24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | أمريكا تحذر من تدخل عسكري روسي ينتهك سيادة أوكرانيا

أمريكا تحذر من تدخل عسكري روسي ينتهك سيادة أوكرانيا

أمريكا تحذر من تدخل عسكري روسي ينتهك سيادة أوكرانيا

أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، أن أي تدخل عسكري روسي ينتهك سيادة أوكرانيا سيكون، بدون أدنى شك، سيكون "خطأ فادحا".

واعتبر كيري، أمس الأربعاء، في تصريح لقناة "إم إس إن بي سي" أنه"من المهم بالنسبة لبلد غالبا ما أعرب وبقوة عن رفضه لأي تدخل أجنبي في ليبيا وسوريا وفي أي مكان آخر، أن يأخذ في الاعتبار هذه التحذيرات في الوقت الذي يدرس فيه خياراته في أوكرانيا التي تتمتع بالسيادة"، داعيا كل البلدان إلى احترام وحدة تراب أوكرانيا وسيادتها.

ونفى كيري في المقابل تدخل بلاده في شؤون أوكرانيا أو سعيها إلى "المواجهة" مع روسيا في هذه الأزمة، مردفا بالقول " لسنا بحاجة الآن للدخول في مواجهة على طريقة الحرب الباردة".

وفي غضون ذلك أعلن النائب العام الأوكراني، أوليغ ماهنيتسكي، الذي عينه البرلمان مؤخرا، أنه تم إصدار مذكرة توقيف دولية لضبط وإحضار كل من الرئيس المعزول فيكتور يانكوفيتش، ووزير الداخلية السابق فيتالي زاخارتشينكو.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن ماهنيتسكي في تصريحات صحفية، أدلى بها يوم الأربعاء، أن هذا القرار صدر من النيابة العام، بناء على تهمة "القتل العمد" للمتظاهرين الموجهة ليانكوفيتش وزاخارتشينكو، لافتا إلى هناك فريق خاص من المحققين يعمل بخصوص كيفية تنفيذ القرار المذكور،.

وأضاف أن عناصر جهاز الأمن الأوكراني، هم من سيقومون بتتبع المطلوبين لضبطهم، مؤكدا أنهم لا يعلمون الوجهة التي قصدها رئيس البلاد بعد عزله.

ومن جانبه شدد وزير الداخلية الحالي أرسين أفاكوف، على ضرورة ضبط يانكوفيتش في أسرع وقت ممكن حتى لا تسوء الأوضاع في جمهورية القرم ذاتية الحكم جنوب أوكرانيا.

وفي موضوع آخر قال النائب العام ماهنيتسكي ، إن الملف الخاص برئيسة الوزراء السابقة، يوليا تيموشينكو، التي أُطلق سراحها بموجب قرار من البرلمان، ستتم دراسته، وسيتم غلقه تماما إذا ثبت عدم إدانتها، على حد قوله، مشيرا إلى أن النيابة العامة هى التي ستتولى إعادة النظر في هذا الملف ومراجعته بشكل كامل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - مغربي الخميس 27 فبراير 2014 - 08:11
وماذا تقول أمريكا عن تدخلها العسكري في العراق و دول اخرى...؟
2 - أحمد الخميس 27 فبراير 2014 - 08:23
كما كان معمول به سابقا في إطار الحرب الباردة بين المعسكرين أضحى مرة أخرى في الساحة العالمية فتصريحات كيري تدل على أن الحرب الباردة أو صراع الايديولوجيات لازال قائما
وأنا أتساءل لماذا روسيا هي من ستصدر مذكرة توقيف دولية أين هي منظمة الامم المتحدة ؟
3 - MOHA-Maroc الخميس 27 فبراير 2014 - 10:04
منهج السياسة الأمريكية أصبح معروف عند الطفل قبل الكبير، ألا وهو منهج التحريض ، وخاصة في عهد أوباما، منهج التحريض الغير المباشر. كما حصل في سوريا ، يكثرون من الشفوي ، وعندما تولع الحرب يتيفرجون ، ويلقون بعض الخطابات التاافهة من حين لآِخر.!!؟
4 - كاتب صحفي الخميس 27 فبراير 2014 - 10:24
البريسترويكا تعلن عن ثمارها الفاسدة و العالم الجديد يزدان بمواليد مشوهي الخلقة طوبى للجهلاء....
5 - مغربي محايد الخميس 27 فبراير 2014 - 10:47
أي شخص يستطيع اليوم أن يعرف السياسة القذرة التي تنهجها الولايات المتحدة الأمريكية فلماذا باركت التدخل في ليبيا و شجعت عليه في سوريا و ترفضه في أوكرانيا بالطبع لأن مصالحها لا تكمن في دخول روسيا لاوكرانيا فأمريكا تريد بكل شكل من الأشكال تعويض خسارتها في إسقاط دولة الرئيس الدكتور بشار الأسد من السلطة بسقوط يانوكوفتش لكنها لن تنجح فحلفاؤ روسيا باقون في أوكرانيا و يانوكوفيتش ما هو إلا بيدق و إن رحل هو فأوكرانيا كلها يانوكوفتش
6 - سيطرة بلا سيادة الخميس 27 فبراير 2014 - 12:17
كبير الديبلوماسية الأمريكية يقولها بصراحة ومن دون ألغاز
منعتمونا من التدخل في سوريا و الأن نمنعكم من التدخل بأكرانيا
أما إذا فعلتم فإن الساحة السورية ما تزال مفتوحة، إلا إذا أردتموها مواجهة مكشوفة...
ويزداد المشهد تجليا و وضوحا
لماذا سورية : رفض النظام السوري صفقة تمرير خط للغاز من قطر الى أروبا عبر أراضيه، الشيء الذي كان ليسمح لأروبا بالإستغناء عن الغاز الروسي خصوصا بالشتاء.
لماذا أكرانيا : أهم دولة عبور لخطوط الغاز الروسية الى أروبا مقابل شروط يسعى الغرب الى تغييرها.
لماذا مصر : ضمان العبور في قناة السويس، خصوصا القطع الحربية.
لماذا العراق و ليبيا : رئيسان "مارقان" + إحتياطي بترولي إستراتيجي.

و تشتد المنافسة في لعبة المصالح و السيطرة بلاسيادة...فهل هي بوادر نهاية نظام أمم حق الفيتو؟؟؟
7 - محمد طاطا الخميس 27 فبراير 2014 - 12:18
لكل من له عقل
في الازمة الليبية تدخلت امريكا والناتو
في اكرانيا ارغمت الرئيس على الحوار مع المعارضة لتختبره وهي تحرض في الشارع
لما تمكن المتطرفون من اسقاطه لم يبقى لا اتفاق ولا هم يحزنون
امريكا داهية في السياسة
مصالحها هي الاولى ان بالسياسة او بالقانون او الشرعية
نراها تدافع عن شرعية
ونراها تنقلب على شرعية
مع الاسف هناك من من يعتبرون انفسهم حماة الاسلام يجعلون منها حاية للاسلام والحريات رغم ما ادقت للشعوب من المرارة والعلقم
الم تبيد الهنود الحمر
الم تقصف اليابان بالسلاح النووي
الم تدمر الفتنام
الم تدمر العراق بحجة النووي
الم تدمر افغانستان بحجة بن لادن
الم تدمر ليبيا بحجة القدافي
الم
الم
8 - amahrouch الخميس 27 فبراير 2014 - 12:36
Allons-nous assister à une crise semblable à celle du débarquement de la baie du cochon?Avec cette fois-ci l invasion des russophones aidés par la Russie du reste de l Ukraine!les choses vont dans ce sens.L occident oeuvre par erreur d appréciation à rétablir la bipolarité, l inverse de ce qu il cherche
9 - بلحرمة محمد. الخميس 27 فبراير 2014 - 12:44
لم اكن اعلم ان الولايات المتحدة ممثلة بكهنتها في البيت الابيض يعرفون جيدا معنى سيادة الدول ويحترمونها ولا يتدخلون في شؤونها الداخلية افلا يعلم السيد كيري الدي يمثل اعتى دولة عدوانية ان بلاده التي هي في الحقيقة ملك للهنود الحمر خاضت حروبا كثيرة عبر العالم وانتهكت سيادة الدول ولا زالت بل الاكثر من دلك انها غيرت انظمة منتخبة ديمقراطيا عبر عملائها وادواتها لانها تختلف عنها في توجهاتها وترفض انصياعها للاوامر الامريكية المعادية بشكل واضح لارادة الشعوب وهناك عشرات الامثلة التي تدين واشنطن كما حدث سنة 1973 عندما تامرت للاطاحة بنظام سلفادور اليندي في تشيلي ونصبت مكانه عميلها الراحل غير الماسوف عليه اوغستو بينوشيه فهل يحق لامريكا ان تحاضرنا عن سيادة الدول وهي الرائدة في مجال انتهاكها بشهادة الكثير من سياسييها ومثقفيها وكتابها؟ الا يحق في المقابل لروسيا الاتحادية ان تدافع عن امنها القومي وهي تعلم جيدا النوايا الامريكية الخبيثة الهادفة الى تطويق روسيا؟ لمادا تحلل امريكا دائما لنفسها ما تحرمه على الاخرين؟ مادا لو جرت هده الاحداث في بلد تابع لامريكا؟ هل كانت ستبقى مكتوفة الايدي؟ فقليلا من الحياء.
10 - درع الامة الخميس 27 فبراير 2014 - 13:27
بسم الله الرحمن الرحيم
الى الرد 7 - محمد طاطا
كلامك صحيح فالفكر العلماني لا يؤمن وجوده الا بالقوة و القتل و سفك الدماء ...
كل الدكتاتوريات التي مرت بالعالم كلها ذو توجه فكري علماني متطرف ظلامي كلهم قتلوا و سفكوا الدماء ومنهم من اباد قارة باكملها ومنهم من فجر مدينة باكملها بنسائها واطفالها ومنهم من اجل ان يبسط سيادته على العالم قتل 60 مليون نفس ومنهم من اجل البترول استعمر بلدا ذي سيادة ومنهم مستعد ليبيد شعبه من اجل كرسي زائل ...
انهم مجرمون ظالون منافقون لاكن ما التقى حق وباطل الا زهق الاخير او داب كما يدوب الملح في الماء فتبقى كلمة الله هي العليا
11 - جمال الخميس 27 فبراير 2014 - 15:03
امريكا اصبحت في ضل حكم اوباما الرئيس الاكثر ضعفا فيما يتعلق بالسياسة الخارجية دولة ضعيفة حتى روسيا المنهارة اصبحت تصول وتجول في العالم
12 - محمد طاطا الخميس 27 فبراير 2014 - 16:13
كلمة الله هي العليا
مع الاسف نجد اناسا يجعلون من كلمة (فلان) هي العليا لكونه يتحدث بكلمة حق اريد بها باطل
مع الاسف ان اغلب الناس يعرفون حق المعرفة امريكا
ورغم ذلك يدعون لها في صلواتهم صباحا ومساءا
عندما نرى شيوخا افنوا حياتهم في الدعوة الى الله وهم يتوسلون الى امريكا ان تدمر بلدانا اسلامية لدواعي سياسية الا يحق للمرء ان يتساءل عن من هؤولاء
عندما تسمع من الدكتور يوسف القرضاوي في خطبة الجمعة وهو يقول
لو عاش الرسول في وقتنا هذا لجعل يده في يد الناتو
وانتم تعلمون ما الناتو
ان قالوها عن قصد فهي مصيبة
ان قالوها عن جهل فالمصيبة اعضم
بالرجوع الى الموضوع
لماذا لم تحدر امريكا نفسها من التدخل في العراق
في الصومال
في ليبيا
في سوريا
عندما نقول هذا ليس حبا في الجالسين على الكراسي
لكن حبا في ابناء الشعب والفقراء الذين لا حول ولا قوة لهم
بل تفاديا للفوضى التي اول ضحاياها هم الفقراء
افغانستان دمرناها بايدينا وجب عليه 200 سنة لتلتحق بالركب ان توقف هذا الركب عن التقدم
الصومال كذلك
هاهي ليبيا
هاهي سوريا
عندما قال الله وامنهم من خوف فليس عبثا
ونقيض الامن هو الفوضى (الخلاقة)
ولكم واسع النضر
13 - hmida الخميس 27 فبراير 2014 - 17:35
روسيا يتكلب عليها التحالف اليهودي المسيحي او ما يسما الصهاينة روسيا هي ربما البلد الوحيد الذي لم يركع للصهاينة و الان يعملون كل مافي وسعهم لزرع الفوضى داخل روسيا و لا ننسى نحن المسلمين بان الرسول عليه الصلاة والسلام حدت في احد احاديته بانه سيكون هناك صلح بين المسلمين و الروم الدين هم الروس و سيحاربون معا عدوا و لاشك ان هذا العدو هم الصهاينة اي ناتو و سننتصر عليهم باذن الله و نغنم
14 - امين الخميس 27 فبراير 2014 - 19:01
في الازمة الاوكرانية اتبث الغرب بأن اهم مبدئ يؤمن به هو ازدواجية المعايير فحينما سقط 80 قتيل في ساحة الاستقلال سارع لايجاد حل في وقت قصير اما حينما يتعلق الامر بسوريا فلايهمه الامر حتى ولو انقرض الشعب السوري
15 - yahya الخميس 27 فبراير 2014 - 20:27
كل شيء واضح وضوح النهار اميريكا في ظل اوباما لا تفعل شيئا لانه بارد لا تهمه البشرية رغم انه بيد ه كل الحلول ويمكن ان نصنفه رئيس العالم واذا اراد ان يسقط اي دكتاتور لقادر لقادر على ذلك في ضرف اربع وعشرون ساعة اما الدول اللتي دمرت دمرت انفسها بيدها
16 - الضفدع سحقوق الخميس 27 فبراير 2014 - 20:46
لا أظن ان أمريكا ستلعب بالنار بذكر اسم روسيا بسهولة مع الذءب السيبيري بوتين وكبار المافيات الروسية بأمريكا ستجلب لنفسها المتاعب لاشيء سوى المتاعب فحذاري من الروس !
17 - دامبي الخميس 27 فبراير 2014 - 22:21
أظن ان روسيا رسمت فخ لجلب أعداءها لاكرانيا والله اعلم أشم انه لفخ لكل من اقترب هناك فالحذر ثم الحذر من روسيا وشبكاتها بالمحيط والعالم ..هذوك الناس لا يعرفون المزاح وإذا رسموا لا يخطءوا .
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال