24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.71

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حكم الإعدام بحق 528 من أنصار مرسي .. صدمة وانتقادات دولية

حكم الإعدام بحق 528 من أنصار مرسي .. صدمة وانتقادات دولية

حكم الإعدام بحق 528 من أنصار مرسي .. صدمة وانتقادات دولية

في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة الخارجية الأمريكية عن صدمتها من حكم الإعدام الصادر بحق 528 شخصا من مؤيدي الرئيس المصري المعزول محمد مرسي يوم الإثنين، أعربت الخارجية البريطانية عن قلقها الشديد من الحكم، مطالبة السلطات المصرية بإعادة النظر في قرارها.

من جهتها انتقدت الأمم المتحدة، الحكم ذاته، عبر نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق الذي قال إن "موقف الأمم المتحدة لم يتغير ازاء تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المتهمين، وهو ما ينطبق علي ما تم إعلانه اليوم في مصر".

وأضاف نائب المتحدث الرسمي في مؤتمر صحفي عقده اليوم بمقر الأمم المتحدة بنيويورك: "إننا نسعي حاليا الي الحصول علي المزيد من المعلومات بشأن صدور هذه الأحكام اليوم في مصر، وأعتقد أن نافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الإنسان سوف تعلق علي تلك الأحكام في وقت لاحق".

بدورها أدانت منظمة العفو الدولية، حكم الإعدام الصادر بحق 528 من مؤيدي مرسي بتهمة التحريض على العنف، معتبرة ذلك القرار أنه "لا معنى له".

وأوضحت نائبة مدير المنظمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،حسيبه حاج صحراوي في بيان للمنظمة، أن "عدد الأشخاص الذين حكم عليهم اليوم بالإعدام يفوق عدد الأسخاص الذي حكم عليهم بالإعدام في مصر خلال ثلاث سنوات".

وطالبت صحراوي بإلغاء ذلك القرار، مشيرةً إلى أنها لم تشهد مثل ذلك القرار لا في مصر ولا في أي بلد من العالم، وأن حكم الإعدام المتخذ بحق 528 شخصاً في وقت واحد يعتبر أكبر حكم بالإعدام شهدته في السنوات الأخيرة.

وقضت محكمة مصرية يوم الاثنين بإحالة أوراق 528 متهمًا من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى المفتي، تمهيدًا لإعدامهم، وبراءة 17آخرين من التهم المنسوبة إليهم، على أن يكون النطق بالحكم النهائي للمحكمة في 28 من أبريل المقبل، في اتهامهم بالهجوم على أقسام شرطة في مدينتي سمالوط ومطاي في المنيا (وسط)، عقب فض اعتصامي مؤيدي مرسي في "رابعة والنهضة" في منتصف غشت الماضي.

والإحالة للمفتي في القانون المصري، تعني الحكم بالإعدام، وقرار المفتي يكون استشاريًا قد لا يأخذ به القاضي ويقضي في النهاية بتنفيذ الحكم بالإعدام حتى لو رفض المفتي، غير أن هذا الحكم أولي وقابل للطعن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - samaki الثلاثاء 25 مارس 2014 - 05:42
باب الظلم ظلمات يوم القيامة

حدثنا أحمد بن يونس حدثنا عبد العزيز الماجشون أخبرنا عبد الله بن دينار عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الظلم ظلمات يوم القيامة
We will see on the day of the jugement, all the people who did big sins will be in the hell fire....
لاتظلمن إذا ما كنت مقتدراً *** فالظلم آخره يأتيك بالندم
نامت عيونك والمظلوم منتبه *** يدعو عليك وعين الله لم تنم

حبس الحيوانات والطيور حتى تموت: عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال: { عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعًا فدخلت فيها النار} [رواه البخاري ومسلم]. حبستها: أي بدون طعام.
2 - douab الثلاثاء 25 مارس 2014 - 06:14
ابادة ازيد من الف من انصار مرسي كانهم من اليهود.والان اعدام 528 شخص.
اظن ان المصريين سيتمنون العودة الى عهد مبارك
استعدوا يا مصريين لنظام جديد يبيد كل من يقف في طريقه. نظام السيسي القمعي الذي سيغني اغنية الرصاص امام الجميع.
3 - حميد شحلال الثلاثاء 25 مارس 2014 - 06:19
أما القول أن أمريكا صُدمت فهذه لا يصدقها الا من لا يعرف أن أمريكا لا تتولى فقط تنفيذ الحكم أما إصدار الحكم فهي صاحبته ليس في مصر فحسب بل في كل الدول العربية،
أما إذا نُفذ الحكم فعلا فإن أنصار الجماعة سيضربون العدد في عشرات المرات ذبحا وتفجيرا والبادئ أظلم
4 - said الثلاثاء 25 مارس 2014 - 06:21
الحكم الذى صدر من محكمة جنايات المنيا بإعدام 529 من معارضى الإنقلاب فى الجلسة الثانية لمحاكمتهم ودون سماع لمحامين أو متهمين أو شهود يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مصر ليس بها قضاء, وإنما تحكمها عصابة من القتلة المجرمين الدمويين ومن لم يقتل فى رابعة والنهضة وغيرهما سيقتل من خلال أحكام قضائية عشوائية بربرية وهذا يؤكد أن المصريين إذا لم يكسروا الإنقلاب سوف تغرق مصر فى بحور من الدماء.
5 - مغربي مع وقف التنفيذ الثلاثاء 25 مارس 2014 - 06:24
هذا هو القضاء بعينه في زمن الانقلابات
قتلوا ازيد من الفين في رابعة ومن نجى منهم يقتلونهم باسم القضاء
ازهاق روح 530 شخصا بجرة قلم يستحيل ان يثبت للقاضي اثباتا قاطعا بان كل واحد منهم مذنب يستحق الاعدام
افرحي يا مصر ويا اهل مصر البلداء بقضائكم وحكامكم الجدد
رحم الله مصر وشعبها الميت الحي
6 - hanane الثلاثاء 25 مارس 2014 - 06:50
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، اللهم إن هذ منكر، اللهم إن هذ منكر،اللهم إن هذ منكر.. عودو إلى رشدكم يا حكام مصر قبل أن يفوت الأوان، أنتم تصنعون قنابل موقوتة بأيديكم! اللهم أنصر المظلومين في كل بلاد المسلمين، آمين.
7 - ABC الثلاثاء 25 مارس 2014 - 06:55
مصر الوجه الحقيقي ليس هناك أم للدنيا ، يضحكون بها على شعبهم ، يفتخرون بقضائهم أمام العالم يقولون إلى حتى البارحة بأن القضاء مستقل ، هذا هو قناع مصر قد سقط ، تريدون العلمانية فهي الآن تبيد أبنائها فقط كونهم يجهرون بأنهم مسلون البارحة فقط الراقصة المصرية التي تتعرى أمام الملأ لقبت بالأم المتالية ، واش فهمت يا مصريين ينتزعون منكم العفة الحشمة حتى بين الوالدين الأم وابنها سيصبح يوما نرى في أفلامهم الأم تتعرى أمام ابنها بشكل عادي كأنه زوجها تظهر مفاتنها بشكل عادي ، الحقيقية إنها علامات الساعة الإسلام مستهدف من الداخل بيد أبنائه ، وهذه ليس إلا البداية قريبا سنسمع أن الذي يحكم مصر ابن زانية ، وسنسمع إنها حقوق الإنسان ، بيباي مصر ، ومن يكون القادم من الدول الإسلامية ؟؟؟
8 - rste الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:02
لاحول ولا قوة الا بالله

من نتائج النظام العسكري الانقلابي اعدام انصار مرسي الرئيس الشرعي المنتخب

اللهم احشر الطغاة الحكام المستبدين مع فرعون وهامان امين
9 - مستغرب الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:04
يمهل و لا يهمل
لطفك يا رب
اللهم انصر عبادك المطلومين.....
10 - khalid guettioui الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:10
مؤسف مثل هذه الأحكام لأنها سياسية بالدرجة الأولى ،يجب على الفرقاء السياسيين في مصر القيام بمصالحة شاملة لا غالب ولا مغلوب و العودة إلى الصناديق حقنا لدماء الناس
11 - دويد غانم الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:17
لا عدل اليوم في مصر،البلد ينزلق نحو المجهول بقيادة السيسي ،فاهنيئا لك يا اسرائيل فجيوش العرب أصبحت عقيدتها قتل شعبها.
حسبنا الله و نعم الوكيل
12 - صديق غريندايزر الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:28
اصبح العرب اضحوكة العالم نشتم بعضنا البعض ، يحتقر القوي منا الضعيف ,نقتتل بعضنا البعض ، اهاته هي الحضارة ؟ اهذا هو الاسلام ؟تصير الامم العربية نحو التخلف و مصير لا شك انه غضب الله اصبح واضح على الدول العربية.
13 - مغربي يحب الشعب المصري الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:28
هذ الإنقلابيين خرج لهم العقل وجاتهوم هستيريا القتل والإجرام في حق الشعب المصري. 529 شخص قتلو شخص واحد؟؟؟؟ شيئ ولا في الخيال. هذ CC وعصابتو ردو مصر نكتة القرن ومهزلة في نفس الوقت. الله يحفظ لا تكون ميريكان وليهود موجدين لنا قشلة ديال السيسيات في الوطن العربي.
سمعو هذ النكتة : 525 قتلو واحد. خداو إعدام/ واحد قتل 37 عطاوه عام.
CC قتل الآلاف غادي يولي رئيس.
نكتة السنة: بخصوص قرار الحكم الأخير أمريكا تأسف وأصيبت بصدمة، فرنسا قلقة.
لك الله يا مصر!!!!
14 - Insan, España. الثلاثاء 25 مارس 2014 - 07:44
لنا في قضاة باكستان عبرة عندما تظاهروا وتظاهروا وتظاهروا حتى اسقطو انقلاب برويز مشرف
15 - amine الثلاثاء 25 مارس 2014 - 08:06
Waw it's really shocking. No limits for this madness
16 - un choc terrible الثلاثاء 25 مارس 2014 - 08:15
un choc terrible d'entendre les condamnations à mort à la pelle,où est donc cette ligue arabe
c'est une honte à tous les musulmans du monde,
du terrorisme d'état en égypte,
des jugements en masse ,du jamais vu,
pourquoi les avoir jugés, il fallait mieux les bruler,en cachette avec du gaz nazi comme hitler,
le pouvoir égyptien a perdu la tete ,
je retire mon soutien à sissi et je condamne son pouvoir fasciste qui tue en masse!
17 - إفلاس ويأس الثلاثاء 25 مارس 2014 - 08:17
حكم أولي وقابل للطعن، ،أحالوا مصر كلها على المفتي ،وطعنوا العالم بالحزن العميق،إن اليأس يستبد بالإنقلاب حد الجنون ،لم يستطيع وقف المظاهرات ،رغم التلفيق .والقتل والتنكيل،رغم التعذيب والإفراط في الكذب الذي أدهش حتى إبليس نفسه فقد إنتصر الحق، وما (هذا الحكم المرعب) إلا حركة يائسة وبئيسة من إنقلاب دموي وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة ،فالترسانة العسكرية ما نجحت قط أمام عزيمة الشعوب ،ولو ذبحوا قدر العدد مائة مرة فلن ينجحوا الإفلاس لم يمهل الإنقلاب ،انتصر الشعب ،وبعون الله سيحيل القضاء عن بكرة أبيه رأسا على المشنقة ومعهم المفتي.حكم نهائي غير قابل للنقاش.
18 - amazigh الثلاثاء 25 مارس 2014 - 08:30
يالها من مهزلة في بلاد ام الدنيا!!! لقد اضحكتم العالم عليكم و قضائكم !!! دخل الى كتاب غينيتس للارقام القياسية فبعد واقعتي رابعة و النهضة هاهو القضاء المصري الشامخ!!! يعلن وفاة الثورة و الدولة و ميلاد ديكتاتورية جديدة ستكبس الانفاس و تخنق العباد يالها من مهزلة
19 - بن ناصر الثلاثاء 25 مارس 2014 - 08:44
إذا أسند الامر لغير أهله فانتظر الساعة
أليس منهم رجل رشيد؟
20 - Rifi الثلاثاء 25 مارس 2014 - 08:56
و حسني مباركالذي قتل المائات حكم عليه بالمؤبد
21 - النجم الساطع الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:27
شخصيل لا احب لا إخوان و لا عسكر وهم بلاء مصر و الامة العربية (العسكر+الاخوان+السلفين التكفيرين) جميعهم تهمهم السلطة فقط لكن الصراحة هي لعنة الله عليكم يا قضاة السلطان السيسي المجرم يأمر و انتم تنفذون اين ضمائركم ايها القضاة المرتزقة لعنة الله عليكم و سوف تحاسبون في الدنيا قبل الاخرة من طرف الخالق القوي البصير العليم المنتقم الجبار يا قضاة اخر الزمان .
انتم ايها القضاة وزعيمكم السيسي و انصاركم البلطجية من امن و اعلام مضلل و رجال اعمال فاسدين من تستحقون الاعدام في الساحات العامة .
22 - ins الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:38
لقد تحولت مصر فعلا الى غابة المطالب فيها بحقه مفقود.
23 - مواطن امازيغي الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:39
رسم الله الرحمن الرحيم ( ان فرعون علا في الارض وجعل أهلها
شيعا يستضيف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم
انه كان من المفسدين ) لا فرق بين فرعون وحكام مصر الان ، ولاكن
هؤلاء المتهورون يسيرون بمصر الي نفق مظلم والي مستقبل
لا يعلمه الا الله ، فليحذر الذين يخالفون عن أمره ان تصيبهم فتنة
او يصيبهم عذاب اليم .
فليعلم الظالمون ان الأيام يتداولها الله بين خلقه ، وكما تدين تدان
وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون . كل قطرة دم تسال بغير
حق وظلما ، فستكون لعنة علي مرتكبيها الي يوم الدين .
24 - إبو سارة الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:40
إنتطروا كارتة تحل بمصر قريبا جراء هدا الظلم
فكارتة 67 جاءت بعد متل هدا الظلم 
25 - عبداللطيف الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:46
كل الشعوب الاسلامية علا وعي بما يقع لها من تدابير خارجية ليسو باكباش
26 - الحسين الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:50
هل تعلمون ان من بين ال 529 المحكوم عليهم بالإعدام 5 منهم في السعودية مند 3 سنين.
و3منهم شهداء من يوم 14/08
و2 منهم عندهم 17 سنة يعني احداث لايجوز إعدامهم.
وان احدهم كان مسجونا وقت وقوع الحادثة
27 - توفيق الثلاثاء 25 مارس 2014 - 09:55
إن المنتظم الدولي من خلال سكوته على ما يجري في مصر ساعد و يساعد على مثل هكذا أحكام و بالتالي فنفاق السياسي و زدواجية المعاير بين المواقف المعبر عنها بنبرة حادة ضد روسيا في المقابل سياسة النعامة ضد مصرو سوريا يعطي الضوء الاخضر لدكتاتورية السيسي و الاسد من أجل استعمال كل الوسائل
المحرمة على مسمع و مرئ المنتظم الدولي المنافق والذي سيفضحه التاريخ للاجيال المقبل . إن هذه السياسة العرجاء من شأنها ان تدعم الارهاب الذي سيكتوي منه الجميع .
28 - alioui الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:01
Seul notre dieu qui execute notre fin dans ce monde : quel jugement de la part des autorites de lEgipt :c'est bizzar cette vengence!!!!!!!!
29 - عبد الحكيم الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:03
إنها الدنيا أيام ثم بعدها مادا؟ إن الموت يتربص بالظالمين حتى إدا أخدهم لم يفلتهم وإن الظلم ظلمات يوم القيامة وإنكم سوف تقفون بين يدي الله ولسوف ولسوف ولسوف تسألون فأعدوا للسؤال الجواب. ولا حول ولا قوة إلا بالله.
30 - abde rabbi الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:04
اللهم انصر اخواننا في مصر وفي كل مكان ومن اراد بهم كيدا فاشغله يا ربي في نفسه اللهم انت القوي وهمو الضعفاء يستغيثون بك يا الله ففرج همهم وادمر اعداء الدين امين يا رب العالمين
31 - bennani الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:07
هذه هي ثمرات الربيع العربي العنف و العنف المضاد اقتتال من اجل السلطة و ابادة جماعية و هدم للبنى التحتية و جحافل ممن يطلقون على انفسهم بالمجاهدين من كل صوب و حدب انها التورات على النمط العربي انه ربيع دام استباحوا فيه النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق عن اي اسلام و شريعة يتحدتون هل هناك من يظن ان سوف تقوم قائمة لهذه الدول في القريب العاجل و لكم في العراق اسوة .اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن اللهم جنب بلدنا و امتنا و اهلينا كيد الكائدين انك على كل شيء قدير
32 - حلال على الإخوان وحرام على الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:08
الآن الكل يتكلم عن قرار إحالة المجرمين لفضيلة المفتي، ولكن للأسف لاأحد ينظر إلى فضاعة وبشاعة الجرائم التي ارتكبت وترتكب باسم الدين، أين حق الجريح الذي قتل في المستشفى ونكل بجثمانة ويتم ذويه، أين حق الأطفال الذين تم رميهم من الأسطح، أين حق 72 شهيد ستاط بورسعيد أين حق شهداء 28 يناير، وشهداء قصر الاتحادية... أين حق مآت الآلاف من اليبيين والسوريين... أين حق أزيد من 5 مليون عراقي... وبالموازاة مع ذلك أين حق المواطنين الذين حرقت سياراتهم وعقاراتهم .. أين حق الصبية من المسيحيين.. أين حق الكنائس ....
الكل يتفق مع فتاوى القتل ويكن السمعة والطاعة لكتاب "قطب" ولايرحب بالقصاص الذي هو دين الله، أو كأن المليون تكفيري يمثلون الجنس الآري الجرماني والباقي هم عبيد تحلل أرواحهم وأموالهم وأولادهم مهما كانت ديانتهم.
للأسف هؤلاء هم عبدة أمريكا التي تدعمهم وعبدة الدولار، يقومون بتنفيذ المخطط الصهيوني للتقسيم.
هذا فقط إسلام أمريكا وليس إسلام المسلمين.
33 - ا بو حمزة الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:17
سيرى العالم بام عينيه اذا كانت له اعين اصلا ان المرحلة القادمة هي اعدام قياديي الاخوان لانهم هم من يشكلون زعزعة النظام الفاشي القائم اما ال 528 المساكين فيمثلون كبش الاضحية لا غير. وانا لله وانا اليه راجعون.
34 - محمد أبا ابراهيم الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:17
السلام عليكم....هذا هو الظلم الحقيقي عندما الطغاة لايستطيعون مواجهة الحق وأهله يريدون إعدامهم هكذا فعلوا بالسيد قطب والبنا فهنيئا لكم بالشهادة هذه سنة الله في الخلق هكذا دايما أهل الإيمان يبتليهم الله عزوجل لقاء الله أحسن لكم العيش مع هؤلاء المجرمون هنينا لكم بالشهادة
35 - ايوب محمد الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:19
المانيا انتجت بسمارك في القرن 19ثم هتلر في القرن 20حكما بسياسة الحديد و الدم القمع ولاغير القمع و الابادة ولو لكافة افراد الشعب المعارض و الان جاء الدور على العرب ليفرضوا حكمهم وتسلطهم على رقاب شعوبهم بالظلم و العدوان وهاهم حكام مصر ممثلوا الامريكان و الاسرائليين يقومون بنفس الافعال الاعدام ثم الاعدام مقابل الكرسي تبا لكم من حكام والخزي و العار لمن جاراكم .
36 - karim الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:19
اين الامن و الامان .مادا حل بالبلدان الاسلامية؟ لمادا يقع هدا فقط في البلدان الاسلامية باسم البحث عن الديمقراطية و الحرية و شعارات اخرى.اتقوا الله فادا لم يراجع الحكام انفسهم و ينهضو بالعلم و العلماء فسيفتي الجاهل بالحرب و التحارب و القتل و التقتيل .و هدا ليس ابدا بالحل المناسب لقمع و تهدئة الاوضاع.ادا لم تهدئ الاوضاع فيجب الانسحاب كي لا تاتي الحرب على الاخضر و اليابس و الصغير و العانس و الغني و البائس............و من الرابح ؟ من الرابح؟ المتفرج.و الفاهم يفهم.
37 - رشيد الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:26
هل الديموقراطية صالحة للتطبيق في بلاد المسلمن ؟
هل نحن مسلمون ؟ إذا كان الجواب بنعم فالديموقراطية لا تصلح لنا و غير قابلة
للتطبيق عندنا بل هي مجرد فخ نستدرج إليه ثم بعدها يتم كسر شوكتنا لسنين عدة
و حينما يأتي جيل أخر ينصب له نفس الفخ و هكذا أما آن لنا أن نستفيق و نعتبر
نحن نستدرج دائما ثم نذبح كالنعاج و ليس لنا حق أن نعرض لا على قضاء عادل أو حتى ظالم .
نحن لا نقرأ التاريخ و حتى لو قرأناه لا نستفيد منه و التجارب عديدة الجزائر فلسطين و الأن مصر .
وهذا جزاء من لا يسمع كلام ربه و الله لا يحابي أحد حين يقول :<و من يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه و هو في الآخرة من الخاسرين> و الدين هو كل ما يصلح حياة البشر في الدنيا و الأخرة .
أرجوا أن لا نسقط في الفخ مرة أخرى .
38 - كريم الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:29
هذا القاضي الدي حكم باعدام هذا العدد من المسلمين الدين ينطقون لااله الا الله لا لشئ الا لا نهم غير متفقين في الراي مع الحاكم اليوم في مصر يعد اكبر مجرم وسوف يلقى عقابه في الاخرة اما بالنسبة للانقلابيين فاين هي الشعارات التي كانوا يرفعونها وحديتهم عن الديموقراطية تبخر . 528ارسلت اوراقهم للمفتي يستعملون الاسلام لقتل الناس والاسلام منهم بريئ.
39 - ﺳﻠﻴﻢ الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:31
ﻻ ﺣﻮﻝ ﻭﻻ ﻗﻮﺓ ﺑﺎﻟﻠﻪ.ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺳﻤﻊ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﺣﻜﺎﻡ ﺃﻗﻮﻝ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻗﻀﺎﺅﻧﺎ ﺑﺨﻴﺮ ﻭﻟﻢ ﻭﻟﻦ ﻳﺼﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﻬﺰﻟﺔ.ﻓﺎﻹﻋﺪﺍﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻳﺤﻜﻢ ﺑﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺎﻻﺕ ﺍﻟﻨﺎﺩﺭﺓ ﻛﻤﻦ ﻳﻘﺘﻞ ﻭﺍﻟﺪﻳﻪ.ﺃﻭ ﻳﻐﺘﺼﺐ ﻭﻳﺸﻮﻩ ﺃﻃﻔﺎﻝ..
40 - nabil الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:47
عسكري لا يرحم اي معارض ولو باشارة اصبع حكم مبارك ارحم بالف مرة مصر الكنانة ذاهبة الى الاندثار وهذا العسكري سيقتل كل شيء لا دمقراطية ولا حقوق انسان وسوف ترون بما تاتي الايام لايمين ولا يسار ولا ازهر الا السيسي سترون حتى جميع الصحفيين حذاري ان عارضوا فمصيرهم في خطر انا كنت اترقب هذا من يوم امهل مرسي ثمانية واربعين ساعة واتوقعه لقد اصبح بشار والسيسي رقما قياسيا في الجرائم والغطرسة ولا رادع هذه هي نهاية الشرق الاوسط نرجوا من العرب المعتدلين العقلانيين ان ينفضوا ايديهم من الشرق الاوسط ويحذروه من حكامه الطغات واخيرا لماذا نبرر غطرسة هؤلاء الطغات بامريكا والغرب واسرائيل هؤلاءاشرف من هؤلاء المتغطرسين سجل ايها التاريخ نحمدوا الله على مملكتنا اصبحت من ارقى العرب في الحكمة والحرية هذا من فضل ربي سبحانه وتعالى
41 - محسن ناصر الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:49
اين انتم يا أنصار محمد ؟
ماذا وقع لمصر ؟
اين الغيرة على الاسلام والمسلمين ؟
هذا هو السيسي اليهودي الصهيوني وحكمه ويبقى حكم الله الواحد الأحد الفرد الصمد
هيا يا حماة الدين الاسلامي لانقاد مصر المسلمة من أعداء الاسلام
ماذا وقع للقضاء المصري لذي أصبح صنيعة الغدر والخيانة والحكم بغير ما انزل الله
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم القائل قاضيان في النار وقاض في الجنة
اما انتم فكلكم في النار ان شاء الله تعالى يا منعدمي الضمير وخائني الديانة الاسلامية
اين النفس بالنفس ان اول من يجب محاكمته هو السيسي وأنصاره الخونة الصهاينة
لكم الله يا اخوة الاسلام الجنة تناديكم والنار تنادي القضاة الذين حكموا عليكم بالإعدام فهم والسيسي حطب جهنم ان شاء الله تعالى
فياحماة الاسلام هيا لنصرة إخوانكم فنصرتهم نصرة للدين الاسلامي الذي داسه السيسي الصهيوني
ستبقى مصر مسلمة ولا زال الاسلام بخير في مصر رغم احكامكم الجائرة والله ينصر الاسلام والإخوان المسلمين في ربوع العالم
42 - تائب الى الله الثلاثاء 25 مارس 2014 - 10:58
اخير الزمن المجرمون و القتلة و العسكر المتوحش.اصبحوا يصدرون الاحكام
بالاعدام على المواطنين المصريين الشهداء الدين لا يعرفون الا الله و الحق
رافضين كل اشكال الظلم و القهر و الفساد و الاسرائيل و الامريكان.
43 - sami الثلاثاء 25 مارس 2014 - 11:53
3 - حميد شحلال
الثلاثاء 25 مارس 2014 - 05:19

أما إذا نُفذ الحكم فعلا فإن أنصار الجماعة سيضربون العدد في عشرات المرات ذبحا وتفجيرا والبادئ أظلم
le peuple egyptien n a jamais ete intimider par les terroristes , les menaces , les kamikazes ne font pas peur aux egyptiens , et les attentats repetitifs de tes ikhwanes des annees 80 et 90 , tues les touristes dans les bus ont prouve ca
majorite de ces terroristes ikhwanistes resident a Qatar et envoient des jeunes a tuer la police et les soldats egyptein , ce genre de verdict est un message aux laches financies par Qatar : egypte applique zero tolerance , le terrorisme n a pas de place en egypte et celui qui ose tuer un soldat egyptien sera executer point , bravo egypte :
44 - omar taroudant الثلاثاء 25 مارس 2014 - 12:22
قطار الحرية يواصل سيره ام ان يركبه الحكام او يدوسهم ليس هنا من خيار ثالث.ام الاعدام في مصر فهو متواصل مند عهد عبد الناصر ثم السادات ومباراك وفي ميدان رابعة قتل الالاف فكيف نفاجا بحكم الاعدام في عهد الفرعون سيسي.
45 - ALIMOI الثلاثاء 25 مارس 2014 - 12:28
شيء الذي يزيدوني حيرة وتالما وفقستا نريد ان نتميز بشيء يفيذ المجتمع في الابتكار في الاقتصاذ في التعليم في الادب لكن العرب لذيهم رئية مغايرة تميز لديهم هو الدماء والقتل والعصيان والاعتقلات ____________________استغرب لعقولهم مصر الان في اشواطها الاضافية ننتظر الضربات الجزاء لا اقول الفاصلة لكن هو من يقصيهم لان الشعب كله سيتناوب على الضربات الجزاء قد تصل اكتر من 40 سنة لنعرف من الفائز لو ان الفائز سيكون منهارا
46 - أبو يحيي الثلاثاء 25 مارس 2014 - 12:34
قالها الدكتور مرسي قبيل الإنقلاب" وستدكرون ما أقول لكم,وأفوض أمري إلى الله,إن الله بصير بالعباد" نعم فوضت أمرك لله وهاهو الله ينتقم منهم,حيث بدأو الإنقلابيون يخربون بيوتهم بأيديهم. نعم قضاة العسكر لحاسين البيادة,اللدين لايعرفون معنى أن تتولى القضاء,إنها أصعب مهنة في التاريخ,ففي عهده صلى الله عليه وسلم,قال"قاضيان في النار وقاضي في الجنة,ومااظن هدا الأخير سيكون من قضاة مصر,قضاء مصر الدي يطبل للغالب ويحكم لصالحه وبأوامره,ولو لم يكن على بينة من أمرهويكفيهم فقط أن يرضي عنهم الحاكم ويغدق عليه بسخاء,نفس زمن فرعون,لما قال لاأوريكم إلا مأرى,فعلها الخسيسي المجرم من وراء ستار,يفتخر خبثه ومكره وسوءه وإستغفاله للشعب, الله يقول:..لاتحسبن الله غافلا عنا يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعي مقنعي رؤوسهم لايرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء,وإندر الناس يوم يأتيهم العداب فيقول اللدين ظلموا أنفسهم ....,أولم تكونوا أقسمتم من قبل مالكم من زوال وسكنتم...اللدين ظلموا أنفسهم وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الأمثال,وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإن كان مكرهم لتزول منه الجبال. لك يوم ياخسيسي
47 - tetouani الثلاثاء 25 مارس 2014 - 12:35
في زمان تولى الظالمون الحكم بالقوة ولكن هيهات هيهات.....
وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ ۚ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ
أي;
ولا تحسبن اللّه - يا محمد - غافلاً عما يعمل الظالمون، أي لا تحسبنه إذا أنظرهم وأجلهم أنه غافل عنهم، مهمل لهم لا يعاقبهم على صنعهم، بل هو يحصي ذلك عليهم ويعده عليهم عداً،
48 - هاري الثلاثاء 25 مارس 2014 - 12:56
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.. مصر ام العرب????? ا بدا .نحن لسنا سياسيين. لكن لمادا لن يحكم مبارك? والله ظلم.
49 - Nizar الثلاثاء 25 مارس 2014 - 12:57
لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم ، كان المفروض أن يتم الاعدام في حق هؤلاء الطغمة الحاكمة التي قتلت الآلاف من الأبرياء دون وجه حق ، غريب هدا الزمان ، الطغاة يصدرون الأحكام ، و الشرفاء يتعرضون للقتل و التعديب و الاعدام ، و المصريون ، أين أنتم من كل هدا ؟ تقبلون بحكم الطغاة ؟ و الله لن تعرفوا الراحة ، فأنتم مشتركون في الانقلاب و القتل وأخيرا حكم الاعدام ، و سوف تلاحقكم دماء الأبرياء أينما دهبتم ، اللهم عليك بهدا الطاغية و أعوانه ، و جميع الطغاة الظالمين ، آمين يا رب العالمين .
50 - mahmood الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:12
سياسة الاعدام تنذر بالتخويف.ألم يعلموا أن المسلم لايخاف ورب الكعبة بل الموت عنده أفضل من الحياة.ياااااااااااالله علئ الشهادة.فراعنة العسكر لايرحمون. المهم ...................أن أمة الاسلام لن تموت.النصر قااااااااااااااادم .والسلام...
51 - benaissa الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:18
ماليعرفه البعض او مالا يحسون به وهو لعنة الشيخ العالم الفاضل حسن شحاته بعد قتله والمتول بجتته من طرف هذه العصابة الاخوانية المهوسة بالحكم سوف تتبعهم هذه اللعنة الي مالا نهاية هاذا حكم الله .الله الذي اسقط الاخوان .وسوف يسقطون في كل مكان لجرا؛مهم الدموية يقتلون كل من يعارضهم الفكر .
52 - مغربي يحب مصر الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:19
الحكم بإعدام 528 من أنصار مورسي، وفي جلسة واحدة، غير مقبول من الناحية الحقوقية والسياسية.... على حكماء مصر السعي نحو مصالحة وطنية يسبقها عفو شامل على كافة المعتقلين الذين يعلنون التوبة مهما كانت " جرائمهم " لأن العنف كان متبادلا بين طرفي النزاع الدولة و الاخوان، الحاجة جد ملحة لحوار وطني يخرج مصر من محنتها.. الاعدام هو فعل إنتقامي بعيد
كل البعد عن التبصروالحكمة ، وهو لن يزيد إلا في نزيف مصر.. مصر التي نحب..
53 - hassan الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:20
لا حول و لاقوة الا بالله عندما تمر جنازة يقول الناس مستريح منها او مستراح منه ?اظن ان هؤلاء المحكومين سيستريحون من هذه الدنيا التي هي دار ظلم و سيسافرون الى دار الحق
54 - yassir الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:21
هناك حرب و إنتقام و حقد و حسابات العلمانيين ضد الإسلاميين
55 - وهيبة تيشوت الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:32
السلام عليكم انا فتاة في سن 9سنوات ارجوكم لا تعدموا هؤلاء انهم اخوتنا وحرام عليكم وشكرا
56 - mohamed azrou الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:38
حسنا الله ونعم الوكيل من هؤلاء الحكام المجرمون . ألم يشبعوا بعد من هذه الدماء التي أراقوها على أرض مصر الطاهرة ؟ فبعد أزيد من 6000 قتيل و15000 جريح و22000 معتقل لا زال هؤلاء المجرمين يعتقلون العشرات كل يوم و يلفقون لهم التهم ليصدروا عليهم أحكام جاهزة أقلها 3 سنوات سجن نافدة في حق العشرات من رافضي الإنقلاب وصولا إلى الإعدام . الا يخشى هؤلاء من إنتقام العزيزالجبار؟ والرسول (ص) عليه وسلم يقول " من أعان على قتل مسلم ولو بشطر كلمة جاء مكتوب بين عينيه يوم القيامة : آيس من رحمة الله " لكن للأسف الشديد فقد طبع الله على قلوب هؤلاء القتله ولم يعودوا يعيرون أي إهتمام لا لله ولا للإسلام ولا لإنتقاد المنتقدين .
- نصيحتي لبعض المعلقين الذي يؤيدون هذه الأحكام : لا تأيد عملية القتل فقط لأن لك موقف معادي للإسلاميين . وتذكر الحديث الذي سبق ذكره . لأنك قد تخسر نفسك غدا يوم القيامة ولن ينفعك لا السيسي ولا محمد إبراهيم فهؤلاء القتله ورطوا أنفسهم وورطوا معهم الكثيرون من القضاة ومن رجال الأمن .والعسكر وسياسيين ..... وعلى كل مسلم وبالأحرى على كل إنسان فيه ذرة من الإنسانية أن يستنكر ما يجري على أرض مصر .
57 - rachidi الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:39
la honte ! du jamais vu dans les annales de la justice.
58 - حان عهد الفتوحات الاسلامية الثلاثاء 25 مارس 2014 - 13:58
كي تعلمو ان الاسلام ضاع وان الفتوحات الاسلامية قدر لا بد منه مهما حاولنا تجاهله او تعويضه بالحوار و السلام ويجب ان يبدأ الجهاد من عقر ديارنا لان بلداننا لم تعد بلد الاسلام يجب ان نحرر انفسنا اولا ( كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون ) ومن يزعم بان هذه الحروب ليست على الاسلام وهي فقط ضد الارهاب ليرضي ضميره اقول له ان لم تقدم شئا لنصرة الاسلام فالمرجو اقفال فمك ( قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين ) واعلمو انكم غدا مسؤولون امام الله عن كل قطرة دم مسلمة ازهقت وانتم تنظرون من راى منكم منكرا فليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه فان لم يستطع فبقلبه و ذلك اضعف الايمان حكوماتنا لا تامر بالمعروف وتاتي بالمنكرات وتقول انها دول اسلامية اسلامية من حث ماذا اله اعلم
59 - سعيد وجدة الثلاثاء 25 مارس 2014 - 14:15
هكذا تكون أم الدنيا و إلا فلا حقا أثبتم للعالم قبل المسلمين أن الفرعونية متجدرة فيكم حتى النخاع و حق فيكم المثل القائل الطبع يغلب التطبع هنيئا لكم بالرجوع إلى عصر الظلم و الظلمات و لا تنسوا أن أمة محمد ستحرر أبنائها من براثن فسادكم و ظلمكم و استعبادكم....
60 - يوسف الثلاثاء 25 مارس 2014 - 14:24
أعلنت فيه وزارة الخارجية الأمريكية عن صدمتها من حكم الإعدام الصادر بحق 528؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من جهتها انتقدت الأمم المتحدة، الحكم ذاته، عبر نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!
بدورها أدانت منظمة العفو الدولية، حكم الإعدام الصادر بحق 528 !!!!!!!!!!
حتى أسيادكم وأولياء نعمكم صدموا من احكامكم يا سوسة من قال لك ان تتحرك بدون امر من أسيادك أوباما مشغول هنا في بروكسال مع بنوا الأصفر وأنتم يا سيسي وسواسيه يا (always) الولايات وتل ابيب من قال لك أتحرك دون امر أتريد ان يغيرك أوباما بفوطة جديدة ؟؟؟؟!!! لكن زمن فوطة ( ألويز) قصير ونهايتها الى القمامة
عليك وعلى من ولاك لعنة الله والملائكة والناس أجمعين
61 - abdo الثلاثاء 25 مارس 2014 - 14:24
السيسي يطبق مقولته الشهيرة... " إللي مابيرضيش ربنا حنوقف معاه وندعمه"  
62 - الغربي الثلاثاء 25 مارس 2014 - 14:42
قرات في احد التعليقات ان المثل المغربي يقول ( العسكري حمار واخا اكون كمندار) ففي مصر هدا صحيح وحكم العسكر دموي ونهايته دموية فاللهم الطف بالشعب المصري ونجه من قبضة السيسي وزبانية حسني مبارك التي عادت من النافدة لدبح من يطالب بالخبز...
63 - egyptian man الثلاثاء 25 مارس 2014 - 14:51
peut etre il faut donner des roses et des bisous aux terroristes qui egorgent les policiers egyptiens??????????????tislami al ayadi well done
64 - الأجواء داخل مصر ؟؟؟ الثلاثاء 25 مارس 2014 - 15:06
الأجواء داخل مصر هادئة وطبيعية بعد هده المحاكمة وهذا يدل بالفعل أن معظم الرأي العام داخل مصر مرتاح جدا لهده المحاكمة، بحيث أن الأجواء الداخلية في مصر بالأمس واليوم هادئة اللهم من بعد الشرذمة القليلة الذين لا تأثير لهم في المجتمع وهم بالطبع من مريدي الإخوان بحيث يحاولون يائسين لفت الإنتباه لكن لاأحد يهتم بهم .
أما الملاحظ فإن معظم الشعب المصري هم مع هده المحاكمات ويؤيدونها ويعتبرونها أنها تصب وستساهم في الأمن داخل مصر وستقمع ايضا باقي المتطرفين بصفة نهائية.


هده هي الطريقة الوحيدة للقضاء على الإهابيين بالإضافة أنها ستردع كل إرهابي قد سولت له نفسه أن يقوم بعمليات إرهابية.
65 - Med alae الثلاثاء 25 مارس 2014 - 15:35
si l'islam était innocent des meurtres le Moufti doit l'annoncer ouvertement. ne me dites pas qu'il est manipuler par les militaires, parce que je vous dirais dans ce cas que vous êtes tous manipuler ou bien vous susceptibles de l'être. le problème mes chers amis c'est dans votre islam qui ne reconnait l'autre , l'humain entant que tel. il n'y'a de solution que la démocratie et le respect de la l'esprit humain et ses facultés énormes. à bat le fondamentalisme aveugle. la démocratie est la seule solution au respect de la l'humain et sa dignité. Mais, je croix fermement qu'il vous faudra encore une dizaine de Siècles pour le comprendre. apparemment les 14 S passé ont été purement et simplement perdu
66 - Moha de Belgique الثلاثاء 25 مارس 2014 - 15:45
مطالبة السلطات المصرية بإعادة النظر في قرارها.أي سلطة ؟وهل كل من سطى على سلطة بلاد ما من العصابات واللصوص والإستعانة باللصوص والعصابات المفيوزية نسميه سلطة ؟ إن مصر اليوم وقعت في يد عصابات المافيا المصرية والخارجين عن القانون والشرعية من عسكر ولصوص ورؤساء العصابات والبلطجية .ولا يصح التعامل مع هؤلاء على أساس أنهم أصحاب قرار بل هم من قطاع الطرق والمجرمين الخارجين عن شرعية الشعب المصري .
67 - Anti- terroristes الثلاثاء 25 مارس 2014 - 16:01
ما هذا التناقض يا بني إخوان.. ألم تكونوا في اعتصاماتكم تقولون بأنكم تبحثون عن الشهادة والجنة؟؟ فلماذا تتباكون اليوم على القانون.. كنتم تحرضون الناس على القتل، بدعوى أن الدنيا زائلة والآخرة أولى، أليس هذا كلامكم؟.. أتمنى صادقا أن ينفذ حكم الإعدام في كل القتلة.. وأن يقتص منهم، قبل القصاص الأخير.. جراء ما اقترفت أياديهم من جرائم.. فأبشروا يا بنو إخوان بجنات عرضها عرض السماوات والأرض..
68 - المامون الناظري الثلاثاء 25 مارس 2014 - 16:44
لحكم الذى صدر من محكمة جنايات المنيا بإعدام 529 من معارضى الإنقلاب فى الجلسة الثانية لمحاكمتهم ودون سماع لمحامين أو متهمين أو شهود يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مصر ليس بها قضاء, وإنما تحكمها عصابة من القتلة المجرمين الدمويين ومن لم يقتل فى رابعة والنهضة وغيرهما سيقتل من خلال أحكام قضائية عشوائية بربرية وهذا يؤكد أن المصريين إذا لم يكسروا الإنقلاب سوف تغرق مصر فى بحور من الدماء. اين هي الدول الديموقراطية اللتي دع مساندة حقوق الانسان؟؟؟يامسلمون اتقو الله الذي انتم اليه راجعون.
69 - ezzayate الثلاثاء 25 مارس 2014 - 16:44
اقول للانقلابيين ما رد به السلطان سليمان القانوني على كلام ملك المجر: الرد ما ترى , لا ما تسمع.
70 - norane الثلاثاء 25 مارس 2014 - 16:45
اللهم اجعلنا من الفئة الناجية التي ستفوز بالجنة. الاحظ في الآونة الاخيرة استهتار وظلم وتبعية للظالمين بدل الاذعان والخضوع للخالق العلي الكبير المتعال. ارى بعض المذيعات المصريات يقلن ما يحلو لهن ويرفعن قيمة بني آدم حقير مسمى بالسيسي اينك يا شيخ كشك ويمسحن بالارض المسلمين والدعاة الى الله؛ والشيخات الممثلات يطبلن ايضا فرحا لهذا التحول الغريب اسال لهن التوبة والمغفرة قبل فوات الاوان
71 - larbi الثلاثاء 25 مارس 2014 - 16:49
في هذه الواقعة تتضح نوايا جمعيات مغربية كانت تدافع عن الاعدام في المغرب اين انتم ايها المنافقون ام كنتم مجرد دمى يحرككم اصحابكم لعنت الله عليكم الى يوم الدين
72 - الإخوان حققوا حلمهم أخيرا. الثلاثاء 25 مارس 2014 - 17:01
لمادا البعض اراه هنا يحسد الإخوان كون الله حقق لهم الشهادة؟؟

على الإخوان والإسلاميين عموما أن يشكروا كثيرا الفريق السيسي والمحكمة المصرية الذين حققوا لهم دلك الحلم الجميل الدي كان يتمناه كل إخواني في مصر ألا وهي طلب الشهادة من أجل الفوز بالجنة، و هاهي اليوم قد تحققت لهم بالفعل.
73 - موحــــــ أطلس ــــى الثلاثاء 25 مارس 2014 - 17:04
أريد أن اطرح هذا السؤال على القراء هناك فصيل من الإسلاميين في سوريا يسيطر الآن على مساحات واسعة منها وأقام فيها "دولته" ويطبق فيها أحكامه الإسلامية ... هل يتوانى هذا التنظيم عن تطبيق الإعدام بقطع الرؤوس في الساحات العامة بمجرد جهلهم لعدد ركعات الصلاة ؟ هل يتأخر في إعدام من يعارض نهجهم ؟
ليس في القنافذ املس وتجار الدين على مختلف نسخهم كلهم من طينة واحدة ولهم هدف واحد وهو السيطرة على الناس باسم الدين.
إذن لا يفل الحديد غير الحديد !! الإرهابيين الذين صادروا الدين الإسلامي ويختبؤون من ورائه من اجل الوصول الى السلطة والاستهتار بها، هم نبثه خبيثة تستعمل جميع الوسائل لكي تتمكن من السيطرة على المجتمع، وإذا لزم إعدام حتى عشرات الألوف منهم فيجب القيام بذالك بدون هوادة لأنهم تنعدم فيهم صفات المواطنة والإنسانية ولا يستحقون الحياة. ويبقى تخليص المجتمعات منهم هو الحل الأنجع لانقاد البشرية ولا سيما العرب من شرهم، لأنهم فيروس السيدا والإيبولا الخبيث الذي زرعته الصهيونية والمسيحية الإمبريالية في البلدان العربية لتفكيكها وتدميرها لكي تسرح وتمرح فيها قطعان داعش وخانش وكلبنش لتنهش ما تبقى من شعوبها.
74 - محمد أحمد الثلاثاء 25 مارس 2014 - 17:10
وتستمر المهزلة الرهيبة في البلاد العربية ويتوقف العقل تماما عن العمل ليفسح المجال للجنون والخبال المقرونان بالبارانويا( العظمة المرضية) أنـــــــ----ــا وبعدي الطوفان،أنــــ....ـــا التاريخ أنــــ...ــا الجغرافية أنـــ...ــا القانون أنــ...ــا... أنـــا وما أرى و"ما أريكم إلا ما أرى..." * أما من يرى غير ما أرى فرأسه يانعة وستقطف مهما كان حجمها وعــــــــــــددهــــــــا ؛إذ لا حق لها في الحياة طبعا لإنها شرذمة قليلة وهي لنا غائضة ..
وعلى من تبقى هنا أن يتقن لعبة الخضوع التام للزعيم الأوحد، وعلى من هناك من الخلق أن يقفوا ليشاهدوا كيف أبنى قواعد المجد والخلود وحدي ؟؟؟؟
ويكفي من المهزلة بقدر ما خنق العنق ،أما بعد ، إنه من الواجب على كل ذي لب مسلم كان أو غير مسلم أن يستنكر ويشجب ويدين ويرفض و... ما يفعله ذاك ال... في مصر.فيـــاأيها العقلاءو الحكماء والنبلاء والفضلاء والنزهاء الأحرار قوموا قومة رجل واحد لوقف هذه المحرقة والمذبحة التي طال أمدها واستطال ..كل من موقعه وحسب قدرته واستطاعته ..وإلا فسيندم الكل ولات حين مندم ،فهذه سوريا وقد تدحرجت من التاريخ أجيالا وأصبحت أطلال...
75 - اشكروا السيسي كثيرا يإخوان مصر الثلاثاء 25 مارس 2014 - 18:00
على الإخوان والإسلاميين عموما أن يشكروا كثيرا الفريق السيسي والمحكمة المصرية الذين حققوا لهم دلك الحلم الجميل الدي كان يتمناه كل إخواني في مصر ألا وهي طلب الشهادة من أجل الفوز بالجنة، وهاهي اليومقد تحققت لهم بالفعل.
على الإخوان والإسلاميين عموما أن يشكروا كثيرا الفريق السيسي والمحكمة المصرية الذين حققوا لهم دلك الحلم الجميل الدي كان يتمناه كل إخواني في مصر ألا وهي طلب الشهادة من أجل الفوز بالجنة، وهاهي اليومقد تحققت لهم بالفعل.
لمادا البعض اراه هنا يحسد الإخوان كون الله حقق لهم الشهادة؟؟
76 - jebton الثلاثاء 25 مارس 2014 - 18:00
لاحول ولاقوة الاباالله المجريم شارون التلني في مصر هوا السيسي الله يبتلك ياغدار اغذرتي رئسك ورئس البلذ ياعدو الاسلام ولان 528 كملين ستعذمهم لانهم قلو كليمة الحق سيكون لك مصيروك بحل شرون والاخيرة جهنم يعذو بالله وهم لهم الجنة انشاء الله وانت افعل متوريذ يا قتا ل بدون حق
77 - مغاربي الثلاثاء 25 مارس 2014 - 18:03
أهذا هو الوعد الذي وعد به الانقلابيون الشعب المصري ؟
هل هذا هو السيسي الذي بشر به لسيد المفتي انه بمثابة موسي
وهارون جاؤوا لإخراج شعب مصر من ظلم الاخوان الي
عدل السيسي ونائبه الذي شبه مفتي السيسي بهارون؟
والله أنكم لفي ضلال ما بعده ضلال ، أين علماوكم ومثقفوكم
يا مصريون ام غابت عنكم الحكمة وأعماكم خوف هولاكوا
الجديد الذي حكم علي الرجال بالموت والنساء بالسبي
والأطفال بالسجن ؟ أهذه هي الديموقراطية عند العرب ؟
قطع الرؤوس وكتم الأنفاس والكلام بالقياس من كان معنا
فله الجنة ومن كان ضدنا فله الموت .
اللهم أحقن دماء المسلمين في مصر وفي سوريا يارب واستجب
لدعاء المظلومين وارفع عنهم ظلم الظالمين ءامين.
78 - salah الثلاثاء 25 مارس 2014 - 19:03
غابت الحقاءق عن المصريين وهاهي ام الدنيا تنزع عنها القناع فتصبح.........من العار ان يولد الانسان عربيا
79 - مصطفى الثلاثاء 25 مارس 2014 - 20:10
ان القضاء المصري قال انا فرعون هذ زمان اصبح ضلمه فوق الحق الله ينسرك يامرسي ومن معك على ضالمين امين
80 - alimo الأربعاء 26 مارس 2014 - 11:47
alimoi يقول لكم لديكم وقت لتفكير ليس لتقسيم
دائما اقول استغرب لهذه العقول في ما تفكر____________________ العرب شوهو كل من بناه الاولون هم يهدنونه في ثانية _______لكن بعض الشعوب مثل النملة عندما تريد ان تخرج عن منضوميتها تطير باجنحتها _هذا موقع حاليا لمصر ولكل الدول التي نامت وتتغدى من الفساد متنوع ووتحلل ما محرم
81 - abdelhakim الخميس 27 مارس 2014 - 13:06
هذا الحكم بالاعدام الجماعي،هو أضحوكة و مهزلة بكل المقاييس،وظلم جائر،فلا يعقل ابدا ان يتواطؤ هذا العدد الكبير على قتل شرطي،و المؤكد تماما انه لم تكن هناك لا محاكمة ولا هيئة دفاع و لا دلائل،فاي شخص حتى ولم يدرس القانون،يستطيع ان يبرئ 99 في المائة منهم.
أما بالنسبة للشامتين من المعلقين هنا،أصحاب العقليات الانتقامية،وهم طبعا من العلمانيين،الذين لاينتمون الا الحق و العدل،بل للمصالح الشخصية و تصيد اي فرصة للنيل من كل ماهو اسلاني،حتى لو كان مظلوما،فاقول لهم عار عليكم و عيب،ان تتلذذوا بقتل الناس وسفك دمائهم،
82 - احمد العربي الخميس 27 مارس 2014 - 13:27
ما هذا يا قضاة مصركيف جاز لكم ان تجعلوا القضاء العربي بهذه الاحكام غير المسؤولة مسخرة يتندربها العالم كله الم يكن من بينكم قاض رشيد يردكم الى القصد والرشد فتتفادون هذه الفضيحة القضائية غير المسبوقة في التاريخ اللهم لاتاخذنا بما فعله السفهاء منا
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

التعليقات مغلقة على هذا المقال