24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | مداخل تاريخية للوباء بالمغرب .. المشرق وإسبانيا وبلاد السودان

مداخل تاريخية للوباء بالمغرب .. المشرق وإسبانيا وبلاد السودان

مداخل تاريخية للوباء بالمغرب .. المشرق وإسبانيا وبلاد السودان

قال عبد الله ستيتو، أستاذ التاريخ والحضارة بجامعة ابن زهر، إن المغرب عرف ظاهرة الموت الجماعي عبر تاريخه الطويل، بعدما أصبحت الجوائح مكونا بنيويا من مكوناته التاريخية، وتبلور الموت الجماعي في إطار ظاهرة طاعونية غير عادية منذ قرون خلت إلى يومنا هذا.

ستيتو الباحث في التاريخ، أورد أن المغرب عبر تاريخه "عرف أوبئة محلية محدودة في الزمان والمكان، همت منطقة من مناطق المغرب مثل وباء سوس عام 1511-1512، وباء مراكش 1522-1523، وباء 1541 جنوب وادي أم الربيع، جائحة 1721 بسوس، وباء 1742-1744 بشمال المغرب، وباء 1747-1750 بالصحراء وسوس، وباء 1776 بمراكش وأحوازها، وباء 1798-1800 بفاس وآسفي ومراكش، وباء الكوليرا بطنجة 1834-1835، وباء الكوليرا في فاس عامي 1854 و1860، وباء الكوليرا عامي 1895-1896 في تطوان وطنجة".

مردفا أن "المغرب عرف كذلك أوبئة واردة، وهي تلك التي انتقلت عدواها إلى المغرب من الخارج اعتمادا على خريطة ثلاثية المداخل".

مداخل الوباء

عن هذه المداخل الثلاثة التي تسللت منها الأوبئة إلى المغرب عبر تاريخه الطويل، قال عبد الله ستيتو إن المدخل الأول يقصد به "المشرق الذي جاء منه وباء عام 1347. وهو وباء جارف حصد أرواح ربع سكان العالم، نحو 25 مليونا في إفريقيا وآسيا وأوربا وأمريكا".

أما المدخل الثاني للأوبئة نحو المغرب حسب الباحث عينه، فقد هم أوبئة دخلت المغرب "عن طريق شبه الجزيرة الإيبيرية، سواء أثناء فترة الحكم العربي الإسلامي في الأندلس، أو بعد سقوط الأندلس، وقيام الملكية الموحدة في إسبانيا نهاية القرن 15؛ مثل جائحة 1348 التي كانت رهيبة".

وزاد المتحدث نفسه أنه من هذه الأوبئة التي دخلت عبر شبه الجزيرة الإيبيرية نجد كذلك "الوباء الذي أدخله اليهود المهجرون من إسبانيا نحو المغرب عام 1493، والذي أصاب على الخصوص سكان فاس بعد استقرار اليهود المصابين بجوارها". كما نجد ضمنها أيضا "جائحة الطاعون 1742-1744، ثم وباء الكوليرا 1834-1835، وهذه الجائحة ذاتها دخلت المغرب من إسبانيا سنتي 1895 و1896، ثم وباء الأنفلونزا الإسبانية عامي 1918 و1919 الذي ضرب مناطق الشمالية للمغرب، وخلف نحو 20 مليون قتيل في مختلف أنحاء العالم".

وفيما يتعلق بالمدخل الثالث للأوبئة، فقد أوضح الجامعي ذاته أنها "أوبئة دخلت المغرب عن طريق بلاد السودان الغربي، أي عبر البوابة الصحراوية (1597-1610)، التي حصدت أرواح آلاف المغاربة، بمن فيهم السلطان السعدي أحمد المنصور الذهبي الذي مات بفعل الوباء في فاس الجديد سنة 1603م".

ثلاث ملاحظات

سجل الباحث عبد الله ستيتو عدة ملاحظات تهم هذه الأوبئة التي اجتاحت المغرب في سالف الأزمنة، إذ أورد أن الأولى تتعلق بـ"حجم الوباء وقوته من حيث الانتشار المكاني"، مضيفا أن "الوباء قد يكون عاما وشاملا هم كل ربوع المغرب، وغزا قراه وحواضره؛ مثل الوباء العام الذي ضرب المغرب نحو 13 سنة، أي ما بين 1597 و1510، والذي أودى بالمنصور الذهبي نفسه". مردفا أنه "بموت السلطان انفتح باب الحروب الأهلية التي أسقطت الدولة السعدية". لافتا إلى أن الوباء قد يكون كذلك "وباءً شبه عام، أو وباءً جزئيا محليا، مثل الوباء الذي ضرب مدينة فاس عام 1493م".

كما أورد أستاذ التاريخ والحضارة الملاحظة الثانية التي تتعلق بـ"حجم الوباء وقوته من حيث المدة الزمنية". موضحا أن المقصود بذلك هو "الغلاف الزمني الذي قضاه الوباء في المغرب كليا، أو شبه كلي أو جزئيا ومحليا، أي ديمومة الأوبئة في المغرب؛ مثل الوباء الذي ضرب المغرب عام 1597 واستمر إلى غاية 1610".

وزاد المتحدث نفسه أنه "يمكن القول إنه لم يخل تاريخ دولة من الدول التي تعاقبت على حكم المغرب من هذه الأوبئة؛ بل لم يخل عهد من عهود السلاطين والملوك الذين حكموا المغرب من هذه الجوائح والنائبات".

أما الملاحظة الثالثة، وفق الباحث ستيتو، فهي "قوة الوباء حسب درجة الفتك: فهناك أوبئة مدمرة وفتاكة تركت عددا من قرى المغرب وتجمعاته السكانية قاعًا صفصفًا؛ مثل وباء 1347م الذي انطلق من آسيا الوسطى، واكتسح آسيا الشرقية، ثم ألقى بثقله على الصين والهند، وانتقل إلى المشرق العربي، ثم شمال إفريقيا بما فيها المغرب الأقصى، وشمال أوروبا وأمريكا بعد أن وصلها المستكشفون الأوروبيون".

ثم أضاف، في السياق ذاته، أن هذا الوباء "حصد أرواح ربع سكان العالم حينئذ، وهو ما يمثل 25 مليون نسمة؛ لذلك أطلق عليه الطاعون الأسود، أو الموت الأسود. وطال أمده في المغرب خلال العهد الثاني من الدولة المرينية ثم الوطاسية".

وأوضح الباحث أيضا أن "الجولة التي قام بها محمد بن الحسن الوزان الغرناطي الفاسي، الذي كان حيا إلى غاية 1550، في المغرب خلال مطلع القرن 16، لعدة سنوات، والتي دونها في كتابه القيم "وصف إفريقيا"، تعطينا فكرة عن الدمار الرهيب الذي خلفته الأوبئة ومختلف الكوارث الطبيعة في المغرب خلال نهاية القرن 15 وبداية القرن 16، والتي جعلت عددا من القرى والمدن خاوية على عروشها، تسكنها الأشباح والأرواح".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - عبداللطيف الاثنين 25 ماي 2020 - 09:15
صحيح ان البشرية شهدت اوبءة كثيرة لكنها لم تكن تقع في نفس الفترة ولَم تشمل العالم دفعة واحدة لكن كوفيد19 تكمن خطورته في الانتشار السريع بكل العالم في نفس التوقيت تقريبا وذلك في إطار العولمة.اذن خطورته في العدوى السريعة وليس في عدد الضحايا والسوءل الذي سيظل مفتوحا ولا احد يستطيع الاجابة عليه::هل كورونا من الطبيعة أم بفعل فاعل?!
2 - Max الاثنين 25 ماي 2020 - 09:39
الحمد لله وشكره على على هذا الزمن
أما قديم الزمان :
لا توعية.
لا إرشادات.
لا معرفة عن المرض.
لا أدوية.
لا مستشفيات.
لا اظبة.
لا تواصل.
لا نظافة.
المجاعة في كل مكان.
الجهل في كل مكان.
القمع في كل مكان.


يجب على كل مؤمن ان يحمد و يشكر لله على كل الحال .
3 - شمال افريقيا الاثنين 25 ماي 2020 - 09:51
باقي كايجينا الوباء واخطر من الوباء من الشرق الاوسط
4 - Marocains 100% الاثنين 25 ماي 2020 - 10:04
شكرا على هذه المعلومات القيمة

وباء كورونا 2020
أرسلته الصين عمدا للعالم

الوباء كان عندهم موجود2019 وقتل العديد من الصينيين
لنهم كتموا كل شيء
وأرادوا التغلب عليه لكنهل فشلوا

و بعد إنتشار الوباء فضح كل شيء


الصين لم تغلق حذودها
منضمة الصحة العالمية كذبوا عليها الصينيون

الأرقام التي تعطيها الصين للعالم كلها كذوب 100%.

ترامب هو الوحيد الدي يقول الحقيقة على الصين


علينا نحن المغاربة بعد كرونة
أن ننتج جميع إحتياجاتنا لكى نستغني عن المنتوج الصيني

الصينيون " مافيهم ثقة "
الضحكة الصفراء في وجهك
ثم القوالب بدون رحمة في ضهرك

الصينيون يضنون أن البشرية بليدة

هذا درس لنا حتى نستفيق و نترك الصيني يصنع البلغة المغربية
ويدخلها للمغرب من أجل تدمير صناعنا و بلادنا و إقتصادنا

إخواني المغاربة " لا تستهلكوا المنتوج الغير مصنوع في المغرب "

الصيني يستهلك منتوجه فقط
التاجر الصيني يبيع منتوج الصين فقط
وكذلك التركي نفس الشيء لأن الأتراك كذلك أسيويون


فيقوا يامغاربة " لا نستهلك إلا المنتوج المغربي أو المغاربي "

يجب علينا أن نتحول إلى منتجين أحسن من الصين و الأتراك
الأضمغة المغربية موجودة و القوة البشرية موجودة
الإنتاج ثم الصناعة بعد كورونا إن شاء الله
5 - العربي العربي الاثنين 25 ماي 2020 - 10:07
لم تتكلم عن المداخل الاول الذي كان ياتي منه الوباء بالمغرب
لا افهم لماذا ؟؟؟
6 - الزيلاشي الاثنين 25 ماي 2020 - 10:40
سبحان الله يفعل في ملكه ما يشاء في دالك الزمان فقط كلمت الأوبئة تنتقل من قارة الى قارة أون مكان الى مكان ولا أحد يقول للأخر أنت الدي صنعت هدا الوباء من الماضي الى الحاضر صنع الله الدي أتقن كل شيئ يقول للشيئ كن فيكون سبحانه
7 - احمد تازة الاثنين 25 ماي 2020 - 10:44
الى المعلق رقم ٤ اني متفق على ما قلته تلك هي الحقيقة الرسول قال احذروا من بني الاصفر يجب علينا كمغاربة ان نكون يقظين في جميع الاشياء وان نراهن على استهلاك موادنا المصنعة في المغرب بجميع انواعها ذلك سيرفع من جودة منتوجاتنا وسنزيد الى الامام ان الامام يحيى المغرب
8 - mohammed hifad الاثنين 25 ماي 2020 - 11:01
مثل الوباء العام الذي ضرب المغرب نحو 13 سنة، أي ما بين 1497 و1510
9 - الريصاني الاثنين 25 ماي 2020 - 11:03
شكرا الكبير الى الاستاد عبد الله ستيتو الكبير على هدا البحث و الاستاد معروف عليه الاجتهاد و الصدق في عمله فكرني بطريقة شرحه و تلخيصاته القصيرة .... شكرا استاد
10 - متأفف الاثنين 25 ماي 2020 - 11:11
الصينيون الخطر الاصفر القادم على العالم ، كيف لبلد مزدحم بمليار ونصف أن يموت فيه بضع آلاف بسبب الفيروس أقل من أوربا وأمريكا بنسبة كبيرة. إنهم يخفون الكثير بعدما فقدوا السيطرة على الفيرس. لماذا لم يغلقوا الحدود تجنبا لانتشار المرض في العالم. أسئلة كثيرة تطرح رفضوا لجنة التقصي ومن بعد وافقوا، ترامب يتهمهم بنشر المرض.
11 - Max الاثنين 25 ماي 2020 - 11:26
الصين دمرت العالم بغداعها و صحتها و اقتصاداتها.

ما بعد كورونا.
التعليم و الصحة من الأولويات
التكوين المهني الصناعي و المعرفي.
تشجيع الصناعات الوطنية.
تشجيع المقاولات الشبابية.
تشجيع الاستثمار في الفلاحة و الصيد البحري و الصناعة التقليدية.

يجب على المغاربة أن يستهلكون المواد الوطنية و المحلية الصنع .
12 - الوباء كان .... الاثنين 25 ماي 2020 - 11:47
.. يحدث التوازن في عدد سكان العالم ليكون ليتناسب مع موارد الطبيعة. فكلما استفحال التوالد البشري واحدث اختلالات في توازنات الطبيعة جاء الوباء لتخفيض عدد السكان.
ولما اخترع العلماء التلقيح في اوروبا تم القضاء على كثير من الأوبئة فتوالد البشر اكثر مما تتحمل الارض بيابستها وبحبها.
فلقد كان عدد سكان العالم في القرن 19 لا يتجاوز مليار ونصف وها هو اليوم يقدر ب 8 مليارات نسمة.
و لهذا فرضت الصين تحديد النسل والزمن الاسر بطفل واحد.
تحديد النسل خاصة في البلدان المتخلفة هو الوسيلة الوحيدة للحفاظ على التوازنات الطبيعية على الارض.
13 - Maroc1 الاثنين 25 ماي 2020 - 11:55
الصينيون هم صدروا الفيروس للعالم

عندما ضهر عندهم المرض
إشتروب

كل المعدات للتعقيم
كل المعدات لصناعة الكمامات

ثم أرسلوا الفيروس

يضحكون على الإيطاليين

أرسلوا لهم فيروس قاتل

ثم ساعدوهم بكممات
أليست هذه مهزلة

ليست لهم لا دين و لاملة ولا خوف من أي شيء

هناك مثل يقول

" الصيني ينم مستريحا حينما يقولب أو يخدع أحد / ولاينام حينما لا يخدع "

هذا الجنس خطير و ليست له أي غرام من الخوف من الله

لهذا نطلب من إخواننا في المغرب أن لا يعطيوا الإقامة و الإستقرار لهذا الجنس في المغرب

ستصبح عندنا مشكلة عويصة إذا إستقروا بصفة نهائية في المغرب .


لقد دمروا الإنسانية .
14 - عبد الله الاثنين 25 ماي 2020 - 12:18
1347 لم تكتشف أمريكا بعد؟!!! كيف يمكن إحصاء سكان قارة مجهولة آنذاك...شكرا...
15 - Hmida الاثنين 25 ماي 2020 - 12:43
Le COVID 19 dont la cause est la CHINE cette dernière avait menti et cacher la vérité, il y a que TRUMP qui a eu la courage de dire les choses en face. On doit parvenir a faire des alliances avec des puissances comme l'UE et les USA plus nos frère Algériens. Nous sommes capables de produire beaucoup de choses. Attention, il faut pas trop dependre de la CHINE, Les chinois ont une mentalité ortienté argent argent, tout est permit pour l'argent, pas d'éthique chez eux. Contrairement aux Japonais un peuple civislisé. La chine est entrain d'envahir l'Afrique avec ces aides mais rien n'est gratuit.
16 - الفارض الاثنين 25 ماي 2020 - 14:51
لا داعي لأنتقاذ الصين فهي أمة قوية ومتقدمة ولا تنازع في ذلك، كما أن أمريكا أمة عظيمة ومتقدمة، الا أن لا الصين ولا أمريكا ستحن علينا وتقدم لنا ثديا نرضع منه، على المغاربة وشمال افريقيا أن يهتم بشؤنه ويطور نفسه في كل الميادين وأن يتعاون في ما بين شعوبه خاصة شمال أفريقيا.وعلينا نحن المغاربة أن نتعلم من من هذا الوباء بأن نطور تعليمنا ونربي أنفسنا على قيم العلم والتعلم وتنمية اقتصادنا وتنظيم مجتمعنا المتنوع ،ولدينا كل الأمكانيا ت لفعل ذلك.
17 - مهتم الاثنين 25 ماي 2020 - 15:57
تحية للأستاذ استيتو، الفنا ان نستمتع بمحضراته القيمة.
18 - Ali الاثنين 25 ماي 2020 - 16:05
اتفق تماماً مع ما جاء في التدخل رقم 4 ودون ان أضيف شيءاً، اضم صوتي الى صوته وصوت كل من وصل الى نفس الاستنتاج والقناعة في الحد على الخصوص من استهلاك ما لا تنتجه سواعد ومهارات المغاربة او المغاربيين. درس الجاءحة هو احسن صحوة تمكننا من الاتكال على أنفسنا وإنتاج ما يكفينا ولما لا لتصدير الفائض لنطمئن على مستقبلنا وقت الشدة.
19 - العربي الاثنين 25 ماي 2020 - 17:43
الصينيون اخطر البشر هم سبب انتشار هذا الوباء سببه اقتصاديا علينا ان نقاطعهم ترام يقول كل شيء في الملاأ شراح ملاح اما هؤلاء الجنس الاصفر فالخطر ات منهم وترام يقول الخقيقة
20 - المغربي بالمجهر الاثنين 25 ماي 2020 - 19:13
كان أجدادك يا ""معلق شمال افريقيا واحد"" لم ياتوا مهاجرين من الشرق بل جاؤوا عن طريق السباحة من غرب المحيط الاطلسي .
21 - Anamour الاثنين 25 ماي 2020 - 21:54
Mais est ce qu'il y a quelqu'un qui ne défend pas ses intérêts ? Non.Ce qu'il faut dire et insister dessus c 'est de compter sur soi-même ,pour ne dépendre ni de la Chine ni d'un autre limiter les importations à ce qui est nécessaire et investir dans les domaines dont on depend vers l'extérieur et diversifier nos clients...
22 - سعاد الاثنين 25 ماي 2020 - 22:38
شكرا لصاحب التعليق.4 هذا عين الصواب قاطعوا المنتوجات الصينية.فنحن ايضا لدينا مفكرين ومبتكرين وعقول مبدعة.ينقصها.الدعم فقط.فهبوا يا مغاربة.الى تغيير.اقتصادنا نحو الاحسن.بافراد شعبنا.كلنا يد واحدة.والله يعيننا.
23 - أبو زكرياء الثلاثاء 26 ماي 2020 - 15:40
التفاتة جميلة تعرف القراءبتاريخ الأوبئة بالمغرب. كان من المفيد التعمق في شرح مسلك تسرب الوباء ورسم خريطة مجاليتهم بمختلف جهات الوطن وتحكيم معطياته بل وتحليل حدة الفتك اعتماد على مقاييس ديموغرافية.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.