24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | القرضاوي: موقفي ثابت بعدم زيارة القدس

القرضاوي: موقفي ثابت بعدم زيارة القدس

القرضاوي: موقفي ثابت بعدم زيارة القدس

قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يوسف القرضاوي، إنني ما زالت على موقفي "من عدم جواز زيارة القدس في ظل الاحتلال الصهيوني".

جاء هذا التأكيد خلال استقباله يوم السبت المنصرم بمكتبه في العاصمة القطرية الدوحة، عكرمة صبري مفتي فلسطين السابق، والوفد المرافق له، ومعهم سفير فلسطين بالدوحة منيرغنام، ومساعد وزير الخارجية القطري محمد الرميح، حسبما أشار موقعه الرسمي على الانترنت اليوم الأحد.

وتطرق الحديث، وفقا لموقع القرضاوي، إلى "معاناة الفلسطينيين في مدينة القدس في ظل الاحتلال الإسرائيلي، والتضييق عليهم، وحرمانهم من أبسط حقوقهم، وسبل دعم صمود المقدسيين، في مواجهة الغطرسة والصلف الصهيوني".

وذكر الموقع أن الوفد الفلسطيني، تحدث مع رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، حول "فتوى تحريم زيارة القدس في ظل الاحتلال الصهيوني، وهي الفتوى التي يشارك فضيلته (القرضاوي) فيها كثير من علماء المسلمين في الداخل الفلسطيني، وغيرهم من علماء الأمة".

وتساءلوا حول إمكانية مراجعة هذه الفتوى، في ظل الحاجة الاقتصادية لسكان القدس، ومدى تأثير ذلك على صمود الفلسطينيين، وفقا للموقع، لكن القرضاوي قال "إنني ما زالت على موقفي من عدم جواز زيارة القدس في ظل الاحتلال الصهيوني؛ لأن عائد هذه الزيارات المقترحة سيصب معظمها في الخزينة الإسرائيلية، لا الفلسطينية".

وأضاف القرضاوي: "هذه القضايا يختلف الناس فيها، فمنهم الموافقون، ومنهم الرافضون، وأنا منهم".

وكان القرضاوي، قد أصدر فتوى مشابهة منذ عدة سنوات، حرّم بموجبها زيارة مدينة القدس، على العرب والمسلمين-باستثناء الفلسطينيين-.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - ABDELLATIF الاثنين 03 فبراير 2014 - 07:25
Pourquoi ne demande-t-il pas d'aller faire le jihad en palestine comme il l'a demandé pour la libye et la syrie pourtant la palestine est sous occupation deuis presque un siecle
2 - متتبع الاثنين 03 فبراير 2014 - 07:25
سؤال للسيد القرضاوي هل الاحتكار جائز شرعا؟ تم لماذا تحتكر قناة الجزيرة بفرعها be in sport مختلف التظاهرات الرياضية حارمة المواطن البسيط من مشاهدة مختلف التظاهرات الرياضية سعيا منها الى الربح بدون وجه حق . ثم لماذا تحتكر هذه التظاهرات بالنسبة لشمال افريقيا التي يشكل الامازيغ نصف سكانها باعتبارها قناة عربية تبث باللغة العربية فقط !!!!!؟؟؟؟؟؟؟
3 - طالب علم الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:12
المتداول في كتب الفقهاء والاصوليين أن الفتوى ليست ملزمة لأحد،إنماهي اخبار بالحكم في القضية ليس إلا،ويبقى الحكم الأصلي ــ الذي هوالجوازــ باقيا لكل من اراد زيارت القدس الشريف إذاكانت عنده امكانيات لذلك ،لاحرم الله المسلمين جميعهم من ذلك ءامين ءامين
4 - جار شرقي الاثنين 03 فبراير 2014 - 08:59
و لما تزور القدس . عملية التفجير من الداخل تؤدى ب "احترافية" عالية . اسرائيل بحاجة الى "عرب مسلمين" يمثلونها في الداخل العربي الاسلامي و ليست في حاجة لمن يزورها . مادا ستضيف زيارتك لاسرائيل من "اعتراف" و هي المعترف بها من قبل كل دول العالم - 20 دولة عربية بمعنى حوالي 172 دولة . ان كانت اسرائيل بحاجة لتدمير جيوش دول الطوق فداعش و النصرة و باقي الجماعات "الاسلامية" تؤدي دورها باحترافية عالية في سوريا و حماس و باقي المجموعات الارهابية تؤدي دورها كاملا مع الجيش المصري في سيناء .
5 - تيعزى الاثنين 03 فبراير 2014 - 09:08
صدق من قال : الاديان لا تنتصر إلا في المعارك التي تتجنبها، فهي لا تحارب بالعقل اي لا تدخل مع العقل في مُعارَكة حرة و لهذا ضلت منتصرة. الدكتور الفاضل القرضاوي و امثاله لا يحسن الا التكفير و تحريض الشباب ببوقه و بيديه المرتعشتين و يحضهم على الذهاب للجهاد و القتال ضد اخوانهم، في حين يستثني ابناءه ويبعثهم للدراسة في بلدان اهل الكتاب و المشركين كما يحلو له ان يسميهم، و هو داهية لا و لن يغامر بحياته ويضع رجليه في بُؤر التوتر، حتى مصر بلده غادرها بسبب الحراك، هو الآن في قطر و يسب جارتها الإمارات، كلما في الامر قضية مصالح و متاجرة بالدين، لا معتقد و لا هم يحزنون، انكشفت اللعبة.
6 - عبد الله مستبشر الاثنين 03 فبراير 2014 - 11:14
الشيخ الفاضل يوسف القرضاوي تحدث عن الموضوع بوضوح وشفافية كبيرين . وذكر أن المسألة فيها خلاف بين علماء الأمة منهم من أجاز الزيارة ومنهم من رفضها وقال أنه مع الذين أفتو بعدم الجواز في الوقت الراهن مستدلا بأن الجزء الأكبر من عائدات الزيارات تصب في الخزائن الإسرائلية . هذا لمن تهمه القضية باعتبارها قضية دينية . أما الذين ينتقدون الشيخ وينتصرون لقضيتهم العرقية ويتهمونه بالإحتكار . أقول لهم دعوا التعصب والتهجم ودعوا الكلام في الشيخ إلى أن تدركوا حقيقتة وتعرفوه حق المعرفة وإلى أن تعلنو مقاطعتكم للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال