24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2813:4316:2618:5020:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. "مؤتمر برلين" يدعو إلى وقف "التدخل" الخارجي في الأراضي الليبية (5.00)

  2. "ذاكرة النضال" توحد شبيبتي "الاتحاد والاستقلال" (5.00)

  3. صندوق التقاعد (5.00)

  4. الجزائر تبدي استعدادها لاحتضان الحوار بين الليبيين (5.00)

  5. اختلالات بالملايير في مديرية الأدوية تُحاصر وزير الصحة بالبرلمان (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الزعيم المتطرف لوبن يُحاكم بتهمة استعداء المسلمين

الزعيم المتطرف لوبن يُحاكم بتهمة استعداء المسلمين

الزعيم المتطرف لوبن يُحاكم بتهمة استعداء المسلمين

مثل زعيم اليمين المتطرف الفرنسي جان ماري لو بن أمس الجمعة أمام القضاء الفرنسي اثر شكوى مقدمة من جمعية لمكافحة العنصرية تطالب بسحب ملصق انتخابي اعتبرته "معاديا للمسلمين".

ويمثل هذا الملصق امراة منقبة الى جانب خارطة لفرنسا مغطاة بالعلم الجزائري تتوسطها مآذن على شكل صواريخ مع عنوان "لا للإسلام المتطرف".

ومثل لو بن امام محكمة استئناف مرسيليا (جنوب فرنسا) بناء على دعوى من رابطة مكافحة العنصرية ومعاداة السامية (ليكرا). ومن المقرر ان تصدر المحكمة قرارها الاثنين.

وقال محامي الرابطة ميشال بيزيه ان هذا الملصق يشكل "اخلالا واضحا بالنظام العام" لانه "يلحق وصمة بطائفة" في شكل يعرضها "للخطر".

واضاف "انه استفزاز" منددا ب"رسوم كاريكاتورية تقول ان الناس لا يستطيعون العيش معا".

وقد وضع الملصق، الذي صمتته حركة شبيبة الجبهة الوطنية، حزب لو بن، في منطقة بروفانس-آلب-كوت دازور (جنوب شرق) حيث يقوم لو بن بحملة من اجل الانتخابات الاقليمية المقررة في 14 و21 يونيو.

ورد محامي الجبهة الوطنية والران دو سانت جوست ان "هذا الملصق لا يهاجم في اي شكل الاسلام والمسلمين وانما الاسلاميين".

وردا على سؤال اثر الجلسة قال جان ماري لو بن (81 عاما) ان "هذا الملصق واضح. انه يندد بالتطرف الاسلامي وليس بالاسلام (...) وباستيراد هذا الاسلام المتطرف".

وهذا الملصق كان ايضا موضع شكوى في جنيف ليس بسبب العنصرية وانما لانتهاكه حق الملكية الفكرية، تقدم بها المواطن السويسري الذي صمم ملصق الاستفتاء الاخير حول حظر بناء المآذن والذي يرى انه مقتبس منه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - أبو جعفر السبت 06 مارس 2010 - 17:31
لا يهمنا نبح هذا المعتوه ،فالإسلام ولله الحمد بخير وما فعله هذا الأحمق لم يفعله إلا بعدما رأى أن الإسلام ينتشر في أروبا بوثيرة غير مسبوقة ...
لاحظوا معي يا إخوان أن بعض بني جلدتنا سيضعون تعاليق الآن وسيقولون بأن "السيد لوبن" على حق وأنه لا يقصد الإسلام بل الإرهاب حسب زعمهم ... هؤلاء الأقلام المسخرة وأذناب النصارى هم مشكلتنا الأساسية وليس لوبن ...
2 - MuslimLight السبت 06 مارس 2010 - 17:33
تراجع مستوى الحوار بشكل كبير في هسبريس بسبب تعصب المتدينين إلى حد أن بعض المواضيع أصبحت تمر مرور الكرام, فبعض المعلقين همهم الوحيد كوبيي كولي للأيات القرآنية و الأحاديث و السب و القدف حتى تراجع العديد من المعلقين القدامى عن تطوير الحوار رغم شدة النقاش, لقد فطن كاتب المقال المعنون "المتأسلمون يستولون على الحوار" إلى شيء مهم هو أن المتأسلمين يجرون المواضيع كلها إلى أقرب ملعب إليهم فيتخبطون في المغالطات و لي عنق الأيات و الأحاديث بينما النقاش حتى لا تعد تسمع إلا أصواتهم المتعالية و زباد لعابهم فقط, و من جهة أخرى الفئة التي كانت تناقش من منظور آخر ربما كلت أو تعبت أو ربما فطنت إلى أنه لا سبيل للحوار ما دام المخاطب لم يتعلم أدب الحوار, فإلى أين تسير يا مغرب ؟
3 - استفسار السبت 06 مارس 2010 - 17:35
ولكن لماذا العلم الجزائري بالذات ما المقصود من ذلك
4 - شهادة نعتز بها السبت 06 مارس 2010 - 17:37
لماذا استعملوا علم الجزائر دون أعلام الدول الأسلا مية الأخرى للتعبير عن خوفهم من الأسلام الحقيقي، لانهم يدركون منبع الاسلام الحقيقي
5 - FI9O السبت 06 مارس 2010 - 17:39
نعم لمكافحة العنصرية ولكن
نحن متى نحاكم العنصريون الذين عندنا بتهمة استعداء الغير مسلمين؟
6 - MousLima_Wa_ Aftakhir السبت 06 مارس 2010 - 17:41
بسم الله الرحمن الرحيم .... الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهه و عظيم سلطانه. لا تستغربوا يا اخوتي فماهذا الا زنديق من الزنادقة المعادين لهذا الدين العظيم و هذا بلاء و امتحان من الله عز و جل ليختبر مدى حبنا لهذا الدين الشريف البريئ من كل ما يقال و ينسب اليه و ارهاب و عدوان و الله انه دين السلم و السلام و ما ارسل الرسول صلى الله عليه و سلم الا ليكون رحمة للعالمين... اقول لاخواتي المنتقبات (للتوضيح فقط نقول منتقبة و ليس منقبة لان المنقبة هي المرأة التي نقب وجهها بالجروح او ماشابه ذلك ) اقول لهن طووبى لكن و هنيئاً لكن بنقابكن و اسال الله لهن الثبات تمسكن به فانه غصة في حلق الاعداء... ديننا و لله الحمد هو الباقي و هو المنتصر فتبا و تبا لاي ذل من لدن خنازير كفار قاتلهم الله. و السلام عليكم
7 - كلميمة الصامدة السبت 06 مارس 2010 - 17:43
هذا الا زنديق لا يهمنا نبح هذا المعتوه
8 - abdessettar السبت 06 مارس 2010 - 17:45
الله ينصر الاسلام
9 - taghlaoui السبت 06 مارس 2010 - 17:47
بسم الله الرحمان الرحيم
الحمد لله وحده نحمده ونشكره ونستعين به ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا
ومن سيئات أعمالنا
من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
أشهد ان لا إله الا الله وحده لا شريك له
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

ومن تبعهم بالإحسان الى يوم الدين
ربنا لا علم لنا إلا ما علمتنا, إنك أنت العليم الخبير
ربنا لا فهم لنا إلا ما أف
10 - بلقيس السبت 06 مارس 2010 - 17:49
رغم معاداتكم للاسلام ستبقى رايته مرفوعة دائما وابدا ومن يبتغ من غير الاسلام دينا فلن يقبل منه
انكشفت مخططاتكم و سقطت اقنعتكم اهذه هي الديموقراطية و الحرية التي تتشدقون بها؟
هل نجبركم على اعتناق ديننا؟ لا والله لا اكراه في الدين
لكنكم انتم تظهرون حقدكم و كراهيتكم للمسلمين
الاسلام عزيز و سيبقى كذلك لانه ليس نظرية او فكرا بل من لدن عزيز حكيم رب الارباب سبحانه لذلك ن يموت او ينتدثر حتى يرث الله الارض ومن عليها
الحمد لله على نعمة الاسلام و كفى وصلى اللهم على سيدنا المصطفى
11 - امازيغية اصيلة السبت 06 مارس 2010 - 17:51
الاسلام دين عظيم و رسالته طاهرة و لا يحمل في طياته معاني العنف و التطرف فالمشكل يكمن في من لا يبحث فيه كي يدرك هذه الحقيقة و هؤلاء هم ضعاف القلوب الذين تمكن منهم الشيطان كل متمكن حتى اصبحوا يرون في الدين تزمتا و تعقيدا مع ان كل ما فيه بسيط و هين و يسير فهؤلاء الذين يهاجمون المنقبة انما يفعلون ذلك غيظا من الاسلام و ليس لانها تفسد قانونهم فوجودها مثل عدمه طالما لم تؤذ احدا فاذا بحثوا جيدا سيعلمون ان السعادة و الراحة النفسية التي تشعر بها هذه الاخت لا يظفر بها اكبر وجهائهم و اثريائهم لان السر يكم في حلاوة الايمان و ليس في المناصب
الاسلام جاء بكل ما هو سلمي و سامي و شريف فالمراة المسلمة عندما الزم الله عليها ستر عورتها و اخفاء زينتها لم يكن سببا ليتهموها بالغلو و التطرف لمجرد انها حرمت نفسها من زينة الحياة فهي تفعل ذلك عن طيب خاطر و عن راحة بال و الذي يقعد ملتهبا بنار الغيظ و القهر هو من يحاول عدائها و محاربتها اما هي ففي احضان رعاية الخالق تبارك و تعالى و هذه الدنيا التي يحدث فيها كل ما نراه ليست الا رحلة اختبار قصيرة تختلف مدتها من شخص الى اخر فمن حان اجله فارق الرحلة و انهى الامتحان ليستعد للحساب فاللهم ارزقنا حسن الختام و هون علينا سكرات الموت و يسر لنا الحساب و خفف وحشتنا في قبورنا عندما نترك الاهل و الاقارب و الاحباب
و الاسلام قد بدا غريبا و سيعود غريبا فطوبى للغرباء و الغرباء هم من يتمسكون بدينهم وسط اناس لا يقدرون ذلك
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال