24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أردوغان: إذا تورط أحد أبنائي في قضيّة فساد سأتبرأ منه

أردوغان: إذا تورط أحد أبنائي في قضيّة فساد سأتبرأ منه

أردوغان: إذا تورط أحد أبنائي في قضيّة فساد سأتبرأ منه

نفى رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الاتهامات التي وجهتها أخيرا أطراف معارضة لنجله الأكبر "بلال" في سياق "فضائح الفساد المالي" التي تهز الحكومة التركية، معتبرا أنها حملة تستهدف التشهير بأبنائه لأسباب سياسية ترمي إلى تشويه سمعته".

وأفاد أردوغان، في خطاب ألقاه يوم الجمعة في مدينة إسطنبول، أن المعارضة في تركيا شنت، في الآونة الأخيرة، حملة تشهير ضد أبنائه"، مؤكدا بالقول "إذا كان أحد أبنائي متورطًا في ملفات الفساد، لكنتُ تبرأت منه على الفور".

وقال أردوغان بنبرة حازمة، خلال مشاركته في فعالية بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس مدراس الأئمة والخطباء في إسطنبول، "أقول بكل وضوح، إذا تورط أحد أبنائي في حالة فساد واحدة، فلا أبقيه بجانبي ثانية واحدة، وسأتبرأ منه".

وبحسب الصحافة التركية فإن اسم نجل رئيس الوزراء التركي يوجد ضمن لائحة من 30 رجل أعمال ونائبا استهدفتهم مذكرة توقيف أصدرها النائب العام في إسطنبول، بينما أكد وزير العدل التركي، بكير بوزداج، عدم صدور أي مذكرة توقيف ضد نجل رئيس الوزراء.

وعرج حديث أردوغان إلى انتقاد جماعة "فتح الله غولن" الدينية، عندما أشار إلى أن "المسلم لا يمكن له أن ينصب فخا لأخيه المسلم، وغيره من البشر من أتباع الديانات الأخرى"، قبل أن يضيف "رغم كافة الاستفزازات لم نكن أبدا من الذين يلجئون للسلاح، ويرون في العنف حلا".

واستطرد أردوغان "لقد اخترنا النضال السياسي المشروع، فوق الأرض، ولم نكن من الذين يختبئون تحت الأرض، ويعملون مثل فيروس خبيث يحاول احتلال الجسد"، متابعا بأن "أي نضال يفتقد للمبادئ، والأخلاق والأدب، لا يمكن أن يبلغ النصر والنجاح".

وكانت تركيا قد شهدت في دجنبر الماضي ما يعرف بفضيحة فساد بدأت باعتقال العشرات من رجال الأمن، ورجال الأعمال، ونواب مقربين من النظام، واتهمت الحكومة جماعة الداعية الإسلامي، فتح الله غولن، النافذة في أوساط الشرطة والقضاء بالتلاعب في التحقيق القضائي الجاري لإضعاف الحكومة قبل أشهر من الانتخابات البلدية المرتقبة في مارس ، والرئاسية في غشت المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - عبد الفتاح السبت 18 يناير 2014 - 07:22
و الله هذا الرجل و بعيدا عن توجهه الديني عرفت تركيا في فترته هذه نهضة اقتصادية ليس لها مثيل و في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية و صدق فيه المثل الذي يقول ان التاجر الذكي هو الذي يشتري و يبيع و يربح في عز الأزمة اما فترة النمو الكل يبيع و يشتري ولكن أظن ان هو أيضاً لن تتركه العفاريت و التماسيح
2 - مغربي السبت 18 يناير 2014 - 07:26
هل من الممكن استعارة أردوغان الذي يعمل بإخلاص و استقامة و لا يعرف في الحق ابنه عوضا عن بنكيران الذي "گهمنا هضرةً" و الفعل غائب؟ لكن أخشى أن ينظف حكومتنا العزيزة فيجد نفسه وحيدا فيها، هذا إن لم يلفقوا له تهمة لا يقبلها حتى الخيال. الله يبعث فينا اللي يصلحنا راه عيينا.
3 - Red-One السبت 18 يناير 2014 - 07:45
هذا هو الفرق الذي بيننا وبينهم ؛ هم يحاربون الفساد والمفسدين ونحن نشجعهم ونصفق لهم ؛ كل يوم يزيد إحترامي وتقديري لهذا الشخص المسمى أرذوغان
4 - Boxer السبت 18 يناير 2014 - 07:53
سبحان الله ما من حزب إسلامي وصل إلى الحكم أو اقترب منه إلا ظهرت مجموعة من المرتزقة العلمانيين الذين يحاربون القرآن والسنة بمهاجمتهم وزرع الشوك في طريقهم لأنهم يعرفون أنفسهم سيُفظـَحون ، وهو كذلك سيفظحهم الله إن الله يمهل ولا يهمل وهو على كل شيء قدير ،،، اللهم يا مقلِّب القلوب ثبت قلوبنا على دينك واحفظ جميع بلاد المسلمين ووحِّد كلمتهم وأنزل الرحمة في قلوبهم آمين يا رب العالمين ( شكرًا هسبرس )
5 - السيعمار السبت 18 يناير 2014 - 08:41
الإسلاميون مرفضون في العالم سواءا كانو (لايت)أو متشددين حتی وإن أوصلوا بلدانهم الی مصاف الدول الرائدة اقتصاديا كحالة تركيا.أو وصلوا عبر صناديق الإقتراع كحالة مصر أو تونس أو فلسطين او...
ملحوظة لها علاقة بما سبق:في الجزائر وصل الإسلامييون للسلطة فقتلوا.
في فلسطين وصلول للسلطة فحوصروا.
في مصر وصلوا فاعتقلوا.
في تونس وصلوا فعزلوا...
في تركيا وصلوا ومازالوا هناك صامدون......
6 - arafa السبت 18 يناير 2014 - 09:16
صحيفة "ملليت" كبرى الصحف التركية المستقلة، قد كشفت تورط قائد شرطة دبي السابق ضاحي خلفان وعدد من ضباطه في الفضيحة الجنسية الكبرى التي هزت بتركيا وسيتم كشف تفاصيلها خلال أيام وقالت الصحيفة انه على سبيل المثال لا الحصر، تورط أربعة من كبار ضباط الأمن الإماراتيين برشاوى جنسية ومالية قدمها رجل الأعمال رضا ضراب (إيراني الأصل)، الذي اعتقلته السلطات التركية يوم 17 ديسمبر الماضي، على خلفية اتهامه برشوة وزراء في حكومة أردوغان
7 - Oussa Ma السبت 18 يناير 2014 - 09:28
بكل اختصار

رجل هذا العصر هو اردوغان

كل احترامي و تقديري لهذا الرجل

ياربي تجيب لينا شي اردوغان المغرب
8 - Le Bonhomme السبت 18 يناير 2014 - 11:03
Un grand Monsieur cet homme , j'espére un jour voir des hommes politiques de ce poids au Maroc .
9 - جميلة السبت 18 يناير 2014 - 11:29
السياسيين اللي اخلاقهم عالية مثل السيد اردوغان والسيد مرسي والسيد خالد مشعل.. واللاءحة للاسف ليست طويلة محاربون من طرف اعداء النجاح الي هم اسياسيين الفاشلين اجتماعيا واقتصاديا......وميتواناوش فتلفيق التهم لهم من كل حدب وصوب باشيغطيو على انفسهمهما و لي لا هم لهم غير افراغ خزينة الدولة باش ما كان. معرفتش فين كيديرو وجوههم من كيتعداو على بحال هد الناس الي كنتمنى من العلي القدير يسيفطنا شي واحد بحاهم فالمغاربة في اشد الحاجة اليه قولو اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
10 - ZORO السبت 18 يناير 2014 - 11:48
إذا تورط أحد أبنائك في قضية فساد، ستتبرأ منه..جميل جدا..لكن، لا تنس أن الشعب التركي سيتبرأ منك أنت لأن ابنك تورط في قضية فساد..من فشل في إدارة بيته لا يصلح لأن يدير البيت التركي يا أردوغان..
11 - Mao_1979 السبت 18 يناير 2014 - 11:50
"إذا كان أحد أبنائي متورطًا في ملفات الفساد، لكنتُ تبرأت منه على الفور" عبارة لم أسمعها منذ العهد الأول للإسلام.
12 - المقاومة السبت 18 يناير 2014 - 12:07
أردوغان مهزوما داخل حزبه وليس فقط على مستوى المنطقة التي انهارت رهاناته على اخونتها وعثمنتها بعدما رمى بثقله وبثقل تركيا في ساحة ما سمي الربيع العربي ونال التفويض الأميركي بقيادة العدوان على سوريا وبركوب الانتفاضتين المصرية والتونسية لتكوين منظومة إقليمية عربية بقيادة تركية تحمي إسرائيل وتجدد الهيمنة الاستعمارية على الشرق الاوسط خلال ثلاثة أعوام من الحرب على سوريا سقط الكثير من الأشخاص والمؤسسات وبقيت سوريا . لقد سقط ساركوزي ووزير خارجيته ، وحمد قطر ورئيس وزرائه ووزير خارجيته وقرضاويه وجزيرته ، وسقط مرسي وإخوته ، وسقط لأمريكا وزيرة خارجيتها ووزير دفاعها ومدير ( CIA ) ، والكثير من الصغار الذين يصعب حصرهم . واليوم يشعر أردوغان بأن الحبل يلتف حول عنقه ، ومستقبله السياسي بات على المحك لذلك أطلق تصريحه الشهير عشية سقوط مرسي : إذا قبلنا الإنقلاب العسكري الذي جرى في مصر ، فلن نستطيع أن نتحدث بعد الآن في حال حدوث انقلاب عسكري مماثل في مكان آخر .
13 - مغربي السبت 18 يناير 2014 - 12:10
وعرج حديث أردوغان إلى انتقاد جماعة "فتح الله غولن" الدينية، عندما أشار إلى أن "المسلم لا يمكن له أن ينصب فخا لأخيه المسلم، وغيره من البشر من أتباع الديانات الأخرى"، قبل أن يضيف "رغم كافة الاستفزازات لم نكن أبدا من الذين يلجئون للسلاح، ويرون في العنف حلا".
هذا اعتراف ضمني لأردوغان ان اعداء الاصلاح هم التيارات الاسلامية وشكرا
14 - عبد الله السبت 18 يناير 2014 - 12:27
ما يحز في نفسي هو تغطية قناة مثل "مدي1" لهذه القضية وكيف تردد صباح مساء تورط ابن أردغان، والتنبؤ بقرب سقوط النظام، واستظافة كل حقود على الاسلام و تقديمه على انه "باحث و مختص و مفكر و ..." ليبدأ بالتهويل والترويج لسقوط النظام و نعت أردغان بالدكتاتور المتسلط و السلطان العثماني... لمن تعمل "مدي1"؟
15 - citoyenne السبت 18 يناير 2014 - 12:42
جماعة ً فتح الله كولنً ٬جماعة ناضلت من أجل ترسيخ و إعادة الدولة الإسلامية في تركيا، والآن هي ضد مشروع أردوغان!!!!!! أنا صراحة لم أعد أفهم هذه الجماعات الإسلامية حتى حزب النور في مصر، رغم مجازر السيسي هم في صفه، و عمرو خالد و حسين يعقوب والائحة طويلة.....شي حد يشرح لي
16 - عزام السبت 18 يناير 2014 - 12:48
غريب رجال السياسة أنظروا لهذا النوع من البشر يتبرأ من ولده إن ثبت فساده عوض أن يقول " أقدم استقالتي.."؟!! أردوكان لا يريد سوى السلطة أي الحكم ال وأن تكوم زوجته بجانبه أيما رحل وارتحل..أردوغان لا يريد بديلا عن حكم تركيا وأن تحكمه امرأة التي لا تفارقه وربما هي التي تحكم تركيا..أما الإبن فكيف سيحترم أباه حتى وإن كان بريئا..تركيا في طريقها إلى البلكنة والتقسيم والتفتت كما هو الأمر في سوريا..والسبب هذا الأردوكان الذي لا يريد إلا أن يحكم تركيا..قمة الجهل والبلادة..أقم الملكية الأردكونية والسلام على شعب تركيا..عزام
17 - المقاومة السبت 18 يناير 2014 - 13:00
هل تعلم ان أردوغان أقال 5 مسئولين بالشرطة كشفوا تورط حكومته في قضايا فساد والمرتبطين بالتحقيقات التي انتهت بالقبض على بعض المسئولين وأبناء وزراء مهمين في حكومة اردوغان بدون اسباب واضحة.
18 - الشريف السبت 18 يناير 2014 - 13:30
أردوغان عملاق السياسيين الإسلاميين بدون منازع وأعداؤه كثر ليس على أرض تركيا فقط وإنما عداء عالمي من طرف كل معادي للاسلامين المعتدلين الناجحين من اصحاب الاديولوجيات الغربية والشرقية ،لان نجاح تركيا في عصر الإسلامين هزيمة وفشل للذين يحاولون باستمرار وصفهم بالفكر الرجعي المتخلف الذي لا يصلح ولا يفهم السياسة والذين يحاولون أبعاد الدين عن السياسة .،لذالك فبقدر الانتصار الكبير الذي حققه اردوغان سياسيا واقتصاديا كان لزاما ظهور أعداء حقيقين له ينخرون مؤسسته من اجل افشاله وهكذا حدث ويحدث في العديد من البلدان العربية والإسلامية .
19 - محمد اريان السبت 18 يناير 2014 - 14:06
رغم كل محاولات اسقاطك والمؤامرات التي ينسجها اعداء الملة غير ان الله عز وجل قد حفظك من كل مكروه فاستمر فانت الناجي الوحيد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (اعلم أن الأُمة لو اجتمعت على أَن ينفعـوك بشيء ، لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء ، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف )
20 - tamim السبت 18 يناير 2014 - 14:25
un grand homme d etat qui a pu eriger la turquie au niveau dds grandes nations et en peu d annees comparativements aux responsables des etats arabes quii n ont pas pu faire comme lui malgre malgre plusiaurs decennies de pouvoir
21 - أحمد السبت 18 يناير 2014 - 14:27
تمدحون أردوغان و تنسون السباقين إلى السياسة؟ كيف نسيتم بن كيران و شباط؟ كيف نسيتم وزراء الشكلاطة الكروج و الحبيب المالكي؟ كيف نسيتم من بادو و المتوكل و و و و و
22 - كاليك العدالة و التنمية السبت 18 يناير 2014 - 15:44
ادا ثبت تورط ابنك فعليك الاستقالة و ليس التبرأ من ابنك وهده هي الدمقراطية وأظن انك تحب الكرسي اكثر من بنكيران لدينا فكيف يعقل ان ينسحب حزب من الإتلاف الحكومي ويصر على ترقيعها بأعداء أمس.
حكومة بوز بال
23 - khalid السبت 18 يناير 2014 - 15:59
ماكان للفساد في المغرب ان ينموويترعرع مند سنين لولم يكن له رعات يحمونه الوضع معقد لابد من تضافر الجهود واستحضار الوعي والضمير ويعرف الكل ماله من حقوق وما عليه من واجبات تجاه الوطن لكي يكف من نهب وسلب خيرات هاد البلد
24 - المسكيوي ياس.friends yes. السبت 18 يناير 2014 - 16:08
هذا مايسمى : بالحزم.... وبالجدية الصارمة ....و الالتزام بالكلمة الصريحة..... والتفاني في العمل المستمر ....والابتعاد عن النفاق مثل أردوغان.
25 - sousou السبت 18 يناير 2014 - 16:48
A vrai dire la turquie est devenue célibataire ces derniers années et presque dans tous les domaines (...) est vraiment on félicite Mr Ardogan pour la politique qui a du suivre dans son état même si les gens (turque) parle de chomage mais ces partous dans le domaine. J'espère qu'il n'arriveras pas a la turquie une revolution (comme les etats des arabes) est il le regreterons défendez votre pays........... ces a votre tours de payé
26 - maghrebi السبت 18 يناير 2014 - 20:01
كل حكام العرب والمسلمين من المحيط إلى الخليج لايساوون حذاء أردوغان وزد على هدا هده الحملة الخبيتة بدأت تتضح خيوطها ورأسها هي الإمارات اليهودية المتحدة التي تحإرب السلام علنا الأن لكن هده المرة ستكون نهايتها بإذن الله
27 - مواطن من الدرجة 2 من تنغير السبت 18 يناير 2014 - 20:02
نعْم السياسي المحنك انه الرجل المناسب في المكان المناسب في الوقت المناسب ...فعلا انه حكيم
28 - أديب السبت 18 يناير 2014 - 20:38
أردوغان قائد تتوفر فيه كل صفات القيادة و الحكمة و النظام التركي مختلف عن النطام المغربي جملة و تفصيلا فلا يقارن أحدنا بنكيران باردوغان السياقات مختلفة و البيت التركي نظف محيطه جيدا و قائم على الديموقراطية الحقيقية و الشفافية ور غم كيد الكائدين سيجتاز اردوغان المحنة الحالية
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

التعليقات مغلقة على هذا المقال