24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عمى طفلة يضاعف محنة أسرة ضواحي تونفيت (5.00)

  2. رفض تكليفات تدريس اللغتين العربية والفرنسية يوحّد أساتذة الأمازيغية (5.00)

  3. تصنيف "فيفا" يضع المغرب في المرتبة 45 عالميا (5.00)

  4. معاقبة رجل وامرأة بـ24 جلدة في إندونيسيا (5.00)

  5. أكاديمية المملكة تستشرف مستقبل العالم في الثلاثين سنة المقبلة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الغنوشي: النهضة شاركت في الاحتفال بعيد المرآة

الغنوشي: النهضة شاركت في الاحتفال بعيد المرآة

الغنوشي: النهضة شاركت في الاحتفال بعيد المرآة

قال راشد الغنوشي، رئيس حركة النهضة صاحبة الأغلبية البرلمانية، إن حركته تشارك كل التونسيين والتونسيات في الاحتفال بعيد المرأة، وإنها "تعتز بمكاسب المرأة وتسعى إلى المحافظة عليها".. وجاء ذلك في كلمة ألقاها خلال احتفالية أقامتها حركة النهضة بالعاصمة تونس تحت عنوان: "المرأة شريك فاعل في كتابة الدستور"، وتأتي تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة.

وأضاف الغنوشي أن حركته "تفخر بكل كسب إنساني تحققه المرأة"، معتبرا أن ذلك "يعد علامة على التقدم، ودليلا على أن تونس تسير في طريق الإسلام الصحيح على اعتبار أن الدين الاسلامي يقف ضد الظلم، كما أنه أتى ليساوي بين الناس ذكورا وإناثا".. وبين أن مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة يعد "مبدأ ثابتا في الإسلام؛ لأن الله لا ينظر إلى الناس ذكورا واناثا وانما بشرا وطاقة للعمل ونفسا واحدة".. وأكد على "ضرورة تحقيق شراكة حقيقية" بين المرأة والرجل في المجتمع، معتبرا أنه لا يمكن للمجتمع أن يزدهر أو يتقدم إلا بتحقق هذه الشراكة.

وأردف رئيس حركة النهضة: "نريد شراكة حقيقية من أجل نهضة تونس وتحريرها"، مؤكدا على ضرورة أن تكون المرأة "شريكة فاعلة في اتخاذ القرار، وليست مجرد زينة في المجالس، وذلك دون إهمالها لدورها الأسري بإعتبارها عماد العائلة".. وأوضح أن حركته تحتفي بذكرى اليوم العالمي للمرأة "لأنها تذكر الناس بمظلومية المرأة، وعندما تُظلم المرأة - وهي زينة الحياة وسر الوجود - تٌظلم كل الدنيا، وعلى إثر ذلك لا يمكن أن ينتظر العالم لا حضارة ولا تقدما".

واعتبر الغنوشي أن "الطريق الصحيح لتجذير وتأكيد حقوق المرأة هو الطريق الاسلامي، وذلك باعتبار أن الدين الإسلامي يجعل نصرة المرأة عبادة، ودعم حقوقها طريقا للتقرب من الله، وظلمها غضب لله وتخلف".. وأكد على ضرورة تحرير المرأة من بقايا الظلم وبقايا الفاقة والفقر، لافتا إلى أن نحو نصف نساء تونس متواجدات في قراها، وتعانين من ظروف عيش صعبة وشاقة.

ولفت الغنوشي إلى أنه قبل حضوره هذه الندوة شارك، السبت، في احتفالات تركيا باليوم العالمي للمرأة، قائلا: "شاركت في احتفالات حزب العدالة والتنمية بيوم المرأة في مدينة اسطنبول التركية".. وأضاف: "كنت حاضرا هناك للتوقيع على عدد من كتبي الذي ترجمت للغة التركية أبرزها كتاب: المرأة بين القرآن والمجتمع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - محمد الأحد 09 مارس 2014 - 06:46
كل ما أرجوه هو أن يكون هذا الرجل يؤمن فعلا بضرورة المساواة الحقيقية بين المرأة والرجل في جميع الحقوق والواجبات بالمعنى الذي نفهمه في هذا القرن الحادي والعشرين، وأنه لا يحاول تغليف نظرة الظلاميين إلى المرأة بغلاف عصري "يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب"، أو كما حاول صقور حركة النهضة المراوغة والتراجع في مكاسب المرأة التونسية أثناء كتابة الدستور.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال