24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4713:3117:0720:0721:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | يهودي أمريكي يتاجر بكُلى أطفال جزائريين

يهودي أمريكي يتاجر بكُلى أطفال جزائريين

يهودي أمريكي يتاجر بكُلى أطفال جزائريين

تمكنت شرطة مدينة نيويورك الأمريكية من توقيف عصابة دولية للمتاجرة بالأعضاء واختطاف الأطفال من الجزائر، يتزعمها أمريكي يهودي يدعى ليفي إسحاق روزمبوم، وهو أحد الضالعين في قضية المتاجرة بالأعضاء التي أثارت مؤخرا عاصفة من ردود الفعل في الولايات المتحدة وإسرائيل، وذلك بناء على التحقيقات التي أجرتها الشرطة الدولية "أنتربول".

جاء ذلك في تصريح أدلى به البروفيسور مصطفى خياطي، رئيس الهيئة الوطنية الجزائرية لترقية الصحة وتطوير البحث، لصحيفة "الخبر" الجزائرية الأحد، أكد فيه أن توقيف العصابة جاء بعدما أظهرت تحقيقات "الإنتربول" أن أطفالا جزائريين اختطفوا من مدن غرب الجزائر ونقلوا إلى المغرب، لتهريب كُلاهم إلى إسرائيل والولايات المتحدة، بغية بيعها بما يتراوح بين 20 ألفا و100 ألف دولار للكلية الواحدة.

وأوضح خياطي أن هذه العصابة كانت تعمد إلى خطف أطفال من الجزائر، وتجري لهم عمليات استئصال أعضاء في المغرب، قبل أن يتم تصديرها وبيعها في إسرائيل والولايات المتحدة، وكانت تزود الأطباء الناشطين في هذا الشأن بالتجهيزات اللازمة لإجراء هذا النوع من العمليات الجراحية. ولم يوضح متى تم اعتقال الأمريكي الذي يتزعم عمليات سرقة أعضاء الأطفال الجزائريين.

وشدد المسئول الجزائري على أن ملف تفكيك الشبكة الدولية لتهريب الأعضاء "أخذ أبعادا خطيرة"؛ بسبب تورط جزائريين ومغاربة وأفارقة فيه، وأضاف أن التنسيق الأمني الجاري مع "الإنتربول" في المغرب توصل إلى أن "العيادات المغربية وحدها لا يمكنها أن تحصل على التجهيزات اللازمة لإجراء هذا النوع من استئصال الأعضاء خاصة قرنية العين".

وأردف خياطي أن "توقيف الشبكة التي يقودها اليهودي لا يعني بأن الخطر قد زال، فالمختصون والمتتبعون للملف يؤكدون أن هناك عصابات أخرى يهودية لا تزال تنشط في عدة بلدان عربية".

وكانت السلطات الأمريكية قد اعتقلت 44 شخصا، من بينهم حاخامات يهود ورؤساء بلديات بولاية نيو جيرسي في يوليو الماضي؛ بعد اتهامهم بالتورط في أنشطة غسل أموال وبيع أعضاء بشرية.

وفي الشهر الماضي، نشرت صحيفة "أفتونبلاديت" السويدية تقريرا اتهمت فيه جنودا إسرائيليين بخطف فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة من أجل قتلهم وسرقة أعضائهم للمتاجرة فيها، مشيرا إلى صلة محتملة بين هذه الممارسات و"مافيا الأعضاء البشرية" التي تم الكشف عنها في الولايات المتحدة.

وشدد يحيى موسى القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) على صحة تقرير "أفتونبلاديت"، قائلا: إن "سرقة الاحتلال أعضاء المواطنين الفلسطينيين الذين يتم قتلهم عمدا بقرارات إعدام ميدانية، ليست الجريمة الأولى في هذا الشأن"، مشيرا إلى أن الاحتلال يقوم بأعمال مشابهة منذ وقت طويل، ويتصرف فيها (الأعضاء البشيرة) للبيع والاستبدال، غير أن موسى لم يوضح ما يستند إليه في هذا التصريح.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - امازيغية اصيلة الأحد 06 شتنبر 2009 - 15:44
هل هذه هي المحبة و الانسانية و الاحترام التي يتباهى بها المدافعون عن اليهود و النصارى
لك الحمد و لك الشكر على نعمة الاسلام اطهر الاديان
اللهم انصرنا على اليهود الظالمين و ارنا فيهم يوما اسود كيوم هامان و فرعون
2 - يوسف الأحد 06 شتنبر 2009 - 15:46
للأشف أن ما يظهره التقرير أن الأمن الأمريكي حاضر يحمي مواطنيه من شتى أنواع الإعتداءات التي قد تصيبهم، وفي هذه القضية فإنه حمى ودافع حتى عن أمن أطفال وأبناء المسلمين.
أين كان الأمن الجزائري حين كانت تنتهك حقوق مواطنيه؟ وأين كان الأمن المغربي حين كانت تنتهك حرمات أبناء المسلمين بأرضه؟
فاحذر على أولادك إن كنت بالمغرب فلا أمن هناك، ولا أمن في الجزائر.
3 - ياصاح الأحد 06 شتنبر 2009 - 15:48
والآن نستطيع ان نفهم لمادا يعتقل مئات الآلاف من الفلسطينيين في سجون اسرائيل والسلطة الفلسطينية
4 - ali bara الأحد 06 شتنبر 2009 - 15:50
بسم الله الرحمان الرحيم
لهدا السبب نلاحض غياب لاطفال دون رجعة فعدة اولاد خرجوا و لم يعودوا
المرجو الانتباه لاطفالكم
5 - اسامة180 الأحد 06 شتنبر 2009 - 15:52
السلام عليكم أين من يجاهرون بالسلام مع أحفاد القردة والخنازير. اليهود ليردعهم الى الموت يعني لا يخافون الى من الموت لهدا اينا ان نبتعد عن من يريدون وضع ايديهم في يد مليئة بدماء اخوانينا المسلمين في كل مكان واقول لكم كفى من التنازلات على حساب دنينا وبلادنا واخوانينا كم من سنوات ونحن نتنازل هل أرجعنا ميليمتر من ماخدوه منا دعوهم يقولوا أننا إرهابيون ونحن إرهابيون والإرهاب فريضة من فرائضنا يقول الله تعالى وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم وكم من واحد اسلم بعد ان سمع أشياء عنا لا تمكن ان تدخله الإسلام ولكن ما ان يفتح كتاب الله حتى يضرب الإعلام اليهودي بعرض الحائط ولعكس عندنا نصدق الإعلام الصهيوني ونكذب الإعلام الحقيقي الإسلامي افتحوا يوتوب وبحثوا عن معتنقي الاسلام الجدد والسلام عليكم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال