24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مجلس النواب الإسباني يناقش مشروع استفتاء حول استقلال كاطالونيا

مجلس النواب الإسباني يناقش مشروع استفتاء حول استقلال كاطالونيا

مجلس النواب الإسباني  يناقش مشروع استفتاء حول استقلال كاطالونيا

يلتئم مجلس النواب الإسباني اليوم الثلاثاء بمدريد لمناقشة مشروع الاستفتاء المثير للجدل حول استقلال كاتالونيا، في غياب المروج الرئيسي لهذه الفكرة، القومي الكتالوني أرتور ماس الذي فضل سياسة الكرسي الفارغ بدل الحضور وإقناع النواب بخطته السيادية، التي وصفتها الحكومة المركزية بـ"غير القانونية".

ويتعلق الأمر، في الواقع، بالنقاش الأكثر أهمية خلال السنوات الأخيرة بإسبانيا، لكونه يتعلق بتدارس أخطر أزمة ترابية تعرفها الديمقراطية الإسبانية.

ومن دون شك، فإن أعضاء مجلس النواب سيصوتون ضد مشروع الاستفتاء حول استقلال هذا الإقليم ذي الحكم الذاتي، والذي دعا أرتور ماس إلى تنظيمه في تاسع نونبر المقبل.

وسيكون ماس الزعيم السياسي الإسباني الوحيد الغائب عن هذا النقاش، مع شريكه في الحكومة الإقليمية أوريول خونكيرا، رئيس "إسكيرا ريبوبليكا".

أما الحزب الشعبي الحاكم، الذي يتوفر على أغلبية مريحة، فسيكون مؤازرا من قبل حزب المعارضة الرئيسي الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، وحزبين صغيرين آخرين هما الاتحاد من أجل التقدم والديمقراطية، واتحاد شعب نافارا.

وسيصوت 300 نائب، أي 84 بالمائة من الغرفة السفلى بالبرلمان، ضد الخطة السيادية للزعيم الكتالوني، الذي فضل التغيب عن هذه الجلسة العامة، بعد شهور من الإصرار على التعبير والإدلاء بدلوه حول هذا المشروع.

وكتبت صحيفة (لارثون) وم الاثنين أنه إلى جانب ذلك، ارتفعت عدد من الأصوات في جميع أنحاء البلاد وفي كتالونيا مطالبة زعيم التوافق والاتحاد بأن تكون له الشجاعة والقدوم إلى قبة النواب للدفاع عن خطته السيادية، لكن ماس رد سلبا لتجنب "عار الهزيمة الديمقراطية".

وأشارت اليومية إلى أن ماس فضل "عدم التوجه إلى مدريد ومتابعة النقاش على التلفزيون لتجنب الهزيمة التي مني بها في فبراير 2005 رئيس حكومة إقليم الباسك ذي الحكم الذاتي خوان خوسيه إيباريتكس"، الذي اضطر لمغادرة مجلس النواب دون انتظار نتيجة التصويت.

ويرى المحللون أن انسحاب ماس يخدم رئيس الحكومة المركزية ماريانو راخوي بالتأكيد، الذي، إذا ما أخذ الكلمة في هذا النقاش، فسيوجه رسالة واضحة للقومي الكتالوني تؤكد أن "لا أحد يمكنه حرمان الإسبان من تقرير مستقبلهم". ولحد الآن لم يتأكد تدخل زعيم الحزب الشعبي في هذا النقاش من مصادر رسمية في قصر لا مونكلوا.

وشدد مارياون راخوي، في أكثر من مناسبة، على أن هذا الاستفتاء "غير قانوني" وأنه "لن يتم"، محذرا من أن استقلال كتالونيا يعني خروجها من الاتحاد الأوروبي، ومن منطقة الأورو، ومن الأمم المتحدة، وأنه سيكون كارثة اقتصادية على الإقليم وعلى بقية البلاد".

وأضاف خلال النقاش السنوي حول حالة الأمة "لا أحد يستطيع أن ينكر، من جانب واحد، عن الشعب الإسباني الحق في تقرير مستقبله"، مضيفا أن "هذا الاستفتاء لا يمكن أن يتم، وليس قانونيا"، وأن" الشعب الإسباني وحده الذي له سلطة تقرير ما ينبغي أن تكون عليه إسبانيا".

وأردف رئيس الحكومة الإسبانية "لقد كنت دائما على استعداد للحوار، لكن في إطار الدستور والقانون"، مبرزا أن "كل الذين يدعون إلى تعديل الدستور يمكنهم طلب ذلك، لكن وفق القواعد التي وضعها هذا الدستور، وهذه هي دولة القانون".

وقال المسؤول الإسباني مؤخرا "إننا نتقاسم أشياء كثيرة، إن شعوب، كتالونيا وباقي إسبانيا، أمتزجت دمائها وأصبحت تحمل الدم نفسه".

من جانبه كشف زعيم الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني المعارض ألفريدو بيريز روبالكابا عن موقفه الرافض للاستفتاء، قائلا إنه سيقدم بديلا لحل هذه الأزمة، يتمثل في إصلاح الدستور من أجل إنشاء دولة فيدرالية.

وبالتالي فإن نقاش غد بمجلس النواب، والذي ستتابعه الطبقة السياسية والرأي العام الإسباني باهتمام كبير، "سيكون شكليا". والدليل على ذلك تغيب أرتور ماس عن قبة المجلس، كما أكد ذلك المحلل السياسي الإسباني جوزيب رامونيدا.

لقد شهدت كتالونيا، الواقعة شمال شرق إسبانيا والتي تتميز بهوية ثقافية ولغوية قوية، وتأوي نحو 7,5 مليون نسمة، في السنوات الأخيرة صعودا قويا للنزعة الاستقلالية، غذتها الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد.

وتؤاخذ هذه الجهة، التي كانت واحدة من محركات الاقتصاد الإسباني قبل أن تصبح واحدة من أكثر الأقاليم مديونية، على الحكومة المركزية عدم إعادة توزيع الثروة بشكل عادل وتطالب باستقلال مالي أكبر، وهو ما ترفضه حكومة راخوي.

يذكر أن أرتور ماس كان قد أعلن في 12 دجنبر التوصل إلى اتفاق مع القوى الإقليمية الأخرى، بدءا باستقلاليي اليسار، على تنظيم استفتاء تقرير المصير هذه الجهة في تاسع نونبر المقبل.

وهدد الرئيس الكتالوني في 22 مارس الماضي بإعلان استقلال كتالونيا "من جانب واحد" في تحد للحكومة المركزية. وأضاف خلال ندوة نظمتها ببرشلونة صحيفة (بيريوديكو) الكاتالونية "لا أستبعد إعلانا أحادي الجانب للاستقلال".

ورد وزير الدفاع الاسباني بيدرو مورينيس على الفور عبر إحدى المحطات الإذاعية مؤكدا أن الزعيم الكتالوني سيرتكب "عملا غير قانوني وغير مقبول على الإطلاق".

وفي انتظار تصويت يوم الثلاثاء بمجلس النواب، يتواصل شد الحبل بين القوميين الكتالونيين وبين حكومة مدريد، التي تقوت سلفا بالقرار الصادر عن المحكمة الدستورية القاضي ب"عدم قانونية" خطة قادة كتالونيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - ليونيل ميسي الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 04:37
سبحان الله إسبانيا تساند البوليزاريو لتشتيت وحدة المغاربة ، لكن نحن بدورنا كمغاربة سنردد دائما وأبدا هذا الشعار :
- تحيا كاطالونيا تحيا كاطالونيا بجمالها الخلاب
- الإستقلال لكاطالونيا الدولة التي ستصبح إن شاء الله عاصمتها برشلونة

إذن كل من يعادينا فسنعاديه ، كل من يشوه صورتنا فلن نرحمه ، الإسبان لم ولن ينسوا ماحدث لهم بالأندلس
عاش المغرب والصحراء مغربية
2 - مياوم طالب معاشو الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 07:15
مجلس النواب الإسباني يناقش مشروع الإستفتاء حول إستقلال كاطالونيا...
هم يسعون جاهدين من أجل إستقلال كاطالونيا وماذا عن مجلس نوابنا نحن أليست سبتة ومليلية أراضي مغربية محتلة منذ سنين كثيرة؟؟
نتكلم دوما عن فلسطين وبيت مال القدس ونسينا أراضينا المغتصبة من طرف المستعمر الإسباني!!
ولا أحد يحرك ساكنا،ماهذا الخوف والجبن حتى لمجرد الكلام.

فأين هي التضحية إذن من أجل ترابنا..؟؟
أو نحن فالحين فقط في النباح من أجل الصحراء لأن البوليساريو شعب ضعيف لا حول له ولا قوة، وعندما يتعلق الأمر بإسبانيا فالسكوت علامة الرضى..
إذن فنحن شعب (حكار) نستضعف الضعيف ونخاف من القوي وحتى لو تعلق الأمر بأراض مغربية مغتصبة...
الصحراء مغربية وسبتة ومليلية مغربية ولا فرق بين هذا وذلك..........

والرجل الحر هو لي كيموت على ولادو وعلى بلادو.
3 - غير دايز الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 12:09
من اي مدينة انت ? صاحب التعليق 2

تريد استرداد سبتة و مليلية ... وماذا بعد ?

ليكن في علمك و في علم من يريدون استردادها ان هتين المدينتين تؤمن مداخيل

ازيد من 10.000 عائلة فقيرة التي لا تجد شغلا بلدها الام

فماذا سنستفيد عندما يستولى عليهما المرتزقة امثال شباط وحاشيته

فلهذا نقول { اهل مكة ادرى بشعابها }

تريد استرداد سبتة ومليلية ولا تعرفهما اين تقعان .
4 - Free Catalonia الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 12:10
الاستقلال لكاتالونيا. اسبانيا تنتهك حقوق شعب حر.
5 - محمد تطوان الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 12:34
ننتظر بفارغ الصبر أن تطلا علينا السيدة امينتو ولو بكلمة صغيرة مساندة بانفصال كاتالونيا.اما الممثل بارديم فننتظرمنه ولو بفلم جد قصير حتى ولوكان يحتوي على خمس ثواني يؤيد به الشعب الكتروني. لكن الصبر سيطول لأنه ليس هناك في أوربا وجوار إسبانيا حكام يفقرون شعوبهم ويدعمون الوهم .
6 - Dayron الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 12:34
شوارع مدينة مليلية أفظل و أنظف من شوارع الرباط العاصمة الشوارع يتم تنظيفها كل ليلة بالماء. عندما تتساقط الأمطار الغزيرة لن تجد بركة ماء واحدة فقنوات الصرف الصحي قد تسمح بمرور سيارة ذاخلها.. لكن بمجرد ان تخرج من مليلية وتطا قدمك بلدة بني انصار حتى....
7 - vesca catalonia الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 12:53
MAdird doit avoué que Catlonia est un etat independant comme le maroc doit le fair pour assa7ra lagharbiya, viva polisario vesca catalonia et vive le rif libre est independant
8 - moha azou الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 13:09
Espero q llega este dia personalmente me iré a votar a favor d e catalunya inxallah
9 - مياوم طالب معاشو الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 13:29
إلى صاحب التعليق رقم 3 غير دايز وكما هو فعلا
يجب أن تفهم أن كل ماقلته فليس له أساس من الصحة المغاربة القاطنين في سبتة ومليلية تحت إمرة المستعمر يتلقوق أسوء المعاملات بل يضيقون عنهم الخناق في أبسط الأمور والفرق شاسع بينهم وبين المواطنين الإسبان،وحتى ولو كان كلامك صحيح فإلى متى سنتملص من تحمل المسؤولية،فالحكومة ملزونة بتحمل مشؤوليتها تجاه مواطنيها ليس فقط في الشمال بل من طنجة إلى لكويرة وليس إسبانيا،أما بخصوص شباط وأمثاله أقول لك أحي فالبلد ليست ملك أحد وما هم إلا أناس زائفون وزائلون مثلي ومثلك وإن كانوا لصوصا كما قلت أنت فيجب محاربتهم وليس ترك البلاد والهروب وتفضيل العيش تحت إمرة مغتصب أرضنا وهذا هو الأصل،وكما قلت سالفا الرجل الحر كيموت على بلادو وولادو وإن لم يفعل ذلك فليس لا رجلا ولا هم يحزنون...
وبخصوص ما قلته أنت في شأني أقول لك أنا أصلي تطواني مزداد في منطقة واد لاو وعشت وترعرعت في مارتيل حتى سن 24 هاجرت إلى إسبانيا فمكتّ هناك 15سنة صائلا وجائلا بين سبتة المحتلة ومادريد وكاديس الخخ.
حتى إستقر بيا الحال في بروكسيل البلجيكية وأنا الآن عمري 54 سنة.
إذن فأنا من أهل مكة وأدرى بشعابها
10 - غير دايز الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 16:19
خير الكلام ما قل ودل ... يا مياوم طالب معاشو

جاب الله عندنا مملكة وليست جمهورية ...

اتدري من ادى بالعراق وسوريا واليمن ووووووووووووووووووووووو الى

الخراب هم اولئك الذين يعيشون في الخارج متكئين على الارائك ويبعثون

برسائل الفتن ...

15 سنة في اسبانيا تصول وتجول ومع ذلك نسيت خيرها عليك كما يقولون هم

se trata de un drama o de una comedia ?

يا له من تناقظ عجيب وغريب
11 - Mourad الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 16:32
اخي التطواني صاحب التعليق 2و9 برافو bravo
عندك الصح في كل كلمه قلتها
نحن ابناء ال منطقه و نعرف جيدا الحاله و ما تما حالا
12 - azzeddine32 الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 18:47
أتمنى أن يرفع العلم المغربي و الإسباني في سبتة و مليلية و أن ترتبط هاتين المدينتين روحيا بالمغرب و إقتصاديا بإسبانيا حلمي هو أن تتسع رقعت التبادل التجاري والإقتصادي بين المغرب و أوروبا عبر إسبانيا أما الإنفصاليين فهم يريدون أن يبلقنو المنطقة حتى تصعب الشراكة و يصبح أمر متل ما حدت في الأندلس قديما من وجود إمارات متناحرة أنا مع الإتحاد و ضد الإنفصال
13 - Younes Toledo الثلاثاء 08 أبريل 2014 - 20:35
ياإخواني لو إستقلت كاطالونيا سنفقد الكلاسيكو من يواجه فريقي المحبوب ريال مدريد ٠
أنشري ياهسبريس
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال