24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تشيني يعترف: لا علاقة لصدام حسين بهجمات 11 شتنبر

تشيني يعترف: لا علاقة لصدام حسين بهجمات 11 شتنبر

تشيني يعترف: لا علاقة لصدام حسين بهجمات 11 شتنبر

كشف نائب الرئيس الأمريكي السابق، ديك تشيني، الاثنين أنه لا يعتقد بأن الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، متورط بالتخطيط لهجمات الحادي عشر من شتنبر 2001 ولا بتنفيذها.

غير أنه دافع بشدة عن قرار إدارة الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، بغزو العراق، مجادلاً بأن الدعم السابق الذي قدمه صدام حسين لإرهابيين معروفين كان يشكل خطراً داهماً بعد هجمات 11 شتنبر.

وقال تشيني، أثناء وجوده في "النادي الصحفي القومي"، إنه ينوي التحدث دفاعاً عن سجل الأمن القومي لإدارة بوش لأن "من الضرورة بمكان أن يكون هناك فهم كامل للسياسات التي نجحت (في حماية الولايات المتحدة الأمريكية)".

وأضاف: "لا أعتقد ولم أر أي دليل يؤكد تورط صدام حسين بهجمات 11/9.. لقد أشارت تقارير إلى تورطه في وقت ما، لكن تبين في نهاية المطاف أنه ليس كذلك."

وقال: "غير أن صدام حسين، من دون شك، شخص كان يوفر الملاذ الآمن والموارد للإرهابيين."

وكرر تشيني مزاعمه بأنه "كانت هناك علاقة بين القاعدة والعراق على مدى 10 سنوات.. وهو أمر لم أخترعه، نحن نعلم حقيقة أن صدام كان ممولاً للإرهاب على مستوى الدولة، وهذا ليس حكمي الشخصي، إنه حكم (الاستخبارات) ووزارة الخارجية."

وحدد تشيني، مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية السابق، جورج تينيت، بصفته "المصدر الأساسي للمعلومات" المتعلقة بوجود علاقة بين العراق والقاعدة.

وقال: "لقد شهد تينيت (إذا عدتم وتحققتم من السجلات) في خريف عام 2002 أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ، وفي جلسة عامة، أنه كانت هناك علاقة بينهما."

ومن الأمور الأخرى التي تطرق إليها تشيني، معتقل غوانتانامو الأمريكي على جزيرة كوبا، ووصفه بأنه "مرفق جيد.. إذا أردت الانهماك في نزاع عالمي، كالذي تورطنا فيه فيما يخص الحرب على الإرهاب.. أنتم تعلمون أنه إذا لم يكن لديكم مكان لاحتجاز أشخاص مثل هؤلاء، فإن الخيار الوحيد المتبقي هو قتلهم جميعاً، ونحن لا نعمل بتلك الطريقة."

وكرر تشيني دعوته للرئيس الأمريكي الحالي، باراك أوباما، بعدم نشر الوثائق التي تتعلق بتفاصيل "وسائل التحقيق" البديلة لكبار المعتقلين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - قزومة الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:32
السلام عليكم ورحمة الله...
العراق بلد جريح ولن تعيد اعترافات او ندم هذا القائد او طاك الساسي في اعادة بلد الامجاد والحضارات...
وصدام حسين رحمه الله كان شوكة في عنق الامريكان لكبح مخططها في احتلال الشرق الاوسط وتهديد سلامة وامن اسرائيل...
والعراق كان قاب قوسين او ادنى من ان يكون ثاني اكبر دولة من ناحية التسلح والجيش...
اذن هذا خطر على بحد ذاته يهدد امريكا..
وكذلك لكي يتفادى الازمة الاقتصادية الحالية شن تلك الحرب والابادة والتهجير ونحن من ضحياهم...
انما دواعي انه مرتبط بتفجيرات الحادي عشر فتلك كذبة فضحت غباء الدجالين...
وان شاء الله يصير العراق بخير ويستعيد عافيته.
والف تحية للابطال ...وماينفع الاعتراف بعد ان عم الخراب الارض.
2 - اسحاق الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:34
احدات 9/11 مجردخدعة, امريكا مستعدة بان تضحي بابناء شعبها مقابل مصالحها كم فعلت مع اسبانيا واليابان, نعم المنفدين كانوا 19 شخصا ولكن بايعاز من المخابرات الامريكية و الاسرائلية 'الموساد' ,اد كانوا عملاء هذا الاخير مجهزين بكاميرات ومع ذلك لم يخبروا امريكا ربما قالوا 'الله اعلم'...
3 - عبدالرحيم الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:36
نهاية صدام كانت شربة عسل وماء فشهادة ،اما الخنازير الدين يريدون تسيير العالم بغريزتهم ودكائهم الحيواني الغابوي فالاسلام ات ات لتطهيركم فلا تنسوا حمل الحفاظات
4 - balagh sa3id الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:38
البرجين تم تدميرهم بطريقة عادية أي كما يحصل حينما يريدون هدم مبنى إنتهت صلاحيته... حيت توضع قنابل متفرقة في مختلف الطوابق لكي ينهار دون أن يوقع المباني المجاورة ،والطائرات المستخدمة هي من بنات أفكار هوليود حيث تم التصوير بموازات مع الهدم... الدليل هو ،لم توجد أي صورة لذى أي كان تصف الحادث غير ما بثه الإعلام الجمهوري... المنحاز،لم يوجد أيضا أي من أنقاض الطائرتين فتم تبرير هذا بكون الأنقاض دابت بفعل الحارة والتي أذابت أيضا فولاذ البرجين ، يزعمون بأنهم وجدوا جواز سفر أحد الإنتحاريين المفترضين فهل يعقل أن ينصهر الفولاذ والإسمنت وحطام الطائرتين بالصندوقين الأسودين ويبقى (باسبور)ورقي سليما... ثم حينما إدعوا أن المفجرين كانوا على متن الطائرة وذكروا أسماءهم لكن إتضح أن منهم من يعيش في وطنه ولم يغادره... وأتضح أن من قالوا أنه زعيم الجماعة لم يكن كذلك بشهادة صديقته الأمريكية حيث صرحت بأن(عطا)كانت الجعة لاتفارقه ولم تكن له أي نزعة لا دينية ولا ثورية... البرجين إنتهت صلاحيتهم حينما أصبح النظام الرقمي متوفرا،أي ما جدوى برجين يجمعان مكاتب الشركات العالمية والتكنولوجيا سهلت تواصل هاؤلاء...
5 - غريب الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:40
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اطلب من هسبريس ان تنشر التعليق
أخي الكريم اتعرف الحقيقة كاملة ما عليك الا ان تشاهد سلسلة "القادمون"
على اليوتيوب فقط ابحث في اليوتيوب على هذا العنوان "the arrivals القادمون " وشاهذ السلسلة كاملة وهي تتكون من 51 جزء ستفهم الكثير من الاحداث الهامة في العالم
6 - bousaid الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:42
و علنا الا ننسى تواطئ العرب في تدمير انفسهم بذواتهم : فالحروب على العراق لم تنطلق من تركيا او ايران بل من السعودية (حيث مكة) و الكويت و قطر و عمان و الاردن... المسؤول الاول عن تدمير العراق و تسليمه كليا الى شيعة ايران و عنصرية الاكراد هم العرب... ها نحن نعاين كيف يتآمرون على غزة، و حزب الله و ايران و السودان و اليمن و سوريا... بعدما تآمرا على ليبيا (كيف يعقل ان الدول الافريقية من كسرت الحصار على ليبيا و من شدد الحصار هم العرب كما فعلوا ذالك مع شعب العراق و غزة وها هم الآن يفعلون الشئ نفسه مع ايران....). لنكن متيقنين ان الوهابيين الجبناء المنافقين سيفعلون نفس الشئ ان اخذت "مكة"، علينا الا ننتظر اي شئ من "الاعراب اشد كفرا و نفاقا".
7 - American Cop الثلاثاء 02 يونيو 2009 - 04:44
ما قاله HBIBO اعلاه يميل الى الحقيقة فهجمات 11/9 كانت خديعة من طرف وكالة الاستخبارات المركزية ووزارة الدفاع قصفت بصاورخ ولم ترتطم بها طائرة حسب مزاعم الامركيين كل هذا قد اشار له كاتب فرنسي في كتابه خدعة رهيبة
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال