24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

  2. صوت الهجرة.. (5.00)

  3. هكذا استخدم "عرب إسرائيل" أصواتا انتخابية لتقويض نفوذ نتنياهو (5.00)

  4. هذه خارطة جرائم المخدرات وابتزاز الإنترنت والهجرة غير الشرعية (5.00)

  5. الدرك يُنهي مغامرات "تخنفيرة" في ترويج المخدرات (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حكومة جديدة بوجوه قديمة في الجزائر

حكومة جديدة بوجوه قديمة في الجزائر

حكومة جديدة بوجوه قديمة في الجزائر

أفاد مصدر رسمي بأن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي فاز مؤخرا بولاية رابعة عين، اليوم الاثنين، أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة الوزير الأول عبد المالك سلال الذي يقود طاقما وزاريا في نسخته الثالثة منذ 2012.

وحسب لائحة الحكومة الجديدة كما نشرتها رئاسة الجمهورية، فإن الوزارات ذات السيادة احتفظت بأسمائها كالطيب بلعيز في وزارة الداخلية، ورمطان لعمامرة (الخارجية)، والطيب لوح (العدل)، والفريق أحمد قايد صالح (نائب وزير الدفاع الوطني) وهي الوزارة التي تخضع مباشرة لرئيس الدولة.

أما التغيير الأساسي في الحكومة الذي يأتي في أعقاب الانتخابات الرئاسية ل17 أبريل الماضي، فيهم حقيبة المالية التي عهدت لمحمد جلاب خلفا لكريم جودي الذي كان يتوقع ترك هذا المنصب لدواع صحية، وفق تسريبات صحفية.

ويأتي تعيين رجل جديد في منصب وزير المالية في ظرفية خاصة يمر بها تدبير الصناديق العمومية للبلاد، لا سيما عدم ضخ نحو 100 مليار دولار من الضرائب في هذه المؤسسات لصلتها باختلال الجباية النفطية.

والجديد في هذه الحكومة الثالثة لسلال الذي لم تعمر حكومته الثانية سوى أشهرا قليلة، الفصل بين قطاعي الطاقة والمناجم بعدما كانا ضمن حقيبة واحدة، وإلحاق قطاع المناجم بالصناعة ليصبحا معا في وزارة واحدة.

وكان عبد المالك سلال قد أعفي من منصبه كوزير أول في 13 مارس الماضي للتفرغ لإدارة الحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة في انتخابات 17 أبريل، قبل أن يعود إلى منصبه في 28 أبريل الماضي، يوم أداء الرئيس بوتفليقة اليمين الدستورية رئيسا للبلاد للمرة الرابعة على التوالي.

وعين سلال (66 عاما) لأول مرة وزيرا أول في شتنبر 2012، بعد انسحاب سلفه أحمد أويحيى المدير الحالي لديوان الرئاسة.

وتم تجديد الثقة في سلال على رأس الحكومة سنة بعد ذلك، إثر تعديل حكومي هم عددا من الحقائب الوزارية، وكان لهذه الحكومة الفضل في تعبيد الطريق لبوتفليقة لاكتساح الرئاسيات بنسبة تفوق 81 في المائة من الأصوات.

في ما يلي تشكيلة الحكومة الجزائرية الجديدة كما أعلنتها رئاسة الجمهورية:

- عبد المالك سلال: الوزير الأول

- الطيب بلعيز: وزير الدولة وزير الداخلية والجماعات المحلية

- الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي

- رمطان لعمامرة : وزير الشؤون الخارجية

- الطيب لوح: وزير العدل حافظ الأختام

- محمد جلاب: وزير المالية

- يوسف يوسفي: وزير الطاقة

- عبد السلام بوشوارب: وزير الصناعة والمناجم

- عبد الوهاب نوري: وزير الفلاحة والتنمية الريفية

- الطيب زيتوني: وزير المجاهدين

- محمد عيسى: وزير الشؤون الدينية والأوقاف

- عمارة بن يونس: وزير التجارة

- عمار غول: وزير النقل

- حسين نسيب: وزير الموارد المائية

- عبد القادر قاضي: وزير الأشغال العمومية

- عبد المجيد تبون: وزير السكن والعمران والمدينة

- نورية بن غبريط : وزيرة التربية الوطنية

- محمد مباركي: وزير التعليم العالي والبحث العلمي

- نور الدين بدوي: وزير التكوين والتعليم المهنيين

- محمد الغازي: وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي

- دليلة بوجمعة : وزيرة تهيئة الإقليم والبيئة

- نادية لعبيدي: وزيرة الثقافة

- مونية مسلم : وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

- خليل ماحي: وزير العلاقات مع البرلمان

- عبد المالك بوضياف : وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات

- عبد القادر خمري: وزير الشباب

- محمد تهمي: وزير الرياضة

- حميد قرين: وزير الاتصال

- زهرة دردوري: وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال

- نورية يمينة زرهوني : وزيرة السياحة والصناعة التقليدية

- أحمد فروخي: وزير الصيد البحري والموارد الصيدية

- عبد القادر مساهل: وزير منتدب لدى وزير الشؤون الخارجية مكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية

- حاجي بابا عمي: وزير منتدب لدى وزير المالية مكلف بالميزانية والاستشراف

- عائشة طاغابو: وزيرة منتدبة لدى وزيرة السياحة والصناعة التقليدية مكلفة بالصناعة التقليدية

- أحمد نوي وزير أمين عاما للحكومة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - بيجامة الرئيس الاثنين 05 ماي 2014 - 18:27
سعادة الرئيس المعاق يجلس في مكتبه وهو يرتدي بيجامة(pyjama).
طز وحكمنا بكري
2 - جليلة الاثنين 05 ماي 2014 - 18:41
ومتى كانت حكومتهم منغير وجوه الجنرالات القديمة اللتي اقترب عمرها من القرن من الزمن يستعبدون شعبا مغوبا على امره لا حول له ولاقوة مع القمع والاستبداد والفقر و الاستعباد ; نطلب الله ان يخرج هذا الشعب من سجن وقبضة النظام العسكري الطاغوتي
3 - نورالدين الاثنين 05 ماي 2014 - 18:46
السلام عليكم اود ان اشرح بعض النقاط للاخوة المغاربة
- اولا الانتخابات شهدت تزويرا كبيرا لصالح بوتفليقة والشعب لم ينتخب اصلا ولم يهتم لهاته الانتخابات بل الشعب استقال من ممارسة السياسة تماما فلايهمه ان يحكم فلان اوعلان لان التجارب اثبتت ان الكل منافق في السياسة فهذا الشعب ليس مستعد ان يموت من اجل السياسة مرة اخرى
ثانيا ان نجاح بوتفليقة في ابعاد الشعب وخاصة الشباب عن السياسة هو ارشاء الجميع وخاصة الشباب بالقروض لعلمكم في الجزائر الان الشاب بوثيقة واحدة يمكنه الحصول على قرض حتى 100الف دولار دون فوائد فهل سيترك الشباب هاته القروض ويرمي بنفسه في المظاهرات الغير محمودة العواقب بالطبع سيختار الاختيار الاول
ثالثا طيلة حكم بوتفليقة رغم انني اكرهه لكن الحق يقال غير من وجه البلد تماما بمشاريع متوازنة في كل بقاع الوطن وفي كل المجالات ويكفي اخر احصائية من موقع امريكي متخصص تقول ان الجزائر ورغم انها دخلت اكبر 20 دولة منتجة للاسمنت في العالم الا انها لازالت تستورد كميات ضخمة منها وهذا بسبب المشاريع التي لاتحصى ولا تعد
4 - JAPAN الاثنين 05 ماي 2014 - 19:09
""حكومة جديدة بوجوه قديمة في الجزائر"" في الحقيقة مجلة هسبريس تعرف دبر على المواضيع......... لماذا كان بعض الشعب الجزائري الشقيق كان ولازال يحرق في اعصابه هته الايام الاخيرة التي مرت فيها مهزلة الانتخابات المزورة, هناك مقولة مغربية رائعة ومشهورة اعتقد انها تنطبق على الجار الشرقي تقول هناك احد الاصدقاء قال لصديقه((( باك سقط من فوق الدراجة النارية قال ليه كنت عارفة عند التقليعة مشى اعوج )))
5 - علي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:17
ما زلنا نتفوق عليها في عدذ الوزراء
6 - البرنوصي الاثنين 05 ماي 2014 - 19:21
عبد القادر مساهل: وزير منتدب لدى وزير الشؤون الخارجية مكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية.
و عاد مساهل الى وزارته ورمطان لعمامرة في الخارجية الا ينبغي ان نعطي وزارة الخارجية للمسؤول الاممي باليمن فزيادة لمعرفته بكواليس الامم المتحدة فهو ابن الشرق المغربي ويعرف جيدا عقلية الجزائريين .
والسلام .
7 - rachid الاثنين 05 ماي 2014 - 19:35
سبحان الله ، لايوجد فرق في أسماء الوزارات كأننا في المغرب، كثرة الوزارات و الحقائب والنتيجة صفر على عشرين .
8 - Marocain الاثنين 05 ماي 2014 - 20:15
Félicitations pour nos fréres les Algériens, vous méritez !!
9 - مليكة الرباط الاثنين 05 ماي 2014 - 20:16
6 حقائب وزارية للمرأة هدا شرف كبير للمرأة شكرا لجارتنا الجزائر على الاهمية التي تعطيها الى المرأة ورفع قيمتها ومكانها ودورها في المجتمع وتحملها للمسؤولية




.
10 - Ali Baba الاثنين 05 ماي 2014 - 20:27
Ali Boutesrika et les 36 voleurs
11 - oranai algerien الاثنين 05 ماي 2014 - 20:28
انها حكومة تاتي بما كان ينتظر لتشمل كل لاطياف السياسية و فيها سبعة نساء اصغرهم سنا و زيرة مولودة في 1981 اليست هذه بداية لمد المشعل اءلى الشباب بالتدريج ليس هناك في اي حكومة عربية و بعض من الاوربيين حكومة تحمل 7 وزيرات و بسن 33 سنة
12 - أغروض الاثنين 05 ماي 2014 - 20:28
عبد العزيز المراكشي: وزير منتدب لدي رئيس الحكومة المكلف بالمخيمات و تفرقت الأسر الصحراوية!
13 - الاثنين 05 ماي 2014 - 21:06
عبدالعزيز المراكشي وزير منتدب لدى الرئيس المريض عامل الجنرالات الخفية المكلف بالمخيمات وتشتت سكان
14 - aziz الثلاثاء 06 ماي 2014 - 00:06
pauvre peuple algérien Allah yakoun fi 3awno
15 - kouki الثلاثاء 06 ماي 2014 - 00:06
ca concerne en koi les marocains de publier ses noms,normalement vous connaissez votre bête noir qui est Ramtane Laamamra.a vrais dire les marocains connaissent nos ministres Algériens plus que leurs ministres et ca c est un honneur pour nous les Algeriens.en plus 7 femme ministre et la plus jeune a 33 ans,je ne pense pas que les pays occidentaux qui se disent pour la liberté et l égalité des sexe ont 7 femme a la tête des portefeuille sensible.prenez l exemple mes chers marocaines des Algériennes. service des mines s est détaché de l énergie ca c est la plus grande nouvelles.c est a dire le gouvernement va pompé 20 milliard de $ dans le secteur en plus il sera lié avec l industrie PME-PMI.la meilleur c est laamamra tjour a son poste et gaid salah tjour chef suprême des corps des armées.chers marocains la machine est en route et elle est sur la rail,mnt vous pouvez continuer a nous insulter.vive l Algérie,vive boutef et surtout vive nos généraux. gloire a nos martyrs.
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال