24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  2. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  3. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  4. تسييس صراع الأجيال .."نخبة الضباع" تسفه "جيل الأمل" (5.00)

  5. رحّال: "بّاك صاحبي" في بعثات الصحراء .. ولوبي انفصالي بالرباط (5.00)

قيم هذا المقال

3.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أميركي يصدر أول ترجمة مبسطة للقرآن

أميركي يصدر أول ترجمة مبسطة للقرآن

أميركي يصدر أول ترجمة مبسطة للقرآن

صدرت في العاصمة اللبنانية بيروت؛ الطبعة الأولى من ترجمة القرآن الكريم إلى اللغة الانكليزية؛ للدكتور "وليام صامويل بيتشي" - الأستاذ المساعد في المعهد العالي للغات الأجنبية؛ في جامعة دوزجه التركية -.

وكان الأكاديمي الأميركي - الذي أعلن إسلامه مع زوجته عام 1981، واتخذ اسم داود - قد انتهى من الترجمة قبل نحو 4 أشهر، بعد جهد مضنٍ استمر قرابة 20 عاماً؛ عكف خلالها على بحث الترجمات السابقة وتحقيقها؛ في مسعى للخروج بترجمة أكثر سلاسة، وأقرب إلى النص الأصلي، وأبسط في إيصال المعنى الحقيقي.

وأفاد "بيتشي" لمراسل الأناضول أنه رأى فائدة في إصدار ترجمة مبسطة؛ لأن الترجمات الموجودة لا توفر للجميع الفهم الدقيق لمعاني القرآن الكريم؛ مشيراً إلى أنّ الهدف من أعماله وأبحاثه؛ هو دعوة الناس إلى الاسلام، حيث قال: " لا أحد يملك الحق في إجبار الناس على أن يكونوا مسلمين، إلا أن مهمة المسلمين هي التبليغ؛ في حين يبقى الناس أحراراً في خياراتهم ".

وأوضح "بيتشي" أنه عانى صعوبة في الحصول على عمل في الولايات المتحدة؛ عقب اعتناقه الإسلام، فغادر إلى السعودية التي عمل فيها، وهناك طور لغته العربية.

وكان بيتشي البالغ 69 عاماً قد أتمّ دراسة الدكتوراه عام 1977 في الهند، وعاد بعدها إلى إيران؛ التي عمل فيها مدرساً للغة الانكليزية؛ ليغادرها عام 1979 إلى تركيا؛ حيث عمل في المكتبات العثمانية، ومتحف "قصر طوب قابي" التاريخي.



الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - rachid abou rayan الجمعة 07 فبراير 2014 - 07:40
الحمد لله على نعمة الاسلام ،
اللهم انصر الاسلام والمسلمين
2 - عصام الخير الجمعة 07 فبراير 2014 - 08:02
السلام عليكم ورحمة الله
روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال
إذا مات العبد إنقطع عمله من ثلاث
ولد صالح يدعوا له أو
صدقة جارية أو
علم ينتفع به
الانسان لم يخلق عبتا وإنما له رسالة يجب أن يؤديها
وأول الرسالة الأخلاص في التوحيد ثم سنة رسول الله
أن يعبد الله على علم خير من أن يعبد على جهل
نسأل الله التوفيق لأخينا ولكل المسلمين الغيورين على دينهم ونطلب الهداية لكل ضال عن طريق الله
اللهم وفق لما فيها صلاح الأمة ووحد كلمتنا وألف بين قلوبنا وأجمع شتاتنا وأرزقنا الجنة أجمعين إن شاء الله
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
3 - كاتب التعليق الجمعة 07 فبراير 2014 - 08:05
نقول ترجمة معاني القرآن الكريم وهذا هو الأصح فلا يمكن ترجمة القرآن إلى لغة أخرى و يستحيل ذلك و هذا الإستحالة مبنية على أن القرآن نزل لفظا و معنا من عند الله تعالى .
4 - Hakim الجمعة 07 فبراير 2014 - 09:55
صبحان الله يارب تقبل منه عمله اللهم لا تأخد روحي إلى و أنت راضي عني
5 - الحسين بن محمد الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:11
السلام عليكم

جمعة مباركة

يجب تحقيق تلك الترجمة بالمجامع الفقهية بمكة المكرمة و بالأزهر الشريف

و مع دالك فقد نزل القرآن بالعربية فمن يريد فهمه عليه تعلم العربية

القرآن صالح لكل زمان و مكان و لا يمكن حصره في فهم هدا القرن

توجد العديد من الترجمات لكنها ليست القرآن كدالك بل مجرد رؤية شخصية

بالرغم من الجهود الضخمة المبدولة

القرآن معجزة الإسلام و لا يمكن لبشر أن يترجم معجزة

بل إن حتى بعض الأخطاء اللغوية النحوية الموجودة في القرآن لم يستطيع

الفقهاء إصلاحها لأنهم لا يعلمون الغيب و لا يعلمون هل هي أخطاء

أم قصر فهم منهم و هو الأقرب للصواب

فالكمال للله الواحد القهار القدير العليم الخبير و تباركت أسماءه و صفاته
6 - من بروكسيل الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:15
جزاك الله خيرا وطوبى لك أخي في الله على هذا العمل الصالح الذي ستصلك حسناته حتى وأنت في دار البقاء.
7 - ahmed الجمعة 07 فبراير 2014 - 10:38
اكبر خطا في نظري هو ترجمة القران,لان الترجمة في غالب الاحيان تشوه المعنى الجوهري للاية,لقد كان هدا اول خطا اقترفه بنو اسرائيل في حق التوراة,اي ترجمته من العبرية الى العربية,فكان اول نوع من التحريف المعنوي للنص.ارى ان الصواب هو تعلم اللغة العربية احسن و اامن من الترجمة.
"قُرْآنًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ"
"إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ "
"أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا"
واللائحة طويلة من الايات البينات,صدق الله العظيم
تذكير:هذا راي خاص وليست فتوى,شكرا هسبريس
8 - majed الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:10
ماشاء الله، كنت دائما أقلق على تبليغ الإسلام للناس الذين لا يفقهون العربية في ظل نقص الدعاة المؤهلين لذلك...لكن سبحان الله، الله لا يعجزه شيء في الأرض و لا في السموات...لقد قيض الله للإسلام أناس لا نعرفهم و لا يتكلمون اللغة العربية و مع ذلك يقومون بأعمال نخجل إذا قارنها مع ما قدمناه نحن للإسلام و للقرآن الكريم و السنة الشريفة...ربما أشهر هؤلاء الناس الشيخ أحمد ديدات رحمة الله عليه.
شكرا للأخ داود و لزوجته على ما قدموه لخدمة دين الله.
9 - ahmed الجمعة 07 فبراير 2014 - 11:26
جزاك الله خيرا Great job
10 - Youness الجمعة 07 فبراير 2014 - 13:04
اللهم كثر من أمثال هذا المستشرق ، لما اعتنق الاسلام ، عان معانات شديدة ، فانتقل الى السعودية تم الهند تم تركيا ، ولم ييأس بل طور لغة الضاد وبها استطاع في ظرف عشرين سنة دون كلل أوملل أن يبسط تفسير القرآن الكريم حتى يسهل مناله وفهمه على كل وافد ، وهذا التبسيط في الشرح يدفع بالعديد الى الدخول الى الاسلام ، لأن فكرة التعقيد في بعض الأمور العادية وحيتياتها قد تنفر الوافد الجديد على الاسلام بحكم بيئته ومحيطه الذي يعيش فيه
وقد طلب أحد المستشرقين يوما من أحد العلماء بالتنقل من السعودية الى الولايات المتحدة كي يشرح أمور الدين ، الا أن هذا العالم طلب من المستشرق بأن يقوم مقامه ، لأنه هو من بامكانه ايصال الرسالة لبني جلدته بالطريقة السلسة السهلة ، والتي يستصيغها الجميع ، بدل الدخول في تفاصيل قد تنفر العديد منهم بسبب اختلاف المذاهب التي فيها شيء من الاختلا في الآراء ونحن نعلم ان في الاختلاف رحمة لكن هذا ما يجب أن يصلهم بعد تحبيب. ديننا الحنيف اليهم
11 - NOUR EDDINE الجمعة 07 فبراير 2014 - 14:24
Il ne faut dire que la langue arabe est une necessitee pour etre muslim. 80% des muslims dans le monde ne sont pas des arabes parleurs.la tradiction est une necessitee pour faire montrer ce qui dit le coran. pour faire face aux ennemis leurs monsonges ,j ai utilisee la tradiction en anglais aux americans qui changent leurs visions par rapport a ce qu ils recevoient par la radio,et la tv.
12 - Midoكشك السبت 08 فبراير 2014 - 02:35
الحمد لله الذي انعم علينا بنعمة عظيمة انها نعمة الاسلام
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال