24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5707:2313:3917:0319:4621:01
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. ثيفيناغ يسهل التعريب والفرنسة ويؤجل الأمازيغية (5.00)

  2. شريط "طفح الكيل" ينقل صورة سوداوية عن المستشفيات المغربية (5.00)

  3. الإهمال يتسبب في إعاقة (5.00)

  4. تفاصيل ليلة بيضاء .. تدخل أمني ينهي مبيت "المتعاقدين" أمام البرلمان (5.00)

  5. بلقزيز: توحيد المجتمعات العربية ضد "الهندسة الكولونيالية" فريضة (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "حماس" تستعرض قوتها العسكرية على بُعد أميال من جنازة "شارون"

"حماس" تستعرض قوتها العسكرية على بُعد أميال من جنازة "شارون"

"حماس" تستعرض قوتها العسكرية على بُعد أميال من جنازة "شارون"

استعرضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قوتها العسكرية، في توقيت متزامن مع تنظيم إسرائيل مراسم دفن رئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون، في مزرعة أسرته، على بعد نحو 6 أميال من حدود غزة.

ورغم تأكيد حماس، على عدم وجود علاقة بين العروض العسكرية التي نظمتها وزارة الداخلية في الحكومة التي تديرها، وموعد جنازة شارون، إلا أن مراقبين للشأن الفلسطيني رأووا في العروض رسالة لإسرائيل مفادها بأن حماس باتت "أكثر قوة" عما كان عليه الحال في عهد شارون الذي حاول القضاء عليها باغتيال معظم قياداتها التاريخية السياسية والعسكرية.

وكان واضحا خلال العرض الذي نظمته حماس في ذكرى حرب غزة (2008-2009) رغبتها في التأكيد على أنها باتت اليوم أكثر قوة وبأسا، مما كان عليه الحال في عهد شارون، حيث قال وزير الداخلية في حكومة حماس، فتحي حماد، في كلمة ألقاها:" هناك تجري مراسم دفن أعتى مجرمي إسرائيل (شارون)، وهنا تجري مراسم بناء قوة الأمة"، مضيفا أن الأجهزة الأمنية في غزة لن تتخلى عن مسؤوليتها في حماية المقاومة، وتحصين الجبهة الداخلية".

أما إسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة في غزة فقال في كلمة له خلال العرض: "هذه العروض هي رسالة موجهة لعدو واحد وهو إسرائيل، فنحن ليس لدينا معركة مع أحد من ابناء شعبنا أو مع أحد في منطقة غير الاحتلال الإسرائيلي"، مردفا أن "قوتنا الأمنية في قطاع غزة هي النواة لبناء أمني يمتد لكل أنحاء فلسطين التاريخية".

وخلال العروض العسكرية التي انطلقت، ظهر اليوم في أنحاء مدينة غزة، قال أحد الضباط المنظمين للعرض، عبر مكبر الصوت موجها حديثه لعناصر الأجهزة الأمنية والفلسطينيين الذين احتشدوا لمشاهدة العرض: "نحن هنا اليوم أصبحنا أكثر قوة ..وشارون الذي حاربنا واغتال قيادتنا تشيّع جنازته على بعد كيلو مترات قليلة".

وفي السياق، قال الدكتور هاني البسوس، أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الإسلامية بغزة: "تزامن العرض العسكري للأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس مع تشيع جنازة شارون جاء مصادفة ..لكنه يدلل على أن كل المحاولات التي قامت بها إسرائيل وخاصة شارون، للقضاء على حماس كان مصيرها الفشل التام فالحركة لا زالت موجودة وأكثر قوة مما كانت عليه من قبل".

وأضاف البسوس في حديث لمراسل وكالة الأناضول:"شارون أمضى معظم حياته في صفوف الجيش الإسرائيلي، وحاول القضاء على المقاومة الفلسطينية وكانت فترة رئاسته للحكومة الإسرائيلية حافلة باغتيال القيادات السياسية والعسكرية الفلسطينية"، موضحا أن حماس تحاول إيصال رسائل بشكل متواصل من خلال عروضها العسكرية بأن المقاومة موجودة وتزداد قوة.

من جانبه، قال إبراهيم المدهون، رئيس مركز "أبحاث المستقبل"، بغزة: "شارون نفذ العديد من المذابح بحق الفلسطينيين وتبنى سياسة الاغتيالات والقتل المباشر في محاولة للقضاء على كل سبل المقاومة، ولكن سياسته الآن أثبتت فشلها فها هو اليوم يتم تشيع جثمانه والأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس تنظم عروضاً عسكرية في غزة".

وأضاف المدهون لوكالة الأناضول :"رغم كل ما فعله شارون للقضاء على حماس، إلا أنها دخلت الحياة السياسية، وشكلت حكومة، وعززت من قوة جناحها العسكري كتائب القسام، وتعرضت لحربين في عامي 2009 و2012، وبقيت صامدة، واستطاعت أن تؤذي إسرائيل وهذه الرسالة التي تحاول حماس إيصالها إلى إسرائيل دائماً".

وخلال فترة رئاسة أريئيل شارون للحكومة الإسرائيلية التي امتدت بين عامي 2001 و2006 اغتال أهم قيادات حركة "حماس" السياسية والعسكرية ومنهم زعيم ومؤسس الحركة الشيخ أحمد ياسين، وقائد الحركة بعده عبد العزيز الرنتيسي، بالإضافة إلى مؤسس كتائب القسام صلاح شحادة، والقادة المؤسسين: إبراهيم المقادمة، واسماعيل أبو شنب، وجمال منصور، وجمال سليم، وصلاح دروزة.

وتوفى رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرئيل شارون، عصر السبت الماضي، عن عمر يناهز 85 عاما، بعد صراع موت تجاوز 7 أعوام، وفق مدير مستشفى "تل هاشومير" الإسرائيلي البروفسور زئيف روتشتاين.

وعلى الجانب الآخر، وفي ذات التوقيت الذي نظمت فيه حماس عروضها العسكرية، ووري جثمان شارون، مساء الإثنين، في مزرعته العائلية المواجهة لتلة "شقائق النعمان"، في منطقة النقب الملاصق لقطاع غزة، جنوبي إسرائيل، لتنتهي بذلك مراسم تشييع الجثمان التي بدأت منذ ساعات الصباح.

وعبر شاشات التلفزة الإسرائيلية التي كانت تبث جنازة شارون على الهواء مباشرة، شوهد عدد من المسؤولين الإسرائليين يستقبلون جثمان شارون عند وصوله منطقة النقب، وعلى رأسهم رئيس الدولة شمعون بيرس، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ورئيس أركان الجيش بيني غانتس، ووزير الدفاع السابق ايهود باراك، وعشرات من أعضاء الكنيست (البرلمان)، إلى جانب مسؤولين غربيين بينهم نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وقد أظهرت القنوات التلفزيونية، إلى جانب المسؤولين الإسرائيليين والأجانب، أفراد العائلة يراقبون وضع الجثمان تحت الأرض قبل إغلاق حفرة القبر بعشرات أكياس التراب.

وجرت مراسم دفن جثمان شارون، وسط استنفار أمني إسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة، وذلك خشية قيام فصائل فلسطينية باستهداف الجنازة، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - said الاثنين 13 يناير 2014 - 15:23
«جميعنا يجب أن يتحرّك، أن يركض، يجب أن نستولي على مزيد من التلال، يجب أن نوسّع بقعة الأرض التي نعيش عليها. فكل ما بين أيدينا لنا، وما ليس بأيدينا يصبح لهم» – أرئيل شارون، في خطاب عبر الإذاعة الإسرائيلية. 5 نوفمبر 1998
2 - باليماكو الاثنين 13 يناير 2014 - 15:24
من يسمع ان حماس اصبحت اكثر قوة يعتقد انها ستسحق اسرائيل من على وجه الارض وكما يعلم الجميع فحماس وقعت هدنة مع العدو تحت رعاية وضغط مرسي العياط لما كان رئيسا لمصر وركزت حماس كل جهودها لمساعدة الاخوان في مصر لبسط تمكينهم في اجهزة الدولة وسهلت مامورية الارهابيين من كتائب بيت المقدس للهجوم على القوات المصرية وقتل الجنود في رفح وشمال سيناء اما عن التدريبات العسكرية لحماس فلا تعدو ان تكون موجهة الى الداخل الفلسطيني لاستعراض العضلات على الفصائل الاخرى وان كانت موجهة للخارجفهي موجهة لضرب استقرار مصر وتونس وليبا اما اسرائيل فهي آخر ما تفكر فيه حماس على الاقل في الوقت الراهن لانها لا يهمها الا كري الحكم وهي قد احتلته بالقوة العسكرية في غزة في انتظارالسطو عليه في الضفة وتتعايش في سلام مع اسرائيل وتذكروا جيدا رسالة مرسي الى صديقه العزيز شيمون بيريس وتذكروا ايضا استقبال البيجيدي لرئيس مكتب شارون عوفير برانشتاين في افتتاح مؤثمره في 2012 انها ليس صدفا ايها الناس
3 - مغربي الاثنين 13 يناير 2014 - 15:27
الله اكبر الله أكبر على كل من طغى وتجبر الله أكبر علمنا نبينا سيدنا محمد (ص) أنه لا شماتة في الموت طبعا لكن دعوني أهلل وأكبر هذا كبير الصهاينة وأحد عتاتهم يشيع إلى حيث لا ينفع مال ولابنون إلا من أتى الله بقلب سليم هذا كبير الصهاينة يشيع إلى مصيره المحتوم بعد أن نكل وقتل المجاهدين والأطفال والأسرى وحاول القضاء على الشعب العربي الفلسطيني لكن الله متم نوره ولو كره الكافرون والصهاينة ومن والاهم شارون الصهيوني مات لكن الشعب الفلسطيني باق على ارضه ووطنه ولن يكون هناك أي سلام مع العدو طالما لم يقرر إخواننا الفلسطينيون مصيرهم ويؤسسوا دولتهم المستقلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس الشريف ...طويت الصحف ورفعت الأقلام والله أكبر ولله الحمد من قبل ومن بعد
4 - amine naym الاثنين 13 يناير 2014 - 15:33
les chats ne sont pas la les souris dansent!hamas a exprime non son niveau mais a exprime la mentalite des autres organisations cette mentalite pathalogiquement malade!
5 - arabe الاثنين 13 يناير 2014 - 15:34
Sharon est un grand criminel de guerre qu'allah le jete dans le plus bas d'enfer .vive la oumas islamique vive le peuple palestinien
6 - Rachidovic الاثنين 13 يناير 2014 - 15:35
سمعنا الوعيد من حماس بإحراق اسرائيل منذ اغتيال زعيمها الشيخ ياسين لكن للاسف مجرد فرقعات اعلامية ،الم تلاحظو شيئ خطيرا حدث لحركة حماس منذ ارتمائها في الحضن القطري وهي تخليها عن نهج المقاومة ورضخت للمول القطري ،كيف تصاحب قطر نظاما يكن الكراهية لاسرائيل? مستحيل ذلك
7 - احمد الاثنين 13 يناير 2014 - 15:44
استعرضت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قوتها العسكرية، في توقيت متزامن مع تنظيم إسرائيل مراسم دفن رئيس الوزراء الأسبق أرييل شارون، في مزرعة أسرته، على بعد نحو 6 أميال من حدود غزة.
وجرت مراسم دفن جثمان شارون، وسط استنفار أمني إسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة، وذلك خشية قيام فصائل فلسطينية باستهداف الجنازة، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة. انظرو الاسرائلي يحمي حتى الاموات ..اما الفلسطنيين دائما نسمع اطلاق ساروخ بدون هدف. ولو اصابة واحدة.
8 - Abou Anas الاثنين 13 يناير 2014 - 15:46
كلنا مع المقاومة حتى تحرير فلسطين ولكن لماذا طالت مدة الهدنة يا حماس ؟ لم تطلقوا رصاصة منذ أكثر من ثلاث سنوات وتتحدثوا عن القوة، كنا نحترمكم أكثر كحركة وليس كحكومة تحمي حدود إسرائيل. نتمنى أن لا تخونوا أرواح القسام والشيخ ياسين والرنتيسي وباقي شهداء المقاومة.
9 - عندما تموت الأسود ...... الاثنين 13 يناير 2014 - 15:53
أين كنتم حتى اليوم؟؟
لمادا كل هده القوة والشجاعة اليوم لي نزلاتْ عليكم مرة واحْدة؟؟
لمادا لا نراها لكم عندما كان شارون حي يرزق؟
مثل هده الممارسات الجبانة للأسف لن تزيد حماس سوى مزيدا من الدل والإحتقار أمام الجميع.

لكن هدا ليس بغريب بالطبع عن من هم كانوا يحرسون حدود إسرائيل داخل غزة في حياة شارون! بحيث كانوا يعتقلون ويعذبون كل من حاول مقاومة المحتل داخل غزة من الفلسطينيين، بل وقد يقتلونهم احيانا أخرى كما فعلوا عندما قتلوا العشرات داخل المسجد العشرات من جماعة التوحيد والهجرة كما هو معروف عند الجميع، لا ذنب اقترفوه سوى أنهم يريدون مقاومة الإحتلال الصهيوني؟؟
هدا ليس بغريب ايضا على من كانوا يرمون معارضيهم من الطابق الرابع والخامس.
10 - Bravo الاثنين 13 يناير 2014 - 16:08
ان من الاخبار المضحكة، ان الجيش المصري يحضر لعمل عسكري ضد حماس، هذا الجيش المهترئ يظن نفسه اقوى من حماس التي لم تهزمها اسرائيل نفسها، يبدو ان السيسي فقد عقله
11 - ابو سعد الاثنين 13 يناير 2014 - 16:13
بسم الله الرحمن الرحيم لاشاوس من حماس يدافعون على الارض والعرض والكرامة أما قصب الخيزران واشباه الرجال من المتخنثين الجبناء ، عبدة اسرائيل ، فيرون في كل ما تقوم به حماس بانه لا يساوي شيئا ، الرسول صلى الله عليه وسلم وقع هدنة واتفاق مع القريشيين ، والاسلام لا يحرم توقيع الاتفاقيات ، بل يحرم بيع العرض والشرف ، زيحرم موالاة المشركين ، هناك من رأس ماله الانتقاد فقط ، وتجده غارقا في الرذيلة ، وتجده لا يضبط حتى افراد أسرته ، حيث الفساد والفسق وبيع الاجساد ،باسم التحرر والحرية وتقليد الغرب، والحالة الراهنة تحتاج رجالا أمثال شباب حماس الذين كسروا العنجهية الصهيونية على أبواب قلعة غزة الصامدة ،
فموتوا بغيضكم ، يا أعوان بين صهيون ، وكل الذين يطبل لهم ،بالانتقاص من قوة حماس ، عاقروا خمرتكم وبيعوا اجسادكم في كل المزادات ، أما حماس لديها مشروع كبير هو استرجاع الارض
12 - Rachid الاثنين 13 يناير 2014 - 16:15
Sharon est un grand criminel c'est vrai....toutefois j'aurais aimé que tous les dirigeants arabes servent leur pays comme il a servi Israel :-)
13 - adel casa الاثنين 13 يناير 2014 - 16:39
بعض التعليقات نسي أصحابها أن حماس تحارب لأجل بلدها فلسطين رغم الحصار والذل العربي....تحية للأبطال وٱرواح آلشهداء
14 - chouf الاثنين 13 يناير 2014 - 16:43
les arabes reveillez vous,il y a d'autres charon.unissez vous et soyez comme un etre humain unique.arabes vous avez perdu el aksa et autres.assez miona achiarates.le serieux qui gagne.
15 - كسيلة الاثنين 13 يناير 2014 - 16:53
مند التسعيتيات القرن الماضي و نحن نسمع بان حماس و حزب الله سيدمران اسرائيل و لكن هيهات ثم هيهات على من تضحك عصابة حماس و حزب الله فقد ظهر كل شيي قتل كل اللدين هم بحق شهداء تحرير لبنان و فلسطين و لم يبق الا العصابات من حماس و عصابات حسن نصر اسرائيل و حماية اسرائيل
16 - محمد التازي الاثنين 13 يناير 2014 - 17:11
اعلموا أن للحرب قوانين
الحرب لا تبدا بسبب تافه
الحرب يجب الاستعداد لها
الظروف الاقليمية لها دور مهم
ميزان القوى الى أي جهة يميل
صديقك هل هو مستعد للحرب أم لا
هل الجبهة الداخلية مستعدة للصبر والتحمل
الخطط العسكرية جاهزة أم لا
ومن غير هذا فكل من يطلب من حماس البدأ بالحرب فهو يريد تدمير حماس وأكيدا هو يريد الكيد لحماس ويعجبه رؤية الدماء المسلمة تنزف
مجرد رأي قد أكون خاطئا وقد أكون صائبا .
17 - رجل محمدي الاثنين 13 يناير 2014 - 17:23
بسم الله الرحمان الرحيم
بكل بساطة فنحن المسلمون بإذن الله سنسترجع فلسطين وكل الأرض المقدسة وتذكروا حديث محمد صلى الله عليه وسلم:(..يامسلم هذا يهودي ورائي تعالى فقتله.) والله لأنه لكلام عذب وجميل ومفرح فالويل لكم يا يهود من قوم يسومونكم سوء العذاب إلى يوم القيامة وستحشرون إلى جهنم خالدين فيها وبيس المصير.
18 - موحارب.سبقا الاثنين 13 يناير 2014 - 18:02
الحقيقة.حركت.حماس.لخا.هدف.واحد.هواة.الحتلال.... من.ححق.المقاومة.الفلسطنية.توسع.قواتهة.العسكرية. امريكة.تحمي.إسرائيل.عسكريا.و.ماليا.و.معنويا.اما. إخواننة.الفلسطنين.لهم.الله.وحده.القضية.الفلسطنية .قضية.شاملة.من.المحيط.حت.الخليج.و.الله.يعلم...كمة.مات.شرون.إينهوا.الشيخ.ياسن.و.الشهاداء.الله.يهدي..إخوانونة.من.حركت.فتح.وكدلك.حماس.لا.إنقسام. 
19 - إلى: Abou Anas الاثنين 13 يناير 2014 - 18:09
لا تنتظر من حماس مرة أخرى أن تقاوم المحتل الإسرائيلي؟ فهدفها كان منذ البداية هو البحث والوصول إلى السلطة فقط، وعندما وصلوا اليها لم نعد نرى أو نسمع تلك المقاومة المزعومة!
بحيث ازيد من ستة سنوات عندما انقلبوا عن السلطة الحقيقية في غزة وهم يحرسون حدود إسرائيل كما في علم الجميع ــ هدنة وراء هدنة وحتى إن اكتملت الهدنة يطالبون إسرائيل بتجديد هدنة أخرى و هكدا دواليك.
لن تنتظر منهم أي مقاومة ما داموا في الحكم يتمتعون بحلاوتها ومغرياتها.
الم يكونوا دائما يعاتبون منظمة فتح بالتقاعس عن المقاومة عندما كانوا في المعارضة ــ اينهم هم ايضا من هده المقاومة اليوم؟؟

هؤلاء هم الذين ينعثونهم الناس بتجار الدين حيث يستعملونه فقط من أجل مصالحهم الشخصية ومصالح سياسوية خبيثة؟!!
الإخوان هم الاخرون عندما وصلوا للحكم كلنا كنا نستمع لتلك البرقيات التهاني التي يبعث بها محمد مرسي إلى رئيس إسرائيل ويصفه ( بلا حشمة) بالصديق العزيز والرئيس العظيم السيد شيمون بيريز ؟؟!!!!!
اكبر المنافقين بالفعل على وجه الأرض هم الإستسلاميون تجار الدين!!!

لكن الحمد لله أن الله عرى عوراتهم مؤخرا وفضحهم كلهم أمام كل الشعوب العربية.
20 - طيب العزاوي الاثنين 13 يناير 2014 - 18:13
اللهم أعز الإسلام والمسلمين ...
و أذل الشرك والمشركين ...
آمين ...
21 - بوعــــو الاثنين 13 يناير 2014 - 18:38
نعم انا مع المقاومة في طرد المحتل,ورحم الله شهداء المقاومة في ارض فلسطين مهد الانبياء ومهبط الوحي ’لكن حماس ومن خلال الاستنتاج يبدو ان من بينها من يتعامل مع الموساد وهم يحملون _التسبيح_بين اياديهم من اجل المال والمصالح ,والا كيف يستهدف الطيران الصهيوني شخصيات نافذة وسط احياء غزة ومنازل غزة وسيارات محددة في توقيت وزمان ومكان محدد؟؟ حتى ان اليهود في قلوبهم بعض الرحمة؟؟ ماذا فعلت حماس في تطبيق التداول على السلطة؟ويلومون عباس في الضفة؟ وكأن فلسطين اصبحت المانيا الغربية والمانيا الشرقية ؟لازال عباس في الضفة ولازال هنية في غزة .وتصبحون على وطن. . فهنيئا لايران الفارسية وحزب اللات الذي خذل العرب ,وهنيئا لدول الخليج الذين باعو القضية,وهذه هي المفاومة والا فـــــــــــــــــــــــــــــلا؟؟؟؟
22 - قاهر الطواغيت الاثنين 13 يناير 2014 - 18:42
الذين يطالبون حماس بضرب العدو وينتقدون الهدنة ولا ينتقدون تقبيل البساطير اليهودية، اقول لكم ان هناك فرقا بين الهدنة ومعاهدات السلام، لذا اقتضي التنويه نظرا لثقافتكم الضحلة، ويفضل ان تتركوا حواسيبكم وهواتفكم الذكية و تذهبو لقطاع غزة لتعيشوا الحصار ثم تهاجموا اسرائيل، كما يحلو لكم.
ثم ان حماس ليست تحت امركم ولا امر اسيادكم حتى تنفذ ما تتمنونه في منامكم او ما يخطر على بالكم وانتم تشخبطون باصابعكم على شاشات اللمس في هواتفكم
23 - عربي مسلم واكره الفرس الاثنين 13 يناير 2014 - 18:52
حماس صنيعة ايرانية ونسخة مصغره لحزب الله لذا سوف تكثر الاستعراضات بطريقة حزب الله ومن ثم قتل المسلمين.
24 - مسلم الاثنين 13 يناير 2014 - 18:57
أقسم بالله العلى العظيم لو عمرو المسلمين بيوت الله لصﻻة الفجر لرأوا الصهاينة أجلهم و لماتو خوفا ورعبا
25 - Simsin الاثنين 13 يناير 2014 - 19:11
ربما اسرائيل لم تعد تمارس سياسة التصفية في حق المقاومة الباسلة لعدم نجاعتها وخير دليل على دالك جنازة سفاح مارس أعتى المجازر في حق الفلسطينيين واللبنانيين في حين وليس ببعيد قلب المقاومة ما زال ينبض وبقوة. لكن السياسة الجديدة لإسرائيل هي قطع اليد الداعمة للمقاومة عبر تصفية الأنظمة المساندة والداعمة لمشروع فلسطين دولة واحدة عاصمتها القدس لتجد المقاومة نفسها في الأخير منظمة ارهابية يسهل تدميرها
26 - the observer الاثنين 13 يناير 2014 - 19:46
Express way to hell. Have a nice journey to fire Mr sharon. burn in peace for endless years.
27 - hassan amkadou الاثنين 13 يناير 2014 - 20:43
قال رسول الله ص ( لا تزال طائفة من امتي على الدين صابرين لعدوهم قاهرين في بيت المقدس مرابطين الى يوم الدين ) اقول للمستسلمين و الجبناء وفروا تعليقاتكم . اذا لم تستطيعوا فعل شيء ولن تستطيعوا فعل شيء فاتركوا الرجال يدافعون عن مقدساتنا..تمتعوا انتم بمشاهدة المسلسلات و كرة القدم..اجتمعوا هنا و هناك على موائد الخمر والزنى . و اتركوا الرجال يدافعون عن الدين...كنا ندعوا الله ان ينصر فلسطين و بسبب اشباه الرجال امثالكم ضاعت العراق.و سوريا و لبنان و مصر و ما خفي كان اعظم...السنوات 10القادمة ستكون صعبة جدا على المسلمين ..اللهم لا تشمت بنا الاعداء...مرحبا بكم في عصر المسيح الدجال.
28 - عموتة الاثنين 13 يناير 2014 - 20:51
سيرو خزنو ا حماس ايلاا عندكم شي صويريخات . الواقع حتى لاننكر اسرائيل دولة قوية بكل المعاني. قادرة ان تدمر مابقيامن فلسطين في ظرف اسبوع واحد. دعونا نلتفت الى الامام اسرائيل جاهزة برا.بحرا.جوا.24 ساعة. حماس او اي دولة عربية فهي تستهلك وتشتري الأسلحة اسرائيل قوة وصناعية هذه الحقائق اناس تشتغل بجدية والبحث العلمي العالي توفر له ملايير الدولارات. بينما حماس تترنح بصويريخات محلية الصنع وعشوائية الهدف. اسرائيل تنفق الملايير من أجل العلم والنمو. ونحن ننفقها في المهرجانات والرقص والافلام المدبلجة. والاستهلاك والخمر والسهرات
29 - محمد من تنجداد الاثنين 13 يناير 2014 - 21:04
حسب فهمي فان غزة محررة؟؟؟؟
والدليل زيارة مشعل اليها
والدليل الثاني زيرة القرضاوي
الدليل الثالث وجود حكومة تسير شؤونها
فيما يخص حماس مؤخرا لقد وقعت في مشكلة عويصة
هي الاختيار بين المقاومة والاخوان
مع الاسف اختارت الاخوان وضحت بالمقاومة
اختارت الفنادق عوض الخنادق
ضحت بمن ضحى من اجلها واختارت من باعها في سوق النخاسة

انها تناضل من اجل الحكم وقد وصلت اليه لقد باعت دماء شهداها من عز الدين القسام الى الرنتيسي واحمد ياسين؟؟؟؟؟؟
عندما قامت بالانقلاب على الحكم في غزة صفق لها الجميع لكون اسمها حماس
لقد ارتهنت الى قطر الدولة المقاومة العدو اللدود لامريكا واسرايل
لقد ناضل الفلسطينيون من اجل اخراج الاسرى الفلسطينيون من سجون الاحتلال وهاهي تعترف امام العالم انها تحتجز اخوانه الفلسطينيين في سجونها
انها مقاومة (او قمامة) خالد مشعل
30 - mohamed الاثنين 13 يناير 2014 - 21:22
إن الله تعالى يمهل الظالم إلى وقت عذابه لكنه لا يهمله،قد يستبد الحاكم بامره ايام وساعات ، وقد يغتر الظالم بظلمه شهور وسنوات ، يظلم عباد الله، ويدمر بلاد الله ، والله يمهله بحلمه عليه، ويستره بستره له، يتمادى الظالم في غيه وجبروته، وينسى كيف انتهى الجبابرة الطغاة الظالمون؟ وكيف انتهى الأكاسرة والقياصرةوالفراعنة؟
31 - noureddine الاثنين 13 يناير 2014 - 21:40
معلومة هامة الإمارات العربية الدولة العربية الوحيدة التي تعزي إسرائيل في وفاة شارون لاحول ولا قوة إلا بالله
32 - هشام الاثنين 13 يناير 2014 - 22:01
الاستعراض العسكري النافع هو الذي يظهر عندما تقتل اسرائيل قرية بأكملها بفلسطين و عندما ترهب الناس و تقنبل بنايات .أنذاك ينتظر الكل استعراض قوة حماس و غيرها .اما ما يحدث الآن فهو عنطزية و مظاهر كذابة وفارغة . اسرائيل يمكن أن ترسل إلى مكان إستعراضكم قنبلة تحطمكم و تحطم قنابلكم الخفيفة .أنا لست من المحبطين لكن كفانا مظاهر .على المسلمين العمل في صمت .
33 - النصر آت الاثنين 13 يناير 2014 - 22:02
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

"لا تزال عصابة من أمتي يقاتلون على أبواب دمشق وما حوله وعلى أبواب بيت المقدس وما حوله لا يضرهم من خذلهم ظاهرين على الحق - إلى أن تقوم الساعة".
34 - MoMo الثلاثاء 14 يناير 2014 - 00:05
بعض المغاربة صهاينة أكثر من الإسرائليين أنفسهم .

في الآونة الأخيرة يلاحظ تنامي كراهية بعض المغاربة ـــ على صفحات الإنترنيت ـــ ضد الفلسطينيين ، وفي المقابل لا يخفي هؤلاء المغاربة حبهم وتعاطفهم مع الصهاينمة .

وأقولها بصراحة فإن هؤلاء المغاربة هم أمازيغ أو بمعنى أصح من يسمون أنفسهم أمازيغ ، والذين صاروا يحملون العداء للمغاربة العرب ، ويتهمونهم بما هم فيه من تخلف وجهل وأمية وأنهم هم المسؤولين .

المغاربة يعانون عرب وأمازيغ .. والطغمة الغنية والمستقوية في هذا البلد فيها عرب وأمازيغ أيضا .

فلا يدفعكم جهلكم إلى كره كل ما هو عربي ... وإن كنتم تحنون إلى اليهود الذين كانوا يعيشون بين ظهرانكم ، فما عليكم إلا الالتحاق بهم في إسرائيل ... فأنتم أكثر صهينة منهم .

وإن كنتم لم تعيشوا مع يهود المغرب ولم تعرفوا عنهم شيئا قبل رحيلهم ، فاسألوا آباءكم عن تظاهرهم بالمسكنة وهم شياطين يشتغلون بالسحر والشعوذة ، ويشتهرون بالمكر والخذيعة .

أقول رحل اليهود إلى إسرائيل فورث الأمازيغ عنهم صفاتهم ... إنهم بنوا عمومتهم .
35 - صاغرو الثلاثاء 14 يناير 2014 - 00:15
في موضوع شارون هناك حقيقتين ساطعتين أحب من أحب وكره من كره:
1 لا أحد يعلم هل سيذهب إلى الجنة أو إلى جهنم يعني الله أعلم أقول هذا رغم أنني أمقت شارون
2 ما قتله العرب من الفلسطينيين أكثر بكثير مما قتله شارون أحب من أحب وكره من كره
فهل قتل العربي للفلسطيني حلال أو غير مهم وقتل الإسرائيلي للفلسطيني هو الحرام ( الفلسطيني فلسطيني على ما أظن )
ولكن الغرابة هو التشفي من ميت بل إنه نوع من الإستمناء
هزم إسرائيل لكن يكون إلا بالقوة و القوة لن يكون إلا بالعلم، فهل ستهزم إسرائيل أو أمريكا بثقافة من يعتقد أن المد البحري عقاب من الله, وأن الشمس هي التي تدور وليس الأرض
36 - فيلسوف الثلاثاء 14 يناير 2014 - 00:59
اسرائيل عاشر قوة عسكرية في العالم بعد القوى الكبرى المعروفة,وهي أيضا قوة نووية وتمتلك احدث الاسلحة, اسرائيل نجحت في هزم العرب مجتمعين في حروب سابقة ,بعد كل هذا تأتي حماس لتتحدى اسرائيل بإطلاق الرصاص في الهواء, مهزلة...
37 - hassan الثلاثاء 14 يناير 2014 - 17:37
عبدي رجعوا و تركوك و في التراب دفنوك و لو ظلوا معك ما نفعوك و لم يبق لك إلا أنا و أنا الحي الذي لا أموت. أنا بيت الظلمة أنا بيت الوحدة أنا بيت الوحشة. خلقت من التراب و رجعت إلى التراب. خرجت من التراب بلا ذنب و رجعت إلى التراب و كلك ذنوب و فسوق و كفر و فساد في الأرض. أين ريحك الطيب ما غيرك أين كلامك السجي ما أخرسك أين سمعك ما أصمك أين مالك ما أفقرك. ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعي رءوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب
38 - .المسكيوي ياس.friends yes. الثلاثاء 14 يناير 2014 - 18:01
فلسطين هي الارض العربية الشريفة الوحيدة في العالم العربي ، قاوم في الاحتلال و رفض الاستسلام او حى الاعتراف بالكيان الوهمي ، كم اشفق كثيرا عليك وحال سكانك قابعة بين اسلاك الصهيوني الهمجي ، والذي يحاول اخفاء وكنز منبع علمك عن عروبتنا يا ارض شمل وحدتنا ، سلام حار الى شهدائك والى رجال غزة مناضليك وانت غدا حرة ابيك.
39 - jeune marocain الثلاثاء 14 يناير 2014 - 18:17
Hamas est un mouvement de résistance qui défend avec les autres organismes palestiniennes contre l'occupation et la menace sioniste.et dernièrement ils ont attaqués tel avive . quesque tu fais toi pour les aider ou même les régimes arabes pour les aider.t'analyse ce que tu sais pas .Hamas ont besoin des armes et des militants et pas seulement des aides alimentaires.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال