24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  2. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  3. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  4. تسييس صراع الأجيال .."نخبة الضباع" تسفه "جيل الأمل" (5.00)

  5. رحّال: "بّاك صاحبي" في بعثات الصحراء .. ولوبي انفصالي بالرباط (5.00)

قيم هذا المقال

4.57

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بوتين يحكم قبضته على "القرم" ويُعيد شبح الحرب الباردة

بوتين يحكم قبضته على "القرم" ويُعيد شبح الحرب الباردة

بوتين يحكم قبضته على "القرم" ويُعيد شبح الحرب الباردة

أقدمت مجموعة مسلحة، يوم الإثنين، على دخول قاعدة عسكرية أوكرانية في منطقة "باهجه سراي" في جمهورية القرم، بالتزامن مع محاصرة مقرات أخرى في شبه الجزيرة، فيما يبدو أنه مخطط روسي للسيطرة على مواقع عسكرية في القرم ذات التاريخ الحافل بالحروب والصراعات المحلية والإقليمية والدولية على مر التاريخ.

من جهتها ذكرت قيادة القوات البحرية الأوكرانية قيام 200 جندي روسي، بمحاصرة مستودع للذخيرة تابع لوحدة تقنيات الصواريخ العسكرية الأوكرانية، في منطقة "جيرنومورسك" بالقرم.

وتشهد الجمهورية التابعة لأوكرانيا والمتمتعة بنظام للحكم الذاتي، منذ 27 فبراير الماضي، انتشار مسلحين بزي عسكري سيطروا على العديد من المقرات المدنية والعسكرية ،وما زالوا يحاصرون مبان ومقرات أخرى، في الوقت الذي تتهم فيها السلطات الأوكرانية تلك المجموعات بأنهم جنود روس، فيما ترد روسيا ن بأن لا علاقة لهؤلاء بالجيش الروسي، بل هم مجموعات حماية من سكان القرم أنفسهم.

وتشير الأوساط المتابعة لهذه الأزمة، التي جرى توصيفها من قبل العديد من الدبلوماسيين الغرب بأنها الأزمة الأخطر التي تواجه أوروبا في هذا القرن، بإنه استنادا إلى الأهمية الاستراتيجية لشبه جزيرة القرم بالنسبة إلى روسيا وفي ظل الاندفاع الغربي باتجاه دعم النظام الجديد في أوكرانيا الموالي للغرب والمعادي لروسيا، فإن احتمالات العودة إلى الحرب الباردة وربما إلى الحرروب العالمية على غرار الحرب العالمية الأولي والثانية التي شهدها مطلع القرن الماضي، تبقي واردة بقوة.

استفتاء القرم

وتأتي هذه التطورات في الوقت الذي أعلن فيه الناطق الرسمي باسم البيت الأبيض، جاي كارني، أن الولايات المتحدة، ترى الاستفتاء الذي ستشهده جمهورية القرم هذا الأسبوع، "أمرا غير شرعي"، رافضا التوقع ما إذا كان قرار تنظيم الاستفتاء سيتم التراجع فيه أم لا، وقال في هذا السياق "لا يمكنني توقع المستقبل، لكن يمكنني القول إن الولايات المتحدة لن تعترف به لعدم شرعيته".

وكان برلمان "القرم" قد اتخذ قراراً الأسبوع الفائت بالانضمام لروسيا، وطرح القرار على استفتاء حدد موعده في 16 مارس الحالي، وهو ما لاقى معارضة من الدول الأوربية والولايات المتحدة، فيما تعهدت السلطات الأوكرانية بالدفاع عن وحدة أراضيها.

بدوره طالب رئيس وزراء أوكرانيا أرسيني ياتسينيوك بإلغاء الاستفتاء على ضم القرم لروسيا، مضيفاً أن الحكومة في القرم غير شرعية، وتعيش تحت حماية 18 ألف جندي روسي،" ووصفها "بالعصابة المجرمة التي خرقت الدستور الأوكراني"، متهما موسكو بالعودة إلى أجواء الحرب الباردة التي تشهدها العالم بعد الحرب العالمية الثانية.

وفي غضون ذلك شهد ميدان "بوشكينسكايا" في العاصمة الروسية موسكو مظاهرة حاشدة مؤيدة للاستفتاء الذي سيحدد مصير شبه جزيرة القرم في بقائها ضمن أوكرانيا أو الانضمام إلى روسيا الاتحادية، حيث ردد المتظاهرون، يوم الإثنين، هتافات من قبيل "موسكو روسيا القرم" وأخرى مؤيدة لسياسة الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" في القرم، كما رفعوا يافطات تنتقد سياسة الدول الغربية تجاه أوكرانيا.

إحياء روسيا القيصرية

من جهته اعتبر المؤرخ التركي خليل إينالجيك، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين لديه نظرية لإعادة تأسيس إمبراطورية قيصرية"، مؤكدا أن "أساس السياسة الروسية اليوم هي "الأوراسية"، والتي تحولت إلى "الأوراسية الجديدة" لتبدو بصورة ألطف، أن وسبب إرسال بوتين جيوشه اليوم إلى القرم، هو إعادة إحياء روسيا القيصرية"، وفق تعبير المؤرخ التركي.

وأضاف إينالجيك في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول أن روسيا تعتبر "الشعوب الممتدة من بولندا وحتى آسيا الوسطى، كانت مرتبطة ثقافيا بالروس لعصور وينبغي إعادة إحياء ذلك"، موضحا أن مفهوم الأوراسية يقول "نحن أخوة، وروسيا تحميكم في أوروبا وآسيا".

وأردف المؤرخ التركي قائلا "لقد انتهى في عهد غورباتشوف المفهوم القائل نحن ننشر ثقافتنا، وحصلت الشعوب في دول على غرار قرغيزيا، وتركمانستان، وأوكرانيا على استقلالها، لكن بوتين يسعى بكل جهده لإعادة إحياء الحكم الروسي في هذه المناطق، وجمع هذه الشعوب تحت نير روسيا"، مشيرا إلى أن شبه جزيرة القرم "تعد عتبة انطلاق بالنسبة لروسيا لتهديد منطقة الأناضول، واسطنبول والمضائق، ومركزا لتهديد تركيا عموما" يورد إينالجيك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Amian الثلاثاء 11 مارس 2014 - 06:48
Dans la question de la Crimée il faut revenir au point de départ : l'Occident n'étant pas content de l'élection en Ukraine a fait tout par saboter le gouvernement du pays élu démocratiquement Il a commence des manœuvres finissant par le retour des perdants et mêmesdes des fascistes ne cachant pas leur hantise anti russe .
Devant cette évolution acclamée et encouragée par l'ouest il ne restait a Poutine que la manière que celui ci comprenne sinon on aurait assister aux massacres des populations russes comme ce qui s'était passe en Yougoslavie !
Généralement d'ailleurs on constat une évolution très dangereuse de l'ouest vis avis des changements qu'il ne veut pas Il recours a des manœuvres avec ses moyens colossaux pour retourner les populations contre des élus démocratiques en vue de ramener les pays récalcitrant dans son giron . L'Égypte l'Ukraine le Venezuela ....
En fait il n'accepte démocratie que lorsque ceux qui sont élus disent vive l'ouest sinon il sont renverse
2 - la crimée russe الثلاثاء 11 مارس 2014 - 07:58
la russie doit etre un contre poids à celui de l'occident qui veut tout dominer,l'occident méprise les autres pays du monde,il a toutes les richesses tirées des pays pauvres ,l'occident fait détruire la syrie par des mercenaires terroristes,la russie doit se défendre avant d'etre une proie comme la syrie et l'irak
la crimée veut retourner à sa mère patrie la russie,c'est son droit absolu,
3 - chevalier الثلاثاء 11 مارس 2014 - 08:13
هده روسيا القيصرية تتحدى وتدافع عن مواقعها وأبناءها من حق الروس أن يفتخروا بوجود دولة عظمى تحميهم وتدافع عنهم هده تسمى قوة العدالة الإشارة الإستفثاء إنضمام القرم لروسيا محسوم ستون في المائة من سكانه روس وثلاثون في المائة تاتارمسلمون وباقي أكران الآخطر من هدا مناطق شرق أكرانيا الغنية بصناعاتها القوية أغلبية مطلقة سكانها روس وديون أكرانيا لروسيا كبيرة جدا المناطق اكرانيا الشرقية تطالب بالإستقلال والإنضمام لروسيا وضع خطير جدا جر إليه القوميون الأكران أكرانيا إضافة لعنصرية مطلقة في اللغة وإلغاء الروسية كلغة وطنية وتعامل متعال مع قوميات أخرى عرب ويهود وتتار ووو مع العلم أنهم لا يملكون سوى غرب أكرانيا الضعيف إقتصاديا وصناعيا
4 - abdo الثلاثاء 11 مارس 2014 - 08:22
روسيا تخلق نوعا من التوازن العالمي بفرض قرارها ورأيها على الغرب . امريكا واوروبا اللتان رعت اسرائيل وحمتها داخل الارض العربية تجد نفسها مكتوفة الايدي امام توسع الدب الروسي داخل الاراضي الاوروبية وعودة الحرب الباردة بشكل جديد بين الغرب وروسيا
5 - karim الثلاثاء 11 مارس 2014 - 10:51
من هم سكان القرم الحقيقيون .كل التعليقات السابقة جانبتم كبد الحقيقة ابحثوا اولا في الويكيبيديا على الاقل عن شبه جزيرة القرم . انتم تغنون الى الهيمنة الروسية على القرم ولا تعلمون القرم هو ارض للاقلية التتارية هذه الاقلية المسكينة التي عانت الاضطهاد و الترحيل بسبب روسيا القيصرية في عهد الامبراطورة كاترين 2 حيث كانت -الاثنية التتارية-صاحبة الارض و في عهد الاتحاد السوفياتي تم ترحيل التتاريين الى سيبيريا و الان سمح لبعضهم بالرجوع و لا تتجاوز نسبتهم 12 % اما الروس الذين تسببوا في كل تلك المأسي وتم توطينهم في القرم 58 % .اما الاوكرانيين 24% فعن اي استفتاء تتحدتون .يتبين انه محسوم لصالح روسيا . وماذا عن التتاريين وترسيم لغتهم . بما اننا لا مصلحة لنا و لا علاقة لنا في هذا الصراع الافضل ان نكون ........
6 - اوگادير الثلاثاء 11 مارس 2014 - 10:56
لا تخف على الروس والأمريكان جلسة واحدة يحلون المشكلة إرنا مشكلة الدول الخليجية الثلاث ضد قطر كم عقد ينتظرهم حتى ينهوا خصومتهم
7 - مغربية الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:07
الدب الروسي فى مواجهة العم سام و القارة العجوز
الوجود الروسي مهم جداا لخلق توازن فى العالم و الغاء هيمنة امريكا و اروبا على باقي العالم فأمريكا تخشى ان تفقد سيطرتها على مناطق نفوذها و تود ان تضع يدها على مناطق النفط و منابعه و المواقع الاستراتيجية فى العالم لتضعف روسيا و تحكم سيطرتها على اروبا.
اعتقد انا روسيا فى حاجة ال حلفاء اقوياء يساندونها فهي لا تقوى على حرب باردة.
8 - ياسين الفكيكي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:11
على تركيا التحرك للحفاظ على القرم و حقوق التتار الذي رفعوا راية الاسلام في هذه المنطقة و لكن احتلال السوفييت الوحشي قتلهم و شردهم. كما ان على امريكا و الناتو ان يضعوا حدا لعجرفة و حماقات المعسكر الشرقي و ينهوا هذه الحرب الباردة لتعرف روسيا انه لولا ترسانتها النووية فهي لا تساوي شيئا بين دول العالم
9 - rrseau الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:32
la krimee etait une terre russe que khroutchov a anmexe a l ukraine . Poutine n a pas d autres cartes a joue contre l elargissemant de l otan et de l europe de l ouest .c comme un jeu d echec entre la russie et les occidentaux. Et je pense que pour les russes c intolerable que les occidentaux soient a leurs porte pour differentes raisons parmi lesquelles la democratie que les gens duFSB et les mafieux russes n en veulent pas. Mais pour la politique internationale c bien tout cela parce que une bipolarite est obligatoire pour l equilbre politique
10 - محمد الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:42
ما يحدث حاليا في أكرانيا ، وما ينسب إلى بوتين من يد في ذلك هو من قبيل التمويه الذي تقوم به أمريكا لتمرير مخطط يخدم مصالحها الاستراتيجية بالمنطقة الآورو أسيوية . إن من يعرف بوتين يستبعد كل البعد أن يكون حفيدا عاقا لأمريكا ( هو ابن بوريس ييلتسين أخ كورباتشوف الابن بالتبني للعم سام والوريث العاق لبريجنيف). من تتبع الأحداث في اوكرانيا منذ بدايتها سيفهم أن بوتين لم يكن أول من بدأ في خلق الأزمة بل هي أمريكا ولم تكن له مصلحة في اندلاعها أصلا. الآن تتوجه أصابع الاتهام إلى بوتين وكل العالم ذهب في الاتجاه.
الذين يتحدثون عن أطماع بوتين في التوسع الآن، لماذا لم ينتبهوا لذلك أثناء اندلاع الأزمة؟ بوتين ابن أمريكا ولن يكون غير ذلك، وإذا اقتضت مصلحة امريكا أن يشغل الرأي العالمي بمشكل القرم أو حتى بتفجير حرب عالمية لأجل مصلحة أمريكا فلن يتردد في ذلك ...و سيكون الخاسر الأكبر هو أوروبا الغربية ، التي ليس من مصلحة أمريكا في هذا الوضع الاقتصادي الراهن أن يجبر اقتصادها وتعود إلى المنافسة الشرسة مع أمريكا.. ولربما رأى مهندسو أمريكا أن خلق أزمة في اوروبا هو حل أزمتها الاقتصادية الخانقة.
11 - مغربي الثلاثاء 11 مارس 2014 - 11:58
ولماذا سيكون حرام على روسيا حماية مصالحها من محاولات الغرب إضعافها أكثر فأكثر ، أم أنها ستبقى تنظر إليهم بينما يمزقونها ، الغرب يريد تخليص أوربا من التبعية الطاقية لروسيا ووصول نفوذهم إلى بحر قزوين ، وعندما نتحدث عن الغرب فهما أساسا أمريكا الصهيونية و فرنسا التي تحاول إظهار نفسها كفاعل سياسي على الساحة الدولية وهي في الواقع غير كتنقز ،
12 - moha amazigh الثلاثاء 11 مارس 2014 - 12:01
usa and europ are over,their power made to kill poor people and undeveloped countries.they took advantage of poverty and ignorance in order for them to trade freedom and democracy .what is the definition of a revolution,bring nazist back to power..you can not apply revolution in ukrain it is impossible just becauee was made outside , polarized the country.after usa and their allies went to irak,afghan for nothing ,and wasted their money and blood by chasing the rats in mountains .now russ has learn a lot about usa politics and its power limit.russ had advanced strategy over the years in case ,over ukrania ,over 20 million speak russain.usa lied over 911 and still treat other countries like boys.are they crazy.europ soon will loose pipe lines ,years of darkness are underway for europ,before getting gas suply from russ you must aproved russain ukrain origine.otherwise sleep in cold.what is america?it became a nation of single mothers,gays and prisoners nations.
13 - المقاومة الثلاثاء 11 مارس 2014 - 12:32
أراد الغرب الاستعماري بقيادة الولايات المتحدة أن يختبر فرص لي الذراع الروسي وقد فاجأته النتائج عندما دفعت روسيا الأمور حتى نهايتها ورسمت خطوطها على حافة الهاوية وأرغمت الحلف الأطلسي على التراجع خشية الصدام المباشر وهذا ما يعني إلزام الولايات المتحدة في الحصيلة بقبول قواعد جديدة للشراكة الدولية وإسقاط الوهم حول الشراكة بقيادة أميركية أما الوهم الآخر المتعلق بإمكان التأثير على الخيارات الروسية في ملفات وقضايا أخرى من خلال الضغط المباشر على روسيا من جوارها الاستراتيجي والجغرافي فهو ساقط حكما لأن لتلك الملفات والقضايا لها مكوناتها وعناصرها التي ليست ناتجة عن الإرادة الروسية.
14 - Média الثلاثاء 11 مارس 2014 - 14:22
Depuis l'effritement de l'URSS et la disparition de la bipolarisation le monde et en l'occurrence les pays classés récalcitrants sont systématiquement phagocytés par cet occident qui ne tiens qu'à ses intérêts , il est derrière tous les maux de la planète tant sur le plan Humain que environnemental , tout ça en l'absence d'une puissance dissuasive, remédier à ce déséquilibre demande l'apparition d'un joueur de taille sur l'échiquier mondial, et c'est le rôle qui incombe à Vladimir Poutine pour instaurer le redressement tant attendu, et favoriser la renaissance du phénix russe de ses cendres.fin.
15 - ملاحظ الثلاثاء 11 مارس 2014 - 14:29
حلال على امريكا ان تغزو العراق وافغانستان...الخ وحرام على روسيا ن تسترجع

جمهورية كانت الى عهد قريب تحت سيادتها بما فيها اكرانيا.من حق روسيا ان تسترجع ما انفصل عنها بفعل مناورات اروبا الغربية ومن ورائها امريكا الطاعون وجب على ان تسترجع جميع الجمهوريات التي انفصلت عنها لتعود قوية كما كانت ولا يبقى العالم احادي القطب تتصرف فيه امريكا كما شائت هي واذنابها من دول اروبا الغربية لمصلحة العالم ان يكون ثنائي القطب لكي يتحقق التوازن ولكي يتم التخلص من اخطار الميغا امبريالة.
16 - MOHAMED AZZOUZI الثلاثاء 11 مارس 2014 - 17:32
خلق مشكل لروسيا في اكرانيا لكي تتراجع عن دعمها لسوريا هادشي لي كاين
17 - ولى زمن الغرب الثلاثاء 11 مارس 2014 - 19:00
اذا لم تكن أمريكي الهوى، و اذا لم تكن تابعا لأوامر الغرب فلن تسلم من الآلة الإعلامية الجهنمية للغرب التي تجعلك شيطانا و مجرما حتى لو كنت نبيا. أمريكا و الناتو يغزون أفغانستان و العراق و ليبيا و سوريا بكل الوحشية المعروفة، اما روسيا فلا يحق لها ان تدافع عن الروس في أوكرانيا و لا يحق لها ان تدافع عن أمنها القومي؟ 150000 جندي أمريكي كانوا في العراق و تتهم ايران بالتدخل في شؤون العراق، هل العراق ولاية أمريكية؟ خلاصة القول ان الغرب لا يعترف الا بالاقوياء. الغرب سيصرخون و يوضفون آلتهم الإعلامية لشيطنة موسكو و لكن في اخر الامر سيتفاوضون مع روسيا على مستقبل أوكرانيا. الغرب ضعيف جدا و لا قبل له بالحروب ...
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال