24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مصر تُصادر كتاب " طوفان الفساد وزحف بن لادن في الجزائر "

مصر تُصادر كتاب " طوفان الفساد وزحف بن لادن في الجزائر "

مصر تُصادر كتاب

ألفت كتابا تحت عنوان "طوفان الفساد وزحف بن لادن في الجزائر" أتناول فيه قضايا الفساد في الجزائر كالرشوة وتبييض وتهريب الأموال ونهب الثروات وتورّط المسؤولين وأبنائهم في ذلك وعلى رأسهم وزير الدولة بوقرة سلطاني ومن معه، ثم تناولت جرائم القاعدة والتنظيمات المسلحة وعلاقة الأجهزة الأمنية بها، وأيضا كشفت ملفات خطيرة للغاية عن السجون الجزائرية وما يحدث فيها من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان كالتعذيب والاختطاف والقتل خارج أطر القانون والإهانة والحط من الكرامة الآدمية، كما تناولت بالأسماء ملف المفقودين الجدد في عهد الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، ثم كشفت الغطاء عن بعض جرائم البوليساريو في حق اللاجئين الصحراويين بمخيمات تندوف، والكتاب به الكثير من الملفات الخطيرة للغاية وهي موثقة.

وقعت عقدا يوم الخميس 11/12/2008 مع دار أكتب للنشر والتوزيع المتواجد مقرها بالقاهرة، وتمثل الطرف الآخر في مدير الدار يحيى هاشم، وكانت نسبة مساهمتي في الطباعة هي 800 أورو، وبعدها تم تسجيل الكتاب - حسب ما أرسل لي الناشر - تحت المعلومات التالية:

(رقم الإيداع : 26518/2009I.S.B.N: 978-977-6297-66-4--)

في 02 /03/ 2009 تسلمت النسخة التجريبية "البروفة" عن طريق الإيميل لأنه لا يمكنني السفر إلى مصر لأسباب أمنية، وبقيت أتابع عبر الإيميلات تصلني من الدار فيها تفاصيل وتطورات طباعة الكتاب الذي كان من المفروض أن يصدر في نهاية فبراير 2009، وفي 15 /03/ 2009 أخبرني الناشر أن أمن الدولة أوقفوه في المطبعة وطلبوا نسخة منه لأجل مراجعته من طرف جهات عليا ( !!)، طالبا مني كتمان ما حدث حتى يتصرف بطرقه الخاصة، وبقيت أنتظر حتى اتصل بي في 23 /03/ 2009 واخبرني أن الأمر تمت تسويته مع الجهات الأمنية والطباعة جارية بصفة عادية، وأحتفظ بتسجيلات للمكالمات وكل الإيميلات التي دارت بيننا.

في 26/03/2009 قال لي بأنه أرسل نسخة خاصة عبر البريد المصري للنظر فيها وإبداء الملاحظات النهائية قبل التوزيع بعد إضافة مقدمة الكاتب الجزائري المعروف يحيى أبوزكريا التي أقصيت في الأول وكانت محل جدل بيننا، ولما تأخرت وهو الذي تعجب منه إضطر أن يرسل لي نسخة عبر الإيميل في 06/04/2009 ووافقت عليها ببعض الملاحظات الخفيفة في اليوم نفسه...

بتاريخ الثلاثاء 14 /04/ 2009 حمل لي بشرى نزول الكتاب بالمكتبات عن طريق شركة التوزيع، وتناولت الصحف والمواقع الإلكترونية الكثيرة جدا بينها المصرية خبر صدور كتابي المثير، وتوجد حتى قنوات فضائية وإذاعية تحدثت عنه، وسبق وأن تناولته الصحف الجزائرية قبل صدوره، كما أشارت دار أكتب في موقعها على الأنترنيت إلى صدور كتابي وتواجده بالمكتبات عبر مختلف محافظات مصر، وقامت بتوزيع رسائل عبر حساب الدار في الفايس بوك.

تلقيت إتصالات من صحفيين ومثقفين في مصر يخبرونني بعدم وجود الكتاب في المكتبات، ولما إتصلت بالناشر يحيى هاشم أكد لي أن التوزيع تم وسيبحث في الأمر، وبعد أيام من المفاوضات والغموض صارحني عبر الهاتف وحتى في ايميلات لا تزال معي أنه تلقى تهديدات كبيرة من طرف أمن الدولة المصرية وجهات أخرى تكتم في الكشف عن هويتها، وخوفا على نفسه لا يمكنه أن يبوح لي بشيء سوى أنه ترجاني بكل أخوة إن كنت باقي على حياته، بأن أطبع الكتاب مع دار أخرى وهو مستعد أن يرسل لي وثيقة التنازل وفسخ العقد، وسوف يحول لي المستحقات المالية التي دفعتها كما اتفقنا في العقد (800 أورو) برغم تحمله تكاليف الطباعة.

وللتنبيه أن الناشر أيضا قام بإرسال بعض النسخ الخاصة بي عبر البريد كما أعلمني بنفسه كذلك مدير التسويق والدعاية وفاء شهاب الدين، والتي لم تصل أصلا إلى يومنا هذا، ليخبرني لاحقا ان البريد المصري مخترق من طرف أمن الدولة وجرت المصادرة للمرة الأخرى كما جرى مع النسخة الأولى، وحذروه من محاولة تمكيني من أي نسخة مستقبلا.

وعن طريق مصادر أخرى من دار النشر أكدوا لي أن الكتاب طبع بالفعل، ولكن صادرته مصالح أمن الدولة من مخازن الموزع، وحذرت الناشر من إعادة طباعته، بل وصل الأمر أن هددوه بغلق الدار إن إتخذ موقفا ضدهم بتسريب ما حدث لوسائل الإعلام أو كشف لي ما جرى، وهو ما صرح لي به يحيى هاشم بنفسه، ومصدر آخر خاص أيضا كشف لي أن رجال أعمال بارزين ونواب في البرلمان تربطهم علاقات بالسفارة الجزائرية في القاهرة، لهم دور بارز في هذه المصادرة، جاء ذلك بتحريض من الوزير وزعيم حركة مجتمع السلم "حمس" بوقرة سلطاني، هذا حتى لا يجعل الكتاب يصل للقراء وفيه فصل كامل عن فضائحه من فساد وإرهاب وتعذيب وتصفيات جسدية إجرامية لخصوم وشهود على ملفات مالية خطيرة تتعلق به، وخاصة في هذه المرحلة التي تعيش فيه حركته إنقساما ونزيفا نحو حركة جديدة موازية إسمها "الدعوة والتغيير"، وطبعا علم بأمر الكتاب لما نشرت صحيفة النهار الجديد الجزائرية في عددها الصادر بتاريخ 18/02/2009 أنني قمت بفضح الوزير سلطاني بوقرة، وهو الذي نشر أيضا في صحيفة الخبر الواسعة الإنتشار بتاريخ 17/02/2009...

طبعا جاءت هذه الإجراءات من السلطات الجزائرية التي أرادت أن لا يفضح أمرها قبل الإنتخابات الرئاسية التي جرت في 09/04/ 2009 حيث حاولت بكل الطرق تعطيل نشر الكتاب الذي كان من المفروض أن ينزل للمكتبات في 25/02/ 2009 كما كان متفق بيني والناشر، ولما طبع بعد الإنتخابات تمت مصادرته حتى لا تنشر الفضائح التي لاحقت المسؤولين في قضايا الفساد والإرهاب وجرائم بشعة ضد الإنسانية، وكذلك يعري خفايا العسكر مع منظمة البوليساريو...

أما النظام المصري فوجد ضالته للإنتقام مني بسبب ما صرحت به لقناة الجزيرة القطرية في 03/03/2009 عبر برنامج "الاتجاه المعاكس" الشهير، وتحدثت عن واقع الشعب المصري بصفة خاصة وحقيقة التخلف العربي بصفة عامة، وتصريحاتي وزعت عبر اليوتيب وترجمت إلى أكثر من 10 لغات عالمية، وهو الذي أثار سخط جهات عديدة.

فمنع كتابي من التوزيع وبعد طباعته وتهديد ناشره يعد إنتهاكا صارخا لحرية التعبير والإعلام من طرف النظام المصري، وأما من الجانب الجزائري الذي تورط في الفساد وتبييض الأموال وإختراق ما يسمى "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" وإستعماله في ما يخدم أجندة ماكرة وقذرة، فهو يريد منع كل صوت حر يأبى الظلم ويناضل من أجل العدالة الإنسانية ويعري الزيف والبهتان والتزوير...

ولهذا أطالب كل المنظمات الدولية المهتمة بشؤون مكافحة الرشوة والفساد لأن الكتاب يكشف الكثير من الحقائق عن طوفان هذه الظاهرة، وكذلك منظمات حقوق الإنسان لأن الكتاب بحث وعرّى ما يحدث في سجون الجزائر من إنتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، وكل المنظمات التي تناضل من أجل حرية التعبير والصحافة، كما أناشد كل وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة ومواقع الأنترنيت، وكل الكتاب والباحثين والصحفيين والحقوقيين والمناضلين الشرفاء، أطالب هؤلاء جميعا وبلا إستثناء الوقوف معنا في هذه المحنة التي إقترفتها الأجهزة الأمنية المصرية بالتحالف مع المخابرات الجزائرية، ومطالبتها رسميا برفع الحجز عن كتابنا وإرجاعه إلى ناشره، كما أحمل المسؤولية للنظام المصري في حال تعرض الناشر يحيى هاشم ودار أكتب لأي مكروه مهما كان نوعه.

وفي الأخير أعتذر لكل القراء من شتى أنحاء العالم خاصة الذين راسلوني كثيرا وأرادوا الحصول على الكتاب، فالأمر خارج عن نطاقي، وسأعمل كل ما في وسعي من أجل طباعته في بلاد أخرى إن تعذر إسترجاعه، وفي الوقت نفسه لن اصمت أبدا ولي في جعبتي الكثير مما سيغرق المكتبات بالمجلدات.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - ام نوح الجمعة 01 ماي 2009 - 09:46
الم تجد اي تطبع الكتاب إلا في ام الدنيا يأخي في مصر يحارب كل من هو عربي مقاوم مجاهد وكل كاتب وصحفي حر او شيخ ودعية اسلامي تريد مثلا خد حمدي قنديل الشيخ وجدي غنيم ...وغيرهم كثير والحملة الآن على حزب الله وحصار غزة وسب قطر واتهام سوريا يعني يا اخي لو ذهبت عند الأعداء لنشروا الكتاب لأنهم يعترفون بحرية التعبير اما في ام الدنيا فلاحرية تعبير ولا يحزنون لذا ابحت عن مطبعة جديدة ربما تجدها في قطر
2 - جمال الدين الجمعة 01 ماي 2009 - 09:48
قرأت الكثير عن هذا الكتاب في الصحف ومواقع الانترنيت وكنت على يقين ان النظام الجزائري لن يصمت عنه وهو ما حدث
انا بنفسي اتصلت باصدقاء في مصر واخبروني ان الكتاب صودر من طرف امن الدولة
لك الله يا استاذنا انور مالك
وتحداهم وانشره مهما فعلوا
3 - بوشويكة الجمعة 01 ماي 2009 - 09:50
ياك عندك نسخة دير ليه فوطوكوبي وارسله لنا نوزعوه لك على الغلابة.
حتى عنوان الكتاب وتصميم غلافه فيه خبت ماعلاقة المقاوم بن لادن بالفساد في الجزائر ؟. أم تريد استغلال صورته لرفع المبيعات؟.
طارت الهمزة من يدك ارسله الى أفغانستان لطبعة واتركنا وشأننا لكم مشاكلكم ولنا مشلكلنا.
4 - مغربي الجمعة 01 ماي 2009 - 09:52
الى kabyil
يقول المثل عن الجزائريين:" عشرة بعقل واحد" ومعناه انهم بلداء ولا يفهمون الا بعد اجتماع النصاب القانوني اي 10 اشخاص وذلك حتى يكتمل عقلهم(..)ولذلك فالمغرب يفكر جليا في تقسيم الجزائر الى 10 دويلات حتى يتم التفاهم معهم!!
واقول ل kabyil اتعرف من يحكمكم ايها الاحمق؟انهم المغاربة ابناء وجدة 75% من حكامكم مغاربة "فكل كبيرة وصغيرة عندكم الا ولديها عندنا رقيب عتيد"
5 - abdelkarim boucheikhi naji الجمعة 01 ماي 2009 - 09:54
كان على الاستاد انور مالك ان يطبع كتابه في احدى دور النشر الباريسية او الاوروبية ربما سيكون تاثير النظام الجزائري و مخابراته و رشاويه اقل تاثيرا على دور النشر بها لكن في القاهرة او في بلد عربي اخر ستصبح الرشاوي الجزائرية لهده المطابع دات تاثير و اعتقد ان دار النشر قدحصلت على قيمة ما كانت ستجنيه من توزيعها لهدا الكتاب اضعافا مضاعفة مقابل عدم توزيعه للقراء و هنا النقطة التى لم ياخدها في الحسبان الاستاد انور مالك فالنظام الجزائري يخشى من هده الحقائق التى تفضح عورته خصوصا و انه وضع اصبعه على الوتر الحساس للنظام وهو خفايا العسكر مع البوليزاريو بالدرجة الاولى والفساد وما الى غير دالك بالدرجة الثانية لدلك اطلب من الاستاد انور مالك ان يرفع دعوى قضائية ضد دار النشر المصرية التى خضعت لارادة النظام الجزائري مقابل الرشاوي
6 - MAROC الجمعة 01 ماي 2009 - 09:56
أتعرف لماذا نحقد على عليكم ?? انا سأقول لك : 1- لان الجزائر تريدنا دولة ضعيفة لتسيطر هي على المنطقة -2 لانكم طردتم اخواننا يوم عيد الاضحى سنة 75 .. 3 - لان بلدك يريد تقسيم بلدي الى شطرين من اجل اطماعه في المنطقة ، أترضى أن تقسم بلدك ???أليس هذا كافيا ??
7 - محمد الجمعة 01 ماي 2009 - 09:58
تعجبت وانا اقرأ لتعاليق فهذا يسخر من ان انور مال ترجمت تصريحاته للجزيرة الى 10 لغات وهي الحقيقة ومن يريد ان يضع اسمه بالانجليزية او اي لغة اخرى وسيجد العجب وأكثر مما قاله اخر يتهمه انه يريد التسيوق لكتاه بصورة بن لادن بالرغم من انه لا علاقة له بالكتاب وكانه لم يقرأ العنوان
ومخابرات الجزائر سعداء لانهم تمكنوا من مصادرة هذه الفائح واطالب انور مال بنشر كتابه وفي اقرب وقت ويكتب اكثر فوالله قد اوجعتهم
8 - مغربي الجمعة 01 ماي 2009 - 10:00
ارى ان لك خصوما كثر في بلادك الجزائر..ولهذا نرحب بك في وطنك الثاني المغرب الاقصى من طنجة الى نهر السينغال ومن اكادير الى عين صالح..والاخوة الجزائريين لن يجدوا شيئا يستطيعون ان يغيروا به التاريخ !"
9 - TANGERINO خالد الجمعة 01 ماي 2009 - 10:02
اضحكني ذالك الجزائري الذي قال... نحن احرار ونرمي انفسنا في البحر ههههههه!! هذه هي الحرية لي عندكم مبروك عليك ههههههه الا تخجل من نفسك هل تحسبنا نعيش في جزيرة الواقواق ولا نعرف عنكم شيئا عن اي حرية تتحدث يا مجنون وانت تعيش تحت حالة الطاورء منذ 16 سنة وفاقدا لحقوقك المدنية والدستورية ؟؟؟ عن اي حرية تتحدث عنها يا جزايري ؟؟؟فحالة الطوارئ التي تعيشونها تمنح السلطة التنفيذية سلطات واسعة لوضع القيود على حرية الأفراد وحقوقهم الدستورية منها سلطة وضع القيود على حرية الأشخاص في الاجتماع والانتقال والإقامة والقبض على المشتبه فيهم واعتقالهم وتفتيش الأشخاص والأماكن دون التقييد بأحكام قانون الإجراءات الجنائية فعن اي حرية تتحدث عنها!!!!؟؟؟باختصار شديد لا تتكلم عن الحرية في ظل دكتاتورية العسكر وقانون الطوارئ التي تعيشونها يا عبيد العسكر ويوم تحرر نفسك من حكم جنرالات الفساد ومن حالة الطوارئ وقتداك يمكن اعتبارك حرا!!
10 - الريفي المغربي الجمعة 01 ماي 2009 - 10:04
الى kabyil
لا عليك يا قبايلي سوف نحرر القبائل ان شاء الله وسوف نحرركم من الجنرالات عاجلا ام آجلا... وستكون اول سفارة لجمهورية القبائل الامازيغية في المغرب ان شاء الله ..كون هاني يا سي قبايلي ...و انا شخصيا لا الوم اخوانك الجزائريين عندما يفجرون أنفسهم...هل تعلم لماذا؟؟؟ لان اخوانك الجزائرين وانت من بينهم ....فقدوا اعصابهم مند زمان نتيجة تاريخ طويل من الاستعمار من طرف كل امم الارض و هذا صراحة يحز في انفسنا نحن المغاربة ..حتى الاتراك استعمروكم ...و ما خلفوه من تدمير للشخصية الجزائرية اكملوا عليه الفرنسيين..لكن الخطأ كل الخطا ارتكه المغرب حين فرط في دلك الربوع من المغرب الكبير ...ولكن سنحرركم ان شاء الله يا قبالي عاجلا ام آجلا احفاد الخطابي لن ينسوكم لقد حررناكم من الفرنسين وسنحرركم من الجنرالات ..اخوك الريفي حفيد عبد الكريم الخطابي .
11 - kabyil الجمعة 01 ماي 2009 - 10:06
مغربي...... ما بك ماذا جري لعقلك نحن في الجزائر نفكر جديا بضم وجدة لسيادة الجزائر و كل المغرب انشاء الله و انت لزلت تعيش في الوهم استقيظ جمهورية الصحراء استقلالها باذن الله علي الابوب و هذا الامر لا غبار عليه يا مغاربة استقيظ لا تبقي نيام اعلنها تمرد و عصيان مدني علي الطاغية السادس فهو ليس ملك بل مهلك يكفكم ذل و هون و لا تصدق وسائل اعلامكم عم تقول عن الجزائر فالجزائرين يحبونكم و يرونكم اخوة جنرلات الجزائر اعلنها حرب علي المخزان و ليس الشعب المغربي
12 - الوجدي الجمعة 01 ماي 2009 - 10:08
ماذا جرى لعقلك يا ابن دغول؟؟؟ هل انت في كامل قواك العقلية؟؟ام ان الحبوب الهلوسة اثر عليك؟؟؟ كيف تسضمون وجدة وانتم لم تستطيعو القذاء على 30 ارهابي منذ 20 سنة وهم يحتلون جبالكم؟؟؟ كيف ستضمون وجدة ولقد سبق لكم ا×دتم الصفعة على المؤخرة قبل الوجه في 63 عندما دخل الجيش المغربي الى عاصمتكم وشرب فيها الشاي؟؟؟؟ كيف ؟؟؟ اما عن الصحراء المغربية هههههه هاهي امامكم اقتربو منها لو كنتم رجال حرروها يا ولاد دغول .
صراحة اشفق على غبائكم الذي ليس له حدود هههههه لماذا لا تعلو انتم التمرد على الجنرالات التي تستحمكم التي تستنزف خيراتكم وتصرفها على البولساريو وتترككم عرضت لجوع والاكل من القمامة؟؟؟؟ رووووووح يا ولد دغول انبح فشروق وكفى من التبهليل .
في الاخير لا تنسى ان وجدة هي من حررتكم من الاستعباد الفرنسي يا صعلوك .....ولا تنسى ان الجزائر كانت مغربية قبل دخول الاستعمار العثماني والفرنسي يا....
13 - ح_س الجمعة 01 ماي 2009 - 10:10
ارسلت لكم البارحة تعليقا حول
الموضوع،وحتى اللحظة لا زال لم
ينشر. في حين تم نشر العديد من
المداخلات المعادية للكاتب وللمغرب ، كما أشير هنا مرة
اخرى الى رغبتي في معرفة سبب
حدفكم للعناوين التي اختارها
لخربشاتي ؟ وشكرا
14 - عاشقة زوجها وابنتها الجمعة 01 ماي 2009 - 10:12
لا ندري من نصدق أنصدق صاحب المقال والكتاب بنفس الوقت أم نصدق دار اكتب المصرية التي أٌقرت بنشر الكتاب بالتاسع من الشهر الفارط
على العموم نتمنى أن يتم نشر الكتاب بكل البلدان العربية وليس مصر كلها يكفينا فخرا أنه سيفضح الرعاع المسمون البوليساريو ويكشف خفايا اعمال المخرب بوطنبوقة ولو فعلا مصر تعمدت عدم النشر كما دكرت بالمقال فربما دلك راجع لعلاقات دبلوماسية بين الدول خاصة أن الشقيقة المكبرى معروفة بالحياد بهكدا مواضيع
15 - محمد الجمعة 01 ماي 2009 - 10:14
لن يفلح الظالم حيث أتى.فهذا كتاب صدر بامر و توجيه من الأسياد و حتى من الكذب و الإفتراءات التي سيحتويها مختارة من قبلهم لشيء في نفسهم.أما خادمهم الماجور الذي قبل أن يكون الكتاب بإسمه كما فعلها غيره من قبل فنراه يتشدق و يقول بان في جعبته الكثير .يسمي الإفتراء و البهتان أخبار و الوشاية بالناس الذين إئتمنهو كصديق أو جار أو زميل أو ... و تعريضهم لخطر المجرمين و الإرهابين عمل بطولي و حقيقة و يسرد القصص الخيالية و ينسبها لبعض من الناس إن كانوا مدنيين او عسكريين لناس و الله يعلم بانه كاذب و مفتري و يشهد الله على ذلك و منهم من لم يسمعوا حتى بما نسب لهم و إن فرضنا أنها قد حدثت حقا فلم يكن لهم يد في القضيةلا من قريب ولا من بعيد وهذا الكاذب ينسبها لهم.سينجلي الحق و ستفضح أيها الدجال لأن حبل الكذب و الإفترااء قصير و لن ينفعك الشهرة التي تبحث عنها من يوم أن كنت تغازل و تقترب من يسمون بالكبار بشتى الوسائل من إقترابك باهلهم و اقاربهم و لما كنت تبزنس و تغش الناس. و لما لم تحقق ما تصبو له في الجزائر فما بقى لك إلا برنوس العمالة و الإرتماء في أحضان الأعداء من وراء البحر لتحقيق بعض ما تحلم به من الشهرة و الزيف و الفخفخة الفارغة ولو كان ذلك على حساب وطنك و شعب بلدك و بهتان الناس و الوشاية بالأصدقاء وهذا إن دل على شيء يدل على الحقد و الضغينة و الغيرة التي تسكن أعماقك على الذين تعرفهم من قريب أومن بعيد المهم ذكر الأسماء و الكذب ثم الكذب ثم الإفتراء) . من الذين تذكرفي اسمائهم على المواقع و تشهر بهم على أساس أنهم مجرمون ويريدون التوبة و منهم من هو يقتل بدم بارد و الاخر ينتقم من فلان او علان حتى تعطي لإفتراءاتك الطابع المأسوي و الذي يتناسب مع الأحداث التي مرت بها البلاد حتى تصدق من قبل البلهاء و الغافلين و الذين لا يقيمون للوطن ولا للشعب اي إحترام .
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال