24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | قالوا... | خالد الحري

خالد الحري

خلال كل فصل صيف، تعود بعض «أصوات النشاز» إلى عادتها القديمة، فتشن حملات على المهرجانات، دون أن تنتبه إلى أن المغاربة يقبلون، بطبعهم، على الحياة، وحضور حوالي مائتي ألف منهم اختتام مهرجان البيضاء دليل على ذلك.

ويكشف هذا الحضور الكثيف حقيقة الخصوصية المغربية التي لا تأبه بمعاول المشككين، ونهجا سياسيا لا يؤمن بالظرفية، بل هي خصوصية تستمد مشروعيتها من دينامية الإصلاح ومواجهة التوترات بالإجماع حول الثوابت.

حين سقطت بعض الأنظمة العربية شحذ المشككون في «الاستثناء المغربي» سكاكينهم، وشُنت حملة ادعى خلالها هؤلاء أن المقولة مجرد وهم، وأن «طوفان» الحراك الاجتماعي آت إلى البلاد. إلا أن توالي الشهور والأحداث أثبتت أن الاستثناء لم يزده الحراك الاجتماعي سوى صلابة وتميزا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال