24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

3.08

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مقتل الناشط السلفي أنس الحلوي في معركة "طاحنة" شمال سوريا

مقتل الناشط السلفي أنس الحلوي في معركة "طاحنة" شمال سوريا

مقتل الناشط السلفي أنس الحلوي في معركة "طاحنة" شمال سوريا

كشف ناشطون مغاربة يقاتلون في سوريا، عن مقتل الناشط السلفي ضمن صفوف اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، أنس الحلوي، الذي سبق له أن غادر التراب المغربي بحر دجنبر المنصرم، حيث قضى نحبه مقاتلا ضمن صفوف حركة "شام الإسلام" التي أسسها مقاتلون مغاربة.

الحلوي كان مسؤولا إعلاميا ومقاتلا "انغماسيّا" ضمن "شام الإسلام"، قبل أن يلقي حتفه يوم الجمعة، في "برج 45"، الذي يعد أعلى قمة بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، في معركة وصفها مقاتلون مغاربة في سوريا بـ"الحامية" الوطيس، و"الطاحنة" مع الجيش السوري النظامي، وأطلق عليها اسم "معركة الأنفال".

وكان أنس الحلوي، الذي عمل ناطقا رسميا بإسم اللجنة المسؤولة عن ملف المعتقلين الإسلاميين المدانين بموجب قانون مكافحة الإرهاب، قد فاجئ الحقوقيين ومتتبعي الملف السلفي بسفره المفاجئ صوب الأراضي السورية، منتصف دجنبر من العام الماضي، للقتال في صفوف إحدى الجماعات الإسلامية المقاتلة والمقربة من تنظيم القاعدة، وبالتحديد حركة "شام الإسلام" التي أسسها مغاربة قبل حوالي سنتين.

الحلوي، ابن مدينة فاس والمعروف بشخصيته الكتومة وفي الوقت نفسه "خدمته للقضية السلفية"، سبق واعتقل بموجب قانون مكافحة الإرهاب لـ3 سنوات (من 30 أبريل 2004 إلى 10 ماي 2007)، وهي الفترة السجنية التي أفقدته عامين دراسيين وحرمانه من متابعة دراسته في السلك الثالث من التعليم العالي.

خروجه من السجن أعقبه المساهمة في تأسيس اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، حيث ظل يشتغل كناطق رسمي بإسمها ومنسقا لأبرز وقفاتها الاحتجاجية على المستوى الوطني، إلى أن غادر سوريا، تاركا أهله وزملائه من السلفيين داخل وخارج السجون، حيث صاغ رسالة يقول فيها إن ذهابه لحمل السلاح في سوريا جاء بعد ما ضاقت عليه سبل النضال السلمي في المغرب.

في السياق ذاته، كشف مغاربة يقاتلون في سوريا، عن مقتل المغربي إبراهيم شقرون، أول أمس الأربعاء في ريف اللاذقية، والذي يوصف بـ"أمير المجاهدين المغاربة" في سوريا، وأبرز مؤسسي حركة "شام الإسلام" المغربية المقاتلة.

ونشرت المصادر ذاتها خبر مقتل شقرون، الملقب بأبي أحمد المغربي، عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، موردة أنه قضى نحبه هذا الأسبوع رفقة مغربي آخر، في معركة "برج 45" بريف اللاذقية على يد قوات الجيش النظامي السوري.

ويعد إبراهيم شقرون من أبرز المقاتلين المغاربة المنتمين إلى صفوف تنظيم القاعدة، حيث سبق له أن قاتل إلى جانب أسامة بن لادن في أفغانستان، قبل أن يجري اعتقاله في باغرام ثم غوانتنامو وترحيله بعد ذلك إلى المغرب .

وبعد خروجه من السجن، استطاع إبراهيم أن يغادر التراب المغربي، متوجها قبل سنتين إلى سوريا، بغرض القتال في صفوف "جبهة النصرة"، قبل أن يؤسس حركة "شام الإسلام"، التي تضم في صفوفها مقاتلين مغاربة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (82)

1 - المرابطين السبت 05 أبريل 2014 - 01:30
أسأل الله تعالى أن يرحمه و يتقبله من الشهداء
آمين يارب العالمين
اللهم انصر إخواننا في سوريا و فلسطين و العراق و أفغانستان و ميانمار و إفريقيا الوسطى و في كل مكان...
2 - عثمان مقداد السبت 05 أبريل 2014 - 01:34
الله يرحمه ويكون معاه ..شخص طيب خلوق ...الله يتقبلو مع الشهداء...
3 - Ayoub السبت 05 أبريل 2014 - 01:38
نسأل الله أن يكتبه من الشهداء وأي نعمة أفضل من الاستشهاد في سبيل الله...
4 - اللهم ارحمهم السبت 05 أبريل 2014 - 01:40
اللهم تقبل شهادته اللهم انتقم لكل شهداء امة سيدنا محمد يارب انك على كل شيء قديررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر كم تمنيت الشهاده اللهم ارحمهم وتقبلهم شهداء
5 - وعراب بيهي السبت 05 أبريل 2014 - 01:44
الواقع أن المخابرات العربية هي من يصنع و من يغذي الفكر المسمى زورا "سلفيا"، توظفه داخليا في تفتيت الصف المحسوب على الإسلاميين وخلخلته من الداخل، وفي التشويش على المشروع النهضوي التحرري الذي يقوده العلماء العاملون . ثم إذا احترقت ورقة أمثال المرحوم أو بدأت تنفلت من بين أياديها ، تخلصت منهم في تورابورا او في الشام أو في .....رجائي من الله تعالى أن يقيض لأمثال هؤلاء الشباب من يربيهم على الإسلام الصحيح.
6 - عمر ايموزار السبت 05 أبريل 2014 - 01:54
كم يحز في نفسي ان اسمع ان شبابنا دفع حياته ثمنا لهدف لا يهم الا السوريين انفسهم وكم اشعر بالحنق عندما اعرف ان الخليجيين و بعض شيوخهم و امريكا وفرنسا وعدة دول قد تلاعبوا بعقول شبابنا بدعوى الجهاد وهل قتال المسلمين يعد جهادا والمسالة عموما تخص السوريين لا احدا غيرهم
7 - يونس السلفي السبت 05 أبريل 2014 - 02:01
رحمهم الله و تقبلهم في الشهداء
اللهم آمين
8 - ناقد متناقض السبت 05 أبريل 2014 - 02:02
رحمة الله عليه وأسأل له المغفرة والثواب ولعائلته الصبر والسلوان
لكن
هل ذهب للقتال من أجل الحق والعدالة أو من أجل أحقاد طائفية وكره عميق تجاه الشيعة؟
هل كان سيذهب للجهاد لو عكسنا الأدوار وكان حافظ الأسد سنيا والمتمردون ضده شيعة؟
هل كان سيذهب للقتال لنصرة مستضعفين بوذيين أو هندوس أو من أي ديانة أخرى أو حتى ملاحدة لكن ما يجمع بينهم أنهم مظلومون؟؟؟
9 - مغربي السبت 05 أبريل 2014 - 02:04
ياحسرتاه ياويلاته وماذا تريد ان تقول الان وانت بين يدي الله عز وجل اقاتل او ماذا اتمنى ان يكون هذا وامثاله من المقتولين عبرة للاخرين ان يتوبوا الى الله قبل فوات الاوان
10 - صالح الصالح السبت 05 أبريل 2014 - 02:11
للاسف أرواح هدا الشباب تدهب رخيصة ، لعب علي عقولهم من طرف الدئاب الدين استغلواهم ولعبوا عليهم وأدوا بهم الي القتل ، الا لايعرفون ان هدا مخطط لتنظيف العالم العربي والإسلامي من الشباب الدين يريدون القتال ، المجرمون هم من يضحكون علي هاد الشباب ويدفعونهم للقتال وما سوف تكون النتيجة بعد دالك .
11 - MOUHA السبت 05 أبريل 2014 - 02:31
اللهم انصر إخواننا في سوريا و فلسطين و العراق و أفغانستان و ميانمار و إفريقيا الوسطى و في كل مكان
12 - canada السبت 05 أبريل 2014 - 02:39
خطأ كبير إرتكبه الحلوي كان عليه أن يتولى تربية أولاده و يديها في شغله.....ليست هذه بالشهادة....بل اﻷنتحار و قتل أخوته المسلمين و المغاربة بأسلامهم السني بريئون منه
13 - Claude السبت 05 أبريل 2014 - 02:52
1. Aucun rapport avec le Mec
2. La guerre en Syrie est pour Israel
3. Ceux qui prétendent tuer au nom de Dieu sont des voyoux et truands. Les vrais musulmans sont étrangers à ces actes.
4.Vivez votre croyance en vous mêmes , si vous pouvez?!
5. La guerre en Syrie est perdue pour le salafisme. Il serait temps de faire face à la réalité. Des centaines d'idiots vont être éxécutés.....
14 - AMDIAZ السبت 05 أبريل 2014 - 02:55
كان عليه اقرا و امشي لجابون ولا أستراليا و لا الغابون و لا ابقى فبلادو اعيش ناشط و بخير....ولكن شي ناس بحال الذبان ...إبقو ادرو و ادرو و اطيحو في اللبن....
15 - Tarik السبت 05 أبريل 2014 - 03:04
نسأل الله أن يكتبه من الشهداء وأي نعمة أفضل من الاستشهاد في سبيل الله...
16 - ابو عائشة السبت 05 أبريل 2014 - 03:05
مع الاسف ، ان كان قتل في هذه الفتنة الدائرة رحاها بسوريا بهذا الشكل فهو في النار مصداقا لقول الرسول صلى الله عليه و سلم :إذا التقى المسلمان بسيفيهما، فالقاتل والمقتول في النار. فقيل: يا رسول الله هذا القاتل، فما بال المقتول؟! قال: إنه كان حريصاً على قتل صاحبه. رواه البخاري ومسلم.
ثم ان خوارج القاعدة لم يخدموا السلفية بل هم الذ اعداء السلفية و هم الذين شوهوا السلفيين و جعلوا صورتهم تبدوا على انهم خوارج و هم بهذا خدموا اعداء الاسلام الذين ارادوا ضرب السلفية بهذه الطريقة ، و كيف يكون سلفيا و شيخه الفيزازي اعترف هنا في هسبريس انه كان يكفر الشيوخ الالباني و ابن عثيمين و ابن رحمهم الله ؟؟ قبل ان يرجع عن منهج الخوارج مؤخرا و ينتمي الى لون آخر اشبه بالبنائية الاخوانية بعد ان كان قطبيا تكفيريا ، فبعد ان كان هؤلاء قطبيين اصبحوا اليوم بنائيين لهذا الاصح تسميتهم بالاخوانية الجهادية و ليس السلفية الجهادية لانهم في الجوهر فكرا و منهجا قطبيون و في المظهر فقط سلفيون و الظواهري يعترف انه سيد قطب هو اكثر من أثر فيه فكيف تسمون القاعدة و اذنابها سلفية و هم يكفرون شيوخها؟
17 - أبو جاد السبت 05 أبريل 2014 - 03:10
الله يرحمه ويتقبل منه يارب العالمين
18 - Fdouli السبت 05 أبريل 2014 - 03:14
Haram et Haram pour qu'un musulman fait la guerre contre un musulman, les syriens aussi sont des musulmans, Dieu, notre prophète Sidna Mohamed (SAAWS) ont interdits ça, alors comment vous , vous contrariez Dieu et Arrassoul (SAAWS), les syriens fuient leurs pays et vous, vous allez a leurs place, vous devrez apprendre les ABC de al jihad,
19 - الضياع السبت 05 أبريل 2014 - 03:14
كل من تشابكت أسلك دماغه سميناه شهيد، الشجاعة هي أن تجلس الساعات الطوال على موائد العلم، وأنت تتعلم لغة أو تحصل علما ينفعك وينفع بلدك، أو تبدع أفكارا تنظم الحياة الكريمة لك ولمجتمعك .....فإذا بنيت ذاك المجتمع الكريم ورأيته في خطر، إما بهجرة خارجية تُغرقه، أو مفسدين يعبثون به.....هناك أسرعت للدفاع عنه، أما أن تهرب إلى الأمام نحو الموت وتترك مكانك شاغرا، فمن سيُسأل عنه غيرك؟ حتما ستجد من يصفق لك وهو جالس في مكانه، فالديماغوجية سمة الجبناء!!!
20 - Papillon السبت 05 أبريل 2014 - 03:41
يجب على السلطات المغربية،تجريد كل السلفيين القدامى،وخاصة الناشطين منهم،وذوي السوابق، فيما يسمى بالإرهاب ،داخل الوطن وخارجه،من جوازات سفرهم لمدد معينة،تحت المراقبة24 على 24 ساعة ،والحضور الضروري مرة في الشهر لدى الأجهزة المختصة قصد الإستنطاق وسرد كل ماقام به خلال أيام الشهر،ومن الأفضل أن تكون امرأة.لأن المغرب يفتقر للخبرة التي تتمتع بها العميلات الأمريكيات مثلا. وتجد الظابطةبكلامها الرقيق وحركاتها والتضاهرلحد البكاءأمام المتهم، بأنها متعاطفة معه،ومعجبة به. بعدها بقليل ينهار الأسد،ويصبح كالحمل الوديع،يحكي أسرار الماضي ومايأتي به المستقبل.أنا لست ضد السلفيين ،ولاأكره العلمانيين ،كل ما أريد وهذا رأيى،وأنا حر فيه،من الدولةأن تجند الآلاف من الشباب،وتختاراالموهوبين من الجنسين بدقة عالية، قصد تكوينهم،وتطوير قدراتهم والرفع من مستواهم العلمي،في المجال المخصص لهم.إذا انعدم الأمن عمت الفوضى،وإذا عمت الفوضى،هل سيكون حظ المغاربة أن يقتتلوا ويتناحروا.ولكن مع من ياترى؟هل مع عصابات"التشرميل الوهمية"؟ أم نحتاج إلى"القبة الحديدية"؟.
21 - faissal السبت 05 أبريل 2014 - 03:47
نسأل الله أن يكتبه من الشهداء وأي نعمة أفضل من الاستشهاد في سبيل الله...
22 - سناء السبت 05 أبريل 2014 - 03:54
من يعتدي على دماء و أعراض و أموال المسلمين ليس مسلما، يجوز قتاله دفاعا عن النفس أو العرض أو المال، إن لم تنفع معه سبل النصح و التخويف بالله. أما من يقول مسلمون يقاتلون مسلمين، فهذا غير صحيح، لأن بشار الكلب جند الجنود و المرتزقة لقتل كل من يعارض حكمه بالجملة، رجالا و نساءا و شيوخا و أطفالا، ما يظهر معارض له في مدينة حتى يبيد جميع سكانها، فهل هذا مسلم؟ و هل من يتفنن في تعذيب المسلمين و يغتصب المرأة أمام زوجها و يذبح الرضيع أمام أمه مسلم؟ بالله عليكم يا من يقول "و يقاتلون من؟ مسلمون مثلهم؟" كفاكم تحججا و تذرعا و أنتم ليس للجهاد سبيل في أنفسكم، أرضعتم الخنوع و حب الدنيا منذ نعومة أظفاركم، أصبحت لديكم كلمة جهاد مرادفة لإرهاب، تتنافسون في الرقص و الغناء و الموضة و تتبعون كل ما هو تافه كالقطيع. دوركم سيأتي يوما صدقوني، فإما العيش كالبهائم و العبيد للأسياد الملحدين الظالمين أو الإبادة.
23 - Mohamed السبت 05 أبريل 2014 - 04:08
ليس. هناك جهاد في سوريا تقاتل اخوك المسلم وتقول مات شهيدا لا يجوز
24 - المستنير السبت 05 أبريل 2014 - 04:53
متى كنا نحن المغاربة نتعاطف مع التكفيريين الإرهابيين و نترحم عليهم الذين جعلو دينهم قتل الابرياء ذبح الابرياء و اغتصاب الحرائر ؟؟؟ إقرؤوو بيان هذه الفئة الضالة المبتدعة التي كفرت الجميع إلا من ينتمي إليهم اللهم انتقم ممن سلط هذه الفئة الضالة و المضلة على المسلمين و غير المسلمين تابعو العلامة عدنان إبراهيم الذي يفضح هذه الفئات الضالة
25 - 3robia السبت 05 أبريل 2014 - 07:50
نسبة التعليقات الداعمة للقاعدة في هسبرس جد مرتفعة ، هذا يعني أن المتتبع السلفي والإخواني لهسبرس يشكل الأغلبية ، شيوخ النفط والغاز يبعثون أبناء الفقراء إلى الموت بينما ابنائهم ينعمون في اوروبا والخليج وشرم الشيخ . اذا كان الجهاد فريضة فلماذا لا يدهب العريفي إلى الجهاد كونه أكثر إيمانا وإسلاما كما يعتقد ولماذا لم يرسل القرضاوي ابنائه الشباب إلى سورية ؟والعرعور ؟ متى يصحو شباب المسلمين من التنويم الممارس عليهم من طرف تجار الدين ؟ وإسلاماه وإسلاماه !!! يتاجر بك أهل النفط والغاز من أجل إسرائيل وأمريكا .
26 - خالد أبُو محمد السبت 05 أبريل 2014 - 08:05
يجب أن يعلم الجميع أنّ الفتن ذهب ضحيتها الصحابة رضي الله عنهم،فمنهم من قُتل،من شُرّد،من فقدأهله وماله، ومَن هُجِّر، زِد على ذلك التابعون وتابعوهم ثمَّ الصالحون من بعدهم ،فمنهم من أدخل نفسه فيها ومنهم من مسّتْه شظاياها من بعيد لا ناقة له ولا جمل فيها.
فما أخونا أنس الحلوي رحمه الله بأفضل منهم فهو كما قال عمر بن عبد العزيز فيمن ساوى بين التابعين وأحد الصحابة "لا يساوون الغبار الذي في انف الصحابي“ فكان الأحرى به ان يصبر على ما ابتلاه الله به،وما يدور الان في العالم الاسلامي هي فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيهامؤمنا ويمسي كافرا ، ويمسي مؤمنا ويصبح كافرا.
فنسأل الله العظيم أن يرحمه ويغفرلنا وله!!!!
والله المستعان
27 - Afhaal ufella السبت 05 أبريل 2014 - 08:17
كلهم مسلمون فهل ممكن ان نسمي القاتل بالمجاحد اذا كان هذا الشخص شهيد في نظركم؟ بل كلهم عرب قريش فلماذا لا يذهبون الى اسرائيل لتحريرها. ازول التي حصلتو معها.
28 - marocain السبت 05 أبريل 2014 - 08:19
مساكين هؤلاء ما يسمى السلفيين يضحكون على انفسهم يعتقدون انهم شهداء يحاربون اعداء الدين وهم يقتلون اخوانا لهم ابرياء في دولة كيف ما كان الحال مسلمة ويتناسون ان القدس احق بالدفاع ضد. اعداء الله ومن مات يستحق الشهادة.اما ان تقتل نفسا مسلمة بغير حق فمكانه جهنم وليس الشهادة.
29 - khalid السبت 05 أبريل 2014 - 09:02
ستشهاد انس الحلوي نسال الله ان يقبله مع الشهداء و الصديقين -ولاتقولوا لمن يقل في سبيل الله اموات بل احياء ولكن لا تشعرون-
30 - المهدي السبت 05 أبريل 2014 - 09:09
الأمور في سوريا ليست مزحة لمن ألفوا يتفششو على سلطات المغرب وسجون المغرب ، يغادرون السجن بعفو ملكي ويبدؤون مباشرة في نسج خيوط مؤامرات جديدة ، صفعة من رجل تحقيق تقيم الدنيا وتستنفر منظمات حقوق الإنسان والحيوان والطير وما في البر والبحر ..... سوريا أمر آخر ، ضاقت سبل النضال في المغرب فذهب للقتال في سوريا ! أي أن سوريا في وضعها الحالي البديل الدموي الجاهز لمن تعذر عليه إشباع رغبته في القتل في مكان آخر ، ويتحدثون عن الشهادة ، قاتلت من حتى تحتسب شهيدا ؟ أناسا مسلمين مثلك تأتي من أقاصي الغرب لتقاتل هم وتذمر بلدهم فماذا تنتظر منهم ؟ كم قتلت قبل أن تلقى حتفك ؟ لا تهمني بعض التعاليق فالكل يعرف من أي معين تمتح ، ندعو له بالرحمة على كل حال ، فقد أسدى بموته خدمة لجهات ما .
31 - bafilal السبت 05 أبريل 2014 - 09:19
بعد السلام.الجهاد يكون في سبيل الله،فأما ان كان في سبيل مخابرات أمريكا و أزلامها من فرنسا انجلترا قطروالسعودية فهو ارتزاق يؤدى ثمنه من طرف المشغل كالكوبيين والافارقة الذين حاربوا في صفوف بوليزبال الجزائرية،لا ‏ تقولوا شهداء فهم مجرمون او بالاحرى مرتزقه...انا لله وانااليه راجعون...الاجرام يقال عنه جهاد.الازدواجية..
32 - عن أي شهادة تتحدثون ؟؟؟ السبت 05 أبريل 2014 - 09:19
لعبوا بعقله وارسل قربانا للشيطان
عن أي شهادة تتحدثون ??
هل رأيتم شيخا مثل حسان والقرضاوي والعريفي يرسلون أبناءهم هناك ؟
افيقوا من غفلتكم يرحمكم الله
بعرف القانون هؤلاء مجرمون كم من طفل وامرأة وشيخ قتل على يد هؤلاء . عقولهم ملطخةً بالدماء والقتل وسفك الدماء .
33 - مغربي السبت 05 أبريل 2014 - 09:21
السوريون البعض منهم هرب الى المغرب والسيد ذهب لحرب لا تعنيه دخل في صراع لا يعنيه إنه كلخ السلفيين المدعومين من طرف الوهابية بشار مجرم والسلفيين كالخفافيش يذهبون لأي مكان يشمون فيه رائحة الدم.
34 - مغربي انا السبت 05 أبريل 2014 - 09:37
ماذا سيقولون عندما يسألون عند ربهم لماذا قتلو او ساهمو في قتل الف السوريون فالجميع هناك يخدم مصلحة طرف اجنبي اخر اما لمصلحة فكرية او اقتصادية او سياسية ........ اتركو السورين و كفاكم تقتيلا فيهم.
35 - بن المادني السبت 05 أبريل 2014 - 09:40
Des terroristes en moins, quelle cause sont ils allés defendre en syrie , aucune franchement . Seulement ils etaient recreutés comme mercenaires àla solde des reigimes , politiques arriérés et pourris , guidés par un discours wahhabiste obscure moyennant de la soupe( des petrodollars) مأواهم جهنم وبإس المصير
36 - karim السبت 05 أبريل 2014 - 09:55
On lui souhaite rahma. Mais il ne faut pas oublier alkatilo wa lmaktou fi nar.
son ennemi est un musulman comme lui.

c'est quoi cette idéologie de haine, au lieu qu'il s'investit dans les sociétés civiles ou il fait de larecherche scientifique ou il apporte son effort dans le développement economique de son pays. pour rattraper les occidentaux et les asiatiques. Il nuit à son pays . L'islam c'est plus que c'est salafite qui ne font que reproduire des pensées et des interprétations des anciens savants. Il faut rénover notre façon de voir l'islam. sa orce c'est sa capacité d'adaptation pas dnuire à l 'islam avec des doctrines figées.
On dirait allah itwalah bi rahmatou
37 - ZIAD42 السبت 05 أبريل 2014 - 10:01
Tout droit dans
l'enfer pour cet extrémiste
38 - EL HADI السبت 05 أبريل 2014 - 10:37
شباب ذهبوا ضحية فكر متطرف نظرا لسداجتهم اصبحوا لايؤمنون الا بالعنف و الاقتتال بعيدين كل البعد عن الاسلام الحق : اسلام التسامح والاعتدال.
اعتقدوا انهم يدافعون عن الاسلام فسقطوا في فخ الاقتتال فيما بينهم. بين جماعة النصرة و داعش و حتى حزب الله...جلهم سقط تحت نيران صديقة; فمن منهم احق بالجنة القاتل او المقتول???
39 - أبشر بشار السبت 05 أبريل 2014 - 10:40
شكرا بشار ، وتحية للجيش العربي السوري البطل على خدماته الإنسانية الجليلة ، أعتقد أن العالم سيكون أجمل بدون متطرفين دينيين سواء كانوا مسلمين سنة أو شيعة أو يهود أو مسيحيين ....أو من أي ملة أرضية أو وضعية كانوا ، ممن يزهقون الأرواح ويعيثون في الأرض فسادا ، وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا : إنما نحن مصلحون ، ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون .
وللذين يطبلون للقتلة ، اتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة . فإننا لا ندري بأي أرض تحط كـــــــلــكـــلـــها في المستقبل .
40 - مغربي انا السبت 05 أبريل 2014 - 10:45
ماذا سيقولون عندما يسألون عند ربهم لماذا قتلو او ساهمو في قتل الف السوريون فالجميع هناك يخدم مصلحة طرف اجنبي اخر اما لمصلحة فكرية او اقتصادية او سياسية ........ اتركو السورين و كفاكم تقتيلا فيهم.
41 - said السبت 05 أبريل 2014 - 10:52
ان لاافهم لماذا يسمونهم بالسلفين و معناها عندنا هي الارهابين هذا هو العيب اذانقول لشباب هاذا اليومم شباب التشرميل ............
42 - AHMED السبت 05 أبريل 2014 - 11:19
الله ارحمو..

سؤال: هل المقاتلين مع النظام ايضا يمكن ان يكونوا شهداء ام ان الشهادة تقتصر على مقاتلي المعارضة..اريد جوابا من فضلكم..
43 - anas السبت 05 أبريل 2014 - 11:19
فرنسا تعتقل كل من ينوي الذهاب إلى سوريا والقيميين على المواقع الجهادية ..الشباب الذي يذهب لسوريا يذهب للدفاع عن الإسلام والمسلمين وكفى،،،هؤلاء تحاربهم أمريكا وروسيا والصين والشيعة والأنضمة العربية...
44 - اذكروا امواتكم بخير السبت 05 أبريل 2014 - 11:19
كفاكم تعاليق فلسفية فارغة من الدلائل
اذكروا امواتكم بخير
ولا تبخل على اخوانكم بالدعاء
فرحمة الله قريب من عباده المحسنين
اللهم تقبل اخواننا في الشام وكن لهم عونا وظهيرا
اللهم اصلح قصدهم ونياتهم
اااااااااااااااممممممممممممممممييييييييييييييييينننننننننننننننننننننن
45 - MED السبت 05 أبريل 2014 - 11:35
لماذا لم يجاهد في إفريقيا الوسطى أو ضد إسرائيل دهب إلى سوريا مقابل دولارات السعودية ،
46 - muslim السبت 05 أبريل 2014 - 11:43
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال و الاكرام. رحم الله موتى المسلمين.امين.
47 - صلاح الدين السبت 05 أبريل 2014 - 11:47
اللهم ارنا الحق و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل و ارزقنا اجتنابه. اللهم ارفع مقتك و غضبك عنا و لا تواخدنا بما فعل السفهاء منا يارب العالمين وصلي االلهم على سيدنا محمد و على اله و صحبه و سلم تسليما.
48 - ezzaki السبت 05 أبريل 2014 - 12:12
Ces jeunes meurent pour des idées placebo. S'il y avait vraiment un eden derrière tout ça; on verrait leurs émirs accourir pour mourir en martyrs. L'islam n'est pas une religion mercantiliste; c'est plus valeureux que ces débilités.
49 - البوصاصي السبت 05 أبريل 2014 - 12:14
عجبا لهذه الجماعات الا اسلامية في نضري
كل هذا الكم الهائل من المجاهدين كما يسمون انفسهم ،متى ولدوا؟ اين كانوا عندما حوصرت غزة؟ ولزالت محاصرة . أليس الأجدر ان يحرر الاقصى اولا واخواننا الفلسطينيين؟ مهما كان بشار وزبنيته ارحم من الصهاينة، انا لاادافع عن بشار سوريا لها رجالها وأبنائها من يدافع عنها
لوكان العدو غير مسلم جاهدنا بجنبهم لكن الامر غير ذالك. لو هؤلاء المدعين مجاهدين لو دخلوا فلسطين لحرروها .
سلام على دولة الاسلام!!!!
50 - رسالة الى الجبناء السبت 05 أبريل 2014 - 12:18
قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ۖ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَىٰ عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ
51 - ملاحظ السبت 05 أبريل 2014 - 12:30
، وهي الفترة السجنية التي أفقدته عامين دراسيين وحرمانه من متابعة دراسته في السلك الثالث من التعليم العالي.
يا من تهاجمون المرحوم ،بدون ان تكون لكم معرفة به ،احيلكم فقط لما هو مكتوب اعلاه...كافي لكي يستنتج المرء قيمة هذا الانسان ،حتى ولو لمن نكن نعرفه عن قرب.... كل هذه الحروب ،والتشرذم ،والمعاناة ،والمصائب نتيجة غياب العدل ،والقانون ،والمساواة ،والديموقراطية...وانتشار الفساد ،الاستبداد، والدكتاتوريات...والاستحواذ على الحكم بدون تداول سلمي على السلطة....اللهم ارنا الحق و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل و ارزقنا اجتنابه...يجب أن يعلم الجميع أنّ الفتن مضيعة للجهد في التنمية والديموقراطية والعدل المساواة....أسأل الله تعالى أن يرحمه و يتقبله من الشهداء
آمين يارب العالمين...
52 - ولد الشعب السبت 05 أبريل 2014 - 12:37
باذن الله شهيد يا ابا أنس. اللهم تقبله شهيدا عنده واحشره في زمرة الأخيار من النبيئين والصديقين و الشهداء
53 - ريفي السبت 05 أبريل 2014 - 13:08
للأسف، شباب يترك خافه الأرامل واليتامى ويدخل على الناس في عقر دارهم ليقاتل جيشهم ويرهب المدنيين العزل أيضاً، باسم الجهاد يا خسرتها، في معركة لا ناقة له فيها ولا جمل، لا تخص الا السوريين. ما هذه الأحقاد؟ ما هذا الجهل؟ ما هذا التقهقر؟
المسلمون صاروا أضحوكة العالم.
54 - بوعيون السبت 05 أبريل 2014 - 13:41
قتل مغربي آخر منذ يومين إسمه إبراهيم بنشقرون وكان يلقب بأمير "حركة شام الإسلام" وواحد من أكثر المطلوبين لدى المغرب وسوريا بسبب خبرته العسكرية ، ما يهمني هو أن بالمغرب يقطن إرهابيون مغاربة متشبعين بالفكر السلفي الجهادي ، فما رأي أولائك الذين كانوا يكذبون بأن ببلادنا هناك قتلة ومتطرفون وكانوا يشككون في الخلايا الإرهابية التي يتم القبض عليها من حين لآخر ، ما رأيهم الآن ونحن نسمع في ساحات الحرب سواء في أفغانستان أو في مالي أو في سوريا وجود مغاربة وبكثرة ينشرون الرعب والقتل تحت يافطة الجهاد .
55 - الحل السحري السبت 05 أبريل 2014 - 13:51
هل اعترف الشام بجنود المغرب في الجولان?
هل سيعترفون الان بمن مات بدعوى شهادة شروطها غير موجودة اصلا, لانه قتال داخلي بين السوريين.

المغاربة اغبى و اسدج شعب في التاريخ ولذي الذليل:
ساعدنا الجزائر فطعنتنا في الضهر وفقدنا صحراءنا الشرقية.
ساعدنا فلسطين فطعنتنا في الضهر واعترفوا بالبوليزاريو
ساعدنا مانديلا فطعنتنا في الضهر واعترفوا بالبوليزاريو

نحن اقصى دولة عربية, لمذا هذا الاهتمام المفرط بهموم الشرق الناكر للمعروف.

الحل:
مقاطعة الشرق
معانقة الغرب واسرائيل
مغادرة لجنة القدس

النتيجة:
تحقيق الوحدة الترابية في 24ساعة , بدون شروط وعلى الطريقة البوتينية


وعاش المغرب اجمل الاوطان العربية اطلاقا.
عاش سيدي محمد السادس, ملك الملوك
انت ملكنا
انت ابونا
انت اخونا, الله يحظك يا كريم , يا حنون ,يا قوي ,يا ملك
56 - achour oujda السبت 05 أبريل 2014 - 13:55
ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﺎ ﻧﺮﻯ ﻭ ﻧﺸﺎﻫﺪ ﻭ ﻧﺴﻤﻊ ﺍﻟﻮﻫﺎﺑﻴﺔ
ﺍﻟﺤﺸﻮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺠﺴﻤﺔ ﻳﺠﻌﺠﻮﻥ ﺑﺘﺒﺪﻳﻊ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭ
ﺗﻜﻔﻴﺮﻫﻢ ﻭ ﺇﺧﺮﺍﺟﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﺔ ﻋﻠﻰ ﺣﺴﺐ
ﺃﻫﻮﺍﺋﻬﻢ ، ﻭ ﻳﻔﺘﺮﻭﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻭ ﺧﻠﻘﻪ ، ﻭ
ﻳﺘﻘﻮّﻟﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺬﺍﻫﺐ
ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺑﻤﺎ ﻫﻮ ﺑﺎﻃﻞ ، ﻭ ﻧﺠﺪ ﺃﻧﻬﻢ ﻻ ﻫﻢ
ﻟﻬﻢ ﺳﻮﻯ ﺍﻟﻄﻌﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ، ﻭ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ
ﺑﺚ ﺍﻟﻔﺘﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ، ﻭ ﺍﻟﺘﻐﺮﻳﺮ ﺑﺒﻌﺾ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻣﻦ
ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻟﻴﻮﻫﻤﻮﻡ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺸﻮﻳﺔ ﻫﻢ ﺃﻫﻞ
ﺍﻟﺴﻨﺔ ) ﻭ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻣﻨﻬﻢ ﺑﺮﺍﺀ ( .....
ﻭ ﻋﻠﻰ ﻛﺜﺮﺓ ﻣﺎ ﻧﺠﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﺫﻟﻚ ، ﺇﻻ ﺃﻧﻨﺎ ﻧﺠﺪﻫﻢ
ﻳﺨﻔﻮﻥ ﺃﺑﺎﻃﻴﻠﻬﻢ ، ﻭ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺗﻔﺴﻴﺮﻫﺎ
ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺪﻟﻴﺲ ﻣﺎ ﺑﻬﺎ ، ﻟﻜﻦ ﻳﺄﺑﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺇﻻ ﺃﻥ ﻳﻜﺸﻒ ﺑﻄﻼﻥ ﻣﺎ ﻫﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻣﻦ
ﺍﻟﺘﻔﺎﻫﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﺮﻫﺎﺕ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ..alwahabin ihdarooooooooo
57 - adam السبت 05 أبريل 2014 - 13:55
نسأل الله أن يكتبه من الشهداء وأي نعمة أفضل من الاستشهاد في سبيل الله.
58 - Marocain السبت 05 أبريل 2014 - 14:02
انا لا اشمت فى موت اى مسلم ولكن المرحوم قد رمى بنفسه الى التهلكة ما كان عليه ان يقاتل فى قضية لا تهمه !!
59 - abouhassan السبت 05 أبريل 2014 - 14:27
la plus part ici qui critique ce chahid inchaa llah sont capables de vendre leurs meres et seours pour juste un visa de france
60 - مسلم السبت 05 أبريل 2014 - 14:32
يقول الحق سبحانه وتعالى في سورة النساء "وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا "صدق الله العظيم
61 - ahmed السبت 05 أبريل 2014 - 14:57
من حق الجيش العربي السوري علينا ان ندعوا له بالنصر على هذه المؤامرة .وكذلك لانه ينظف الارض من هذه النفيات .شكرا هسبريس
62 - alae السبت 05 أبريل 2014 - 15:05
لا حول ولا قوة الا بالله لم يحز في نفسي سوى من يترحمون عليه و يقولون مات في سبيل الله وهو لم يقاتل الا اخوانه المسلمين
63 - تاشفيين السبت 05 أبريل 2014 - 15:14
أن ترعى زوجتك و أولادك و تسهر علي تربيتهم تربية حسنة
و على تعليمهم كي يصبحوا أطباء و مهندسون...
و تساهم في بناء و تنمية و تقدم وطنك
هذا هو العمل البطولي و الشجاعة الحقيقي وهذا في متناول فقط
الذين يمتلكون قلبا قويا و نفسا طويلة
ما يفعله هؤلاء الشباب هو في الحقيقة جبن و هروب من المسؤولية
ما أسهل أن تهجر الديار و البلاد و تحمل بندقية و تهاجم ناس لا تعرفهم .
64 - mohamed السبت 05 أبريل 2014 - 15:23
كان الاحق ان تعنونوا المقال باستشهاد البطل الحلوي جمعنا الله واياه في جنات النعيم.
هدا من جهة ومن جهة اخرى احب ان الفت نظر البعض من المعلقين على هدا المقال الى فهمه القسير والسادج لما يجري في سوريا ولهدا وجب عليهم ان يخرصوا على الاقل لكي لا يكشف جهلهم الواضح
65 - بدون عصبية دينية السبت 05 أبريل 2014 - 15:30
هل مات هذا الشاب و هو يحرر بيت المقدس أولى القبلتين و مسرى رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم من أيدي الصهاينة الغاصبين ؟ ألم تكن سوريا بشار مند حافظ الأسد بلدا للإسلام و المسلمين ؟ ألا يرفع فيها أذان لا إلاه إلا الله خمسة مراة في اليوم ؟ ضد من قاتل هذا الشاب ؟ ومن أجل ماذا ؟. للأسف لقد قاتل للسياسة و لم يقاتل للديانة , إنه مسكين ضحية للفكر الوهابي التكفيري الذي يذهب بأرواح ضعاف العقول ممن لا يستطيعون رؤية الأمور إلا من الثقب الضيق لهذا المذهب الفاسد الذي يتستر على جرائم أل سعود و يصف كل من إختلف معه بالمبتدع و الكافر الذي يجب قتله.
66 - ناصر السبت 05 أبريل 2014 - 16:28
أتوجه بجزيل الشكر لأبطال الجيش العربي السوري الذين يخلصونا من هذه الميكروبات الخبيثة.كما نتمنى لهم التوفيق الكثير في الدعس على هؤلاء القردة الوهابية التكفيريون.
كما لا يفوتني ان أتقدم بالاعتذار العميق للشعب السوري عما يرتكبه السفهاء منا في حقكم من جرائم ارهابية دخيلة على ديننا الاسلامي السمح.
67 - هادا السبت 05 أبريل 2014 - 17:08
الطاغية و السفاح بشار الاسد في جهنم باذن الله مع فرعون و هامان خالدا فيها ابدا، وهذا الشهيد الذي حتى وهو ميت يبدو على وجهه الوقار و التقوى رحمهم الله جميعا واسكنهم فسيحة جنانه.
كل مدن و بلدات سوريا قصفها بشار الشؤم حتى دمشق قصفها اذن هل كل السوريين على خطأ وبشار السفاح المجرم على صواب مستحيل.
يقول بانه يحارب جماعة ارهابية هل كل سوريا جماعة ارهابية فهو يسير على خطى الكفار والمنافقين و زبانيتهم الذين يعتبرون كل الامة الاسلامية جماعة ارهابية .
68 - مسلم السبت 05 أبريل 2014 - 17:32
أسأل الله تعالى أن يرحمه و يتقبله من الشهداء
آمين يارب العالمين شخص طيب خلوق
اللهم انصر إخواننا في سوريا و فلسطين و العراق و أفغانستان و ميانمار و إفريقيا الوسطى و في كل مكان...
                                       
69 - مسلم السبت 05 أبريل 2014 - 17:32
أسأل الله تعالى أن يرحمه و يتقبله من الشهداء
آمين يارب العالمين شخص طيب خلوق
اللهم انصر إخواننا في سوريا و فلسطين و العراق و أفغانستان و ميانمار و إفريقيا الوسطى و في كل مكان...
                                       
70 - naciri السبت 05 أبريل 2014 - 17:55
هذا مصير المتهورين و المنخدعين من امثاله ممن تركوا بلدهم و ذويهم ليلقوا بانفسهم الى التهلكه و على كل من سولت له نفسه حذو حذوهم ان يتعض
71 - MAGHRIBI السبت 05 أبريل 2014 - 18:03
لايوجد جهاد في سوريا،ان يقاتل اخوانك المسلمين وتقول مات شهيدا، هذا ليس اسلاما
72 - صديق أنس السبت 05 أبريل 2014 - 18:05
يسوؤني أن أجيب بعض السوقة هنا بكلام سوقي
يا من يذم حماة الديار ذمك مردود عليك بما يكشفه حالك فابحث عن أختك مع من تكون الساعة وسل زوجتك مع من تدردش بالساعات وليشغلك عرضك أولا فأنا أعلم أنه يغيظك وجود شهم ذو حمية لأن من ماتت نخوته ود لو كل الناس مثله
وقديما قيل ودت الزانية لو كل الناس زواني
73 - صديق أنس السبت 05 أبريل 2014 - 18:37
يسوؤني أن أجيب بعض السوقة هنا بكلام سوقي
يا من يذم حماة الديار ذمك مردود عليك بما يكشفه حالك فابحث عن أختك مع من تكون الساعة وسل زوجتك مع من تدردش بالساعات وليشغلك عرضك أولا فأنا أعلم أنه يغيظك وجود شهم ذو حمية لأن من ماتت نخوته ود لو كل الناس مثله
وقديما قيل ودت الزانية لو كل الناس زواني
74 - redouane السبت 05 أبريل 2014 - 19:50
أتوجه بجزيل الشكر لأبطال الجيش العربي السوري الذين يخلصونا من هذه الميكروبات الخبيثة.كما نتمنى لهم التوفيق الكثير في الدعس على هؤلاء القردة الوهابية التكفيريون.
كما لا يفوتني ان أتقدم بالاعتذار العميق للشعب السوري عما يرتكبه السفهاء منا في حقكم من جرائم ارهابية دخيلة على ديننا الاسلامي السمح.
75 - عبد الله السبت 05 أبريل 2014 - 20:15
أسأل الله تعالى أن يرحمه و يتقبله من الشهداء
آمين يارب العالمين شخص طيب خلوق
اللهم انصر إخواننا في سوريا و فلسطين و العراق و أفغانستان و ميانمار و إفريقيا الوسطى و في كل مكان...
76 - معلمة السبت 05 أبريل 2014 - 20:34
كيف نسميه شهيدا وهو دهب لادكاء الفتنة والحرب في لاديار ناس امنين.
اللهم لا شماتة ولكنه بكل صراحة معتدي.والهاجم تيموت شرع)كما يقال في المغرب.
لو نادينا على الحهاج ضد بني صهيون فهل سيدهب المتشدقون بالجهاد.؟؟؟؟
هدا الشخص اراد زرع الفتنة في المغرب يعني بخراجاته في المسيرات والتظاهرات .وقد سبق ان ادين في قضية ارهاب في المعرب ويخرج علينا المتشدقين انهم مظلومين.لهلا يرحمو الرحمة لا تجوز عليه.مادام دهب ليحارب من لم يحاربه ومن لم يتعرض له بسوء فهو ادن ظالم ويستحق الموت
قوات عالمية تستهدف الوطن العربي لتخريبه وتشتيته والاوباش ممن يتسترون وراء الدين يسهلون مخططات المستعمرين الجدد. ومايحدث اليوم في ليبيا التي عفت عنهم ضمن مبادرة سيف الاسلام القدافي وما يقع من سحل وقتل ونهب وتكفير وما يقع في تونس والعراق وليست مصر ببعيدةعنا.كل دلك مخطط له من القوى التي تريد ان تنقص وتستعبد العباد .لست اغالي ولا اهرطق .والاغبياء ينفدون مخططاتها دون دراية ولا استعلام.
وعليكم فقط ان تدخلوا على اليتوب وتبحثوا: ابو فادي وبنت بنته وهو قائد كتيبة انصار محمد فيالجيش الحر.وستعلمون الصنف الدي يجاهد ضد الاسد هدا هو الواقع
77 - المصطفى السبت 05 أبريل 2014 - 20:59
تحية للجيش العربي السوري بقيادة فخامة الرئيس بشار الاسد الدي خلصنا من شر الوهابية و الاخونجية الملاعين .ان الجيش العربي السوري يقاتل نيابة عن الامة ضد هؤلاء المكفرجية.لقد نبه سماحة السيد حسن نصر الله سابقا الى الفخ الدي نصبته امريكا و بعض الانظمة العربية لهم لتتخلص منه لكن الوهابي لا يفهم شيئا.اللهم اجعل سوريا محرقة لأتباع القرضاوي و العرعور و القرني و العريفي علماء الضلال
78 - أمة الله الأحد 06 أبريل 2014 - 01:06
لا حول و لا قوة إلا بالله .. ماتت ميتة جاهلية يقاتل تحت راية عمية .. هاجر إلى سورية ليقتل المسلمين فأي استشهاد يا من تتحدثون عن الشهادة؟
و الله إنه لأمر محزن و مخزن أن يصل فكر المسلمين إلى هذا الدرك المظلم من الضلالة و الغباء.
عليه من الله ما يستحق و الحمد لله أنه لقي قصاصه العادل على يد أصحاب أرض الشام التى باركها الله عز و جل.
79 - aljihad fissabil allah الأحد 06 أبريل 2014 - 02:46
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الرد على التعليق الذي أتى به الأخ ؟ عمر إموزار رقم 6 يقولًً ًوهل قتال المسلمين يعد جهادا والمسالة عموما تخص السوريين لا احدا غيرهم ٌ ٌ ٌ ٌ ٌ وهل تعرف يا أخي من هم الذين يقتلون المسلمين في سوريا ههه إنهم عرب يتكلمون اللغة العربية أكترهم شيعى ولهم ديانات مختلفة..... أظن أنك تسمع عن حزب الله فهم مسلمون شيعى ولا يؤمنون برسولينا محمد صلى الله عليه وسلم فعليك قراءة كتاب الله يا أخي
80 - haj hamd الاثنين 07 أبريل 2014 - 01:20
أسأل الله العظيم أن يسكنه فسيح جنانه ويرزق أهله الصبر والسلوان راجيا من الإخوة المعلقين احترام مشاعر أسرة وأصدقاء الشهيد والعمل على التعليق دون تجريح وجزاكم الله خيرا على قبول هذا التوجيه
81 - بدون الاثنين 07 أبريل 2014 - 04:37
كان من أحسن خلق الله كان لديه كشك لبيع الهواتف والاصلاح كان حسن الخلق و كان يقطن في بلدة تيسة وهناك عائلته أيضا
82 - المتتبع الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 10:17
لقد صدقت تنبأت السد حسن نصر الله الذي قال أن المخابرات الامركية ستجمع جميع عناصر القاعد في الاراضي السورية تمهيدا لابادتهم
المجموع: 82 | عرض: 1 - 82

التعليقات مغلقة على هذا المقال