24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0506:4113:3817:1620:2521:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لندن تدعو باريس إلى "اعتراض قوارب المهاجرين" (5.00)

  2. "تشديد المراقبة" يعود إلى المغرب .. إغلاق المقاهي ومراقبة التنقّلات‬ (5.00)

  3. أفلام العالم في زمن منصة "نتفليكس".. متعة الناقد ومحنة الرقيب (3.33)

  4. إنجاح الأمازيغية يمر بطرد الفرنسية من المغرب (2.33)

  5. الفينة: "الرؤية الملكية" تضع المغرب أمام نموذج اجتماعي مندمج (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | إسرائيل تتأهب لقصف منشآت إيران النووية

إسرائيل تتأهب لقصف منشآت إيران النووية

إسرائيل تتأهب لقصف منشآت إيران النووية

التايمز تكشف عن تفاصيل مثيرة في مخطط العملية القريبة

كشفت اليوم تقارير صحافية بريطانية النقاب عن أن الجيش الإسرائيلي ٌيعد نفسه خلال هذه الأثناء لشن هجوم جوي موسع على المنشآت النووية الإيرانية، وذلك في غضون أيام قليلة من قيام الحكومة الإسرائيلية الجديدة بمنحه الضوء الأخضر للقيام بذلك.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة "التايمز" اللندنية في تقرير لمراسلتها من القدس "شيرا فرينكيل" - نشرته بعددها الصادر اليوم السبت - أن امتلاك القوات الإسرائيلية لثلاثة من طائرات الإنذار والمراقبة المحمولة جوا ً ومجموعة من البعثات الإقليمية بهدف محاكاة الهجوم، كانت من بين الخطوات التي تم إتخاذها لتجهيز الغارة الخطرة التي تتطلب تحديد الضربات الجوية.

كما أشارت الصحيفة إلى أن قيام إسرائيل باثنين من تدريبات الدفاع المدني الوطنية سوف يكون أمرا ً من شأنه أن يساعد على تهيئة الشعب للعمليات الانتقامية التي قد تواجهها إسرائيل. وفي حديث له مع الصحيفة، قال أحد المسؤولين البارزين بوزارة الدفاع الإسرائيلية:" تريد إسرائيل أن تعرف إذا ما كان بمقدور القوات مهاجمة إيران في غضون أيام أو حتى ساعات من حصولها على الضوء الأخضر لتنفيذ ذلك أم لا. ويمكنني أن أؤكد على أنهم يقومون الآن بتحضيرات على كل مستوي عاللتلك الاحتمالية. والرسالة الموجهة لإيران هي أن التهديد ليس مجرد كلمات".

هذا ويعتقد المسؤولون أن إسرائيل قد تضطر لاستهداف أكثر من عشرة مواقع، من ضمنها قوافل متحركة. كما ستشتمل المواقع أيضا ً على مفاعل ناتانز، الذي يحتوى على الآلاف من أجهزة الطرد المركزي التي تقوم بإنتاج اليورانيوم المخصب، وكذلك موقع أصفهان الذي يخزن به 250 طن من الغاز بداخل مجموعة من الأنفاق، ومنطقة أراك التي يوجد بها أحد مفاعلات المياه الثقيلة الذي يقوم بإنتاج البلوتونيوم. كما أشارت الصحيفة إلى أن المسافة التي تفصل بين إسرائيل وموقع واحد على الأقل من المواقع الإيرانية تزيد عن 870 ميل، وهى المسافة التي نجحت في تغطيتها القوات الإسرائيلية خلال احدى الممارسات التدريبية العام الماضي، والتي اشتملت على طائرات إف 15 وإف 16 ومروحيات وناقلات التزويد بالوقود.

وأكدت الصحيفة على أن الهجوم الإسرائيلي المحتمل على إيران استقطب المقارنات للهجوم الذي شنته إسرائيل على مفاعل تموز النووي بالقرب من بغداد في عام 1981. وهذا الهجوم – الذي دمر المفاعل في أقل من 100 ثانية – قد اكتمل دون أن تقع أى خسائر إسرائيلية كما أنه كان بمثابة اختبار للطموحات العراقية الخاصة ببرنامج التسلح النووي. وقال مسؤول آخر من جهاز الاستخبارات الإسرائيلية:" لن نقدم على هذا التهديد (ضد إيران ) دون وجود القوة الداعمة له. وقد تم مؤخرا ً اتخاذ عدد من التحضيرات الأرضية، التي تشير إلى جاهزية إسرائيل للتعامل مع هذا الأمر".

كما أكد هذا المسؤول على أن إسرائيل لن تقدم على تنفيذ هذا الهجوم على الأرجح دون أن تتلقى على الأقل موافقة ضمنية من أميركا، التي بدأت تنتهج نبرة أكثر تصالحية في التعامل مع إيران بعد تولي أوباما لمقاليد الحكم في البلاد في شهر يناير الماضي. وأشارت الصحيفة كذلك إلى أن شن إسرائيل لهجوم على إيران سوف يشتمل على تحليق بالطائرات فوق المجال الجوي العراقي والأردني، حيث تتمتع القوات الأميركية بتواجد قوي. أما إفريم كام، نائب مدير معهد دراسات الأمن القومي، فاستبعد من جانبه إمكانية موافقة واشنطن على شن إسرائيل لهذا الهجوم. وأضاف إفريم :" تشكك المؤسسة الدفاعية الأميركية في احتمالات نجاح تلك العملية. كما أن نتائج هذا الهجوم سوف يرجئ فقط البرنامج الإيراني لمدة تتراوح ما بين عامين إلى أربعة أعوام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - الصحراوي السبت 18 أبريل 2009 - 03:57
كنت اتمنى ان تقوم بها فعلا لنرى بام اعيننا نهاية الزمن الصهيوني فالصهاينة يخافون حتى من الحجارة وقد لقن لهم حزب الله دروسا فبلاحرى اب حزب الله انا لست شيعيا ولن اكون لكن ايران والشيعة عبر العالم استطاعوا تحقيق اشياء مهمة وايران في نظري دولة جد متقدمة يضرب لها الف حساب
2 - إسلام السبت 18 أبريل 2009 - 03:59
انا لست شيعيا ولكن معجب بالتطورالدي أحرزته إيران في المجال الدفاع والسياسة
ومواجهة الأعداء الشىء الدي لم تقم بها ا لدوال العربية التي فضلة التبعية والقوقع
على نفسها
3 - مهران السبت 18 أبريل 2009 - 04:01
نتمنى أن تقدم اسرائيل على الهجوم ، فتمحى من الخريطة ، و يصدق الوعد الصادق الذي ينبئ بالزوال العاجل لأسرائيل من الوجود الوهمي .
4 - إبن الأطلس الحقيقي السبت 18 أبريل 2009 - 04:03
نصر من الله وفتح قريب ...الصهاينة هم خائفين من الفورس ، وبذلك يبرغبون في ضرب مناطق من إيران ، لكن إيران سترد على الصهاينة وتبيدهم بالمرة إن هم فعلوا مما يقولونه ..والله العظيم ثلاثا إن قرب نهاية الصهاينة قد اقتربت ..والساعة أدهى وأمر .الصهاينة بحكومتهم الحالية في دمار شامل ونهاية الأعداء الصهاينة ..لأننا نحن اليوم في الزمن الذي تحدث فيه القرءان الكريم وأحاديث رسول الله صلى الله عليه وءاله وسلم ...نحن نرى السراح الحفات يتطاولون في البناء ، والنساء كاسيات عاريات ..والأب يلد مع بنته والأخ كذلك هذه هي النهاية للعالم ، الفناء بدأ يقترب شيئا فشيئا .الله يرحمنا برحمته .
5 - صدامي السبت 18 أبريل 2009 - 04:05
يارب دمر ايران الصفوية في القريب العاجل انتقاما لدماء العراقيين السنة وفي طليعتهم الشهيد صدام حسين رحمهم الله أجمعين.
6 - attention السبت 18 أبريل 2009 - 04:07
ce n ai pas israel qui se prepare pour bombarder les centrale nucleaires des iraniens c est l americ qui ne permet a aucun pays de la region de devancer israel dans tout les domaines .israel par procuration fait le travail des americains .n oubliez pas qu israel est un etat americain au moyen orient ...
7 - كلين ارت السبت 18 أبريل 2009 - 04:09
اودي المسلمين مقولبين,لبارح النازية اليوما الشيعة اغدا الصوفية امن بعد الوجبة السريعة اهل السنة.
اش غدي الدير الا كانت اسرة فيها واحد سني اثاني شيعي الثالت صوفي و الرابع يهودي والخامس علماني.......
كل واحد غادي يحاول يقتل التاني
مخطط المسلم يقتل المسلم......,اما اسرائيل ممحتاجا ش باش تقصف ايران,الخونة كيتساقو باش هوما اقومو بهاد شي من اجل الانضمام للاتحاد السرائيلي مستقبلا.
8 - mountasser billah السبت 18 أبريل 2009 - 04:11
ان ارادت اسرائيل ان تمحي شعبهاعن اكمله فالتقم بدلك الهجوم على المنشئات الإرانية حتى تتحلص من نفسها بنفسها لتعيش فلسطين في امن وسلام بعد الكرثة التي تحل بالمنطقة لا قدر الله.
9 - هدهد سليمان السبت 18 أبريل 2009 - 04:13
فكر جيدا ياعزيزي القارئ و راجع معلوماتك و ستأتيك الحيققة المرة لكن بسهولة.
متى أمريكا ضربت إيران أو هددتها يوما؟
كم من مرة هددت إيران بضرب إسرائيل؟
متي نفذت إيران تهديداتها بحق إسرائيل ؟
كم من مرة سارعت أمريكا و دعت مجلس أمنها لعقد إجتماع طارئ أو غير طارئ يناقش تهديدات إيران لإسرائيل، وبعد ذلك جيشت الجيوش أو حاصرت إيران أو أمرت بمقاطعتها أو بحظر بحري أو جوي أو بري عليها؟
إن لم تكن لدينا ذاكرة مثقوبة فلنقارن إختلاف حالة المعاملة الأمريكية لتهديدات إيران لإسرائيل وبين معاملتها للعراق حين هدد فقط مرة واحدة بضرب إسرائيل إن هي تمادت و تجرأت مرة أخرى على ضرب المفاعل النووي العراقي (تموز) من جديد.
سوف لن و لن تضرب أمريكا إيران و لن تضرب إيران إسرائيل لأنهم أعداء مع بعضهم في الظاهر و أحباب يتحابون فيما بينهم في الخفاء الباطن.
كن على حذر للألاعيب المجوسية الصهيونية!!!
10 - توفيق السبت 18 أبريل 2009 - 04:15
إذ اوضعت الحرب أوزارها بين إسرائيل وإيران سيتغير الشرق الأوسط وستكون قوة أخرى تقود المنطقة (الصهاينة أو الشيعة) ....السؤال 1 : أين (السنة) في المنطقة؟
السؤال 2 : إذا تحالفة الصهاينة و الشيعة على السنة.......؟
11 - مغربي حر السبت 18 أبريل 2009 - 04:17
انه مجرد اشاعات لاأكثر ولا أقل اصهاينة جبناء على القيامي بشيء مثل هادا الهجوم لأنى ايران تملك تراسنة حربية متطورة قد تزيل اسرائيل من الوجود
12 - مغربية السبت 18 أبريل 2009 - 04:19
لا اظن ذالك ايران ليست العراق واسرائيل لن تعرض شعبها لهجوم نووي ايراني
13 - ابوالولي السبت 18 أبريل 2009 - 04:21
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين ايران الصفوية واسرائيل الصهيونية في حرب هذه اكبر نكتة سمعتها على الاطلاق الذ اعداء الصفويين هم العرب, والذ اعداء الصهاينة هم العرب غفر الله لكاتب المقال, كان الله في عون هذه الامة,عقيدة الرافضة اقرب الى اليهودية من الاسلام لم لا واب ومؤسس المذهب الشيعي هو عبدالله بن سبا يهودي اسلم نفاقا, نحلة من رحم يهودي ماذا تنتظرون منها ,اليس العراق هو عقل الامة فانظروا ما حل به امازلتم منبهرين بهؤلاء المجوس
14 - Marouane السبت 18 أبريل 2009 - 04:23
Les israéliens ont plus peur que les moches comment ils vont attaqués un pays si fort et si riche comme l'iran et dont le peuple est très solidaire. S'ils attaquent ça serait la fin de l'histoire d'israel qui n'a pas u existé.
15 - الحسيمي اصيل السبت 18 أبريل 2009 - 04:25
الصهاينة لا يستطيعون ان يغامروا هذه المغامرة لانهم يعرفون
حق المعرفة من هي إيران وحاولو ان يجربو مع حزب الله
ثم انفضحوا وكشفو عن انفسهم انهم جبناء .وإن كانوسيفعلون
ذالك لفعلوه في زمن ابيهم الصهيوني الاكبر بوش اخزاه
الله الذي ورط العالم في ازمة لا يعرف مداها إلا الله .
اما الصهاينة فإنهم يترجلوم فقط عن العرب الجبناء اقصدالذين
نصبوانسهم كزعماء اصحح همهم الاكبر هو خدمت إسرائيل والمشروع
الصهيوني ومحاربة الابطال والاحرار والاخيار والشرفاء
من أمتهم وشعوبهم ويضحون بكل ما يملكون من اجل خدمة
إسرائيل واتمنا ان تكون هذه هي نهاية الدولة العنصرية
الغاصبة ان اقدمت على ذلك .
وحتى لايتزايد علي احد على انني شيعي او ايراني فانا
عربي مغربي سني لاكن يؤسفني ان ارى الذل الذي وصل
اليه زعماء العرب . فإننا لا نسامحهم فيما أوصلون إليه
من الذل والخزي والعار.
16 - عبد ربه السبت 18 أبريل 2009 - 04:27
إني لأتذكر حين توفي الملك الحسن التاني أي في نفس السنة الإشاعة التي عمت ربما العالم وخصوصا العالم العربي ومفادها = موت ياسر عرفات= والرجل مازال على قيد الحياة !!!!
اظن ان إسرائيل هي صاحبة الفكرة تريد من خلالها تجريب ردود فعل الشارع العربي قبل التنفيد وهذا الأخير لم يحرك ساكنا بل ظل ك=النعجة= البهلاء ولم يمر وقت طويل على الإشاعة حتى توفي أبو عمار ويقال أنه مات مسموما بأيدي إسرائلية
وكذلك الشأن بالنسبة لإيران فهي تطلق إشاعة مهاجمتها وتراقب ردود فعل العرب ....لكن هيهات هيهات إن أحمد النجاد حين قال إن إسرائيل في مرمى مدفعيته فهو لا يتمازح
وحين قا بأن إسائيل يجب أن تمحى من الخريطة فهو يقصد فعلا بأنه يجب إعا دة رسم الخرائط بعد الحرب لأن إسرائيل لن يعود لها اثر في الوجود
إيران ليست هي العراق
إيران دولة متماسكة شعبا وحكومة ورجالا ونساء
إيران إكتسبت تجربة كبيرة من حربها مع العراق وكانت تراقب عن كتب مخططات أمريكا وطريقة مهاجمة العراق
بضعة كيلومترات =غزة= وجنود قلائل لا يمتلكون سوى لا إله إلا الله أذاقوا إسرائيل الويلات فما بالك من إمبراطورية فارسية تمتلك أحدث التقنيات النوية
أتعرفون قصة الرجل الذي أراد أن يذبح العنزة فلم يجد سكينا فأعرض عن الأمر فبدأت العنزة تضرب بحوافرها في الأرض فبرز سكين من تحت التراب الذي كان هو سبب ذبحها=======كذلك إسرائيل
17 - جمال عبدالهادي السبت 18 أبريل 2009 - 04:29
طبعا اسرائيل تحتاج للمنافقين العرب لتسهيل عملية القصف!.
فترقبوا الفصل القادم الان من مسلسل المنافقين.
18 - تحدير السبت 18 أبريل 2009 - 04:31
على ايران ان تتخد هده الاشاعات محمل الجد وان تتحرى وتستعد لكل طارء نعم قال تعالى ( قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا) لكن النبي صل الله عليه وسلم قال(عقلها وتوكل)ادن الحدر كل الحدر فان الصهينة مصعورين.
19 - ابو ع البارئ السبت 18 أبريل 2009 - 04:33
اعتقد انها حرب نفسية لا اقل ولا اكثر ..ادا كانت اسرائيل تجهل حتى قدرات حزب الله الصاروخية رغم انها متربصة على ابوابها فما بالك بقدرات ايران التي تبعد عنها مئات الكيلومترات ...وادا ارتكبت اسرائيل هده الحماقة فستكون قد جلبت الويل عليها ..ايران ليست كاي دولة عربية ..ايران لها برنامج وطموح وعزيمة ..وكل يوم تخطو خطوة جديدة ...وادا كان هدا الخبر صحيحا فالايام القادمة ستشهد توترات بين ايران وبعض الدول العربية حتى تجد لنفسها مبررات تقنع شعوبها بخطورة ايران وحتى تسهل مامورية القوات الاسرائلية والامريكية في تحقيق اهدافها
20 - أبو ذر المغربي السبت 18 أبريل 2009 - 04:35
إيران ليست هي العراق!
1981 ليست هي 2009
نحن الآن في عالم ما بعد 11 شتنبر.
إذا تجرّأ الولد المذلّل لأمريكا، على دغْدغة أعصاب الفرس المسلمين، فستقوم قيامة "إسرائيل" الصّغرى. لماذا؟
حزب الله في شمالهم، و القوات الثورية الإيرانية، تذخل من شمال العراق؛ أضف إلى ذلك 20 ألف مجنّد (إنتحاري) موزّعين على العالم.
يقول مثلا حسن نصر الله : لو قام أبونا آدم من قبره، و ظلمنا! فسنقتصّ منه"
لذلك لا أظن صنيعة الغرب "إسرائيل"، بليدة لهذه الدرجة!
بعبارة أخرى : "شعب إسرائيل" جمَعه و شكّله الخوف، في فلسطين المحتلة. و سينتهي لا محالة بالخوف أيضا!
حلل و ناقش
أبو ذر المغربي
21 - مواطنة من الشعب السبت 18 أبريل 2009 - 04:37
مجرد تهديد صحفي لن يرتقي إلى التطبيق، لأن إسرائيل تدرك جيدا أن سياسة إيران الراهنة على الرغم من ظاهرها المتحدي و " الثائر" تبقى أيضا مهددة لدول المنطقة بدليل أن السعودية تستنجد بالشيطان لأجل التخلص من إيران، و إسرائيل لن تقبل أن تكون الشيطان هذه المرة، فقط لأن من مصلحتها القلاقل في منطقة الخليج و من مصلحتها أن يشعر كل طوال العمر في الخليج بالقلق من إيران. باختصار هي لعبة المصالح لا أكثر و لا أقل!!!!
22 - تازي حر السبت 18 أبريل 2009 - 04:39
في نظري استحالة أن تقدم اسرائيل على هدا العمل خصوصا بعد أن اشتد عود ايران وتقوت عسكريا وشعب اسرائيل يرتعش خوفا من الصواريخ الفليسطينية البدائية التي لا يفوق وزنها 10 كيلوغرام فما بالك بصواريخ متطورة تحمل أكتر من ألف كيلوغرام من المتفجرات...أنا أضن هده مجرد مناورة سياسية لبت الفزع في ايران فاسرائيل لن تستطيع تحمل النتائج
23 - مطالع للصراع العربي الاسرائيلي السبت 18 أبريل 2009 - 04:41
اظن انها نهاية اسرائيل
و دلك لان دول الشرق وعدت ايران بعدم سماحها لاسرئيل بالقيام باي عمليات عسكرية ضد ايران
و كمان الاردن مو تسمح باسرئيل تنتهك حرمتها الجوية حتى و لو كانت امريكا هناك
بس اظن ان اسرئيل قادرة على توجيه ضربة قوية
لانه في الحروب السالفة كانت روسيا تساعد العرب بشكل كبير
لكن هدجه المرة لا اظن دلك
لان روسيا لا تقبل ان تهزم صناعاتها العسكرية على يد العرب
24 - hbibo السبت 18 أبريل 2009 - 04:43
اتمنى من كل قلبي ان يرشقو بعضهم بالسلاح النووي ويمحون بعظهم من على الوجود ننتهي من شر اليهود وشر الشيعة ستكون اسعد نهاية عرفها التاريخ انداك سيخلو الجو تماما لتغير كل الحكام العرب طوعا اوكرها
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال