24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  4. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  5. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

قيم هذا المقال

2.17

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "أمْنِستي" تضعُ 3 بلدان إسلامية ضمن أكثر الدول تنفيذا للإعدام

"أمْنِستي" تضعُ 3 بلدان إسلامية ضمن أكثر الدول تنفيذا للإعدام

"أمْنِستي" تضعُ 3 بلدان إسلامية ضمن أكثر الدول تنفيذا للإعدام

وضعتْ منظمة العفو الدولية، المعروفة بـ"Amnesty International"، ثلاثَ دول إسلامية على قائمة أكثر البلدان تنفيذا لعقوبة الإعدام في العالم، خلال سنة 2013، وهي إيران، والعراق، والمملكة العربية السعودية، التي جاءت على التوالي في المراتب الثانية والثالثة والرابعة، خلف الصين، التي جاءت على رأس القائمة، فيما احتلت الولايات المتحدة الأمريكية الرتبة الخامسة.

وبلغَ عددُ الأشخاص الذين تمّ إعدامهم في العالم، والمُصرّح بهم، حسب التقرير السنوي الذي أعدّته منظمة العفو الدولية، في تقريرها السنوي، ما بين شهريْ يناير ودجنبر من السنة الماضية، ما مجموعه 778 شخصا، ما يُقارب 80 في المائة منهم، أعْدموا في إيران والعراق والسعودية، فيما لم تشمل الإحصائيات الصين، في ظلّ غياب معطيات دقيقة حول عدد الأشخاص الذين أعدموا.

وتقول منظمة العفو الدولية إنّ عددَ الأشخاص الذين أعدموا في الصين يقدّر بـ"آلاف الأشخاص"، ويفوق عددَ المعدَمين في جميع بلدان العالم؛ وتقول المنظمة إنّ الرقم الحقيقي للأشخاص الذي يتمّ إعدامهم في الصين يعتبر "سرّا من أسرار الدولة". على صعيد آخر، أورد تقرير منظمة العفو الدولية أنّ ما يُقارب نصف بلدان العالم ألغت عقوبة الإعدام إلغاءً تامّاً.

وانتقل عدد البلدان التي ألغت عقوبة الإعدام، حسب تقرير منظمة العفو الدولية، في القانون بالنسبة لجميع الجرائم، من 85 دولة، خلال سنة 2004، إلى 98 دولة، بحلول نهاية سنة 2013، فيما وصل عدد البلدان التي ألغت عقوبة الإعدام، في القانون، أو في الممارسة الفعلية، لغاية نهاية السنة الماضية، إلى 140 دولة؛ وتضع المنظمة إيران والعراق على قائمة البلدان التي شهدت أكبر عدد من عمليات الإعدام خلال السنة الماضية.

وبلغ عدد عمليات الإعدام المُنفّذة في إيران خلال السنة الماضية 369 حالة، فيما بلغ عدد الأشخاص الذين أعدموا في العراق 169 شخصا، وهو ما جعلهما يحتلّان الرتبتيْن الثانية والثالثة، على التوالي، خلف الصين، فيما جاءت المملكة العربية السعودية في الرتبة الرابعة بعدد حالاتِ إعدام وصل إلى 79 حالة، واحتلّت الولايات المتحدة الأمريكية الرتبة الخامسة، بإعدامها لـ39 شخصا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - brahim الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:12
annuler la peine de mort rien que pour faire plaisir à amnesty...allah yrad bina
2 - نورالدين السويدي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:19
من خلال الارقام الصادرة عن امنيستي فمصر ستحتل المرتبة الأولى عالميا اصدارها حكم الاعدام في حق 529 من الحزب الاسلامي وبالتالي اعدمت الشرعية على يد المؤسسة العسكرية بقيادة السيسي باملائات صهيونية فهنيئا لمصر برقمها القياسي الجديد شكرا هيسبريس
3 - Moe الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:22
انه القانون الالهي لكل القتلة والمجرمين..عكس بعض الجمعيات المغربية المتعفنة التي تطالب بالغائه لانهم يسعون وراء المال والظهور ..جمعيات خربت قواعد المجتمع اناس فاشلون وا نتهازيون 100%.
لو كان المغرب يطبق الاعدام لما وصل الامر الى ما نحن عليه اليوم .
اين انت يا ادريس البصري ورجالك ..كان للامن هيبته .
4 - محمد الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:24
مصر سوف تحتل الرتبة الثانية بعد الصين دفعة واحدة إذا ما تم إعدام قيادي الإخوان فهنيئا للسيسي العر... بهذا الإنجاز التاريخي.
5 - SALMAN TOWA الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:28
مغتصبو الأطفال وأصحاب التشرميل يستحقون كذلك الإعدام لأنهم وحوش بشرية
6 - hicham الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:35
ا يوة سيرو احتجو على امريكا والصين يالله تتحgرو علينا حنايا حقوق المرءة حقوق الكلب حقكم نتوما و غير نفدو الاجندة ديالكم راه كلشي عاق او فاق
7 - عماد الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:40
لو نفدت سلطات الانقلاب في مصر حكم الاعدام في حق أكثر من 550 من مناصري الشرعية لاحتلت مصر المرتبة الاولى

أنا مع عقوبة الاعدام ، بالنسبة للقتلة و معترضي الطريق و هواة التشرميل و مغتصبي النساء و الاطفال و تجار المخدرات ـ أنا مع إعدام هؤلاء

هده المنظمات لا تهمها حقوق الانسان بقدر ما يهمها إعطاء الدريعة للدول العضمى للتدخل متى شاءت في الشأن الداخلي للدول

أين هاته المنظمات من غوانتنامو و سجن أبو غريب ـ من الجدار العازل بفلسطين المحتلة من المعتقلات الصهيونية ؟؟

من يمولها ؟؟؟

الاجابة على السؤال الاخير يوضح الرؤية
8 - حمدون الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:43
الدولة الأولى في العالم هي:سوريا 30000 مواطن أعدموا خلال 2013
الدولة الثانية في العالم هي مصر (sisi) أعدم فيها 2753 مصريا و 3صحافيين في يومين فقط
الدولة الثالثة الصين...
أنشري هسبريس
9 - حسن الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:52
قد نفهم لماذا يتم تنفيد حكم الاعدام في دول ديكتاتورية كالصين وايران والعراق ومملكة قريش .لكن المستغرب كيف يتم تنفيذ هذا الحكم الوحشي في أمريكا التي تدعي الديموقراطية وحقوق الانسان. ويبقى المغرب دولة لم تنفذ فيها أحكام الاعدام منذ اعتلاء الملك محمد السادس السلطة .
10 - حامد الشرقي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:52
يقول تعالى " النفس بالنفس " لو كان تطبيق كلام الله هو السائد بين العباد لغلب الحق على الباطل و لكننا نجد في المغرب شخص مليادير قتل 5 اشخاص ما بين سنتي 1985 و 1992 و حكم عليه بالاعدام مرتين ولم ينفذ ...و مع الاسف في الاخير تتمتع خلال سنة 2011 بالعفو ... اليس هذا هو الظلم و حكم الجاهلين
11 - Nabil الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:57
"وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ"
اتمنى ان يعود المغرب الى تنفيذ عقوبة الاعدام. اولا لانها تضمن حق الضحايا و عائلاتهم, وثانيا لانها وسيلة لحماية النظام والأمن في المجتمع, حيث لا تستخدم إلا تجاه فئة خطيرة تهدد أمنه و سلامته. و هي الوسيلة الانجع لردع كل من سولة له نفسه اقتراف جرائم سالبة للحياة.
12 - cheikh gogo الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 15:58
لم يبقى هناك اسلام في هذا الزمان سوى المنافقين
13 - simo el barnoussi الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:02
وهاهي مصر سوف تحتل الصف الآول وتحطم الرقم القياسي العلمي.ومسابقة جنيز في عملية الآعدام.وهاهو الفرعون الجديد سوف يحكمها وثيابه ملظخت بدمال رابعة وغيرها.
14 - ثعلب امستردام الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:04
ا لمغرب والجزائر اول البلدان تنفيذا للاعدام حكومتا البلدين اونظامهما اعدم 80 مليون شخص عند غلق الحدود ما فعله كلا البلدين بالشعب يعتبر اسوا بكثير من الاعدام نصف الشعب مهجر والنصف الاخر ينتظر الهجرة بعد مهزلة الانتخابات
15 - العربي الدكالي من إيطاليا الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:05
أعتقد أن البلدان التي ستحقق الرقم القياسي العالمي في الحكم بالإعدام أو تنفيذه لسنة 2014 هي مصر ثم العراق ، أما سوريا فالنظام ينفذ الإعدامات الطائفية ميدانيا وبالجملة.
16 - med الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:13
amnistie se mêle a des affaires qui ne sont pas les siens.que connaît elle de l islam que le nom . C'est la loi de dieu. qui sait mieux que lui ou se trouve l'intérêt de l'humanité.
17 - ابو سارة الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:38
اعيش في ايطاليا ولي صديق صيني يحكي لي اشيائ عن بلده منها ان القاضي بحكم الاعدام على صاحب قطعة مخدرات كيف ما كان نوعها ادا استعملت الاسلحة بكل انواعها كذالك اعدام وتطرقت معه الى الحياة داخل السجن قال بالحرف انك تتمنى الموت على ان تبقى سجين ان لم تقوم بالعمال الشاقة فلن تاكل ممنوع الزيارة في اول سنة فقال عندما يخرج السجين لا ولن يفكر ابدا في الرجوع الى السجن قلت له اين جمعيات حقوق الانسان قال لي في الصين ليس هناك حقوق للمجرمين انذاك فهمت لماذا الصين تحوي اكتر من مليار نسمة وتعيش في سلام
18 - محمد الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:39
لماذا نسيت امنيستس المغرب يقتل العديد من الابرياء يوميا في الشوارع من طرف المجرمين واللصوص.
19 - reda ismaili الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 16:45
لماذا لم تأخد (Amnesty International) بعين الإعتبار ما يقع في مصر حاليا من إعدامات بالآلاف ?أم أنها هي كذلك صهيونية كباقي الهيئات والجمعيات التي يستغلها مجلس الأمن في ما يطمح إليه الصهاينة .. فإذا إعتبرنا مخطط إعدام المشروع الإسلامي في مصر وإعدام قادة الإخوان المسلمين فيها لا يدخل في حسبان منظمة العفو الدولية فهذا مِِِؤشر قوي على أن نبحت في أصل السيسي الذي يطبق بكل قوة الذبح والقنص والإعدام في حق جماعة الإخوان المسلمين التي إنتصرت بالصناديق لا بالقنابل فالسؤال المطروح هنا أين نحن وأين المنظمات الحقوقية وأين دورالحكومات التي نصوت لها أم أن هذا من علامات قرب الساعة..أنشري هسبريس والعزة لله وحه.
20 - عمر الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 17:02
نعم لتطبيق عقوبة الاعدام نعم لتطبيق عقوبة الاعدام الجمعيات الحقوقية هذفها الاشهار والربح المادي والجولات والندواة الفارغة اعدمو مغتصبي الاطفال اعدمو ألقتلة اعدمو قطاع الطرق اعدمو مروجي المخدرات اعدمو ناهبي المال العام
21 - علي مردان السيامري الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 17:04
القانون الالهي واضح في كل الاديان وبهذا القانون يسوس العباد ولا يمكن للقانون الوضعي الاستطالة على القانون الالهي لكون القانون الوضعي ناقص الاثر..ومن حق الدول ان تعمل بقانون الاعدام لما له أثر ناجح ضمن المدى القريب والبعيد في تطبيق العدالة ومن المخجل الذي يقتل يكون طليق بغرفة في سجن 5 نجوم واهل القتيل يندبون بالبكاء ..بالغ شكري
22 - Lotsez الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 17:04
نحن دولة مسلمة تعارض شريعة الله وتتبع شريعة الجمعيات،اليس بمنكر شخص يقتل ويزهق ارواح ويغتصب ويحكم عليه بكم سنة،وياتي العفو مع كم من (تدويرة) يصبح حرا وبعد الخروج من السجن يعود اولا للانتقام ممن سلموه وتانيا العودةللتهديد والطغيان،فكيف سيسود هذا الامان ،القصاص القصاص ،هل اصبحت الجمعيات تعي اكثر من الله سبحانه ،امريكا تطبق الاعدام هنا وجب تقليدهم ليس في الرقص واللبس.
23 - el hassan hatim الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 18:10
- ففي الولايات المتحدة الأمريكية، نجد أن معدلات جريمة القتل في الولايات التي تُطبق عقوبة الإعدام أعلى منها في الولايات التي لا تطبقها. وبعد مرور أكثر من ثلاثة عقود على إلغاء عقوبة الإعدام في كندا، لا تزال معدلات جرائم القتل أدنى بما يزيد على الثلث مما كانت عليه في عام 1976. وأظهرت دراسته مقارنة على مدى 35 عاماً لمعدلات جرائم القتل بين هونغ كونغ، التي لا تطبق عقوبة الإعدام، وسنغافوره التي تضاهيها في عدد السكان وكانت تطبق عقوبة الإعدام بشكل منتظم في ذلك الوقت، ووجدت الدراسة ان عقوبة الإعدام لم يكن لها تأثير يُذكر على معدلات الجريمة.
- أُعدم العميد الممتاز محمد مصطفى ثابت في الساعة الخامسة من فجر يوم الأحد 5 شتنبر 1993 في السجن المركزي في القنيطرة، بعد محاكمة تحولت إلى قضية رأي عام، تابعها ...وكان اخر حكم اعدام تم تنفيده في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.
- الغعدام هو حكم وضعي يصدر باسم الدولة,وعلنا التمييز بين الإدام والقصاص.
24 - محمد ابراييم الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 18:36
وفي المغرب ايضا اعدم ما يقارب 10 مليون شخص وخاصة سكان الاطلس الدين لا يملكون اي شئ
25 - مسلم حر الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 19:08
المجرمون سينهبون ويسرقون ويقتلون أن لم يكن هناك اعدام .الاعدام واجب لكل من تسول له نفسه بسلب حقوق الاخرين
26 - عبد الكريم كراعي /بركان الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 19:28
اللهم اهدي حكام المغرب لطريقك المستقيم واتباع شريعتك وتطبيق الاعدام في حق كل من قتل مغربيا ( ضلما وعدوانا) حسب ما امرت به
واللهم اهزم المدافعين عن الاعفاء والمنتمين لحححححححقوق الانسان والذي لحد الان لم يحددوا لنا عن اي انسان يتكلمون لان بتدخلهم السلبي ساعدو في زرع الارهاب بالمغرب وزرعوا الامل عند المجرمين مما جعلهم يتكاثون
27 - Ali الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 19:37
أحاول أن أفهم مصدر الحقد الذي يجعل الإنسان يتمنى موت إنسان آخر و أظن أن الدين ما هو إلا مرآة أو مصدر يغذي هذا الحقد الداخلي و المدمِّر، يا إخوتي صدقوني الحب أقوى من الكراهية، لو كان عطر من الحب و التسامح موجود داخل قلوبكم ما كنتم تصبون كرهكم للعالم يوميا في البيت و الشارع و الأنترنيت و تشرعون القتل ....
28 - القانون الإلهي الثلاثاء 01 أبريل 2014 - 21:14
والله لو نفذت المغرب حدود الله لتنخفض الجريمة الى مستويات قياسية
النفس بالنفس
يد السارق
التعزير بمن يروع الناس الأمنين بقطع يده ورجله من خلاف
ولكم في القصاص حيات يا أولي الألباب
29 - Amine الأربعاء 02 أبريل 2014 - 00:22
أنا مع تطبيق الاعدام في تلات حلات. القتل العمد اغتصاب الاطفال نهب المال العام
30 - شوف الأربعاء 02 أبريل 2014 - 07:48
يا من تتبجح بالحكم البصري اله يحشرك مع يوم القيامة مع فرعون وغيره امين.ازهاق الارواح ليست من شيم الرجال ثم كم من بريئ اعدم ضلما.يا اخي الدول تسير الي الاحس وليس البكاء علي الاطلال اله ارد بنا امين وتحي الدمقراطية.
31 - Hicham tetwani الأربعاء 02 أبريل 2014 - 07:58
‏‎ ‎من وجهة نضري الخاصة أرى أن عقوبة الإعدام ليست الحل الكفيل بإصلاح المجتمع،وخير دليل على دالك هو المغرب الدي استفاد من ويلات الماضي ،فالحل يكمن في إيجاد حلول بديلة من شأنها إصلاح وردع كل من سولت له نفسه أن يسعى في الأرض فسادا
32 - مروان الأربعاء 02 أبريل 2014 - 11:08
اتمنى ان تكون المملكة المغربية في المرتبة الاول في تنفيذ الاعدام انه شرع الله لا جلال فيه.كما يملي علينا واقع مجتمعنا الحالي لما نعيش فيه من قتل و سيبة و انتشار الرذيلة و المخدرات و قطع الرق من طرف عصابات لا دين لهم و لا ملة. المخدرات الصلبة و جميع انواع المسكرات تباع على ابواب المدارس و الثانويات و ابواب الاسواق و الساحات العمومية على مرى انظارجميع اطياف المجتمع و لا رادع اين رجال الامن و اين حماية نفوس و اعراض المواطنين. اللهم اني قد بلغت.
33 - التومي الخميس 03 أبريل 2014 - 23:42
من خلال التعالبق اود ابداء بعض الملاحظات:
- حكم الإعدام حكم يصدر عن الدولة و باسم الدولة وهو على اختلاف تام مع القصاص ةالذي يتضمن امكانيات العفو على الجاني من طرف اولياء الضحية.
- منظمة العفو الولية - الى جانب العديد من المنظمات الحقوقية - أصدرت بيان ادانة وامرت أعضائها بالتحرك العاجل من أجل التنديد و اقاف هذا الحكم المهزلة الصادر عن القضاء المصري. ويمكن التأكد من مواقف منظمة العفو الدولية من خلال بوابات فروعها على النيت بدل اصدار الأحكام الجاهزة و البعيدة كل البعد عن الحقيقة.
-ألغت 139 بلدا عقوبة الإعدام من القوانين او الممارسة, و58 دولة لا تزال تجتفظ بها و تطبقها ولو بتفاوت.
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال