24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2516:4619:2620:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

  4. شباب يطالبون بالهجرة السرية ومافيات التهريب تُروّع شمال المملكة (5.00)

  5. رصاص أمني يشل حركة كلب شرس بالمحمدية‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | دبي تطلب عونًا أمريكيًا بتحقيقات المبحوح

دبي تطلب عونًا أمريكيًا بتحقيقات المبحوح

دبي تطلب عونًا أمريكيًا بتحقيقات المبحوح

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكيّة أن تعاونًا يجري بين السلطات الإماراتية والأمريكية بشأن حسابات بطاقات ائتمانية، أصدرتها بعض المؤسسات المصرفية الأمريكية واستخدمها متهمون باغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح في دبي الشهر الماضي.

وأشارت وول ستريت جورنال إلى أن مسؤولين حكوميين أمريكيين زاروا الإمارات العربية المتحدة، ودول الخليج الأخرى على مدار سنوات مضت؛ طالبين العون في قضايا عديدة. مضيفة أن الدور الآن بعد اغتيال المبحوح انعكس، حيث ناشدت دبي الولايات المتحدة المساعدة في التحقيقات الجارية لتتبع تمويل العملية عبر البنوك الأمريكية.

وقالت شرطة دبي مطلع الأسبوع الماضي إنّها حددت حسابات بطاقات ائتمانية استخدمها 14 من أصل 26 شخصًا متهمون باغتيال المبحوح، مضيفةً أن بعض البطاقات قيد التحقيق أصدرت عن طريق بنوك أوروبية، وأن معظمها صدر عن مصرف ميتا بنك وشركة بايونير ومقرهما في الولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أنها أرسلت لشرطة دبي استفسارات عبر رسالة إلكترونية؛ بشأن القضية قيد التحقيق، كما أن الناطقين باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي ووزارة الخارجية الأمريكية رفضا التعليق أيضًا.

ومضت وول ستريت جورنال إلى أنّ عملية اغتيال المبحوح تلقى ترحيبًا في الأوساط الإسرائيلية، ونسبت إلى زعيمة المعارضة تسيبي ليفني وصفها الأسبوع الماضي عملية الاغتيال بكونها "أخبارًا جيدة".

في المقابل أشارت الصحيفة إلى أنّ سمعة إسرائيل اهتزت بشكلٍ كبير في العالم في أعقاب عملية الاغتيال، خاصة بعد أن كشفت التحقيقات عن استخدام جوازات سفر أوروبية مزورة في تنفيذ العملية.

ويرى محللون أنّه إذا ثبتت التهمة بكون جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) هو الذي يقف وراء عملية اغتيال المبحوح، فإنّ إسرائيل تكون قد ارتكبت حماقة استراتيجية رغم مما قد تدعيه من انتصار تكتيكي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Safiot الاثنين 01 مارس 2010 - 18:46
اودي هذا الخروطو دياول الخليج شحال مكلخين..كيف يطلبون المساعدة في التحقيقات من دولة ارهابية كأمريكا التي تدرج حركة المقاومة حماس ضمن قائمة الجماعات الارهابية والذي اغتيل هو واحد من قادتها العسكريين الكبار؟؟
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال