24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. كورونا والطبقة الفقيرة (5.00)

  2. مقبولون في مباراة مشتركة ينتقدون تواريخ التعيين‬ (5.00)

  3. الحالات الخطيرة ترتفع إلى 132 .. و57 تحت التنفس الاصطناعي (3.50)

  4. مدارس خصوصية "تُفلس" بسبب كورونا .. ومؤسسات تُذْعِنُ الآباء (3.00)

  5. التحرش والاغتصاب في السويد وأوروبا (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | تبدد الحلم الأمريكي

تبدد الحلم الأمريكي

تبدد الحلم الأمريكي

العقول النابهة تهجر أمريكا بعد الركود

هناك نقاش جار الآن داخل أوساط النخب الأمريكية حول أفول الحلم الأمريكي والاتجاه نحو الهجرة العكسية لدى المغتربين، على اعتبار أن أمريكا لم تعد بمقدورها اجتذاب المواهب الكبيرة في العالم ولم يعد ذلك الحلم الأمريكي بقادر على استجلاب الكفاءات إلى بلاد العم سام .

لقد اعتبر البعض أن نزوح وتدفق هذه المواهب خارج قلاع الرفاهية الأمريكية، هو تهديد مباشر للتنافسية الأمريكية .

في بحث أشرف عليه أحد كبار الشركاء الباحثين في "برنامج العمالة والحياة العملية" لدى كلية الحقوق في جامعة هارفرد تحت عنوان: "خسارة أمريكا مكسب للعالم" تحدث البروفيسور فيفك وادهوا عن الموجة العارمة لنزوح المغتربين ذوي الكفاءات والمهارات العالية، خارج أمريكا وجد أن المهاجرين المهرة ،غادروا ولازالوا يغادرون، تباعا،إلى أوطانهم بأعداد أكبر وحافزهم لذلك هو فرص عملية أفضل والحاجة إلى أن يكونوا قريبين من الأسرة والأصدقاء.

وما هو مزعج حقا ويقلق الأوساط الأمريكية كما يقول توماس ماكلاناهان، عضو هيئة تحرير صحيفة "كانساس سيتي ستار"الأمريكية، أن حوالي ثلث العائدين إلى أوطانهم كانت لديهم إقامة دائمة أوكانوا متجنسين بالجنسية الأمريكية، وهذا في حد ذاته رقم صادم معناه أن أمريكا لم تعد ذلك الفردوس المنشود

ووفقا للدراسة التي أعدها العالم وادهوا، فإن هؤلاء العائدون هم على قمة هرم التوزيع التعليمي بالنسبة للجماعات ذات التعليم العالي المهاجرة وبالتحديد ، ذلك النوع من الناس الذين يقدمون الإسهام الأكبر للاقتصاد الأمريكي والمشاريع والشركات الأمريكية والنمو الوظيفي الأمريكي . في مقال تحت عنوان:

"وصفة مثالية لمعالجة محنة الاقتصاد الأمريكي" تحدث الكاتب والصحافي الذائع الصيت توماس فريدمان؛عن فكرة أقرب إلى الدعابة كان قد ناقشها مع أحد أصدقائه الهنود، مفادها منح مليوني تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة الأمريكية إلى الهنود والصينيين والكوريين على اعتبار أن هؤلاء الأجناس يتفانون في العمل أكثر من غيرهم إضافة إلى امتلاكهم مواهب ذهنية خارقة. ولأن التاريخ يعيد نفسه، فقد بات الاقتصاد الأمريكي المنهك في حاجة ماسة إلى إعادة بلورة فكرة"التدمير المبدع" لتغيير اتجاه رؤوس الأموال غير المثمرة نحو الشركات والأفكار الأكثر جدوى إضافة إلى استقطاب أكثر المغتربين تنوعا وذكاء وحيوية من أقطار العالم كافة ومزجها في إطار اقتصاد مجتمع مرن ومنفتح إلى أبعد الحدود وهو ماعرف تاريخيا عن بلاد العم سام بأنها بوتقة الانصهار.

إنها ببساطة إعادة تحقيق المعادلة أو الوصفة التي جعلت أمريكا تحصد لقب أغنى وأقوى دولة في العالم.اتكأ توماس فريدمان على الدراسة المشار إليها آنفا والتي أنجزها العالم وادهوا لدق ناقوس الخطر على اعتبار أن هِؤلاء المغتربين العائدين إلى بلدانهم سيشكلون منافسا شرسا للاقتصاد الأمريكي المنهك أصلا بفعل صدمات الأزمة الحالية التي أطاحت بأعتى الشركات الأمريكية في مايشبه انقلاب السحر على الساحر وذكر فريدمان في مقاله أن الدراسة بينت أن أكثر من نصف الشركات الحديثة التأسيس في سيليكون فالي، أنشئت خلال العقد الأخير على يد مغتربين .

وقد وظفت شركات التكنولوجيا هذه 450ألف فرد وارتفعت مبيعاتها إلى 52 مليار دولار امريكي وسيليكون فالي هذه هي مجموعة شركات أمريكية الأصل متخصصة في تكنولوجيا المعلوميات وبرامج الكمبيوتر والخدمات المتعلقة بتكنولوجيا المعلوميات والأعمال الإلكترونية ولكون الهند تملك عمالة ماهرة ورخيصة في هذا المجال، فقد تحولت مدينة بانغالور الهندية إل مركز عالمي جاذب لهذا القطاع وباتت منافسا قويا للشركة الأم الموجود مقرها في سان فرنسيسكو بولاية كاليفورنيا التي تعتبر جوهرة الاقتصاد الأمريكي والأكثر من هذا فقد أقامت شركة مايكروسوفت العملاق المعلومياتي واحدا من أكبر أبحاثها الأساسية العالمية في بانغالور؛ أما المركزان الآخران فهما في الصين وفي مكاتب مايكروسوفت بالولايات المتحدة الأمريكية. الصينيون ومعهم الهنود طبقوا الحكمة الصينية القائلة:

"لاتعطني سمكة ولكن علمني كيف اصطادها".

وهاهم الآن تعلموا الصيد في أعالي التكنولوجيا المتطورة.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - top secret الأحد 26 أبريل 2009 - 04:52
المقال يخفي سر الهجرة العكسية والحقيقة ان امريكا تحولت الى نظام بوليسي اسلب الناس من حقوقهم تمهيدا ل 2012حيث سيفرض النظام العالمي الجديد والمعروف ب nwo حيث سيخضع العالم لنظام واحد , دين واحد , لغة واحدة, عملة واحة , جيش واحد وسيقلص عدد سكان العالم الى مليار عن طريق وسائل التصفية ليبقى على الارض شعب الماجوس
2 - امريكي مغربي الأحد 26 أبريل 2009 - 04:54
امريكا سوف تبقى بلد احسن أمة اخرجت للناس ..والازمة ما هي الا سحابة عابرة ... المضحك في المقال انه حتى ان هاجرنا امريكا والعودة لاوطاننا مادا سيكون مصيرنا؟ الاشتغال في البلديات؟ او في الانتخابات المضحكة؟ او فتح مطعم متسخ ودفع الرشوة لكل من هب ودب من رجال السلطة حتى يعيش في امان؟ لا يا اخي حتو ولو دمرت امريكا اقتصاديا تبقى احسن مليون مرة من المغرب ومن العالم العربي اجمع واوربا
3 - from u.s.a moroccan الأحد 26 أبريل 2009 - 04:56
i agree with the writer,its true what you just wrote,but those stupid moroccan think that u.s.a is a heaven on earth.you know why because they couldn't resolve their prb in their mother land(morocco)and the easy think is just to blame moroccan gov for every thing.
why we never tried to change our gov instead of our gov change us.why we didn't work hard in our country ?
yes u.s.a is better than morocco,you know its simple BECAUSE AMERICAN PEOPLE LOVE THEIR COUNTRY.AND THEY DON'T CHEAT LIKE WE DO.
4 - MARROKY-USA الأحد 26 أبريل 2009 - 04:58
إن أمريكا قوة وستبقى قوة أما دول البدو ستبقى كذلك بدوية إلى أن يرث الله الأرض،الكل هنا بخير رغم الأزمة ،لا مجال للمقارنة بين بلد العم سام ودول البدو،تحيا أمريكا بلد الدمقراطية وبلد القانون،القانون فوق الكل،
5 - I love us الأحد 26 أبريل 2009 - 05:00
c'est le pays de la LOI, vous voyez que le president Obam a une tente qui n'a pas de papier de residence et portant monsieur obama n'a pu rien faire pourquoi? tout simplement parce que ici en amerique c'est la LOI qui compte et personne d'autre
6 - bhilissa astoria new york الأحد 26 أبريل 2009 - 05:02
le pays de l,oncle sam usa est le meilleure pays du monde il faut avoir les couilles pour venir ici
7 - hass san francisco california الأحد 26 أبريل 2009 - 05:04
je vis en amerique et je ne vois pas de misere alors arreter de dire n,importe quoi c,est le pays qui n,aura jamais de probleme de monnaie
8 - bhilissa astoria new york الأحد 26 أبريل 2009 - 05:06
le pays de l,oncle sam usa est le meilleure pays du monde il faut avoir les couilles pour venir ici
9 - كوالا لامبور الأحد 26 أبريل 2009 - 05:08
سيدمر الله هذه الحضارات جميعا كانت امريكية اوروبية او اسيوية وستظل حضارة لااله الا الله محمد رسول الله شامختا مرفوعة الراس لا تزعزعها حروب ولا مكائد وسيرث
المسلمون هذه الارض جميعا (ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون)
فهذه الازمات المالية والاختلالات الاقتصادية هي بداية لانهيار هذه القوى الزائفة وعودتها الى نقطة الصفر واندثارها وهذا سيكون انتقام من الله كما افنى الله قرونا من قبلهم َ(ألَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَاراً وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ )
«وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَحْسَنُ أَثَاثًا وَرِئْيًا»
ان من يحارب الاسلام والمسلمين سيلقى نفس الجزاء من الله وقد رايتهم كيف
حدث للاتحاد السوفياتي الظالم اذ ظنوا ان باستطاعتهم القضاء على الاسلام في افغانستان فتصدى لهم بضع عشرات من المجاهدين الابطال بايمان قوي وعتاد قليل فهزموهم باذن الله
وسلط الله عليهم الشتات والازمات الاقتصادية وانقسم الاتحاد الى دويلات
وهكذا انشاء الله سيقع للولايات المتحدة الامريكية وستنقسم الى دويلات وشتات وازمات وفقر وجوع جزاءا بما كانوا يفعلون بالمؤمنين
في افغانستان والعراق وفلسطين .
10 - أميرة الصحراء الأحد 26 أبريل 2009 - 05:10
سبحان الله العظيم كاينين شي ناس بغاوا يوليو امريكين بزيز و ناس بلي واخ يحاولوا يتمأركوا حتى يعياو راه ديما غدي يبقاو أبناء العالم 3 تيحاولوا يتمسحوا في نجاحات الغير حيت ما قادرينش يصنعوا نفوسهم و الله حتى تيفكرني بشي ناس تيجيو عندنا شركة شركة فرنسية المهم واخ تيعرفك راه نتا عربي و حتاهو عربي تيبد يعوج فموا بالفرنسية و كون غير تينطقها وزيان ولكن سبحان الله فيهم كلهم واحد الحاجة مشتركة هي قلة الادب تيسحابهم راه الحضارة هي الزعامة الخاوية و طولة اللسان
11 - MOSTAFA الأحد 26 أبريل 2009 - 05:12
les Etas unis est et reste toujours un payS des opportunites , de loi et de vrai democratie . les Etas Unis c est aussi le pays qui a donne de la dignite aux personnes ayAnt ete humiliees dans leur pays d origine .Ls marocains vivant auX USA DOIVENT REMERCIER CE TRES BEAUX PAYS DE LIBERTE ET DE JUSTICE
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال