24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | عندما أعدم مولاي إسماعيل خبازين وتجارا بسبب الاحتكار والغش

عندما أعدم مولاي إسماعيل خبازين وتجارا بسبب الاحتكار والغش

عندما أعدم مولاي إسماعيل خبازين وتجارا بسبب الاحتكار والغش

"كان مولاي إسماعيل يراقب بنفسه صناعة الخبز، يأخذ عينات من أفران متعددة، فإذا وجدها من نوعية رديئة أو دون الوزن الذي ينص عليه القانون، ضرب رقبة صاحب المخبزة عقابا له؛ وكان يتخذ نفس الإجراء مع تجار الفواكه"، يسرد جوسيف دو ليون في كتابه Vie de Moulay Ismail. roi de Fès et de Maroc الذي خصصه عن السلطان المغربي مولاي إسماعيل الذي حكم المغرب في الفترة الممتدة بين 1672 و1727.

مراقبة الجودة

يزيد الكاتب نفسه وهو يتحدث عن المجاعة التي ضربت المغرب في عهد مولاي إسماعيل وما يقوم به هذا السلطان الذي حكم المغرب 55 عاما لتدبير أزمة الخبز في هذه المحنة التي حلت برعيته إبان حكمه قائلا: "على أن المحتسب هو الذي كان يتعرض لعقوبة الإعدام، أو يخسر وظيفته وأملاكه، إذا كانت نوعية البضائع رديئة. زيادة على ذلك كان السلطان يمارس مراقبته على كل ما يتعلق بالمواد الغذائية بواسطة العيون، أولئك الذين يخبرونه بحالة البضائع، وكان الباشوات والقياد يتحملون المسؤولية عن الغش والتدليس"، وأضاف: "في كل سنة يتم تحديد سعر الحبوب والفواكه تبعا لنوعية محصولها، ثم يعمد السلطان إلى بيع محاصيله بنصف الثمن لتخفيض السعر في الأسواق".

كانت هذه الإجراءَات بسبب المجاعة التي حلّت بالمغرب في فترة حكم مولاي إسماعيل، والتي تقول مصادر تاريخية إن الكثير من التجار استغلوها لاحتكار القمح وبيعه بثمن مرتفع؛ إذ لم يكن سبب المجاعة هو غياب القمح، بل غلاؤه وعدم قدرة الفقراء والضعفاء على شرائه.

نقص في الخبز

يورد محمد الأمين البزاز في كتابه: "تاريخ الأوبئة والمجاعات في المغرب"، نقلا عن وثائق ومصادر تاريخية أنه: "عندما حل القحط ومات بسببه جم كثير من الناس، تبين أن نقص الخبز راجع إلى أن التجار الكبار خزنوا قمحهم، وإذ إن القمح يباع بـ20 بيسوس (PESO) للصحفة، فقد أمر مولاي إسماعيل التجار بإخراج مخزوناتهم منه في ظرف 24 ساعة وبيعه بـ3 بيسوس للصحفة".

وزاد المصدر نفسه أن مولاي إسماعيل هدد "المخالفين بالإعدام ومصادرة متاعهم، وعندما أرسل في اليوم التالي أحد قواده إلى سوق الحبوب أخبره بأن القمح يوجد بوفرة".

لم يكتف السلطان العلوي بهذا التهديد الشفوي، بل طبق عقوبته لمنع الاحتكار على أحد الباشوات في مكناس، إذ يضيف المصدر السالف الذكر أن مولاي إسماعيل "عندما علم بأن أحد كبار الباشوات لم يخرج سوى جزءًا من قمحه للسوق، أعطى السلطان أوامره بتوثيقه من رجليه إلى دابة جرجرته عبر أزقة مكناس إلى أن تمزق إربا إربا ووزع قمحه على الفقراء".

غش وتدليس

في كل زمان يوجد تجار المآسي الذين يستغلون معاناة الناس للاغتناء والربح، ولم يخرج تجار المغرب في القرن الثامن عشر عن هذا الباب، فبعضهم قام باحتكار السلع في عز الأوبئة والمجاعات، وبعضهم رفع ثمنها إلى أقصى ما يمكن سعيا وراء الربح السريع ولو على حساب مآسي الفقراء والمعوزين، وبعضهم ابتكر طرقا جديدة في الغش والتدليس دون مراعاة لصحة الناس ولا ميزانيتهم الهشة في لحظات المحن والجائحات.

مخيلة بعض خبازين وطحاني القمح أوحت لهم في مكناس بخلط الجير بالقمح كي يصير وزن الأكياس كبيرا وتحصيل أكبر قدر من الأرباح، ومن ذلك ما يورده البزاز في كتابه عن تاريخ الأوبئة: "في تلك السنة نفسها من القحط، مزج طحانو مكناس الدقيق بالجير للزيادة في وزنه، ما تسبب في موت عدد كبير من الناس. لما علم السلطان بالأمر أحضر في الحين أمين الحنطة مع باقي الطحانين، فاعترفوا بجريمتهم الشنعاء بعد تهديدهم بالإعدام".

ويزيد المصدر نفسه أنه رغم اعترافهم فقد جرى لهم ما جرى للباشا المحتكر للقمح، إذ يورد: "أمر السلطان بجرجرتهم بواسطة البغال عبر المدينة، البعض منهم لأنهم مذنبون والبعض الآخر لأنهم لم يبلغوا بهم".

كانت هذه بعض الإجراءَات التي لجأ إليها مولاي إسماعيل في الفترة التي حكمها وعرفت مجاعة كبيرة. وقد أتت هذه التدابير أكلها، إذ يخلص الأمين البزاز إلى أن "المخزن نجح في التخفيف من وطأة المجاعة إن لم نقل نجح في قطع دابرها مستقبلا"؛ حتى إن جوسيف دي ليون في الكتاب المذكور عن مولاي إسماعيل ملك فاس والمغرب قال إنه "بعد هذا التشهير لم يقع نقص أبدا في القمح إلى غاية نهاية عهد مولاي إسماعيل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - Soma الجمعة 27 مارس 2020 - 10:06
زمان ومضى حدثونا على الخاضر الذي نعيشه ونرى عكس ما قيل
2 - Adli الجمعة 27 مارس 2020 - 10:06
لوكان يطبق نفس القانون لمعاقبة الغشاشين باعدامهم ماوجدنا غشاشا ولامحتكرا
3 - رجال زمان الجمعة 27 مارس 2020 - 10:12
الله بارك فعمر سيدي!
هذا هو المعقول،
4 - mouhajir الجمعة 27 مارس 2020 - 10:12
et si on applique la même punition aujourd'hui
ALLAH .ALLAH
5 - Omar الجمعة 27 مارس 2020 - 10:13
ان كان ما حكيتم صحيحا فقد احسن واعدل مولاي اسماعيل فعله.فتجار المأسي لا يرحمون الناس بانانيتهم و جشعهم قلا وجب ان يرحمو.
6 - حسن الجمعة 27 مارس 2020 - 10:13
قد تختلف الازمنة والامكنة والاشخاص لكن الجرم يبقى واحدا والعدالة تبقى واحدة
ما قام به المولى اسماعيل لا محالة قد صحح الخلل ورد الامور الى نصابها ولا شك غنه سيؤجر عليه
7 - يحيى الجمعة 27 مارس 2020 - 10:19
واليوم ما اكترهم تجار يستغلون كل فرصة لزيادة في الاسعار دون حسيب ولا رقيب
8 - Abdou73 الجمعة 27 مارس 2020 - 10:20
بعض المجرمين لا تنفع معهم حقوق الانسان لاانهم هم اصلا يريدون تحطيم اخاهم الانسان لا رحمة في قلوبهم واخص بالذكر تجار الازمات.
9 - داوي خاوي الجمعة 27 مارس 2020 - 10:22
لو رجعنا فقط للالتزام بتطبيق شرعنا الاسلامي لكنا في غنا عن كثير مما وصلنا اليه اليوم .
10 - Hassane الجمعة 27 مارس 2020 - 10:23
الدنيا لا تساوي شيء في الاخير الجميع رحل عنها وتركها خلفه كي المحتكر كي الفقير كي الحاكم كي المحكوم
11 - medmod الجمعة 27 مارس 2020 - 10:26
سلام . ولما لا وبهذه المناسبة الأليمة ان يطبق على ناهبي مال الشعب . من اين لكم هذا
12 - المصطفى الجمعة 27 مارس 2020 - 10:27
هذا الذي ينبغي أن يكون................................................................................................
13 - العربي الجمعة 27 مارس 2020 - 10:28
رحم الله السلطان اسماعيل كان رجل حكيما فيه خصال الصحابة من تغير للمنكر وتطبيق العدل والضرب بيد من حديد على المجرمين القاتلين الغشاشين هذا هو جزاءهم ونعم الجزاء
14 - يونس الجمعة 27 مارس 2020 - 10:28
كان عصره عصر امان و استقرار بعد سنوات من الفوضى و الاضطراب. في عهد مولاي اسماعيل رحمه الله كان بامكان المراة ان تسافر وحيدة من مكناس حتى تافيلالت في الصحراء دون ان يتعرض لها احد لانه قضى على المجرمين و قطاع الطرق و اللصوص و طبق في حقهم عقوبات رادعة و مرعبة جعلت كل من يفكر في قطع الطريق او الاعتداء على الحرمات يفكر الف مرة قبل القيام بذلك.
15 - كريم الجمعة 27 مارس 2020 - 10:29
نحن الآن لا نريد اعدام و لا هم يحزنون مراقبة الأثمان تكفي لماذا الإعدام في جريمة اقتصادية فقط ؟
16 - عز الدين الجمعة 27 مارس 2020 - 10:29
ما فعله السلطان مولاي اسماعيل في تلك الفترة هو عين الصواب فالاحتكار ورفع الاسعار سيزيد الوضع تازما وبالتالي الى عدم استقرار البلاد وهذا ما كان يسعى اليه معارضوه الذين يستغلون الفقر لصالحهم الا ان المولى اسماعيل بقوته وحنكته انذاك استطاع الضرب ببيد من حديد كل من كان يغش او يزيد في الاثمنة بل كان يعدم كل من تبت عليه الجنحة اما في يومنا هذا فحدث ولا حرج غياب مراقبة صارمة جعل بعض التجار يستغلون الوضع لصالحهم لجمع الاموال في عز الازمة ومعاناة المواطن مع الجائحة التي انتشرت في البلاد مما جعل البعض لم يحترم الحجر الصحي لاسباب موضوعية وبالتالي لو تضافرت جهود التجار وساعدوا الفقراء والمحتاجين لما التزم الجميع المنازل لكن الفوضى والتهافت على المواد الغدائية من طرف الميسورين جعلت الباقي من المواطنين يخرجون للبحث عن لقمة عيش للابناء. فما قام به رجال السلطة مشكورين من ردع بعض تصرفات اصحاب المتاجر جعلنا نطمئن على حالنا فمزيدا من الردع وانزال اقصى العقوبات على الغشاشين ومنتهزي الوضع الحالي فشكرا لرجال السلطة ونسائه وفقكم الله لما فيه الخير للبلاد والعباد.
17 - Abdou الجمعة 27 مارس 2020 - 10:30
مولاي اسماعيل كان يعدم خبازا لأنه غش في قطعة خبز لا تساوي إلا سنتيمات معدودة.. لأنه كان يعرف أن من غش في قطعة خبز سيغش في كل شيء ومن غش شخصا سيغش شعبا ومن غش يوما سيغش عمره كله.. ومثل هذا موته خير من حياته لذلك يحكم عليه راعي الرعية المولى إسماعيل بالإعدام..
أما اليوم فكم من واحد أفرغ الصناديق وسرق الملايير.. فما عوقب ولا توبع أصلا بل ربما رقي وكوفئ.. فشتان بين زمن المولى إسماعيل وبين زماننا..
18 - عنتاب بريك الجمعة 27 مارس 2020 - 10:39
حاليا في الصين يعاقب على المحتكرين بالإعدام أما هنا فهم جزء من المنظومة المتحكمة التي تتميز بالريع والفساد والاحتكار !!
وعليه لا يمكن المساس بها
19 - الشياضمي الجمعة 27 مارس 2020 - 10:40
هدا ما يجب تطبيقه في هده اللحضات وفي ساءر الايام ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه التلاعب والقيام باعمال يجرمها القانون بدل ادخاله الى السجن ياكل ويشرب على ظهر المخزن:
20 - احمد الجمعة 27 مارس 2020 - 10:43
يامات الرجولة والاخلاص، هدا هو اللدي يجب استعماله.
21 - ali الجمعة 27 مارس 2020 - 10:45
تبارك الله عليه أو على الخباز، بحال بحال
22 - kamal الجمعة 27 مارس 2020 - 10:47
مزج الطحين بالجير وناري على بشر , رحمك الله وغفر لك ياسيدي المولى اسماعيل عرفت كيف تادبهم وشفيت غليلي فيهم احترماتي سيدي .
23 - المطلب الجمعة 27 مارس 2020 - 10:47
ان الله ليزيل بالسلطان مالا يزيل بالقران،فالصرامة واجبة،فان تحدث التجار عن الاحتكار في الاسلام وتعطيهم مواعظ من طرف خيرة الفقهاء فلن يلتزم البعض ان لم نقل الاغلبية،لكن ان عرفوا العقوبة الدنيوية فانهم يخافون وهذا حال جميع البشر،كما نقول بنادم كاموني حتى يتحك عاد تعطي ريحتو،نعم لو ان السلطان حازم وصارم ولا يتسامح مع الفاسدين لكنا بخير،لكن نسمع بغضبة ملكية كالعجعجة بدون طحين لم اسمع ببرلمانيين ووزراء وقضاة وعمال وعمداء ومدراء ....دخلوا السجن اسمع بمن اراد التبليغ ومن يناضل بالسجن واعرف من اراد الحق ونهى عن المنكر بفمه او قلمه فمصيره السجن .ربما ارفع عنا البلاء وانصرنا ما لنا سواء يا ارحم الراحمين.
24 - الوطن للجميع الجمعة 27 مارس 2020 - 10:47
ما أحوجنا لهؤلاء السلاطين لو قدر الله ورجع للحياة فإنه سيعدم 90 من المغاربة سواء الحاكمين أو المحكومين
سئل فرعون لماذا تفرعنت يا فرعون فأجاب لأنني لم أجد من يوقفني عند حدي وهذا ما ينطبق على الشعوب العربية وحكامها
ولكن لا يهم فإنه يمهل ولا يهمل فكم من ظال راجع نفسه الان وكم من ظالم حاسب نفسه لأن الكل رأى بعين أمه ما يستطيع الله فعله بالظالمين
جند صغير من جنوده هز العالم بأكمله وماذا تقولون يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم
إتعظوا قبل فوات الأوان وأدوا الأمانة لاهلها تكونوا قد فزتم في الدنيا والآخرة
25 - جعفر الجمعة 27 مارس 2020 - 10:50
رحمة الله عليك مولاي نطلب من الله تعالى ان يجعل مثواك الجنه ان شاء الله فامثالك اصبح في زمننا اساطيير ولت فمن بين المنحن التي نواجهها اليوم هو الاحتكار بجميع انواعه ناهيك عن الظلم والفساد والرشاوي الذي ساد البلاد واعلاء كلمة الظلم عن الحق
والله
26 - said الجمعة 27 مارس 2020 - 10:56
لتحرير المستقبل يجب ان لا ينسى الماضي ...........
يجب ايضا ان يكون هذا الإحتكار . للبعض بالخصوص في بعض الميادن الفردية...
27 - محسن الجمعة 27 مارس 2020 - 11:02
هل يحتفظ المحتكر والغشاش بصبغته كإنسان حتى تدافع عن حقوق تدعي المنظمات الحقوقية أنها له أو ليس ذالك هو أقرب لتوضيف كابوس الفتنة وتتبيت التبعية فقط.والله ما أحوج مجتمعنا إلى قوانين مؤلمة أمام تسيب اصحاب الغش والاحتكار والرشوة وحتى المس بقيم الأخلاق.
28 - رشيد الجمعة 27 مارس 2020 - 11:07
في هذا الظرف الذي يمر به المغرب وباقي دول العالم اغتنت عندنا فئة كبيرة من التجار منعدمي الأخلاق والضمير في الكمامات والقفازات ومحاليل التعقيم والتي كان من المفروض ان توجه للمستشفيات كهبة او صدقة. زد اصحاب الخضار و الفواكه والمواد الغذائية الذين كشروا عن أنيابهم في وجه الشعب. في الوقت الذي تجند فيه الكل ملكا وشعبا وحكومة من هبات وتنازل عن الرواتب وحتى الشباب الذين ساهموا في قضاء حاجيات المرضى وكبار السن والارامل لمواجهة تبعات هذا الوباء.
ما كنزتم يا تجار الفرص لن يدوم لكم والايام كفيلة بكم .وهنيئا لك يا فاعل الخير .وتحية كبيرة جدا جدا جدا لكل الأطقم الطبية ووزارة الصحة رجال الأمن والدرك و القوات المساعدة والجيش .ادعوا لهم فهم حقا في جهاد كبير .
خليك في دارك.
29 - رشيد من Köln الجمعة 27 مارس 2020 - 11:08
1⃣ الغــش:

في عهد النبي ﷺ قال (من غش فليس مني)
رواه مسلم

لكن انظر إلى الناس اليوم تجد أن الغش عندهم أهون من كثير من الأشياء

بل إن بعضهم والعياذ بالله يعد الغش من الشطارة في البيع والشراء والعقود ويرى أن هذا من باب الحذق والذكاء*

مع أن النبي ﷺ تبرأ من الإنسان الذي يغش الناس

2⃣ ومن ذلك الكــذب

وهو من الأشياء العظيمة في عهد الصحابة رضي الله عنهم فيرونه من الموبقات

لكنه عند كثير من الناس يعدونه أمرا هينا فتجده يكذب ولا يبالي بالكذب*

مع أن النبي ﷺ قال:
(لا يزال الرجل يكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا)
30 - العيون الجمعة 27 مارس 2020 - 11:09
خاصنا مولاي إسماعيل في زمننا هدا الدقيق شريتو في مدينة العيون البارحه ب 190درهم اللهم إن هدا لمنكر
31 - للتصحيح فقط الجمعة 27 مارس 2020 - 11:09
مولاهم إسماعيل اتخد مكناس عاصمة له وفيها دفن ولها أسوار تزيد عن خمس قرون وليس فاس التي حكمها مولاهم ادريس
32 - سيف الجمعة 27 مارس 2020 - 11:12
البارحة خرجت لاشتر ي بعض الخضر فوجدت خضارا و سألته عن ثمن الحامض فقال لي 12 درهم فقلت له هدا كثير...و أكملت طريقي إلى السوق لأنه الآن عندي متسع من الوقت... فطلبت من خضار ثمن الحامض فقال لي 6 دراهم....فقلت في دهني لازم أن القائد أو مراقبين مروا من هنا. النفس امارة بالسوء... فإن لم تضبطها بالمعرفة و تربيها على الاستقامة أو تضبطها القوانين لعمت الفوضى.
33 - Hicham الجمعة 27 مارس 2020 - 11:12
J'éspère que l'ouvrage n'est pas aussi faux que le titre...x
Le roi de fés??? je croyais toujours que sa capitale était le Meknès et que son Royaume était le Grand maghreb
34 - انما الصدقات الجمعة 27 مارس 2020 - 11:13
وما كتب التاريخ في كل ♤ ما روت الا احاديث ملفقة. نظرنا الى امر الغابرين فرأينا ♤ فكيف بأمر الحاضرين نصدق
35 - بارك الجمعة 27 مارس 2020 - 11:13
بسم الله الرحمن الرحيم يجب الضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه أن يرعب المغاربة في العيش أكبر خونة الوطن هم تجار المأسي يجب معاقبتهم أشد العقاب ألا وهو أن يحرم من حقوقه الوطنية حفظ الله جلالة الملك و المخزن بكل أجهزته
36 - محمد الجمعة 27 مارس 2020 - 11:15
لو كان هذا المدعو جوزيف دو ليون يفقه في التاريخ لما كتب في كتابه هذا مولاي اسماعيل ملك فاس والمغرب لانه كما يعلم الجميع ملك مدينة مكناس ولهاذا سميت بالعاصمة الاسماعيلية يا جوزيف
37 - AmnayFromIdaho الجمعة 27 مارس 2020 - 11:20
بالنسبة لي اي غش او احتكار او استغلال هذا الوباء في الاغتناء يسمى خيانة عظمى ضد الوطن ولكم واسع النظر في عقوبة الخيانة في جميع الدول .
38 - كمال الجمعة 27 مارس 2020 - 11:22
هنا نتأكد وبشكل مطلق بان ما يسمى بالجاهليه ليس الفتره ما قبل ضهور الاسلام كما يريدون ايهامنا بذالك اهل الكهف وانما بعده.
39 - Lahcen الجمعة 27 مارس 2020 - 11:26
اقسم بالله فرحت أشد الفرح لما شاهدت بعض الفيديوهات باليوتيوب لرجال سلطة شرفاء يطبقون القانون نطالب من سيدي محمد السادس بعد زوال الوباء يارب ان تبقي حالة الطوارىء دايما لان بعض المشرملين قهروا العباد العصا لنترك من يعصي تحية اكل الساهرين علي أمن البلاد ولرجال السلطة بالأمس كنت أدخن أمام منزلي واستقفني رجال السلطة وتفهموا امري لأنه عندي أب مقعد واولاد اخي ولا يمكنني التدخين بالمنزل ولما علم انني مريض ولا اشتغل قام بكل تواضع بمدي 300 درهم بكلميم
40 - mohammed الجمعة 27 مارس 2020 - 11:32
تحنين إلى الجبروت والبطش وقهر الحاكم ضرب الإعناق عندما يشك في وزن خبزة!!! ادخلي ل ويكيبيديا واقراي عل مولاي سماعيل مزيان .......وشوفي أوربا أ و الخطاب د ميركل الراقي للشعب الألماني وادعي الله الغرب يلقا لينا شي دوا لهذه الجائحه أما نحن فالصحافييين الذين ننتظر منهم توعيةنا يبحثون في التراث عن دليل تخلفنا السلطان يضرب الإعناق عندما يشك في وزن خبزة.......... إنشرواالى كنتو حرار
41 - عبده الجمعة 27 مارس 2020 - 11:35
إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن، يد السلطان تظهر في مثل. هذه الأزمات، حييتم.
42 - المداح الجمعة 27 مارس 2020 - 11:38
وما المقصود في ذكر المجاعة في هدا الوقت بالظبط؟
43 - وديعة الجمعة 27 مارس 2020 - 11:43
السلام عليكم

رحم الله جدنا السلطان مولاي اسماعيل ....

لو كانت لدينا مثل عصاه .. لقطعنا دابر كل من سولت له نفسه الغش والخداع .. في زمن كورونا او غيره ...!!

الغش ضارب في الاعماق ... و البعض من الناس لا تراعي ذمتها ولا تخاف الله .. حتى بائع زيت بلدي او بيض يلدي .

حتى اصبح الشرفاء من تجار انقياء او مزارعين اتقياء .. يعانون الامرين من السهر على بضاعة نقية الى طمأنة الناس انهم ليسوا من صنف االفاسدين والمحتكرين الجهلاء .

طهروا ذمتكم ... قبل ان تمنعوا ... ان الله يسمع ويرى .

الرحمة على هذه الامة الاسلامية !!!
44 - mohamed الجمعة 27 مارس 2020 - 11:51
(وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا قَرْيَةً كَانَتْ آمِنَةً مُطْمَئِنَّةً يَأْتِيهَا رِزْقُهَا رَغَدًا مِنْ كُلِّ مَكَانٍ فَكَفَرَتْ بِأَنْعُمِ اللَّهِ فَأَذَاقَهَا اللَّهُ لِبَاسَ الْجُوعِ وَالْخَوْفِ بِمَا كَانُوا يَصْنَعُونَ / ( يقول فيها الله سبحانه وتعالى "وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَواْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَـكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ {96}) وقد يقال: إننا ننظر فنرى كثيرا من الكافرين والعصاة مفتوحا عليهم فى الرزق والقوة والنفوذ وألوان الخير، وترى كثيرا من المؤمنين مضيقا عليهم فى الرزق وفى غيره من وجوه النعم، فأين هذا من سنة الله التى حكتها الآية الكريمة؟
والجواب على ذلك أن الكافرين والعصاة قد يبسط لهم فى الأرزاق وفى ألوان الخيرات بسطا كبيرا، ولكن هذا على سبيل الاستدراج كما فى قوله- تعالى-: فَلَمَّا نَسُوا ما ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنا عَلَيْهِمْ أَبْوابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذا فَرِحُوا بِما أُوتُوا أَخَذْناهُمْ بَغْتَةً فَإِذا هُمْ مُبْلِسُونَ.
45 - ابو تاج الحكمة الأول.باريس الجمعة 27 مارس 2020 - 11:53
ورد في المقال بتصدير السلطان اسماعيل الغلاء بإعدام الخبازين:لم يكن سبب المجاعة هو غياب القمح، بل غلاؤه وعدم قدرة الفقراء والضعفاء على شرائه.
واليوم الحظر المغربي الجائر على السوريين المتزوجين بمغاربة جاء لأن السوري ضعيف جدا بينما كان الواجب تضميد جراحه ومواساته
حتى لو كان الحظر على شعب بأكمله وهذا مخالف العقل لابد من استثناء من لهم روابط عائليه بالمغرب لكن الله بالمرصاد فطلق زوجة من أفتى بالحظر ويشهد الله انني لم اجد مثل المغرب بلدا ظالما للعرب منبطحا لغيرهم
46 - عبد الجمعة 27 مارس 2020 - 11:57
الخلاصة من هذا ان وعي الشعب هو مازال كما كان في عهد مولاي إسماعيل والسبب هو نفس السبب :
التعليم و ما ادراك ما التعليم لو اعطينا للتعليم حقه لوعي الشعب خصوصا و اننا مسلمون و اول كلمة نزلت في القران الكريم هي اقرأ.
47 - nouh الجمعة 27 مارس 2020 - 11:58
ملي إكونو ميؤلين نزهأ وشرفأ الك يخاف من القنون مكيكون المسول ممسوقش كلوحد كيدير رايو
48 - مواطن2 الجمعة 27 مارس 2020 - 12:08
اي ملك في الارض لا يرضى ولن يقبل بتجويع مواطنيه من طرف اي كان.الامر يختلف فقد في وصول المعلومة الى السلطان.في زمن مولاي اسماعيل مثلا كان عدد السكان قليلا.وكان الاشراف على حالة السكان يتم بالتبليغ ولهذا الغرض لم يعتمد السلطان آنذاك على محيطه فقد بث عيونه في كل مكان وكانت تصله المعلومة من عيونه من المواطنين قبل محيطه.حتى فئة القياد آنذاك كانت لها عيون من المواطنين تبلغهم المعلومة في حينها.فاذا كانوا من النزهاء بلغوها للسلطان واذا لم يكونوا عرضوا انفسهم للهلاك.يقول الكاتب استطاع ملاي اسماعيل قهر الجوع والتخفيف على المواطنين من آثاره بفضل الاحكام القاسية التي كانت في مصلحة المواطنين.على كل حال الازمنة تختلف وظروف العمل تختلف والاطماع كثرت والتبليغ عن الفحشاء والمنكر اصبح عملة ناذرة مما ادى بالشعوب المتخلفة الى الكثير من التخلف.والسلطان او الحاكم اصبح آخر من يعلم لان هناك جيوشا تسعى الى " غم " الحقائق.ولا حول ولا قوة الا بالله.
49 - الوجدي الجمعة 27 مارس 2020 - 12:18
حدثونا عن الحاضر كغانا من الماضي الاسود في عهد السلاطين الظلاميين
و كان مولاي إسماعيل شخصا فضا غليظ القلب لا يرحم
و كان معتدي و ضالم
و مادًا فعل أو قدم للمغرب ؟ لا شيئ يذكر !
مثله مثل اللذين سبقوه أو جائوا من بعده في الحكم ، افسدوا في الأرض و نهيوا الثروات و لم يقدموا أي شئ يحمد ذكره للمغرب

وإن حدثمونا عن الرجال الشرفاء ك طارق بن زياد ، موسى بن نصير ، يوسف بن تاشفين ، الملوك الموحدين و المرابطين ، الأمير عبد القادر .... هادوا هم الرجال
50 - الزمر الجمعة 27 مارس 2020 - 12:25
هل ما قام به مولاي إسماعيل صحيح في المجمل طبعا لا ، كانت هنآك تجاوز كثيرة راح ضحيته الكثير، ما علينا المشكل في زمننا هذا ليس في الأشخاص و ولاكن في المنظومة الفاشلة و من وظعها أشخاص غير مؤهلين يمارسون الغش هو أنفسهم في أعمالهم اليومية هاؤلاء المسؤولية الوظيفة الحقيقية من طرف الدولة هى البحت عن منظومة محكمة و إغلاق كل التغرات التي تؤدي إلى الغش بجميع الوسائل، ولاكن ما يحصل هو العكس ( أموال الدولة تروح في دهية و المواطن في دهية ) أو انهم يستظمون بناس فوق القانون و يبقى الوضع كما هو عليه حتى يرة آلله الأرض و من عليها.
51 - المعقول الجمعة 27 مارس 2020 - 12:30
عجبا لأمركم والله ما تتبعون إلا أهوائكم، نعم أهوائكم، لمالا تتحدثون عن الذين الذي يذينه أصحاب المحلات التجارية للعديد منكم ومنا. ؟ هناك من يذين 4 سنوات وأكثر (المخير فالحوما كايتسالو مول حانوت)
52 - lacel الجمعة 27 مارس 2020 - 12:34
بما ان المغرب انخرط في المنظومة الدولية التي تفرض عليه الالتزام بحقوق الانسان فنطالب بسن حكم المؤبد مع الاعمال الشاقة في حق كن من تورط في احتكار السلع بهدف الرفع من تمنها و كل ناهبي المال العام و تجار الازمات .
الله يحد الباس.
53 - قلم حر الجمعة 27 مارس 2020 - 12:48
ثلات جرائم يتعين على الدولة اعاة النظر لمحوها من المجتمع المغربي، جريمة الاحتكار والتسبب في غلاء الاسعار، صاحبها وجب مصادرة كافة املاكه ومنعه من مزاولة اي نشاط تجاري وتجريد مساعديه من ممارسة التجارة
جريمة الغش في الماكولات الغدائية يجب ان تبدا عقوبتها من عشر سنوات الى مافوق مع ترتيب الاثر حتى للجنة المراقبة المحلية التي لم تكتشف ذلك الغش بطرد موظيها من العمل نهائيا.
جريمة الكريساج أو اعتراض سبيل المارة: يجب تشديد العقوبة على كل ضحية يعاقب خمس سنوات كاملة واذا فاق عدد الضحايا اربعة 20سنة سجنا نافذا بالتمام والكمال
54 - ilyas الجمعة 27 مارس 2020 - 12:49
ففي الحديث عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( أَبْغُونِي ضُعَفَاءَكُمْ فَإِنَّكُمْ إِنَّمَا تُرْزَقُونَ وَتُنْصَرُونَ بِضُعَفَائِكُمْ ) مسند الإمام أحمد بإسناد صحيح
جاء في شرح الحديث في نيل الأوطار : ( أَبْغُونِي ضُعَفَاءَكُمْ ) أَيْ اُطْلُبُوا لِي ضُعَفَاءَكُمْ , وَأَبْغَاهُ الشَّيْءَ : أَعَانَهُ عَلَى طَلَبِهِ . 11/393
ومعنى الحديث يشير بوضوح إلى أن العناية بضعفاء الأمة والاهتمام بهم سبب من أسباب نزول نصر الله تعالى على عباده المؤمنين , وتشمل العناية والاهتمام : تقديم الطعام لهم إن كانوا جياع , وتأمين المأوى لهم إن كانوا مشردين في الشتات , وتعليمهم إن كانوا قد فقدوا أدوات العلم و وسائله , وبذل الجهود اللازمة لنصرتهم بكل السبل والوسائل الممكنة .
55 - toumi الجمعة 27 مارس 2020 - 12:55
السلام عليكم. من الافضل كتابة جمع قائدبالقياد .


ما الفرق بين القائد و القواد ؟؟؟
شدني التقارب اللفظي بين كلمة (قائد ) و كلمة ( قَواد ) ... و عندما تتبعت جمع قائد وجدته ( قادة ) .. و جمع قادة كان ( قُواد ) .. أي ان جمع الجمع لكلمة قائد ( قُواد ) ...بينما جمع ( قَواد ) هي (قَوادين ) ....
واذا اخذت في تتبع المقارنة الحقيقية للمسميات ذاتها و من تطلق عليهم تجد ... ان القائد هو الفرد المحرك لمجموعة من الافراد حسب خطة موضوعة ... و القواد ايضاً يحرك مجموعة من الافراد حسب خطة موضوعة ....
القائد همه توفير مستوى معين من الحياة الكريمة لمجموعته .. و القواد همه توفير مستوى معين من الحياة الكريمة بمفهومه علي حساب مجموعته ....
القائد يحافظ علي ان يبقى اسمه موضع ثقة الجميع ... اما القواد يحافظ علي ان يبقى اسمه محل تقدير زبائنه ....
القائد يتصرف بمصير و حياة شعب نال ثقة معظمه .... و القواد يتصرف بمصير و حياة شريحة هيمن عليها بالبلطجة ....
 
56 - الأخ منير الجمعة 27 مارس 2020 - 13:09
اثنان بصلاحهما تصلح الأمة
. الحكام
.العلماء
اللهم بارك في حكامنا وعلمائنا
57 - adam الجمعة 27 مارس 2020 - 13:12
الشطط في الحكم، الغرامة تفي بالغرض في هـذه الحالة
58 - بوعزة بن قدور الجمعة 27 مارس 2020 - 13:17
يجب أن يطبق هذا الحكم الان على لصوص المال العام لانهم أكبر المفسدين.
59 - ما أحوج العالم الى ... الجمعة 27 مارس 2020 - 13:21
... مثل حزم السلطان مولاي اسماعيل .
ماذا كان سيكون مصير الصين لولا حزم الحزب الشيوعي الذي فرض العزل الوقائي بالقوة ؟.
وبالمقارنة فان الدول التي تتبجح بالديموقراطية تتخبط في ماسي استفحال انتشار الوباء .
60 - Mohamed الجمعة 27 مارس 2020 - 13:38
كان حكم إسماعيل السمين الفيلالي حاكم مكناس هو الأطول في تاريخ المغرب، وبحلول نهايته كان يسيطر على البلاد بجيش يضم أكثر من 150.000 رجل من العبيد الأفارقة السود. كان إسماعيل قاسياً بشكل صارم – يقال إن عهده بدأ مع عرض 400 رأس في مدينة فاس، معظمهم من المعارضين لحكمه ، وعلى مدار الـ 55 عامًا التالية، يُقدر أنه قتل أكثر من 30،000 شخص، لا يشمل هؤلاء من قتل في المعركة من القبائل الرافظة لبيعته كسلطان على بلاد مراكش...
61 - السلطان المولى ... الجمعة 27 مارس 2020 - 14:00
... اسماعيل هو الذي اعاد للدولة المخزنية المركزية هيبتها التي كانت لها في عهد الموحدين خاصة ولايات عبد المؤمن وابنه يوسف وحفيده يعقوب .
فبفضل حزم هؤلاء الحكام حافظت الامبراطورية المغاربية على وحدتها و تماسكها ونفوذها رغم شساعة ربوعها.
لقد استطاع المولى إسماعيل توحيد المغاربة لتحرير الثغور من الاحتلال الاجنبي وفرض الامن في الداخل حيث ذكر المؤرخون ان المسافر من مراكش الى وجدة لا يعترض طريقه احد ولو كان امرآة او يهوديا.
62 - التازي الجمعة 27 مارس 2020 - 14:06
الفقراء يبحثون عن العقاقير والاغنياء يبحثون في تراكم العقارات
63 - احمد الجمعة 27 مارس 2020 - 14:35
السلام عليكم
هذا ان دل على شيء فإنما يدل على ان من بيننا احفاد لهم ، اللهم اجعل هذا البلد امنا .
64 - صلاح الدين الجمعة 27 مارس 2020 - 15:28
إدا رجعنا إلى الماضي فإننا نجد الدول الاسلامية كانت تحكم بالعدل والقانون وكانت كل الدول الغربية تهابها في عهد الابطال الرجال الذين لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن دكر الله .السبب في دهاب هدا العدل والقانون قد أجاب عنه القرآن الكريم في قوله تعالى " فخلف من بعدهم خلف اضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا " سورة مريم الآية 59
إن نصر الله قريب
65 - حسام الجمعة 27 مارس 2020 - 15:35
الصراحة مولاي اسماعيل يعتبر اصرم ملك عرفه تاريخ المغرب يعرف كذلك في كتاب غينيس للأرقام القياسية بأن له أكبر عدد من الأبناء في التاريخ و كذلك يعرف في أوربا بالقسوة و بطلبه الزواج من أميرة فرنسية أجرى محاولات لتحديث المغرب كما قرأنا جميعا في المدرسة و بصفتي ريفيا قرأت معلومة انه اسكن الريفيين اصيلة و العراءش لدعمهم له خاض حروبا عديدة و كانت له زوجة مفضلة تمرد عليه ابنها دون ان ينجح
66 - Rachid tougui الجمعة 27 مارس 2020 - 15:41
مولاك اسماعيل باش احافض علي الكرسي دخل البرتغال المغرب
67 - بنعبدالسلام الجمعة 27 مارس 2020 - 16:15
الذي استوقفني في هذا المقال هو اسم المدينة التي وقعت فيها عمليات الغش هذه. فاستغربت كيف أن نفس المدينة ،وبعد زهاء ثلاثة قرون عن عن عهد مولاي اسماعيل، وقعت فيها عملية غش أخرى أكبر مما وقع في ذالك العهد ، وهي قضية الزيوت المحروقة التي أودت بحياة الكثير من المغاربة ولا زال الباقون على قيد الحياة يعانون من تداعيات تلك الجريمة. فما قصة مدينة مكناس مع الغش والغشاشين؟
68 - مواطنة مغربية الجمعة 27 مارس 2020 - 16:53
هؤلاء التجار يقومون بجرمهم حتى في شهر الغفران رمضان. كيف لهؤلاء ان يقولوا انهمً مسلمون وصائمون ، ويحافظون على صلاة التراويح ... ما هذا الضمير الذي لا يفرق بين الحلال والحرام والخير والشر
لا حول ولا قوة الا بالله
69 - مهيار الباهلي الجمعة 27 مارس 2020 - 17:00
وهل الحاضر افضل حالا ، كيف يعقل ان البترول ب 26 دولار والبنزين ب 8 دراهم هذا الغش افظع وسرقة موصوفة لجيوب الناس الخاوية اصلا ، من يرحم هؤلاء الفقراء ، من يضرب بيد من حديد على محتكري المحروقات في المغرب متى نسمع عن محاكمة عصابة المحروقات في المغرب
70 - Hacene الجمعة 27 مارس 2020 - 17:19
السلام لمن رد السلام و ام بعد هذي الصورة تفكرني في عصر قبل ظهور الاسلام كما كان عليه ابى جهل و عبيده يمشون حافيان الاقدام حاملين المظلة فوق راس من استعبدهم و حين ظهر الاسلام حرر كل من هو عبيد اعطاه حقه و استواه بين الامة و اصبح حر محرر و منهم سيدنا بلال عليه السلام صاحب المصطفى صلى الله عليه و سلم. و هذا هو تاريخكم يا العياشة, الا حاليا تغيرت الصورة بالوان مختلفة. كلامي دواء لكل داء, لا نستطيع ان نبني مجتمعا قبل ما نضع العدل كاساس تقيم عليه المساوات و القانون فوق الجميع.
71 - من فرنسا الجمعة 27 مارس 2020 - 17:56
لا أعتقد أن الغش في وزن الخبز يستحق عقوبة القتل حتى وان تخيلنا ربما بعد قتله يتضح انه كان بريئ كيف يمكننا اعادته للحياة؟ ولا أعتقد أن الشعب الذي يطالب باعدام شخص غش في وزن الخبز هو شعب واعي بمشاكله الحقيقية ولا اعتقد ان من حق احد مهما كانت درجة سلطته ان يكون هو السلطة التشريعية والقضائية وكذالك التنفيدية، اعتقد اننا محظوضين لدينا حكومة و قاضي ورجال أمن ولجنات مراقبة ولا نقتل الارواح بسبب سرقة ولو قنطار من الدقيق الأولوية يجب ان تكون السهر على تطبيق القوانين
72 - أسيدي أنا حر الجمعة 27 مارس 2020 - 18:53
هل تسمون ما كان يقوم به من قطع الرؤوس عدلا ؟.
ألم يكن لديه مستشارون و فقهاء ينصحونه ؟
لو طبقتا هذا الحكم على من كل من غش في عمله في يومنا هذا.. لأعدم غالبية المغاربة.. وعلى رأسهم حكومتنا الموقرة.. هذا ما يسمى بالنفاق الإجتماعي
يجب علينا أولا الإخلاص في العمل و أن نكون عاديلين في حكمنا على الأخرين و أن نطبق القانون الذي يحترم الفرد و المجتمع قانونا متوافقا مع ما تنص عليه معاهدات حقوق الإنسان
73 - أبو مارية الجمعة 27 مارس 2020 - 19:13
كان سلفي متبع لسنة النبي عليه الصلاة والسلام وكان يحكم بالعدل ويطبقه، قرأت كتيرا عنه كان ملكا عادل
74 - Salah aldaya الجمعة 27 مارس 2020 - 20:22
السلام عليكم ملخص الموضوع ان المغرب كان ماضيه احسن من حاضره
75 - المرحوم حسني الجمعة 27 مارس 2020 - 22:21
تلك امة قد خلت لها ماكسبت ولكم ماكسبتم ولا تسالون عما يفعلون .
76 - المغرب الكبير الجمعة 27 مارس 2020 - 23:03
74 - Salah aldaya
ليس كل ماضيه أحسن من حاضره و لكن حاضره
أحسن من كل ماضيه .
هل تساوي بين بداية الاستقلال و اليوم ؟
طبعا لا .
اليوم و من سنة 2000 تغيرت الأمور في جميع الميادين الى ما هو أحسن و أجود و أرقى. رغم
المقاومة التي ما زال ينتهجها أبناء و حفدة بعض الانتهازيين في بداية الاستقلال .
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.