24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  3. ويفشل الكتاب المدرسي.. (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حظر جماعة الإخوان المسلمين يصل إلى موريتانيا

حظر جماعة الإخوان المسلمين يصل إلى موريتانيا

حظر جماعة الإخوان المسلمين يصل إلى موريتانيا

أصدرت وزارة الداخلية الموريتانية، خلال نهاية الأسبوع الماضي، قرارا يقضي بحل جمعية "المستقبل للدعوة والتربية والثقافة" كبري جمعيات الإخوان المسلمين في بلاد شنقيط، وحظرت نشاطها نهائيا بتهمة "خرق القانون والقيام بأنشطة مخلة بالنظام العام والمساس بأمن البلاد والتحريض علي العنف والشغب".

ويرأس جمعية "المستقبل للدعوة والتربية والثقافة" العلامة الموريتاني محمد الحسن ولد الددو الملقب بالزعيم الروحي لتيار الإخوان المسلمين الموريتاني، والعضو ضمن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه يوسف القرضاوي.

إلى ذلك أمرت وزارة الداخلية الموريتانية السلطات الأمنية بفتح تحقيق في مصادر تمويل الجمعية ورصد استخدام أموالها ومجالات عملها وعلاقاتها الداخلية والخارجية والحجز علي أموالها وممتلكاتها المنقولة والثابتة.

وبدأت قوي الأمن الموريتانية بحملة تنفيذ قرار حل الجمعية، حيث أغلقت مقارها في مدن الداخل الموريتاني وعدد من مقارها بمقاطعات العاصمة.

وذكرت مصادر أن التوتر بين الجمعية والسلطات الموريتانية يعود إلي فتوى أصدرها رئيس الجمعية ولد الددو قال فيها: إن "من واجب رجال الأمن ألا يتعرضوا للمتظاهرين السلميين فمهمتهم حفظ الأمن لا إثارة الفوضى ... والسلاح المشترى بمال الشعب لا يحل أن يستغل لقتل الشعب وإذلاله من غير سبب".

وجاءت فتوي الددو علي خلفية مصرع شاب من الإخوان المسلمين خلال مظاهرة احتجاجية علي تمزيق مجهولين لنسخ من المصحف وتصاعد ما قالت الحكومة إنها "حملة تحريض واسعة للإسلاميين علي ارتكاب أعمال عنف وتخريب" استخدموا فيها، حسب وزير الإعلام الموريتاني، "وسائل إعلامهم وصحفهم ومواقعهم الإلكترونية".

وأعرب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" عن إدانته قرار النظام حل جمعية المستقبل للدعوة والثقافة والتعليم وإغلاق معهد تعليم البنات ومركز النور الصحي ومدارس الأطلسي الخاصة "بحجج واهية لا تعززها البينة والدليل ويغيب فيها أي دور للقضاء في نظام يدعى الديمقراطية و يزايد باحترام القانون".

وطالب "تواصل"، في بيان نشرته الصحف والمواقع الالكترونية في موريتانيا، "بفتح تحقيق شامل شفاف ومحايد حول ملابسات الاستهزاء بمقدساتنا الإسلامية في الآونة الأخيرة لتتحدد المسؤوليات و تكشف الحقائق للرأي العام".

إلى ذلك ذهب محللون إلى أن "حظر حزب " تواصل" ذو الميول الإخوانية "بات أمرا شبه مفروغ منه"، بعد أن بدأت السلطات المحلية في العمل على "حل كافة هيئاته الاجتماعية من مستوصفات ومنظمات غير حكومية، في محاولة لتجفيف منابع تمويله".

واعتبرت ذات التحليلات أن حظر حزب تواصل، في حال تنفيذه، يُعد تراجعا في الحريات على غرار تهديد الصحفيين.

وربط محللون في موريتانيا عن العلاقة "السببية" بين الإعلان عن تمزيق المصحف الشريف حيث هب الموريتانيون نصرة له، واعتقال إمام مسجد وفور انتهاء التحقيق معه تم حظر جمعية المستقبل، وبين تمزيق المصحف باعتقال الإمام وصولا إلى حظر جمعية المستقبل.

وقال البعض إن التحقيق مع الإمام ورد فيه "ذكر لتسييس قضية المصحف الكريم من طرف ملاك جمعية المستقبل وأنها دعمت المتظاهرين وحرضتهم على اقتحام القصر الرمادي وإزاحة النظام بالقوة"، فيما يرى آخرون أن "النظام استغل التوقيت والحدث للانتقام من الشيخ الددو باعتباره أحد أكبر معارضيه ورمزا من رموز التيار الإخواني"، فيما ذهب آخرون إلى أبعد من ذلك معتبرين أن جمعية المستقبل هي "أهم ممول للتيار الإسلامي".

فيما قال "تواصل"، الحزب الإسلامي المعارض للنظام الموريتاني "إن النظام ينفذ أجندة إقليمية تستهدف التضييق على تيار الإخوان المسلمين وإغلاق المؤسسات التابعة له" في الوقت لا يزال "التحقيق الذي فتحت النيابة العامة جار لمعرفة حيثيات تدنيس المصحف الشريف، وسيتم التعامل مع نتائجه بجدية وحزم، وصرامة في تطبيق القانون، الذي يجسد تبني الدولة والمجتمع في الجمهورية الإسلامية الموريتانية، حماية المقدسات والذود عنها" يقول عبد الله ولد حرمة الله في اتصال مع هسبريس.

وأضاف ولد حرمة الله، مدير مركزي بوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان ، والمقرب من النظام الحاكم في اتصال مع هسبريس، أن حادثة تدنيس القرآن الكريم تم استغلالها من طرف "جهات سياسية وبعض المؤسسات الإعلامية الدائرة في فلكها، لتحريك المشاعر الدينية، في محاولة لزعزعة الأمن والمساس بالممتلكات الخاصة وبعض البنايات العمومية، لكن الحكومة كانت صارمة في دفاعها عن مقدسات الأمة وفرض الأمن وبسط الطمأنينة في ربوع الوطن، وحماية أمن المواطنين وممتلكاتهم وضمان السير المنتظم لمختلف المرافق العمومية".

واعتبر ولد حرمة الله أن العلماء في موريتانيا لعبوا دورا مرجعيا في "تهدئة الأوضاع وضبط النفس، كذلك الأحزاب السياسية، وقوات الأمن التي تميزت بمهنيتها وصرامتها في استتباب الأمن، وإبراز قدرة الحكومة على حماية الدولة والمجتمع من استغلال عملية تحريك المشاعر الدينية في محاولة فاشلة لزعزعة الأمن".

وأعرب ولد حرمة الله عن دفاعه عن النظام الحاكم من خلال ما سماه بالتوجه ال\ي يقوده رئيس الجمهورية والمتمثل من خلال "قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، وإعادة الاعتبار للعلماء والأئمة وطبع أول مصحف شنقيطي، وإطلاق فضائية "المحظرة" التي تنقل للعالم قرونا من حفظ وتجويد الشناقطة للفرقان، والعطاء العلمي الذي شمل جميع مجالات المعرفة، والتي تزامن تدشينها من طرف رئيس الجمهورية مع الحادثة المذكورة، كمحاولة للتشويش على توجه ترعاه الدولة ويتبناه المجتمع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - oussama الاثنين 10 مارس 2014 - 07:35
Voici un autre sissiste (venant de assissi d'egypte) à mauritanie. je n'ai jamais pensé que l'islame vs fait peur à cette degré!!! allahoma. la victoire à ta religion. 
2 - يحيى الاثنين 10 مارس 2014 - 07:55
عندما تريد الانظمة الحاكمة الديكتاتورية ان تقمع شعوبها تخلق لهم اسماء
لتحاربهم السعودية الدكتاتورية تريد ان تحول الانظار عن الارهاب الذي
يخرب البلاد ويقتل العباد ويأكل لحوم البشر السعودية تمولهم وتغطي عنهم
جرائمهم التي لا تحصى التي تخرب صورة الاسلام في العالم الاخوان المسلمين فيهم الاستاذ والطبيب والمهندس والبرلماني والقاضي ثانيا الذي علم الخليجيين الاسلام هم الاخوان المسلمين ومنهم المرحوم الشعراوي وغيره من المؤمنين السعودية لحد الآن شعبها لا يعرف الاسلام المعتدل يعرفون اسلام عبدالله بن ابي بن سلول وغيره
3 - errachidia الاثنين 10 مارس 2014 - 08:09
حفات لكم يا العرب كاع لرشقات ليه ايدير الخاطر لليهود ..لاحول و لا قوة الا بالله العلي العظيم..اذا كنتم تؤمنون بالاخرة فانهم يؤمنون بها...و اذا كانوا فعلا ارهابيون حسب قولكم فالله اعلم بهم و اعلم بكم و ربما نجدهم مع النبيئين و الصديقين بقا ت فينا غير حنا
4 - h.paix الاثنين 10 مارس 2014 - 08:17
La propagande du sous développement d'aljazeera, ramasse les voyeux les nome olama et commence sa stratégie de semer la guerre
5 - مواطن حر الاثنين 10 مارس 2014 - 08:29
عالمنا العربي ما زال بعيد جدا عن تطبيق الحد الادنى للممارسة الديمقراطية فكل حدث بسيط ان لم يكن بتواطئ مع السلطة او من صنعها تتخده هذه الاخيرة دريعة للانتقام
في الانظمة الديمقراطية نجد حل الجمعيات او الاحزاب السياسية بقرار قضائي وما تقم به وزارة الداخلية هو تقديم شكوى للقضاء لكن الدي حدت في مصر والاردن وموريطانيا وقرار السلطات السعودية هو ان الداخلية تامر وتنفد وتحل الاحزاب والجمعيات ويبقى دور القضاء في حالة رفع دعوى من طرف المتضرر شكلي فقط ولا يمكن ان تصب الاحكام في الاتجاه المعاكس
بعد اندثارالافكار الرايكالية الثورية للاحزاب الشيوعية بقيت فقط الاخوان المسلمين المهددة للانظمةالسياسية من خلال مناصرة والدعم لبعض قادتها للربيع العربي كالشيخ القرضاوي
وهنا اتساءل من قام بالاحداث الدموية في مصروحرق كتاب الله في مورطانيا لم اسمع احد يحاكم على هدا الاساس؟؟؟؟؟
في المغرب لنا اسلاميين بما فيهم الحزب الحاكم وليس اخوان المسلمين بالمفهوم الدقيق المتعارف عليه عالميا كما ان الملك يمارس دستوريا امارة المؤمنين وبالتاي تجعل السلطة الدينية بين يديه وهذه الخاصية ينفرد بها المغرب عن كل الول العربية
6 - maroc الاثنين 10 مارس 2014 - 09:26
هذه موريتانيا لولا المغرب والتهريب لكانت هناك حرب. النضام الموريتاني شبيه الجزائري قمع اضهاد في حق الشعب التجويع السيطرة على منابع الاقتصاد لإضافتها للارصدة في الخارج. جرائد امس على مجملها كتبت ان عن قطع العلاقات مع المغرب ردا على الزيارة الملكية للغابون وقالوا ايضا ان تم التخطيط للاطاحة بالنضام الموريتاني في المغرب مع اشخاص من قطر والمغرب ومعارضون مورتانيين والان يجب التصدي لرئيسين مزعومين ولدا عبد العزيز الموريتاني والبوليزاريو
7 - mjid الاثنين 10 مارس 2014 - 09:29
vous avez compris le pouvoir des juifs ou pas encore ?????ils dirrigent le monde et personne ne peux ouvrir sa bouche
8 - rachid lamine الاثنين 10 مارس 2014 - 09:37
واحـذر مـن البـدع الخبيثـة إنها
* * * تدعـو إلـى الخسـران والنيـران
واحـذر أَخِـي من فِـرْقةٍ بـدعيَّةٍ
* * * قـد سمّـِيـت بجمـاعـةِ الإخـوان
ضلـوا طـريـقَ الحـق لما خالفوا
* * * دربَ الهــدى والمنهـج الربـانـي

ولـذاك بـدَّعهـم أئمةُ عصْـرنا
* * * كالـعـالم ابن البــاز والألبـانـي
وابن العثيمين الفقيـه وغـيرهـم
* * * وكـأحمـدَ النجـمـيِّ والفـوزان
مـا قـولُهم فيهم تـلاعُبَ جاهـلٍ
* * * أو فـريـةً بُنيـتْ عـلى البهتـان
لكنـه قـولٌ سليـمٌ صـادقٌ
* * * ومـدعَّـمٌ بالحــق والــبرهـان
إذ أن لـلإخـوان أقـوالاً بهـا
* * * حُـجَـجٌ يراهـا مـن لـه عينـان
حججٌ تعـرِّيهـم وتفضح أمـرَهم
* * * لو تــوزن الكلمــاتُ بالميــزان
9 - كلمة حق الاثنين 10 مارس 2014 - 09:51
بسم الله الرحمن الرحيم
اعترافات الشيخ حسن البنا على أعضاء التنظيم الذي أسسه... "ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين"


"ليسوا إخواناً وليسوا مسلمين" هذه هي شهادة الرجل في أعضاء التنظيم الذي كونه ولم يغيرها أو يترك وراءه ما يفيد بتغييرها رغم إنه كان طليقاً يكتب البيانات منذ حادثة مقتل رئيس الوزارة في 21/ديسمبر/1948م وحتى اغتياله في 12/فبراير/1949م، مما يفيد بأن هذا هو رأي الرجل في الذين التزموا منهجه حيث لم تنجح نظريته التربوية في ضبط أخص فرعية فيه وهي النظام الخاص الذي جهد في تكوينه فوقع ضحية له.
وقال العلامة المحدث محمدناصر الدين الألباني – رحمه الله -:
" الإخوان المسلمون ينطلقون من هذه القاعدة (نعمل فيما اتفقناعليه ويعذر بعضنا بعضاً فيمااختلفنا فيه) التي وضعها لهم رئيسهم الأول)يقصد حسن البنا) وعلىإطلاقها ........
إلى أن قال : هذه العبارة هي سبب بقاء الإخوان المسلمين نحو سبعين سنةعملياً بعيدين فكرياً عن فهم الإسلام فهماً صحيحا وبالتالي بعيدين عن تطبيق الإسلام عملياً لأن فاقد الشيء لايعطيه " . شريط رقم ( 356) ضمن سلسلة الهدىوالنور
10 - منطقي الاثنين 10 مارس 2014 - 09:55
عندما دفن الجزائريون ما يسمى "الاسلاميين" قبل 25 عاما اتهمهم العربان بالجنون و الارهاب و العنف و الانقلاب على الديمقرطية....وفي سنتي 2013 و 2014 فهم العرب الجزائريين اخيرا...في مصر لفظهم الشعب اولا ثم تونس اين استسلم الاسلاميون..و سوريا التي يحصدون فيها الهزائم كل يوم..و ليبيا على الطريق..و موريتانيا اخيرا و في هدوء...لو كان هؤلاء الاسلاميين تهمهم الاوطان و يأمنون بالديمقراطية لسمحت لهم اوروبا و امريكا بتاسيس احزاب مع ان المسلمين هم بالملايين في دول الغرب..خذوا فرنسا و المانيا و روسيا و امريكا مثلا....شعرت بالسعادة باقصاء هؤلاء من الحكم و تألمت في نفس الوقت لضحايا هذا الربيع الاسود الذي حمل الويلات على العرب.
11 - الحبيب الاثنين 10 مارس 2014 - 10:41
الموجة الغربية اليهودية الارهابية اتخذت من الخليج مركزا لحركتها الهوجاء الاجرامية.

تحركت في شكل اخطبوطي رأسه في الخليج و أطرافه تحركت في مصر وأسالت هناك انهارا من الدماء، ثم وصلت الآن الى موريطانيا.

الارهاب الصهيوني الغربي لا حدود لإجرامه و وحشيته، و لا يهمه مقدار الفضائع التي يقترفها و الوحشية التي يستعملها و الدماء التي يريقها، إذا كان ذلك من أجل القضاء على الاسلام و المسلمين.

من أجل ذبح المسلمين، يطلقون تسميات "الارهاب" "الاخوان المسلمون" "القاعدة" ... حسب الاحوال.

فهل يستفيق المسلمون الى اساليب هؤلاء الفاسقين، الذين يتموقعون احيانا على اليسار و احيانا على اليمين، المهم هو انهم بصدد خيانة الامة و الاسلام، و أنهم في خدمة اليهود و النصارى.

في المغرب لهم عدة اقنعة، من محنك ترامى على الاتحاد الاشتراكي و فاجر مفروض على الاستقلاليين،.. المهم انهم قائمون بمهامهم الدنيئة.
فهل ينتبه الناس لما يراد لهم؟؟
12 - السيعمار الاثنين 10 مارس 2014 - 10:41
ما دامت السعودية والإمارات ضد الإخوان فإنني والله أعلم أعتقد ان هذه الجماعة علی صواب.
13 - yassin الاثنين 10 مارس 2014 - 12:28
its to many haden hands out there so we realy shouldnt bit every pait they trow...alhamdolilam we very jeleous about the religion thats why we react too quik and thats not in our best interst in most of the times specially when u speak we violence/distruction and thats what the enemies likes to c...what ever they are within or the very well know to us so lets use our brain that allah make us different then them....sometimes not a good idea to respond to violence with violence.
14 - adil الاثنين 10 مارس 2014 - 12:42
les musulmans du monde doivent connaitre une mystérieuse équation c'est que le monde est dirigé par les sionistes et ce sont eux qui décident la façon la plus efficace économique sociale linguistique religieuse alors que le monde ne sort jamais au domaine de leur contrôle ce qui est arrivé en Arabie saoudite et en Mauritanie n'est pas étranger à nous
15 - fadil الاثنين 10 مارس 2014 - 12:53
الددو خط أحمر. الشيخ العلامة محمد الحسن الددو بخاري هذا العصر، أكبر عالم مسلم بالغرب الإسلامي، رجل الوسطية والعلم والاستقلالية، هو أكبر من يخيفه رئيس موريتانيا العسكري الانقلابي عميل فرنسا وكلبها في الصحراء والساحل.
16 - ملاحظ الاثنين 10 مارس 2014 - 13:18
الدين الإسلامي دين الله ليس فيه اخوان ولا اعداء وهذه الجماعة الإرهابية تستغل الدين الإسلامي لأهداف سياسية وتفرض افكارها بقوة ،لتكريس الجمود لكل ما هو فني بدريعة التحريم ، وقد تنبهت مصر لنوايا هذه الجماعة المتطرفة وحاربتها قبل ان تعشعش في دواليب الحكم وتفرض نظام الخلافة والاحكام القديمة التي لم تعد تلائم هذا العصر المتقدم.في انتظار ان يشمل هذا الحظر جميع الدول العربية
17 - Mehdi الاثنين 10 مارس 2014 - 14:45
Malheureusement tout ceux qui prennent la défense de ces courants considèrent les autres comme étant mécréants, à rosier que ces mouvances sont mandatés par Allah sur terre, ils feraient mieux de lire l'histoire qui a tendance à se reproduire pour bien connaître la trajectoire des mouvances similaires, à travers l'histoire, de la genèse à l'évaporation , or atteindre le point d'orgue de la barbarie (da3ech par exemple ) est toujours signe d'une phase finale qui se trace , l'Occident, avant d'arriver à ce qu'il est maintenant des moments où l'église exerçait le pouvoir divin avec toutes les exactions et les horreurs qui rappellent le terrorisme actuel,nuance faite des moyens de l'époque, cette histoire nous parle de l'inquisition, la traque des hérétiques souvent brulés vifs, les conflits sanglants entre catholiques et protestants, l'exemple du massacre de saint Barthélémy est là, bon, toute ces exactions favorisent par la suite la phagocytation des mouvances qui les ont généré
18 - غير دايز!! الاثنين 10 مارس 2014 - 17:25
الدور قادم على العدل و الإحسان و عقلوا على هاذ الهضرة... خطة مضروسة من بعد ما شافوا الشعوب طلع ليها الدم... طلعوا الإسلامين المعتدلين لي ما عندهمش مع العنف للحكم و شوهوا ليهم صورتهم في الإعلام المدفوع باش الشعب يكرههم بالإضافة يعانوا الجماعات المتطرفة باش بنادم يزيد يكفر بالإسلام السياسي.. هذه هي الخطة التي ينتهجها آل سعود و بنو صهيون لكسر شوكة الدمقراطية في المنطقة و الإبقاء على الدكتاتوريات ..الإعلام المنافق استطاع ان يوهم اصحاب العقول المتخبطة بأن الحق باطل و الباطل حق...فصارت قطر الدولة الأعلى دخل فردي عالميا و التي ما فتئت تدافع عن حماس و الدمقراطيات الناشئة دولة صهيونية عميلة تريد تشتيت المنطقة و الأصبحت الجزيرة الرائدة في الإعلام و التي كانت تنحاز للمظلوم على حساب الظالم قناة صهيونية عميلة و هي التي وقفة شوكة في حلق الأمريكان في حرب العراق الثانية...و اصبح اردوغان الزعيم الصلب الوحيد الذي لم يركع للصهاينة عميلا دكتاتوريا مرتشيا؟؟؟ هذه هي اللعبة و لما فاهمش شوية بشوية غادي توضاح الصورة... و بكرا تشوفوا كمالت القصة..
19 - مواطن حر ومتتبع الاثنين 10 مارس 2014 - 22:08
إن مثل هذه التصرفات الخرقاء هي التي تجر البلاد والعباد للخراب المبين، إذ يُمنع المسلم في بلاد الإسلام ان يعبر عن رأيه، لكن أعداء الدين والحاقدين على الإسلام سال لعابهم لقمع الإسلاميين في مصر فأردوا أن يقتدوا بهم في ضربة استباقية لكن هيهات هيهات فالإسلام عقيدة راسخة في النفوس وأصحابها ذوو مبادئ ثابتة، وقد خاف منهم الجبناء حين نزلوا معترك السياسية فلم يقدروا على منافستهم فلجأوا إلى العنف السياسي، فأين هي الديمقراطية التي يتشدقون بها وأين هي حقوق الإنسان وحرية التعبير عن الرأي أم أنها مجرد شعارات جوفاء. إننا على يقين بأن البقاء لمن يسعى لخدمة وطنه وشعبه بصدق وإخلاص ووفاء لا من من ينهبه ويسرقه ويحتال عليه وإن غدا لناظره قريب.....
20 - mohamed azrou الاثنين 10 مارس 2014 - 22:41
أن تكون شيوعيا وتعلن حربك للإسلام وتمارس السياسة : هذا أمر مقبول
أن تكون لبراليا وتمارس السياسة : هذا أمر مقبو ل
أن تكون شادا جنسيا ويكون لك حزب تمارس السياسة من خلاله : هذا أمر مقبول
أن تعلن حربك على الإسلام ويكون لك حزب هذا أمر مقبول .
لكن أن تكون مسلما وهو دين الدولة التي يرأسها أمير المؤمنين نصره الله وتمارس السياسة فهذا أمر غير مقبول . ويخرج عليك إنسان ويقول عن جماعة الإخوان المسلمين التي يعرفه الجميع بنبذها للعنف والتي تتبنى الإسلام الوسطي على أنها جماعة إرهابية فها أمر يثير الإستغراب .
من الذي يصنع الإرهاب ؟ الذي يصنع الإرهاب هي السعودية والصهاينة ودول غربية كثيرة التي تدعم ما يسمى بالسلفية الجهادية يوظفونها لتشويه الصورة الناصعة للإسلام . فعندما يريد الغرب ضرب دولة من الدول أونهب خيراتها ( أفغانستان - مالي ...) فهو يوظف بعض العناصر من هذه الجماعات لإرتكاب جرائم أو يقوم بتفجيرات إرهابية...ليجد المصوغ في غزو هذه الدولة تحت شعار : محاربة الإرهاب فيصدقه السذج
فمتى كان الإسلام يصنع الإرهاب ؟
الإسلام الذي يدعو إلى حرية المعتقد ( لا إكراه في الدين ) إلى المساوات بين أفراد المجتمع
21 - ملاحظ مغربي واقعي جدا. الاثنين 10 مارس 2014 - 23:17
وهل الإخوان أصلا لهم شعبية في مصر؟ علما أن من خرج وثار عليهم من المصريين يفوق أضعاف الأضعاف من انتخب عليهم كما هو معروف، أكثر من هدا فالإخوان قد فقد فيهم الثقة حتى من صوت عليهم كما هو معروف؟

الإخوان المسلمون في مصر بعد ثمانين سنة من المعارضة مادا حققوا وراء كل دلك؟
فعندما أعطيت له الفرصة مادا فعلوا؟
عوض أن يبحثوا عن المشاكل الإقتصادية والإجتماعية التي تتخبط فيها البلاد، بدئوا يبحثون عن الوسائل والآليات لكي يفرضون السيطرة والدكتاتورية الدينية داخل مصر! الشيء الدي لم يرُق بطبيعة الحال لكل النخب السياسية والثقافية والحقوقية والفكرية في البلاد الشيء الدي نجم عنه ثورة تصحيحية أخرى يوم 30 يونيو.
حتى تلك الشعبية البسيطة التي كانت لهم من قبل قد فقدوها بسرعة!!

الإسلاميين في المغرب هم أيضا فشلوا فشلا ذريعا كما هو معروف وأغرقوا البلاد بالديون الربوية!!
في تونس الإسلاميون هناك بعد فشلهم انقلبوا مئة وثمانين درجة وتحولوا من إسلاميين إلى علمانيين! والدستور الجديد الذي أنجزوه للبلاد خير دليل وشاهد عليهم. نظرا لأن جل قوانينه وبنوده مقتبس من العلمانية!!
22 - gsim. driss الثلاثاء 11 مارس 2014 - 23:09
دولة كمورياتانيا غارقة في الفقر والجهل والتأخر الفكري والعقلي يستيقض حكامها بعد سبات عميق لا ليخدموا مصالح شعبهم المسكين ولكن ليتعقبوا المستنيرين منهم والمتعلمين الذين صدقوا شعبهم ما وعدوا الله به: . فبنوا المستشفيات والمستوصفات والمساجد والمدارس بأموال جمعوها من المحسنين . واذا سألت هؤلاء الحكام ما ذنب الاخوان ؟ ولو كان فيهم حياء لأجابوا "انهم أناس يخشون الله ويعملون عمل الصالحين " ولكن هيهات ليس لهم حياء .
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال