24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.94

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السيسي: أقتدي بالرسول الكريم .. والمعلم المصري يحتاج "طبطبة"

السيسي: أقتدي بالرسول الكريم .. والمعلم المصري يحتاج "طبطبة"

السيسي: أقتدي بالرسول الكريم .. والمعلم المصري يحتاج "طبطبة"

قال وزير الدفاع المصري السابق والمرشح المحتمل للرئاسة، عبد الفتاح السيسي، يوم الخميس، إن "رؤيته الإيجابية لقضايا المرأة تأتى اقتداءً بالرسول محمد"، جاء ذلك خلال لقائه وفداً من المجلس القومي للسكان، تتقدمهم مقررة المجلس، هالة يوسف.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مسؤولة مصرية حضرت اللقاء، أن "حديث السيسي مع وفد المجلس طغت عليه الصبغة الدينية"، وأشار فيه إلى أن رؤيته الإيجابية لقضايا المرأة نابعة من اقتدائه بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

ولفتت ذات المسؤولة التي فضلت عدم نشر اسمها، إلى أن السيسي استشهد بآيات من القرآن الكريم والحديث الشريف وخاصة عند تناوله لقضايا تخص النساء وأطفال الشوارع، متابعة أن حديث وزير الدفاع المصري السابق ورؤيته للقضية السكانية في برنامجه الانتخابي تتمحور حول ثلاث قضايا؛ أولها التعليم من خلال الاهتمام بالمُعلم، حيث قال إن "المُعلم محتاج طبطبة من المجتمع"، وإن "أوضاع المعلم الاقتصادية سيئة، ولابد ان يقوم المجتمع بتقديره".

أما القضية الثانية، بحسب المسؤولة المصرية، تمثلت في ملف تشغيل الشباب، وقالت المسؤولة إن "تلك القضية حازت اهتمام السيسي، وكانت هناك توصيات خلال الاجتماع بأهمية تدريب الأفراد على أساليب التكنولوجيا الحديثة لتحسين قدراتهم، وكذلك اقتراح بإيجاد وضع أفضل للنساء في منظومة العمل"، مشيرة إلى أن المحور الثالث، الذي تحدث فيه السيسي هو ضرورة تطوير الخطاب الديني، بما يتلائم مع عظمة الدين الإسلامي، وضرورة ان يتم تجديد الخطاب الديني بعيدا عن العنف والتشدد بما يتناسب مع مقتضيات التنمية الشاملة".

وقال المصدر عينه إن لقاء وفد المجلس مع السيسي يأتي في إطار لقاءاته مع مرشحي الرئاسة للوقوف على موقفهم من القضية السكانية، مضيفة أن المجلس يجهز للقاء مع المرشح الناصري حمدين صباحي، دون أن توضح موعدا محددا لذلك اللقاء.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - أمين صادق الجمعة 02 ماي 2014 - 03:12
[ ونقلت وكالة الأناضول التـركية عـن مسؤولة مصـرية حضـرت اللقاء، أن "حديث السيسي مع وفد المجلس طغت عليه الصبغة الدينية"، وأشار فيه إلى أن رؤيته الإيجابية لقضايا المرأة نابعة من اقتدائه بالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم. ]

ــ أخذ الكرسي ، و يريد العباءة أيضا !
2 - samir الجمعة 02 ماي 2014 - 03:19
سؤالي إلى السيسي ,,هل الرسول كان يحرق الإخوان المسلمين ويعدمهم جماعات ,حاشا لله يافرعون مصر أن تقتدي به صلى الله عليه وسلم ,والعالم كله شاهد بالمجازر والإعدامات جماعية لا لشيء سوى أنهم مسلمين أتباع مرسي,,.
3 - مروان الجمعة 02 ماي 2014 - 03:21
ربما السيسي هو المهدي المنتظر في مصر
4 - Kamal الجمعة 02 ماي 2014 - 03:46
منذ أكثر من ستين نكبة وكارثة ونازلة يسمع المواطنون العرب في بلدانهم عن وجود شيء إسمه انتخابات، فيشاهدون وسائل الاعلام تدق صنجات وطبول مدائحها، معتبرة استفتاءات الـ 99 بالمئة أعراساً ديمقراطية. ، فلعلّ الثورات التي زلزلت الأرض تحت أقدام الزعماء العرب جعلتهم يفكّرون قليلاً قبل بثّ وقائع لعبتهم القديمة المضجرة وعليه فقد قرّروا إضافة فقرتين على السيرك الانتخابي: السخرية والترويع. وأن يتغلّب رئيس الجزائر على خصوم ثلاثة: ملاك الموت والإعاقة وعلي بن فليس، بالضربة الانتخابية القاضية، وأن يتصارع الرئيس السوري بشار الأسد مصارعة غير حرّة مع 10 منافسين دفعة واحدة
تلبّي السخرية حاجة الطغاة الى تقديم الفرجة والتسلية للناس، من جهة، واستصغار شأن مواطنيهم ومد اللسان الى العالم وازدراء فكرة الانتخابات نفسها.
في مصر، جاء دور القضاء ‘المستعجل’ الذي لا وقت لديه لمراجعة الحقائق والوقائع وإضاعة الوقت بالتدقيق في وجود المتهمين على قيد الحياة قبل الحكم عليهم بالموت، او سماع مرافعات المحامين وثرثراتهم، فكلّ هذه شكليّات لا وزن لها والنتيجة أحكام إعدام بالجملة لمئات من البشر.
5 - عثمان من سلا الجمعة 02 ماي 2014 - 03:56
الله عليك ياسيسي تقتدي بالرسول صلعهم في ماذا? فهل كان الرسول قتالا للنفوس بغير نفس ?وهل كا ن ظلاما للعباد وجبارا وطاغية وهل كان غدارا مستبدا من رعاع القوم مثلك ?الم تستحيي يا هذا من نفسك الم تخبرك نفسك بهول المسؤولية التي حملها الانسان قبلك وكان ظلوما جهولا? والله لو علمت ما ينتظرك بسببها لسمحت في الجمل وما جمل ولكن نفسك الامارة بالسوء لم تجد لها رقيب صارم يقوم اعوجاجها ويحفظها من وسوسة الشيطان,سئل حكيم في العهد الاموي لماذا لاتذهب عند الخليفة ليعينك واليا فكان جوابه لن اكون مسؤولا عن من يسالني حقه يوم السؤال.
6 - marocain الجمعة 02 ماي 2014 - 03:59
النفاق قد عّرفه أهل العلم بأنه إظهار الإسلام عن طريق التلفظ بما يثبت الإيمان مع وجود الكفر داخل القلب.
من صفاتة؛
- المخادعة لله تعالى وللمؤمنين.
- الإفساد في الأرض بالكفر والمعصية.
- وصفهم للمؤمنين بالسفه.
- التردد والتذبذب، حيث يكونون مع المؤمنين تارة ومع الكافرين تارة أخرى
-خيانة الأمانة، الكذب في الحديث، الغدر عند العهد وعدم الوفاء به، الفجور في الخصام: وهو عدم قبول الحق بعد ظهوره.
"إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرا" [النساء:145].
7 - salah meknasi الجمعة 02 ماي 2014 - 04:21
ان لم تستحيي فافعل ما شئت. كيف للرسول الاعظم صلى الله عليه و سلم ان ينقلب عن الشرعية و ان يقتل الناس و ان يسعى وراء كرسي الحكم و ان يقفل قنوات التبشير و ان يشجع الرذيلة و ان يسمح لفنانات الرذيلة ان يفتين في الدين ويحرفوه و الصحافة تصفق لهم و تزور الحقائق.
وووووووووو
السيسي يعض اليد التي مدت اليه (مرسي )و يخون شعبه باكمله و سيذل الشعب المصري
مبارك بريئ هو و سوزان امرئته و اولاده و مرسي مجرم هو و الاخوان و شيوخ الامة
يلبسون الباطل بالحق و يلبسون الحق بالباطل
بالمصرية لك يوم يا سيسي يا عرة الرجال
الله يمهل و لا يهمل
8 - عبد الله الجمعة 02 ماي 2014 - 04:24
رجل جاء ليحكم مصر بسياسه خمسينات القرن الماضي دم، وقمع،وزعامة ، مع فارق في الخمسينات العدو كان خارجي ومحتل ، واليوم العدو داخلي ومغتال. قراءة التاريخ تشير ان توول الامور لما الت اليه الديكتاتوريات التي حاربت شعوبها، مثل فرانكو وبينوشي ، ولاكن هل ستوول الامور لما الت اليه في اسبانيا والشيلي بعد عقود من الديكتاتورية الى ديموقراطية حقيقية ، وهل سيصدق قول الشاعر اشتدي ازمة تنفرجي. اما ان قولة الشابي هي الفصل ، اذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر، ام ان الشعب المقهور والمغلوب على امره، سيجد من يتعاطف معه من داخل مربع الديكتاتور ام ان التغيير يعتمد على ارادة الاهية خارقة، تقلب التحالفات داخليا واقليميا، راسا على عقب فتميل الكفة مرة اخرى لصالح الشعب ، ام ان مصر هي هكذا منذ القدم، بسبب شرب ماء النيل القادم من اثيوبيا ، ام ان مصر ستنمحي من الخريطة بعد ان يشتد عليها الخناق من كل الجهات فتقسم دويلات ضعيفة حسب مخطط الحكومة العالمية ، لا يمكن الا ان يتوقع المرء ان الامور ستتسير بسرعة اكثر بكثير مما يتوقع، في ظرف لن يزيد عن خمس سنوات لتتشكل احدى هذه السيناريوهات بشكل جلي
9 - مواطن مغربي الجمعة 02 ماي 2014 - 04:27
هاته هي التجارة الحقيقية بالدين اي ان يحرص الحاكم على الظهور بمظهر المتدين دون ثبوت ذلك على سياسته و ليس ان تتبنى جماعة او حزب المرجعية الاسلامية و تفعل مقتضيات الاسلام. لقد أثبت السيسي انه ممثل عاطفي جيد قبل الانقلاب لكن بعد لانقلاب انكشف نفاقه فلن تنطلي حيله الا على المغفلين و الذين استحلوا الاستعباد و حذاء العسكر. المؤسسة العسكرية في مصر ليست فقط مرفق تابع لسيادة الدولة بل دولة داخل دولة فلها مصالحها الاقتصادية و مصانع لمنتوجات مدنية و تستحود على عدد كبير من الاراضي فرأى الجنرالات ان الاصلاحات التي جاءت بها الثورة ستهدد مصالحهم فإنقلبوا على التجربة الديمقراطية (بغض النظر عن الفائز في الانتخابات). خلاصة القول حكم العسكر دمار و تخلف انظروا الى الدول التي حكمها العسكر في العالم العربي ( و الدليل بجوارنا).
10 - Mohamed الجمعة 02 ماي 2014 - 04:35
أعود بالله قالك إقتداء بسيد الخلق قال عليه صلاة وسلام ليكن في علمك سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لم يقتل أحدا من أعدائه فما بالك بمن قتلة قومه 3000 آلاف في رابعة ونهضة وحدها قال الرسول قال إستحيي على نفسك
11 - سعيد المراكشي الجمعة 02 ماي 2014 - 05:11
كان يا مكان في سالف العصور والأزمان
بأرض الكنانة رجل يدعى ''إبن أتان''
نام يوما وحلم أن له صولة وصولجان وعبيد وقنان
كان يفضل في فطوره أن يحتسي دماء الشهداء في فنجان
وكان غداؤه على الرابعة عصرا، رؤوس طازجة وقليل من الأجبان
كان شرها طماعا مكارا عاتيا لا يعرف شفقة ولاحنان
كان كلما خطب في الناس فاضت عيناه من الإيمان
نعم، من الإيمان؛ أوتعجبون لهذا؟ فقد يحدث هذا في بعض الأحيان
أو لم يدعي أن الرسول قدوته بل ويستشهد بأحاديث شريفة وآيات من القرآن
لك الله يا مصر من فرعون هذا الزمان
لك الله من طاغ تجبر في الأرض وأطلق لزبانيته العنان
أين لك أن تتوارى ياسيسي وأين لك أن تفر من عذاب الرحمان
لا تعجل ، سيأتي الأوان ...عما قريب... سيأتي الأوان

المرجو النشر يا هسبريس
12 - amazigh الجمعة 02 ماي 2014 - 05:36
اترك الرسول (ص) و حاشى لله ان يكون خير البشرية مثلك فانغمس في السياسة و دع الدين جانبا ورغم الاعدامات و الاعتقالات و المداهمات فلن تستطيع ان يحبك شعب مصر .
13 - nabil الجمعة 02 ماي 2014 - 07:23
un regime issu d un coup d etat sanglant n est pas digne de parler du coran et de l islam.sissi est un criminel de guerre
14 - abdosoft الجمعة 02 ماي 2014 - 08:22
يبيع الوهم للمصريين كذاب كبير سيينصب كرئيس و سوف ينقلب عليه و يفعل فيهم ما فعله بشار بالسوريين
15 - تشبيه الجمعة 02 ماي 2014 - 08:41
أكثر من 5000 يتيم وأرملة كنت السبب في قتل ذويهم سجنت اﻵلاف فقرت الملايين أدخلت البؤس على شريحة كبيرة من المصريين صدمت قلوب الملايين من المسلمين .بفرعونيتك يا سيسي ...
وتقول أقتدي بالرسول!!!
بئس التشبيه .
16 - ramo الجمعة 02 ماي 2014 - 08:49
ا يات المنافق ثلاثة......1) اذا حدث كذب 2) اذا وعد اخلف 3) اذا اتمن خان
17 - Youness الجمعة 02 ماي 2014 - 08:52
يراجل ياراجل اتق الله ان ما تخفي في نفسك لايعلمه الناس ، إنك تريد قبضة من حديد ، وما نرى مايقع للإخوان بمصر الآن من توقيفات واعتقالات. وأحكام مسبقة وأحكام بالإعدام وقد وصل عددهم أكثر من ٦٠٠ محكوم بالإعدام. وتقول أنك تقتضي بالرسول عليه أفضل الصلوات وازكى التسليم ، أنت الآن في حملتك الانتخابية ، وبعدين حنشوف،،،،،،
نتمنى لمصر السلم والسلام والأمن والامان والتقدم والازدهار ونتمنى من الله ان يجمع شمل أنفاسها ويرضى الكبير بالصغير ويتآلفوا بينهم ويحبو بعضهم بعض ولا يبغضو بعضهم وا ينفروا بعضهم ً ولا يقصون أحدا
ان مانسمع حاليا من أخبار عن تفجيرات وحقد عن الامن ما هو الا نتيجة كراهية لأناس يريدون الاستيلاء على السلطة بكل قوة وهم قادمون لكن العنف بدوره قادم اكثر ولن بتوقف لان الإسلاميين المصريين وأغلبهم دكاترة يفضلون الموت على المهانة
يجب المعاملة بالليونة ومصالحة كل الأطياف السياسية لكي تأخد البلاد مصارها فهي الآن في منعرج خطير يجب تصليحه
18 - said الجمعة 02 ماي 2014 - 09:02
وادا رايتهم تعجبك اجسامهم وان يقولوا تسمع لقولهم كانهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم هم العدو فاحدرهم قاتلهم الله انى يؤفكون صدق الله العظيم
19 - ossan الجمعة 02 ماي 2014 - 09:08
اين من يصدعون بفصل الدين عن السياسة وفصل السياسة عن الدين ؟!!!!
كل شيء واضح تمام الوضوح فاليفعل السيسي ما يشاء في مصر وباي طريقة ، شريطة ان يدافع ويحافظ على امن اليهود .... هذه هي الحقيقة المرة .
الله المستعان
20 - الجبلي الجمعة 02 ماي 2014 - 09:12
نطق السفيه و قال و قال،قال كلاما مبهما،حاضر العرص في الدين و نسي أنه سيدفع الثمن،تكلم العرص عن المعلم و يا ليته صمت،لان لسانه نجس و عبارة المدرس طهرة و الطهارة و النجاسة لا يجتمعان
21 - جند الله الجمعة 02 ماي 2014 - 09:32
الرسول صلى الله عليه و سلم بريئ منك و من امثالك
22 - abdou الجمعة 02 ماي 2014 - 09:46
mr sissi t'es en train d'emboiter le pas à ton ego ton amour propre et ton orgueil.quant à ta religiosité,j'en doute fort car tuer 4000 innocents à sang froid et les designer comme des terroristes prouve que t'es un assoiffé de pouvoir et criminel de guerre et ça restera graver dans l'histoire quoique vous faites toi et tes laches mercenaires .le prophete est le maitre des mortels quant à toi je laisse les vrais oulemas egyptiens te qualifier.
23 - عابر سبيل الجمعة 02 ماي 2014 - 09:57
برز الثعلب يوما في ثياب الواعظين

يمشى في الأرض يهدى ويسب الماكرين

و يقول الحمد لله إله العالمين

يا عباد الله توبوا فهو كهف التائبين

وازهدوا فإن العيش عيش الزاهدين

و اطلبوا الديك يؤذن لصلاة الصبح فينا

فأتى الديك رسولا من إمام الناسكين

عرض الأمر عليه و هو يرجوا أن يلينا

فأجاب الديك عذرا يا أضل المهتدين

بلغ الثعلب عني عن جدودي الصالحين

عن ذوى التيجان ممن دخلوا البطن اللعين

أنهم قالوا و خير القول قول العارفين

مخطئ من ظن يوما أن للثعلب دينا
24 - فقه الاولويات الجمعة 02 ماي 2014 - 09:58
لم أجد ما أقول لك يا سيسي أحسن من قول العلي الكريم عندما خاطب بنو أسرائيل نبيه موسى
قال تعالى (قالوا اوذينا من قبل ان تاتينا ومن بعد ما جئتنا قال عسى ربكم ان يهلك عدوكم ويستخلفكم في الارض فينظر كيف تعملون)
سنرى كيف ستعمل وإن غدا لناظره لقريب
25 - Tetouan الجمعة 02 ماي 2014 - 10:24
المانيا رفضت جملة وتفصيلا السيسي والغت كل العلاقات الالمانية المصرية ولم جلبت سفيرها من القاهرة, بسبب ديكتاتورية سيسي.
ونحن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يهان بعد اهانة الشعب المصري ولا زلنا نتردد في جواب واضح لسيسي.

يشبه السيسي برسول الله صلى الله عليه وسلم والحكومة والمعارضة والمخزن والقصر والشعب صامتون ينتظرون في ارتباك ماذا يفعلون.

اللهم ان هذا منكر. اين نحن من رسول الله صلى الله عليه وسلم
26 - hicham الجمعة 02 ماي 2014 - 10:44
إن السيسي يعيش و يتصرف وفق ما يمليه عليه قرينه , وبمباركة اللوبيات المحيطة به واعلموا أنه لن يفطن إلى ما هو فيه بمحض إرادته .
لا بد من قوة توقفه عند حده حتى يصحو من سباته العميق.
27 - ﻋﺎﺩﻟﻮﻓﻴﺘﺶ الجمعة 02 ماي 2014 - 11:01
العرب و المصريون خصوصا يحتاجون قبضة من حديد لا من يتحاور معهم.
و النظام الديكتاتوري هو الأفضل للعرب إذا ارادو العيش بسلام.
28 - محمد عبد الله الجمعة 02 ماي 2014 - 11:14
لقد غرهم في دين الله ما كانوا يفترون ’’’’فشيعة مصر يستشهدون بجفرهم أن السيسي هو صحابي مصر الذي يمهد للمهدي ,,, أنا لا أنكر أن مهدي الشيعة هو الدجال لذلك لاأجرم أن يكون السيسي خادم الدجال فلقد ارتبك كبائر الموبقات كلها وبإسراف قل نظيره في التاريخ ,,,, أنا لا ألوم السيسي لأنه غير طبيعي لكن الذي يؤلمني هو مناصريه هل حقا يتناولون عصير البرسيم ؟؟؟؟
29 - صالح ولعيد محمد الجمعة 02 ماي 2014 - 11:16
السيسي رجل مناسب لحكم مصر ومن ينتقدون أقواله لا يعرفون من السياسة سوى اسمها.......
السيسي رجل قوي ولن يستطيع حكم الفراعنة المصريين سوى هذا الرجل.......
أحب من أحب وكره من كره.......
30 - منا فق هدا الزمن الجمعة 02 ماي 2014 - 11:45
السيسي هو عبدالله بن سبأ هدا الزمن
31 - Man الجمعة 02 ماي 2014 - 11:49
بما ان الشعب مخضر بشيء اسمه الدين فلا غرابة ان يتكلم باسم الدين كل من أراد قضاء حاجته. ... فالابناك اصبح يطلق عليها إسلامية، و الأحزاب إسلامية، و مطاعم إسلامية ! ... فالسيسي فهم الدرس ، فهو إذا كان البوم يقتدي بالرسول فغدا سيجمع حواليه شلة من الملتحين يفتون و يلوون عنق الآيات و الأحاديث حتى تتبع هوى السيسي
فالشعوب العربية طالما لم تفهم ان الدين لله ولا يجب ان يدخل نهائيا في السياسة لن يقلع قطارها أبدا ... و للأسف هذا لن يحصل إلا بعد ما تجرب حكم الإسلاميين و تكتشف الوهم الذي يبيعونه ، وهذا لن يحصل قبل 20 سنة على الأقل
32 - البحتري الجمعة 02 ماي 2014 - 11:54
مصر سقطت في ايدي العسكر
يا ناس هذا معروف ام منكر
مصر نسيت التاريخ ام تتفكر
فرعون علا يوما وتجبر
سجن الشريف ودنا الاحقر
لبس العمامة وتنكر
في الدين يفتي ويتدبر
دما، الشهدا, كمية تتبخر
السايسي نال رضا الأشقر
ايها التاريخ سجل وتذكر
حكم الدموي بالسيف الأبتر
33 - bond009 الجمعة 02 ماي 2014 - 12:24
هذه هي المتاجرة بالدين في أبشع صورها
34 - الصادق الجمعة 02 ماي 2014 - 12:56
ان الله تعالى يتوعد بالويل الدين يكتبون الكتاب بايديهم تم يقولون هدا من عند الله ليشتروا به ثمنا قليا.
ان اله يمهل ولايهمل.وكل ما على السيسي سوى ان ايعلم ان يومه ات لامحالة.فالدين الاسلامي بريء من الدين يقتلون الناس ظلما .وفقط لانها عارضوا الظالمين الفاسقين السفلة ولم يباركوهم مثلما فعل المنافقون والاغبياء والمتخلفون.
واتمنى للسيسي فريقا مثل السيسى فيفعل به ما فعل بمورسي.

وفي الاخير اشك ان ايكون السيسي فقط من اليات تنفيد مخطط ما.اي انه فقط مامور.تم انه بعد خسارة الانتخابات او....سيحاكم ويقضى عليه ويجلس مكانه في الحكم اناس في الضاهر ابرياء من دماء الشعب اي لم يسجل التاريخ انهم قرر اراقة الدماه رغم انهم القتلة الفعليين.
فكلامي قد يبدوا خيالا, لكن حال الجزار تفتح الباب امام جميع القراءات.

واخير اتمنى للشعب المصر كل الخير.
35 - سعاد الجمعة 02 ماي 2014 - 16:43
محاولة رخيصة لدعاية انتخابية ملعوبة مسبقا.
لا يمكن لمجرم قتل صفوة المومنين من شعبه أن يعرف الرسول صلى الله عليه وسلم.
36 - Mohamed الجمعة 02 ماي 2014 - 17:57
حملة انتخابية قبل الأوان كلها كذب و نفاق
حملة مبنية على الغش و البهتان و التقتيل و الباطل حملة بنيت مع الأسف على دماء شرفاء ساحات التحرير و عدوية ووو ....
انه يحاول كسب الكثير من أصوات المصريين لذلك يتجه نحو الشباب لانه يمثل القاعدة ثم المعلمين لما لهم من ثاتير في الحياة الا جتماعية و اليومية ولان عددهم كبير وهم فقراء اما الدين فهو للجميع اي لأكثر من ثلثي المصريين بهذا فانه يخاطب الكل
السؤال الواقعي من أين له هذا المال كله مع اقتصاد مشلول و منحط الشك انه يعرف انه سيتاتى له ذلك من الصدقات من دول تملي عليه خططها و برامجها في مصر كانت بالأمس ام الدنىا
37 - رشيد الجمعة 02 ماي 2014 - 18:18
سعيد المراكشي
جميل تعليقك.
38 - BEN SALEH الجمعة 02 ماي 2014 - 18:39
فعلا وقف عليك الرسول في المنام وقبلت يديه الكريمتين كما تتخيل ,و الصحيح هو سيدنا اسرافيل الدي قدم اليك مفاتيح جهنم و بءس المصير .استعد فالغد قريب ,
39 - المراكشي الجمعة 02 ماي 2014 - 18:59
بسم الله الرحمان الرحيم/هذه ملاحظة مني على اغلب المعلقين والظاهر انهم يتكلمون من وحي قناة الجزيرة الماسونية اللتي لا يهنء لها بال حتى تتمم المشروع الاخواني الصهيو صليبي برعاية امريكية - الله عز وجل يقول-يهب الملك لمن يشاء وينزعه ممن يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قدير-فالرجل -منكم من اتهمه بالنفاق ومنكم كفره ومنكم من جرمه -وهو انشاء الله بريء من هذه الاتهامات الخطيرة فحسبكم من حسناته ان كنتم منصفين انه احبط اكبر مخطط ماسوني لتمزيق وتضعيف الجيش المصري والمصريين كما فعلو بدول المنطقة- وان كنتم تعلقون فعلقو بعلم وتجرد عن الحزبية والعاطفة الجياشة وتعلمو وبحثو عن الحق ودورو معه حيث دار.وفق الله الجميع للحق.
40 - علي الجمعة 02 ماي 2014 - 19:19
حاشا ان يكون الرسول الحنون العطوف الرحيم مثلا لقاتل الاطفال و الشيوخ و النساء و المسالمين في الشوارع.مثلك يا سيسي هو هتلر او فوعون او اي طاغية قتل شعبه فكفاك تمثيلا و كذبا
41 - daif الجمعة 02 ماي 2014 - 19:23
ولله انني لقد فقدت الثقة مطلقا ولااعرف من هو على حق ومن هو الظالم اوالمظلوم لكن يبدو في الحقيقة ان الكل لديه هدف ولااحد يفكر في يوم لاينفع فيه مال ولابنون حسبو انفسكم قبل ان تحاسبو
42 - رؤيا السفاح وتأويلها الصحيح الجمعة 02 ماي 2014 - 19:50
صدق الصادق رقم 34.. حين قال :
إن الله يمهل ولايهمل.وكل ما على السيسي سوى أن يعلم أن يومه آت لامحالة.
صدقت يا أخي.. لقد كان قبله رئيس اسمه أنور السادات ، رحمة الله عليه ولعنة الله على السيسي.. وكان زعيما عربيا ورئيسا لمصر.. وإذا كانت الأمور بخواتيمها فإن السادات هو سيد مصر الذي قتل في أوج سيادته على أرض مصر في حادث مشهود رآه العالم كله وهو "حادث المنصة".. وقد رأى السيسي أن السادات زاره في المنام -بعد سنوات قليلة من حادث المنصة- وأخبره أنه ""سيكون رئيسا لمصر"".. ويظن المجرم السيسي لحد الآن أن هذه الرؤيا ستتحقق مثلما تتحقق أخبار النشرة الجوية !!.. ونسي المجرم السفاح أن الرؤيا تؤوّل بالتعبير وليست نشرة إخبارية!!.. فالرؤيا صحيحة لأن الذي أخبره بها كان في دار الحق ولا يمكن أن يخبر إلا بحق.. وتأويلها أنك ""ستكون لك يا سيسي سيادة وزعامة على أرض مصر ، وتخلق الحدث في مصر ، لكن ختامها مصرعك في عز قيادتك لمصر"" (قضي الأمر الذي فيه تستفتيان).. قالها يوسف عليه السلام للسجينين في أرض مصر.. وقضي الأمر الذي يستفتي فيه السيسي.. بحق الله رب العرش..
أبلغوا المظلومين في مصر بهذا التأويل الصحيح للرؤيا..
43 - ابو ياسين الجمعة 02 ماي 2014 - 20:35
الدي لا افهمه هو هل الجيش المصري ليس فيه رجل رشيد . وهل أمن مصر كله اناس ليس فيهم رجل رشيد , يقتلون اهاليهم ويسجنونهم ويعدبونهم بدون رحمة وشفقة . ام ان الشردمة الطاغية سيطرت على عقولهم وخدرتهم . غريب السيسي يسدل باحاديت سيد البشر وبكلام الله جل جلاله . ما مصدر هده الاكدوبة قيل مصرية هناكمصريات وضعن انفسهن واجسادهن رهن اشارة سفاك دماء المصريين , ربما يكوندلك دعاية لفرعون 2014 في مصر.
44 - عبده الجمعة 02 ماي 2014 - 21:12
الرسول الكريم يقول :اللهم إغفر لقومي فإنهم لايعلمون...وقد كانوا كفارا.
اما السيسي فإنه يقتل الناس وهم مسلمون...آهذا هو الإقتداء ؟
45 - عبدالكريم الرقيوق الجمعة 02 ماي 2014 - 21:13
لم يبق للعرص السيسي من شيء سوى الاقتداءبالرسول(ص)في قضايا المراة. كان الاولى بهذاالمنافق الكذاب ان يقول:ان قدوتي هو هتلر وشارون وموسوليني. هذاالخائن الذي اقسم بين يدي رئيسه المدني الشرعي محمد مرسي على احترام الدستوروالقانون وخان الدستوروالقانون وانقلب على رئيسه الشرعي واختطفه شهورا قبل تقديمه الى محاكمات هزلية ملفقا له اتهامات بالعمالةـ وهوأي السيسي ـ العميل الاول للاستخبارات الامريكيةوالصهيونيةـ هذاالسيسي المجرم الذي يحكم مصر حاليا على الجماجم والأشلاء الممزقةحيث قتل الآلاف واعتقل 25الف شخص ولم يسلم من بطشه وساديته حتى الطالبات والاطفال.هذا المجرم الذي يتنفس على الاكسجين الامريكي والدعم الخليجي خاصةمن انظمة التخلف والفساد كالنظام السعودي والاماراتي والكويتي حيث يقدم دائما اوراق اعتماده لهؤلاءالمجرمين ويبيع ارض مصر بلا ثمن لهؤلاءالفاسدين.اما ما يسمى بالانتخابات الرئاسيةفليست سوى مهزلةموجهةللاستهلاك الخارجي من اجل اضفاء الشرعيةعلى نظامه العسكري الدموي خاصةوان عضويته في الاتحاد الافريقي لازالت مجمدة ويعاني من مشكلةقبوله كنظام شرعي لدى الكثيرمن الدول المحترمة المتسقة مع قيمها الديمقراطية
46 - حسناوي الجمعة 02 ماي 2014 - 21:26
لله عز وجل يقول- (يهب الملك لمن يشاء وينزعه ممن يشاء بيده الخير وهو على كل شيء قدير) هذا قولك أنت اما كلام الله ليست فيه هذه السفسطة ... ولايجوز شرعا رواية القرآن بالمعنى ...فإن كنت لا تحفظ كلام الله فدعه عنك وقل ما شئت .
47 - مصرى متزوج من مغربية الجمعة 02 ماي 2014 - 22:04
اخوانى المغاربة زوجتى منكم واحترمكم ملكا وشعبا ولكنكم جهلاء فى سياسة مصر لان نحن مصريين اعلم بامورنا ولا تتهموا شخصا رضخ لارداة شعبا ولم يخف من رئيس خائن وارهابى وحمل كفنه على يده وفى اى لحظة ممكن ان يغتال ولكن حبا فى بلده قرر ان ينحاز لارادة شعب وانتم عقولكم ايها المعارضين المغاربة تغيبت نتيجة لانكم اتبعتوا قناة اشبه بالفتنة بين مسلمين وهى قناة الجزيرة وسترون والعالم سيرى مصر القادمة بقوة على يد هذا الرجل الذى يده بريئة من دم جهلاء وعقولهم تغيبت وراء قادة يتخذون دين كستار لافعال الاسلامى برىء منها ونصيحتى لكم اهتموا بمشاكلكم ولاترموا مسلم برىء من كل دم سال والذىي لا يتعدى عددهم ال 500 او 650 وفى مقابل هم قتلو ودمروا نفس العدد من الشرطة والجيش فاتقوا الله
48 - farid السبت 03 ماي 2014 - 01:57
يا اخي نحن لدينا عقول نفكر بها وقلوب تمكننا وتسمح لنا لنميز اين الحق ومن الظالم ومن المظلوم وبالله عليك هل هدا في نضرك عدر يجوز البناء عليه لنقتل الناس ونعدمهم في الشارع لا لدنب ارتكبوه سوى ان قالوا لا للدين انقلبوا, كيف لهؤلاء القتلة ان يعطو لانفسهم قتل الناس كيفما كانت مواقعهم فهم عصابة مارقة من المجرمين ;وانا اريد ان اسئلك سؤال واحد وارجو منك الاجابة وانا اظن انك لن تستطيع انت ولا غيرك ان يجد ولو تبرير واحد لما فعلته هاثه العصابة المارقة ضد الشعب المصري وخير دليل على كلامي هاته المحكمات الهزلية دات الطابع الانتقامي والمفتقرة لادنى شروط المحاكمة النزيهة والعادلة ساقول لكم استحو من افعلكم انها اكبر الجرائم قتل النفس دون وجه حق السلام عليكم
49 - عزالدين السبت 03 ماي 2014 - 13:27
حاشا لله ان يقتدي بالرسول الكريم صل الله عليه وسلم هويقتدي بشارون لعنة الله عليه وستكون نهايته مثله
50 - agoulide السبت 03 ماي 2014 - 14:37
اليس هذا هواستعمال الدين لتنويم المجتمع ،اليس الدين آلة لتقييد الحريات ،اليس خطاب جمعة آلة لضرب الديموقراطية ،اليس الوهابيون هم من شاركوا بإهدار دم المسلمين وتقويض حقوق الشعب المصري ،؟؟مرة ثانية سيقول المتأسلمون ان كل ما حصل هو من الديموقراطيوون الملاحدة ،لكن مع الاسف ما جرى وما يجري هو فقط بين الإسلاميين التكفيريين الوهابينن والإخوانيين والازهريين،اهذا هو الإسلام الذي تدعون إليه؟؟ قال جمعة طوبى لمن قتلهم او قتلوه ،قال بعض الوهابيون لو كان الامر بيدي لطهرة مصر من هولاء الزنادقة ،يتكلم باسم التطهير ...ما لم تقله المنظمات الإلحادية طوال الاربعين سنة الماضية
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

التعليقات مغلقة على هذا المقال