24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السيسي يعلن اعتزامه الترشح لرئاسة مصر عبر صحيفة كويتية

السيسي يعلن اعتزامه الترشح لرئاسة مصر عبر صحيفة كويتية

السيسي يعلن اعتزامه الترشح لرئاسة مصر عبر صحيفة كويتية

قال وزير الدفاع المصري المشير عبد الفتاح السيسي إنه حسم أمره وقرر تلبية طلب شعب مصر بشأن الترشح لمنصب رئاسة البلاد، بحسب ما جاء في حوار أجراه مع أحمد جار الله، رئيس تحرير صحيفة "السياسية" الكويتية، ونشرته الصحيفة في عدد اليوم الخميس.

وفي رده على سؤال بشأن ترشحه للرئاسة، أضاف السيسي: "لقد حسم الأمر وليس أمامي إلا تلبية طلب شعب مصر، وهو أمر سمعه القاصي والداني، ولن أرفض طلبه، سأتقدم لهذا الشعب بتجديد الثقة عبر التصويت الحر".

ويعد هذا أول تصريح منسوب للسيسي يتحدث فيه بوضوح عن اعتزامه الترشح في انتخابات الرئاسة المقبلة.

ولم يصدر حتى فجر الخميس أي بيان عن الجيش يؤكد أو ينفي صحة ما نشرته صحيفة "السياسة" الكويتية منسوبا لوزير الدفاع المصري، لكن المجلس الأعلى للقوات المسلحة (أعلى هيئة تنفيذية للجيش المصري)، قال، في بيان سابق، إنه يحق للسيسي أن "يتصرف وفق ضميره الوطنى ويتحمل مسؤولية الواجب الذى نودى إليه وخاصة وأن الحكم فيه هو صوت جماهير الشعب فى صناديق الاقتراع، وأن المجلس فى كل الأحوال يعتبر أن الإرادة العليا لجماهير الشعب هى الأمر المطاع والواجب النفاذ فى كل الظروف".

وحول استعداده لهذا المنصب خاصة أنه يأتي في ظل تطلعات كبيرة للشعب المصري، قال السيسي في حواره مع أحمد جار الله: "لقد توكلت على الله، ولن أرفض رغبة أبناء بلدي، ولكنني سأطلب منهم العون، فمصر دولة متوعكة وتوعكها مزمن، وقد ازداد في السنوات الأخيرة، والشعب يدرك أن الأمانة ثقيلة، وهي تتطلب تعاون الجميع في حملها، ولذلك علينا أن نتشارك في هذا الحمل، ونعمل من أجل شفاء بلدنا من هذه الوعكة".

واستطرد موضحا: "عندما أقول كلنا, أقصد القيادة والشعب, علينا حرث الأرض سوية وزرعها ببذور صالحة حتى تشفى أم الدنيا المحروسة التي عكر صفوها حكام حلموا بجعل حكمها انتفاعا وتمصلحا أنانيا وليس عملا وطنيا, إنها تحتاج للتخلص من إرث الماضي كله ومعالجة ما خلفه ذاك الإرث, بالإضافة إلى معالجة ما تسببت به المرحلة السابقة وأدى إلى تعثر مسيرتها. مصر الآن ستعيش مرحلة جيدة من السلوك المجتمعي والاقتصادي والكرامة الوطنية الصادقة".

وقال إنه يحمل هم الثقة التي أولاها إياه الشعب المصري، قائلا: "كلي أمل أن يكون الانجاز على قدر الحلم"، مضيفا "لا أخفيك أن رغبات الناس وآمالهم باتت كبيرة جدا بعد الوعكة الاخيرة, وهي أحلام لا حدود لها, هذا أمر طبيعي, ولذا علينا أن نحققها جميعها, ونعمل كلنا بصدق, على تحقيقها سريعا, من الكبير إلى الصغير كل من موقعه".

واعتبر أن "مصر بحاجة إلى من يسخر لها وقته كله, كما أنها بحاجة إلى جهود مشتركة ووعود صادقة, فنحن جميعنا, أي أنا ومن وثقوا بي, عانينا ممن عبثوا بمصر, ورأينا كيف حكموها ليستغلوا مقدراتها لأنفسهم, بل وعبثوا بأحلام شعبها وطموح شبابها".

وبشأن ما سيقوله للشعب المصري عند أدائه قسم اليمين الدستورية كرئيس للجموهرية حال فوزه بالمنصب، قال السيسي: "سنصدق الناس القول, لن نتلاعب بأحلامهم, أو نقول لهم أن لدينا عصا سحرية, سأقول لهم: تعالوا إليَّ نشبك أيدينا بأيدي بعضنا بعضا, ونعمل سوية لبناء مصر بلد التسعين مليون نسمة"، لافتا إلى أن مصر تمتلك "امكانيات ضخمة لا تحتاج إلا إلى تسويق جيد, وبناء ثقة, ووضع خريطة طريق واضحة للاستفادة منها, زراعيا وسياحيا وصناعيا وتجاريا".

وأضاف: "علينا تهيئة بيئة جاذبة للاستثمار الوطني والأجنبي, سواء أكان عربيا أو أجنبيا"، معتبرا أن الوضع الأمني في مصر حاليا "أفضل مما كان عليه سابقا".

وقال: "أقولها لك بكل صراحة, لن تعكر صفو حياتنا قنبلة هنا وأخرى هناك, أو تظاهرة أو اعتصام... قريبا, وقريبا جدا سنتوجه إلى العمل على تحقيق ما طالب به شعبنا, وسنضع خريطة طريق تنموية, ونعمل على ايجاد بيئة استثمار حسنة وجاذبة, وكل هذا سيكون من خلال قوانين متطورة جاذبة للاستثمار المصري والعربي والأجنبي, وسنعدل أيضا ما لدينا من قوانين ليتناسب مع ذلك".

وتصاعدت شعبية السيسي في الشارع المصري إثر إعلانه في الثالث من شهر يوليو الماضي عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بعد مظاهرات احتجاج حاشدة على سياساته، وطالب سياسيون وحركات وأحزاب سياسية، وزير الدفاع المصري، بخوض انتخابات الرئاسة المقبلة.

ولكي يتمكن من المضي قدما في خطوة الترشح للرئاسة يتعين على السيسي الاستقالة من منصب وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

وبشأن سياساته على المستوى العربي حال فوزه بمنصب الرئاسة، قال وزير الدفاع المصري في حواره مع صحيفة "السياسية" الكويتية إنه سيدعو إلى قيام اتحاد عربي "يقوم على تعاون مشترك بين الدول التي تعاني من الإرهاب, كي تكون الحرب عليه مشتركة", معربا عن اعتقاده بأن "دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية, ودول أخرى سترحب بهذا الاتحاد الذي ستكون غايته, كما قلت, القضاء على هذا الإرهاب الأسود".

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان منزعجا من موقف بعض الدول الكبرى إزاء ما يجري في مصر، قال: "نحن نثق بأنفسنا قبل أن نثق بغيرنا, وهذه الدول لها مصالحها في العديد من مناطق العالم, وطالما أن تلك المصالح لا تصطدم مع مصلحتنا الوطنية في العالم والإقليم, ولا تصطدم مع أمننا ومصالحنا الداخلية فهي لا تعنينا في شيء, نحن حاليا في مسار آخر, هو مسار إعادة بناء بلدنا وإيقاظه من كبوته والمحافظة على عزته والله هو الموفق".

وأثار قرار إعلان السيسي ترشحه لانتخابات الرئاسة المقبلة عبر صحيفة غير مصرية انتقادات من بعض الإعلاميين في مصر.

واعتبر عمرو أديب، في برنامج "القاهرة اليوم" الذي يذاع على قناة "اليوم" الخاصة، إن قرار السيسي الترشح للرئاسة عبر وسيلة إعلام غير مصرية "كان اختيارا خاطئا".

وفي السياق ذاته، قال الإعلامي خيري رمضان إن كان مع الكثيرين ينتظرون إعلان السيسي نبأ ترشحه للرئاسة، لكنه كان لا يتمنى أن يقرأ الخبر على صحيفة أو تليفزيون غير مصري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - وزير الهجوم الخميس 06 فبراير 2014 - 04:25
وزير الدفاع عن مصالح الغرب وبخلاء الخليج والهجوم على مصالح الشعب المصري الذي لازالت تنخره الأمية وعقلية القطيع إلا من رحم ربك
2 - صاغرو الخميس 06 فبراير 2014 - 04:55
سنرى مجددا تعليقات من مغاربة وكأن مصر جزء من المغرب أو أن المغرب جزء من مصر.
مصر هي مصر والمغرب هو المغرب.
وللذين يتشدقون بالديموقراطية وصناديق الإقتراع أقول لهم لماذا لا تتحدثون عن الأنظمة الشمولية في الخليج، وعدم إجراء حماس لأي انتخابات في القطاع.
وكم أصاب بالغثيان عندما يتحدث صحفيوا الجزيرة عن شرعية صناديق الإقتراع في حين أنه لا توجد تعددية سياسية في قطر فبالأحرى انتخابات رئاسية أو برلمانية.
في الحقيقة صورة ومنطق قناة الجزيرة كافيين لفهم كيف يفكر البعض عندنا، تماما كالفرق بين فضحية الشوكلاطة وفضيحة التدخل للتوظيف
أما بالنسبة لمصر فأقول للفريق السيسي
عزمت فتوكل على الله إن الله يحب المتوكلين المهم الله يسخر للجميع.
3 - dr.kiko الخميس 06 فبراير 2014 - 05:17
la mentalité arabe souffre d'un dérèglement risible,les égyptiens ont liquidé leur ancien président en espérant éradiquer le caporalisme de leur paysage politique mais ils sont retrouvés devant une situation renversante:un pouvoir militaire invétéré dans tous les recoins de la société et un peuple divisé entre celui qui est avec et celui qui est contre.

en fait,l'idiotie politique des arabes en général est la cause de tous les problèmes que connaît la région arabe.
4 - أبو أنس الخميس 06 فبراير 2014 - 06:48
الٱن تأكد أنه إنقلاب ولكنه سيكوى بنفس الأسلوب وسينقلب عليه الشعب ويحاكموه وينهي حياته إما مشنوقا أو مسحولا مذلولا كالقذافي وسترون هذا بعد حين بإذن الله.
5 - hossa الخميس 06 فبراير 2014 - 08:52
المتتبع لما یحدث فی مصر سیصطدم بالکثیر من المفارقات وهاهو التاریخ یصنع نفسه [ فرعون لم یمت لقد تم تحنیطه من أجل هده اللحظةالتاریخیة]
6 - abdosoft الخميس 06 فبراير 2014 - 09:07
دكتاتور مصرالجديدو الأكثر طغياناراهنت على أنه سيكون الرئيس القادم مند اندلاع الإحتجاجات ،حيث جمع تأييد المعارضين بكافة أطيافهم ،سيحكم مصر و سيأتي عليه الدور يوما ما
7 - said الخميس 06 فبراير 2014 - 09:37
إخراج مصري رديء و بدون توابل التشويق والإثارة. مرحبا بعودة العسكر عبر بوابة صناديق الإقتراع. الشعوب ضاقتدرعا من الاستبداد العسكري والديني. لاحول ولاقوة الا بالله. لم تقرأ الاحداث كما يجب. العقل العربي في أزمة حقيقية فكرنا الحدي ( ابيض أو اسود) هو عنوان امراضنا المزمنة ثقافيا وإجتماعيا.
8 - حسن اغادير الخميس 06 فبراير 2014 - 09:49
شعب مصر يستحق أكثر من هذه المهزلة . بعد أن ارتفع مستوى النقاش والمتطلبات ألى ''المحكمة الدستورية و صلاحيات الرئيس والبرامج الحزبية والخطط الاقتصادية ...'' أتى الانقلاب ثم حديث عن الاحلام ثم حكم مصر بتفويض من الشعب و بمجموعة من الخطب الانشائية لا تقنع طفلا صغيرا. وا أسفاه على مصر من ثلاثين عاما أخرى من التخلف
9 - مغربي الخميس 06 فبراير 2014 - 09:57
الدكتاتورية تولد من رحم الثورة .والتاريخ يعيد نفسه.وكان الله في عون إخواننا المصريين
10 - أبو طه الخميس 06 فبراير 2014 - 09:59
الإستبداد لا عهد له و لا وفاء، كم أمطرنا السيسي و جيشه بأنهم أناس ظريفون لا يريدون الحكم و يريدون فقط مصلحة مصر العظيمة، و ها هو المستور قد انكشف وسقطت ورقة التوت عن الجميع، وطلب الحكم أصبح مطلبا علنيا و عزيزا عند السيسي ليحمي مصرإإإإ؟؟؟؟
يبدو أن جرثومة القديمة السوفياتية ما زالت حية في أجسام مصر و الجزائر و سوريا و ما زال الجيش هو الدولة و الدولة هي الجيش والشعب المصري لن ينال حريته إن لم يحسم هذا الصراع لصالح الشعب. و العالم "الحر" لم يعد يرى إلا نفسه الأحق بالحرية و الديمقراطية و ها نحن نرى مع مرور الأيام كيف تتحول دول الغرب إلى أعداء للديمقراطية في العالم الإسلامي و أصبح تشدقهم بها في المحافل الدولية منافقا وممجوجا ، سبحان الله مبدل الأحوال من حال إلى حال و يفعل الله في كونه ما يشاء و هو العليم الحكيم و العاقبة للمتقين.
11 - بشاااااااااخ الخميس 06 فبراير 2014 - 10:06
وتوما على من ضاحكين. وراه من النهار الاول هو جاي طامع فكرسي الحكم. قالك شنو مشنو : (عبد الفتاح السيسي حسم أمره وقرر تلبية طلب شعب مصر بشأن الترشح لمنصب رئاسة البلاد).. بشاااااااااااااااااااااااااااخ
12 - اريفي بلجيكا الخميس 06 فبراير 2014 - 10:10
فرعون جديد يحل بالامة الاسلامية ،وسيكون نموذج للفراعنة الصغار في البلاد الاسلامية ،وهنيءا ،للازهر وعلماءها الذين باركوا رجسه ،سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون ،السيسي الكنز الثمين لكيان يهود ،
13 - rachid الخميس 06 فبراير 2014 - 10:41
لايهمنا لا السيسي ولا مرسي لاننا لسنا من اهل مصر لكن ما يهمنا كمسلمين وعرب هو ان ياتي السيسي بالسلام والامن والطمأنينة المنشودة وان يعم الخير كل ارجاء مصر بادن الله تعالى
14 - اتعظوا يا أولي الألباب الخميس 06 فبراير 2014 - 11:09
أقول للمؤرخين في بلاد المسلمين لقد فشلتم في أداء رسالتكم في توعية النخبة قبل العامة بعبر التاريخ الذي يزخر بوقائع لو تدبرناها ما تكررت المأساة.
لما قام جمال عبد الناصر بانقلابه وجد أمامه ملكا حكيما لم يكن حريصا على السلطة مثله فاستسلم وغادر البلاد حقنا لدماء المصريين وها هو نظام العسكر الذي تأسس منذ ذلك العهد يجثم على الصدور.و في العراق صفق الشعب للعسكري المجرم عبد الكريم قاسم الذي سلط عصابته على ملك شاب بريئ لا يزال في سنواته الاولى من الحكم فقتلوه وكثير من أفراد أسرته بدم بارد لسرقة السلطة ولم يعرف العراق بعدها الا الويلات. وفي ليبيا قام عسكري آخر بانتزاع السلطة من ملك مسالم وديع لم يكن حريصا عليها ولم يأمر بقتال من أجل بقائه فأدخل العسكري الأهوج البلاد في متاهات لا حصر لها.
و في إيران غادر الشاه البلاد عن طواعية ورفض اقتراح الجنرالات بسحق الثوار حقنا للدماء فضحى بعرش عمر عدة قرون. فجاء الخميني وأدخل الايرانيين الذين صفقوا له في قمقم ولاية الفقيه وخنق أنفاسهم.
وفي تونس قام المجاهد الاكبربمباركة شعبية بتنحية الباي و اسس جمهورية استبدادية إستغلها عسكري جاهل صفق له التونسيون. الخ...
15 - ABDELJEBAR الخميس 06 فبراير 2014 - 11:17
MR SISSI A OBTENU ET EST ARRIVE A SON OBJECTIF COMME NOUVEAU PRESIDENT ET POUR REUSSIR A CE POSTE IL DOIT AVOIR COMME CONSEILLERS MR MOUBARAK ET MORSSI
16 - ناصري مغربي الخميس 06 فبراير 2014 - 11:20
و أخيرا مصر تسترجع هيبتها و تلبس حلة الزعامة ليس كما حكمها الإخوان لمدة لم تتجاوز سة فأحرقوا البلاد كلها إن التاريخ يعيد نفسه و عبد الناصر يعود لمصر لكن باسم آخر المشير عبد الفتاح السيسي الذي وقف وقفة رجل واحد مع شعبه .............
تسلم إيذينك يا لي انت فحب مصر بضحي بسينينك
يا لي نت شايل هم بلدك فوق كتافك
كل لي عرفك و لي قبلك و لي شافك
يدعي باسم مصر الله يعينك
17 - NINI الخميس 06 فبراير 2014 - 11:20
سبعة أشهر من إنقلاب السيسي رجعت مصر سنوات إلى الوراء, سبحان الله لاسياحة لا إستثمارات زيادة الأسعار لاحرية قتل البشر وحرق الجثث السجون ملأت بأشرف ناس من المصريين، لاأمن لاحرية إعلام , شحاتة أصبحت هي الحل الوحيد إلى متى، أمراض مزمنة, إنفلونزا الخنازير, إنقطاع الكهرباء يوميا, البوتجاز 60 جنيه, مخزون القمح نفذ, الديون قفزت إلى مستوى خيالي في عهد السيسي,وأحسن هدية للسيسي للمصريين هو رفع الدعم بكرا حتشوفوا مصر,أدعوا المصريين لسحب أموالهم وعدم إرسال أي قرش إلى مصر لأن أموالكم في خطر وحتما سوف تسرق, هذه هي نتائج الإنقلاب رغم الملايير الدولارات من إسرائيل والإمارات والسعودية, ماكنت أتخيل يوماما أن الإمارات تحارب كل رائحة إسلام وكل نهضة وحرية, لم أتصور في حياتي أن أمريكا بلد الديموقراطية والحريات أن تدعم مجموعة من القتلة والسفاحن من الإنقلابيين في مصر الذين سفكوا دماء البشر و قاموا بجرائم ضد الإنسانية وقتلوا الصحفيين وقضوا على حرية الإعلام, والله إن الإخوان هزموكم في كل الميادين وأصبحوا رمز الكرامة والحرية والشرعية والأمانة رغم إختلافنا معهم سياسيا
18 - Sissibienvenue الخميس 06 فبراير 2014 - 11:35
L'égypte a besoin d'un homme fort et il est là :Sissi va sauver ce pays qui peut défendre les pays arabes du golfe contre les convoitises de l'iran,
l'éthiopie par son futur barrage sur le nil menace l'égypte en voulant couper l'eau du nil qui est l'unique source d'eau pour l'égypte, l'éthiopie veut ventre son eau à israel,
donc il est nécessaire d'avoir un homme fort comme Sissi pour défendre ses interets vitaux à savoir l'eau
19 - marocainlibre الخميس 06 فبراير 2014 - 11:48
السلام عليكم. الحمد لله والصلاة السلام على الرسول محمد أشرف خلق الله أما بعد.
إني لم أرى في حياتي شعبا خضوعا وخنوعا كشعب مصر. لقد ضحوا في ثورة 25 يونيو ب 1000 شهيد ليسقطوا مستبدا جاء من العسكر وحكم بالسيف والحديد طيلة 30 سنة لم تحقق فيها مصر أي خطوة من التطور الملحوظ. بعد ذلك تنفسنا الصعداء عند حدوث أول إنتخابات ديموقراطية نزيهة أدت إلى إنتخاب رجل محترم ونزيه وتاريخه معروف في مصر وهو إنسان مثقف مستعد للقضاء على جميع أشكال الفساد. وحين بدأ في الحكم وفي زعزعة النظام الفاسد والدولة الفاسدة العميقة لم يستسغ أباطرة الفساد قيامه بذلك وأحسوا بكراسيهم الوثيرة تتزلزل فدبروا المؤامرات باليل والنهار وتحالفوا مع أباطرة الجوار للإطاحة بالرئيس المختار والعجيب في كل هذا هو انطلاء الأمر على هذا الشعب المسكين وقبوله لكل المؤامرات الخسيسة التي دبره العسكر وأزلامه رغم 1000 شهيد سقطوا ثمنا للحصول على الحرية. لم يستطع هذا الشعب العجيب أن يصبر على الرئيس النزيه ولو سنة واحدة والآن يخرج الشعب ليطبل ويزمر للسيسي الذي جاء من رحم العسكر ويطلبوا منه أن يحكمهم مرة أخرى بالسيف والحديد. سترون أيها الشعب الخنوع.
20 - aziz الخميس 06 فبراير 2014 - 12:06
لم يقم بالانقلاب الا ليسطو على حكم الرئاسة.السيناريو واضح من الاول.
21 - هبوـــــــــول الخميس 06 فبراير 2014 - 12:10
ننتظـــــــــــــــر!!!!!.

وسنـــــــــــــــرى العخب العجاب مما يدهل الأ لباب.

يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين. وحده علام الغيوب سبحانه.

والبحذر الذين يخالفون أمره.

فا ن الملك يحب ملكه ولا يسمح اطلاقا للعابثين به. الفاسدين فيه.

واقرأوا ان شئتم مطلع سورة البقرة على الأقل لغاية الآية رقم 30.

والله غالب على أمره.

شكرا على سعة الصدر
22 - Khalid الخميس 06 فبراير 2014 - 12:13
Franchement, il faut oublier ce pays, ils sont plus 90 millons à vivre ds la merde, et j'insiste, car j'ai vécu 7 mois ds ce pays, et je trouve que c'est un peuple sale sans aucune culture d'hygiène, La poulation sait seulement lire, les jeunes sont obsédés et dès qu'ils voient une fille ils deviennent sauvage ... et leur armé qui soit disant la meilleur, personnelement je garde tjr ds l'esprit que Israel les a batu en 6 jours ... laissons les vivre ds leur merde et concentrons nous sur notre pays !!!!
23 - marocaine الخميس 06 فبراير 2014 - 12:50
السيناريو واضح من الأول إنقلاب على الشرعية بكل الطرق الممكنة ثم الإنقضاض على من طرف العسكر الإسرائيلي .....
24 - Mouna tetoan الخميس 06 فبراير 2014 - 13:29
مصير مصر هو مصيرنا , هم اخواننا , ومن ير غير ذلك, فليترك حسده لنا...
ولا يحكم الظلم اكثر من 100 سنة ان طالت...وهذا معروف من التاريخ...

الامة تولد من جديد...ونطلب من المصريين ان لا يبيعوا فكرهم مقابل الاموال التي تعرض عليهم اسرائيل وايران...

صدام حسين رحمه الله كان اغنى من ما يتصوره المصريون جميعا...وحتى الان لا يطلب العراقيين ايا كان...ولايطمعون في الهروب من البلد الا الاكراد وبعض الشيعة...الجهاد في العراق مستمر من ابناءه...ولم يطلبوا اعانة اي احد...

يعني ان سيسي لم يمكنه عرض اموال اكثر من العراقيين, بدون اعتبار المظاهر...الشعب العراقي كما تعرفون لا يلبسون اشهارا او مظهرا مثيرا , ثقافة خاصة بهم...

اصبروا يا مصريين وليس اي حل غير الجهاد...وانتظروا ان الغرب كلهم سيخافون, حين القضاء على المنافقين منكم...90 % من الجهد للمنافقين و10 % للعدو الخارجي...
25 - مغربي الخميس 06 فبراير 2014 - 13:32
لن يوقف السيسي شيء و لن يتعظ إلا بغرقه كما غرق سلفه فرعون ويبدو أن السيسي فرعون هذا الزمان استخف قومه فأطاعوه
26 - لمادا لم نعد نرى تعاليق كثيرة؟ الخميس 06 فبراير 2014 - 14:44
الملاحظ هو أننا لم نعد نجد تعاليق كثيرة من مريدي جماعة الإخوان عندنا في هده المواضيع التي تتعلق بمصر مثلما كان عليه الحال مثلا في تلك الأيام الأولى بعدما أقال الجيش المصري محمد مرسي عندما ثار عليه الشعب وفي تلك الثورة التصحيحية يوم 30 يونيو.
إما أنهم خلاص قد يإسوا بعدما فقدوا الأمل نهائيا في عودة مرسي مرة أخرى للحكم بعدما اقتنعوا وتأكدوا باستحالة دلك.
والفرضية الأخيرة وهو أنهم ربما قد فهموا هؤلاء عبيد مرسي والإخوان المفلسين اخير بأنه من الغباء وقلة الأدب التطفل والتدخل في شؤون الداخلية لشعب بعيد عنهم بآلاف الكيلومترات! وعلما كدلك بأن الشعب المصري هو الدي يعرف مصلحته جيدا ويعرف مايصلح له وما لايصلح له لأنه هو الدي ثار على مبارك يوم 25 يناير و ثار ايضا على مرسي يوم 30 يونيو وسيبقى يثور بالطبع حتى يجد الرئيس المناسب لبلده؟


بالله عليكم؟ لو كان الإخوان وزعيمهم مرسي حلى حق وصواب هل كان سيتركهم 90 مليون مصري دون أن يطالبون بعودتهم؟
بالله عليكم؟ هل تلك العشرات والمئات وحتى الآلاف فقظ من مريدي جماعة الإخوان التي تحتج من حين لآخر هي التي ستيعيد مرسي؟ ــــــــ مستحيل بالطبع.
27 - الإخوان ارتكبوا أخطاء قاتلة. الخميس 06 فبراير 2014 - 15:22
اولا كمواطن مغربي لا يجب علي أن أتدخل في مشاكل الغير لأن قانون أي دولة في العالم لا يسمح بالطبع للأجانب التدخل في الشأن الداخلي للدول الأخرى؟
لهدا فلا يهمني لا مرسي ولا السيسي في شيء لأن دلك من اختصاص الشعب المصري وحد فقط بطبيعة الحال وحتى الإهتمام بمشاكلهم لم ولن يفيدهم في شيء، وسأكون كدلك كمن يضيع وقته بدون نتيجة.
وحتى إدا قارنا مثلا بين شعبية السيسي ومرسي فإن شعبية الأول تفوق ملايين مرة شعبية مرسي، وأظن أن هده الحقيقة أصبحت واضحة كالشمس ويعرفها الجميع سواء داخل مصر أو خارجها.
حتى الإخوان انفسهم لا يستطيعون نفي هده الحقيقة المرة بالنسبة لهم عندما يُسأل أحد كوادرهم.
لكن السؤال المطروح بحدة اليوم؛
وهو كيف ان الإخوان رغم وجودهم في المعارضة اكثر من ثمانين سنة لم يستطيعوا إقناع المصريين بأفكارهم الدينية والسياسية؟؟؟؟؟
لا محالة فالفكر الإخواني يعاني من غباء شديد جدا للأسف!! وهدا هو الدي جعلهم ينهزمون ويفشلون في كل مشوارهم، لأنهم كانوا يعتقدون أن توظيف الدين في السياسة هو الدي سيجعل المصريين يتعاطفون معهم؟!!!
للأسف الشديد حتى الوقت قد فاتهم لكي يراجعوا أفكارهم؟؟
28 - samira الخميس 06 فبراير 2014 - 15:26
Admettons que c'est un coup d'etat... un pays tel que l'egypte doit absolument voter un homme militaire telque SISSI...ne serait-ce que pour le moment ...il faut absolument nettoyer l'Egypte........et il n' y aura pas mieux que cet homme SISSI OU RABBI KBIR
29 - Anaya الخميس 06 فبراير 2014 - 15:57
Au no 22. Moi, j'ai vaicu plusieurs années en Egypte et comme partout ailleurs, les Egyptiens ont leurs qualités et leurs défauts. Je crois que certains se familiarisent mieux avec la saleté. Une fois, j'ai eu le malheur de faire un geste que j'ai longtemps regrétté. Croyant bien faire, j'ai proposé à la fille du baouab de se doucher chez moi tellement elle était crasseuse. Le lendemain, j'apprends par la mère que la fillette de 4 ans a été rouée de coups de ceinture par son père
30 - منير التولالي الخميس 06 فبراير 2014 - 16:10
إكتملت أركان الإنقــــــــــــــلاب...
مصر بلد خارج سياق التاريخ ...
و أتصور أن سبب انتكاس الثورة في مصر يعود لكثرة الغوغاء فيها ..و الدليل يكمن في قبولهم بشخص كالسيسي الذي يعتبر من أهم أركان المجلس العسكري الذي يعتبر مسؤولا مباشرا عن حماية مبارك و نظامه الفاسد طيلة عقود من الزمن..
بل إن مجرد طرح إسم السيسي للمنافسة على الرئاسة يعتبر وصمة عار في جبين مصر..فلا يعقل لرجل جاء فوق دبابة و قتل و سحل و اعتقل أن يترشح للرئاسة و يديه ملطخة بالدماء..
أي حل سيقدمه رجل عسكري لبلد غارق في الديون و المشاكل ؟
أي حل سيقدمه و هو عاجز حتى على كبح جماح ما أسماه بالإرهاب المحتمل ؟
أم أن الإرهاب سيختفي بمجرد فوزه ؟
و إذا كان الإرهاب ملازما لوجوده ..فلما الترشح أصلا إذا كان هو سبب ظهور الإرهاب المحتمل ؟
أليست مصر بحاجة إلى مصالحة يتولاها شخص توافقي و مقبول من قبل مختلف مكونات الشعب ؟
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السؤال الوحيد الذي أملك جوابه هو أن النظام العسكري فاشل فاشل فاشل .
31 - مسلم الخميس 06 فبراير 2014 - 16:36
ثاني لينين فالقرن العشرين !!!!!!!!!!!!!!!!!! اللهم احفض المسلمين في كل مكان
32 - المسكيوي ياس.friends yes. الخميس 06 فبراير 2014 - 17:28
لقد لبى الشعار الخالد"مصرام الدنيا"، وقبل وصول فتوة امريكية "السيسي ابو مرسي".
33 - المصريين أدرى بمصالح وطنهم. الخميس 06 فبراير 2014 - 17:53
الملاحظ للجميع ان الإسلاميين خلاص انكشفت عوراتهم اليوم امام الشعوب في الوطن العربي وخصوصا في كل من مصر وتونس والسودان وحتى في المغرب وهدا لا ينكره بالطبع اليوم إلا جاهل لا يفهم مايجري في محيطه أو من يتعاطف مع تجار الدين وسماسرته.
السودان مكث فيها الإسلاميون ثلاثين سنة ورغم دلك لم تعرف الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية فيها إلا تدهورا وتأزما وخرابا، لدرجة أن البلاد انقسمت في عهدهم إلى دولتين كما في علم الجميع!!!
الإسلاميين اكبر الكاذبين كونهم كان يدعون أيام المعارضة انهم يتوفرون على مفاتيح لكل مشاكل الأمة الإقتصادية؟
لكن عندما اسندت لهم المسؤولية في الأقطار التي يحكمون فيها أظهروا عجزهم التام وفشلوا فشلا ذريعا!
وعود كثيرة وعدوا بها ناخبيهم أيام المعارضة لم يحققوا منها أي شيء؟


أما من يتهم السيسي والجيش المصري بأنه انقلابي فأقول له؟
الجيش سبق ايضا أن أقال حسني مبارك عندما ثار عليه الشعب؟ رغم أن من ثاروا ضد مرسي والإخوان من المصريين يفوق عددهم بكثييييييير من خرجوا ضد مبارك؟
وأتحدى من يقول العكس لأن هده الحقيقة معروفة جدا؟؟
انتهى زمن الاخوان ولا اعتقد انه سوف تقوم لهم قائمة مرة أخرة.
34 - ادم الخميس 06 فبراير 2014 - 17:56
الى مزبله التاريخ ومعهم كل من يحاول التجاره بالاسلام فغضب الله عليهم وستعود مصر خفاقه عاليه وسط اولادها من البلاد العربيه ستعود مصر هى الراعيه للاسلام والدفاع عن الاسلام السنى فى العالم وهذا نصر من الله اولا ولاتنسوا فخير اجناد الارض سيزالوا يدافعون عن تراب مصر وعن كل طاغى على الاسلام حقا انها مصر شاء من شاء وابى من ابى فستظل مصر باولادها ام البلاد وكلنا كمصريون خلف القائد السيسي لبناء مصر الحديثه تحيا مصر السيسي
35 - RACHID الخميس 06 فبراير 2014 - 18:09
99;99 هذه النتيجة التقريبية لفوز جلالة الرئيس السيسي بدون إنتظار
36 - اعود بالله الجمعة 07 فبراير 2014 - 00:23
بعدما كان الازهر منارة للعلم اصبح في عهد السيسي اصبح منارة لتاليه العسكر و ادواتهم فبعد علي جمعة و مظهر شاهين و اخرون

سعد الدين الهلالي، رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر"إن الله بعث المشير عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، واللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، «رسولين» لحماية الدين.
و اضاف "تمر الأيام وما كان لأحد أن يتخيل أن سنة الله تنكر ويأتي من يقول لا إسلام إلا ما نمليه عليكم ولا دين إلا ما نعرفه لكم، ويقيض الله للمصريين من يقف في مواجهتهم لكي يحققوا أن يكون الدين لله كما أمر الله، فابتعث الله أيضا رجلين، كما ابتعث الله موسى وهارون أرسل وابتعث رجلين.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال