حكام المرادية فكانوا جد متهورين ومنافقين ولبسوا ثوب الغدر والمكر
32 - محلل السبت 22 فبراير 2020 - 14:12
عندما تجتمع الثقافة مع الشجاعة بالحكمة و التبصر، فلا أحد يزعزع ذلك. لكن عندما تقل هذه الاشياء و كل مما ذكر أعلاه يبقى الحقد مترسخا متوارثا صعب إزالته، يسقط رئيسا بعد رئيس بانقلابات، الاغتيالات او الامراض اساسها نفسية. عوامل كلها أثرت امنيا و اقتصاديا على كل المغرب الكبير ليتزعم بتكثل جميع دوله، مصاف الامم الى الآفاق الواعدة. على أي المغرب بامكانياته المتواضعة في صمود لكن الجزائر بالرغم من النفط و الغاز و بشعبها لذي اصبح يدرك المسار الجيد، بدون محيطها و جيرانها تبقى متخبطة في حلقة مفرغة. الحسن الثاني حرص على مستقبل المغرب بانشاء بنيات القطاع الاول و الخدمات شجعت انطلاقة جيدة كانت ستسير أحسن لولا عرقلة بومدين لاي تعاون ضيع بذلك مستقبل بلده، بشردمة كيان التخلف و العار لامة شمال أفريقيا. اذا نجح الشعب الجزائري التخلص من الكيان المعرقل فسيشهد مع اشقائه المغاربة نهضة لا مثيل لها يجلبون الاستثمارات و يحولون المغرب الكبير الى منصة اقتصادية عالمية شرق غرب و شمال جنوب. مع الاسف جنيرالات الجزائر لا يفكرون هكذا كما يفكر المغاربة، مع طموحات الشعوب فاستمرارهم بائد كيف ما كانت الظروف و الأحوال.
33 - الطائر الحر السبت 22 فبراير 2020 - 14:13
الخاسر الأكبر من هذه المهازل والتعنت والعناد
هم شعوب المنطقه.
34 - محلل منزلي . وجدة السبت 22 فبراير 2020 - 14:14
بومدين مات مفقوسا . لعنة المطرودين المغاربة ايام عيد الاضحى ... الى مزبلة التاريخ
.
35 - الصريح المريح السبت 22 فبراير 2020 - 14:24
أنا اتساءل دائما حين ما اسمع كلمة " المغرب العميق له تاريخ 1200? و بلا بلا بلا" ما معنا هدا للنسبة للمغاربة؟ لا شيء ! انضر الى اميركا 300 سنة وأسلحة سيدة العالم أليس كذالك ؟
هل يعقل ان تحتاج أي دولة ل 1200- او 12000 سنة لكي تدمر شعبها كل مرة انها مضت كل هدا الزمن لتبقوا في ناشر التنمية المتساوي مع الصومال او زامبيا متلا؟
36 - الصحراء المغربية السبت 22 فبراير 2020 - 14:33
ما فعلناه معا إسبانيا ولم يهمنا أمرهم وهم على نار مشتعلة بسبب تحركات دبلوماسية مغربية علينا بفعله معا جارت سوء لا نريد لا علاقة حكومية ولا شعبية من يريد تقسيم بلادنا فكل مغاربة العالم مجندون للحكرة
37 - MUSTAPHA السبت 22 فبراير 2020 - 14:39
الحقيقة التي تخنق حكام الجزائر أن المغرب الكبير محكوم عليه بالوحدة ، وأن الرباط هي العاصمة بحكم الموقع والمكانة التاريخيتين والجغرافيتين للمغرب الاقصى
38 - غريب السبت 22 فبراير 2020 - 14:44
دائما اتقي شر من احسنت اليهم . هذا حالنا مع حكام الجزائر اوينا بومدين وبوتفليقة وغيرهما حتى تحررت بلادهم ثم جحدوا وجحودهم هذا يدل على نذالتهم لا اقل ولا اكثر
39 - السؤال المطروح... السبت 22 فبراير 2020 - 14:52
...هل شهادة مثل هؤلاء الذين عاصروا فترة تحرير الصحراء من المستعمر الإسباني غير كافية للأمم المتحدة لكي يجزموا بأن النظام الجزائري هو المسؤول الأول على تهريب بعض الصحراويين لمخيمات تندوف لإحتضانهم بجانب مرتزقة آخرين من الفيافي المجاورة لإستطالة هذا النزاع المفتعل
40 - عادل بوموجة السبت 22 فبراير 2020 - 14:53
مات بوخروبة ولن ولم يحلم بحبة من رمال الصحراء ، ومات وتعوق جميع رؤساء الجزائر القاحلة ولم يحلموا بالصحراء جاء المسمى التبون حاشاكم ليتم حقد وبغض بوخروبة
41 - HASSAN Temara السبت 22 فبراير 2020 - 14:57
رحم الله ملكنا المحبوب الحسن الثاني. اما الأعداء فماتوا في غيهم . العيون والداخلة أصبحا افضل من الجزائر العاصمة او حتى وهران...
42 - Nichane السبت 22 فبراير 2020 - 14:58
دويلتك لم يؤسسها الحقود الغدار المقبور بوخروبة ، بل أسسها لكم جدكم ديكول بعد احتلال عسكري و مدني و اداري دام قرابة 140 سنة و مازال الاحتلال قاءما بطريقة غير مباشرة و عبر جنرالات ماماكم فرنسا . ابحث عن تاريخ دويلتكم قبل الاحتلال الفرنسي ، غير موجود ، فرنسا هي من صنعت لكم دولة و اقتطعت الأراضي من المغرب و تونس و ليبيا و مالي و النيجر و أسست مينا جديدا و سمته الجزاءر .
عمر دويلتك هو 68 سنة .
43 - Samira السبت 22 فبراير 2020 - 15:06
كنت أول من كتب عن هذا الصحافي و عن هذه الواقعة قبل ثماني سنوات في إحدى الصفحات المغربية الفيسبوكية وكان بعض الجزائريين الأتباع و البوزبال ينكرون حقيقة وجود هذا الصحفي هههه
شعب كان مغيبا عن الواقع
44 - Youssef السبت 22 فبراير 2020 - 15:07
الى الرقم 2
.... فقدَ الرّئيس الجزائري الذي كان يكرهُ المغرب بشدّة أعصابهُ، ....."وصار يسبُّ ويشتم ..... كشفَ عن نفسية تطغى عليها غريزة الحقد والكراهية".
شهادة الصحافي صديق بومدين.
الغضب سلاح الضعفاء والجبناء.
بومدين حمل بندقيته بعد استقلال المغرب في مدينتي وجدة والناضور.
والمهم اننا في المغرب عندما ندكر الحسن الثاني نقول الله يرحمه وأغلب الشعب الجزائري عندما يذكر بومدين ماذا يقول : ( الله ....) ليس يرحمه وهي شهادة أغلب الجزائريين في رئيس انقلابي ومات ويديه ملطخة بدماء جزائريين مقاومين للاستعمار الفرنسي خالفوه الراي ومسؤول عن قتل مئات المغاربة وتشريد الآلاف
45 - مار من هنا السبت 22 فبراير 2020 - 15:13
حينما يتكلم المغاربة عن الصحراء الشرقية، لا نقصد بها أنها ضاعت بعد خسران حرب مع الجزا.ئر ، فقد منحت فرنسا الاستقلال للمغرب ولم ترجعه كل أراضيه، وعند استقلال الجزائر في 1962, منحتهم فرنسا هذه الأرض ومدن أخرى حتى تبقى المشكلة عالقة بين البلدين. والمغرب لا يطالب بها للتوضيح فقط.
46 - hamid السبت 22 فبراير 2020 - 15:20
أتساءل دائما متى ىنتهى هذه المهزلة التى اضحكت علينا شعوب الأرض جنوب افريقيا تشتريها الجزائر بمالايير الدولارات لكى تؤيدها على الظلم
47 - نوميدي السبت 22 فبراير 2020 - 15:26
الجزائر والمغرب اخوة, هذه الخلافات عابرة, لا يبقى الا الصحيح والصحيح هو نفس الشعب والثقافة والتاريخ ونفس المستقبل. قوانين الجغرافيا تفرض ايضا نفسها, لابد من التعاون والا فالخسارة للكل. الصحراويون يجب ان يرضوا بالانضمام للمغرب, لن يفرضوا رايهم على 35 مليون مغربي والصحراء اصلا امازيغية.
48 - عبدالكريم بوشيخي السبت 22 فبراير 2020 - 15:29
كل من حكموا الجزائر يعانون من عقدة الاسد الحسن الثاني و شبله محمد السادس و لا نعرف السبب بالضبط لان ما يسمى بحرب الرمال مجرد مناوشات حدودية بين البلدين لم تخلف سوى بعض القتلى و لم تتسبب في اغلاق الحدود واعتقد ان هناك مستويات لعداء حكام الجزائر فمثلا عهد المرحومين بنبلة و الشاذلي كان اقل عداء لكن العهد البومدييني و الزروالي و البوتفليقي و التبوني حاليا اشد حقدا و كراهية للملكين العظيمين الحسن الثاني و محمد السادس فهذا الصحفي الفرنسي لم يكذب على التاريخ لانه كان شاهدا على ما جرى لهواري بومدين و ردة فعله وهو يستمع الى خطاب الحسن الثاني و الاعلان عن المسيرة الخضراء فتلك الهستيريا التي اصابته و افقدته صوابه غنية عن التعليق و منذ ذالك التاريخ بدات فوبيا المغرب تتوارث بين حكام قصر المرادية الى اليوم و هي السبب الرئيسي في تبديد مئات ملايير الدولارات و الاهمال و اللامبالات للمصالح العليا الشعب الجزائري الشقيق حتى وجد نفسه يعود الى الوراء بدل ان يتقدم الى الامام لان حكامه مريضون بفوبيا المغرب و الحكام الذين يعانون من امراض نفسية لا يصلحون لقيادة الشعوب لان تاثير عقدتهم النفسية لها عواقب خطيرة
49 - مغربي السبت 22 فبراير 2020 - 15:40
إلى 13 - ملاحظ أضنك مثل الاخرين تقرأفقط التاريخ المزور في تعليمك عليك بالبحث واتجه نحو الشيوخ الدين عاشوا الايام الصعبة ويعرفون كل التاريخ المملكة لها قرون أخي وليس 1963 أين المجاهدين لقد فروا لانهم يعرفون مادا ينتضرهم من الجلاد الكل ترميه على المغرب دون ولو بحث قليل والعالم كل يعرف الحقيقة ودلك مايريد لكي نعيش دائما في صراع وهم يأكلون خيراتنا عليك اخي غسل دماغك واطلب من الله ان يوحدنا وليس التفرقة ونعتنا بالصهاينة ودلك الكلام ستحاسب به عند الله لانك لا تعرف المغاربة
50 - الوجه الاخر السبت 22 فبراير 2020 - 16:14
ما دام العسكر يحكم الجزائر الشقيقة على النهج التافه لبوخروبة سواء السياسي او الاقتصادي فلن تقوم لها قائمة فما معنى ان تبنى دولة علىمفهوم متل النيف وبومدين ظل طيلة حرب التحرير مختبئ بالمغرب وبعد الاستقلال صفى جل كبار المجاهدين بالاغتيال او السجن او النفي وقام بالاستيلاء على الحكم
51 - fatyاسبانيا السبت 22 فبراير 2020 - 16:18
ارجو المعدرة من الرقم19 فهد التعليق في الحقيقة موجه الئ الرقم 13الحاقيد علئ المغرب المعذرة مرة اخرئ.
52 - مغربي غيور السبت 22 فبراير 2020 - 16:26
عندما تتأمل في شخصية الرجلين ، يتجلّى لك قمة التناقض : الحسن الثاني العبقري ، الحكيم ذو الرؤية البعيدة ، الملك الشرعي الذي أنقذ المغرب من حكم العسكر الدموي ..... ثمّ تجد في الطرف الآخر ، بوخروبة ،الغبي المتهوّر الحقود ، ذو الرؤية القصيرة المحدودة ، الذي وصل للحكم بانقلاب عسكري ، و أوهم الجزائريين أنذاك أنه بعد عشر سنوات ستصبح وتحسب الجزائر ضمن الدول المتقدّمة و المتطوّرة ، والآن وبعد ستين سنة ها نحن نرى النتيجة ، عائدات وأموال البترول والغاز وثروات الشعب تنهب نهبا ، و شباب الجزائر يرمي بنفسه في قوارب الموت للهجرة بحثا عن فرصة للحياة ، ولا زال بعض بقايا عصابته يكذبون على الشعب الجزائري ...... كلى الرجلين الآن عند ربه و سوف يلقى كلّ جزاء عمله.....
53 - احميدوو السبت 22 فبراير 2020 - 16:42
كان الحسن الثاني وصدام حسين ابرز زعماء العرب ابان تلك الحقبة اسكنهم الله فسيح جناته
54 - Hicham السبت 22 فبراير 2020 - 16:46
السلام عليكم.اريد ان افهم سبب هستيريا بومدين في ما يخص الصحراء المغربيه.هل هي جزء من الجزائر احتله المغرب؟؟؟؟!!!!!!!!. بومدين رجل مريض و حقود الصحراء هي أرض استرجعت الي المغرب من الاسبان.كما استرجع الريف
55 - عصام السبت 22 فبراير 2020 - 16:59
الانقلابي بومدين تلاشى و الصحراء في مغربها الى يوم البعث ... الرجل يموت اما على اهله أما على ارضه... عاشت الصحراء المغربية ابية صامدة و الخدلان و المهانة لعسكر فرنسا .
56 - طارق بن زياد المغربي الاصلي السبت 22 فبراير 2020 - 17:06
الزعماء الحقيقيون هم الذين استشهدوا في ميدان المعارك من امثال عميروش و ديدوش مراد ومصطفى بن بولعيد والعربي بن مهيدي لكن بعد سنة 1962 تسلم حكم الجزائر مجموعة من اذناب ماماكم فرنسا من الحركيين ولانستغرب ان اول رئيس كان هو احمد بلة المغربي الاصل الذي لم يشارك في الكفاح المسلح بل كان يمدح الفرنسيين على معاملتهم الحسنة حينما كان معتقلا لمدة 3سنوات ثم انقلب عليه الشيوعي بومدين الذي كان هو الاخر مختبئا في مدينة وجدة ونفس الشيئ بالنسبة لبوتعويقة الذي ولد وعاش في مدينة وجدة والتحق بالمجموعة التي تسلمت الحكم من الاستعمار الفرنسي دون ان تشارك في حرب التحرير فهؤلاء الانتهازيون الذين تسللوا الى الجزائر بشكل انتهازي لم تنجبهم الجزائر و ليسوا من صلبها لذالك هي غير طبيعية في كل شيئ فحتى الزعماء الذين بقوا على قيد الحياة امثال بوضياف و ايت احمد تم تشريدهم في المنافي لذالك اعتقد ان الجزائر يتيمة لم تكتمل بعد تسلل الانتهازيين لهذا المغرب إلى اليوم من تاريخ 2020 يحتل الجزائر برجالاته وجنرالاته المغاربة وسؤالي للجزائريين اليس لديكم الرجولة الكافية لتسيير امور بلادكم من دوننا نحن
57 - guechati السبت 22 فبراير 2020 - 17:21
POUR LE SAVANT n 2 QUEL IGNORANCE
58 - اميمة السبت 22 فبراير 2020 - 17:26
صحيح أن ما تجمعنا هي العقيدة و إحداثيات البلدين على خريطة شمال إفريقيا ، لكن ما يفرقنا له أبعاد ضخمة لا يمكن للمغربي اللذي يعرف الجزائر فقط عبر الإعلام المغربي أو عن طريق النيت أن يتصورها . الجزائر دولة فاقدة للهوية ، لا تعترف بالجوار والجيران، تكره المغرب حتى النخاع،حتى و إن تظاهر بعضهم بالعكس فهم يتلونون كالحرباء. إذا كان المراد من فتح الحدود هو الرفاهية اقتصاديا ، فليعلم مؤيدوا هذا الرأي أن ما بعد ذلك دمار للمغاربة ، التاريخ و الحاضر شاهدان عن خساسة هذا الشعب اللذي يمثل بقايا الفرنسييين في شمال إفريقيا ، و أأكد لكم أن كل المغاربة يتحولون إلى جنود إذا استمر جنرالات الجزائر في اللعب وسط الماء العكر ... نحن شعب مسالم "كنحشمو كثر من القياس" و لكن من يعتبر خجلنا هذا خوفا فسيعلم أنه في مواجهة شعب أشد حرصا على الموت ، كحرصهم هم عن الحياة.
59 - مواطن السبت 22 فبراير 2020 - 17:38
المستعمر الغربي هو من بت سمه بين الدول التي نالت استقلال مزيف لكي لا تقوم لهم قائمة و يغوصون في عداوة و نزاع خالد
الرابح الوحيد من هذه الوضعية هو المستعمر الغاشم
كان يتفيد من خيرات المستعمرات ابان الاستعمار و الان يستفيد اكثر بفضل الثغرات التي خلقها بين المستعمرات قبل رحيله .
و المسؤولين و الشعوب العرب و المسلمون و الافارقة لا زالوا يغطون في نومهم و زرعت في عقولهم و ادهانهم انهم ادنى شأن من الشعوب الغربية و هذه ليست لا افكار غرسها المستعمر و استمر من بعده خلفه
60 - وجدي السبت 22 فبراير 2020 - 17:45
أفضل أن اتحالف مع دولة إسرائيل الصديقة أفضل من دول تعتبر نفسها مسلمة وجارة.لا جوار ولا اخوة ولا اي شيء.الغدر والنفاق.لا خاوة ولا سوا.
61 - عبدو لهلال السبت 22 فبراير 2020 - 17:48
مات بومدين وبذمته ديون بالمغرب الشرقي ، وحتى رخصته للسياقة لا زالت محتفظ بها اظن عند المقاوم محمد الدرفوفي رفض ارجاعها للسلطة وواعد بتسليم نسخة منها مصادق عليها لتظل الاصلية تذكرة لابنائه وللمغاربة ودليلا على عدم الوفاء وعلى الغدر في احد المسؤولين الكبار بالجزائر ..
62 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ السبت 22 فبراير 2020 - 18:01
شاوي ابن الشاوي مسطاش رحمه الله الذي ادخل الرعب في نفوس اعدائه ومزالو لحدي الان يرتعدون منه من شدت الخوف وااكد للجميع الامراءة الجزائرية وبالاخص الشاوية لن تتوقف لانجاب الرجال الابطال وخير دليل الشهيد العربي بن مهيدي الذي ارعب المستعمر وكانو اعدائه يتمنون ان يكون لهم رئيس مثله وهذه شهادة من القبطان الار alere الذي قبض عليه والسبب هم الخونة الحركة وعند مغادرت المعتقل اتجاه سجن اخر يديره بيجار قبطان الار قدم له تحية سلاح وعقب عليها قلد صرح للجزيرة وبكى وقال قضيت ليالي مع العربي بن مهيدي واندهشت من هذا الرجل وعندما قال له ثورة الجزائر انتهت وانتم خسرتم الحرب وقبضنا عليك قرد عليه البطل وقال له لا تصدق ما يقال واعلم ان قبضتم عليا فهناك العشرات من رجال أمثال العربي بن مهيدي نعم هكذا كانو الرجال والتاريخ يشهد عليهم اما رجولة بومدين فريدة من نوعها فكان يدعم القضية الفلسطينية بالمال والسياسة وسلاح وفي حرب أكتوبر ذهب إلى القاهرة ودمشق لكي يعرف محتجياتهم من أسلحة وهذب إلى الاتحاد السفياني وطلب منهم ان يحركو دباباتهم إلى سوريا ومصر فقالو له هذا يطلب وقت ودفع شيك 200 مليون دولار وهل العرب يفعلونها
63 - دكدوك السبت 22 فبراير 2020 - 18:10
("لم ينسَ بومدين هزيمة الجزائر خلال حرب الرمال في أكتوبر1963 )
*
هل من الممكن ان تقولوا لنا ماهي المساحات التي استرجعها الجيش الملكي المغربي بعد هزمه للجيش الجزائري، ومازالت الى اليوم تحت يد المغرب
لأني قرأت ان الجزائريين يحتلون حاليا 54 كلم مربعا من فكيك بعد انتهاء
الحرب وهذه الـ 54 كلم مربع ارض مغربية فيما أعلم على ما أظن
64 - من بعيد السبت 22 فبراير 2020 - 18:12
لا لمقارنة من تدلل في احظان فرنسا ' الشطيح و الرديح ' ولم يذوق مرارة الحياة يوما مع انسان خرج من صلب شعب عان لاستمار, انسان من عائلة فقيرة بمبادء و قيم قوية, انسان يحترم من يحترمه و يذل من يذله مهما كانت قوته. هكذا تقاس الرجال. انسان, عاش فقيرا و مات فقيرا ' عاش ما اكسب و مات ما خلى ' اسمه سطح في السماء بين العظماء, يحترمه العدو قبل الصديق و الصورة امامكم هي من تتكلم, الرزانة, الرجولة و الخريزمة.
65 - الى المعلق ١٣ السبت 22 فبراير 2020 - 18:13
... لو كان المغرب هو الذي زور التاريخ وقلب الحقائق كما فعلت في تعليقك الذي حولت فيه احسان المغرب الى الجزائر ايام محنتها الى اساءة ، لقام الشعب الجزائري بالاحتجاج ضد المغرب.
ومما يكذب ادعاءاتك ان الشعب الجزائري ضجر وامتعض من كذب حكامه وتزويرهم للحقائق الى درجة لم يستطع الصبر عليها فانتفض غضبا وصار يحتج اسبوعيا منذ سنة كاملة، يطالب بمحاسبتهم منذ الاستقلال ١٩٦٢.
فالكفاية في جواب الشعب الجزائري على اقوالك المغرضة في حق المغرب.
66 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ السبت 22 فبراير 2020 - 18:22
رحم الله شهدائنا الأبرار اما هذا الأسد مستاش الشاوي ابن الشاوي الرجلة ونيف لا يهاب الا الله ولا يركع لسواه نعم أسد بمعنى الكلمة ولقد ارعب اعدائه ومزالو ي تعدون منه سبحان الله لحدي الساعة اما الصديقه ومن احبه وخاصتا الفلسطينيين والشعب الجزائري الذي مزال يبكي رحيله لقد غدرو به وقتلوه ولكن الله يمهل ولا يهمل اكيد من قتله اكيد هو يسبح في أودية من نار جهنم اما هو يتنعم فالجنة لان ما قدمه لشعبه والشعوب الضعيفة والمضلومة لا ينساه التاريخ نعم هكذا يرعب الأسود الضباع الخونة والتاريخ لا يرحم
67 - salir dz السبت 22 فبراير 2020 - 18:43
 بومدين الذي مات مفقوسا لم يكن يمتلك سلطة القرار أمام هيمنة العسكر التي كانت تتحكم في كل شيء، بل كان مجرد دمية هو و غيره من بعده حتى بوتفليقة في يد جنرالات الجيش الجزائري و تصفية الرئيس بوضياف كانت خير دليل لانه خالف لعبتهم وهذا مايفعله تبون الفاقد للشرعية الان
68 - حقيقة بومدين السبت 22 فبراير 2020 - 18:57
تتكلمون عن بومدين وكأنه أتى من المريخ وهو مغربي كان يعيش بيننا في الشمال ونعرفه جيدا
-أما أن له خطابا تميز به فأعتقد أنه لن يبلغ في ذلك مبلغ القذافي وقد شاهدتم بأم أعينيكم ما فعل به عندما أهان شعبه ولو كان بومدين حيا لفعل به مثل ذلك لسسب واحد لكونه انقلابي. ما من مكان للأنقلابيين بين الأحرار.
69 - يوسف السبت 22 فبراير 2020 - 19:26
لا أحد ينكر عداء الجزائر للمغرب منذ سنوات لكن أتساءل كيف شاهد الرئيس الجزائري خطاب الملك وأنذاك لم يكن هناك بث فضائي وبث التلفزة المغربية لا يكاد يغطي حينها جل التراب الوطني. اللهم ربما المناطق الحدودية مع وجدة...أظن الأرجح استمع للإذاعة المغربية فقد كان يصل بثها ربما الجزائر العاصمة....
70 - ali السبت 22 فبراير 2020 - 20:08
سبحان الله العظيم. في بعض الأحيان عليك أن تكون اعتقاديا. كل اللذين أرادوا المس بالشر للمغرب قضوا في حالات تشفي كثيرا. بوخروبة مات و هو يطلب الموت لكثرة الآلام. المقبور القدافي مات داخل صرف للمياه. بوتفليقة يقضي أيامه الأخيرة على كرسي متحرك في حاجة مساعدة لكل شيء. لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
71 - Med السبت 22 فبراير 2020 - 20:17
خسارة الحرب تقاس بالمكاسب, ماذا حقق المغرب من حرب الرمال و ماذا حققته الجزائر في تلك الحرب? الجزائر حاربت االاستعمار طيلة 132 سنة و قدمت من اعظم شبانها من اجل الكرامة حتى نالت استقلالها, حربا اعترف بها العالم و الكل يحترم ما قدمته الجزائر من اجل استقلالها, لكن الحرب لم تنتهي بعد لمواجهة بعض المشككين الذي دفعتهم فرنسا بمقولة ' لا خسارة ' من جار كنا نودوا له كل الاحترام, الا بعض منهم خانتهم الغطرسة و ظانون ان الحرب تزيدهم حبا و تقربا لفرنسا التي رحبوا بحمايتها ضد ان نبني مغربا كبيرا و عظيما.
منذ تلك الفترة, مازال المغرب يعاني من الجيش الجزائري الذي مازال يحتل اكثر من 50 كم2 داخل الاراضي المغربية و هذا الذي لم يعرفه بعض المغاربة الذين مازلون يعانون من الجهل. الله معك يا الشعب المغربي و الله يطلق صراحك يا مدينة فكيك.
72 - حلم على حلم السبت 22 فبراير 2020 - 20:18
ابنت الشوية
عقدكم النيف حتى انكم لم تستطيعوا رؤية مستقبلكم لرؤية مسافة النيف التي تركتكم تتربصون في مشاكل اقتصادية عوصة رغم ثروة غازكم وبترولكم التي يصرف على البوليساريو والباقي يسرق ويودع في حسابات ابناك سويسرية وفرنسية وانجليزية، وانت يابنت الشا وية تفتخرين كيف يعاملكم سياسييكم وجنرلاتكم. انظري الا دول تملك نفس الثروة الغازية البترولية كما انثم تملكون ويعيشون في رفاهية باستغلالهم هذه الثروة لصالح شعبهم. أثمنى لو جنرلاتكم سمحوا لكم بالتمتع بهذه الثروة كما يفعل الخليجيين مع شعبهم ولكن هذا بالنسب لكم يبقى حلم
73 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ السبت 22 فبراير 2020 - 20:57
إلى صاحب رقم 78
نعم افتخر اليوم وغدا وبعد غد فاءين هو المشكل نعم الرجلة والنيف وكرامة الجزائري خط أحمر فلا تحاول العبث بيها اما الذين تقول عنهم يعيشون في رفاهية أصحاب الجلاليب البيضاء هل تعلم هم مجتمعين لا يتجاوز عدد سكانهم الخمسين نسمة اما إنتاجهم االبترولي تقارب عشرون مليون برميل يوميا
اما الجزائر تقارب 44 مليون نسمة وإنتاجها االبترولي يقارب 1،8 برميل يوميا وزد على شعب الجزائري يعيش من البترول والغاز 95٪ تخيل الصحة والسكن والتمدرس بالمجان والدولة وفرت المعاهد والمدارس والجامعات في كل ولاية والمستشفيات والطرق والغاز والكعروباء والماء حتى في قمم الجبال ولا ننسى الجزائر صنعت جيشا محترفا ومجهز باءحدث أسلحة لحماية قارة الجزائر التي يتربوصون لها الشياطين ولا ننسى ثماني غواصات من أحدث غواصات فالعالم ولا ننسى الصناعة العسكرية المزدهرة ولا ننسى عن قريب سوف تدعم القوات الجوية باءحدث طائرات ومنها الشبح التي سوف تربك حسابات المتربصين ولا ننسى المناورات تقريب شهريا والبذخيرة الحية وهذه يفعلها الا الجيوش المحترق والقروية اما الجيوش الضعيفة تنتضر من يدربها نعم هذه هي الحقيقة اكيد لن تتقبلها
74 - تجارب الحياة السبت 22 فبراير 2020 - 20:59
الى 67
القضية الفلسطينية قضية كل مسلم سواء كان امازيغيا اوعربيا الا اننا امازيغ شمال افريقيا نواخذ على فلسطين ولبنان وسوريا على تاريخهم الدموي مع الامازيغ ءواء عندما كانو فنيقيين او امويين لذالك ستجدين بومديين الذي اصله من شتات الرومان اي الفنيقيين يخاف على اجداده الفنيقيين رغم ان الملك الامازيغي المغربي باكا ارسل لكم جنودا كمساعدة من المغرب عبروا الاطلس الى حدود تونس لكي لا يعتدي عليكم الفنيقيين واتو بالملك الامازيغي الذي كان يحكم شرق الجزاءر والذي تحالف مع الفنيقين الى مدينة سلا حيث اعدم هناك وها انتم تصنعون نفس الخطاء وهو ايواءكم للبوليساريو الفنيقيين الجدد.
ليس هناك صحراء عربية في المغرب انضري خريطة هيريدوت ستجدين ايضا ان اهرامات خوفو ايضا امازيغية وكانت كلها قلاعا حربية لوقف زحف الفنيقيين.
75 - محمد السبت 22 فبراير 2020 - 21:08
يقول الصّحافي الفرنسي، مضيفا: "لم ينسَ بومدين هزيمة الجزائر خلال حرب الرمال في أكتوبر 1963.. كان دائماً يستحضر هذه الهزيمة التّاريخية وكان في حاجة إلى انتقامٍ أو رد يحفظ ماء الوجه
76 - محمود الصحراوي السبت 22 فبراير 2020 - 21:54
بنت الشاوية الرجلة والنيف : ** تطبلين ليل نهار لرموز النظام الذي خرج ضدهم الجزائريين في مظاهرات عارمة وأنت تفتخرين بهم وبكونك جزائرية... لا أعتقد أن أحد من مواطنيك سيتفق معك وسيكون فخور بجزائرية على هذا الحال
77 - الى ملاحظ السبت 22 فبراير 2020 - 22:01
لا تكدب يا صديقي ولا تزور حرب 63 اطرها المعسكر الاشتراكي بكامله كوبا جمال عبد الناصر الاتحاد السوفياتتي... المغرب حارب باسلحة تعود الى الحرب العالمية 2 ولوحده ....حرب الرمال انطلق بصيحة بنبلة الشهيرة حكرونا المراركة والدي كان يواجه معارضة مسلحة في القبايل واراد توجيه الانظار الى عدو خارجي ساعدها على الاستقلال وهدا داب حكام الجزائر الى اليوم .....هناك عميل جزائري في الخارج صرح بملء فيه ان المخابرات الجزائرية هي من نفدت العملية .....طائرة الزعماء صرح بنبلة في شاهد على العصر ان المغرب غير مسؤول عن العملية وبوضياف عاش في المغرب اكثر من 15 سنة ليقتل كرئيس للجزائر وسط عنابة ايعقل ان يكون المغرب مسؤول ويقصده احد المختطفين كلجء سياسي هو واسرته ....ادهب وراجع نفسك اما ترويج بروبغندا الكابرانات فلا اظنها تؤتي اكلها عند المغاربة الاحرار المغرب دولة اصيلة وفاعل تارخي مند القديم وهدا يكفيك
78 - محمد السبت 22 فبراير 2020 - 22:09
الحسن التاني وبومدين انتقلا الى عفو الله. ومحمد السادس لم يعش تلك الحقبة بل ولد بعد حرب الرمال، وهو كشعبه وأغلبه من الشباب صادق في كن مشاعر الود والاحترام للشعب الجزائري الشقيق. والعكس صحيح بكل تأكيد.
لكن المشكل في جنيرالات الجزائر وهم في عمر الديناصورات فهم من يحمل الحقد ويرفض طي صفحة الماضي ويعاكس حركة التاريخ.
79 - ولد الحاج الأحد 23 فبراير 2020 - 01:56
نسيتم علاقة جون دانيال باسرائيل ، لقد كان من اشرس المدافعين عن اسرائيل، و كل اسبوع يكتب مقالاً في جريدته لضرب مصداقية ياسر عرفات والدفاع عن الساسة الاسرائليين.

A grande erreur de Hassan2 c’est d’avoir ordonné à l’armée marocaine de se retirer des terres qu’ils ont occupées après la déroute de l’armée algérienne
80 - مواطن الأحد 23 فبراير 2020 - 12:39
تتكلمون عن أمور اكل عليها الزمن و شرب و نام و استيقظ و عاش امدا من الظهر و مات بالله عليكم الحسن الثاني توفي و بومدين توفي و المسيرة الخضراء تمت و مازال حالكم على ماكان عليه انصحكم بتغيير الوجهة عليكم بمسيرة زرقاء نحو سبتة و مليلية و بدرجة اقل جزيرة ليلي كونها نحو الشمال و لن تاخد الكثير من الإمكانيات و الوقت لعل و عسى.
81 - إلى المواطن الجزايري الأحد 23 فبراير 2020 - 20:58
بداية القرن 16بدأ اسبان في احتلال مدن الجزائر الكبرى منها عنابة ووهران وقسنطينة وتوغلوا إلى الداخل فمن ذكائهم احتلوا العاصمة تلمسان وبموجبها اسقطت شرعية الدولة هذا يعني ان الاحتلال اسباني للجزاير كان شبه كامل لانه تم احتلال مدن كبرى بما فيها العاصمة هذا شيء خطير معناه سقوط الدولة اما المغرب لم يتعرض لاحتلال لمدن كبرى اوعواصم بدليل مثلا لم تدخل اسبانيا إلى الداخل.. بل احتلت سوى بعض ثغور في سواحل ولم ندعها تخترق البلاد هذا يدل بان المغرب حي يرزق بل سحق الجيش الصليبي في معركة وادي المخازن وحرر اراضيه واوقف المد العثماني واسقط امبراطورية سونغاي في مالي يعني المغرب كان يحارب عدة جبهات.في نفس الوقت.بينما انتم انبطحتم له 4قرون كاملة.اما سبتة ومليلية جلها مغاربة وحتى اسبانيا نسبة المغاربة كبير ويصل عددهم إلى38% ومن الغد يمكننا احتلالها ونعيد مجد طارق بن زياد المغربي لكن العالم يسب بقوانين ولا نعيش في فابة كما تعيشون انتم في دويلتكم وعليك بتحرير جماجم جداتك من متحف لوفر لقد مر عليها زمن من الدهر ولازالت تتعفن عند اقدام ماماك فرنسا
82 - مواطن الأحد 23 فبراير 2020 - 23:04
من أين تاتي بمعلوماتك الخاطئة و المغالطة اهي من وحي خيالك ام من مشروع علال الفاسي و الدي طالما تشدقتم به المغرب الاقصى كان يكتد الى غاية نهر السينغال و شرقا الى مصر او الهند وووو ادعوك الى مراجعة دروسك الإسبان لم تطا اقدامهم يوما عنابة و قسنطينة و لا ختى العاصمة مدينة واحدة تم فرض الحماية عليها هي وهران و تم بحمد الله و فضله تحريرها من طرف محمد بن عثمان الكبير و سكان الجزائر عامتا و رغم كل ما عانته البلاد من استدمار فرنسي و وجود اسباني و عثماني الا أننا نحافظ على اصالتنا و مجتمعنا المحافظ شعوب اخرى مجاورة لم تتعرض لاي استعمار بل حماية من بعض الجنود الفرنسين و لمدة وجيزة الا انها تعيش الهيمنة و التبعية التامة في كل المجالات و انحلال خلقي و غيرها من الافات و ادا لم تصدقني اضرب دورة و أرواح جاوبني.
83 - إلى الموطن الجزائري Medd الأحد 23 فبراير 2020 - 23:50
- هل تحسبني من أغبياء دويلتك الذي يعيشون في تاريخ مزور ولا يتعدى 50سنة لا بالعكس المعلومات صححيحة 100% كما هي مدونة في الارشيفات التاريخية والاحتلال الاسباني احتلك بالكامل بمجرد سقوط عاصمتكم تلمسان في دلك الوقت واختراق الاسبان الي معظم دويلتكم فالتجاتم لضعفكم للاستغاثة بالتركيين لكن بدل طرد الاسبان استعمروكم هم بدورهم -- روج اقرا التاربخ الحقيقي ولاتتعلق بقشة في البحر على حساب اسيادك الذين كنتم لهم عبيدا لازيد من 8قرون.ولا تنسى ان تحرر دويلتك من اااجتلال المغربي والفرنسي لك الي اليوم .فالمغاربة هم كن يحكمونك منذ الاستقلال المزعوم الذي خرجت فيه فرنسا بورقة استفتاء وليس ببندقية كما تتدعي.--
84 - كمال الاثنين 24 فبراير 2020 - 01:13
للأسف بعض الجزائريين يتشمتون بالمغرب فمليلة و سبتة و هم حتى جماجم اجدادهم ما حرروها من مزابل المستعمر و من تمثال النافورة الخادش للحياء و الذي لا يزال يستعمر شوارعهم.
85 - إلى وليدات باروش الاثنين 24 فبراير 2020 - 08:44
من العجب العجاب ان نرى و نسمع أبواق الخزي و العار الجزاءرية تدععي تزويرا ان حرب الرمال التي اندلعت بين المغرب و الجزائر عام 1963كان النصر لصالحهم ههههه هم يريدون ان يبنوا سقف منزل بدون قواعد و لا اساس الجزاءر من قوة صدمة الهزيمة التي تلقتها في تلك الحرب انقلب عقلها راسا على عقب و قامت بتقديم برنامج يحكي عن بطولات كرتونية و نصر من نسج الخيال السينمائي درامي مصورة للمشاهدين انها كانت هي المنتصرة الحقيقة لكن الحقيقة المرة التي يحاولون تزييفها و إخفاءها عن النسل الفرنسي .المغرب هو الدي لقن الجيش الحركي الجزائري درسا لا و لن ينساه ابدا ما حيا فوق الارض حيث في تلك المعركة ترك وراءه الالاف من القتلى والالاف من الأسرى و المعدات العسكرية الهامة وتم ثوثيق كل تلك الاحداث من قنوات فرنسية .المغرب ابان عن بسالته و شجاعته في تلك المعركة التي كانت في صالحه حيث لولا الحسن الثاني لدخل الجيش المغربي مدينة تندوف و كذلك في حرب امغالا سنة 1976 حين فرك الجيش المغرب اذنا الجيش الجزاءري الضعيف وفر هاربا كالنساء قالوليك انتصروا مساكين و الله صدق من قال فيهم 10 عقول في عقل واحد مغربي
86 - إلى الملاحظ و Med الاثنين 24 فبراير 2020 - 08:45
1/المغرب لم يتخلى عن اراضيه ولم يشعل هذه الحرب بن بلة وبومدين ! 2/ضغوط الدول العظمى على المغرب للرجوع وحل المشكل فوق الطاولة´! المشكل كان سيحل بدون اراقة الدماء بعد اجتماع الحكومتين والدول العربية في السبعينات لكن الاجتماع التاني كان مقرر سنة 71لطي الملف نهائيا لكن حكام الجزائر خانوا العهد ولم يحضروا الاجتماع! اما فيما يخص حرب امقالة التي تتهم جنيرالات الحركي المغرب باشعالها والحقيقة هو بومدين من اشعلها بعد دخوله الاراضي المغربية لكن وقع في فخ الحسن التاني الذي نصبه له وكانت الحصيلة القتلى بالآلاف و اكثر من 3500جزائري اسير حتى تدخل عبد الناصر فاطلق صراحهم ولازالت شهادته مبارك مسجلة إلى اليوم اما قضية الصحراء الشرقية المغربية بعد اجتماع 71 رفعها المغرب إلى مجلس الامن وكان من بين الحلول الاولية المقترحة انداك التي طالب بها المغرب بقوة من مجلس الامن هو بعدم السماح للصحراويين المغاربة باللجوء إلى الجزائر وذلك باستعمال الصحراء الشرقية المغربية كملجأ مؤقت إلى غاية ايجاد حل توافقي يرضي الجميع!! فهذا هو الذي مايخيف نظامكم بحيث نراه يوميا ينهق جاهدا لاشعال الفتنة بيننا ويطيل امد الصراع
87 - وفاء الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:20
وصف رائع لما يكنه النظام العسكري الجزائري لبلدنا المغرب عقدة تحولت عندهم إلى عقدات وياليتها بقيت عقدة واحدة فالمتتبع لصحافتهم يستشف مدى تضخيمهم لمسألة الخطر القادم من الغرب أي المغرب فتدبيحهم للأشقاء الجزائريين العزل أي النظام خلال العشرية السوداء سببه المغرب وتفشي ظاهرة الفقر ومانتج عنها من مخدرات ودعارة وإجرام سببه المغرب، وحتى مشكلة فلسطين يتم ربطها أحيانا بالمغرب زد على ذلك فياضانات غرداية كان للمغرب يد فيها أيضا، شيء مضحك فعلا .والسبب واضح طبعا وهو أن الحكم العسكري المقنع بمسميات أخرى يريد أن يقول للمواطن المنهك أنه لا تزال الأخطار محدقة ببلد الشهداء فلا مجال للمطالبة بالديموقراطية أو دبي شمال إفريقيا، حتى الرئيس المقبور هواري بومدين عندما كان يحتضر أخد يوصي الجنرالات عن الصحراء المغربية حتى نسي الشهادة ومات ومازالت الصحراء مغربية وستبقى إنشاء الله مغربية
88 - امين الاثنين 24 فبراير 2020 - 17:33
الواقع ان العقدة لدى جينيرالات الجزائر ليست حرب الرمال فقط ولكن عقدة انعدام تراكم مؤسساتي لكيان الدولة لدى الجزائر. فلم تكن يوما دولة قائمة بذاتها فاما كانت شبه كيان بفعل استعمار روماني او ضمن ممتلكات الدولة المغربية في عهد السلالات الاولى خصوصا المرابطية والموحدية اللتان يرجع الفضل لهما بدمجهما في حضارة وتاريخ الغرب الاسلامي الذي كان مغربيا صرفا.من هنا عقدة الجزائر وموقفها العدائي الى حد السادية اتجاه المغرب .زد على ذلك الاحتلال التركي الذي زاد من تخلف وانعزالية الجزائر وانغلاقها . لينتهي بها المطاف ان تسقط لقمة سائغة لدى الفرنسيين الذين مارسوا عليها شتى انواع الاستغلال والتحقير والعنصرية القاتلة لتخرج من نيره بشق الانفس .وبمجرد خروج فرنسا باستفتاء كان عليها كما ارتات طغمتها الحاكمة الاوليغارشية ان تحقق ذاتها على حساب جارها الذي وقف معها في كل مصائبها بان امتنعت عن رد ارضه المغتصبة" تندوف "وبسببها اندلعت حرب الرمال واوقف المغرب غزوه للعاصمة بطلب من بومدين وحقنا للدماء بين الاشقاء.
89 - الكراغلة الاثنين 24 فبراير 2020 - 18:21
الشعب الجزائري الشقيق معررف عنه انه لا يجيد القتال, لذالك عانى من تنكيل المستعمرين به منذ الأزل. إستعمرته تركيا 600سنة وبينما كانت هذه الأخيرة تبعث الأمراء والوجهاء لحكم مستعمراتها المهمة, كانت في المقابل تبعث لحكم الجزائر الآغاوات , والآغوات كما تعرفون كانو عبيدا مخصيين لا يتزوجون ولا يتأقلمون مع السكان المحليين, لذالك كانو يسومون الجزائريين سوء العذاب يذبحون أبناءهم ويستحيون نساءهم, وحينما أتت فرنسا لتستعمر الجزائر لم يدافعو عنها, بل سلموها كالشات المريضة لتعمل فرنسا بدورها بتتمة ماتركته تركيا فالجزائريين من التقتيل والتنكيل وهتك الحرمات والإغتصابات والمجازر طوال 142سنة
90 - تيزي اوزو قبايلي الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:01
سبب قيام بن بلة وبومدين بالهجوم على المغرب الشقيق هو التغطية عن الاحداث والصراعات الداخلية ومن بينها عندما قام الزعيم الروحي حسين ايت حماد المطالبة باستقلال القبائل
91 - وئام الاثنين 24 فبراير 2020 - 19:29
الجزائريون معروفون بحماقاتهم وغباءهم ،فهم دائما يجلبون عليهم المصائب . فعند احتلال اسبانيا للجزائر طلبوا الحماية من تركيا فبدلا من طرد الاسبان استعمروهما هما الاثنين بحيث مكتث اسبانيا 4قرون محتلة معظم المدن الشمالية وفي نفس الوقت التركيين ظلوا محتلين الباقي ل6قرون وعند خروج اسبانيا بسطت تركيا على الجزائر بالكامل.حتى واقعة المروحة هي التي جلبت عليهم الإستحمار الفرنسي حيث قام أحد الأمراء الجزائريين بضرب السفير الفرنسي بمروحته مما دفع بفرنسا الى الدخول الى الجزائر عنوة ودلك للثأر لسفيرها.ورد كرامتها ،وكذلك هذا ما وقع مع المغرب فقد أرادت الجزائر عض تلك اليد التي حمتهم وساعدتم،،،وهو بدوره اعطاهم أطريحات الواخدة تلو الأخرى بحيث نهقوا جميعا بحقرونا حقرونا واعطاونا اطريحة ومازال الشعبب الجزائري يعاني بسبب غباء افعاله إلى اليوم
المجموع: 91 | عرض: 1 - 91

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.