24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. الحاتمي: الدعوة إلى الخلافة وهم يُخفي المصالح المادية لرجال الدين (5.00)

  3. العنصرية تطال المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية (5.00)

  4. خطاب ديني وسلوك لا أخلاقي .. "سكيزوفرينية" تصيب المجتمع المغربي (5.00)

  5. مسؤوليات الحمل وتربية الأطفال تبعد المغربيات عن المناصب العليا (1.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | بوتفيلقة يعجز عن مخاطبة الجزائريين ويلجأ إلى رسالة مكتوبة

بوتفيلقة يعجز عن مخاطبة الجزائريين ويلجأ إلى رسالة مكتوبة

بوتفيلقة يعجز عن مخاطبة الجزائريين ويلجأ إلى رسالة مكتوبة

لعجزه عن الحديث بصوت مسموع نظرا لظروفه الصحية السيئة، خاطب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الجزائريين عبر خطاب مكتوب، واعدا إياهم بإصلاحات سياسية، تنتهي بوضع دستور توافقي للبلاد، مع التشديد على جعل استقرار البلاد أحد أهم أولوياته في فترته الرئاسية الجديدة.

وجاءت وعود بوتفيلقة ضمن خطاب مكتوب وزعته الرئاسة الجزائرية على وسائل الإعلام، وذلك عقب أدائه لليمين الدستورية اليوم الاثنين بقصر الأمم غربي العاصمة، كرئيس لولاية رابعة للجزائر.

وأعلن بوتفليقة عن حزمة الإصلاحات السياسية التي قال إنه ينوي إرساءها في بلده "سأجعل الديمقراطية تقطع أشواطا نوعية جديدة، وسأعيد عما قريب فتح ورشة الإصلاحات السياسية التي ستفضي إلى مراجعة الدستور مراجعة توافقية"..

وأوضح الرئيس المُقعد أن هدف هذه الإصلاحات يتمثل في "تعزيز الفصل بين السلطات ودعم استقلالية القضاء ودور البرلمان، وتأكيد مكانة المعارضة وحقوقها، وضمان المزيد من الحقوق والحريات للمواطنين".

وتضمن خطاب بوتفيلقة وعودا أخرى بالعمل على الحفاظ على استقرار البلاد، وجعله من أولى الأولويات في ولايته الرئاسية الحالية، ودعم المصالحة الوطنية التي أعتنقها الشعب وتبناها". وفق تعبيره.

وتابع "يد الجزائر مازالت ممدودة إلى أبنائها الضالين، الذين دعاهم مجددا إلى "العودة إلى الديار، كما أن القانون سيضرب بيد من حديد كل اعتداء إرهابي يستهدف أمن المواطنين والممتلكات".

وهذه هي المرة الثانية التي يلجأ فيها بوتفليقة إلى إصلاحات سياسية بعد تلك التي أطلقها مطلع عام 2012، وشملت قوانين الانتخابات، والأحزاب، والجمعيات والإعلام لمواجهة موجة الربيع العربي الذي قال عنه في عدة مناسبات أنه "ديمقراطية مستوردة"، فيما انتقدت المعارضة تلك الإصلاحات، واصفة إياها بكونها "شكلية لتجنب ثورة الشارع".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (68)

1 - سعيد الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:10
ايها الجزا ىرون انتبهوا رىيسكم يخطبكم من ورا ء حجاب.
2 - simo الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:12
لو كنت تعرف معنى الديمقراطية يا بوتفليقة لما ترشحت فوق كرسي الموت و تغير مفهوم الكراسي المتحركة للأسف هدا هو حال حكامنا العرب
3 - Libre الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:13
لا تسأل الحكام لماذا طغوا بل اسئل الشعوب لماذا ركعوا
4 - rash الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:13
ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﺔ ﺑﺎﻟﻮﻳﻔﻲ ﻭﺍﻟﺸﺎﻁ .ﻫﺬﺍ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﻭﻋﺼﺮ ﺍﻟﺎﻧﺘﺮﻧﻴﺖ. ﺍﻧﺤﻂﺎﻁ ﻣﺎ ﺑﻌﺪﻩ ﺍﻧﺤﻂﺎﻁ.
5 - زهير الوردي الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:15
ولم ﻻ الكتابة فما يغني صوت الكلمات إن وجهت ﻵذان صما مع احترامي لشعب الجزائري
6 - ياسين ابعقيل الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:19
القذافي هو بكل بساطة مجرد دمية يحركها الجيش بقيادة جنرالاتها

اودييي غير اوقرنااا حناا مبغيناا ليهوم غير لخيرر
7 - OUDAD الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:21
بوتفليقة واليمين بوتفليقة خاصو لي يلقن ليه الشهادتين ما شي اليمين الدستوري مشا فيها الزغبي ــــــ
8 - younes الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:21
إذا لم يقدر على الكلام فالخطاب كتبه له مستشاروه أشبغاو عند السيد إخليوه مسكين إمشي يرتاح
9 - Hamid Hakou Nador الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:21
أدی بوتليقة اليمين الدستور بصوت جد منخفظ مما يدل علی أنه لايقدر أن يخاطب الشعب بصوت مرتفع،كيف يحكم الدولة؟؟؟؟؟
10 - abdo grutier الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:24
لا حول ولا قوة اﻷ بالله 34مليون جزائري لم يجدو رجل يسيرو شؤن البلاد اﻷ هدا الرجل المريض نضر الله في حاله كان عليهم أن يديعو أعلان في القنوات التلفزية البحت عن رئيس دولة ومن دواعي سرورنا أن نستجيب الى طلبهم ونرسل لهم شباط كان أفضل له ولنا
11 - abdelkarim الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:26
المكتب الرئاسي والاجتماعات ستكون بالمستشفى
12 - nadir elbouzrati الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:31
وتستمر المهازل في بلد المليون ونصف المليون شهيد.
سجل يا تارييييييييييخ لأول مرة في التاريخ الجزائر تنتخب رئيسا لها من ذوي الاحتياجات الخاصة وهذا دليل على أن الجزائر من أكثر الدول ديمقراطية في العالم.
13 - LHAJ AZIZ الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:36
هذا هو العصر الذي يؤمن فيه الخائن عجبا لأمر شعب يولى على نفسه شخصا لا يقدر حتى على تغطية حاجياته البيولوجية . ان افترظنا جدلا ان الإنتخابات كانت نزيهة
14 - HDIDDANE الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:37
هذا المومياء أصبح أضحوكة القرن 21 ،لقد دوخ هؤلاء العسكر شعبهم وكل الشعوب ،وهم يجلسون على انهار من البترول ؟،وقهروا اخواننا الجزائريين ،واستقطبوا الجماعات الارهابية على اراضيهم ومنها جماعة البوليساريو ،وجعلوهم يضاعة للاسترزاق ،وصدروا القرقوبي لجيرانهم ،وبات الشعب الجزائري الشقيق شعب المليون شهيد يعيش في القهر والفقر ، واقتنوا السلاح لا لمحارة اسرائيل او عدو ،بل لتوجيهه للمغرب ،لكن مغربنا قوي بشعبه وجيشه ،المغرب الذي حقق أمنه الغذائي ،الذي يعمل قائده محمد السادس على تنمية يلاده بصمت وشموخ ،وتعمل قواتنا المسلحة الملكية على تطوير روحها القتالية أمام كل المعتدين ـفإذا كانت مصر أم الدنيا فالمغرب أبوها،
15 - علي الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:38
راه قالكم هنا يموت قاسي.ومزال رانا حيين يا اللي قلتواماتوا الفال في الحسادين
16 - دوار علوي الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:41
استغرب من الشعب الجزائري المغلوب على امره الى متى سيبقى نائم والى متى سيبقى يحب الأستحمار من هذا النظام الفاسد بزعامة عبد العزيز بوحمارة المشلول و الذي لايعرف لاخطاب ولهم يحزنون بل هذا الخطاب تم طبخه في مقر المخبرات الجزائرية على يد الخنيرال توفيق كلب فرنسا لأذاعه على الشعب المحكور كفى ايها الجزائريون من البهدلة لقد شوهتم تاريخكم حتى تارخكم الشريف تم نحره من قبال هذا النضام المستبد الذي يملك عقلية فاسدة هدفها التسلوط و النهب و السلب و البطش و القتل الممنهج و ذبح الأحرار و الدليل غرداية التي تمت تصفيتها تحت غطاء الطائفية و اهدار الأموال الطائلة من عائدات البترول كمستحقات الشعب النائم على عصابة بوزبال من اجل الأرهاب والفتنة و التفريقة بدلا من بناء دولة عصرية بكل المقومات وظمان امن المواطنين وظمان العيش الكريم في كل حرية و شففية تظمن حق كل جزائري وشكرا هيسبريس
17 - مغربي الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:42
بوتفليقة يشوه الجزائر وشعبها الكبير .يترشح للانتخابات رغم فقدانه للاهلية البدنية لحكم بلد المليون شهيد. يصوت فوق كرسي امام سخرية العالم . ويخاطب شعبه بتوكيل رسالةلتقوم بذلك .قمة الاستهتار بالامة والشعب الجزائري
18 - محمد الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:43
هده هي قمة الديموقراطية أما فلا
رجل عاجز مدفوع به فالعيب ليس فيه بل في الخلية والجنيرالات الدائرة به لأنهم لم يتفاهموا على رئيس آخر الكل يريد الرياسة لانه كان ستقع اغتيالات فيما بينهم لهدا دفعوا ب بوتفريقة كدمية يحركونها كما شاؤوا لأنني متأكد أن بوتفريقة لا يعرف مادا يفعل وليس دماغ يقوى على العمل وتسيير شؤون دولة (إذا صح التعبير)
19 - ابراهيم فهد الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:47
سبحان مبدل الاحوال اين خطاباتك يابوتفليقة ، اين ضربات يدك بالمكتب وانت تمثل دور الرئيس ولا انت برئيس على نفسك حتى ، اين استفزازاتك المسمومة التي كنت دائما تطلقها كل مناسبة على البلد الذي ولدت به واحتضنك لسنوات انت وبعض ممن يحكم الجزائر حتى الان ، يريدون ان ينصبوك على الجزائر حتى تحقق مرادهم الى وهو تفكيك المغرب هذا ما تحن اليه صحيح ، تريد ان تبصم اسمك في التاريخ ليقولوا بانك حققت وصية بومدين ، كلكم ستموتون ، ستموت يابوتفليقة شر ميتة لانك اصبحت اضحوكة العالم ، العالم كله يرى هذه الدناءة التي وصل اليها حكامك ، ولن تصل الى مبتغاك ، لان المغاربة كلهم وراء ملكهم في تحرير صحرائه من المنحطين الكذابين ، واقول للشعب الجزائري المغبون الذي تم تخديره حتى اصبح يخاف حتى من نفسه ، ويعيش على التواكل لانه باع ذمته وكرامته للعسكر الذي احكم قبضته على نفوس الجزائريين والى الهردة الخامسة حتى لو مات فانتخبوه لعلكم تستيقظون .
20 - Mustafsson الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:48
تحية للفنان خالد كدار.
الكاريكاتير...قمة في الروعة!!

اما بالنسبة للاخوة في الجزائر, فان الكل يعلم انهم تواقون الى التغيير, إلا أن نخبهم العسكرية ترهبهم بالحديد والنار وتهددهم بارجاع اوضاع العشرية السوداء على رؤوسهم متى شاءت. الوضع في الجزائر مقبل على احتمال واحد, إذ ستاخذ الاحداث مسارا مشابها لما حدث في مصر اي ان الاحتجاجات ستستمر لسنين سينتج عنها في الاخير تغيير سطحي للطبقة الحاكمة, هذا إن استمرت المعارضة في المطالبة بالتغيير, فان لم تستمر فكبروا على الجزائر اربعا. اما بالنسبة لما يحدث في القبائل من انتفاضات واحتجاجات فستتعامل معه الخبرة العسكرية الجزائرية بذكاء إذ سيتم دكّ الجميع هناك دكّا وعزلهم عن العالم, وعلى المجتمع المدني في المغرب ان يكون في الموعد لنصرتهم واتخاذ موقف صارم ضد ما ترتكبه الالة القمعية العسكرية في حقهم, فوضع المغرب الحقوقي ضمن الجيل الثالث يسمح له بتنديد ذلك واتخاذ مواقف غير مسبوقة لما يجري في الجزائر.
21 - صحراوي لمتوني الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:48
الآن وبعد عجز الديكتاتور عن الظهور لانه لا يستطيع الوقوف ولا حتى الحركة، أصبحت الجزائر محكومة من قبل مجهولين لا يعرفهم الشعب، وشائت الأقدار ان يرجع السحر على الساحر، بشكل يحمل من الحجج والبراهين على ان الشعب الجزائري الشقيق قد تعرض لتدليس انتخابي لم تعرفه الإنسانية من قبل...فاصبح اول شعب مغفل في العالم.
22 - Rachid الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:53
رحمة الله على الجزاءر والجزارءرين ستظل البلاد مقعدة في ظل رئيس مقعد
23 - ام ريم الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:54
وليس يستقيم في الأذهان شيء إذا احتاج النهار إلى دليل،بوتفليقة رجل مريض كسيح عاجز لايملك أمره ولا مصيره فكيف بمصير شعب ومستقبله،أيها الشعب الجزائري أليس منكم من رجل رشيد
24 - سام الاثنين 28 أبريل 2014 - 20:54
الاعمار بيد الله سبحانه و تعالى و لكن الرجل لا يبدو انه سيتم ولايته الرابعة مما سيكون من الضروري تعديل الدستور الجزائري باحداث منصب نائب الرئيس الامر الذي ربما سيفجر الوضع السياسي و الاجتماعي بالجزائر اذا لم يتم التوافق على اختيار نائب الرئيس
25 - وليد الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:03
القيادة العليا وجنرلات الجزائر قلة قليلة هي التي تتحكم في سدة الحكم و تريد من بوتفليقة أن يكون رئيس لخدمة مصالحها والإستفادة من ثروات البلاد

للأسف الشعب الجزائري الحر المجاهدون بلد المليون شهيد يستعبد و يستحمر

متى يستفيق من الغيبوبة الله أعلم ....

لا يستبعد اذا توفى الرئيس _نتمنى له طول البقاء_ أن يصنع له تمثال ويضل يحكمهم

مهزلة تاريخية لا تغتفر ...
26 - sali الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:09
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أجوز بها الصراط مع الأنبياء وأثبت بها قدمي.
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أستقر بها في دار القرار مع ألإبرار عدد ما قالها وما يقولها القائلون منذ أول الدهر إلى آخره عدد ما أحصاه
كتاب الله وأحاط بعلمه وأضعاف ذلك
أضعافا مضاعفه وكل ضعف يتضاعف
أضعاف ذلك أضعافا مضاعفه أبد إلا بد ومنتهى العدد بلا أمد عددا لا يحصى.
27 - عبدالواحد الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:18
هذه هي الديمقراطية العربية و هي نوعان: اما ان يأتي الرئيس على كرسي متحرك للتصويت في الانتخابات الرئاسية مع العلم انه الفائز سلفا على سبيل المثال الجزائر.. و اما ان يأتي المواطنون على كراسي متحركة للتصويت على رئيسهم مع علمهم انه الفائز سلفا سوريا حاليا..
28 - rah rah الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:28
no comment,c'est une blague...... mah
29 - باحث في شؤون الجزائر والقبائل الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:30
المقعد خاطب شعبه برسالة مكتوبة وستبقى الوعود حبراً على ورق كما ألفنا مع هذا النظام العسكري ، الذي عانى من اخراج هذا الفيلم الكوميدي الذي عرض الجزائر لحملة سخرية عالمية لا مثيل لها . اكثر من نصف سكان الجزائر شباب لكن رئيسهم الجديد القديم لايستطيع حتى مخاطبتهم ليشرح مشروعه الأمني الذي استمر لمدة اكثر من 15 سنة . لو عدنا لأول فترة رئاسية لبوتفليقة سنجد نفس الوعود المكتوبة التي تكلم عنها في 2014 ، اي ان السيد يحتفظ بنسخ من الوثيقة الاولى التي عمل عليها في 99 ويخرجها للملء عند كل ولاية رئاسية جديدة ليكذب على الشعب بالإصلاحات وهلم جر من الأحلام الوردية او كما قال سلال : الجزائر عندها برنامج لغزو الفضاء والعلم الجزائري سيرفرف على سطح القمر والزحل وعطارد ! الجزائريون عندهم نقص في البطاطا والقمح والنظام يريد ان يغزو الفضاء !
اخيرا عندي تصحيح حول وصف بوتفليقة بالمقعد لانه تعرض لوعكة صحية وهذا تضليل من النظام ، لان الوعكة الصحية شيء وما تعرض له بوتفليقة شيء اخر . بوتفليقة تعرض لجلطة دماغية seizure حالة تصيب الانسان بالشلل النصفي وهذا يعني ان بوتاف اصبح دمية يلعب بها من يشاء وكل عام والوعود بخير.
30 - ncc d amazigh الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:35
لا يسعنا الا أن نقول لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
حسبنا الله ونعم الوكيل.
31 - السايسي هشام الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:35
بوتفليقة يعجز عن القيام بالامور اليومية البسيطة، فكيف له ان يخاطب شعبا و يسير دولة و يقرر في مصائر بناتها و أبنائها!!!!
كان الله في عونالشعب الجزائري الشقيق!
32 - abdelamine الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:35
قال الله تعالى { إن الذين يشترون بعهد الله وأيمانهم ثمنا قليلا أولئك لا خلاق لهم في الآخرة ولا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم } . سورة آل عمران : 77
33 - mohamed USA الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:37
وهذه هي المرة الثانية التي يلجأ فيها بوتفليقة إلى إصلاحات سياسية بعد تلك التي أطلقها مطلع عام 2012، وشملت قوانين الانتخابات،
اصلاحات شملت قوانين الانتخابات؟؟؟ فقط في الدول الغير ديموقراطية تتم اصلاحات في قوانين الانتخابات و الرئيس ينتخب لاكثر من مرتين. على من يضحك هؤلاء؟
34 - Amadou Mamadou الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:39
هل هناك !ي فرق بين ما يقع في مصر والجزائر وليبيا وسوريا والعراق والسودان؟ من الفائز في الإنتخابات الرئاسية الجزائرية؟ اهو حقا الرئيس بوتفليفة ؟ ومن هو الخاسر إذن؟ اهو حقا الشعب الجزائري الشقيق؟ اي ثورة هذه التي يتكلم عنها طرفي الصراع في مصر كما في سوريا؟ واي ديمقراطية يمكن لاي معتوه او فاقد الحياء ان يدعي ادنى إمكانية في إستنباتها في الضروف الفوضوية والعبث السياسي الذي لم يتوقف قط منذ بدء الإستعدادات للغزو الأمريكي للعراق؟ من يخاذع من؟ ومن يضحك على من؟لماذا يصفق هؤلاء او اولئك ولمن؟ وهل يدرك احد ان لا أحد له اية مصلحة حقيقية في إستمرار هذا العبث المميت؟
35 - عرقوب!!!! الاثنين 28 أبريل 2014 - 21:46
الكتاب يقرامن عنوانه... يكفي انك وعدت الشعب بانك ستكلمه وتخطب فيه وباسسهاب!!لكنك لم تف ولن تف..!!! ووعدت ثم وعدت ثم وعدت ...لكن اخلفت...منذ بداية وعدك : بان جيلك ''طاب جنانه'' اي حقلكم بلغ قمة النضج وعده العكسي اي التعفن....
36 - جوبا الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:07
اتعجب كثيرا مما جاء في خطاب هذا الرجل كيف لرجل مريض مقعد اصم ابكم ان يقوم باصلاحات سياسية اقتصادية اجتماعية وكيف للجزائريين ان يصدقوا هذا القول ويعتبرونه صادر عن رئيس يعي ما يقول انها المهزلة انها الكارثة السياسية يعيشها الشعب الجزائري وكان الجزائر كلها ليس فيها الا هذا الرجل
37 - ورقلة/الشرارة!!! الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:15
نحن أبناء الصحراء (الجنوب الكبير) قد عقدناالعزم على نحرروطننا ونسترد حريتنا وإرادتنا ولم ولن نبق تحت سيادة عسكرالشمال وطواغيته الذين يحتقرون ويستنزفون ثرواتنا...ورقلة مدينة الشرارة ومهد ثورة التحرر...
38 - Aljechien الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:16
لقا على من يضحك، حيت كون كان عندهم غير رجل واحد مكانش يقد يدير هاد البهتية، حادكين غير يهدرو فسيادهم العربون هاهو باين المهزلة التامة
39 - MAROCCO VERO الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:19
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بوتفيلقة يعجز عن مخاطبة الجزائريين ويلجأ إلى رسالة مكتوبة؟ للأسف للجزائريون الذين رشحوا دميــــــــــــــــــــــــــا لاغير هذا ذليل على أن الحكومة عـــــــــــــــاجزة من الأول والذليل رئيسهم المسكين العجوز المريض.
40 - ملاحظ مهتم الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:23
رسالة مكتوبة هي بمثابة قنبلة موقوتة...الويل و الثبور عنوان لمشروع دستور مبتور يخضع له شعب مقهور... مهما فعلتم سيظل النظام عسكريا كما هو... الشئ الوحيد المؤكد حدوثه هو المزيد من تألقكم في التمثيل أمام جمهور وصفه الوزير الأول القديم الجديد بالناموس الذي سيقضى عليه بالمبيد.
41 - Pour boutefeu الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:23
Pour boutefeu
Vous le méritez bien
Réveille toi mon frère
Soit dupe
42 - n'importe quoi الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:29
السيد داير les couches واعطاوه القران ليقسم عليه حرام وعيب عليهم قال ا لله تعالى"إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ* فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ* لاَ يَمَسُّهُ إِلاَّ المُطَهَّرُونَ"
43 - ماشي مهم الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:48
تحية خاصة لصاحب المقال 10
ça me plait lidée ke chobat president de l algerie
44 - ÖBSERVATER//aljazeera الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:48
استغراب كبير وتساؤلات كثيرة..ماالدافع وماهي الأسباب التي جعلت قناة''الجزيرة''لم تعط ولم تواكب الشأن الجزائري وآخرهاالإنتخابات الرئاسية بنفس الإهتمام الذي قوبلت به أنتخابات عربية سابقة????!!!! ولما لايلقى الشأن الجزائري نفس الإهتمام والتغطية الإعلامية (تيزي أوزو/غرداية..) ???!!!وهل الجزيرة بدأت تفقد الريادة والمصداقية???!!! ام دولارات النظام حجبت عنها الحقيقة...وانحازت للانظمة بذل الشعوب.....
45 - بربروس البهجة الاثنين 28 أبريل 2014 - 22:50
يا سبحان الله و ما شانكم بنا اهتموا بالشيرا و السياحة .....و الشيخ دانيال و امثاله ومارسوا الرياضة لكي تتمكنوا من الانحناء لتقبيل اليد انشر ان كنت راجل
46 - نقطة نظام الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:18
الى الحاقدين من المغاربة على كل ماهو جزائري اتركو شؤن الجزائر الى الجزائريين ولا تكونو جزائريين اكثر من الجزائريين افضل لكم ان توجهو انتقاداتكم المسمومة الى حكومتكم التي اغرقة البلاد بالمديونية وباع. الشجر و الحجر و العباد الى الشركات الغربية ثم ناقشو كيفية التقبيل اتقبلون الايادي او تطورونها اكثر و تقبلون الارجل او مابينهما.
47 - سمير الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:34
عندما اسمع هذي التعليقات وهذا العداء للجزائر الحبيبة أتذكر مقولت (((هيتلر)))عندما قل ان طوعنت بخنجر من الخلف فعلم انك انت لأول في السباق .كلم اقرأ هذي اتعليقات يزداد كرهي للمغاربة واعلمو انا الشعب الجزائري ليحب الظلام ولينس من يشتموه هو وقيادته ورئيسه
48 - محمد الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:36
والآن بعد ما ارغمه الجنرالات على البقاء في الرياسة سيعملون على تعديل الدستور لكي يبقى بوتفليقة في الرياسة حتى بعد مماته .
49 - sanam motaharrik الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:43
عجبا امر الشعب الجزائري الشقيق المغبون المقهور تطحنه عصابة المكر والنفاق واللصوصية، يرأسه صنم آدمي بين الموت والحياة . قبل الاسلام كان الناس يعبدون أصناما ينحتونها من حجر او يبنونها من طين بعد ذلك لا تكلفهم شيئا أما الشعب الجزائري فهو يعبد صنما متحركا يجعل له الحفاظات (Couches ) يغوطونه ينظفونه يلبسونه يدخلونه ويخرجونه وكل هذا من مال الشعب الذي يعيش في المغاور والكهوف مع الحشرات والزواحف --- ومع ذلك يقول كل جزائري : عندي \"النيف\" (annif)
50 - barakat الاثنين 28 أبريل 2014 - 23:49
انا والله خوني هداك المشهد وكانه فيلم الموتى لي تايفيقوا من قبور الرعب
51 - amazigh الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:11
ستدعمه ممرضته الخاصة في الخطابات السياسية بدون حرج
52 - طايطاي الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:14
سيدكر التاريخ هده المهزلة التي تمر منها الجزائر في المستقبل
53 - ابو نور الهدى الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:15
43 تعليقا كلها تستهزئ ببوتفليقة المقعد و المريض

بركا عليه العالم كله يضح----------ك عليه

اللهم لا شماتة
54 - Hmida الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:30
شماتة ما بعدها شماتة ، كل المعالقون هنا يشمون ، و يا ليتهم يشمتون من عدو لهم، لا بل من بلد لأخوة لهم، نحن قوم تهون علينا أجسامنا وتسلم لنا عقول، بوتفليقة لا زال يحتفظ بعقله و قدرته لأدارت شؤون البلاد، و حتى و ان لم يقدر على ذالك فنحن وحدنا من يقرر بقائه او لا، تتكلمون بشماتة و كأنكم بعيدون عن الأمراض و الأسقام،تشمتون و كأنكم تعيشوا في جنة، اذا عجزنا نحن عن احداث الديمقراطية في بلدنا ، فطلقها أنتم و اعملوا على أحداثها في بلدكم و كونو مثلا للعالم في ذالك ،و دعونا و شئننا
55 - صلاح الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 00:42
انكشف ا لقناع وهاذاماخططت له الطغمة ا لحا كمة بالجزائرلس يطرةعلى السلطة والاعلان عن عدم قدرة الرئيس الكسيح مزاولة مهامه وتسليم مفاتيح قصر المرادية الى ارنبه السياسي سلال (بعد الاقدام على تعديل الدستور ليشمل بين طياته منصب نائب الرئيس)اوى ردو البال كيلاتنطلي عليكم حيلة الثعلب الماكر ''لقول الشاعر_مخطئ من ضن يوما ان لثعلب دينا
56 - bazzz الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 01:24
إلى صاحب التعليق46/ نحن فخورون بالإنحناء لملكنا كما دأبنا على مدى تاريخ أمتنا العريق. أما أنت بالذات -مع احترامي التام لإخواننا وأرواح الشهداء- ليس لك إلا الإعتراف بجميل المغاربة الأشداء على أعداء بلدك يوم كان رهينتهم لقرن لا يبلى، وكان رد حكامكم عليه أن غرسوا بذرة العداء والحقد الأكبرفي القلوب.
57 - semo الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 01:32
انا عربي مقيم في كندا اعمل في المجال الصحي حسب تحليلي العلمي ابو تفليقه أجبروه رغما عنه دخول الانتخابات والا سوف يقتلوه وهم وضعوه فقط صوره لهم يحكمون البلد كما يشاؤون الايام والسنين القادمه ستكون البلاد تنهب وتسرق والشماعه ابو تفليقه.
58 - الا تتعظون ؟ الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 03:11
عجيب أمر جيرارنا الجزائريين يغضبون لتعليقات المغاربة على شؤونهم السياسية بالحق و ينسون إعتداءات حكامهم على حقوق بلدنا بالباطل وكانهم لا يقرأون ولا يسمعون او يشاهدون وسائل أعلامهم.
هل المغاربة يناصرون حركة إنفصالية جزائرية؟
هل يرعى المغرب عصابات مدججة بالسلاح و مقيمة على أرضه مستعدة لمهاجمة الجزائر في اي لحظة؟
هل يعاكس المغرب الدبلوماسية الجزائرية في المحافل الدولية؟
هل يتحدث إعلامنا عن جمهورية القبايل او جمهورية الطوارق؟
وماذا تعني الصحراء الغربية و الجمهورية الصحراوية و البوليزاريو وأين توجد هذه الكيانات الوهمية ومن أسسها و من يدافع و يتحدث عنها ليل نهار؟
الا تتعظون ألم تنتبهوا إلى أنه كلما أسأتم إلى المملكة الشريفة كلما سائت
أحوالكم؟
ها أنتم ترون أنه لما بدأنا نسلم على الملك واقفين صرتم مجبرين على الإنحناء للسلام على رئيسكم العاجز عن الوقوف.
وها أنتم ترون أن صوته الذي كان يجهر به بالسوء ضد المغرب بإنكار حقوقه في الصحراء كيف أرداه الله خافتا لا يكاد يسمع.
ستلاحقكم لعنة الإساءة إلى المغاربة ولن تستقيم أموركم حتى تعترفوا بفضلهم
عليكم.
59 - Chaoui الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 07:18
Il faut dire une parole juste pour sai comentaire debile qui touche en rien notre chair patrie le continent algerien pour qui demande de recupere sahra charqiya tindouf bechar .... E tous le reste tu reve avec les yeux ouverte nous en veu rien de vous le TGV algerien e parti court mon petie vien en algerie pour voir tous les marocain qui travaille e il veulle pas travaille au maroc. Merci heispres publier .
60 - مواطن الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 08:58
السلام عليكم. هل الوظيفة العمومية في حكومة سيادته وحكومات العالم , ممكن أن تمنح لمواطن منصب شغل في نفس ظروف سيادته ؟ رئاسة الدولة ب < انما الأعمال بالنيات >.
61 - hassan الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 10:50
الجزائر و رئيسها عندهم عقدة إسمها المغرب٠لدالك وقفت ضد مصالح المغرب و تحاول عرقلته بشتى الطرق و الوسائل. المغرب لديه إمكانيات بسيطة استطاع بواسطتها أن يحقق نموا مهما و يتطورعلى مستويات مختلفة.بينما الجزائر لم تستطع رغم ترواتها أن تقوم بدالك. الجزائر تغلق الحدود أمام الشعب حتى لا يرى الفرق الشاسع بين الدولتين. كما أن الدين يمسكون الأمور وليس الرئيس العاجز عن الحركة و الكلام يصدرون أزماتهم و مشاكلهم نحو المغرب .
62 - العربي الدكالي من إيطاليا الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 11:55
بقدر ما أتأسف فيه على الشرفاء من الشعب الجزائري بقدر ما أقول مبروك لأعداء المغرب منهم الذين لا يتركون مقالا حول المغرب في جريدة الشرور إلا واتخذوه فرصة لسب وشتم أسيادهم المغاربة ، وكان آخرها مقالا بعنوان : (توقيف رعية مغربي بتهمة التّحريض على الفوضى بعنّابة) و أن مصالح الأمن بعنابة ألقت القبض على رعية مغربي متورط في قضية التحريض على الفوضى داخل الأراضي الجزائرية.
وكأن هذا العامل البناء له قوة خارقة سيؤثر على استقرار الجزائر ، أما التعليقات على هذا المقال فتعكس بوضوح مستوى المعلقين .
63 - Simo الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 12:59
المغرب بلد ديمقراطي يحترم اختيارات كل الشعوب ما علينا الا ان نهنئ الشعب الجزائري باختياره لبوتفليقة و نتمنى له الشفاء وان تكون هده الولاية فترة إصلاحات حقيقة تعود بالنفع على الجميع وان يراجع علاقاته مع المغرب بعيدا عن عقلية الجينزالات الجزائر التي لازالت تفكر بعقليات الستينيات
64 - ahmed alger الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 15:54
كل العالم بما فيهم الصديق والعدو كان ينتظر انفجار الجزائر بعد انتخابات 17 افريل .لكن الشعب والدولة الجزائرية اثبتت العكس .الجزائر محافضة على مبادئها الى اخر نفس .عقبال ما تتحرر الصحراء الغربية وسنكون لها السند المالي والمعنوي ....الجزائر اكبر مما تتصورون .شكرا
65 - Mehdi Marjane الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 15:57
Mes Chers marocains comme je le suis. Voulez-vous laisser cet homme et cette Algérie en paix s’il Vous Plaît. Malgré qu’il soit gravement Malade, on a quand même réussi à l’avoir comme Président. Il est nettement plus marocain qu’algérien, comme se fût le cas de quelques un de ses prédécesseurs. Si vous ne comprenez pas Pourquoi son élection est Très Bénéfique pour notre pays le Maroc à tout point de vous, alors il faut lire les dépêches confidentielles depuis Février 2007.
66 - mbarek الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 20:08
لولا المرض والموت لإدعى كل طاغ الألوهية ،فلمن الملك اليوم ؟ الملك لله الواحد القهار،وهو سبحانه يمهل ولا يهمل ،كم من أسرة مزق وفرق بوتفريقة ؟كم قتل وسجن واختطف ؟ وفرض على الشعب مصالحة دون جبر الضرر وأهان الشعب بالعفو عنه وتكريم سفاحيه،وخذر مخه بكذبة تقرير مصير مرتزقة على أرض وصحراء المغرب وأشغلهم بكره المغرب والمغاربة مجانا ،مصير الطغاة دم كالقذافي أو السجن كمبارك أوالفرارمثل بن علي أو شلل كشارون ،ولا أحد يعتبر نيتهم الإستلاء على السلطة وليس خدمة الشعب والوطن.
67 - BEN الثلاثاء 29 أبريل 2014 - 22:07
نديوها في سوق راسنا

يا إخواني عندنا مشاكل أهم من مشاكل الجزاير احنا ما يهمنا لا بوتفليقة ولا غيرو
عندانا الفقر البطالة الامية عدم حرية الصحافة الحكرة وعاد زادو سدو ديوانة على مساكن أوربا
ما كفاهمش الازمة ديال أوربا وعاد زادو شاغلي نكم ببوتفليقة
68 - 40مليون ميت الأربعاء 30 أبريل 2014 - 17:59
هدا الشخص المريض لا يحكم الجزائر بل لا يحكم حتى نفسه
هو ربما لم يعد يتحكم حتى في قضاء حاجته فما بالك بالحكم
إنها مومياء فقط وضعت في الواجهة وآخرين هم من يحكم
مسرحية تولي بوتفليقة للحكم في الجزائر ونجاح العصابة الحاكمة هناك عبر جيشها وقواتها الأمنية وإدارتها وإعلامها المرئي والمسموع والمكتوب وعلى رأسه أبواق الشرور والنهار وما إلى ذلك,نجاحهم في تمرير هذه المسرحية هو سبة في تاريخ الشعب الجزائري ووصمة عار على جبينه وعلى جبين دولة إسمها الجزائر
تولية شخصية ميتة(لأن بوتفليقة شبه ميت)على شعب من 40 مليون شخص دليل ساطع أن كل هذه40مليون هم في عداد الأموات
أبدا لم يحدث في التاريخ الحديث أن تمت تولية شخص شبه ميت على شعب بأكمله
المجموع: 68 | عرض: 1 - 68

التعليقات مغلقة على هذا المقال