24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

  5. ميركل تقامر بقانون جديد لجذب العاملين من خارج الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إسرائيل أكبر راعية للدعارة في العالم

إسرائيل أكبر راعية للدعارة في العالم

إسرائيل أكبر راعية للدعارة في العالم

أكدت تقارير إعلامية عبرية أن إسرائيل تعد أكبر راع لممارسة البغاء والدعارة في جميع أنحاء العالم، وأن الحكومة الإسرائيلية تتلكأ في استصدار القوانين والتشريعات التي تحد من هذه الظاهرة.

وقال موقع "نيوز وان" الإخباري العبري في سياق تقرير له عن تفشي ظاهرة البغاء داخل الكيان الصهيوني: إن عدد العاملين في مجال الدعارة والبغاء في "إسرائيل" يبلغ نحو 20 ألف شخص.

وتأتى هذه التقديرات في ظل غياب بيانات رسمية حول العدد الحقيقي للعاملين في هذا المجال المشبوه، لاسيما بعد تفاقم الظاهرة في الآونة الأخيرة.

وأشار الموقع إلى أن لجنة حماية حقوق المرأة في الكنيست الصهيوني زعمت أن هناك أكثر من 5000 فتاة فقط يعملن بالدعارة والبغاء في "إسرائيل".

وذكر الموقع العبري نقلاً عن مسئولة رفيعة المستوى بوزارة الرفاه "الإسرائيلية" أن الكيان الصهيوني تحول إلى منطقة جذب في السنوات الأخيرة، للعاملين في مجال الدعارة في جميع أنحاء العالم، خاصة في ظل غياب القوانين والتشريعات الرادعة في هذا المجال، لذا زعمت وجود خطة بالفعل للقضاء على ظاهرة الدعارة في تل أبيب تم تطبيقها منذ النصف الثاني من عام 2008 وحتى الآن.

وأضافت أن هناك جهودًا تبذل لتخصيص مبلغ 16 مليون شيكل لمكافحة ظاهرة الدعارة في "إسرائيل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - ولد الزرايب السبت 01 غشت 2009 - 03:26
استثماراتهم
قمار دعارة ...
2 - مواطن السبت 01 غشت 2009 - 03:28
وقد تبينت الحقيقة اما بعد .فلا يسع الدول العربية المصدر الرسمي سوى المشاهدة و عدم تحريك الساكن . بل الاخطر من هذا ليست الدعارة و حدها من تقف الصهيونية من ورائها ...
3 - omar السبت 01 غشت 2009 - 03:30
لماذا يريدون ردع هذه الظاهرة؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!! أليس الإنسان حرا فيما يفعل؟؟!!أليس هذا تقدم وحضارة ؟؟!! آه نسيت هذه الظاهرة ليست كذلك، عندما تكون في إسرائيل أو أوربا، وهذه الظاهرة يجب أن تكون فقط في العالم العربي والإسلامي ويتم تشجيعها للنماء في هذين الأخيرين، أين أنتم يا من ينتقضنا عندما نندد بالإنحلال الخلقي في بلادنا، أدعوكم أن تنددوا بما تريد إسرائيل القيام به!! ما عسايا أقول، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
4 - مغربي السبت 01 غشت 2009 - 03:32
هذه هي حرفت اليهود فهم شعب تجمعت فيه جميع الردائل والخبائت.احدروهم ومن والاهم
5 - Muhammed Nadir السبت 01 غشت 2009 - 03:34
المرأة هي محور الدعارة والدعارة محورها اليهود منذ أقدم العصور .؟ فمن قصة العاهرة (راحاب) المعروفة بعاهرة أريحا والتي ساهمت في تقويض دعائم ملك الكنعانيين إلى (دليلة) التي استخدمت محاسنها لإغواء (شمشون)،و (استير) اليهودية التي أقنعت ملك الفرس بالسماح لليهود بقتل وزيره هامان و ذبح عشرات الألوف من الفرس بمن فيهم الأطفال و الشيوخ و النساء بحجة أن هامان كان ينوي ذبح اليهود.. و هذه الداعرة استير مقدسة لدى اليهود و لها عيد و صيام ؟ و يبدأ هذا العيد بصيام يوم الثالث عشر من شهر مارس، احتفاء باستير اليهودية ، ويستمر هذا العيد إلى يوم الرابع عشر من الشهر نفسه، وخلاله يقوم اليهود بلبس الأقنعة والملابس التنكرية على طريقة الكرنفال، ويكثرون فيه من شرب الخمر، والزنا، والفجور، وقد اشتهر هذا العيد لدى المؤرخين المسلمين، باسم (عيد المسخرة أو عيد المساخر)، و الراقصة البغي سالومي التي طلبت من هيرودوس رأس النبي يحيى عليه السلام مقابل فجورها وعهرها وتأكيداً لرضاها عن هيرودوس .. وغيرها من القصص التي حفلت بها صفحات التاريخ حول دعارة اليهود ، والتي يتفاخرون بها.
ما برر الحاخام ريتشورون الدعارة اليهودية بالقول: (... شعبنا محافظ مؤمن ولكن علينا أن نشجع الانحلال في المجتمعات غير اليهودية فيعم الكفر والفساد وتضعف الروابط المتينة التي تعتبر أهم مقومات الشعوب فيسهل علينا السيطرة عليها وتوجيهها كيفما نريد)
وبحسب الكثير من التقارير العالمية الأخرى - فإن إسرائيل تحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم في حجم هذه التجارة.. إذ تقدر الأموال المتداولة في سوق النساء بأكثر من مليار دولار سنويا..
اليهود يزاولون الأعمال المربحة التي هي محرمة لدى الطوائف الأخرى مثل الربا و تجارة الرقيق و فتح الخمارات و بيوت الدعارة ، و هذه الأعمال أقصى ما يتمناها اليهودي لأنها تدر عليه الأموال الطائلة دون مزاحمة .؟
لا بد من الوقوف مطولا في قراءة صفحات كتابهم المقدس التوراة ، ولا بد أيضا من التأكيد أن التوراة بوضعه الحالي و كما أكدت الدراسات التاريخية المختلفة و عبر السنوات الطويلة أن هذه التوراة ليست إلا كتابا تاريخيا يعج بقصص الفساد الأخلاقي ، وضعه الحاخامات اليهود بعد أن اخفوا التوراة الحقيقية ، لذا جاء كتاب التوراة للحاخامات الذي بين أيدينا الآن سيئ الصيت و السمعة ، و ما يحمله من قصص عن الفساد الأخلاقي للنساء و الرجال أمر يجب الوقوف عنده مطولا ، لندرك أنهم كرسوا الدعارة كأهم الأسس لحياتهم الدينية والدنيوية .؟ فصفحات التوراة تعج بموضوعات البغاء" الزنى " . و الكلمات الداعرة ، و أسرفت في وصف المجون الذي كان سائدا آنذاك وقراءة سريعة لتوراة حزقيال ، نراها تعج أيضا بإشارات تفصيلية بما يتعلق بالعملية الجنسية . وإذا كانت ممّارسة الجنس – بغاء – محرمة على بني إسرائيل ، فهو تحريم قاصر على الممارسة مع بنات إسرائيل ، أما الغربيات فلهن شأن آخر . كذلك حرم البغاء داخل أرض إسرائيل . لكن وصايا التوراة لا تمانع في ممارسة البغاء في أرض أخرى، ومع بنات الغرباء !! .
فنقرأ في التوراة قصة سيدنا إبراهيم وزوجته سارة في ارض مصر وكيف اغتنى من ورائها عندما ادعى أنها أخته.؟ و نقرأ أيضا قصة سيدنا لوط وبناته و كيف قمن بسقي والدهم الخمر و الإضجاع معه .؟ و نقرأ أيضا كيف زنى يهوذا بكنته ثامار وأيضا و أيضا .. .؟ وإذا تصفحنا كتابهم الثاني التلمود فنقرأ : ( من يحلم انه ارتكب الفحشاء مع أمه يمكنه أن يصير حكيما لأنه جاء في سفر الأمثال دعيت الحكمة أما )
6 - الحانون محمد السبت 01 غشت 2009 - 03:36
من يستقرئ التاريخ فانه سوف يطلع على الكوارث البشرية في الفساد والعهارة وكذلك الشدود الجنسي فهناك قولة لاحد الصهاينة يقول فيها" كاس وغانية يفعلان ما لا تفعله الدبابات والطائرات ولهذا حاولوا بكل الطرق نشر الرذيلة والفساد في العالم خصوصا العالم العربي لاضعافه والسيطرة عليه
7 - وسام العراقي السبت 01 غشت 2009 - 03:38
كتاب هتلر(كفاحي) يبين بوضوح ان كافة بيوت الدعارة بالمانيا كانت بادارة اليهود .. مبغى مسيحي يزني بمسيحية . والمال لليهود .. وحاليا باسرائيل نفس الشيء البغايا من دول الاتحاد السوفيتي يجلبن بحجة عقد عمل . والنتيجه سحب الجواز من قبل السمسار . واجبار المهاجرة على البغاء او التسفير لبلدها بعد تقديمها للمحاكمه لدخولها غير الشرعي لاسرائيل .. وطبعا تسلم اولا الى بدو سيناء لادخالهن لاسرائيل .. بدوي بالصحراء ويرى اللحم الابيض المتوسط .. والتكملة عليكم
8 - ensias السبت 01 غشت 2009 - 03:40
Un juif est un rat.........on ne discute pas avec, on lui lâche un chat derrière...........
@un juif n'est pas un humain, il n'a rien d'un humain, c'est un adorateur de Satan.......ils sont tous des diables sans exception...........
Si leurs grands rabbins volent des organes humains, alors que font les sionistes...........!!!
9 - فؤاد ملالي السبت 01 غشت 2009 - 03:42
ان هدا جزء من الحرب النفسية الصهيونية على العرب و المسلمين لدعم مشرع الصهاينة في العالم تبعل للايديولوجية التاريخية و الدينية اليهودية.
10 - ابو شامة؟؟؟؟؟؟؟؟ السبت 01 غشت 2009 - 03:44
الي الاخ الباحث يمكنك التجول في العالم العربي والغربي وتري من هي اكثر الدول الراعية للدعارة في نونس 12في% يمتهن الدعارة في المغرب بضعفين في الجزائر حدث ولا حرج في دبي شارع فيه من كل الاجناس احتلت الرتبة الثانية اضف اسبانيا البرتكال هولاندا السعودية لبنان سوريا الاردن تركيا وهلم جرا اسرائيل في العالم كطائر نقر من بحر
11 - المغربي الحر السبت 01 غشت 2009 - 03:46
السلام عليكم و رحمة الله
عندما نسمع عن الدعارة نتخيل نساء يبعن نفسهم مقابل تقديم المتعة الحرام و ان كثيرا من العرب الذي من المفروض ان تربطنا معهم نفس الديانة و نفس العرق هم الذين اوقدو لهيبها في بلدنا بمالهم الحرام و استغلو حاجات المحرومات من فئة هذا الشعب الكريم اللذي اصبح عرضه مهدورا من لدن العالم اجمع دون ان يتدخل اي شخص ليدافع عن هذا العرض . لكن ... كل واحد منا يلوم هاذة المرأة او الفتاة التي تبيع نفسها . لكن انا استغرب لامر واحد وهو هل لهاذة النساء اللواتي يمتهن هاذه المهنة اولياء امور هل كلهم بدون عائلة وبدون اب وأخ وعم وخال يوقفهم . المصيبة ليسة في النساء لكن في الاسرة الراعية لهاذه الفئات القدرة
12 - مسلمة السبت 01 غشت 2009 - 03:48
بسم الله الرحمن الرحيم(وإذا قيل لهم لا تفسدوا فى الأرض قالوا إنما نحن مصلحون*ألا إنهم هم المفسدون ولكن لايشعرون*) سورة البقرة 11 -12
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال