24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "غوغل" يرصد تطورا إيجابيا في تنقل المغاربة إلى الأماكن العامة (5.00)

  2. رحلة الشّفاء من "كورونا" تتحول إلى عذاب‬ بمستشفى "باكستان" (5.00)

  3. "كوفيد-19" يقلص الطلب على الوجبات السريعة (5.00)

  4. الليبيون يعودون إلى المغرب للاتفاق حول "المناصب السيادية" (5.00)

  5. الجزائر وجنوب إفريقيا تتشبثان بدعم أطروحة البوليساريو الانفصالية (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | لومة شاهدا على الفلسطينيّ جورج حبش .. حكمة وقيادة قوميّة

لومة شاهدا على الفلسطينيّ جورج حبش .. حكمة وقيادة قوميّة

لومة شاهدا على الفلسطينيّ جورج حبش .. حكمة وقيادة قوميّة

في الذّكرى الثانية عشرة لرحيل جورج حبش، مؤسّس الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، يستعيد قائد عسكريّ مغربيّ سبق أن قاتل في صفوف الثّورة الفلسطينيّة تجاربه مع حبش وعمله الميدانيّ وشهادته على فترة من المقاومة الفلسطينيّة، وينشر وثائق سرية لَم تَرَ النّور مِن قبل.

وعنوَن محمد لومة كتابا حديثَ الصّدور عن سلسلة منتدى الأُمّة بـ"جورج حبش في مواجهَة معسكَر الخصم (رصد ميدانيّ من داخل الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين بين 1971 و1973 على لسان قائد عسكريّ مغربيّ سابق مِن خلال وثائق سرية تُنشَر لأوّل مرّة)".

وخطّ الكاتب محمد لومة هذا الكتاب، بعدما كان مرتبطا بالاتحاد الوطني للقوّات الشعبية في الستّينيات، قبل فراره إلى الخارج لارتباطه بالتّنظيم المسلَّح للحزب، وبعدما كان مقاتلا وضابطا سابقا في صفوف الثّورة الفلسطينيّة إلى حدود سنة 1976، بعدما تخرّج من الكلية الحربية السّوريّة مهندسا عسكريا، قبل أن يعود إلى المغرب بعفو ملكيّ خاصّ، ليشتغل أستاذا جامعيّا إلى أن تقاعَد.

ويَعتَبِر محمد لومة إصدار هذا الكتاب "واجبا" من أجل إنصاف الرّاحل حبش؛ لأنّه كان يرغب في "تقديم اعتذارٍ شديد للرّفيق جورج حبش عمّا تسبّب فيه رفقة عشرات من كوادِر الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين، المنشقّين عنه في ربيع 1972، تحت اسم الجبهة الثورية لتحرير فلسطين"، وهو ما برّره بـ"الانقذاف بسبب صِغَر السّنّ، وضعف التّجربة، وعدم إدراك القيمة النّضاليّة القوميّة العالية لجورج حبش، تحت تأثير مجموعة من أعضاء المكتب السياسي للجبهة (...) مِمَّن تأكَّد لاحقا بأنّهم لَم يكونوا بدورهم سوى أدوات مسخّرة بيد أجهزة مخابراتية عربيّة معيّنة، وأجهزة ياسر عرفات".

ويَذكر الكاتب أنّ جورج حبش يبقى "عنوانا لصفحة مشرقة مجيدة من تاريخنا العربيّ الحديث، قوامها النّضال الثّابت طويلُ النَّفَس ضدّ معسكر الإمبرياليّة والصّهيونيّة والرِّجعيّة العربيّة"، كما يصفه في مفتاح من مفاتيح الصّور الملحقة بنصّ الكتاب بـ"الحكيم".

ويعرج هذا الكتاب الجديد على مجموعة من المحطّات التي تابَعها وشهِدَها محمد لومة مِن اعتقال جورج حبش ورفاقه في سوريا، واكتشاف الجاسوس الفلسطينيّ زياد بركات، الذي شارك في الإبلاغ عن الأختين المغربيّتَين اللّتين كان من المخطّط تنفيذهما عمليّات في قلب دولة الاحتلال، وعملية اختطاف طائرة العال في سنة 1968، والهجوم على طائرة العال بأثينا، وعمليات أيلول الأسود 1970، والمؤتمر الثالث للجبهة الشعبية، والإعلان عن تأسيس الجبهة الشعبية الثوريّة، وغيرها.

ويسرد الكاتب محمد لومة بصيغة المتكلّم العديد من نماذج التّضحية والمحطّات الصعبة التي شهدها مع الجبهة، كما يقدّم أمثلة على تميّز الشخصية القيادية والنضالية لجورج حبش، وفي سبيل هذا يقدّم معلومات حول الدّاخل الحزبيّ للجبهة الشّعبيّة، وتموقعات أعضائها، وبعض من أساليبها في المقاومَة.

ومن بين ما يوثّقه الكتاب جواب الكاتب الذي تحلّى بـ"الصّبر الجميل"، عن سؤال الوزير الأول سابقا الراحل المعطي بوعبيد حول سبب التحاقه بجورج حبش في سنوات نفيه خارج المغرب، وشرح فيه أنّ "جورج حبش ما قبل نزاع الصّحراء مع الجزائر قائد قوميّ كبير، ولا يمكن لنا مؤاخَذَتُه بعد عام 1975 لاصطفافِه مع جبهة شعبيّة أخرى مزيَّفَة وانفصاليّة كـ"البوليزاريو"".

ويتطرّق الكتاب، من بين ما يتطرّق إليه، للمذكّرة التّنظيمية التي صاغها الأمين العامّ للجبهة الشعبية، مشخّصا فيها ملامح الأزمة وأطرافها المؤثِّرَة، وصائغا حلولا مرحليا لتفادي انفجار الجبهة بفعل الصراع التنظيميّ بين تيّارَيها اليمينيّ واليساريّ، موظّفا "قوانين المادية الدياليكتيكية في الفكر الماركسيّ اللينينيّ، لتشخيص تجليات الأزمة وتقديم حلولِها الممكنة"، حيث اعتبر أنّ "إعمال قانونِ نفيِ النّفيِ على واقع الجبهة بشكل سليم يحتاج إلى المزيد من التّعايُش حتى تستطيع الظّاهرة اليساريّة، في تقديره، نفي نقيضَتِها اليمينيّة، من خلال الممارسة العملية (...) وكانت تجربة التيار اليساريّ بنظره لا تزال مطالبة بالمزيد من النّضال في اتّجاه بناء أداة ثوريّة قويّة لتجذير مواقع اليسار، واندحار التيارات الانهزامية والوصولية، ضمنا، مِن خلال الممارسَة العمليّة، حتى إذا حصل الفرز النهائي كان بأقلّ الخسائر الممكنة". أمّا "استعجالُ الانشقاقِ" فهو، في نظر حبش، "لا يعدو أن يكون نوعا من اليساريّة الطّفوليّة".

ومن بين ما يختصّ هذا الكتاب بنشره محاضر سرية بخطّ يد أعضاء المكتب السياسي للجبهة الثورية، احتفظ الكاتب المغربيّ محمد لومة بها، حول أيّامٍ من حياة انشقاق الجبهة الثورية لتحرير فلسطين، تتضمّن مجموعة من القرارات والمسؤوليات وأسماء المكلَّفين بها والنّقاشات المدوَّنَة. كما يتضمّن هذا الكتاب لائحة من الفدائيّين المغاربة الملتحقين بالعمل الفدائي بفلسطين بين سنوات 1968 و2000، وصور مغاربة قُتِلوا خلال تنفيذهم عمليّات ضدّ الاحتلال الإسرائيليّ، أو أعدِموا بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - أحمد الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 00:40
الإنقسام داخل المنظمات الفلسطينية والتطاحن ما بينها للوصول إلى السلطة والظفر بالمناصب على تحرير الأرض هو السبب لضياع فلسطين .
2 - محمد كارتي الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 03:56
عاشت فلسطين حرة أبية عزيزة و الخزي و العار على المطبعين و الخونة و الانهزاميين
3 - محمد شريفي الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 08:41
ما احوجنا لتاريخ العضماء في وطننا العظيم , حيث سطروا الملاحم باعتقالاتهم ومعاناتهم واستشهاداتهم ودمهم وتهميشم .
فلكي لاينسى تاريخ عضماء شعب منا لشعوب يجب بالضرورة كتابته وتعمميمه على الاجيال القادمة .مع كل التقدير والاحترام.
4 - visiteur الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 11:33
بعيدا عن العاطفة ولكي لا ننسى. جورج حبش كان من اشد المدافعين عن اطروحة البوليزاريو.
5 - عزيز ع الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 11:41
جورج حبش، ابو علي، مروان البرغوتي، واعتذر لالاف الشهداء والشهيدات ،المناضلين والمناضلات فمن رحم المراة الفلسطينية يولد طفل وهو مشروع للشهادة.
للاسف تراجعت القضية في وجدانية الانسان العربي بفعل تراكمات يستدعي الخديث عنها ما تعجز عنها الأسطر هنا
شخصية العربى الان ميالة اكثر للتفاهة واعتبار النضال وجع.
انغماس العربي في متاهات المعيش اليومي بفعل القهر
العربي مولع بقفزات الغناء والرقص وبعيد عن هموم الجماهير
العربي ضحية ثثقيف تمييعي منهج ولد فيه الدونية
العربي بات بعيدا عن الفعل الكفاحي
العربي تخلى عن فكرة القومية والوطن العربي لصالح الوطنية الضيقة.
6 - alhyan abdellah الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 11:47
.جورج حبش اكبر عدو للمغرب واكبر مساند للبوليساريو مع فصاءل فلسطينية اخرى
7 - addi الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 11:54
كتمجدو هذاك لي كان كيمشي لتندوف اتعدا على لمغاربة للي مشدودين عند عسكر لحركي. بغيت ليكم كورونا يا ولاد لعوروبة لمسيحية
8 - Marocain الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 13:46
عجبا لكم يا مغاربة تمجدون اكبر مساندي اعداء ارضكم من اجل قضية لا علاقة لكم بها. مواطنة ديال الكيلو
9 - kamal الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 13:51
إقرؤوا التاريخ بكواليسه، إقرؤوا القضية الفلسطينية بأعطابها. فليس لنا الشرف أن يكون لنا مقاتلا قاتل بجانب هذا الشخص أي جورج حبش الذي كان يرى في القضية الفلسطينية مثلها مثل قضية الصحراء المغربية، وكان يعتبر المغرب مستعمرا والصحراويين يعانون مثل الفلسطينيين، وقد إلتقى مع إبراهيم غالي سنة 1979 السنة التي سقط فيها أكبر عدد من آبائنا شهداء دفاعا عن الوطن من القدافي و جينيرالات الجزائر وسوريا.. وهناك عدة جهات فلسطينية معادية للمغرب ومنهم محمد احمد راضي ممثل فلسطين في الدفاع عما يسمى الشعب الصحراوي. أيها المغاربة إستفيقوا ولا تندفعوا وراء العواطف وخدع الزعماء العرب الذين ماتوا ميتة الكلاب. ولا تمجدوا كل ما هب ودب. فهاؤلاء هم من باعوا القضية الفلسطينية وأنتم تعرفون المجاهدين الحقيقين كيف اغتيلوا داخل.
10 - Marocain sioniste الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 14:43
جورج حبش كان من اشد المدافعين عن البوليزاريو
11 - صقر الأطلس الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 15:38
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عنوان العار والعمالة لحزب البعث الدموي السوري. أيديكم ملطخة بدماء إخوانكم في مخيم اليرموك بدمشق خلال الثورة الشعبية السورية قبل اختطافها والإجهاز عليها بألف معول ورمح . الثوريون القذرون لايهمهم شيء في سبيل إرضاء أسيادهم من الدوس على قضيتهم الأولى إلى التخندق مع عدو الأمة العربية والإسلامية.
الأبطال الحقيقيون هنا هم التجريدة المغربية التي بعثها الملك الحسن الثاني التي حررت الجولان ..ولكن أمثال جورج حبش ورفاق البعث باعوه لليهود وفتحوا لهم الطريق لمهاجمة الجيش المغربي من الخلف... شاهدوا صور الدمشقيات عندما كن يقطعن قلائدهن الذهبية ويرميهن على أفراد الجيش المغربي خلال استعراض العودة إلى الديار في شوارع دمشق...البطل هنا هو الحسن والجيش المغربي وليست زمرة حبش المرتزقة..
12 - جلال الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 15:57
كل الماركسيين المغاربة و العرب و الافارقة و الاسيويين و اللاتنيين والاروبيين.كلهم يدعمون البوليساريو.
حتى الماركسيين في المغرب،وعلى راسهم الخاءن ابراهام السرفاتي،يعتبرون البوليساريو بداية لاسقاط نظام الحكم بالمغرب.والى اليوم،يحملون الحقد للهوية و التاريخ و وحدة المغاربة.
لان الفكر الماركسي،فكر تخريبي.هدفه الاول هدم كل ما بني لقرون،من اجل بناء دولة و مجتمع جديد على هوى كارل ماركس.
فحركة البولساريو الانفصالية هدفها ضرب التاريخ المشترك و الهوية المشتركة للمغاربة.
اللهم احفظ بلدنا من مخططاتهم.امين امين.
13 - مومن الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 18:04
تحية نضالية عالية ووقفة اجلال وتقدير للمناضل الاممي محمد لومة مااحوجنا لاعادة قراءة تاريخ حركات التحرر في العالم بما لها وماعليها وشكرا سنقرا كتابك
14 - hamouda الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 20:42
من 1868 إلى 2000و المغاربة يدافعون عن القضية الفليسطينية بروحهم و الآن هاهم الخونة يريدون التطبيع، ان القضية الفليسطينية، قضية الشعوب العربية قبل ان تكون قضية الحكام العرب.
15 - مغربي يحب السلام الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 21:05
عار على المغاربة الدفاع عن مثل هؤلاء المتشددين بالفكر الماركسي الثوري
الم تتذكروا مساندة جورج حبش لمشية البوليساريو و القاء خطاب امام الصحراويين في مخيمات تندوف و هو يهدد المغرب و يساند هؤلاء المرتزقة
كل الفصائلالفلسطينية التي تدعي الدفاع عن حقوق الفلسطينين لم يكونوا يوما مع المغرب بل كانوا ضده و يساندون البوليساريو لا جورج حبش ولا ياسر عرفات نفسه سبق لهم وقالوا ان القضية الفلسطينية مثلها مثل قضية الصحراء المغربية
16 - nab الأربعاء 09 شتنبر 2020 - 21:30
حبش كان من مروجي الفكر الانفصالي للمرتزقة البوليزاريو، فهل القضية الفلسطينية انبل و اهم من قضيتنا؟ هم لا يعرفون اصلا هل للمغرب مشكل في صحرائه، فلنركز في قضايانا و الآخرون يعومو بحرهم
17 - غصون ترسم الظل الجمعة 11 شتنبر 2020 - 23:13
جورج حبش مسيحي كالكثير من الفلسطنيين.جورج حبش ساند البوليزاريو هذه فرصة لنقد وتوجيه اللوم والعتاب والسب للمسيحيين بدل المسلمين ولو لمرة واحدة.
18 - aleph الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 13:10
الصحراء المغربية لم تتعرض للغزو الأجنبي ولا تطالب بها دولة أجنبية وليس لنا مشكل مع استعمار إمبريالي غربي. مشكلة الصحراء هو خلاف بين مغاربة. مغاربة يدافعون عن وحدة المغرب ومغاربة يريدون الإنفصال. إذن المقارنة بين الصحراء وفلسطين المغتصبة والمشرد شعبها لايستوي.
الصحراء بشعبها عزيزة مكرمة في وطنها. لذا من يستعمل صحراءنا للضرب في المقاومة الفلسطينية هو شيئ غريب وفي غالب الأحيان دافعه ليس بريئا.
إذا كان جورج حبش ساند البوليزاريو فليس نكاية بالشعب المغربي ولا كرها في الشعب المغربي. هو فعل ذلك غيرة على الشعوب العربية من المحيط إلى الخليج بما في ذلك الشعب المغربي. فعل ذلك من وجهة نظره للتصدي للإمبريالية والرجعية التي تحول بين تحرر الشعوب العربية وتقدمها. أن يطعن في الرجل ويعتبر كعدو للمغاربة شيئ لا يستوي مع منطق ولا عقل. الرجل ليس نبيا معصوما. أخطأ هذه النقطة لكن يُحسب له أنه فعل ذلك غيرة على المغاربة وليس كرها فيهم .
ويبقى جورج حبش طودا شامخا وعلامةفخر وسجله النضالي يجعل منه نبراسا لكل الأجيال التواقة للحرية والإنعتاق.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.