24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. طريق المنتخب المغربي إلى كأس إفريقيا تمرّ عبر الفوز على الكاميرون (5.00)

  4. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  5. دفاع ضحايا بوعشرين (5.00)

قيم هذا المقال

4.88

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مُسلمُو إفريقيا الوسطَى يشكّلون مِيليشيَا لـ"الدّفاع الذّاتيّ"

مُسلمُو إفريقيا الوسطَى يشكّلون مِيليشيَا لـ"الدّفاع الذّاتيّ"

مُسلمُو إفريقيا الوسطَى يشكّلون مِيليشيَا لـ"الدّفاع الذّاتيّ"

كشف وزير سابق في أفريقيا الوسطى عن تشكيل ميليشيا جديدة مسلحة لـ"الدفاع الذاتي عن المسلمين المستهدفين من ميلشيا أنتي بالاكا المسيحية"، وقال وزير السياحة السابق، أباكار سابون، "تم إنشاء منظمة المقاومة المسلمة في أفريقيا الوسطى ORMC، والتي تضم في صفوفها خمسة آلاف شخص للدفاع عن المسلمين المستهدفين (من قبل ميليشيا أنتي بالاكا المسيحية)، ومن ثم الزحف إلى العاصمة بانغي في وقت لاحق".

وبحسب الوزير السابق، فإن "المنظمة تمّ تشكيلها على أنقاض مليشيا سيليكا المسلمة، كـرد على الانتهاكات التي تقوم بها ميلشيا أنتي بالاكا المسيحية ضد مسلمي أفريقيا الوسطى".. ومضى قائلا: "دمروا بيوتنا ونهبوا ممتلكاتنا، وقالوا إننا لا ننتمي إلى أفريقيا الوسطى، فماذا تريدوننا أن نفعل؟ هي مسألة حق في الوجود".

وأوضح سابون أن "المنظمة تشكلت من تحالف مجموعة حركات، هي اتحاد القوى الديمقراطية من أجل التجمع، وحزب الرئيس السابق (المسلم) ميشال دجوتوديا، وحركة محرري أفريقيا الوسطى من أجل العدالة، بالإضافة إلى منظمة الشبيبة الإسلامية".. وأضاف الوزير السابق أن "المنظمة الجديدة تسعى في النهاية إلى الزحف على بانغي دون الدخول في اشتباكات مع القوات الدولية".. وأوضح أن "المنظمة تضم خمسة آلاف من المسلحين، وستكتفي في مرحلة أولية بتنظيم المقاومة من أجل الدفاع الذاتي، إلا أنها تهدف في النهاية إلى التوج نحو العاصمة بانغي"، وتابع بقوله: "لا نعتزم الدخول في مواجهة مع القوات الدولية، إلا أذا تدخلت في الصراع.. ألم تقع المجازر أمام أعينهم في بانغي؟!".

وفي دجنبر الماضي لوح سابون بتقسيم البلاد على أساس ديني ما بين مسيحيين في الجنوب ومسلمين في الشمال، وهو ما استنكره الرئيس آنذاك ميشال دجوتوديا، والمسلمون في البلاد، واضطر سابون بعدها إلى الاعتذار لشعب أفريقيا الوسطى.. وزاد: "استهداف الأقلية المسلمة في أفريقيا الوسطى منذ تنصيب كاثرين سامبا-بانزا المسيحية، رئيسة مؤقتة جديدة للبلاد الشهر الماضي، خلفًا لميشال دجوتوديا، أول رئيس مسلم للبلاد منذ استقلالها عن فرنسا عام 1960، والذي استقال من منصبه تحت وطأة ضغوط إقليمية ودولية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - محمد الاثنين 03 مارس 2014 - 08:34
اللهم اعز الاسلام و المسلمين
2 - Samira / Utrecht / Holland الاثنين 03 مارس 2014 - 08:55
الميلشيا "أنتي بالاكا المسيحي" تحصل على دعم من فرنسا وبقية الغرب.

أيضا في أوروبا جيرت فيلدرز (Gert Wilders) هو يشن حرب سياسي ضد المهاجرين المغاربة. لأننا مسلمون.

ويدعم جيرت فيلدرز (يهودي) من قبل إسرائيل.
3 - ali الاثنين 03 مارس 2014 - 09:15
هذا ما كنا نتمناه والله العظيم ليس الهروب هو الحل أنا أتسائل أين هم حكام السعودية ألم يسمعوا بشعب مسلم يدبح في إفريقيا الوسطئ ملايير الدولارات لتدمير سوريا لتصفية حسابات قديمة مع بشار الأسد الذي دعم حزب الله في حربه ضد حليفتها إسرائيل أنا أقول هذا والله لحصرتي علئ من يحكم دولا إسلامية كبيرة كان أولا بهم أن يدافعوا عن المسلمين الذين يهجرون ودبحون ولا حول ولا قوة لهم أما الشعب السوري فحاكمهم مسلم ولم يقع ما وقع في سوريا إلا بئياد خفية والسلام عليكم
4 - mohamed الاثنين 03 مارس 2014 - 09:24
كل هذا المشكل المفتعل سببه طائفة مسيحية متطرفة ، تريد ابادة المسلمين في كل انحاء البلاد رغم كون رئيس البلاد مسلم.
فما كان من اخواننا المسلمين الا ان هبو للدفاع عن اعراضهم واموالهم بالسلاح ، لتطل علينا فرنسا بجيش تدعي فيه انها ستستعمله من اجل الاستقرار واحلال الامن ،
شيء قبله المسلمون على الفور وسلمو سلاحهم ، لكن الطرف الاخر لم يسلم السلاح واستمر التقتيل والابادة بمباركة فرنسية ،
وهام الان اخواننا المسلمين يعودون مضطرين لحمل السلاح مجددا للدفاع عن انفسهم واعراضهم واموالهم.

ادعو لاخوانكم المسلمين المضطهدين هناك بارك الله فيكم.
5 - موناش ادريس الاثنين 03 مارس 2014 - 09:56
بسم الله الرحمن الرحيم .

إمضي في عملك أيها البطل ، أعانك الله وبارك في في خطاك وجهادك في سبيل الله
لنصرة الحق وإ دحاض الباطل ، لقد أدخلت على قلوبنا بصيص الأ مل قبل أن نرى
ما نراه منك ، ولا يكون إلا إنتصاراً بحول الله مع قوته لضعفاء المسلمين الذين
يُسحقون أمام مرأى ومسمع العالم ، من طرف الكفار الممسوخين أما المسيح منهم براء ، لم نسمع في التاريخ أن المسيح عيسى عليه السلام كان يأكل لحوم البشر،
لا من اليهود ولا من الملحلدين الذين عارضوا رسالته السماوية ،
لكن ما وصلوا إليه هؤلاء الحيوانات المفترسة ، لم تعهده البشرية من قبل ،

إ مضي ولا تلتفت لأي كافر ولا منافق ، إن الإسلام لا يفارقه الجهاد إلى يوم القيامة ، كلما ابتعد الجهاد عن الإسلام يُصاب المسلمون بالذل والهوان،
بداية الإسلام جهاد وبقاؤه جهاد ، اللهم انصرالإسلام وأعز المسلمين ، واخذل
الكفرة الفجرة والمشركين والملحدين والمبتدعين يارب العالمين .
6 - توفيق الاثنين 03 مارس 2014 - 09:59
حي على الجهاد ، هذه دعوة إلى من يريد الدفاع عن المسلمين. فالعدو معروف ولا غبار عليه، ليس كسوريا حيث اختلطت أﻷمور، واحتمال قتل المسلم للمسلم وارد.
7 - محمد الاثنين 03 مارس 2014 - 10:05
كما سعت فرنسا في السابق بواسطة عميلها في تشاد تأسيس جماعة سيليكا التي كان هدفها ظاهريا الدفاع عن المسلمين لكن ميدانيا البطش بالنصارى حتى يتم غرس الحقد والضغين بين مكونات الشعب ونجحت في ذلك بحيث أتيحت الفرصة للنصارى بتأجيج الصراع من طرف أنتي بلاكا وهي كذلك عميلة فرنسا حتى أصبح الجيران بالأمس أعداء.
واليوم يظهر هذا الكرزاي ليستمر في تنفيذ خطة فرنسا الخبيثة في تقسيم البلاد بحجة الدفاع عن المسلمين.
يا عجبا بين عشية وضحها يجمع هذا الشخص خمسة آلاف مجند فأين كان هذا عندما كان مسلمون يقتلون. عفوا كان ينتظر الضوء الأخضر ليقوم بدوره ألا تبا له ولسيدته فرنسا.
8 - عبد الناصر الاثنين 03 مارس 2014 - 10:12
ما أخذ بالقوة ﻻ يسترد إﻻ بالقوة. اللهم انصرهم وثبتهم واكبت أعداءهم
9 - مسلم غيور الاثنين 03 مارس 2014 - 10:16
انصر اخاك ظالما او مظلوما
نداءات خجولة جدا من مايسمى منظمة المؤتمر الاسلامي رغم الارهاب الهمجي المسيحي ضد المسلمين في افريقيا الوسطى فلم نسمع لا امم متحدة ولا حلف اطلسي ولا اتحادي اوربي ولا اجتماع طارئ لمجلس الامن فقط لان الارهابي الدي قتل واغتصب النساء ومزق الاطفال المسلمين احياءا امام دويهم هو ومسيحي وليس مسلم بل اكثر من دلك وقفت القوة العسكرية الغربية ومنها الفرنسية الموجودة في عين المكان تتفرج عن المدابح امام اعينها دو ان تتدخل مما يبرهن على تواطئ مكشوف ضد اقليات لسبب واضح انهم مسلمون
على الجميع ان يعلم ان حقد الغرب على المسلمين ليس وليد اليوم فهم يعرفون قوة الاسلام من خلال الفتوحات الاسلامية في كل اوربا واخرها فتوحات الدولة العثمانية التركية ومازالت عظمة العلماء المسلمين في الهندسة المعمارية والعلوم والطب والرياضيات والفيزياء والفلسفة شوكة في عقول الاوربيين كبن رشد وبن سينا والفرابي والخوارزمي(logarithme) وووو فلا تتفاجؤوا ان رايتهم يساهمون في تقتيل المسلميين ويتهمونهم بالارهاب دون غيرهم من المسيحيين واليهود الصهاينة
علينا ان نكون يقضين فنحن مستهدفين عبر التاريخ
10 - Tarik الاثنين 03 مارس 2014 - 10:24
الدفاع عن نفس حق لكم نصركم الله في الحق واليه.
11 - سعد الاثنين 03 مارس 2014 - 10:27
لما كانت المليشيات المسيحية الارهابية تسفك دماء المسلمين لا لشئ الا لأنهم مسلمون , كان الغرب و فرنسا بالذات تتفرج بل و تمد المسيحيين بالسلاح , لكن ما ان تسمع بتشكيل هيئة للدفاع عن المسلمين حتى تتدخل باسم حل النزاع و ما غايتها الا القضاء على هذه الهيئة حتى لا تتقوى و يكثر عددها , و دفاعا عن بني ملتها المسيحيين . الغريب هو أننا لم نسمع أحدا و لو من المسلمين قال أن المسيحيين ارهابيين , لكننا سنسمعها ابان تشكيل هذه الهيئة عن المسلمين بالطبع لأن الدفاع عن النفس عند الغربيين و عند كلابهم ممن يتكلمون بألسنتنا و هم من بني جلدتنا, ارهاب. فرنسا تمد الارهابيين المسيحيين بالسلاح , فأين المسلمون ? لا نطالب منكم أن تمدوهم بالسلاح , فقط أنقذوهم من اجرام المسيحيين. المسيحيون هم الارهابيون الحقيقيون , لكن الاعلام يصور غير ذلك , فحسبنا في قول الشاعر : رمتني بدائها وانسلت .
12 - أمازيغي قح الاثنين 03 مارس 2014 - 10:37
يجب على المسلمين أن يدعموهم و بقوى حتى يشكل المسلمين دولة إفريقيا الوسطى الشمال
13 - لاحول ولا قوة الا بالله الاثنين 03 مارس 2014 - 10:52
لاحول ولا قوة الا بالله كل الدماء لها قيمة الا الدم المسلم فانه يهذر بلا عقاب ،حسبنا الله ونعم الوكيل
14 - محمد الاثنين 03 مارس 2014 - 10:53
اللهم انصر اخواننا المسلمين في دولة افريقيا الوسطى واعنهم على تكوين دولتهم يسودها السلم والسلام
15 - wld laayoune الاثنين 03 مارس 2014 - 11:09
بعد ان قتل آلاف المسلمين ضل المسلمين بالاسم نائمون يشاهدون اخوانهم يقتلون ويحرقون والعدو الفرنسي كان شيئا لم يحدت لانهم مسلمين فلا يستحقون الرحمة الدولية ولاكن رحمة الله وسعة كل شيئ ...
اخواننا ليس فقط في افريقيا الوسطى بل في كل بقاع العالم يضطهدون ويقتلون فقط لانهم مسلمين فيا من ينتضر الامم المتحدة لتنصفهم ... اولم تستيقض بعد لتعرف ان قول الله قد صدق (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)
16 - Mohajeer الاثنين 03 مارس 2014 - 11:32
أما الان والمسلمون المضطهدون يحاولون استعادة بعض الاسلحة وترميم صفوفهم للدفاع عن انفسهم واعراضهم بعدما ذبحوا وشردوا وووو.. أمام الجنود الفرنسيين الذين جاءوا بدعوا حماية البلاد من الانقسام وحفظ الامان الا ان أمرهم اكتشف أمام العالم , الابرياء يقتلون وأبيدوا وهم لايحركون ساكنة الان ستسمعون من ينادي ويقول ان الاقلية المسلمة ارهابية وهي ندافع عن نفسها الواقع حتى الان ليس هناك اي جماعة ارهابية يا للعجب من هذا الزمان.
17 - sambadi الاثنين 03 مارس 2014 - 12:08
نسأل الله أن ينصر المسلمين شرق الأرض و مغربها ليست السعودية معنية وحدها بل كل دول العالم التي تنادي بحقوق الإنسان وحرية الإعتقاد التدخل لتسوية النزاع داخل بلد يدبح يدبح ويهجر فيه المسلمين اللهم إن هذا منكر
18 - mjatt mhnd الاثنين 03 مارس 2014 - 13:11
اديولوجياتان خطيرتان ... اذ لا يمكن الوثوق بهما اذا لم يطراء عليهم تغيير ما . سياسة من يتبع الاتحاد السوفياتي سابقا و الاسلام الغير المنظف من الشوائب الانه يعتمد على الكثير من الحيال و الاكاذب المكشوفة التي تضر بالاسلام عموما --- اسلام غير منظم غير مؤطر يتسبب في تدمير شعوب باكملها من ايغوسلافية سابقا الى ميانمار الى الفلبين و نيجيريا و افريقيا الوسطة و بؤار اخرة عديدة شكرا
19 - عصام الاثنين 03 مارس 2014 - 14:15
هذا ما كان يجب فعله قبل قتل آلاف المسلمين.
اللهم انصر اخواننا المسلمين في دولة افريقيا الوسطى
20 - said الاثنين 03 مارس 2014 - 14:19
الحمد لله عندما شاهدة اخواني يعدبون بكية لانني لم اجد لهم جهدا سوى الدعاء والله المستعان اللهم انصرهم امين انهم حقا مسلمون و اجرهم عند الله كبير
21 - omar taroudant الاثنين 03 مارس 2014 - 14:43
انه نفس السيناريو الدي وقع في البوسنة لم يتدخل المجتمع الدولي الا حين هب المسلمون من كل مكان فخشي الاوربيون ان يكتب النصر باسم المقاومين فركبوا على القضية فضغطوا على الصرب للخروج من البوصنة.التاريخ يعيد نفسة القوات الدولية ستقطع الطريق علي المقاومة الاسلامية في افرقيا وستجبر الملشيات المسيحية على التراجع لتبدو فرنسا هي المخلص الابدى لمشاكل افريقيا وفي الحقيقة هي مصدر كل كوارتها.
22 - محمد المسلم الاثنين 03 مارس 2014 - 18:30
سبحان الله كل امر فيه خير للمسلم لقد ذبحوا إخواننا في افريقيا الوسطى و نحسبهم شهداء عند ربنا وعذبوا إخواننا في كونتنامو واسلم العديد من حراسه الا ان الغريب في الامر أين هو صوت الجمعيات ما تقيش إسلامي الم نقل لكم انهم جمعيات صهيونية الا ان تعليقاتكم جميعا تنم على روح الاسلام شكرًا لكم جميعا
23 - zig.italy الاثنين 03 مارس 2014 - 19:07
une foi que la main de les francais ils ya les sangs des africains est sure tout les mesulments de puis 100 ans a ce probleme la man francaises existe
24 - عبد اللطيف الاثنين 03 مارس 2014 - 19:10
بات الاسلام محاربا في كل مكان...بدعم من الغرب اللاديني و المسيحي و اليهودي .... و المسلمون منهمكون في البحث عن المواهب الغنائية ..... أفيقي يا أمة الاسلام فالعدو يتربص بك من كل جانب... افيقي يا أمة كااانت ترتعد الإمبراطوريات لمجرد ذكر اسمها....ذهبت العراق و سوريا و ليبيا و اليمن و مصر و أفغانستان و وقسم السودان و اخترق الخليج و ميع المغرب ...و قتل مسلموا ميانمار و افريقيا الوسطى... فلا نامت اعين الجبناء..
25 - marocain الاثنين 03 مارس 2014 - 20:55
ما يحز في القلب هو ان قناة ميدي 1 قدمت برنامجا عن النزاع بافريقيا الوسطى و الذي قدمته الصحفية فيرنانديز,هذا البرنامج بين التحيز الفرنسي السافر للمسيحيين و جعل الاقلية المسلمة هي المخطأة,و خلال البرنامج ظهرت شراسة المسيحيين ضد المسلمين و فرنسا تدعم المسيحيين بقناة مغربية مسلمة,يجب مراقبة كل ما يأتي من الغرب قبل تدييعه على المغاربة و على مصالح الخلفي ان تنتبه لهذه الامور التي تستفزنا في عقر دارنا,و في نفس السياق و بنفس القناة ببرنامج جاري يا جاري المشاركة الجزائرية تتحدانا بقناتنا و تبخس مطبخنا المغربي و امام اعيننا,و رجوعا لافريقيا الوسطى عندنا خبراء يوضحون لنا ما يقع في ذلك البلد افضل من شريط فرنسي مسموم .
26 - ibrahim الاثنين 03 مارس 2014 - 21:31
رغم انني ضد كل انواع التسلح خارج نطاق الدولة الا انه في هذه الحالة من حقهم ذلك
27 - Muslim2014 الاثنين 03 مارس 2014 - 22:25
باسم الله الرحمان الرحيم "و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين" .
و الله العظيم إن كل ما يجري في العالم اليوم هو في صالح الإسلام فلم تكن من قبل تعرف إفريقيا الوسطى بأن فيها عدد من المسلمين و لكن هؤلاء المسيحيين و كأنهم يحفرون قبورهم بأيديهم، فالإسلام ينتشر بشكل عادي في بلد ما لكن إذا هوجم إنتشر كالنار في الهشيم و ستسمعون إن شاء الله بإفريقيا الوسطى مسلمة. فالله قد جعل تدبير فرنسا و من والاها في تدميرهم ، فاللهم انصر المجاهدين و أعزهم و قوي شوكتهم إنك ولي ذلك و القادر عليه.
28 - علي الاثنين 03 مارس 2014 - 23:00
اللهم انصر اخواننا المسلمين في دولة افريقيا الوسطى واعنهم على تكوين دولتهم يسودها السلم والسلام. اللهم اهلك الظالمين بالظالمين وأخرج المسلمين من بينهم سالمين غانمين
29 - مغاربية الاثنين 03 مارس 2014 - 23:03
المغاربيين الموجودين في فرنسا صوتوا وبكثافة ضد هولاند
30 - amazigh الثلاثاء 04 مارس 2014 - 01:00
اللهم أعز اﻹسلام والمسلمين اللهم انصر إخواننا في كل بقاع اﻷرض ..
31 - جنكيزخان الثلاثاء 04 مارس 2014 - 01:51
حق الدفاع عن النفس مقبول قانونا وشرعا.نجد الاقليات المسلمة في بقاع العالم، وخاصة في ميانمار وافريقيا الوسطى تتعرض للابادة والتطهير على مرآىومسمع من جميع المنظمات الدولية التي تتبجح بالدفاع عن حقوق الانسان، اين هي ياترى؟ وامر من ذلك حتى اخوانهم في الانتماء والعقيدة يتجاهلونهم حتى قول "اللهم هذا منكر"غير موجودة عندهم.لماذا لم يتم التنديد بهذه الاعمال الوحشية التي تطال المسلمين في كل ربوع الدنيا ام ان اخوانهم مشغولين بالتبذير والاسراف في متع الحياة.نسمع بشراء الاندية بالملايير في اروبا وهناك من هو مريض بالجلوس مع الراقصات والفنانات حتى سمعنا مؤخرا بان امير خليجي(عندما تبهدلت الامارة) يؤدي ملايين الدولارات من اجل الحصول على فرصة الجلوس مع احدى المطربات الغربيات غير انها رفضت هذا العرض. ياللذل والمهانة التي اجتاحت هذه المنطقة(العربية) .رجوعا الى الموضوع ،فما كان على هؤلاء (مسلمي افريقيا الوسطى) الا تنظيم الصفوف للدفاع عن اقدس حق هو حق الحياة والوجود، بامكانيتهم المتواضعة والبسيطة.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال