24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

  2. صوت الهجرة.. (5.00)

  3. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  4. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  5. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

قيم هذا المقال

2.13

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مرسي مرتديا زي الحبس الاحتياطي: أنا الرئيس الشرعي للبلاد

مرسي مرتديا زي الحبس الاحتياطي: أنا الرئيس الشرعي للبلاد

مرسي مرتديا زي الحبس الاحتياطي: أنا الرئيس الشرعي للبلاد

أذاع التلفزيون المصري، لقطات فيديو مسجلة، لوقائع محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و130 آخرين، في قضية "اقتحام السجون" إبان ثورة يناير 2011، أظهرت مرسي مرتديا زي الحبس الاحتياطي الأبيض، مرددا بصوت عال "أنا الرئيس الشرعي للبلاد".

وأظهر الفيديو دخول المتهمين إلى قفصين زجاجيين أحدهما لمرسي، والآخر لـ21 متهما ظهر منهم في الفيديو مرشد الإخوان محمد بديع، ورئيس مجلس الشعب السابق سعد الكتاتني، والقيادي الإخواني محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي، وآخرين من المتهمين.

ويعد ظهور مرسي اليوم هو الأول له منذ 4 نوفمبر 2013 عندما ظهر في أولى جلسات محاكمته في قضية "قصر الاتحادية الرئاسي"، كما أنه الظهور الأول للرئيس المعزول بزي الحبس الاحتياطي الأبيض منذ إيداعه محبسه، حيث ظهر في أولى جلسات محاكمته في "أحداث الاتحادية" مرتديا زيا مدنيا.

وبدا مرسي منفعلا داخل القفص الزجاجي، كما بدت عليه علامات التوتر، حيث تحرك داخل القفص ذهابا وإيابا، راغبا في الحديث، ورفع كلتا يديه موجها حديثه لرئيس الجلسة القاضي شعبان الشامي "أنت مين؟" (من أنت؟) "أنت عارف أنا فين؟" (هل تعرف أين أنا؟)، فأجابه الشامي "أنا رئيس محكمة جنايات مصر"، فكاد أن يقول الرئيس المعزول شيئا، لكن رئيس المحكمة قطع عنه صوت الميكروفون وسط هتافات من المتهمين في القفص الآخر: "باطل باطل".

وبدا من كتم صوت مرسي أنه يتم التحكم من داخل القاعة في خروج الصوت من داخل قفصي الاتهام، وهو ما أشار إليه التلفزيون المصري سابقا، كما أظهر الفيديو هتافات المتهمين من داخل القفص الزجاجي (باطل.. باطل)، مع بدء تلاوة نيابة أمن الدولة العليا أسماء المتهمين من قيادات الإخوان.

وأظهرت باقي المقاطع التي أذاعها التلفزيون الحكومي، النيابة خلال قراءتها لقرار الإحالة الذي شمل الاتهامات الموجهة للمتهمين، وأسماء المتهمين وبينهم فلسطينيون قالت تحقيقات النيابة إنهم ينتمون لحركة حماس، ولبنانيون قالت التحقيقات إنهم ينتمون لحزب الله.

وانتهى الفيديو برفع رئيس المحكمة للجلسة دون اتخاذ قرار، ودون أن يظهر الفيديو سبب رفع الجلسة، فيما أشار التلفزيون المصري إلى أن الرفع جاء بطلب من هيئة الدفاع للقاء مرسي.

وفي رد فعل على هذا الفيديو وما دار خلال جلسة محاكمة والده، قال أسامة مرسي نجل مرسي ومحاميه الذي منع من حضور جلسة اليوم إن والده بدا "ثابتا".

واعتبر أسامه في تصريح لوكالة الأناضول أن والده ليس في محسبه بسجن برج العرب (شمال مصر).

واستدل نجل مرسي على ذلك بالسؤال الذي وجهه والده للقاضي كما ظهر في الفيديو "إنت عارف أنا فين؟" (هل تعرف أين أنا؟)، باعتبارها إشارة إلى عدم علم رئيس المحكمة بمكان احتجاز الرئيس المعزول.

وهو ما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري بشأنه من السلطات المصرية التي أعلنت مرارا أن مرسي متواجد في سجن برج العرب شمالي البلاد.

وقال التلفزيون الرسمي في نبأ عاجل بثه عقب الفيديو المسجل، إن مرسي وكل محمد سليم العوا ليكون محاميا عنه في جميع القضايا، وهو ما لم يتسن على الفور الحصول على تأكيد بشأنه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - yassine الثلاثاء 28 يناير 2014 - 13:31
تحية للبطل محمد مرسي الرئيس الشرعي لمصر
2 - simo الثلاثاء 28 يناير 2014 - 13:37
هذا استهتار و مآمرة ضد الشرع
الله اكبر و الله على الظالم
3 - مغربية حرة الثلاثاء 28 يناير 2014 - 13:42
هل تعلمون أن الفريق / حافظ الأسد
عند قيامه بانقلابه العسكري
على الرئيس الشرعي (نور الدين الأتاسي)
سمى انقلابه العسكري باسم جميل هو:
الحركة التصحيحية
وأنه قدم نفسه كزاهد بالحكم
وقام بتنصيب رئيس مؤقت (طرطور) للجمهورية اسمه :
أحمد الحسن الخطيب
استمر في هذا المنصب في الفترة ما بين

18/11/1970 وحتى 22/02/1971

وخلال هذه الفترة كانت هناك
مجموعات من الشعب السوري تقوم بمسيرات يومية مطالبة حافظ الأسد بالترشح لرئاسة الجمهورية، وكانت تذيع الإذاعة السورية أغنية " تسلم يداك يا مُعَلِّمِ قود السفينة يا مُعَلِّمِ "
مما (اضطره) كما قال فيما بعد للنزول عند الرغبة الشعبية وقبول تكليف الشعب له بهذه المهمة الشاقة، التي أمسك بتلابيبها حتى وفاته، بعد أن ضمن توريث ابنه بشار حتى اليوم..
وها هو التاريخ يعيد نفسه !!
4 - al mahde الثلاثاء 28 يناير 2014 - 13:43
الخونة يحاكمون الشرفاء ، وليس الله بغافل عما يعملون ، وقريبا سيتم محاكمة القتله الظالمين.
5 - عبد المجيد بنقاسم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 13:51
نحن مع الحق و الحق منصور بإذن رب السماء ، الدكتور القدير مرسي منصور بحول رب السماء ، و الحق سيدمغ الباطل بإذن رب البشر ، نقول لك ما قال الله لنبيه عليه السلام " وصبر وما صبرك إلا بالله " رفعت الاقلام و جفت الصحف.
6 - said amazigh الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:02
العرب شادين الطريق الصحيح في الانحطاط و الديكتاتورية و التخلف و النفاق و حب السلطة و الجاه و الفساد و الاستبداد و الظلم .. العرب مشاو فيها بالمعقول .. في الحقيقة و هذا رايي الشخصي من الافضل لهم ان يفرض عليهم الاستعمار من جديد من طرف الغرب و الى الابد.
7 - Amira الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:03
نعم انت الرئيس الشرعي الله اكبرمن كل ظالم... الله اكبر... من كل ظالم طغى وتجبر
8 - أراجوز الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:10
الخوف من مرسي حتى و هو خلف القضبان ، يوضع في زنزانة من زجاج و يتحكم في صوته من طرف رئيس المحكمة ، حتى لا يسمع الشعب المصري و العربي حقيقة ما يجري و حتى لا يزداد أنصاره ثباتا و عزما على المضي في الطريق حتى عودة الشرعية . العسكر لن يزيدوا الشعب المصري إلا فقرا و قمعا . ستعود مصر التي خرجت من فوهة البركان في 25 يناير 2011 لتعود إلى داخل البركان من جديد عن طريق انقلاب عسكري ، يؤيده أنصار مبارك و نظامه الذين كانوا يستفيدون من خيرات مصر و لم يتقبلوا نجاح الثورة و مجيء أول رئيس مدني منتخب لمصر . لكن هل كان على مرسي أن يقيم محاكم تفتيش جديدة ليحاسب كل من نهب ثروة هذا الشعب الطيب الذي قال عنه النحاس باشا " شعب تهزه طبلة و تفرقه عصايا " حقا إنه الوصف الحقيقي لهذا الشعب الذي قلنا إنه استطاع أن يخرج من هذه المعادلة . لكنه مع الأسف عاد لها وبقوة و عاد الطابور الخامس يهلل للسيسي و العسكر لتعود مصر إلى مقبل الثورة و إلى عهد أكثر دكتاتورية من عهد مبارك ." إنا لله و إنا إليه راجعون " .
9 - العجائب الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:12
ماذا انتضرتم من شعب تربا على الشطيح والرديح الى هذه النتيجة اين ذهب الاصوات التى صعدت بمرسي الى الرئاسة
مهزلة والله مهزلة
10 - ilyas الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:12
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
"يأتي عليكم زمان يصدّق فيه الكاذب و يكذّب فيه الصادق و يؤتمن الخائن و يخوّن الأمين و ينطق فيه الرويبضة "
11 - أبو أمين الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:13
"قال إيه" على قول إخواننا المصريين " الداعية الإسلامي....صفوت حجازي.." نعم "الداعية" الذي قال (اللي يرشنا بالميا -يعني الماء- ترشو بالدم) هل هذا داعية إسلامي..هذا داعية للقتل الصريح....بكل تأكيد أن "الرئيس المخلوع، المعزول....يستحق محاكمته...وقبل الدفاع عنه من طرف البعض،ينبغي أولا قراءة ما هو متابع بشأنه والتي يفصلها الإعلامي الفذ عبد الرحيم علي في برنامجه الصندوق الأسود....من تخابر مع العدو وقتل للمتظاهرين أمام قصر الاتحادية، وإفشاء أسرار الدولة لجهاز استخباراتي لدولة أجنبية (إيران المجوسية) و....و....لو استكان من يسمون أنفسهم بالإخوان وما هم بإخوان إلى نبذ العنف جملة وتفصيلا، والانخراط التدريجي في تصحيح مسار العملية السياسية، فلربما كسبوا شيئا من العطف والمصداقية لطروحاتهم، أما وقد اتخذوا سبيل العنف والخراب والقتل فقد لفظهم الشعب، باستثناء من يتلقون دريهمات من التنظيم الدولي للإخوان عبر تركيا وقطر للاستمرار في "الحياة السريرية"....خسئتم....وطنكم أهم من سلطة ظائفة، زائلة....هذا إن كنتم أصلا تؤمنون بالوطن ، وهو ما أشك فيه....لآن الجماعة عندكم أهم من الوطن.
12 - درع الامة الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:13
بسم الله الرحمن الرحيم
بالرغم من انني جد متعاطف مع الدكتور محمد مرسي الا انني اجد انه ارتكب اخطاءا بسببها الان هو في محاكم الذل و العدوان و الاستبداد العلمانية الاصل
اول هاته الاخطاء القصاص من قتلة الابرياء كان عليه ان يضرب بيد من حديد لكل سولت له نفسه قتل دماء الشهداء حتى لو كان القاتل يحيز على مرتبة المشير و اللواء و الفريق في الجيش المصري او الشرطة كان عليهم ان يحاكمو محاكمة علنية و اقامة الحد عليهم جزاء ما فعلت ايديهم
الخطا الثاني هو عدم مصارحة الشعب المصري بوجود مؤامرة تحاك ضده داخل دواليب الدولة العميقة ومن الاكيد جدا ان الشعب المصري كان ليقف وراءه على قلب رجل واحد هذا مما لا شك فيه ابدا
و لخطء الثالث الذي هو السبب المركزي و الرئيسي وهو ان الرئيس مرسي لم يقم برد الجميل ويشكر الله سبحانه وتعالى ان اخرجه من السجن ومن الذل و الهوان ووضعه على سدة الحكم واتاه الملك و الشرف في اكبر دولة عربية كان عليه ان يطبق ما امر الله به في كتابه الكريم و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم والاحتكام الى الشريعة الاسلامية التي بسببها وجد في منصب رئيس جمهورية مصر العربية وبسببها انتخبه المصريون رئيسا لهم
13 - درع الامة الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:13
بسم الله الرحمن الرحيم
بالرغم من انني جد متعاطف مع الدكتور محمد مرسي الا انني اجد انه ارتكب اخطاءا بسببها الان هو في محاكم الذل و العدوان و الاستبداد العلمانية الاصل
اول هاته الاخطاء القصاص من قتلة الابرياء كان عليه ان يضرب بيد من حديد لكل سولت له نفسه قتل دماء الشهداء حتى لو كان القاتل يحيز على مرتبة المشير و اللواء و الفريق في الجيش المصري او الشرطة كان عليهم ان يحاكمو محاكمة علنية و اقامة الحد عليهم جزاء ما فعلت ايديهم
الخطا الثاني هو عدم مصارحة الشعب المصري بوجود مؤامرة تحاك ضده داخل دواليب الدولة العميقة ومن الاكيد جدا ان الشعب المصري كان ليقف وراءه على قلب رجل واحد هذا مما لا شك فيه ابدا
و لخطء الثالث الذي هو السبب المركزي و الرئيسي وهو ان الرئيس مرسي لم يقم برد الجميل ويشكر الله سبحانه وتعالى ان اخرجه من السجن ومن الذل و الهوان ووضعه على سدة الحكم واتاه الملك و الشرف في اكبر دولة عربية كان عليه ان يطبق ما امر الله به في كتابه الكريم و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم والاحتكام الى الشريعة الاسلامية التي بسببها وجد في منصب رئيس جمهورية مصر العربية وبسببها انتخبه المصريون رئيسا لهم
14 - hamid الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:16
حسني مبارك الرئيس الشرعي للبلاد ما حدث في 11 فبراير هو إنقلاب على الرئيس المنتخب حسني مبارك و يجب إطلاق سراحه
15 - رب ضرة نافعة الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:17
إنا لله رإن اليه راجعرن
النصر صبر ساعة
أتمنى الا تطول هذه الشدة بأهل مصر
ولو أنها تبين المنافقين و تفضح المتآمرين على الشعب المصري و الشعوب العربية من وراءه
هذه الأزمة تبين الاتجاهات الحقيقية للمصريين.حتى إذا ظهر الحق و جاء النصر من عند الله,لم يبق للمنافقين أي أعذار.
16 - رشيد الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:17
ليكن الله في عون الاخوة المصريين
17 - مهتم مغربي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:19
السلام عليكم
التماسيح و العفاريت التي يتحدث عنها دوما السيد بنكيران مخلوقات موجودة بكل مكان : بالمغرب و في غيره من البلدان العربية ....تجاوزت الحدود لتصل إلى مصر الشقيقة ...لا يقدر أيا كان مجابهتها .........لا حظوا كيف و في غفلة من الرئيس مورسي رمته هذه الكائنات ( السيسي ومن معه ) في ظلمات السجن.
نطلب من الله عزوجل أن يكون في عون الرئيس......كما نتمنى أن يذلل له الصعاب ليخرج منتصرا من هذه المحنة الجائرة....تحياتي
18 - ارجوع لله فالحكم لله وحده؟؟ الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:22
وأخيرا ها هو فرعون مصر الجديد قَبِل أن يرتدي بدلة السجن رغما عنه بعدما كان من قبل يرفض رفضا قاطعا أن يرتديها.

شهر المشمش بالنسبة لك قد انتهى يامرسي وحان وقت الحساب.
19 - قصير مصطفى الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:22
الى المؤمنين المغاربة فقط اوجه تعليقي هدا وكدلك طاقم هده الجريدة الغراء..هل الكل يعلم اي منزلة لقوم فرعون من السخط عند الخالق عز وجل.. نسلهم لا يزال يعيت في ارض مصر كما هاهنا عندنا في المغرب..نسل كالمدعو السيسي و عساكره..انضرو ادن الى هؤلاء العرب عشاق الفتنة والضلم والطغيان عبدة اكل السحت والشقاق والنفاق ..محاكمة صورية للسيد القدير و الرئيس الشرعي مرسي ادعى صهاينة الايباك و البنتاجون والكونغريس في امريكا عندها كرىء سديد ان الامر شان داخلي ..بينما الطبخة تمت بمباركتهم خلف الكواليس بمعية هؤلاء المجرمين العساكر...
20 - مستنكر الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:23
والله مهزلة من الصعب على العاقل الذي يعرف تاريخ مصر ورجالاتها أن يصدق ما يحدث فيها الآن.
هذا عبث في عبث في عبث و تلاعب خطير بمصير 90 مليون نسمة هم في حاجة ألى المأكل والملبس و المسكن و كل ما يحول دون ذلك إجرام في حقهم.
بماذا سيعوض الانقلابيون الاغبياء ارزاق من يتعيش من السياحة وقد تسببوا في إنعدام الامن وكساد المهنة؟
بماذا سيجبرون خواطر الأسر المصرية الكثيرة التي فقدت فلذات أكبادها أو تلك التي زج بمعيليها في السجون ؟
هل المعضلات الإجتماعية و الإقتصادية التي تعاني منها مصرسببها الاخوان المسلمون وحين يتم إقصائهم ستحل كل المشاكل؟
أنا لست اخوانيا ولا متعاطفا معهم ولكن قول الحق واجب حين تعمى البصائر.
هل يعقل أن تحاكم مصر رئيسا منتخبا مطاحا به لكونه فر من السجن إبان الثورة؟
تهمة تافهة واهية لا قيمة لها تعجز العقول عن فهمها.
ابلغ في مصر، المشهود لقضائها بالنزاهة، التردي الى هذا الحد اماتت الضمائر الحية و انعدمت الاخلاق الحسنة؟
إذا لم تكن هناك تهم أخرى مقنعة فالرجل بريئ نقي الصفحة و الاولى محاكمة جلاديه الذين قتلوا وسجنوا واجرموا في حق الشعب والوطن بإنقلابهم على الشرعية .
21 - مغربي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:26
تحي هذا البطل الشهم الدكتور محمد.مرسي و اقول له انت رجل في زمن قل فيه الرجال. اعانك الله على هؤلاء االعملاء لبنو صهيون.
22 - أحمد لعلج الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:26
يسقط كل من خان...عسكر و فلول و إخوان.....كلكم أجنحة للثورة المضادة..صراع العسكر و الإخوان هو صراع بين هذه الأجنحة.....

يسقط حكم العسكر..لا لعودة الفلول ..لا لا لعودة الإخوان

السيرورة الثورية مستمرة...
23 - مغربي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:29
نحن في المغرب بعيدون عن تأثير الاخوان فلا تهتموا كثيرا بمشاكل الشرق العربي التي لا تنتهي تكفينا مشاكلنا !!! فاهل مصر ادى بمشاكلها و هم قادرون على حلها . وباركا علينا من انصر اخاك ظالما او "او ظالما"
 
24 - MOHAMED الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:35
98%des marocains sont avec Murssi et la légitimité Sauf le Roi et le PAM

TOUS CONTRE LES SIONISTES ARABES

..... ma quenelle n'est pas Nazi mais
25 - مغربي حر الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:35
ان مكان الخونة والعملاء هو السجن والخائن العميل مرسي العياط في مكانه الطبيعي والعقبة لحبل المشنقة ان شاء الله . ومسيرة الشعب المصري نحو الديموقراطية والتنمية لن يوقفها لا نباح الكلاب ولا نواح العملاء
26 - عابر سبيل الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:42
السلام عليكم و رحمة الله،

نعم هو كذلك، هو كذلك، هو كذلك رغم كيد الكائدين، فقبح الله سعي كل من تآمر على هذا الرجل.

و شكرا.
27 - بوعزة بن قدور الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:46
الدكتور الشريف مرسي هو الرئيس الشرعي لمصر وان رغمت كل الأنوف
أما خائن العصر الخسيسي المجرم السفاح عميل الصهاينة مكانه حبل المشنقة كصدام واستلاءه على السلطة بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطل .
28 - محمد الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:47
اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه. الله اكبر عليك يا محمد مورسي اصبر وصابر وما صبرك الا بالله. يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ.
29 - R&D الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:50
إلى السيد الرأس مرسي؛ لا يسعني إلى أن أذكرك بقول الله تعالى:

( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ( 139 ) إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين ( 140 ) )



إلى 6 - said amazigh

إذا كنت مسلما فلا تجوز الشماتة في المسلمين وحتى في أعداء الإسلام وإن كنت على غير ذلك فلا دخل لك في الموضوع و اتركه لأهله
30 - rif ajdir الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:50
les nobles reste tjr des nobles mais t'es pas le premier Mr morssi, ils parlent au nome de l'islam mais ils ont tous des relation avec celui qui tue nos freres on palastine,irak,afaghan, je parle des la KSA, UAE et autres(M6 qu'a saluéé le sisii aprés cette affaire) mais on a tous le dieu
31 - driss yiussef الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:51
تحية الصمود للرئيس الشرعي الدكتور محمد مرسي والويل والتبور لقائد الانقلاب السفاح السيسي.اسمحولي اقلها بصراحة تاكد لي بالملموس ابلد واكلج واتفه شعب هو الشعب المصري الدي فضل حكم العسكر رغم الجرائم البشعة التي ارتكبها القتال السيسي وراينا العاهرات الراقصات المصريات يرقصن على استفتاء السفاح المجرم السيسي
32 - عادل الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:58
احبسوه كيفما شئتم.ندسون مانديلا سجن لسنوات عديدة وفي الاخير خرج رمزا للحرية ومات رمزا للحرية وشهد العالم كله بذالك.تحية اكبار واجلال لرئيس مرسي رمز الحرية والكرامة.
33 - انتهت صلاحية الإخوان للأبد. الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:58
لا حظوا بعض الشرذمة القليلة من الإسلاماويين هم وحدهم دون بقية خلق الله من بقي يدافعون عن الإخوان بحيث هبوا كالعادة لنصرة زعيم الإخوان المفلسين الذين فقدوا كل مصداقيتهم لدى معظم الشعب المصري.

هل بهده العشرات من تعاليق عبيدي الإخوان هي من سيعيد مرسي للحكم؟؟؟؟؟
مرسي خلاص قد رماه الشعب في مزبلة التاريخ ومن لم يقتنع بعد فالأيام المقبلة ستقنعه رغما عنه...

لست يامرسي أحسن من سلفك حسني مبارك الدي أزاحه الشعب والجيش رغم عدم إتمام ولايته الرئاسية؟ رغم أنك تتفوق عليه كثيرا من حيث عدد الذين ثاروا عليك.
فمن ثار على مبارك في الثورة الأولى ليوم 25 يناير من شباب الثورة لم يصل عددهم المليون شخص؟
بينما في الثورة التصحيحية الثانية يوم 30 ضد مرسي والإخوان كما هو معروف وصل العدد لأزيد من ثلاثين مليون الذين خرجوا في جل المدن المصرية ضد سياستكم الفاشلة على جميع الأصعدة!!
34 - samir casa الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:59
أنصح بقراءة التاريخ لإتخاد قرار انقلابي، القاضي مدفوع عسكريا،مرسي مدفوع شرعيا،السيسي ينهج نهج حاقظ الأسد،و لكن الإختلاف في التوقيت والتاريخ وبذالك ينطبق عليه المثل المغربي الشعبي (حتى انتهى العرس ،عاد ابغآ السيسي إنوض ايشطح) مرحلة الأرقام و التفاصيل هذه .إنسى يا سيسي و ارجع إنك تجعل التاريخ جبان أرجع قبل أن ترجم،شعب مصر لن يرحمك.‏‎ ‎
35 - منير التولالي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 15:06
محمد مرسي رئيس شرعي منتخب رغم أنف الإنقلاب .
و هذا النهج القمعي الدموي الإقصائي لن ينجح في تأسيس دولة قوية .
بالأمس قام المجلس العسكري بترقية السيسي إلى رتبة مشير مكافأة له على إنجازاته الجبارة في قمع المصريين و سحلهم وحرقهم على أبواب المساجد..في سابقة لم يشهد لها التاريخ مثيل ..و بالإضافة إلى هذه الترقية قام الحزب العسكري المصري بتعيينه كمرشح لخوض الإنتخابات العسكرية (عفوا الرئاسية) ليكمل خريطة الطريق نحو كرسي الرئاسة وليصبح الإنقلاب مكتمل الأركان .
المشكلة في هذا المشهد أن هناك في مصر جمهور من السياسيين و المثقفين و رجال الدين عملوا على تسويق الإنقلاب و تصوير صاحبه كمخلص تغليبا لمصالحهم الفئوية على المصلحة العليا لمصر.
و بدل التمسك بوضع مصر على سكة الديموقراطية فضلوا ركوب قطار يتجه نحو الهاوية و العودة بمصر إلى نهج الستينات و اعادة اجترار تجارب الماضي الفاشلة .
ببساطة لقد نجحت الثورة المضادة في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء و انتقمت من الثوار الحقيقيين و أعادت الإعتبار لرموز الحزب الوطني و أنجزت دستورا وربما تنجح في استنساخ مبارك .
ولكن دولة الظلم ساعة و دولة الحق إلى قيام الساعة.
36 - toufik الثلاثاء 28 يناير 2014 - 15:20
مصر تقتبس قصتها من الجزائر مثل 1992 و تسير على طريقة الجزائرية في تغير دوائر ودوالب الحكم و تعسكره ثم تشتكي للعالم أنها ضحية الإرهاب ثم تذخل في نادي عالمي لمكافحة و محاربة الإرهاب لتعترف بها كبرى الدول العظمة كنظام شرعي ثم تقتني كل أنواع السلاح على طريقة الجزائرية و من ثم ستقوم الدول الخليج بدعمها ماليا وتطلب من الجزائر مساعتها تقنيا في تدريب لجهاز الأمن المصري وتسير لمدة أقصاها 4 أو 5 سنوات تحت ضربات الإرهابيين وتخرج منه سالما وتربح التجربة ثم تتغير الذهنيات و العقليات المصريين سلبيا تجاه الإخوان على الطريقة الجزائرية و ينتهي القبس
37 - .change we need الثلاثاء 28 يناير 2014 - 15:28
أبطال في السجون..رجال في القبور.. خونة في القصور .
38 - brahim الثلاثاء 28 يناير 2014 - 15:36
وصف صاحب التعليق 6 ما عاشه العرب وما يعيشونه الى الان بكل موضوعية وانتقده اخر على انها شماتة . وحتى نكون موضوعيين اكثر اريد ان اعود بك وبغيرك الى الوراء لنستقرء التاريخ ويخبرنا بالعرب واحوالهم منذ حرب البسوس التي وقعت بين افراد اسرة واحدة على اتفه الاسباب وهي ناقة جرباء .
ومنذ ذلك الوقت والعرب في كر وفر حتى ايام الخلفاء لم يسلمو من هذا الوباء والدليل على ما اقول ان معظم الخلفاء قتل بل منهم من قتل في المسجد .
بماذا تفسرون ذلك اليس بالجهل والتخلف .
وبالرغم من التغير الطارئ والتطور العلمي والتكنولوجي فلا زلتم بسوسيين
احسن عوانكم.
مع احترامي للطاقم الصحافي لهسبريس
39 - الهضرة عليك يالحادر ودنيك. الثلاثاء 28 يناير 2014 - 15:38
والله لا أفهم لمادا هؤلاء المتأسلمون تجار الدين دائما يصرخون ويتباكون عن السلطة التي نزعها الله منهم على يد الشعب وجيشه ولا يمتثلون لأمر الله وإرادته وحكمه في حقهم؟ رغم أنهم يدعون كذبا وزورا أنهم يؤمنون بقدر الله ومشيئته؟!
والله لوكان الخير في الإخوان لمصر لو يسر الله طريقهم للخير ونصرهم على أعدائهم، ولما أنزل عليهم كل هده الإنكسارات والهزائم المتتالية عليهم وخيبات أمل الشعب فيهم الشيء الدي نجم عنه بالطبع كما هو معروف للجميع تلك الثورة الكبيرة التي أطاحت بمستقبلهم السياسي بصفة نهائية.
أما بعد القلة من الأغبياء عندنا الذين لازالوا يدافعون عن الإخوان المجرمين فأقول لهم إنكم والله تغردون لوحدكم خارج السرب وخارج حتى الإجماع المصري، لأن الإخوان لوكانوا على حق وعلى صواب لأعادتهم مايفوق من 80 مليون مصري بدمائهم إلى الحكم في ظرف يوم واحد.
من لازال يحلم بعودة الإخوان فهو مسكين واهم وواهم جدا إن لم أقل بأنه يحلم بالنهار!!!!
40 - فرعون الثلاثاء 28 يناير 2014 - 15:58
الاخوان المسلمين لا يقبلهم احد في الحكم سقطوا في مصر تونس وليبيا لان لهم افكار التخلف
41 - nawal الثلاثاء 28 يناير 2014 - 16:06
autant que musulman j ai honte de ce qui se passe chez les arabes apartir de maintenant je suis plus arabe je redécouvre mes origines amazigh. même si je le parle pas. En enfer les aarobi les saissi les frère , vive tamazightemusulman vive
42 - DRISS CANADA الثلاثاء 28 يناير 2014 - 16:17
صراحة السيسي وزبانيته أناس عملاء وخونة خربوا البلاد وقتلوا العباد .فيجب على أي إنسان مسلم قبل دكر إسم السيسي أن يستعيد بالله عشرة مرات لأن أفعاله فاقت أفعال الشيطان. فالشيطان يخاف من الإقتراب أو حتى التفكير في المبيقات والكبائر التي اقترفها الخائن السيسي في حق بلده وشعبه.والله ماشاهدته من فيديوهات مصربة من تقتيل وتنكيل بالمصريين من طرق العسكر والشرطة والبلطجية يوم فض الإعتصام لم أرى مثله في حياتي ولم يقترفه أي طاغية عبر التاريخ في حق أعدائه مند أن وجدت البشرية.
43 - ولدميلود الثلاثاء 28 يناير 2014 - 16:29
الدكتور محمد.مورسي هوا.على.حق.رئيس.شرعي..
44 - larachino الثلاثاء 28 يناير 2014 - 16:39
إصبر وإحتسب يا حفيد الرجال الذين صالوا وجالوا ووأخرجوا الناس من ظلمات الجهل إلى نور الإسلام وإخترعوا وبرعوا و قدموا للإنسانية الشيئ الكثير بإعتراف العالم بإستثناء شرذمة قليلة ملأها الحقد وأعماها التطرف من أحفاد أبي جهل و كسيلة يا للعجب ماكين يقول إنقلاب وأبوأمين يصفق لسيده الحقير فالطيور على أشكالها تقع أنشري هسبرس
45 - عاشق المغرب الثلاثاء 28 يناير 2014 - 16:40
الاخوان زرعوا الرياح فحصدوا العاصفة.

فالاخوان هم من تحالف مع الطنطاوي و مجلسه العسكري ومورسي هو من

عين السيسي ففي الوقت الذي كان الثوار الحقيقيين يدعون الشعب المصري

الى البقاء في الشارع الى حين اسقاط النظام فعلا عن طريق تطهير جميع

المؤسسات ( الجيش /القضاء / الاعلام ....) كان الاخوان ينتشون بحلاوة

السلطة ويتامرون على الثوار الحقيقيين والشعب المصري( احداث محمد

محمود والاتحادية ...) .

اما الان فعلى الشعب المصري ان ياخد المكنسة الثورية لتكنيس الانقلابيين

والاخوان معا / الماء والشطابة تار قاع البحر للاخوان والعسكر .

اما المثال المغربي فهو واضح امامنا فالفقراء المغاربة صوتوا على اخوان

العدالة والتنمية ضدا على المفسدين والمستبدين فاذا ببنكيران يتحالف مع

الفساد والاستبداد ضد مصالح الفقراء .
46 - عبده الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:08
تحية تقدير و احترام للرئيس المصري الشرعي محمد مرسي و نتمنى له النصر على الجبناء و الفشلة الذين لا يستطيعون الإيمان بالديمقراطية، ويخافون من الحق تحية إجلال لصمود المصريين في وجه البنادق بالفعل هم أحفاد الفراعنة و الأمازيغ القدامى أما العرب فهم الذين لا يواجهون إلا من وراء البنادق و الذبابات هم و الصهاينة أبناء العمومة
47 - إبراهيم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:10
عندما تنقلب القيم وتسقط المبادئ الإنسانية في مستنقعات الظلم و الإستبداد،
عندما يصبح الأحرار الأشراف فريسة في أيدي الفاشيين والنازيين عباد
شهوات أنفسهم المريضة و عقولهم العفنة النجسة بكل ما تحمل الكلمات
من معاني الغدر و الخيانة و النذالة و الخسة ، نرى ما نرى من قتل ووئد
لكل ما هو حر و صاف و بريء وطاهر،وحسبنا الله و نعم الوكيل.
فليعلم كل أحرار العالم و شرفاؤه أننا ندعو بدعوة المظلوم ،
اللهم إن مرسي و أحرار مصر وزينة شبابها مغلوبون فانتصر
فليعلم السيسي و كل الخونة و المرضى النفسانيين المتآمرين
معه على مصر و شعبها أن العالم لن يشفع و لن ينسى مدى
إجرامهم في حق العزل ... يتبع
48 - ردا على التولالي 35 الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:19
أولا ليكن في علمك أنها ليست المرة الأولى في التاريخ التي مات في الناس في المساجد؟
بل هناك الكثير والكثير من مثل هده الحالات آخرها كان على يدي( منظمة حماس الإسلامية) في غزة عندما قتلت العشرات داخل المسجد من جماعة الأنصار والتوحيد كما في علم معظم القراء؟ ذنبهم الوحيد انهم كانوا يقاومون المحتل الإسرائيلي من داخل غزة وعندما طردتهم حماس دخلوا للمسجد للإحتماء به لكن حماس لم تراعي حتى حرمة المسجد وذبحتهم كلهم داخل المسجد؟!!!
أما في مصر فالجميع يعرف بأن الإخوان هم من تسببوا في تلك المجزرة عن قصد. تسبب لهم فيها غبائهم الشديد حين كانوا يعتقدون بأنها ستجلب لهم التعاطف الدولي !!
الإخوان هم من استفز الجيش بقتلهم جنديا مصريا الشيء الدي جعل الجيش بدوره يرد على القاتل ويقتله في الحين، بعد دلك وقعت مناوشات بين الجماعة والجيش المصري أدت بالطبع لتلك المجزرة.

قساوة الإخوان وعنصريتهم وجبروتهم معروفة لدى معظم المصريين وحتى عند الكثير من الناس بحيث لو كانوا يتوفرون على السلاح مثل سلاح الجيش المصري لأقبروا عشرات وعشرات الملايين من الشعب المصري الذين خرجوا في جل المدن المصرية وثاروا ضدهم يوم 30 يونيو.
49 - نور الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:25
بسم الله الرحمن الرحيم
لم أر في حياتي رجلا مثل الدكتور الرئيس مرسي في الحق والعلم والصبر والثبات والصدق
فهو كان يعلم أنه كانت تحاك ضده مؤامرات من الداخل والخارج ، ومع ذلك كان صابرا محتسبا .
فالعالم برمته شهد بأنه جاء إلى الرئاسة بطريقة ديموقراطية 100% . أما العسكر ورجال الاعمال ورجال النظام السابق الكفرة فكانوا يتهئون للفرصة المناسبة للانقاض عليه ولكن بطريقة ذكية،
وهذا ما حصل عند تمويل انقلاب ناعم في حملة "تمرد" . فعدم خبرة مرسي السياسية وتجربته الاستراتيجة هو الذي دفع المعارضة بالتحالف مع الكنيسة القبطية والعسكر للاطاحة بالرئيس مرسي . فكيف يعقل أن العسكر أن يتنازلوا بهذه السهولة عن الحكم منذ حكمهم أكثر من ستين سنة،مع العلم أنهم عملاء لاسرائيل وأمريكا وخير دليل على ذلك سكوت الغرب على ما يحدث من مجازر ضد المدنيين العزل.
فالرئيس مرسي سببت له مشاكل كثيرة من جانب المعارضة ومن جانب السلطة ولكن ما هو جميل أن رجعت الحرية للمصريين كافة . ولكن أحزاب المعارضة كلها بلا استثناء طعنت من الخلف من طرف العسكر فلا دور لها بعد اليوم . وفي مزبلة التاريخ.وأخيرا انكشف المستور بعد اعلان الخسيس ترشحه .
50 - mohammed الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:31
تحية للبطل محمد مرسي الرئيس الشرعي لمصر
Qu'ALLAH te désintégre ya sissi, Incha ALLAH قاتلك الله يا عدو الاسلام
يا سيسي يا ضالم سوف تساس من الحكم كما تتساس الغبار.
51 - abou sara الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:39
مصر دولة كبيرة على مرسي وجماعتو وعليهم ان يعتدرو للشعب المصري
52 - عبد الرحيم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:43
باستتناء الشرفاء فالشعب المصري شعب يستحق المارشال الشيشي الدي فتح الابواب لحرية التعبير و طهر الاعلام من المفسدين و حرر القضاء الدي حكم علئ مبارك وزبانيته بالمؤبد وخلص المصريين من البلطجية و اصبح جهاز الشرطة يدفع حياته من اجل امن المواطن المصري حتئ اصبحت ام الدنيا تنعم بالحقوق كالدنمارك و السويد بل اكثر. من جهة اخرئ بعض التعليقات يظهر ان اصحابها يعانون من مرض ضيق الصدر من كلمة اسلام مع انه يعني السلام و المفارقة العجيبة اننا نعيش في المغرب الدولة الاسلامية والحمد لله بجميع مكوناته للاشارة فانا لست اخوانيا و لي اصدقاء علمانيين احترمهم ويبادلونني نفس الشعور وبلدنا بلد التعايش والاسلام السمح لدلك اتمنئ لهم الشفاء من العلي القدير و ختاما -الله -الوطن -الملك والصحراء مغربية
53 - نورالدين الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:46
بسم الله الرحمن الرحيم
ضاعت مصر عند ضياع الرئيس مرسي . فلا استقرار ولاأمان ولاسلم ولاهـدوء ولاازدهار ولاحرية ولاعدل ولا استقرارولاأمن وقس على ذلك......
فلو كان الخسيس رجلا بمعنى الكلمة ما وجه سلاحه نحو المتظاهرين العزل الذين استشهدوا بالالاف ولكن نحو إسرائيل .
وهذه هي سياسة حكام العرب المهزومين حالهم كما في العراق وسوريا ومصر ....
أما تونس فجيشها شريف وفي لشعبها لاتطلق رصاصة واحدة على متظاهر وقد حصل بحمد الله وقوته توافق بين الاحزاب بقلب رجل واحد بعيدا عن الاحقاذ والدغائن خذمة لمصالح شعبها.
أما في مصر فسوف لن تهدأ أبدا أبدا أبدا فمن يزرع الشوك يحصد الشوك والايام تداول بين الناس.
54 - محــــارب التضليل الثلاثاء 28 يناير 2014 - 17:50
الله يريد بالمصرين خيرا ولا ينحاز للظالمين إطلاقا، وإذا كنتم حقا تؤمنون بالله فإن إخوان الشياطين أسقطوا وسجنوا بمشيئة الله وارداته وهو يعلم ما في صدور الناس، ولم يسقطوا بمشيئة السيسي.
وقد أصابكم العمى البصري والعقلي ولا زلتم تطلبون من الله أن يريكم البينة والحق !
ألا ترون بان الله يعـاقب تجار الدين العملاء المنافقين بسجنهم وتشتيت شملهم وأذلالهم على يد العسكر؟
أليست هذه بينة من ربنــا عز وجل جلاله يا عبيد المرشدين والشيوخ ؟؟
أليس سقوطهم برهان على أن الله يكرههم ويبغضهم ولا يريد لهم خيرا يا عصاة الله وناكري قدره ؟

ولو أراد الله خيرا بإخوان الشياطين لما سلط عليهم العسكر ليحد من شططهم وتسلطهم وجشعهم ومشروعهم الديكتاتوري الفاشي.

فالله اعلم منكم أيها المنافقين بما يقومون به، وهو الأعلم بما في صدورهم وهم (مساخيط) الله والمجتمع ويعاقبهم الله على قدر أفغالهم الخسيسة ومشروعهم الظلامي الذي لا علاقة له بدين الحق.
ولو كانت فيهم ذرة إيمان، وكانوا على حق لنصرهم الله كما نصر نبينا الكريم.
ألا يمكن أن تسألوا أنفسكم ولو لحظة واحدة عن سبب إذلال أخوان الشياطين وسقوطهم بأمر الله وليس بأمر السيسي ؟؟؟
55 - momo الثلاثاء 28 يناير 2014 - 18:06
الله غالب علئ امره يا سيسي ولد المسيسي وان غدا لناضره لقريب و ستكون خاتمتك مع بشار زي القدافي ان شاء الله
56 - humain الثلاثاء 28 يناير 2014 - 18:07
السلام عليكم . الغريب في الامر ان بعض المسلمين يضنون ان الحق بامكانه ان يعلوا دون ان يصطدم اصحابه بالباطل فلقمان طلب من ابنه ان يامر بالمعروف وينهى عن المنكرثم هيئه ليتسلح بالصبر لما سوف يصيبه نتيجة مواجهة المنكر
لان دلك من عزم الامور
(ام حسبتموا ان تدخلوا الجنة ولما ياتكم مثل الدين خلو من قبلكم مستهم البئساؤ والضرائ و زلزلوا حتى يقول الرسول والدين معه متى نصر الله
الا ان نصر الله قريب)
المرجوا فقط الثقة في وعد الله المشروط بالثبات على الحق مع الصبر
57 - لا شرعية للإخوان الثلاثاء 28 يناير 2014 - 18:17
يجب أن تعلموا يا من تدافعون عن المخلوع مرسي أنه لا شرعية له في رئاسة مصر فمن اللذي خول له الهروب من السجن إبان ثورة 25 يناير أو ليس الهروب من العقاب جريمة هذا أولا ثانيا مرسي لما رفض الحوار و استمر على تعنته وقف المشير السيسي بجانب الشعب و خلعه
58 - mohammed de khénifra الثلاثاء 28 يناير 2014 - 19:02
وماوصلت هذه الجماعة للحكم الآن في مصر إلا بموافقة أمريكية يهودية بعد أن قدموا تنازلات وتحت شروط خطيرة جداً، أولها الحكم بالديمقراطية وثانيها تأمين أمن إسرائيل بإعطاء سيناء دولةً لحماس، ومنها تمكين النصارى الأقباط من المشاركة في الحياة السياسية، وأول ماقام به جعل نائب رئيس الإخوان نصراني قبطي، وتدريس نصوص من الإنجيل في تعليم مصر الثانوي، وياليتها النصوص التي تبشر بنبوة ورسالة محمد صلى الله عليه وسلم، ولكنها نصوص تحسن وتحبب صورة الإنجيل في نفوس المسلمين، مثل نصوص تدعو لإعطاء المرأة حقوقها وحريتها وغيرها، حتى يذوب مبدأ وعقيدة الولاء والبراء في نفوس الناشئة المسلمين.
59 - aminesla الثلاثاء 28 يناير 2014 - 19:33
تحية للبطل محمد مرسي الرئيس الشرعي لمصر
60 - مراقب الثلاثاء 28 يناير 2014 - 19:34
ألا تدرك يا غبي أن هناك صراع بين المصلحين الشرفاء ( الأخوان و عامة الشعب المسلم المدافعين على مصالح الأمة) و قوى الإستكبار والخونة من بني جلدتنا و الإستعمار الجديد , بالأمس إنقلاب الجزائر تم إنقلاب السلطة الفلسطينية على حماس و السيسي على مرسي ,و محاولات متكررة مع تركياأمثلة كثيرة في التاريخ . ألا تفهم أنه لو كان غير مرسي و لو كان ماركسيا شيوعيا و عارض مصالح الغرب لاتهموه بإنتمائه للإخوان .
61 - ahmed الثلاثاء 28 يناير 2014 - 19:37
من بين أكثر من 40 تعليق نجد 6 أو 7 أشخاص مع السيسي و الباقي مع مرسي.و تجدهم يتبجحون بدون حياء و يقولون أن مرسي معه فقط بضعة إسلامويين
62 - محماديم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 20:01
كم اتلذذ وانا ارى هذا المعتوه الخائن في السجن لتبقى هناك الى ابد الابدين و العقبة لبنكريان ان شاء الله وللغنوشي وكل هؤلاء الظلاميون المنافقين
63 - محمد الثلاثاء 28 يناير 2014 - 20:45
منصووور بإذن الله يـا محمد مرسي ... اتبث
64 - ADIL01 الثلاثاء 28 يناير 2014 - 21:04
c'est une vengeance contre les rebelles du 25 JANVIER 2011,d'avoir oser basculer le regime des generaux.le cout de la liberté est chère
65 - الاحفيري الثلاثاء 28 يناير 2014 - 21:25
سيبقى الرئيس الدكتور مرسي أعظم رئيس تعرفه مصر الحديثة ففي زمانه كانت حرية التعبير بلا قيود،حرية الصحافة والتظاهر والقنوات،العلمانيون قتلوا من الاسلاميين الكثير ولكن حكمة الرئيس ورباطة جأشه فوتت الفرصة على الذين كانوا يريدون تفجير البلاد والتأمر عليها مع الاعداء في الخارج خدمة للصهاينة، نتذكر جيدا مسألة مياه النيل ...خطأ الرئيس الوحيد هو أنه أراد أن تأكل مصر مما تنتج وتلبس مما تخيظ غازها يستفيد منه أبناء الوطن وليس اليهود، تذكروا الطوابير التي فرضها بقايا فلول نظام المعزول على الشعب لتأزيم الوضع حتى يسخط الناس على الوضع، ...قارنوا بين ما ارتكبه المجرمون بعد الانقلاب من قتل وحرق للجثت كيف استهدفوا بالرصاص الحي الرؤوس والصدور المكشوفة، كيف قنصوا مواطنين عزل..الحقد على الاسلام والمسلمين يجعل من الكثيرين أخطر المجرمين، قد يكون الجنود المسيحيون معذورون لأنهم يقتلون المسلمين وهكذا عهدنا الصليبيين دائما، ولكن أن يقتل المسلم أخاه بهذه البرودة لا لشيء إلا لأنه رفض أن يكون خادما مطيعا لليهود الذين أقسم الجيش على الولاء لهم فهذا ما لا أجد له تفسير، مرسي حوصر اما الخسيسي فلغته هي لغة سلفه القتل
66 - ابوضياء الثلاثاء 28 يناير 2014 - 21:30
عجيب امر هؤلاء الناس ,السيد الرئيس مرسي اختاره الشعب المصري للحكم مدة اربع سنوات . لكن المجرم ,الخائن ,الحقير والغدار .السفاح خان رئيسه وقتل الشعب المصري شر قتلة سيدونها التاريخ ,فهذه هي المحرقة الحقيقية في هذا العالم المعاصر , اوقف هذا الطاغية العملية الديموقراطية , قتل العباد , سجن الاشراف , حرر الفاسدين , زور الدستور , وسيس القضاء , وركب الاعلام المضلل , واستقوى بالخارج : امريكا ,اوربا ,دول الخليج واسرائيل . لكن في خلق الله شؤون , فالله متم نوره ولو كره المجرمون , من سيكون له السبق لايقاف هذا المتجبر الطاغية عند حده باي طريقة كانت ? فلكل ظالم نهاية نرجو الا يطول ليل بلاد الكنانة ................
67 - مغربي الثلاثاء 28 يناير 2014 - 22:12
هكذا نطق البطل القومي المرحوم صدام حسين فكان ما كان
نأمل أﻻ يتكرر نفس الحدث والخطإ.
68 - ادم الثلاثاء 28 يناير 2014 - 22:23
قرئت كل تعليقات وجدت كل المغاربه يبكون على مرسى وللاسف لايعلمون شئ عن مصر وعن الاخوان وعن جنود مصر عموما كل كلامكم لن يؤثؤ على مصير مصرنا بشئ ويكفينا فقط اعتراف الملك محمد بشرعيه جنود مصر وشعب مصر لانه يعلم الحق والحقيقه اما انتم فخلوكم خلف قناه الخنزيره لتظلوا جاهلين لما هو خارج بلادكم ولتعلموا لوجه الله فى النتائج الرئاسيه قد فاز شفيق بالحكم وبعد تهديدات من جماعات الارهاب بتفجير مصر تم اجتماع المجلس العسكرى ووضع خطه لاظهار الاخوان لكل المصريين وتدميرهم وللعلم ان المجلس العسكرى كله مسلمون مصريون وفعلا تم وضع الخطه واعلان مرسى حاكم مصر ومن يوم دخوله القصر تمت مراقبته ولو كان مرسى ناجح بالاصوات فعلا ماكان يقدروا يراقبوه ولكن دى خطه للمجلس العسكرى لتجنب تفجير مصر وفعلا يوم اعلان النتيجه كان الحرس الجمهور استلم فيلا شفيق وذهبوا له فى المقابر لانه كان يزور زوجته وتم قلب النتيجه بعلم شفيق والمجلس العسكرى وهدا ماستعرفونه قريبا بامر الله وبرغم ان مرسى يعلم انه فاز بالكدب الا انه لايصدق مافعلوه وبرغم ان المخابرات تعلم انه جاسوس لامريكا قبل الترشيح ولكن هدا مخطط والحمدلله نجح يحيا جيش مصر C C
69 - moha الثلاثاء 28 يناير 2014 - 22:49
سلوك مرسي و هو يصيح و ينط و يعربد داخل القفص مثل الغوريلا سلوك مشين و لا يليق برئيس دولة ، المفروض فيه الهدوء و الثباث و الحكمة
70 - الربعاوية الأربعاء 29 يناير 2014 - 03:10
سيدي الرئيس انت حر وراء السدود
71 - younes الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:42
انماالامم الاخلاق مابقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا
72 - رد على تعليق رقم56 الأربعاء 29 يناير 2014 - 09:43
هذا كلام صحيح، لكنها كلمة حق أريد بها باطل
73 - mohammed de khénifra الأربعاء 29 يناير 2014 - 10:16
رد على رقم 60 احترم ولا تتعصب
المعلقين هنا ليسو بأغبياء وليسوا حمقى، وليسوا مقلدة -لا لك، ولا لغيرك-
التعصب لا يكون إلا لرسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه معصوم لا ينطق عن الهوى ، أما التعصب للأشخاص مطلقا أصابوا أم أخطأوا فإنه لا ينبغي
74 - المسكيوي ياس.friends yes. الأربعاء 29 يناير 2014 - 12:28
....تصحيح فقط يرتدي زي السلام.
75 - متتبع الأربعاء 29 يناير 2014 - 12:58
اعطي المصريون فرصة تاريخية من ذهب لم يحسنوا استغلالها فقد خانتهم الحكمة وفقدوا بوصلة الخلاص عندما اذعنوا لمكر السيسي وعصابته وسيؤدون الثمن باهضا جدا سواء كانوا مع هذه العصابة او ضدها لان من لايفكر الا في نفسه ومصلحته ولو بالقوة و القتل لن يفكر في من حوله بل سياتي عليهم الدور ولوبعدحين
76 - ابو المكارم الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:12
لماذا نجافي الواقع وندمن العيش على الإماني. ولماذا نرفض التعامل مع الواقع ونخضع كل شئ في حياتنها للحلم المؤجل ونؤجل كل شئ في حياتنا في انتظار القادم الذي قد يأتي وقد لا يأتي...حكم الاخوان في مصر قد ولى واصبح شئ من الماضي ولا يمكن للتاريخ اعادة انتاج نفسه باجلاس مرسي مرة اخرى على الكرسي. اما مصر فلا يصلح لها إلا من كان عادلا بفكره الذي يستوعب مصر بكل تناقضاتها مسلمين ومسيحيين وعرب وقباط بداية من الاسكندرية الى الصعيد مرورا بالازهر الشريف عبر شارع الهرم ولا تفريق بين الناس باللون او العرق او الدين فتلكم هي مصر وهكذا يجب ان يكون رئيس مصر رئيس لكل المصريين وليس فقط رئيسا للأخوان وإلا ستكون الفتنة في طور التطور تعصف بكل شئ متى ما اكتمل نموها.
مصر لا تحتمل التجارب التي ربما تنجح أو لربما تسقط في قاع الفشل...
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

التعليقات مغلقة على هذا المقال