24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | ميركل تُحمّل حماس مسؤولية أحداث غزة

ميركل تُحمّل حماس مسؤولية أحداث غزة

ميركل تُحمّل حماس مسؤولية أحداث غزة

في ظل الهجمات الإسرائيلية المكثفة على غزة

مرة أخرى، تؤكد المستشارة الألمانية على مواقفها إزاء الهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة ، لكن هذه المرة ، بمناسبة كلمتها التي وجهتها للشعب الألماني بمناسبة حلول العام الجديد، مشددة على عزم ألمانيا بذل كل الجهود من أجل إحلال السلام في الشرق الأوسط.

وفي سياق كلمتها للشعب الألماني، ألقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل باللوم على حركة حماس لوحدها في تأجيج الصراع مع إسرائيل، وأشارت المستشارة في الوقت نفسه إلى "ضرورة عدم نسيان أسباب وتبعات العنف الدائر حاليا في قطاع غزة".

وقالت ميركل في كلمتها، "إن الإرهاب الذي تنفذه حماس غير مقبول"، وأضافت "لكن علينا أيضا ألا ننسى أنه لا يوجد بديل منطقي سوى التعايش السلمي للفلسطينيين والإسرائيليين في دولتين. هذا في صالح شعبي الجانبين". أما بخصوص جهود الحكومة الألمانية في إنهاء النزاع الدائر في غزة، فقد شددت ميركل على أن "الحكومة الألمانية سوف تقدم كل ما بوسعها من أجل إحلال السلام في الشرق الأوسط".

وجاءت كلمة المستشارة الألمانية في ظل الهجمات الإسرائيلية المكثفة ضد قطاع غزة، و التي خلفت لليوم السادس على التوالي ، وفي حصيلة غير رسمية، أكثر من


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - سأاستفيق باكرا ... لكن لأتفرج الخميس 01 يناير 2009 - 16:24
سأاستفيق باكرا ... لكن لأتفرج في حماقتكم
2 - با صطوف الخميس 01 يناير 2009 - 16:26
ماذا تنتظرون من السكرتيرة السابقة لهلموت كول.
ماذا تنتظرون من مستسارة دولة تجبر مواطنيها على أداء الضرائب إلا اليهود منهم فهم معفيون..
زعيم الجالية اليهودية هو من يحكم ألمانيا و هو من جند الإعلام الألماني لمساندة هذه البليدة لتصبح مستشارة ألمانيا، ونحن نعلم أن اليهود الألمان يقبضون بيد من حديد على وسائل الإعلام السمعية و البصرية في ألمانيا.
ألمانيا تشارك مباشرة في هذه الحرب و ذلك بدفعها ملايين الدولارات سنويا لإسرائيل كإعتذار لما قام به هتلر خلال الحرب العالمية الثانية، هذه الملايين تستعملها إسرائيل في مجازرها ضد الفلسطينيين...
العديد من الألمان هم ضد ما تقوم به إسرائيل, لكنهم لا يحركون ساكنا خوفا من أن تلفق لهم تهمة معادات السامية التي يعتبرها القانون الألماني جريمة...
لكن الأغلبية الساحقة منهم لا تملك حتى ربع دماغ تفكر به، يستهلكون و يصدقون كل ما يرونه على شاشة التلفاز....وهذا ما يستغله اليهود أبشع إستغلال.
3 - عبد الحميد الخميس 01 يناير 2009 - 16:28
الكفر ملة واحدة
أعود بالله من الشيطان الرجيم..قُلْ يَا قَوْمِ اعْمَلُوا عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَنْ تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظالمون-
-الَّذِينَ آمَنُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا-
-الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِنْدَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا-
- مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ-
4 - zoro الخميس 01 يناير 2009 - 16:30
من الطبيعي ان تحمل حماس المسؤولية فهي ديماغوجية منتظرة المانيا سقطت في قبظة اليهود, تحاول مداعبة اسرائيل التي تمكنت من النيل منها وايهام العالم اكمله بالمحرقة المزعومة.ما يظحكني هو هده الطريقة السخيفة التي تحمل مسوولية ما يقع على شعب يريد تقرير مصيره !!! لو لم تقلها لنا لماعرفناها ههههههههههههههههههههههههه.
هادا الشعب قاوم او لم يقاوم هو مظطهد لا محالة.ففلسطينيون القطاع علمو مند وقت طويل ان لا حياة دون مقاومة.وتصريحات هده المترجلة متوقعة ولا تدهل احد.
5 - Nadiya الخميس 01 يناير 2009 - 16:32
von Deutschen ist ja nichts andres zu erwarten für Israel 100%
6 - l3afi we salam الخميس 01 يناير 2009 - 16:34
حسبنا الله و نعم الوكيل ولكن كين تدخل بسيط فين هو سي براهيم المخلى من ألمانيا زعما هديك بلاد حريه التعبير مالو ما دار والو كتقتلونا بالشفوي و قله اليدوي
7 - نورالدين ناجي الخميس 01 يناير 2009 - 16:36
إذا كان الكلب مبارك وخادم الخصيتين قد حملا حماس المسؤولية فلماذا نستغرب لتصريحات ميركل!
8 - نازي الخميس 01 يناير 2009 - 16:38
لاأشك بتاتا أن أصول الزعيمة الألمانية البغيضة صهيونية
9 - sabar الخميس 01 يناير 2009 - 16:40
هدا شيئ طبيعي ان هده البقر وكل الغرب المنافق يحمل المقاومة لمسؤلية ,كلهم مجرمين مستعمرين قتلة وتاريخ يشهد عليهم
10 - ابو صالح الخميس 01 يناير 2009 - 16:42
هذه الأمم كلها مجتمعة لمحاربة الأسلام وأهله نحن لا نوقن بما في القرأن حتى نراه عين اليقين ومع ذلك نؤول ونفسر الأحداث حسب الطروحات والمناهج العلمانيةألم يحذرنا الله منهم/ولن ترض عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم/ أليس العالم الأسلامي هو فقط المستهدف الآن افغانستان العراق فلسطين الشيشان كشمير الفلبين السودان سوريا ايران لينان اليوسنة اليانيا نركستان باكستان لابد أن نعي أننا مستهدفون من الأمم ألا ترون كيف أصبح الضحية هنا كالجلاد يتحمل المسؤولية ويطالب بوقف العدوان وأعظم من ذلك حكامنا يتولونهم جهارا وسرا متى نفيق من الغفلة ؟
11 - dortmunder الخميس 01 يناير 2009 - 16:44
اغلب الألمان يكرهون اليهود و لكن الاعلام والدستور الألماني يمنع ان تقول كلمة ضد اليهود،بالمناسبة تابعت الإعلام الألماني(ARD , ZDF) فيما يخص المجازر التي يقوم بها اليهود ضد اخواننا في غزة لقد كانت اخبار متوازنة شئيا ما ولكن بعد علمهم بأن عباس و مبارك صوروا ان الحرب ضد حماس وليس ضد الفلسطيبيين مالوا ميلة واحدة لصالح اسرائيل
12 - dodo-64 الخميس 01 يناير 2009 - 16:46
كل مثقفي المانيا ضد الغزو
ناقشت الامر مع بعضهم , ولكن الاغبياء منهم لهم وجهة نظر مستشارتهم
لانهم هم من صوت عليها.
بعد ان كانت المانيا تعيش الرخاء في عهد ميركل تتراجع البلاد نحو
الاسوء...
لن تبقى في منصبها وتدكروا كلماتي
هي وحزبها يكن الكره للأجانب خاصة المسلمين منهم
وقد تناسوا انه لولا الاجانب لكان إقتصاد ألمانيا في الحضيض
13 - خالد ناس الغيوان الخميس 01 يناير 2009 - 16:48
و ما الدي تنتضرونه من الغرب ان يدينوا اسراءيل؟ فانتم ادن اغبياء, المانيا تدفع ضراْْْءب لاسراءيل و 80%من مصاريف الجيش الامريكي, الكل تكلم على الغرب و مصر و حسني مبارك, لكن السْوءال الدي خطر ببالي اين الجزاءر من كل هدا؟ اليست هي من تدافع على حرية الشعوب ؟ ام هدا ضد المغرب فقط؟و اليكم ما قاله هيتلر.
تركت بعض اليهود لكي يعلم الناس لمدا كنت احرقهم.
14 - يوسف من بروكسل الخميس 01 يناير 2009 - 16:50
يقول هتلر : لقد اكتشفت مع الأيام أنه ما من فعلٍ مغايرٍ للأخلاق, وما من جريمة بحق المجتمع إلا ولليهود يداً فيها .
يقول هتلر : كلُّ طهارةٍ يدّعيها اليهود , هي ذات طابعٍ خاص , فبُعدُهم عن النظافة البعد كله أمرٌ يصدم النظر منذ أن تقع العين على يهودي ,
وقد اضطررت لسدِّ أنفي في كلِّ مرّةٍ ألتقي أحد لابسي القفطان , لأنَّ الرائحة التي تنبعث من أردانهم تنمُّ عن العداء المستحكم بينهم وبين الماء والصابون ,
ولكن قذارتهم المادية ليست شيئاً مذكوراً بالنسبة إلى قذارة نفوسهم .
كما قال ايضا مقوله بعد المحرقة لم اقتل كل اليهود و تركت القليل منهم ليعرف العالم لِما أنا قتلتهم ....
قلوبنا مع غزة
15 - mowaten saleh الخميس 01 يناير 2009 - 16:52
والله إن مركل لحليفة الصهاينة إن لم أقل أنها واحدة منهم.الإ علام الألماني يهو دي و الأخبار هنا إما نصف حقيقة أو جمل ذو معنين او أكثر . هذا سببه الإبادة اللتي تعرض لها اليهود من طرف هيتلر إثرالحرب العامية التانية
16 - محمد .أ. الخميس 01 يناير 2009 - 16:54
الكفر ملة واحدة،
17 - جبل الريف الخميس 01 يناير 2009 - 16:56
الله يخرب لبابك داك الفم باش قولتي الإرهاب الذي تنفذه حماس غير مقبول...ماشوفتيش الارهاب الصهيوني تشافي وياهوم مشنوقين
18 - مواطنة من الشعب الخميس 01 يناير 2009 - 16:58
الأنظمة العربية حملت نفسها حركة حماس المسؤولية!!! هل يمكن أن ننتظر من ألمانيا أن تقول عكس ما قاله حسني مبارك و آل يهود؟ لماذا نغضب مما قالته هذه الحثالة الألمانية و هي التي تؤدي أيضا الضرائب المعنوية لليهود، في محاولة الاعتذار على المحرقة الألمانية المشكوك فيها أساسا.. ما فعله هتلر مجرد 10% مما فعله الصهاينة منذ الأربعينات. لهذا لا أحد يدين اليهود عمليا خارج الإدانة المتعارف عليها و التي تبدو تشجيعا غير مباشر لمزيد من التنكيل!!! ألمانيا لن تخرج عن الصف لأجل عيون العرب! و إن كان مبارك سبق الجميع في إدانة حركة حماس فلا يمكن بعدئذ أن نغضب أن يبصق علينا زعيم دولة اللوزوتو!!! حتى و نحن نكتشف جيدا حدود المؤامرة على كل المواقف النضالية الممكنة. فبالأمس كان حزب الله الذي وقف الجميع ضده. قالوا لنا" اخذروا من حزب الله لأن له أجندة إيرانية و لأنه ألعن من اليهود"!! و ها هي حركة حماس اليوم، و ها هم يقولون ضدها الشيء نفسه و هذه المرة بعبارة " احذروا حماس لأنها تريد الإطاحة بالشرعية الفلسطينية المتمثلة في المخبول محمود عباس!!! فهمنا أن المقاومة كيفما كان اسمها سوف يناهضونها و يحاربونها و يحذروننا منها لأنها خطر على كراسيهم الهشة! من كبير أساقفة الأزهر " الطنطاوي" إلى زعيم فراعنة النظم العربية التي تجلس على جثامين شعوبها من المحيط إلى الخليج.. أمة كانت أمة محمد و صارت أمة مهند!!!!!!!!!
19 - هدهد سليمان الخميس 01 يناير 2009 - 17:00
حين يكون الحديث عن إسرائيل أو عن اليهود مع أكثرية العناصر المنتسبة للألمان يجب الحذر الشديد. إن أحرار الألمان هم كسائر أحرار البشر، لا يخافون في التعبيرعن أرآئهم دون وجل أو خوف أو تردد؛ منهم من يدافع عن قوميته و تاريخه الذي زوره وحرفه اليهود الصهاينة، وتعاونوا مع أعداء الأمة الألمانيةـ من أعداء داخليين و أعداء خارجيين ـ و يدفع بعدها الثمن؛ لقد ألصقوا تهمة النازي بكل ألماني يعتز بقومتيه، مثلما ألصقوا تهمة إرهابي بكل مسلم أو عربي. فكم هم عديدون أولائك الذين يقبعون في السجون الألمانية بتهمة معاداة اليهود، فقط لأنهم لا يصدقون الروايات الصهيونية عن عدد ضحايا الحرب " العالمية" من اليهود.
إنك تمس بالمقدسات عند الصهاينة إن أنت شككت في عدد ستة مليون يهودي ضحايا المحارق النازية، بزعم الصهاينة اليهود. هذا الإبتزاز اليهودي طال كل الأوروبيين لقوة الدعاية الصهيونية و جبروتها و سطوتها و سيطرتها الإعلامية.
في ظل هذه الوضعية علينا أن نتصور كيف لأي مسؤول أو مسؤولة أوروبيين أن يقولا شيئا قد يغضب إسرائيل عدوة الألمان رقم واحد.
تجدر الإشارة إلى أن مصطلح ( الهلوكست) ألذي نطالعه في كثير من المقالات يعني المحرقة، وهذه المحرقة كما يتوهم الكثيرون أن ضحاياها هم اليهود، وهذا خطأ فادح و شائع، لأن أول من إبتكر الهلوكست و سماها بتلك التسمية هم اليهود ألذين كانوا يحرقون باقي الناس من غير اليهود بإعتبارهم أنهم ليسوا في مستوى البشر ، وبذلك إستحقوا الحرق وتقديمهم قربانا لإلاه بني إسرائيل( يهوه)
على أي لا يمكن أن نلوم السيدة (مركل) لأنها تكتوي بنار محرقة معنوية، أو أنها ستلقى في جحيم هذه المحرقة إن هي خالفت القوانين المعمول بها في أوروبا تجاه تاريخ اليهود هناك .
20 - السيد :شملال الخميس 01 يناير 2009 - 17:02
..كلام السيدة ميركل يدخل في اطار المعقول والصواب ان كنا منطقيين وواقعيين. فليس من حق حركة عسكرية ان تهاجم دولة اسرائيل من وراء الاختباء بين المدنيين الفلسطينيين المكونين من الشيوخ , الاطفال والنساء. فالجيوش تتصارع وتتحارب وجها لوجه في ساحات المعارك ولا تختبا بين النساء والاطفال كما تفعل حركة حماس وكل الجماعات الجبانة.
لدا فمن حق اسرائيل ان تلاحق كل مهاجميها اينماوجدوا. فان كانت حماس تريدفعلا الحفاظ على ارواح المدنيين الفلسطينيين, فعليها ان لاتتستر بينهم[email protected]
21 - شعيبة الخميس 01 يناير 2009 - 17:04
عشيقة ساركوزي تفهم في السياسة الخارجية ؟يا فرحتي
22 - Anti-Fassade الخميس 01 يناير 2009 - 17:06
إنه في ظل هذا العدوان اليهودي النصراني المعلن، يجب على كل القوى الفلسطينية والإسلامية أن تتحد ضد العدو، وخاصة حركتي حماس وفتح فيجب أن ينسجما ويتصالحا ليسخران قوتهما ضد العدو الحقيقي، فاليهود منذ القديم تقوم بسياسة "فَرقْ تَسُدْ" فهم سبب الخلاف والفتنة بين الأوس والخزرج في عهد الرسول (ص) الذي عمل على جمع الشمل بينهم ونهاهم عن العصبية حيث قال:{ألا أخبركم بخير من درجة الصلاة والصيام والصدقة؟ قالوا: بلى يا رسول الله، قال: صلاح ذات البين، فإن فساد ذات البين هي الحالقة، لا أقول: تحلق الشعر، ولكن تحلق الدين}، نعم فالمؤمنون إخوة كالبنيان المرصوص، يجب أن نكون كالجسد الواحد، إذا اشتكى منه عضو تدعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى، اللهم وحد صفوف المسلمين في كل مكان وانصرنا على القوم الكافرين.
23 - القرش الخميس 01 يناير 2009 - 17:08
ليس في القنافد املس لان امة الكفر واحدة واجتماعاتها دئما على ضلال
24 - كريم بن علي الخميس 01 يناير 2009 - 17:10
اعتقد ان غالبية الناس تعلم ان الكيان الاسرائيلي يقوم على ابتزاز بعض الدول الاوروبية بدعوى (محرقته المزعومة) والمانيا واحدة من تلك الدول التي تؤدي من خزائنها ليس هدا وحسب بل تضغط الدولة العبرية على هده الدول لابتزازها سياسيا ودعمها بالمواقف المساندة لها ضدا على قضايا العرب في واحدة من المواقف الصارخة لاوروبا التي تتبجح بالديموقراطية وحقوق الانسان .وميركل مند وصولها لمستشارية المانيا لم تحد عن النهج الدي سلكه اللدين سبقوها والحبل على الجرار.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال