24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | وثائق فرنسية ـ27ـ .. خطة القبض على الحسين نايت موديد بإمغران

وثائق فرنسية ـ27ـ .. خطة القبض على الحسين نايت موديد بإمغران

وثائق فرنسية ـ27ـ .. خطة القبض على الحسين نايت موديد بإمغران

في السادسة مساءً، كما جاء في حلقة يوم أمس، اتجه دوريني، رئيس مكتب سكورة، نحو إمي نوارڭ بالسيارة، كان مرفوقا بالشاوش والخليفة، وقد وصلوا إلى النقطة المحددة في التوقيت نفسه مع المخازنية الذين انطلقوا منصف النهار ممتطين الخيل". أخبرهم رئيس المكتب بأنهم سوف يقضون ليلتهم هنا، وعند الشروق تنطلق الكتيبة لزيارة بعض المداشر؛ لكن ذلك كان تمويها أيضا.

كتب محرر هذا التقرير أنه "في منتصف الليل بالضبط قام رئيس المكتب بتسريج الخيل، وعن طريق أزاغار ن ييڭر اتجه الجميع نحو دوار أيت موسى أوداود". وأكد أن "مسافة الـ25 كيلومترا التي تم قطعها على ظهر الخيل مرت دون أي حادث، وقد وصل هؤلاء العساكر نواحي هذا الدوار على الساعة الرابعة صباحا، وتركوا الخيول في واد يبعد بــ 500 متر عن الدوار المقصود".

أضاف رجل الاستعلامات، الذي حرر التقرير، أنه "في هذه اللحظة تم إخبار المخازنية التسعة بالغرض من القدوم إلى هذا المكان في هذا الليل"، وأن الأمر لا يتعلق بزيارة روتينية لأيت عفان، إشباكن و إكرنان كما تم إخبارهم يوم أمس قبل الانطلاق من مكتب سكورة.

ثم يزيد: "تم وضع الكتيبة تحت رئاسة الشاوش، لمعرفته الدقيقة بالمنطقة، وتجمع الكل في تل مطل على الدوار، في انتظار بزوغ الفجر، فلا أحد من الحاضرين يعرف منزل الحسين نايت موديد بالضبط". أغلب الظن أن البرد كان قارسا في ذلك الصباح الباكر في جبال إمغران بداية شهر فبراير من سنة 1938، كلٌّ التحف رداءه في انتظار بزوغ الفجر في قرية أيت موسى وداود.

كتب المحرر: "في الفجر، تم إرسال الشاوش ومخزنيين والمعلم حمو نحو مسجد الدوار. كان المعلم حمو، في فترة سابقة، مقدما أثناء شق الطريق نحو هذه المنطقة، ونحو أيت زكري. لذلك، كل واحد أخفى بندقيته تحت برنوصه، وقصدوا مسجد الدوار وقت صلاة الصبح".

ثم أضاف وهو يوضح خطة الاهتداء إلى منزل المستهدف: "قدموا أنفسهم للمصلين بأنهم مبعوثون من طرف مكتب الشؤون الأهلية، ومعهم تجهيزات وعتاد لأشغال الطريق، ويحتاجون منزلا لتخزين هذه التجهيزات".

وبحسب التقرير نفسه، فقد نصحهم الخليفة، الذي بقي ينتظرهم في التل المطل على القرية رفقة بقية الفرقة، "بأن يطلبوا بعد ذلك بأن مكان التخزين هو منزل الحسين نايت موديد"؛ وذلك بغية أن يدلهم أحد المصلين على منزل هذا الرجل المبحوث عنه.

كان لكلمة "لْبِيرُو" وقع السحر في نفوس الذين خرجوا للتو من مسجد الدوار، شأنهم في ذلك شأن جميع ساكنة الجنوب الشرقي خلال مرحلة الوجود الفرنسي. وبحسب محرر الوثيقة، فقد انطلت الخدعة على الجميع؛ ومن بينهم المبحوث عنه نفسه الحسين نايت موديد، الذي رخص للقبيلة عندما طلبته في ذلك الصباح الباكر بأن يقوموا بتخزين هذه التجهيزات الوهمية في منزله، وقد عبّر عن قبوله لذلك الطلب، ما دام الأمر يتعلق بأدوات لشق الطريق وما في ذلك من مصلحة عامة.

وبسذاجة قروي يثق في محيطه، فلم يكتف الحسين نايت موديد بقبول اقتراح القبيلة ومكتب الشؤون الأهلية؛ بل إن المبعوثين طلبوا منه أن يرافقهم إلى مكان تلك المعدات لنقلها نحو منزله، فاستجاب بسهولة دون أن يعرف أنهم يقودونه نحو حتفه.

كتب محرر التقرير: "رافقهم الحسين نحو المكان الذي ربطت فيه الخيول، وما أن بقيت ثلاثة أمتار فقط على بقية الكتيبة حتى أحاطه المخازنية وجردوه من خنجره، ومنعوه من الصراخ، ثم أمر رئيس المكتب بأن يقيد قرب الخيول وتتم حراسته هناك".

ثم أضاف: "اتجهت بقية الكتيبة نحو الدوار لمحاصرة المنزلين اللذين يملكهما المتهم. قام الخليفة والمخزني موحى أوديوان بالوقوف في بابي هذان المنزلين وطالبا بإخلائهما".

لا شك في أن للرجل المقيد رفقة الخيول أولادا وبنات، وإن كان التقرير لم يشر إلى ذلك، فقد تمت الإشارة سابقا إلى أنه متزوج وعمره وقتها 28 سنة بتقدير الفرنسيين، ولا شك في أن ذريته وذويه قد تعرضوا للترهيب في ذلك الصباح البارد دون أن يعرفوا سببا لذلك وهم يؤمرون بأن يغادروا المنزل بسرعة بغرض تفتيشه..

يواصل محرر الوثيقة قائلا: "أرسل رئيس المكتب في طلب مقدم الدوار، وأمره أن يلتحق بحراس الخيول، فتجمع كل أهالي الدوار ولم يتبق سوى العثور على السلاح، كانت الساعة وقتها تشير إلى السابعة والنصف صباحا".

وقد أردف موقع هذه الأوراق أن "الحسين نايت موديد رفض بتعنت أي يدلي بأي اعتراف بخصوص امتلاكه لأي سلاح، فقام الخليفة باستنطاق والدته".

ويؤكد المصدر ذاته أن المرأة المسنة "اعترفت بوجود البندقية داخل المنزل"، دون أي إشارة إلى طريقة انتزاع هذا الاعتراف. وحين الضغط على الحسين بأمه واعترافاتها، انهار هو أيضا، "ليتم العثور على بندقية من نوع 1886 B.C.55.975 ، ولم يتبق الآن سوى العثور على الذخيرة، لكن مالك البندقية ادعى غياب أي ذخيرة".

لم تنته القصة عندما أمر المخازنية من ساكنة أيت موسى وداود أن يتفرقوا، وهم يعودون بالسلاح ومالكه نحو مكتب سكورة، لقد كان ضروريا بالنسبة للسلطات الفرنسية أن تعمق أبحاثها للوقوف على مصدر السلاح، وعلى العمليات التي تم تنفيذها بهذه البندقية وكم هي المدة التي احتفظ بها بهذا السلاح، وعلى شركائه المفترضين وغير ذلك.. وإلا فكل الذين قتلوا وإن بسبب شجارات أو سرقات وقيدوا لمجهول، سوف يتم احتسابهم ضمن ضحايا رجل من إمغران اسمه الحسين نايت موديد.

يتبع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - أمازيغ مراكشي الخميس 21 ماي 2020 - 21:37
لماذا فقط الأمازيغ الذين قاوموا الإستعمار...لماذا لم يحمل إخوتنا العرب المغاربة السلاح ضد فرنسا و إسبانيا. و الغريب في الأمور يتهمون الأمازيغ أنهم صنيعة فرنسا و بعض الاكاديب الأخرى.
2 - محمد من امزري الخميس 21 ماي 2020 - 21:54
أقرأ التقرير وينتابني شعور بالافتخار
التقرير من جهة الفرنسيس وسيبدلون ما في جهدهم لاحتقار المجاهدين
لكن يجب قراءة بين السطور
3 - تاولي الخميس 21 ماي 2020 - 22:10
بين سطور هذه الوثائق يتضح ان فرنسا زرعت في وطننا المكر والخداع.في الوقت الذي يتبجح المنبهرون باخلاق الفرنسي ناسين ان قيما من قبيل الثقة والكرامة واحترام الغير منبتها هم اجدادنا.
قبح الله فرنسا فهي من زحزحت قيمنا وتركت لنا ارثا قبيحا من الرشوة وادلال المواطن وتلفيق التهم وعدم الثقة بين الناس.
4 - حلزون الخميس 21 ماي 2020 - 22:26
دائما تجد الخونة من أبناء جلدتك من يساعد المستعمر مقابل ماذا،؟دريهمات معدودة.
5 - مغربي الخميس 21 ماي 2020 - 22:39
لا بد انك تقرأ فقط فصلا واحدا من التاريخ، فالمقاوم الدي اعتقل كان امازغيا و كدلك المقدمين و الدين صلوا الفجر في المسجد معه كانوا امازيغ إذن المقاوم امازيغي و الخونة امازيغ، ولتدكيرك فخلايا المقاومة العمالية بالدار البيضاء كان بها السوسي و الزياني و الريفي و العروبي لكن وقتها لم يكن هدا التقسيم، كانو كلهم مغاربة و انتهى
6 - موحا الخميس 21 ماي 2020 - 23:05
واش احنا مضربين مع كورنا او واحد جيب لنا موضوع الحسين نايت موديد باش غي فيدنا وا صاف راه مات الله يرم لاحول ولا قوة الا بالله
7 - شلح قلق للغاية الجمعة 22 ماي 2020 - 00:11
فرنسا شكلت معارضيها تم منحت البعض منهم مناصب عصرية لكي يحموا وجودها .
8 - عربي الجمعة 22 ماي 2020 - 00:35
الى رقم واحد :
أتعجب من بعض المتعصبين للأمازيغية الذين يدعون أن المغرب خال من العرب بينما يطالبون بمثل أسئلتك الممزوجة بالتعالي على جنس تنكرون وجوده
دعتي أجيبك على استفسارك
أول مقاومة منظمة كانت تحت قيادة الشيخ ماء العينين لقبايل صحراوية عربية بالاضافة لسواسة و الرحامنة انتزعت على اثرها مراكش ثم هزم على اثر معركة سيدي بوعثمان بخيانة الكلاوي الامازيغي
مقاومة قبايل ذوي منيع في الصحراء الشزقية المغربية بين بشار و تافيلالت
المقاومة الامازيغية في الجنوب الشرقي شارك فيها كل من قبايل عرب الصباح بتافيلالت و بني محمد الى جانب حلفائهم ايت خباش بتزارين و زاكورة
انتفاضة وادي زم قبايل السماعلة...الخ
ولن يسعني هذا التعليق لسرد الجميع
الفرق هو أن هناك محاولة لتمرير الفكرة التي حاولت تمريرها من طرف لوبي فرنسا.
الفرق أن الكثير من العرب لستوطنوا السهل الذي يسهل السيطرة عليه عسكريا بواسطة الحيوش النطامية.
المناطق القصية و الجبلية يسهل فيها التمرد حتى في وقت السيبة.
تحياتي للمنصفين ولهسبريس
9 - سمير الجمعة 22 ماي 2020 - 05:23
الى الرقم 8 كفى من تزوير التاريخ الناطقين بالدراجة عاشوا في سلم وسلام مع المستعمر الا قلة قليلة واستقروافي السهول الخصبة مستغلين خيراتها بمساعدة المستعمر ،فكل المعارك بأسماء أمازيغية.اما أكذوبة بن هيبة فأتى به الفرنسيون ويحارب ا كلوو حين بدا قويا يتمرد على. الفرنسيين
10 - figago الجمعة 22 ماي 2020 - 05:37
إلى الرقم 8 عربي عندما أقرأ لأمثالك ينتابني شعور غريب أن المغربي أو الشمال إفريقي يتلون كالحرباء مع أية موضة قدمت إلينا فالقومجية العربية في بلادنا لا تتجاوز 60 سنة فالسؤال المطروح هل هناك أدلة على نزوح جماعي لقبائل من الجزيرة العربية لبلادنا و هل يعقل أن تستبدل قوما بقوم في أرض بعيدة كل البعد و بوسائل تنقل بدائية. فأنت بدون أدنى شك استعربت أو استعرب أجدادك فقط لا غير و بما أنك مسلم غالبا فالعاطفة تعلو على كل شيء و بما الإسلام جاء باللغة العربية فتريدون أن تصبحو كلكم عربا و أنتم تعرفون كيف يراكم العرب الأقحاح. فهوية شمال إفريقيا أمازيغي شئتم أم أبيتم و التاريخ شاهد على ذلك والسلام
11 - الشاوي الأوراس الجمعة 22 ماي 2020 - 06:06
الخونة الذين ساعدوا المستعمر ضد الأحرار،كانو يمثلون المخزن والسلاطين الذين جاؤوا بالمستعمر حماية وباعوا الأرض والعرض .رأس الحربة معروف والبقية أداة تنفيذ وفقط،فكما كان هناك خونة بالأمس في خدمة المخزن وفرنسا فهناك من ينوب عنهم اليوم لأداء نفس الخدمة أمثال البوشيخي،مهما تغير الزمن فالخونة هم نفسهم ونفس الأسلوب لا تتغير إلا الوجوه والأسماء.
12 - سهيل الجمعة 22 ماي 2020 - 20:42
لاول مرة اتاكد من روايات وحكايات ابي العزيز حول بطولاتهم ومقاوماتهم الشرسة ضد سلطات الحماية اافرنسية وضد الوجود الفرنسي في منطقتنا بامغران والتي تشهد بها هده الوثائق الارشيفية الفرنسية وروايات ابي العزيز وبهدا تتاكد لي شخصيا ان ابناء قرانا وبوادنا كانت بالمرصاد ضد المستعمر ولكن للاسف لم تحضى بالمقابل تنمويا بعد الاستقلال بل همشت وتنكروا لها ولم تستفد شيئا
13 - حميد فؤاد الجمعة 22 ماي 2020 - 20:56
نفتخر به وبي مقاومته المستعمر انه جد ابي وازور إمغران كلما سمحت الفرصة وتوجد قلعة ايت خاموح مازالت شامخة تطل على ملتقى واد ايت عفان و اكنطول
14 - محمد السبت 23 ماي 2020 - 23:24
للذين قاموا بتكذيب هذه الرواية كل ما جاء فيها يطابق الروايات التي يرويها أبنائها حاليا بدوار أيت موسى اوداود الذي انتمي إليه وأنا الان بصدد التهيئة لاطروحة دكتوراه وقد تطرق في هذا الصدد إلى تاريخ المنطقة ومختلف المواجهات الأحداث التي عرفتها المنطقة
15 - قارئ عابر الخميس 28 ماي 2020 - 22:28
قام الخليفة والمخزني موحى ضد الحسين أوديوان أطن أن فرنسا ضربت الامازيغ بالامازيغ والعرب بالعرب ووجدت لها آءانا صاغية خائنة....
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.