24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. "التزوير وانتحال هويّة" يورّطان شخصين في برشيد (5.00)

  4. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (3.33)

  5. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | نجمة رغما عن الجميع في برنامج بريطاني

نجمة رغما عن الجميع في برنامج بريطاني

نجمة رغما عن الجميع في برنامج بريطاني

أصبحت اسكتلندية في الـ47 من العمر نجمة كبيرة على الانترنت حيث جذبت أكثر من 20 مليون زائر خلال بضعة أيام على موقع يوتيوب لعرض مقاطع الفيديو وذلك بعد أدائها الغنائي المذهل في نهاية الأسبوع الماضي خلال برنامج تلفزيوني بريطاني.

وكان الجمهور قد استقبل سوزان بويل السبت بضحكات هازئة من لكنتها الاسكتلندية الفجة ومظهرها البعيد كل البعد عن الأناقة والجمال عند صعودها إلى المسرح للمشاركة في برنامج اكتشاف المواهب الموسيقية في بريطانيا، "بريتانز غوت تالنت".

ولم يتمكن أعضاء لجنة التحكيم الثلاثة من إخفاء تأففهم لفكرة إضاعة الوقت مع مرشحة غير مبشرة على الإطلاق.

لكن منذ اداء سوزان المقاطع الأولى من أغنية "I dreamt " أو" حلمت حلما" المأخوذة من العرض المسرحي الغنائي "البؤساء" حبس الحضور في مسرح غلاسكو أنفاسه إعجابا.

وبعد أن انتهت من الغناء وقف الجمهور مصفقا لها بحرارة فيما ظهرت علامات الذهول على وجوه أعضاء لجنة التحكيم.

وأكد بيرس مورغن أحد المحكمين الثلاثة أنها أكبر مفاجأة صادفتها خلال السنوات الثلاث لهذا البرنامج، معترفا بأن الكل سخر من المغنية الاسكتلندية قبل أن تبدأ في الغناء.

وأضاف أن لا أحد يضحك الآن فقد كان الأمر مذهلا على حد تعبيره.

وقد أصبحت سوزان تقارن ببول بوتس بائع الهواتف النقالة الذي أصبح مغني أوبرا بعد فوزه في البرنامج نفسه عام 2007 والذي تتصدر ألبوماته المبيعات في 15 بلدا.

شاهد فيديو غناء سوزان بويل


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - الشاعر السبت 18 أبريل 2009 - 03:15
لماذا هنا يحددون السن بين 18 و30 اجيبونا الله يرحم ليكوم الواليدين
2 - حنفي السبت 18 أبريل 2009 - 03:17
هاها لا تهزني تلك ترانيم الكنيسة بل تهز تلك الملايين التي تعاني فراغ روحي واطنان من النفاق ومآت الليالي من النفاق وما هذا المشهد الا تكوينة سياسية تستغل معانات النفاق الاجتماعي متستر بالمظاهر الحضارية الصارخة الحمد لله قلبي مفعم بالايمان الحق والحمد لله الدي حفظ قلبي مما يحاك من المكر و الدسائس
3 - حسن السبت 18 أبريل 2009 - 03:19
عجرم ومن في فلكها تعتمد على جسدها واثارة المؤخرة دون كفاءات ، هذه المرأة مغنية تعتمد على كفاءتها وصوتها وتتنتغم مع الموسيقى بشكل هادئ ، لدلك استحقت التقدير ، لتتأمل المغنيات المائعات .
4 - حسناء السبت 18 أبريل 2009 - 03:21
صراحة شفت المقطع في اليوتيب شي 8 مرات صوتها اكتر من رائعة خصوصا الطريقة باش ضحك عليها الجمهور وهي واتقة من نفسها وتمكنت تسكتهم كلهم صوتها نوع من الاصوات النادرة اللي الا سمعتيه تصدم ماشي بحال المغنيات العربيات ديالنا اللي لا صوت لاوالو ودايرين كي المونيكات من كترت عمليات التجميل
5 - amina السبت 18 أبريل 2009 - 03:23
j ai regardé pas mal de fois ce video ;vraiment quand la qualité est là ;y a plus roen à dire de plus ;l or est inoxydable .cette dame a donné une grande leçon d éducation et d amour au monde entier .elle a realisé son réve ,c jamais tard ds la vie .susan boyle you ve got our biggest yes also .good luck!!!!!!
6 - سميرة السبت 18 أبريل 2009 - 03:25
هذه المرأة تملك صوتا سااااااااحرا ، الكل وقف وترك المقاعد ، كانت واثقة من نفسها ، شعرها عادي جدا ، شكلها ليست مجموعة عظام نحيفة في ثوب ممزق ، أكثر ما أثارني هو : هل هناك امرأة لم تقلع حاجباها حتى أصبح العرق ينزل مباشرة الى العين المليئة بالأصباغ ، الحاجب خلقه الله للجمال وحماية العين وتزيين الجبهة ... الخ
أتمنى أن أتعرف على حياة هذه المرأة الواثقة من نفسها في زمن العقد .
7 - طرق فاس السبت 18 أبريل 2009 - 03:27
شاهدت المقطع أكثر من مرة، واقشعر بدني لما رايت كيف كانت ثقتها بنفسها أكبر بكثير من استهزاء فتيات البيكيني وطاي باص من صورتها فتيات مسيكة بنت عليكة، شباب المؤخرات تظهر نصفها وشعر واقف تشويكة وعطر فالصو، النموذج يعتبر عبرة لمن يعتبر، عبر لمن يحكم على الناس بمظاهرهم، وأموالهم الحراهم، بالفعل دهشت لصوتها ودهشت لمظظهرها ودهشت للجمهور وفتيات الطاي باص اللواتي سخرن منها، أما عن ستديو لعفن والحب عند الكازاويات فاقول لهم شوفو لي كيدير شي حاجة ماشي بالضرورة يبين قاعو أو نهودو راه هيفاء ما شي فناناة راها صالحة غي بليل للفن أم النهار عندو ماليه.
8 - نورالدين ناجي السبت 18 أبريل 2009 - 03:29
في البلدان التي تحترم المؤهلات وليس المؤخرات يمكن لأي كان أن يعتلي القمة، أما في البلدان المتخلفة فمعايير النجاح ترتكز على معايير كالفراش والنفاق والإنتهازية وإسم العائلة و نسبها.
تحية لهذه الفنانة رغم أني لم أسمع صوتها بعد لخلل في حاسوبي، ومصيبة تأخد كل الضفدعات من نانسي إلى لطيفة رأفت.
9 - ingénieur d'implication السبت 18 أبريل 2009 - 03:31
لا أخفيكم أن عيني اغرورقت بالدموع بعد رؤيتي لمقطع مشاركة هاته المغنية في البرنامج....ما أقدمت عليه هاته السيدة مليء بالعبر والدروس:
1 ـ الثقة في النفس لقوة الإمكانيات
2 ـ الإيمان المطلق بعدالة الهدف
3 ـ مادام في الجسد روح فهناك أمل : لم تحقق حلمها إلا في سن 47
4 ـ لا يجب الحكم على الإنسان انطلاقا من انطباعات أولية
كما دق نجاح هاته السيدة مسمارا آخر في نعش الرأسمالية المتوحشة المتاجرة في اللحوم الرخيصة
10 - مسفيوي من بريطانيا السبت 18 أبريل 2009 - 03:33
لقد شاهدت هده الحلقة من برنامج مسابقة Brtian's got talent الدي يبث كل نهاية اسبوع على قناة itv2 ,في الحقيقة الكل سخر منهابسبب مظهرها ولباسها حتى لجنة التحكيم قبل ان تبدأ الغناء,لكن ما أن بدأت الكل بدى مذهولا بل ان البعض بكى عند سماعهم لصوتهاوالكل صفق لها..وجل القنوات استضافتها وقالت انها كانت تغني في الكنيسة لكنها توقفت بعد وفاة والدتها..لذا لا يجب الحكم على الناس من خلال المظهر الخارجى او اللباس او الجمال..Les apparences sont souvent trompeuses
11 - spin السبت 18 أبريل 2009 - 03:35
هي قالت انها بدأت الغناء منذ سنتها الثانية عشرة،متمرسة هي اذن رغم انها الى حدود الآن كانت هاوية،كما ان تقديمها امام هذا الجمهور لم يكن ارتجاليا بل كل شيء أُعد بإتقان سلفا ولن تغالطنا قسمات وجوه الحكام فهي تدخل ايضا في اللعبة،والغرض واضح اعطاء الفرصة لهذه المرأة الموهوبة.رغم المسرحية،فهذه الشعوب لا تبخل على موهوبيهامهما تقدم بهم السن
12 - الاميرة الصامتة السبت 18 أبريل 2009 - 03:37
أصلا في البرامج العربية والمسابقات الغنائية لن ومستحيل قبول مثل هده اgمرشحة ولو لمجرد الاداء الاولي لانهم ببساطة يعتمدون على الشكل والمظهر الخارجي والسن غالبا بين 16 سنة و26 سنة مثلا في برنامج سطار كقدمي واستوديو العفن المغربي كل مانراه في البرايم سوى تغير للملابس والاكسسوارات المزيفة والماكياج والشعر والغناء ثانوي اما في بلدان يقدرون الفن والانسان من الدرجة الاولى نرى خير نمودج اعطيت فرصة لسيدة في سن 47 لانهم اناس يأمنون بالعطاء وبالامل وبالثقة بالنفس ليس في الفن فقط بل في كل المجالات في الدراسة في العمل يلزمنا ألف سنة أو اكثر لنصل لما هم عليهم ومزيدا من التألق لهده المغنية
13 - Omar السبت 18 أبريل 2009 - 03:39
je suis desole j'ai oublie de dire que malgre l'arrogance et le racisme des anglais quand meme ils ont donne la chance a la dame de montrer son talent si c'etait au maroc vous croyez qu'elle aura la meme chance I don't think so.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال