24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. "نوبل الاقتصادية" تعود لهنديّ وأمريكي وفرنسيّة (5.00)

  5. فيلم "مرشحون للانتحار" يحصد 4 جوائز بالأردن (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | إيطاليا ترغم آلاف المسلمين على تمويل الكنيسة

إيطاليا ترغم آلاف المسلمين على تمويل الكنيسة

إيطاليا ترغم آلاف المسلمين على تمويل الكنيسة

تنص القوانين المالية الإيطالية على أن 8 في الألف من الضرائب المستخلصة عن المداخيل الفردية يمكن توجيهها ،بناء على رغبة المصرحين، إلى تمويل المؤسسات الدينية الممثلة لمختلف الأديان والمعتقدات المتواجدة بإيطاليا أو تركها للدولة الإيطالية، إلا أن مئات الآلاف المسلمين (حوالي مليون مسلم مقيم بإيطاليا) الذين يصرحون بمداخيلهم مع بداية شهر مارس من كل سنة ،مثلهم مثل الملايين من الإيطاليين والأجانب المقيمين بإيطاليا، لا يستطيعون الحسم في التعبير عن اختيارهم للجهة التي يريدون توجيه هذه النسبة (8في الألف) إليها ،وذلك لغياب الاعتراف الرسمي بتمثيلية مؤسساتهم الدينية من جهة وعدم وضوح وتعقيد المسطرة المتبعة من جهة ثانية.

لقد حاول قانون 8" في الألف" في 22 مايو 1985إعطاء صورة عصرية وحداثية للدولة الإيطالية وذلك بعد أن ظلت هذه الأخيرة تصرف رواتب شهرية لرجال ونساء الكنيسة منذ عهد "موسوليني"، فأراد المشرع إضفاء صبغة الديموقراطية على تمويل الدولة للكنيسة الكاثوليكية فبالرغم أن ظاهر القانون يعطي انطباعا أن المسألة اختيارية إلا ان جوهره يؤكد أن الأمر مجرد استفتاء أو سبر للآراء حول تمويل الكنيسة الكاثوليكية بأموال دافعي الضرائب. فالاختيارات محدودة إضافة إلى الدولة والكنيسة الكاثوليكية والطائفة اليهودية هناك بعض الطوائف المسيحية الصغيرة الأخرى التي ليس لها حضور ملموس بالمجتمع الإيطالي كالكنيسة" ادفينتست لليوم السابع" و"الكنيسة الفالدية" المحلية التي تخص الإيطاليين ذوي الأصول الألمانية و "الكنيسة البروتيستانتية اللوثارية" وكذا "تجمع الرب بإيطاليا".

الصمت علامة الرضا عن الكنيسة

تحديد مصير "8 في الألف" من الضرائب الموجبة على الدخل يخضع لمسطرة معقدة تجعل أغلب المصرحين (أكثر من 60 % سنة 2004) لا يقررون في اختيار الجهة التي يريدون أن تستفيد منها، فعلى المصرح بالدخل أن يقوم بتصريح جانبي يحمل توقيعه لتحديد الجهة التي يريد أن تستفيد من هذه النسبة من الضرائب،ثم أن الرأي السائد بين مختلف المصرحين إيطاليين أو أجانب هو أن عدم الإختيار يعني أن الأموال تذهب إلى خزينة الدولة وهو ما لاينص عليه القانون. فأموال الضرائب المخصصة للمؤسسات الدينية (ليس كل المؤسسات الدينية بل فقط تلك المعترف بها من طرف الدولة) التي لا يقرر دافعيها مصيرها يتم توزيعها على جميع الأطراف المستفيدة من هذه الأموال وذلك حسب الحصص التي يحصل عليها كل طرف خلال عملية التصريح السنوية فإذا كان في سنة 2004 أقل من 35 % فقط من المصرحين الذين اختاروا أن تستفيد الكنيسة الكاثوليكية من "8 في الألف" إلا أن حوالي 90% من هذه الأموال تم تحويلها للكنيسة لأن نسبة المصرحين الذين حسموا في اختيار الجهة التي يرونها مناسبة للاستفادة من هذه الأموال لم يتجاوز 40%،وبالتالي فإن حصة الكنيسة من 60 % التي لم يحسم دافعيها في الجهة التي يمكن الاستفادة منها كانت هي حوالي 90% و10% المتبقية ذهبت إلى الأطراف الأخرى بما فيها الدولة والطائفة اليهودية.

فإذا كان القانون يخول للمصرحين المسلمين ،مثلهم مثل الذين لا يريدون أن يساهموا في تمويل الكنيسة بطريقة أو أخرى، أن يعبروا صراحة عن ايداع الضرائب التي يدفعونها كلها لدى خزينة الدولة بحكم عدم وجود جهة دينية تمثلهم، فإن تعقيد المسطرة وغياب المعلومات الكافية يجعل الكثير من المسلمين بإيطاليا أن لا يقوموا بالتصريح التكميلي لتحديد اختيارهم جاهلين أنهم بهذا أنهم يحددون ضمنيا الكنيسة الكاثوليكية لتستفيد من هذه الأموال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - عزيز السبت 20 مارس 2010 - 04:02
8 في الألف لا تذهب إلى الجمعيات كما تدعي بل إلى الكنيسة مباشرة ربما اختلط عليك الأمر ربما تقصد 5 في الألف فهي التي يمكن توجيهها إلى أحد الجمعيات وشكرا لهسبريس التي أثارت الموضوع من جديد فقد سبق للعديد من الجمعيات أن طالبت بذلك والمشكل أن الأمر معقد وخير مثال هو الأخ المغترب الذي لم يفهم الموضوع إجمالا وما بالك بالذي يعاني الأمية فالأموال التي تذهب إلى الكنيسة توضف كلها في بناء الكنائس بشهادة الصحافة الإيطالية
2 - الجرتل مان السبت 20 مارس 2010 - 04:04
من أرغم المسلمين على تمويل الكنيسة،أليس بإمكانهم كما بإمكان غيرهم ،الإختيار بين المساهمة أو بجرتي قلم فوق خانة محددة يمتنعون عن ذالك..شخصيا لم يسبق لي أن ساههت بأي مبلغ لصالح الكنيسة أو أية جهة دينية وأغلب الإيطاليين وأعرف الكثيرين منهم يفضلون عدم تحويل مساهماتهم لأية جهة،وبسهولة وشفافية ومن دون أي ضغط،يعلنون عن رغبتهم بتشطيب خانة"لا أوافق" وقضي الأمر..
أنت ربما تريد الإثارة ومن حقك أن تبحث عن العناوين المثيرة لكن في حدود المعقول والمقبول وإلا سقطت في الكذب واستبلاد الناس وبالتالي تفقد مصداقيتك ويهجرونك..وأنا أتابع ما تكتبه لا أنفي عنك النزاهة والمصداقية ولكن ،مؤخرا،لست أدري لأي سبب أصبحت مجانا تفتعل الأخبار ثم تنفخ فيها بطريقة لاتنطلي على أحد..
3 - مغترب السبت 20 مارس 2010 - 04:06
ثمانية في الالف هي اختياريةان تذهب الى الجمعيات الخيرية الكاثوليكية او اى منظمة اطباء دون حدود تم هل تعرف اخي الكريم ان معظم العائلات المسلمة تتلقى مساعدات انسانية بطريقة اواخرى من هذه المنظمات وعلى راسهاالكاريتاس
المرجو القليل من الموضوعية وعدم العزف على الوتر الحساس للقراء
المساعدات تمنح لاي كان مسلمااومسيحيا اوحتى هندوسيا
4 - abou mehdi السبت 20 مارس 2010 - 04:10
لا لا لا يا اخي ! ايطاليا بلد الانسانية هل تعلم أن المستشفيات معظمهم بالمجان و كثير من الادوية كذالك ، 8في 1000هي اختيارية و الكاريطاس تلعب دور الحامية للمهاجرين
5 - arbi السبت 20 مارس 2010 - 04:12
سلام عليكم.
كل ما في الامر ان ذوله الاطاليه تعترف بدين اليهودي كاقليه من ايطاليين مع العلم ان عددالمسلمين الاطاليين والمقيمين بصفه قانونيه اكتر بكتير من اليهود ومع دلك لا تعطا 8 في الف للمسجد بل على العكس يدايقون بشتى الوسائل المساحد ولاسيما حزب ..بوسي..المتطرف.
6 - achour السبت 20 مارس 2010 - 04:14
ca vait partie des impots du pays , il n'est pas destine seulement aux musulmans; meme les italiens payent l'impot meme qu'il est destine aux mosquees ,il ne faut creer la panique que seulement les musulmans payent cet impot , il est destine a tout le monde etranger et non etranger. il faut enormement apprrendre de la democratie europeenne pour pouvoir marcher en avant
7 - HBIL السبت 20 مارس 2010 - 04:16
اسي الادريسي وش انت عارف بان اغلب المهاجرين احتظنتهم في يوم من الايام الكاريطاس والتي هي جزء لا يتجزء من الكنيسه؟هل احتظنهم المسجد؟سبحان الله .انت في اطاليا اما ان تخضع لقوانينها او تتركها بسلام.استغرب لامثالك والله .ولا تنسى المثل الاطالي .لاتبزق في الاناء الذي تاكل فيه .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال