24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. موخاريق: الحكومة تخدم "الباطرونا".. وقانون الإضراب "تكبيلي" (5.00)

  2. دراسة تترقب إغلاق مؤسسات للتعليم الخاص نتيجة تداعيات "كورونا" (5.00)

  3. هكذا نجحت الدبلوماسية المغربية في الوساطة لحل الأزمة الليبية‬ (5.00)

  4. كتاب جديد يميط اللثام عن معالم النضال في حياة الراحل بلافريج (4.50)

  5. آيت الطالب يميط اللثام عن أسرار "صفقات كورونا" بوزارة الصحة (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | الإمارات و الجزائر الأكثر تسلحا في المنطقة العربية

الإمارات و الجزائر الأكثر تسلحا في المنطقة العربية

الإمارات و الجزائر الأكثر تسلحا في المنطقة العربية

دخلت الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول الأكثر استيرادا للأسلحة التقليدية في العالم، واحتلت المرتبة الثالثة بعد الصين والهند. وتأتي الجزائر والسودان وجنوب أفريقيا كأكبر الدول المستوردة للأسلحة القتالية والهجومية في افريقيا، حسب تقرير المعهد الدولي لبحوث السلم في العالم الصادر اليوم.

ويقول التقرير الذي صدر اليوم أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المصدر الرئيسي للأسلحة التقليدية في العالم، وتجد أكثر من ثلث المبيعات 37% طريقها الى اسواق الشرق الاوسط، وأهم صقات الأسلحة الأمريكية هذه، يذكر التقرير 207 طائرة مقاتلة و5000 قنبلة مسيرة عن بعد وصواريخ باتريوت من نوع "باك-3" ومنظومة " " THAADالمضادة للصواريخ البالستية التي تحصلت عليها الإمارات العربية المتحدة من شركة لوكهيد الأمريكية.

الشرق: الزبون الدائم لمصانع الأسلحة

ويضيف التقرير أن منطقة الشرق الأوسط استهلكت في السنوات الأربع الماضية ما يقرب من 18% من مبيعات الأسلحة التقليدية في العالم في حين أن أنها لم تتعد نسبة 15% ما بين 2003 الى 2007ز وتأتي الإمارات العربية المتحدة كأول مستورد لتلك الأسلحة المتوجهة الى الشرق الأوسط، بنسبة 38% تليها اسرائيل بنسبة 22% ثم مصر بنسبة لا تتعدى 14%.

وبخصوص إيران يقول التقرير أنه "بالرغم مما يقال عن تسلح ايران فإن ما تتحصل عليه من الأسلحة الموجهة الى أسواق الشرق الأوسط لا يتعدى نسبة 5% في الفترة الممتدة بين 2004 الى 2008 ويضعها هذا في المرتبة السابعة والعشرين عالميا للدول المستوردة للسلاح.

الامارات : هل من مزيد ؟

وعن مشتريات دولة الإمارات المتحدة، يقول التقرير أنها ضمت نحو 80 طائرة مقاتلة من نوع أف 16 من المصانع الأمريكية، و50 طائرة مقاتلة من نوع ميراج-2000 من صنع فرنسي، كما أن هنالك صفقات وعقود أخري قيد التفاوض.

وجاء العراق في المرتبة الثامنة والعشرين في مجال استراد السلاح في الفترة ما بين 2004 الى 2008 وكانت الولايات المتحدة الامريكية هي مصدر 40% من الأسلحة التي استوردها العراق ومن بينها 140 طائرة مقاتلة من نوع "M1"و "A1" بالإضافة الى الدبابات وعدد كبير من العربات المدرعة وطائرات مقاتلة أخرى.

أما إسرائيل فتحصلت في نفس الفترة ما بين 2004 الى 2008 على 102 طائرة من نوع مقاتلات "F16" وعدد من الصواريخ جو جو، و جو أرض. وتعتبر الولايات المتحدة المصدر الرئيسي للأسلحة في اتجاه اسرائيل- حسب التقرير- وبالإضافة الى هذا تستورد تل أبيب أيضا مزيدا من الأسلحة من دول أخرى من بينها دول الإتحاد الاوربي. ويرى التقرير أن التسلح في الأربع سنوات الماضية في الشرق الاوسط فاق نسبة التسلح في الفترة ما بين 1999 الى 2003 بنحو 38%.

غواصات الجزائر

وتلقت الجزائر في الفترة المذكورة 180 دبابة من نوع "T-90" و 18 قطعة من نوع "SU-30 MK" وهي طائرات مقاتلة من صنع روسي، كما ينتظر أن تمون المصانع الروسية الجيش الجزائري بغواصتين بحريتين من نوع "360 Kilo Submarine" وعدد معتبر من القطع الحربية وأنظمة الدفاع الجوي. وأدت مبيعات الأسلحة هذه الى دخول المغرب- البلد المجاور للجزائر- سباقا للتسلح مع جارته، وتقدم العام الماضي بطلب شراء 24 قطعة من طائرات "F-16" من الولايات المتحدة الأمريكية، وثلاث فرقاطات من نوع "SIGMA-90" من هولندا وبارجة بحرية من صنع فرنسي.

أوربا: التسلح من أجل التجارة

تستحوذ القارة الأوربية على نحو 24% من تجارة الاسلحة في العالم للفترة الممتدة بين 2004 الى 2008. وتأتي اليونان في المرتبة الأولى كأكبر مستورد للسلاح في أوربا. أما على المستوى العالي فهي في المرتبة الخامسة في الفترة المذكورة بعد أن كان ثالت مستورد عالمي للاسلحة في العالم من بين 1999 الى 2003.

أما تركيا فيحصيها تقرير المعهد الدولي لبحوث السلام ثامن مستورد للأسلحة في العالم في السنوات الاربع الأخيرة، وكانت أنقرة أبرمت عقودا مميزة العام الماضي للحصول على أسلحة اضافية من بينها 51 طائرة مقاتلة من نوع "A129" وعدد من الطائرات النفاثة المتطورة الإيطالية الصنع حيث من المقرر أن يتم انتاج مثل هذه الطائرات في تركيا تحت الترخيص.

ومن أهم ما يلاحظه التقرير، هو مضاعفة واردات جورجيا من الأسلحة في السنوات الاخيرة بسبب الصراع الدائر هناك حول إقليم أوسيتيا .

وتعتبر اوكرانيا أول مصدر للأسلحة المتجهة لجورجيا بنسبة 65% من مجموع ما يحصل عليه الجيش الجورجي.، ويشير التقرير الى أن أوربا شهدت تنافسا حول التسلح بين عشرة دول على الاقل، لكن التنافس فيما بينها انتهى في أخر الأمر بسبب إلغاء تلك العقود أو التخلي عن الرغبة في التسلح أو تخفيض الطلبيات الى حد أدنى.

التسلح في آسيا

تتلقى دول آسيا ما يقدر بـ 37% من تجارة الأسلحة في العالم حسب التقرير في الفترة الممتدة بين 2004 الى 2008 بزيادة قدرت نحو 40% عما كانت عليه الواردات العسكرية في الفترة ما بين 1999 الى 2004. وتتجه أغلب الاسلحة في القارة الآسيوية الى دول شرقها وجنوبها، ثم 7% الى دول اقيانوسيا.

أما آسيا الوسطى فلا تستحوذ سوى على 01% من مجموع الأسلحة المصدرة الى قارة آسيا. وتستورد الصين الشعبية النسبة الأكبر من الأسلحة من الاسواق العالمية. وزادت واردات باكستان بشكل معتبر في السونات الأخيرة: وحصلت هذه الأخيرة على 50% من الأسلحة في غضون العام 2008 من الولايات المتحدة الأمريكية بالدرجة الأولى، حيث تحصلت على عدد من المقاتلات والقاذفات من نوع"M-109A5" ومقاتلات "155MM".

أما كوريا الجنوبية فكانت ضمن المراتب الأولى عالميا من حيث واردات الأسلحة التقليدية عامي 2007 وعام 2008، وتأتي الولايات المتحدة الأمريكية كأول مصدر للاسلحة الى كوريا الجنوبية بنسبة 73% . ويوجد في القارة الاسيوية ثلاثة من أكبر مستوردي الاسلحة في العالم وهم الصين والهند وكوريا الجنوبية.

ويعتبر المعهد الدولي لبحوث السلام الكائن مقره في العاصمة السويدية ستوكهولم، من أهم مراكز مراقبة التسلح في العالم، والبحث في شؤون الأمن والسلام والتعاون الدولي.

أنقر هنا لزيارة موقع إذاعة هولندا العالمية

ومن هنا للاستماع لبرامج هنا أمستردام


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الكولونيل عنتر الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:03
بحكم خبرتي في الميدان الحربي و الترسنة الحربية فقد اولى على الجزائر ان تشتري الاسلحة و تستفيد من الهدية التي تقدمها الدول المانحة و هي عبارة عن جيش ضليع بطرق استعمال السلاح عوض اضاعة اموال الشعب في الخوى الخاوي.
كان على الجزائر ان تشتري دبابة التي تتميز بقدرتها على المناورة ذلك لكونها تتوفر على انظمة قيادة مرنة و محرك تفاعلي ذو الخزانين الذي يشكل احدى الركائز الاساسية في كسب الحرب الميدانية.
اخيرا الكولونيل عنتر يتمنى للجزائر حظ موفق في المنافسات الافريقية
2 - المالكي الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:05
هل فعلا للامة العربية سلاح
هل فعلا للامة العربية القدرة على استعمال السلاح .
هل فعلا الامة العربية تشتري باموالها السلاح .
اشك في ذلك
ان ماتبيعه اوربا وامريكا للعرب ماهو الا خردة وصلاحية هذه الاسلحة متزاوجة
ان الغرب يستنزف الاموال العربية باي شكل من الاشكال
واراضي الامة العربية ماهي الا
عبارة عن لافرايا للاسلحة المتلاشية كل سلاح مر عليه على الاكثر 10سنوات الاوبيع كخردة
فلنتدكر خردة الاتحاد السوفياتي لجمال عبد الناصر عندما اراد الدذخول في حرب مع اسرائيل وجد الاسلحة كلها متلاشية ولا حول ولا قوة لها
ان السلاح الحقيقي يجب ان يصنع بايدي عربية ولا تنتتظر من العدو
فمهما فكرنا ومهما حاولنا ان ندمج انفسنا في العولمة فالعربي عربي والغربي غربي ولن يلتقيا لان المسالة مسالة وجود حضاري مسالة ثقافة مسالة تاريخ
والغرب لن يتركن امنين ادا لم نطرذاتنا ا لم نكن نحن الفاعلين فهم يحتقروننا لاننا نحتقر بعضنا البعض لان الانسان المعقول اطلقنا عليه العروبي او الكانبو والحرايمي والشفار مطور واللي نية وحدة خبري
والمواعيد عدنا ك 5 ك 10
وك الضو لحمر كالضو لخضر
والبوليسي والجدارمي غير الشفارة ورجل التعليم سقرام
ورقة في الادارة ديال ساعة خصك ليه 48 ساعة الادارة خاوية من 11حتى 3 زوالا الشفر في الادارات ضاربة الرقم القياسي ماكينا شي وزارة من الوزارات ولا بنك من البنكات اللي ما تسرقو من طرف الموظفين ديالها اما المحاكم فحدث ولا حرج اما لكلينكات فهي عباة عن مجازر اما صحافتنا فهي بائعة اقوال واخبار
اسمحوا لم اخرج عن الموضوع فما ادرجته في صميم الموضوع وله علاقة بكياننا بشخصيتنا بثقافتنا بتربيتنا
كيف تريد من الغرب ان يحترمك
كيف تريد من الغرب ان يتق بك ويعطيك سلاحا فتاكا
ان الامة العربية لم تنضج بعد والغرب في مصلحته ذلك لقطع المسافات الى الامام ونحن الى الوراء
فالغرب لن يبيعك اسلحة صالحة
ولن يبيع لك اسلحة متطورة لو افترضنا ذلك فيمكن لي ان اجزم لك بانها ناقصة ولا يمكن ان تحركها الا بمشورتهم وارادتهم
والى اين ستتجه بها ادا كنت ستضرب بها اخاك العربي فاها وسهلا هاك ( الكود) وادا كنت ستضرب بها اسرائيل فكفاك اسلحة دفاعية واياك والهجومية والا ستحاكم في المحكمة الدولية بالعنصرية وابادة شعب
3 - البحري الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:07
يا أخواني كونوا إيجابيين
يعني معقوله الدول العربيه تشتري اسلحه علشان تحارب؟!!!!
تشتريها أكيد حق الدفاع عن نفسها
يعني الافاعي والعقارب عندها سم
متى تستخدم هذه السموم؟
تستخدمها في اللي يتحرش فيها اكيد
يا أخوان كونوا إيجابيين من هالنواحي
في دول توصل عندها درجات الغرور وتستعرض عضلاتها فقط للسيطره على العالم
لازم يكون هناك بشر ودول تدافع عن نفسها منهم
4 - malko الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:09
ادا كان للعرب فعلا اسلحة وجيوش باسلة فليس عندهم روح الاستعمال في مواجه اكبرعدو للا مة العربية مند القدم وتحرير المكان المقدس وتطهيره من اليهود كفى من الديكتاتوربة فيما بيننا الله ايشوف من حالكم لانكم مدلولين وستبقون الى ان تقوم الساعة
5 - TANGERINO خالد الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:11
حتى ولو امتلك الجيش الجزائري الاف من الغواصات والطائرات وعشرات الالالف من الدبابات فسيبقى جيشا من ورق يمتلك اكوام من لحديد الى ان يعلوها الصدا . ودالك بسبب افتقاره الى الشيئ الاهم وهو الروح المعنوية والمضمون الايديولوجي للجيش . وهدين العنصرين غير متوفرين بسبب فساد الحكم وضعف شعبيته وتدمر افراد الجيش .لدالك وما الاخفاق في القضاء على الجماعات المسلحة التي تحتل الجبال منذ 20 سنةالا مثال .
اما الامارات العربية فعليها ان تشتري الجيش مع الاسلحة لانهالا تتوفر على جيش اصلا .
6 - yassine alomaharib الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:13
يبيعون لهم أسلحة قديمة ويقولون اشترينا أسلحة فتكات ههههههه
7 - مواطنة من الشعب الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:15
دولة الإمارات التي تخشى إيران تتسلح معتقدة أنها قادرة الحرب! 4 شيوخ الإمارة الغنية أهدوا لهيفاء وهبي مجوهرات بقيمة 2.5 مليون دولار (حسب الصحف اللبنانية)، و تقولوا يتسحلون للحرب؟ الحرب على بعضهم و ضد بعضهم و بالخصوص ضد الشعوب.. أما الحرب ضد العدو الصهيوني فسوف تقوم بها هيفاء وهبي بعد أن تنتهي من شهر العسل!!!
قال حرب قال!!!!
8 - الجنرال ياسين الثلاثاء 28 أبريل 2009 - 18:17
وا المغرب غير عطيوه التيساع
ما عندوو سلاح للحرب
و لكن احذروا منه
فهو عدو فتااك
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال