24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. دراسة ترصد فوائد جديدة لزيت السمك و"فيتامين د" (5.00)

  3. عامل تنغير يوزع حافلات مدرسية على جماعات (5.00)

  4. "في بلادي ظلموني" .. أغنية ولدت بالملاعب تلقى رواجا في المغرب (5.00)

  5. القصيدة السوسية.. حينما يتلاقح اللسان العربي بنظيره الأمازيغي (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | هكذا تعيش المرأة السعودية تحتَ الوصاية المطلقة للرجل

هكذا تعيش المرأة السعودية تحتَ الوصاية المطلقة للرجل

هكذا تعيش المرأة السعودية تحتَ الوصاية المطلقة للرجل

قبْلَ أيّام طالبتْ ناشطاتٌ سعوديات من القيادة السعودية، ومن مجلس الشورى، رفعَ الوصاية عن المرأة السعودية، وإصدار قانون يضمن حقوقهنّ ويحدّ من السلطة المطلقة للرجل على المرأة؛ هذه المطالبُ تضمّنتها عريضة تحت عنوان "دعم حقوق النساء والفتيات في المملكة العربية السعودية"، أرسلتها الناشطات السعوديات إلى مجلس الشورى السعودي.

السلطة المُطلقة للرجل على المرأة في المملكة السعودية، تُحتّم على المرأة ضرورة الحصول على تصريح من وليّ أمرها (الأب أو الزوج أو حتى الابن)، للقيام بأمور تبدو عادية، مثل العمل والدراسة وفتح حساب بنكي، أو حتى الاستفادة من الرعاية الصحّية. فكيف تعيش المرأة السعودية في ظلّ هذا الوضع؟ في السطور الآتية شهادة لشابّة سعودية من مدينة الرياض.

شعور بالعدم..

تقول فاطمة، اسم مستعار، إن "المرأة السعودية تُعامَل كقاصر في كافة أنشطة الحياة"، وتضيف أنّها بحاجة إلى تصريح من وليّ أمرها حتى لو أرادت فتح حساب بنكيّ، أو الاستفادة من الرعاية الصحّية، مُوردةً قصّة طالبة بكلية الشريعة وضعت مولودها داخل مبنى جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض، بعد رفض طبيبة الخدمات الطبية نقلها إلى المستشفى دون حضور ولي أمرها، وترى أنّ هذا الوضع أفضى إليه "سيطرة مشايخ السلفية".

ما هو شعورك، وكيف تنظرين إلى نفسك، كامرأة، في ظل هذا الوضع؟ "أشعر بأنني لاشيء، بأنني وُجدْت فقط لإطعام الرجل، ولقضاء شهوته، هكذا يلخَّص دورنا كسعوديات في نظر رجالنا، وأشعر بأني يجب على المجتمع كله أن يقفل علي في داري بل في غرفتي"، تجيب فاطمة، مُرْجعة سبب وصاية الرجل المطلقة على المرأة في المملكة الوهّابية إلى الثقافة السائدة في المجتمع السعودي، وإلى الفهم الخاطئ للدّين.

فيما يتعلّق بالدّين، تقول فاطمة، البالغة من العمر اثنين وعشرين ربيعا، إنّ الأحكام الفقهية في السعودية تصبُّ في صالح الرجل، وتشرح قائلة "أنا، مثلا، سأنتظر لحين وصولي لسنّ الخامسة والعشرين، كي أتمكن من الزواج من أجنبي، بينما الرجل يستطيع الزواج من كل بنات الدنيا دون شرط أو قيد".

قنابلُ جنسيّة

في المملكة السعودية يُمنع منعا باتّا على المرأة أن تقود السيارة، رغم أنّ النساء في باقي البلدان الإسلامية يقُدن السيارات؛ هكذا تجد المرأة السعودية نفسها مُجبرة على الاستعانة بسائق خاصّ، إن كانت تملك سيارة، أو الاستعانة بسيارة الأجرة، في تنقلاتها، التي لا بدّ أن تكون بموافقة وليّ أمرها؛ خلال الفصل الدراسي الحالي اعتذرت فاطمة عن الذهاب إلى الجامعة بعدما لم تجد سائقا، فيما لم يوافق والدها وإخوتها على أن تتنقّل عبر سيارة الأجرة مرتفعة الثمن.

السلطات السعودية، والمشايخُ الذين يوجّهون سياسة الدولة فيما يخصّ شؤون المجتمع، يعزون سبب منع المرأة من قيادة السيارة إلى تفادي اختلاء الرجال بالنساء، غير أنّ هذا الأمر يطرح تناقضا، ما دام أنّ المرأة تختلي، تحت سقف سيارة العائلة مع السائق الخاص، أو تحت سقف سيارة الأجرة مع رجل غريب عنها، "إنهم يمنعوننا من قيادة السيارة لأنّ رجالنا يعتبرونا قنابل جنسية قد تنفجر في أي وقت، ولأنّهم يريدون أن نبقى تحت سيطرتهم، إلى الأبد ، لذلك يُدخلون منع القيادة في القاعدة المطاطية (سدّ الذرائع)".

في المملكة العربية السعودية تتوفّر معظم البنوك على فروع خاصّة بالنساء، لكنّ الغريب هو أنّ المرأة السعودية، حتى في ما يتعلق بالمعاملات البنكية لا تستطيع أن تفتح حسابا، أو تحصلَ على بطاقة بنكية، إلّا بتوقيع وليّ أمرها، تقول فاطمة "لو أردتُ مثلا، استصدار بطاقة بنكية، يلزمُ أن يوقع أبي أو أخي في قسم الرجال،

ثم توقع لي الموظفة في القسم النسائي، ثم أحصل عليها، ولو رفض الأب أو الأخ أو الزوج أو حتى الابن، لما استطعتُ فعل شيء"، وتعلّق على هذا الوضع قائلة "الحالة في السعودية مُقرفة بصراحة".

علمانيون متحضّرون

الرجال السعوديون ليسوا جميعُهم سواسية في طريقة تعاملهم مع المرأة، تقول فاطمة إنّ في المملكة العربية السعودية رجالا متحضرين، يعطون نساءهم الحرّية المطلقة، لكنهم يصطدمون بقوانين المجتمع السعودي المحافظ، وتضيف "لكنّهم قليلون، ومحارَبون من قِبل المشايخ".

هذا الوضع جعل فاطمة تكره الرجال بصفة عامّة، "غير أنّني أدركتُ أني كنتُ مخطئة، وكرهت الرجل السعودي فقط، لأنه يخنق المرأة"؛ فاطمة، التي تعيش قصّة حبّ "عن بعد" مع شاب مغربي، تقول إنّ حلمها هو أن ترتبط بشاب مغربي لطيف، وتقول "سأحارب في سبيل تحقيق حلمي بإذن الله".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (67)

1 - ﺣﻠﺘﻮﺕ الجمعة 07 مارس 2014 - 07:22
معالجة سطحية وعلى الطريقة الغربية في النظر لبعض الامور الاجتماعية ومن ثم تكريه الرئي العام فيها . .كما يعالج الغرب قضايا المجتمعات المسلمة
ومع ذالك الحكومة السعودية تعتمد البداوة كمعيار اساسي قبل ﺍﻻﺳﻼﻡ
2 - مغرد الجمعة 07 مارس 2014 - 07:38
الحقيفة أن الشابة. انساقت وراء عواطفها في إصدار الأحكام رغم أنها محقة في نقد الوصاية.هذه أمور قانونية ومن يعرف القانون في البلدان العربية يعرف من يشرعها و لا داعي لحشر المشايخ في القضية.
حقيقة هم متشددون و نحن مفرطون!!
3 - جمال الجمعة 07 مارس 2014 - 07:45
جعلوا من الدين تحقيرا للمرأة مع أن الله يضر ب بهم المثل في كتابه وكيف لا وهن صناعة الله وأية من آياته :مريم /ملكة سبأ /امرأة فرعون/....
جعلوا من الدين سيفا مسلطا على الرقاب لقتل أم الحريات :حرية المعتقد .
قسموا العالم إلى دار الحرب ودار الإسلام مع العلم أن كل الناس مسلمون وأن ما يسمى مسلمون هم في الحقيقة مؤمنون برسالة محمد والدليل هو أن إبراهيم هو أول المسلمين :ولم يكن يعرف ما الصيام وما الصلاة وما الحج وما الزكاة.. فهو أي إبراهيم أول المسلمين وكذلك عيسى وموسى ونوح......لكن كل الرسول والأنبياء أمنوا بالله واليوم الآخر وهذا هو الإسلام .
الفقه الراكد الأسن هو سبب هذه التشوهات التي أصابت الرسالة المحمدية
4 - atlassi الجمعة 07 مارس 2014 - 08:00
انا مغربي عشت في السعودية حوالي سنتين رابت العجب العجاب غي بلد الوهابية الكحول والخدرات بشتى اﻻلوان في جلسات مغلقة والنساء كالرجال تدهب عند خليلها حتى وهي متزوجة ولها اطفال اضف الى دالك جلسات المجون الجماعية اللتى قد ﻻتخطر على بال بشر.
لهدا اقول للمسؤولين هناك انهم يتمادون في اخطاءهم بهده القوانين ويتسببون في ظلم المرءة وفي انحرافها.
5 - عابر سبيل الجمعة 07 مارس 2014 - 08:00
باسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه. اما بعد فقول لكل من يتكلم في بﻻد التوحيد بسوء فليراجع عقيدته. مالكم وللسعودية ، اصبحتم مثل الغرب تدافعون عن اﻻنحﻻل الخلقي وتقاتلون من اجل تحرير المرأة المسلمة، تحريرها من مادا؟ من هويتها اﻻسﻻمية . يا صاحب المقا اتق الله ربك وامسك عليك لسانك .اسال الله العظيم ان يحفظ بﻻد الحرمين وسائر بلاد المسلمين من العلمانيين والخوان المفلسين والتكفيريين .
6 - مصطفى الجمعة 07 مارس 2014 - 08:08
هؤلاء النسوة يتكلمن بالنيابة عن الجمعيات الغربية الاتي تردن اخراج المراة العربية الى الشارع .نعم هناك مشاكل تعاني منها المراة ويجب ان تحل هذه المشاكل بالحوار والنقاشات الهادفة ليس بالطعن في الدين واتهام المنهج السلفي , المنهاج السلفي هو منهاج اجدادنا الصحابة والتابعين ,واي حرية تردن ،فثلث النساء الغربيات يضربن ويغتصبن ويعنفن
7 - BIHI الجمعة 07 مارس 2014 - 08:10
أليس الإسلام من يقول بأن المرأة عورة من خصلة شعرها مرورا على صوتها... وصولا إلى أخمص قدميها؟
إذن لا يقوم السعوديون سوى بالتطبيق العملي للإسلام، الذي لا يرى في المرأة إلا الجنس.

عجبا لنساء يعشقن جلادهن.
8 - Mouh الجمعة 07 مارس 2014 - 08:19
Married for 39 years to a woman i treat as equal. 39 years full of happiness and trust 100 per cent. Drop the arab man stuck in jahilya practice and marry a handsome amazigh young man who will love you, respect you and protect you as long as you live. I have a boy and a girl who get equal shares of the inheritance so my daughter can decide for herself on whow to run her life. That's the key to her happiness. Islam Is not a jail made by jouhala for women but an exit to love and respect. Keep dearest saoudia your fight. A bright future is ahead of you.
9 - مغربي مسلم الجمعة 07 مارس 2014 - 08:41
فقط مقارنة بين قيمة وسمعة المرأة في مجتمعنا المغربي و قيمة المرأة في المجتمعات المسلمة الأخرى التي تفرض الوصاية على المرأة تعطينا فكرة عن أن تحرر المرأة من وصاية الرجل وتمردها على قيم وقيود المجتمع وسعيها ل"التحرر والمساواة" لا يزيدها إلا ذلا و مهانة ويفقدها لمكانتها ولقيمتها وكرامتها ويفقدها الحماية التي لا تستطيع أي امرأة أن تعيش بدونها, فقط انظروا كيف تعامل المراة في مجتمعنا وكيف تعامل المرأة في الخليج, قارنوا بين سمعة المغربية "المتحررة" التي نالت "حقوقها" وبين سمعة السعودية "المحجور عليها" لتجدوا الفرق..انشر أخي وجمعة مباركة
10 - naima suede الجمعة 07 مارس 2014 - 08:53
i feel very sorry for women i saudi arabia , its bad situation , she is nothing
11 - Elias الجمعة 07 مارس 2014 - 09:08
السعوديون و المسلمون بصفة عامة يحتقرون المرأة و يعاملونها على أساس انها قاصر و ناقصة عقل.
هاده الحالة لن تدوم لان المجتمعات الاسلامية تتطور و تتحظًر مع مرور الزمن

بماذا الرجال قوًامون عن النساء؟؟
12 - من وحي الشيطان الجمعة 07 مارس 2014 - 09:28
المجتمع السعودي وضع قفل حديدي على عقلية المرأة يصعب التخلي عن موروث ثقافي ذي المرجعية الدينية ( الإسلام )
الشيوخ وفحولة الرجال الذكورية ( التعدد وملكات اليمين ومضاجعة الوداع ورضاعة الكبير وجنة الملذات عند الرجال ) تعششت في المجتمع السعودي ...
هذا الفيروس انتقل عند باقي الدول الإسلامية
يجب تكاثف الجهود لمحاربة هذا الفكر الشاذ
الوقت وحده كفيل للرقي والتقدم
13 - ضاحي سلفان يمني الجمعة 07 مارس 2014 - 09:39
هذا مجتمع يجب الحفاظ عليه كما هو،إنه متحف المجتمعات،لماذا البحث عن تحويل المجتمع السعودي ليكون مثل المجتمعات العربية الأخرى؟لكل مجتمع خصوصياته عليه التشبث بها.
شيء واحد مطلوب من المسؤولين السعوديين وهو:أن تفتح ثغرة (بابا) في هذا المجتمع تكون وظيفته السماح لمن لا تعجبه تقاليد هذا المجتمع بالخروج منه ليعيش في مجتمع آخر كما تحاول الفتاة الواردة في المقال الارتباط بشاب مغاربي،وأيضاً تكون من وظيفة هذا الباب السماح لمن يريد الدخول للمجتمع السعودي ليتزوج فيه إمرأة وليسترجع حقوق الرجل التي ضاعت في المجتمعات الأخرى
14 - lala Zahra الجمعة 07 مارس 2014 - 09:41
هذا كلام امعي غربي لا صحت له...
نسبة المثقفات في الحجاز اعلى و الحفاظ على التقاليد اكثر...
15 - rifi walakin amazighi الجمعة 07 مارس 2014 - 10:06
قالت ليك ....الفهم الخاطئ للدّين!!!. إلى متى نضل ننافق أنفسنا?
إذا كان هؤلاء البشر قبل ألإسلام يعيشون في الجاهليه...حين كانت المرأه بإمكنها أن تخطب رجل أصغر منها سناً, وكانت المرأه بإستطاعتها العمل في التجاره و أن يكون لها قوافل و عمال... فكيف نسمي ما يعيشنه ألأن.
''الجاهليه'' أرقى و أكثر تحضراً من ما يعيشونه اليوم.
16 - محمد الجمعة 07 مارس 2014 - 10:19
ربما السعوديون خائفون مما ألت اليه الاوضاع في باقي العالم العربي من عري وتفشي الزنا التي بدأت ولا تزال تتذرع بحرية المرأة نعم للحقوق لا لستعباد النساء لا للعري ايضا
17 - نور الجمعة 07 مارس 2014 - 10:27
والله الا سعداتكم اشمن حرية كتطالبو رجعو الاصل ديالنا حنا مسلمين ماشي غربيين والله يهدي هاد المغرب يفرض النقاب باش نتهناو من الفساد هديك راه نعمة
18 - zefef الجمعة 07 مارس 2014 - 10:28
Il est ingoble et indigne de s'immisser et de se mixer dans les affaires des autres

Est ce l'Arabie saoudite a demandé des intellectuels marocains de résoudre ce problème

Nous avons des problèmes et trop de problème

Lisez simplement les rapports des tribunaux de première instance et remarquez combien il y en a de cas divorces des milliers et des milliers

Lisez les rapports du plan et de la prévision économique et vous allez remarqué combien nous avons de vieilles filles au Maroc

Veuillez lire les statistiques aux célibataires

veuillez trouver des réponses aux cas de célibats

Veuillez établir un AMDEC du système social marocain

Oui on garde le racines de l'islam

Mais ............................
.................................................

Combien notre société tend vers la disclocation et la dénaturalisation

Observez les enfans de la rue faites des remarques instantannés

Analysez votre société d'abord avant de voir les autres
19 - مغربي من زوار مواقع الزواج الجمعة 07 مارس 2014 - 10:31
مع كل هذه التصريحات التي تفوهت بها هذه الاخت في حق الرجال السعوديين , سيبقى السعودي و الخليجي في نظرهن سيدهن ويبحثن عنه في مواقع الزواج بالبيل (المصباح ) .
وبالبحث في مواقع الزواج تجدهن كلهن متفقات على كلمتين , لا يكلمني الا سعودي او خليجي ولا يراساني غير السعودي او الخليجي ولا للاخوان العرب
اما السعوديون الرجال فهم بدورهم يبحثون عن السوريات و اللبنانيات والمغربيات .
20 - نادية الجمعة 07 مارس 2014 - 10:35
لا افهم عقلية الرجل الخليجي يحلل لنفسه ما يحرم على غيره
الرجل السعودي خصوصا يقلل من شأن المرأة و يطبق احكام ما أنزل الله بها من سلطان. عادات و تقاليد اكل عليها الدهر و شرب. الاسلام ليش دين يقمع المرأة بالعكس ما كفله الاسلام للمرأة لم يكفله لها اي دين آخر.
الاحرى الاجتهاد فى ضوء الكتاب و السنة مع اعتبار ما يشهده العالم من تقدم.
21 - mimi الجمعة 07 مارس 2014 - 10:42
صباح الخير! علاش اشنو عندنا في المغرب؟ المرأة كائن دون سن الرشد طول حياته! تمر من سلطة الأب الى سلطة الزوج!
22 - miilo الجمعة 07 مارس 2014 - 10:48
مجرد كلام لكن ما يقع في السعودية لل يقع في بلدان اخرى
23 - الرباطي الجمعة 07 مارس 2014 - 10:56
القوانين السعودية جد متعصبة و منغلقة على نفسها, قوانين لا تحترم حقوق الانسان بصفة عامة و حقوق المراة بصفة خاصة, لا دموقراطية لا حريات فردية لا برلمان صوت عليه الشعب لا حقوق الانسان, نظام دكتاتوري قمعي
24 - abdel الجمعة 07 مارس 2014 - 11:09
on voit bien dans cet article qu'il n'y a pas d'objectivité ou de vision integrale de la réalité, dans les pays où la femme est trés libérale, on voit que la femme a le plus de probleme (harcelement, considéré comme un bien...), le mieux est toujours de respecter ce que dit le DIEU qui a créé la femme et l'homme.
je sais qu'il y a dans des pays comme KSA des abus, mais la femme reste de loin dans ce pays mieux traité qu'en occident.
25 - متمسك بحبل الله الجمعة 07 مارس 2014 - 11:31
يا صاحب المقال لمادا لا تقارن بين النتيجة التي يخرج بها المجتمع السعودي من قلة الانحراف و تماسك اسري قوي و اعتصام بحبل الله وبين النتجية في المجتمعات التي تتغنى بها من انحلال اخلاقي و تشتت اسري و كثرة دور الايتام ودلك بسبب الحمل عن طريق الزنا حتى اصبح هناك من لايعرف لا امه ولا ابوه ولا ننسى الفراغ الروحي الدي يعاني منه هدا المجتمع الضاءع الدي اصبحوا فيه الناس يعيشون كالانعام وصار فيه الرجل يشتري البيت لزوجته و يرمي بامه و ابيه الى دار العجزة.لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
26 - لشكر الجمعة 07 مارس 2014 - 12:15
حيث ما كان الدين قاتما كان الظلم والفساد قائما.
المرأة في السعودية إما ان تموت بالتخمة في القصور وإما ان تختنق بالعبودية في الجحور..
في كلا الحالتين عليها أن تثور فالتغيير قادم لا محاله لأنه بكل بساطة سنة من سنن الحياة..
27 - أبو معاوية المغربي الجمعة 07 مارس 2014 - 12:19
أقول لمن إطلع على هذا المقال من ابناء المملكة, وخاصة أهل الأثر, لا عليكم فنحن في المملكة المغربية حفظها الله من كل سوء لم نذق بعد حلاوة وجوّ بلاد التوحيد أعزها الله, ومازالة العاطفة تعصف بنا ومازلنا نتبع كل ناعق, فالمرجو منكم يا أهل الخير ان تدعو لنا بالليل والنهار.
28 - السكراتي - امريكا الجمعة 07 مارس 2014 - 12:29
الحمد الله و الصلاة و السلام على رسول الله ، اما بعد فقد قال نبينا صلى الله عليه و سلم : صلاح المجتمع في صلاح نسائه، و فساده في فساد نسائه( او كما قال نبينا صلى الله عليه و سلم)، صراحة النساء فتنة عظيمة للرجل ، لكن هن كذلك لهن الحق في العيش بكرامة، ينبغي ان لا نقيد من حرية المرأة و لا نتمادى في تحريرها بشكل مطلق لانها ضعيفة وضعفها قد يكون سببا في إفسادها لنفسها و للمجتمع.
29 - mohamed azrou الجمعة 07 مارس 2014 - 12:39
الغريب في الأمر أننا كلما تحدثنا عن المرأة نستحضر إما :
-- وضع المرأة المتخلف في السعودية الذي لا ينبغي أن ننسبه للإسلام لأن الإسلام منه بريئ .
-- أو إلى وضع المرأة في دول متحللة جنت على المرأة وأرادت أن تساويها بالرجل في كل شئ . متجاهلة خصوصيات كل من الذكر والأنثى .فالمرأة قد تتفوق على الرجل في بعض المجالات والرجل هو الآخر قد يتفوق على المرأة في أمور أخرى دون أن ينتقص ذلك من قيمة اي منهما . فكل ميسر لما خلق له
-- أما وسطية الإسلام فلا نتحدث عنها . فمن الذي فرض على المرأة المكوث في بيتها طيلة عمرها ؟ ومن فرض عليها أن تغطي وجهها ؟ ومن حرمها من كل الحقوق التي يتمتع بها الرجل ؟ ؟ ؟...إنه الفهم الخاطئ للإسلام . أو فتاوي تحت الطلب لعلماء همهم الوحيد إرضاء شيوخ القبائل أو الحكام ....
أما الإسلام فقد أعطى كل الحقوق للمرأة . فقد كانت في عهد الرسول (ص) تخرج إلى السوق تبيع وتشتري - تشارك في الحروب - تصلي في المسجد ...دوب أن يرافقها أحد . وحتى يومنا هذا نرى المرأة في أعظم وأقدس بقعة في العالم وهي المسجد الحرام - تطوف بالكعبة المشرفة - بدون غطاء وجهها ... .حلل وناقش وفكر والله الموفق .
30 - إرهابي و أفتخر الجمعة 07 مارس 2014 - 12:43
بسم الله الرحمان الرحيم بعض المسلمين اليوم و من حبهم لدينهم يحاولون عبثا إقناع الطرف الآخر بصدق الرسالة و ثقل الأمانة و قرب النهاية لكن هيهات, أقول لإخواني عليكم بأنفسكم و خاصة أهلكم و دعوكم من أبواق الجهل و دعاة الضلالة باسم التقدم و الإنفتاح لو كانت مرضات الله تخلف و رجعية فأنا أول المتخلفين و الرجعيين ..فالدنيا مهما بلغت لا تساوي عند الله جناح بعوضة و ليعلم الجميع أن نهايته قبر مظلم فليفعل ما يشاء اليوم عمل و غدا حساب يقول الله عز و جل : (فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز) تلك حقيقة و هدف وجودنا في هذا الكون.....حرروا عقولكم
31 - BEN ARBI الجمعة 07 مارس 2014 - 12:49
إلى أخت فاطمة التي كرهت الرجال قبل أن تتدارك خطإها لتبقي الكراهية على بني جلدتها فقط. أحرى بهذه أنسة أن توجه كراهيتها إلى من يستغل الدين ليتحكم في رقاب النساء و الرجال على حد السواء. لأن عسس الهيكل يعفرفون قبل غيرهم أن المرأة إذا سمح لها بقيادة السيارة اليوم, فيمكن أن تقود البلد برمته غدا, وهذا ما يستصيغونه.
32 - nadia الجمعة 07 مارس 2014 - 12:50
la derniere : c est une loi qui interdit aux femmes d acheter des livres sans ma7ram qui doit etre specialiste dans la religion !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!, la femme saoudienne est interdit de visiter ma3rid al kitab ou acheter un livre sans quelqu un ( homme) rajol dine qui doit decider a sa place !vraiment des frustres sexueles qui considerent la femme jaria , ghanimate 7arb
il ya aussi une autre loi bizarre: les femmes veuves qui n ont pas de garcons , n ont pas le droit d avoir l internet a leurs maisons, !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! .
33 - chbili الجمعة 07 مارس 2014 - 13:00
Those primitive People have nothing To do with Islam,Bunch of pervers and psychos
34 - AHMED الجمعة 07 مارس 2014 - 14:06
بالله عليكم هل يوجد علماني متحضر الذي اعرفه ان العلمانيين هم اذناب للاستعمار قالك علمانيون متحضرون !!! بل هم سبب التخلف الحقيقي
35 - ابويسر الجمعة 07 مارس 2014 - 14:34
فعلا مجتمعنا يعاني انفصام في شخصيته نسمح للمرأة الخروج مع سائق اجنبي وﻻ نسمح لها بالقياده نحتقرها ونهينها ونتهمها بنقصان العقل وﻻ نثق فيها ومن ثم عند حاجتنا لها نقبل ارجلها حاولت مرار استوعب ما يعشه مجتمعنا من تناقضات ولكنيي فشلت.حقيقي اتمنى العيش في بلدكم الجميل التقبل لجميع اﻷرأى
36 - فايز الجمعة 07 مارس 2014 - 15:19
السلام عليكم --
ملتقى المرأة السعودية الثاني قائم الآن للمهتمين بشكل جاد بعيدا عن أسماء مستعارة ويشارك فيه نخبة من أساتذة الجامعات من النساء وبإمكان الجميع الاطلاع على الملتقى من خلال زيارة موقع مركز باحثات لدراسات المرأة
يبدو أن الكتاب لم يتعب نفسه في فهم طبيعة المجتمع الذي يكتب عنه فلا عتب عليه لكن على القراء أن يقوموا بدورهم فالواجب أن نفيد من كل شيئ في مجتمعاتنا المتباعدة مناطقيا المتقاربة وربما المتطابقة هموما-- ما ذكره الكاتب ويتردد دائما من كون النساء لا يمكنهن مراجعة اي شيئ اللا بولي غير صحيح بل السبب الأساسي هو عدم اصدار بطاقة مستقلة بها وهو أمر يطالب أهل الفتوى والمحافظين أن يكون عبر البصمة في حين التوجه رسميا باثبات الصورة الشخصية -- أما موضوع السيارة فالأمر ليس كما يصوره من لايريد فهم الأمر -- انما ببساطة وبشكل مختصر هم يهربون من اسباب حاجة المرأة للخروج من البداية وهو طلب الرزق وتحصيل الحقوق في المحاكم وأعني هنا الحاجات وليس الترف والفسح --من يبني فهمه وضخصيته على كمال فهم الشريعة يفهم دور كلا الجنسين وما يلزم كل منهما
أرجو من الجميع الاطلاع على الملتقى ومركزباحثات
37 - اتقوا الله فالموت قريب الجمعة 07 مارس 2014 - 15:55
بسم الله الرحمان الرحيم بعض المسلمين اليوم و من حبهم لدينهم يحاولون عبثا إقناع الطرف الآخر بصدق الرسالة و ثقل الأمانة و قرب النهاية لكن هيهات, أقول لإخواني عليكم بأنفسكم و خاصة أهلكم و دعوكم من أبواق الجهل و دعاة الضلالة باسم التقدم و الإنفتاح لو كانت مرضات الله تخلف و رجعية فأنا أول المتخلفين و الرجعيين ..فالدنيا مهما بلغت لا تساوي عند الله جناح بعوضة و ليعلم الجميع أن نهايته قبر مظلم فليفعل ما يشاء اليوم عمل و غدا حساب يقول الله عز و جل : (فمن زحزح عن النار و أدخل الجنة فقد فاز) تلك حقيقة و هدف وجودنا في هذا الكون.....حرروا عقولكم
38 - فايز الجمعة 07 مارس 2014 - 16:23
من مطالبات المحافظين والمتدينين في السعودية -- أن تؤسس دور للحضانة في مقر عمل المرأة والمدارس والجامعات لأطفالها -- تأسيس مستشفيات نسائية خصوصا في التخصصات النسائية والولادة والتجميل دون رجال اللا بشكل محدود - تخصيص نقل عام للنساء - أن تكون البطاقة الشخصية تعمل الكترونيا بالبصمة وليس الصورة (بما يناسب الاختيار الفقهي السائد في المجتمع) - تقليل ساعات العمل ومدة الخدمة للتقاعد بما يناسب طبيعة المرأة -تأصيل دورها كزوجة وأم تربويا وتعليميا واعلاميا لتسعد بدورها وتعتز به - دورات شرعية تبين حقوقها الشرعية في الاسلام - التركيز على حقوق الأرامل والمطلقات وكبيرات السن بشكل حقيقي وليس دعائي واعلامي - انشاء اعمال تقوم بها المرأة من المنزل - مرتب معيشي لكل ربة منزل - اجازة أمومة تنساب الواقع للمرأة والطفل - والكثير لمن يريد ان يبحث عن المطالب الحقيقية التي يحملها اهل التدين والمحافظة ( كما يوصفون ) - قارنوا بينها وبين مطالب قيادة السيارة والتهييج الاعلامي العالمي لدعم مطالب من يوصفن بالناشطات لتفهموا كيف تسير الأمور على حقيقتها وليس كما يطرح اعلاميا بشكل غير منصف
أخوكم
39 - المهدي المغربي الجمعة 07 مارس 2014 - 16:28
الذي يقول ان الداعرة في المغرب و في البلدان العربية سببها الانفتاح و اعطاء المرأة حقوقها فهو غافل و جاهل لا يعرف عن ماذا يتحدث. الدعارة اقدم مهنة في العالم و اسباب تفشيها في اي مجتع هو الفقر . اقسم برب العزة لو كان المغرب غنيا او على الاقل توجد فيه مناصب شغل لكل فرد لما وجدت عاهرة واحدة في بلادنا . انا اتكلم من منطلق التجربة و اعرف عالم الدعارة و من يشتغلن فيه جيدا. المرأة المغربية تقع بين مطرقة فقر العائلة او الزوج و سندان فقر الدولة و البطالة . فماذا تفعل اذا وجدت انها بعملية بسيطة لا تأخد اكثر من ساعة واحدة ستمكنها ان تكسب لقة عيش لها و لعائلتها ؟ المرأة المغربية احرص امرأة على التماسك الاسري و على شرف عالتها الصغيرة. لهذا رجال الاجانب الاغنياء يتهافتون على الزواج من المغربية.
40 - FromBelgium الجمعة 07 مارس 2014 - 16:46
تقولون ان السعودية لا علاقة لها بالاسلام
وفي نفس الوقت هم الذين اتوا بالاسلام الى العالمين وبلغتهم
تناقض لايجتمع الا في عقل بعيد عن المنطق
التاريخ العربي الاسلامي هي الخرافة التي مازالوا يسوقونها للسذج
هكذا كان العرب ومازالوا قطاع طرق وزارعي الحقد والكراهية
قوم اشد كفرا ونفاقا
41 - مملكة الشر الجمعة 07 مارس 2014 - 16:58
تعد أرض الحجاز (السعودية) حسب اغلب تقارير المنظمات الحقوقية الدولية من أكثر الدول تعسفا ومصادرة لحقوق الإنسان، سيما فيما يتعلق بالاقليات وشؤون المرأة.
حيث يساهم الفكر المتشدد الذي يتبناه رجال الدين الوهابيون المهيمنون على اغلب الشؤون الثقافية والإنسانية والدينية في التضييق على مختلف الحريات والحقوق المدنية لأفراد المجتمع السعودي، بشكل علني وسافر، وممارسة التمييز الطائفي والعنصري.

فيما باتت المرأة السعودية من احد أكثر الشرائح تضررا بعد مصادرة اغلب حقوقها الانسانية والدينية على حد سواء.
إدانات واسعة لمصادرة حقوق المرأة
دعت منظمة حقوق الإنسان الحكومة السعودية استنكار الإساءات والانتهاكات بحق الزوجات، وهي القضية التي كانت من المحظورات سابقاً، إلا أنها أصبحت قضية ساخنة في السعودية مؤخراً.
وقالت مديرة المنظمة للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سارة ليا ويتسون: "المطلوب هو أن تقر الحكومة بما لا يدع مجال للبس بأن العنف ضد المرأة غير مقبول ولن يتم التسامح إزاءه، وأن الحكومة ستلاحق الرجال المسيئين للزوجات."
42 - ايمان مغربية حتى النخاع الجمعة 07 مارس 2014 - 16:59
إن الأمم المتخلفة هي التي تصادر حقوق المرآة ، و لكم في اليمن خير مثال فقد كان يسمى اليمن السعيد أيام حكم الملكة بلقيس و يشهد الله لها بالنباهة ويؤكد على كلامها في ذكره الحكيم و يشهد لها التاريخ بعظمة مملكتها و ترميمها لسد مآرب العظيم ودفعها الغزاة الحبشيين و عقدها السلم مع النبي سليمان ملك بني اسرائيل و مشاورتها قومها في القرارات المصيرية ، و انظر الى حال نفس اليمن في يومنا هذا تخلف لا يتصور .
و انظروا يا أولي الألباب الى رئيسة الأرجنتين كرستينا إليزابيث فيرنانديز فنسب النمو الاقتصادي في عهدها يصل الى 9 في المئة وتتمتع الأرجنتين بتصنيف عالي جدا في مؤشر التنمية البشرية ، والجدير بالذكر أن هاته البلاد كانت على حافة الإفلاس سنة 2001 قبل وصول هذه السيدة الى السلطة ، ولا ننسى زميلتها ميركل نساء فعلن مالم يفعله ألف رجل .
43 - ابويس الجمعة 07 مارس 2014 - 17:12
كلامك ﻻيمت للواقع بصله فانت تقول ندوات و توصيات بالله عليك المرأة العامله لدينا لم يكن امامها سوى خيارين اما ان تشتري سياره باﻻقساط وتستقدم سائها او ان يتسرب زوجها من العمل ليوصلها الى المنزل ومن ثم يعود الي عمله .ياسيدي نحن مجتمع مسلم ولله لحمد ان لم نثق في شبابنا ونسائنا فا بمن نثق ان لم تكن تعاني من مشكله الموصﻻت فا صدقني كثير من الآباء يعانون الامرين بين وقت العمل واخد اهاليهم وابنائهم من المدارس.اما موصلات خاصه بالنساء مع احترامي الشديد لك فهذا لن يكون.الذي أريد ان اوصله اليك اخي يجب نثق في نسائنا كما نثق في شبابنا وان تسن القوانين لتحمي الجميع.امل ان تتقبل وجهة نظري
44 - zaineb الجمعة 07 مارس 2014 - 17:18
وتعلّق على هذا الوضع قائلة "الحالة في السعودية مُقرفة بصراحة"
45 - Sarah Canada الجمعة 07 مارس 2014 - 17:51
Je suis cidérée à l'hypocrisie de ces barbus qui ont aucune idée du vrai Islam is préfère que sa femme ou sa femme se fasse conduire par un étranger plutôt que d'être indépendante et conduire sa propre voiture on m'a racontée bcp d'histoires sur ce qui se passe entre ces femmes et leurs chauffeurs asiatiques, dieu merci je suis marocaine quoiqu'on dise on est les meilleures femmes au monde!
46 - القابض على دينه الجمعة 07 مارس 2014 - 18:12
4 - atlassi

لست في حاجة لكي تعرف بنفسك انك مغربي فاسمك يعرف بجنسيتك ان كنت حقآ مغربي
وحقيقة انا استغرب كيف خرجت من جبال اطلس (دايركت) ذهبت لتعيش واين في السعودية ولمدة سنتين فقط
واخبرنا هل عشت في السعودية سنتين لتعمل جاسوس ام هي رحلة مغامرات ام هي دراسة لاوضاع السعوديين وكيف يعيشون
وحسب علمي الاكيد ان من ذهب للعمل في السعودية يعمل لفترات لا تقل عن 14 ساعة في اليوم ليجمع اكبر قدر من المال وليس لديه الوقت الكافي ليرى ويكتشف مايحدث او ليبحث عن الاخطاء والزلات فمابالك بانه راء جميع انواع الخمور والمخدرات وراء العجب العجاب والتي لا تخطر على بال بشر ايضآ وفي ظرف سنتين فقط
فهل انت متأكد انك ذهبت للسعودية ام لدولة اخرى ام انك شخص لا تفيق من غيبوبة المخدرات والخمور التي تتعاطاها
واخبرنا ياكولمبوس زمانك كيف دخلت تلك الجلسات المغلقة وجلسات المجون الجماعية وهل كنت حارس شخصي للنساء الاتي يذهبن عند خليلهن
فانا سوف اصدقك في حالة واحدة فقط ان انت ذهبت للسعودية لتعمل قواد فسأصدقك ادعاءك اما غير ذلك فانت شيعي رافضي قذر وما تسميتك للسعودية ببلد وهابية الا دليل على رافضيتك الحاقدة على السعودية
47 - ولد الدرب الجمعة 07 مارس 2014 - 18:15
هناك عقلية متحجرة في الشرق تري ان المراة لم تخلق الا لخدمة الرجل وتلبية حاجاته الجنسية، يرون ان المراة ينبغي ان تبقي حبيسة المطبخ والبيت وتنتظر اسد الغاب "سي السيد"ليعود الي عرينه منهكا اخر النهار ليثبت فحولته وهذا لا يحدث الا نادرا..
لم تخلق المراة لتكون منتوجا يسوق المنتوجات بتعرية المراة وكشف ساقيها ونفخ صدرهاحتي ينال المنتوج إقبالا، ولم تخلق المراة لتكون أمة في دور الدعارة في المشرق والمغرب، ولم تخلق المراة لتتحول لشبه مواطن يحرم من ابسط الحقوق كحق السياقة، كانوا يقولون ان الشرع لا يسمح بسياقة المراة! وعندما تصدي لهم العلما من كل مكان، غيروا عذرهم وقالوا " المجتمع السعودي غير مستعد لسياقة المراة"!!!
لماذا تجيزون للرجل ما تمنعون المراة منه ام ان المراة متاع في عقولكم ومواطن من الدرجة العشرين ؟؟؟
اثبتت المراة عبر التاريخ انها منتجة وحكيمة وقوية وأنها قادرة علي ان تحدث تغييرا ولولاها ما نجحت الاسرة التي هي أساس المجتمع.
لقد جعل الله للمرأة مكانتها وانزل سورة النساأ ولم يسمي عز وجل سورة باسم الرجال، واختار مريم عليها السلام ونفخ فيها من روحه ...
فهلا أنصف المجتمع السعودي هذه المرأة ؟
48 - متابعة الجمعة 07 مارس 2014 - 18:18
مسكينة المرأة المسلمة عانت وستعاني ما لم تثر على الدونية التي تعيشها من طرف المسلم الذي يعتبرها مجرد عورة وكائن بنص انسان ونص عقل
49 - Zbida الجمعة 07 مارس 2014 - 19:00
شوفو غير عيوبكم , متعطيوش راسكم الحق تنتقدو و نتوما بيدكم مكحلينها
50 - Med الجمعة 07 مارس 2014 - 19:03
Attendez, je vois que toute cette histoire est montée de toute pièce , or il y a même pas deux jours on a vu l'article se rapportant à la réponse percutante mais méritoire de la député du pjd au journaliste d'ashark sur les activités professionnelles des marocaines dans les pays du golf et qui ciblent surtout l'esthétique et le maquillage , et aujourd'hui on nous ressort cette histoire, j'ai du mal à croire que ce n'est qu'une simple concomitance .
51 - Abu Abderrahman الجمعة 07 مارس 2014 - 19:29
من مقيم في السعودية أقول بأنه رغم بعض المكارم التي تعيشها المرأة فإن الغالب على القوانين والأعراف هو الاجحاف و الاستنقاص من المرأة كائنا و إنسانا وفكرا. فرض النقاب (وليس للحجاب ) وبلون واحد ينبِؤك بالتحجر والتعصب، ثم الثقافة السائدة تختزل المرأة في فرجها وتضاريس جسدها... لم أر انفصاما أكبر من هذا الذي رأيته هنا وما لكم إلا أن تروا التصرفات والموبقات التي يقوم بها أبناء هذا البلد بأكادير أو القاهرة أو بانكوك أو... أقول أن الله يعبد في كل مكان وأن الحلال بين والحرام بين أيا كان المكان سواء مكة أو الرباط غير أن التمادي في ظلم المرأة وانتهاك كرامتها وامتهانها باسم الدين لهو التنطع بعينه وهو الكلاخ ذاته، لكن لا حياة لمن تنادي...
52 - Lila الجمعة 07 مارس 2014 - 20:08
أأسف لما أقرأ و إن كانت لي دراية مسبقة به, لأن بلاد الحرمين الشريفين تغرق و للأسف في الجاهلية و لا يقتصر الأمر على النساء فقط فقد مدت الدنيا ذراعيها لتحضن أرض الخليج العربي فأقبل قادتها عليها كما أقبلت عليهم فتجدهم يرمون الطعام بينما إخوانهم في القرن الإفريقي لا يبعدون عنهم سوى ببضع كيلومترات يعانون العطش و المجاعة, و في حين تجد الخليجيين يمرضون بالسمنة و السكري و النقرس و ارتفاع الكولسترول تجد أطفال الصومال يموتون بالكواشيوركور... أهكذا يفترض أن تكون أمة الإسلام؟
لقد كانت النساء من آخر ما أوصى بهن الرسول صلى الله عليه و سلم قبل وفاته و لم تكن في عهد النبوة امرأة تخضع لاستعباد رجل بل لم أقرأ قط عن صحابية لم يكن همها سوى الزوج و الأولاد, لقد كانت النساء أهل سلم و حرب و شعر و علم و تجارة... فحين أهملت تعاليم الإسلام غيبت النساء من كتب التاريخ و استعبدن كالإماء فصرنا إن لم نبحث عن أثرهن في الكتب نكاد نعتقد أنهن لم ينجزن شيءا!!
و ليس الأمر شيمة في أرض الخليج فقط فهذا كان حال كل الأمم المتخلفة منذ قديم الزمان إلى الآن و لا بد أن يعي أهل السعودية أن أمتنا لن تتقدم "أبدا" و نصفها مستعبد.
53 - آل سعود شجرة الزقوم الجمعة 07 مارس 2014 - 21:04
تفتقد المرأة السعودية حقوقها وتُفرض عليها الكثير من المحظورات, وتعاني من العادات والتقاليد الاجتماعية والتطرف الديني في بلد يعتمد على مفهوم السلطة الابوية و ثقافة المجتمع التسلطي الذكوري الذي يحرم المرأة من كل شيئ بما في ذلك التعليم بالاضافة لسياسات التمييز ضد المرأة في القيادة و التصويت وحق الانتخاب وغيرها..
كل تلك الأطروحات تساهم في وجود وجهة نظر معاكسة, فالبعض يقول" إن هذا الحظر على المرأة لحمايتها, وخوفاً عليها, فبحسب رأيه يرى الرجل المرأة من منظور أنها ضلع قاصر ويرى نفسه المسؤول عنها ويجب ان يتدخل في تفاصيل حياتها".
لا يزال الحراك الحقوقي النسوي يسير كالسلحفاة في السعودية, حول وضع المرأة في المجتمع، وإمكانية منحها المزيد من الحقوق، خاصة في إطار الإصلاحات مع وقف التنفيذ التي يتبناها الملك عبد الله بن عبد العزيز.
كما ان فرصة الظلم تتاح للظالم عندما يكون هناك من يتقبل الظلم و يرزح له, مع الاسف تقبل الظلم لدى ألاجداد في بلد ما يفسح المجال للظالم أن يستمر بظلمه على ألاجيال و يصبح من الصعب رفض الظلم ومواجهته.....وتبقى مملكة آل سعود من أسوأ الدول في العالم تجاه المرأة بعد الهند
54 - rachid chaydmi الجمعة 07 مارس 2014 - 21:09
قا نون العشيرة فوق قانون الدولة في مجمل دول الخليج باستثناء البحرين.المرءة في الخليج تعيش كبتا لا يطاق.ان رفعت الوصاية عن المرءة الخليجية .فقنوات و صحف العالم لن تكفي للبحث عليهن .
قا نون جميل !!!!.والمشكل ان نساء الخليج يكرهن المغربيات ..مما سيجعل المغرب قبلتهن ا.لمفضلة.
55 - مغربي امريكي الجمعة 07 مارس 2014 - 21:16
انت تنظر الدعارة في المغرب سببها الفقر، هو لا يا اخي تنظر الى الدول افقر من المغرب مثلا اليمن ليس فيها الدعارة من تجربتي انا اعيش في امريكا عشرينة سنة تقريبا اجد مغربيات في البارات متبرجات يرقصن مع الاجانب سواء امريكيين او عرب منالشرق ولم اجد عربية اخرى. الا المسيحيات وهل مغربية في امريكا تعاني من الفقر? اما المغربيات العفيفات تجدهن حريسات سواء كانت فقيرة او غنية
56 - AZIZ الجمعة 07 مارس 2014 - 22:05
المرأة السعودية هي كباقي نساء الدنيا يجب اعطاءها كامل حقوقها ، وتخليصها من وصاية الرج لوجبروته .لقد حان الوقت لجعل المرأة متساوية مع الرجل في جميع الحقوق بما في ذلك الإرثوحرية التنقل والتعبير الخ...لو لم تمنح الدول الغربية للمرأة حريتها ما وصلت من التقدم ما وصلت
اليه اليوم.
57 - زكرياء الجمعة 07 مارس 2014 - 22:10
إحترموا قوانين النشر الدي تعهدتموه تنشرون ما يلإمكم و تت............
58 - القطع الجمعة 07 مارس 2014 - 22:16
نتمنى قطع العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية بين المغرب العربي والخليج المغرب استفاد من الخليج هبات وعطايا من اكثر من 35 عام والخليج استفاد من المغرب الحقد الدفين تاتي اخبار عن المغرب ترى المعلقين لايتجاوز العشرة وياتي خبر عن الخليج ياتي المعلقون عالضباع من كل حدب وصوب بالعشرات لينفثوا سموم حقدهم الدفين وحسدهم على الخليج عامة والسعودية خاصه .. لاينفع مع المغرب الا فرنسا لاياخذ المغرب منها حق او باطل ..
59 - الياس الجمعة 07 مارس 2014 - 22:44
للتنبيه فقط يوجد في اليمن دعاره في مدينة عـدن تقع جنوب اليمن وتطل على بحر العرب يوجد بها مسيحيات وعربيات ويمنيات ويوجد بها مراقص وديسكو وخمور وقات وحشيش وهي المدينه السياحية لليمن ويوجد بها فنادق كثيره وترى الاوروبيات في الشوارع بالشورت .. اي بلد يوجد به ديسكو ومراقص وخمور وحشيش بموافقة قانون الدولة لابد من وجود الدعاره فيه بشكل علني وكبير وصاحب الديسكو لايستطيع منع فتاة عمرها 18 عام من دخوله سواءآ كانت عربية او يهودية .. ايضآ الفتاة لاتاتي للسائح مكرهه بالقوه الجبرية بل هي من تبحث عنه وتصطاده من اجل المتعه وكسب المال
60 - rachid chaydmi الجمعة 07 مارس 2014 - 23:35
58لاينفغ مع المغرب الا فرنسا ثم لاياخد المغرب حق اوباطل .!!! ااكد على ان صاحب التعليق 58 مندس لجهة ما!!!فهو مغربي او جزاىري.فالخليجيون يجيدون اللغة العربية .واسلوب كلام هاد المندس اسلوب المغرب العربي.
61 - المسكيوي ياس.friends yes. الجمعة 07 مارس 2014 - 23:52
لان امساك المراة السعودية بمقود السيارة هو امر شبيه بمصافحة اي رجل كان، وهذا حرام شرعا، لانها يجب فقط ان تبقى دائما تحث انظار افراد العائلة و باقي الرجال.
62 - سعودي مقيم في المغرب الجمعة 07 مارس 2014 - 23:58
سوف يتغير الوضع في السعودية عاجلا أم آجلا، الإسلام دين يسر و ليس دين عسر و قهر، متى كان الرسول عليه أفضل الصلوات أو الصحابة يقمعون النساء؟ الإسلام جاء لينظم العلاقة بين الرجل و المرأة و يبين ما هو عقلاني و حلال و ما هو ضد الفطرة و سبب للفساد و الحرام. النساء كن يتاجرن و يذهبن للأسواق و داعيات و مجاهدات و كن يناقشن الدروس و يطلبن العلم و يهاجرن و يركبن الدواب و الخيول و الجمال، الحرية اللتي عاشتها المرأة في عهد الرسول لم تعشها و لن تعيشها بعده، حيث حفظ حقوقها و حماها من تسلط الرجل سواء قريب أم غريب و بين لها واجباتها كذلك و ما عليها لتحافظ على نفسها و سلامتها. السعودية تتخبط في التشدد و التنطع الذي حرمه الله و رسوله، و نحن نتخبط في الحرية المطلقة بلا قيود و هي إسراف و ظلم أيضاً. ألا تعرفون أن الدين وسط و اعتدال و أن خير الأمور أوسطها؟
63 - فايز السبت 08 مارس 2014 - 08:17
السلام عليكم --
ختم ملتقى المرأة السعودية مالها وماعليها الثاني
وأرجو من الأخوات الاطلاع على توصياته وفعالياته ونوعية المشاركات في موقع ((مركز باحثات لدراسات المرأة )) ليكون الحوار مبنيا على أرضية ثابتة ومنطلقات مؤصلة والخطاب هنا لنتشارك فيما يخدم أمتنا ويعبر عن أخوتنا في الإسلام عبر استشعار الجسد الواحد للأمة --
الكثير من التعليقات تتجه نحو اسلوب أيهم قبل البيضة أم الدجاجة والعاقل ينطلق من واقعه ليصلحه ويستعين بالله سبحانه في تحقيق اصلاح الواقع بدل استخدام اسلوب الرومسيات والكلام المخذل المحبط اليائس من نفسه ومجتمعه وواقعه --
أرجو أن ينتبه الأخوة والأخوات أن من يطالبن بكثير من ما يوصف انه سجن للمرأة وتكريس اسلوب الجارية والخادمة والولادة هن أنفسهن طبيبات وحاملات لدرجة الدكتوراة والاستاذية في الجامعات مما يدلك أن الأمر ليس كما يدعيه البعض إنما الحقيقة هي معرفتهم بحاجات النساء بشكل يحفظ جانب الستر وطبيعة المرأة ودورها كزوجة وأم وأيضا متعلمة وعالمة وعاملة مصونة محفوظة الحقوق بشكل حقيقي وليس ظاهري اعلامي كالعادة
نرجو منكم الاطلاع على موقع (( باحثات لدراسات المرأة ))
أخوكم
64 - صــــياد الليل السبت 08 مارس 2014 - 10:45
كل الدول العربيه تحترم حقوق المرأه
وتعمل بوصية النبي : ارفقوا بالقوارير
الا الشعب السعودي
- ممنوع السواقه
- ممنوع كشف الوجه والكفين
- ممنوع الشباب الوسيم يحتفل بالجنادريه حت لاتفتتن البنات بهم
- ممنوع البنت تكلم صديقها بالشارع
- ممنوع ممنوع ممنوع ممنوع

كل شي ممنوع الا ... الا لبنات الامراء
فهو مسموح
65 - زوجة سعودي السبت 08 مارس 2014 - 21:20
اهل مكة ادرى بشعابها مالكم ومال السعودية تنتقدون البلدان وتفتحون لهم االابواب لانتقادنا
بحكم اختلاطي بالسعوديات فهم راضيات وعاجبهم وضعهم دخلو سوق راسكم الله يجازيكم بخير
66 - سعودي الأحد 09 مارس 2014 - 11:31
كله كذب ماعدى قيادة المراءة للسيارة فالمرأة تسافر دون إذن بمجرد ان تقدم جوازها لموظف الجوازات ايضا كل ما يستحقه الرجل لها مثله حتى بأحقية تملك فيلا فما بالكم بالعلاج او فتح حساب بنكي تكذبون وتشوهون الحقائق ولكن ليس هذا بغريب عليكم ولا أعم لأهل المغرب الشرفاء ولكن أخص بعض التعليقات التي تنم عن حقد وكرة
67 - يحيى الأحد 09 مارس 2014 - 14:14
كانت المرأة في الجاهلية حرة وجاء الاسلام وبقيت حرة تشارك الرجل في الجهاد
وتعالج والتطبخ وجاءت الوهابية الظلامية التي تحلل قتل المسلمين تحرم على المراة سوق السيارة السؤال هل السعوديين اسلامهم خير من اسلام الشعب المغربي والجزائري والتونسي والليبي والمصري والسوري واللباني واليمني والموريتانيا ؟ المهم انظروا إلى السعوديات في اوروبا سترون العجب العجاب حسبنا الله ونعم الوكيل
المجموع: 67 | عرض: 1 - 67

التعليقات مغلقة على هذا المقال