24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السلطة الفلسطينية تقاضي قناة الجزيرة وتغلق مكتبها مؤقتاً

السلطة الفلسطينية تقاضي قناة الجزيرة وتغلق مكتبها مؤقتاً

السلطة الفلسطينية تقاضي قناة الجزيرة وتغلق مكتبها مؤقتاً

في الصورة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات

قالت وزارة الإعلام الفلسطينية أمس الأربعاء إن السلطة الوطنية قررت إغلاق مكتب قناة الجزيرة الفضائية في الأراضي الفلسطينية مؤقتاً ورفع قضية ضدها لسبب التحريض ضد منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة.

وقالت، في خبر نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن السلطة "قررت التوجه إلى القضاء ضد قناة الجزيرة الفضائية، وتعليق عمل مكتبها في فلسطين إلى حين بت القضاء في الموضوع، بسبب تحريض القناة ضد منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية."

وأضافت الوزارة في بيان لها: "دأبت قناة الجزيرة، ومنذ زمن، على تخصيص مساحة واسعة من بثها للتحريض على منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية."

وتابعت: "وعلى الرغم من دعوتها مراراً وتكراراً للحيادية في تناول قضايا الشأن الفلسطيني، والتوازن في مواقفها وعملها فيما يتعلق بالوضع الفلسطيني الداخلي، إلا أنها ما زالت مستمرة في ممارساتها بالتحريض على منظمة التحرير والسلطة الوطنية، والتي كان آخرها ما قامت به أول أمس (الثلاثاء) من تحريض ونشر للفتنة وترويج أنباء كاذبة."

وجاء في بيان وزارة الإعلام أيضاً: "بناء على ما تقدم، ومن أجل حماية مصالح شعبنا، فقد قررت السلطة الوطنية الفلسطينية التوجه إلى القضاء، وتعليق عمل مكتب قناة الجزيرة في فلسطين إلى حين بت القضاء في الموضوع."

وشددت وزارة الإعلام على أن السلطة الوطنية "تؤكد التزامها بحرية الصحافة والعمل الإعلامي المسؤول والحيادي في فلسطين، وتنتظر من كافة المنابر الإعلامية العاملة في فلسطين ممارسة عملها بما لا يتعارض مع المصالح الوطنية لشعبنا الفلسطيني وسيادة القانون."

وكانت قناة الجزيرة قد اهتمت بالقضية، والتقت بعضو اللجنة المركزية لحركة فتح وممثلها في لبنان، عباس زكي، الذي صرح لها بأن اللجنة ستعقد اجتماعاً عاجلاً تبحث فيه التصريحات الأخيرة لأمين سر الحركة، فاروق القدومي، التي اتهم فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتآمر مع الاحتلال الإسرائيلي لاغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وأضاف زكي في تصريحات للجزيرة أول أمس الثلاثاء أن اللجنة "ستعالج الموقف" وأن اتهامات القدومي لعباس لن تكون لها أي تداعيات على مستقبل ووحدة حركة فتح، غير أنه لم يحدد موعد عقد الاجتماع العاجل.

وكان القدومي قال الأحد إن عرفات أرسل له قبل وفاته نسخة من محضر لقاء جمع بين عباس والمسؤول السابق في الأمن الوقائي الفلسطيني، محمد دحلان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، أرييل شارون، وضباط من الاستخبارات الأميركية، بحث فيه المجتمعون اغتيال عرفات وقيادات أخرى من فصائل المقاومة الفلسطينية.

كذلك نقلت القناة التي تبث من قطر، تصريحات اللجنة التنفيذية للمنظمة، وتصريحات حركة فتح ضد القدومي، والتي انتقدته فيها واتهمته بأنه يسعى إلى شق الحركة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - مروان المهند الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:45
لقد ارتكبت سلطة رامالله خطءا جسيما حين أغلقت مكاتب الجزيرة، ل مصلحة من يا ترى؟ بداية لم تكن القناة وحدها من نشر الخبر وأضرج تصريحات قدومي: لماذا هذا الإجراء العقابي إذن والجواب نجده في ضيق السلطة بالرأي الآخر التي تبثه القناة عملا بالشعر المتبع: الرأي والرأي الآخر: بمعنى أن السلطة تريد أن تكون الناطق الرسمي للشعب الفلصطيني ولا يجب أن يكون صوت غير صوتها مسموعا. ولا يخفى على كل ذي عقل ما قدمته الجزيرة للقضية الفلصطينية أيام الحرب على غزا، فعلى مدى أربعة وعشرين ساعة ولمدة أربعة وعشرين يوما متواصلة نقلت القناة بالصوت والصورة معاناة الشعب وآلام الثكالى.. ويعجب المرء وهو يقرأ بيان وزارة الإعلام السلطوية وبالذات كلمة المس بالمصلحة الوطنية العليا للشعب الفلصطيني، كيف؟ ما هي هذه المصلحة؟ باختصار، إنها مصلحة الزعيم الأوحد والملهم ومن يدور في فلكه ويسير على نهجه ويحذو حذوه. أما الشعب فلا أحد يفكر فيه وفي معاناته اليومية. إنه البلاء آت من أبناء الوطن
2 - خالد بدري الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:47
أقول لعباس وللسلطة الفلسطينية، ماذا دهاكم عن الجزيرة؟ ألأنها فضحت مؤامراتكم الخبيثة ضد الشعب الفلسطيني؟ ألأنها كشفت عن كيفية توظيفكم لأموال السعودية في خدمة إسرائيل والإطاحة بالمقاومة؟ وكشفت تواطؤكم مع مصر لإبادة غزة؟...لماذا تتحاملون على الجزيرة والكل يعرف أنكم قتلتم عرفات بالسم لأنه رفض نزع سلاح المقاومةوتشبت بدولة فلسطينية عاصمتها القدس لقد قتلتموه لتظل فتح هي الأقوى في فلسطين بفضل الدعم الأمريكو-إسرائيلي ولكي تنالوا السلطة، كلنا نعرف أنكم قتلتموه فلماذا تحاسبون إعلاما حرا مستقلا؟
3 - سليم الدماغ الجرايفي الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:49
شخصيا أجد صعوبة كبيرة في فهم موقف قطر وجزيرته.
من جهة تسخر هذه الدويلة مناطق واسعة من أراضيها للقواعد الأمريكية، وقد سبق أن أطاحت أمريكا بنظام صدام انطلاقا من هذه القواعد، ومن جهة تظهر هذه القناة اللقيطة أنها قناة المقاومة في العراق والتعاطف مع الصداميين. ضد من؟ ضد أمريكا!!!!
من جهة ثالثة تحاول القناة أن تبرز أنها قناة الديمقراطية والرأي والرأي الآخر، وهي في نفس الوقت ملك لأمير انقلابي يتصرف بطريقة مستبدة في مقدرات بلاده بلا حسيب ولا رقيب لا من مجلس ولا من برلمان ولا من أية جهة شفافة.
قناة الجزيرة في تقديري هي نزوة هابطة لأمير يريد أن يقف ندا للند مع السعودية في المنطقة، مع افتقاده لأدنى شعور بالمسؤولية تجاه الشعوب المعذبة في العراق وفلسطين وافغانستان، وهو يصب الزيت على نار الإرهاب ويؤيد مساعي الإسلاميين المسعورة ومن والاهم لتعطيل أي حل معقول.
4 - محمود علي عبد الواحد الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:51
اولا قناة الجزيرة تبث من فوق البوارج الامريكية المتواجدة بقطر الصغيرة وثانيا ولكي لا ننسي منذ ان اطلت علينا الجزيرة عام 96 انظروا لحالنانحن العرب فقد دبت بيننا الخلافات ووالمنازعات وذلك من خلال برامجها المسمومة مثل (الرأي والرأي الاخر- الاتجاه المعاكس- واكثر من رأي)وغيرها ولو نظرنا لعناوين هذه البرامج سنجد انها تصب بمعني واحد(الضد) لماذا يا جزيرة ولصالح من تعملين وان كانت الديمقراطية تؤدي لدمار الشعوب واشعال نار الفتنة بينها وهذا ما تعمله الجزيرة فخسأت وخسيء من يشاهدها وحسبنا الله ونعم الوكيل
5 - moslim+ الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:53

في زمن عباس فلسطين وعباس المغرب تحاكم القناة للمرة التانية سبحان من خلق من الشبه أربعين . على عباس أن يتبت العكس كما قال القدومي وليس محاكمة القناة لأن هدا الأخير إدعى أنه يملك أدلة قوية تتبت تورط عباس ودحلان
6 - أبو مروة الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:55
رحمه الله كان ثعلبا في دهائه حيث كان يتعامل مع اليهود بنفس دهائهم يجلس معهم على طاولة المفاوضات ويمول المقاومة ويدعمها من تحت الطاولة... جرب معه اليهود جميع الطرق المال الفضائح التشكيك في وطنيته وخيانته للقضية لكن لم يفلحوا لسبب واحد فقط لأنه كان مؤمناً بالقضية ولا يكل ولا يتعب من طرق الأبواب والتحرك في جميع الاتجاهات...فعلاً لم يدع خياراً للإسرئليين وشركائهم من الخونة الفلسطينيين أصحاب المصالح الخاصة والمشاريع المربحة والحسابات البنكية السمينة أمثال عباس ودحلان إلا اغتياله وبالطريقة التي قتل بها... أما الموجودين حاليا في الساحة من حركة فتح كلهم بيادق بيد إسرائيل تحركهم كيفما شاءت بعد عزل كل الفتحاويين الشرفاء...
أما حركات المقاومة وعلى رأسها حماس لا يمكن الشك في وطنيتها وإخلاصها للقضية،لكن تنقصها الحنكة السياسية والدهاء الدبلوماسي الدي كان رحمه الله يتمتع به ويتقنه فحبدا لو تأخد حماس العبرة من مكر عرفات الدي صافح اليهود من دون أن يسلمهم القدس ومن دون أن يحبهم...إدا كانت المصافحة ستخدم القضية..
7 - assauiry الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:57
لكسر شوكة الفلسطينين واضعافهم, سخر الاسرائليون عباس لازاحة عناصر حماس من الحكومة,واليوم تسعد اسرائيل بهدا النبا(ربما هي مصدره) حول اغتيال ياسير عرفات لتسخيره بدوره لانقسام عناصر حركة فتح ,لان قوة اسرائيل تدعم وتطعم بالتفرقة الفلسطينية .
8 - رشيد البيضاوي الخميس 16 يوليوز 2009 - 21:59
استغرب من بعض المغفلين اللدين لازالت الجزيرة تضغضغ مشاعرهم وتسيطر على عقولهم.
فقطر اكثر دولة عربية في منطقة الخليج تتعامل مع الكيان الصهيوني في السر والعلن والدولة الوحيدة في المنطقة التي لها علاقة اقتصادية وتجارية مع اسرائيل. وتوجد بها ايضااكبر قاعدة عسكرية امريكية
وبعد المحللين يقولون ان امريكا بعد انتهائها من غزو العراق ستكون الضربة القادمة لايران انطلاقا من قاعدتها في قطر.
ومن جهة ثانية كيف لادارة الجزيرة ان تقدم اعتدارا رسميا للكيان الصهيوني في قضية سمير القنطار. ولم تستطع ان تقدم اعتدارا للشعب الجزائري لما ايدت الارهاب الدي يدهب بارواح الابرياء يوميا في الجزائر.
ولمادا ايضا لم تقدم الاعتدار للمغاربة لما قدمت اخبار كادبة لا اساس لها من الصحة في احداث سيدي افني.
ادن هده القناة ليس لها اي مصداقية. فهي قناة مسمومة زرعتهاامريكا والكيان الصهيوني لخلق الفتن وزرع البلبلة داخل الدول العربية بدعوى حرية الاعلام وهي في الحقيقة تقدم السم في العسل.
وبالفعل قد فطن بها العديد من العرب وتراجعت شعبيتها كثيرا ولم تعد لها اهمية كما في السابق وخصوصا في لبنان ومصر والسعودية والاردن والكويت والامارات.
ولاننسى ايضاان الجزيرة ساهمت في تازيم الوضع بين الاشقاء في فلسطين وصب الزيت على النار وخلق التفرقة بين الفرقاء الرئيسيين فتح وحماس.
9 - المختار الخميس 16 يوليوز 2009 - 22:01
كل القنوات العربية غير العربيةالتي تنشط على هذه البسيطة تضع لها هدف وذلك تبعا لمالكيها،فمنها الهادفة الى الربح ،ومنها الهادفةالى تثبيت سياسة ما أو تمرير خطابات سياسية معينةومنها التثقيفيةوغير ذلك، أما قاله السيد محمودعلي عبد الواحد في حق الجزيرة قد قيل وقيل لكن الغريب في الأمر أن كل الذين يشتكون من برامج الجزيرة هم أنفسهم كانوا يسعدون بالحوار معها وتتبعهابل تمجيدها بشكل غريب فماذا جد اليوم ؟ هل الجزير أتت بشيئ يمس جهة ما ؟كل ما هنالك برامج تداع تطرح من خلالها مواضيع ذات صلة بمجتمعاتناوهذه المواضيع أو الأفكار قد نتفق معها قد لانتفق لكن طرحها ترفع اللبس عن عدة مسائل تكون غامضة لدى المواطن،فلا يعقل أن نهاجم القناة لأن الموضوع المطروح لا يروق لنا أو يجعلنا في حرج مع أنفسنا ،نحن العرب تخذرنا بكلمات , كوايس..العام زين..كلشي مزيان...علينا تجديد أذمغتناونهذب ذوقنا ونروض نفسنا على قبول الرأي الاخروالتشبع بالديمقراطية وحرية الرأي كيفما كان،هنا لا يمكن أن أجزم بأن الجزيرة بريئة مائة في المائة فهي كمعظم القنوات لها زلات قد لاتكون مقصودة لكن على العموم تبقى قناة تحترم رغم أني لست من الملتسقين بها بكل صراحة،ومهما يكن فإني أرى فيها قناة عربية تنافس القنوات العالمية بقطع النظر على صغر البلد الحاضن لها، أما قولك أنها تبث برامجها من فوق البوارج الأمريكية فأظنك وحتى مجازيا أخطأت التعبير ،لأن البرامج التي شكلت لك العقدة تبث من أماكن خارج قطر يا أخي..ثم أن القناة غير مسؤولة إطلاقا على تصريحات الأشخاص أو الهيات .. فالسيد عباس مع احترامي له اتهم باشياء عديدة وربما تابثة ولم تضج الدنيا بالعويل ،لماذا لاتقم هذه الضجة على الأخبار أو التصريحات الاتية من امريكا أو اسرائيل؟لاأفهم لماذا نهاجم فلان العربي لأنه قال كذا ونسكت عن الغربيولا يسمع لنا صوت؟ لماذا نحن العرب أقوياء أشداء مع بعضنا بلداء ضعفاء أذلاء مع الغرب، الجزيرة حسب علمنا لم تقل بأن فلان وفلان قتلا فلان..فكل القنوات التي تحتنرم نفسها والجادة في برامجها تبث برامج حارقةوبكل حرية .فهل باغلاق مكتب الجزيرة هنا وهناك سيجعلها تنذثر وتزول ؟ قطعا لا ..بل ستعمر ويزيد اشعاعها لأننا نحن العرب نعشق كل ما هو محرم.
10 - مروان المهند الخميس 16 يوليوز 2009 - 22:03
لأني أشاهد قناة الجزيرة، وأعتبرها قناة رائدة ومهنية، ولأنك قد انتقدت القناة "وهذا رأيك واعتقادك" ولأنك قد سفهت من يشاهدها فاسمح لي أن أقول لك: بل خسئت أيها المعتوه تنصب نفسك وصيا على الآخرين إنك من من يريد أن نظل رهينو الإعلام التافه من شاكلة روطانا وراديو وتلفزيون العرب، لا أحد فرض مشاهدة الجزيرة، وعقلك الجامد لا يستطيع استيعاب الكم الهائل للمعلومات. انتهى.
11 - Amine الخميس 16 يوليوز 2009 - 22:05
Al jazeera ne vous donne pas de l'information, mais de la propagande. Une propagande melé de message de haine et de chauvinisme. les régimes qui ne pas en pahse avec le qatar sont généralement attaqué par cette chaine. cette chaine qui ferme les yeux que des exactions et la cruauté des dictatures amies tels que la syrie, l'Iran. le maroc un pays ou les libertés sont nettement mieux est sévérement ataqué par cette chaine de haine. Il est temps pour que le Maroc ferme définitivement cette chaine haineuse
12 - عمران الخميس 16 يوليوز 2009 - 22:07
بسم الله الرحمن الرحيم
ماذا تنتظرون من عبيبيس وأزلامه ؟ أغلقوا المعابر ، ساهموا في تيتيم الأطفال الفلسطينين ، جوعوا أهل غزة !! باعوا القضية ، وقعوا سكوك بيع ما تبقى من الأرض ، وتستغربون لأنهم أقفلوا مكتب قناة !! لا تستغربوا إن جاء بعد حين خبر مقتل القدومي - على الرغم من كل زلاته ، هو الآخر - ولا تتعجبوا لما تسمعون مقتل أحد صحفيي قناة الجزيرة ، وربما يكون المدير وليد العمري ، على أيدي مافيا عبيبيس بدعم لوجستيكي من أجهزة الموساد الصهيوني .
ترقبوا رد فعل عبيبيس ، وخونة الأمة ...
تحياتي
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال