24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الاستخبارات الروسية تكشف أخيراً مصير هتلر

الاستخبارات الروسية تكشف أخيراً مصير هتلر

الاستخبارات الروسية تكشف أخيراً مصير هتلر

رفاته أحرقت ورميت بنهر ألماني

بعد جدل استمر عدة عقود، كشفت الاستخبارات الروسية حقيقة مصير أدولف هتلر، زعيم ألمانيا النازية خلال الحرب العالمية الثانية، فأكدت أن عملاء من الحقبة السوفيتية عثروا على جثته مع عدد من كبار النازيين وقاموا بدفنها في عدة مواقع قبل أن يتم حرق البقايا بعد سنوات وإلقاء رمادها في نهر بألمانيا.

وأظهرت وثائق كشفتها روسيا أن قائد جهاز الاستخبارات السوفيتية السابق KGB، يوري أندروبوف، الذي تسلم رئاسة الاتحاد السوفيتي في فترة لاحقة، كان مسؤولاً عن إعطاء الأمر بإتلاف بقايا هتلر، وذلك خشية أن تكتشف في المستقبل ويتحول مكان دفنها إلى ضريح تتجه إليه أنظار كل مناصري الأفكار الفاشية في العالم.

وعرض الجنرال فاسيلي كريستوفوروف، رئيس دائرة محفوظات وكالة الاستخبارات الفيدرالية الروسية، التي خلفت KGB إثر انهيار الاتحاد السوفيتي قبل عقدين للوثائق التي تظهر تسلسل الأحداث المتعلقة ببقايا هتلر، لينهي بذلك الكثير من الفرضيات حول مصيره.

وذكر كريستوفوروف، في مقابلة مع وكالة انترفاكس الروسية الرسمية أن أندروبوف أعد خطة سرية للتخلص من بقايا هتلر وعشيقته إيفا براون، ومعهما بقايا مسؤول "الإعلام المضاد" النازي، جوزيف غوبلز وأفراد عائلته.

وبحسب كريستوفوروف، فقد حملت العملية اسم "الأرشيف" ونفذها عدد من عناصر KGB عام 1970 في مدينة ماغدبيرغ شرقي ألمانيا، التي كانت الاستخبارات السوفيتية قد دفنت فيها الجثث في 21 فبراير/شباط 1946، في أرض كانت عبارة عن قاعدة عسكرية.

ولفت كريستوفوروف إلى أن العملية نفذت على مرحلتين، جرتا في الرابع من أبريل/نيسان 1970، وتم في الأولى نبش القبر الذي يضم البقايا، وفي الثانية إحراقها خارج بلدة شونبيك الواقعة على بعد 11 كيلومترا من ماغدبيرغ، قبل أن يتم جمع الرماد الناجم عن عملية الحرق وإلقائه في نهر بيديرتز.

ولم تتمكن CNN من الاتصال بكريستوفوروف أو بالاستخبارات الروسية للحصول على المزيد من التفاصيل حول هذه الوثائق.

وتشير الوثائق التي عرضها الضابط الروسي إلى أن الجيش السوفيتي عثر في الثاني من مايو/أيار 1945 على جثتي غوبلز وزوجته، وذلك في حديقة المقر العام للحزب النازي، وفي اليوم التالي جرى العثور على رفات أولادهما.

أما بالنسبة لهتلر وعشيقته براون، فقد كانت بقاياهما في حفرة ناتجة عن انفجار قنبلة بحصن عسكري في برلين، وقد عُثر عليهما في الخامس من مايو/أيار، وتشير تقارير التشريح السوفيتية إلى أن موت هتلر نجم عن قيام الزعيم النازي بإطلاق النار على نفسه بعد تناوله لسم السيانيد في 30 أبريل/نيسان 1945، عند دخول الجيش السوفيتي للعاصمة الألمانية.

واحتفظت موسكو بجثة هتلر ومن معه حتى يونيو/حزيران من ذلك العام، قبل أن تقوم بدفنها في غابة قرب قرية راثينيو الألمانية، ونقلتها بعد ثمانية أشهر إلى قاعدة عسكرية في ماغدبيرغ.

ويقول كريستوفوروف إن الاستخبارات السوفيتية كانت مطمأنة لوجود بقايا القيادات النازية في قاعدة عسكرية، ولكن القلق بدأ عام 1970، عندما قررت موسكو تسليم قاعدة ماغدبيرغ لجهاز مدني ألماني، ما اضطر KGB إلى التفكير في التخلص نهائياً من الرفات.

وأضاف كريستوفوروف أن البقايا الوحيدة التي ما تزال موجودة من هتلر اليوم هي أجزاء من الفك، ويحتفظ بها جهاز الاستخبارات الروسي، وأجزاء أخرى من الجمجمة موجودة في المتحف الوطني، رافضاً التقارير التي تشكك في نسبة هذه البقايا إلى الزعيم النازي الراحل.

يذكر أن الخبير الأمريكي نيك بيلانتوني كان قد أعلن مؤخرا أن اختبارات الحمض النووي التي أجراها على ما يُعتقد أنه قطع من رفات الزعيم الألماني النازي، أدولف هتلر، والتي تحفظ في موسكو أظهرت أنها ليس رفات هتلر وهو ما يدعم اعتقاد بعض الباحثين ومن بينهم الباحث الأرجنتيني آبل باستي، أن هتلر لم يمت أو ينتحر في عام 1945 حيث تمكن من الفرار من برلين التي حاصرتها القوات السوفيتية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - hi hitler le fureur السبت 12 دجنبر 2009 - 13:11
٠لقد قال هتلر كان بامكاني ان أبيد اليهود كلهم لكنني تركت بعضهم لتعرفوا لماذا كنت أبيدهم,,,,,,,,,,,
2 - حسن من قمة الحرية المانيا السبت 12 دجنبر 2009 - 13:13
لقد قال هتلركم: Die letzte Rasse nach den Ratten sind die Araber مامعناه الفصيلة التي تاتي بعد الفئران هم العرب.
تصحيح: هتلركم كتب كتابه كفاحي Mein Kampf عندما كان مسجونا اي قبل ان يصبح مستشارا Reichskanzler... اي قبل ان يبيد ولو باعوضة... مقالاتكم من وحي مخيلاتكم
3 - مخلوض السبت 12 دجنبر 2009 - 13:15
كيف أمكن لهتلركتابة هذه العبارة سنة 1920 عندما كتب كتابه كفاحي وهو الذي لم يستلم القيادة سوى سنة 1934 كفى خرفات لعلمك النظام النازي لم يعترف بوقوع مذبحة في حق اليهود لاخر يوم في حياته
4 - kerkofski السبت 12 دجنبر 2009 - 13:17
من خلال معلماتي ان هتلر فر الى اسبانيا ودفن هناك
5 - tangerino السبت 12 دجنبر 2009 - 13:19
لااحد في العالم يعرف مصيرهتلر
اما القصص اللتي يرويها الباحثون والمؤرخون والسياسيون والاستخبارتيون مجرد فرضيات
اد كان حقا وجدو جثثه لمادا لم يثم التقاط الصوراو التقاط الفيديو لجثث هثلر
عندما كانت الحرب كانت الصوروالفيديو موجودة
الدليل على هدا نشاهد الحرب اللتي كانت في تلك الحقبة
غير هد المقطع الدي يقول رفاته أحرقت ورميت بنهر ألماني هدا يدل انه لايوجد دليل ولو نسبة واحد في المئة
6 - يوسغ السبت 12 دجنبر 2009 - 13:21
هذا التحقيق الصحفي ، ماهو إلا قول إفتراضي لا أقل ولا أكثر ، ويمكننا الجزم أن عندما تفشل دول العالم وساستها في تحقيق ما فدائما وأبدا ما تأتي ببعض الأقاويل لكي تخرج من الضعف أما الشعوب والدليل على أن ذالك ليس برفات هتلر ...هو واضح جدا لأن لازال ليومنا هذا رغم الوسائل التكنولوجية المتحضرة لم تستطع الدول المتقدمة من فك لغز إبن لادن ، اللغز الذي أصاب أسرة المجتمع الدولي بأسره بالرعب و الرهبة والفتن وأصاب الشعوب العربية والإسلامية بالرجوع نحو الوراء بآلاف السنين
7 - دكتاتور السبت 12 دجنبر 2009 - 13:23
لا اظن ان قدما ذاك القزم استطعا ان يعبرا به ابعد من برلين مات عاش فهتلر بات من الماضي ماذا يوجد في الحاضر هناك دكتاتوريات نعايشها في عروبتنا هل يمكنكم التعليق عليه وماهي انسب الطرق لقتلها او التخلص من رفاتها حتى ولو في الواد الحار؟!
8 - الأبيض الفاسي السبت 12 دجنبر 2009 - 13:25
مات هتلر أو لم يمت؛ مننتحرا أو مقتولا أو ميتا موتة سريرية، فهذا لا يعنينا في شيء ولا يفيدنا في أي شيء بالنسبة لنا كشعوب مظلومة و معذبة وفاقدة للسيطرة حتى على أن تقوم بالنهوض أو للقيام بتوجيه أو بطرح سؤال بصيغة "لماذا"*.
فهتلر قد أدى ما عليه من دور في خدمة جبارة للصهيونية، و على أحسن وجه، و بالضبط كما خططت الصهيونية العالمية للوصول إلى أهدافها المتغاة تلك؛ وهي ترويع اليهود الآمنين في أوطانهم و الرافضين لمغادرتها، على الرغم من الوعود المعسولة التي كانت تغدقها عليهم حركة الصهيونية العالمية، ومن تمة كان لابد من إرهابهم و طردهم بالقوة من أوطانهم الأصلية في أوروبا، وبالتالي حشر أكبر عدد منهم في أرض فلسطين.
*ــ أداة الإستفهام هذه "لماذا" لاحدود لها، فمنها مثلا؛ لماذا ضاعت فلسطين ؟و لماذا سقطت الخلافة الإسلامية؟ و لماذاتمت تجزئة الوطن العربي و الإسلامي؟ و لماذا لا يزال يحكمنا العملاء و الخونة؟ و لماذا لم نستقل لحد الآن ولم نعرف للحرية من طعم؟ و لماذا ظلت تتلاعب بنا كل التيارات من حركات وطنية زائفة إلى حركات دينية تقوقعية منافقة و موالية لأعداء الله، إلى حركات قومية باطلة إنفصالية و متجارة و متلاعبة بتاريخ الأمة الإسلامية؟.
هذه بعض الأسئلة التي لن يجيب عنها البحث عن رفات هتلر و لا ركام جثت جمع النازيين !!.
كلمة مضافة:
لعل هتلر كان يعيش، بعد إختفائه متظاهرا بالإنتحار من أجل التمويه، لعله ظل يعيش عيشة الترف و البذخ و المتعة في مكان ما في هذا العالم المحاصر صهيونيا و بتغطية كاملة من الصهاينة كرد للجميل لهتلر في خدمة قضية الصهاينة ضد اليهود، أليست جدة هتلر بيهودية؟
لعل هتلر هو "مصطفى سعيد" بطل رواية "موسم الهجرة إلى الشمال" للراحل الطيب صالح
9 - driss benfaida السبت 12 دجنبر 2009 - 13:27
هتلر كتب كتابه الشهير كفاحي قبل ان يبيد اليهود . تلك القولة لم تكن بداك الكتاب . اما في ما يخص موته فدلك الامر لا يعنينا في شيئ و اقول لكاتب المقال من هدا المنبر . اكتب في شيئ هادف او وفر حبرك عندك . ارجوا النشر
10 - un national socialiste السبت 12 دجنبر 2009 - 13:29
Deutschland über alles, Hitler tu est un grand homme, tu restera à jamais l'emblème du pouvoir du peuple. 
11 - امازيغية اصيلة السبت 12 دجنبر 2009 - 13:31
لقد كان هتلر دكتاتورا ظالما تعدى على الاطفال و الشيوخ و النساء من اعراق و اديان مختلفة الا ان خير ما قام به هو سحق اليهود لانه فعلا كان اكثر من احسن ابادتهم
12 - بوغطاط السبت 12 دجنبر 2009 - 13:33
هتلر رجل عظيـــــــــم!
الخطأ الوحيد الذي إقترفه أنه كان عنصري و لولا ذالك لكان سيطر على العالم.
13 - Hard Talk England السبت 12 دجنبر 2009 - 13:35
Tu veux savoir pourquoi nous sommes devenus la nation la plus humiliee sur la terre et on a pas de decision et arrires? La reponse est parcequ'on s;est eloigne du droit chemin qu'Allah et Son Prophet SAS nous ont traces. Le jour ou on reviendra a ce droit chemin qui est l'Islam des Salaf le monde entier va nous respecter comme il etait le cas quand nous ancetres ont gouverne le monde. Le jour ou les Arabes nationalistes seculaires du moyen orient se sont mis aux cotes des anglais et francais contre la khilafa turc, depuis ce jour la la nation ne fait que regresser. L'Islam est la seule solution a notre malheureuse situation. C;est pour ca que l'Ouest sioniste lui declare la guerre mais le future est a nous incha Allah
14 - الريفي المتشرد السبت 12 دجنبر 2009 - 13:37
هتلر حتى ولو كان بالفعل قد مات مقتولاً او محذوفاً لا يزال حيا في قلوب الذين أحبوه ليس لما فعله باليهود واينما بمبادئه التي ترك وراءه أما فيما يتعلق باليهود فكان على صواب لكن لا يجب أن نمجده في هذا فمن قال بأنه كان سيفعل نفس أشيء بالمسلمين ؟أنا احترم هتلر لما تركه من مبادئ يجب إختيار الأحسن منها فقط وبطريقتي تحليله السياسي للأشياء (لمن قرأ كتاب كفاحي ) فالعيش للشعوب الطواقة للإنعتاق والتحرر وتحيط إجلال إلى عبد الكريم الخطابي
والسلام
15 - القيصر السبت 12 دجنبر 2009 - 13:39
وقد قال هتلر في كتابه كفاحي:
" لقد كنت قادرا على ان اقتل جميع اليهود بالكامل ولا ابقى منهم احد ولكننى اثرت ان ابقى شيئا منهم لكى يعرف العالم لماذا كنت أقتلهم و أحرقهم"
كافح من أجل بلده و شعبه و رمز أمته
كافح من أجل البقاء و الإنتقام من من دلوا ألمانيا
كافح من أجل وقوف ألمانيا كرجل صامد شجاع
حقا كافح

لا ننكر الأخطاء التي اقترفها
لكن إن فكرنا في الإجابيات التي قام بها
سنقول أنه مكافح
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال