24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. احتجاج ضد محل لبيع الخمور (5.00)

  2. طلبة يشتكون تأخّر المنح بدار الحديث الحسنية (5.00)

  3. مديرية الضرائب تشجع تسوية وضعية المخالفين (5.00)

  4. الحكومة تلتزم بضمان التعليم الأولي لأبناء الفقراء (5.00)

  5. الجزائر تنفي توقيف الغاز عن المغرب بسبب الأزمة بين البلدين (4.50)

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | السيسي يوجه 7 رسائل للمصريين في أول حوار تلفزي

السيسي يوجه 7 رسائل للمصريين في أول حوار تلفزي

السيسي يوجه 7 رسائل للمصريين في أول حوار تلفزي

بعث المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع المصري السابق والمرشح للانتخابات الرئاسية المقررة يومي 26 و27 مايو الجاري بـ7 رسائل خلال حواره التلفزيوني الأول.

جاء ذلك في حوار تلفزيوني مسجل بثته قنوات مصرية، مساء يوم الإثنين، والذي وجه فيه السيسي رسائله إلى كل من: الشعب المصري، وجماعة الإخوان المسلمين، ورافضي حكم العسكر (في إشارة إلى تولي شخصية عسكرية رئاسة البلاد)، والقوى السياسية، والأقباط، والمرأة، والتيار الناصري (نسبة إلى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر).

وفيما يلي عرض لهذه الرسائل:

* الشعب المصري

قال السيسي إن برنامجه الانتخابي قابل للتحقيق، ولكنه "يحتاج إلى جهد مضن من الجميع من أجل تحقيق مستقبل أفضل"، مشيرا إلى أنه لن ينام، كما أن المصريين لن يناموا وسيكون العمل ليلا ونهارا لأنه "من غير المقبول أن نترك لأولادنا ديون"، موضحا أن برنامجه "يتضمن مشروعات إستراتيجية كبيرة (لم يحددها) تؤتي ثمارها على المستوى البعيد، إلا أن الاستقرار والأمن على رأس أولوياته خلال الفترة المقبلة".

* جماعة الإخوان المسلمين

جزم وزير الدفاع المصري السابق أنه "لن يكون هناك وجود لجماعة الإخوان المسلمين في عهده بعد أن انتهت الجماعة في مصر"، متابعا أن ذلك تم "برأي المصريين وليست المشكلة شخصية معه"، مضيفا أن "الإخوان أخلوا بالعقد الذي انتخبهم الشعب على أساسه، وهو ما يشير إلى أنهم يعانون من غباء سياسي وديني"، معربا عن أنه "لا تصالح مع من لا يريده الشعب المصري".

* قوى ثورة 25 يناير 2011 ورافضي حكم "العسكر"

رفض المشير السيسي لفظ "العسكر"، وقال بلهجة حاسمة لمحاوره "لن أسمح لك أن تقول هذا اللفظ مرة أخرى"، مشيرا إلى أن "المجلس العسكري (أعلى هيئة بالجيش المصري) والقوات المسلحة لم تحكم على مدار العقود الماضية، ولن يكون لها دور خلال فترة حكمه إن تولى المسؤولية".

وأوضح أن "قانون التظاهر كان ولا زال أحد أدوات ضبط حالة الفوضى في البلاد، وأن العفو عن المحبوسين بسببه في يد القضاء"، متابعا بلهجة غاضبة "لن نسمح أن تسقط الدولة بالتظاهر والفوضى والإرهاب".

وأصدرت السلطات المصرية، في نوفمبر/ تشرين الأول الماضي، قانونا للتظاهر، يلزم أي مجموعة تريد التظاهر بإخطار وزارة الداخلية بتفاصيل المظاهرة قبل تنظيمها، ويفرض القانون عقوبات متدرجة بالحبس والغرامة المالية على المخالفين، وهو ما يعتبره منتقدون "تقييدا للحق في التظاهر".

وصدرت أحكام بالحبس بحق العشرات لإدانتهم بـ"خرق قانون التظاهر".

وحول ما إذا كان سيمارس صلاحياته في إمكانية العفو عن بعض السجناء وهو الأمر الذي يطالب به بعض السياسيين، قال المرشح الرئاسي: "أستمع لهذه المطالب كمواطن، والقضاء المصري هو من يقرر"، فرد عليه المحاور قائلا، ولكنك كرئيس تملك سلطة العفو، فقال السيسي: "لكل حادثة حديث".

* القوى السياسية

قال المرشح لرئاسة مصر إنه لو وصل للرئاسة سيتحاور مع كل الشعب وليس فقط القوى السياسية لأن هذا هو "الضمان" للمستقبل، مشيرا إلى إلى أن "الرئيس مسؤول عن تشكيل حياة سياسية حقيقية تثري النظام الحالي"، مضيفا "سأتحمل الانتقادات، ولكن لماذا أقبل بالتجاوزات ولماذا نتجاوز في حق الآخرين".

* التيار الناصري

غازل السيسي التيار الناصري بمصر، بحديثه عن الرئيس الأسبق جمال عبد الناصر، قائلا: "عبد الناصر كان معلقاً في قلوب الناس، وليس مجرد صورة في المنزل"، معتبرا أن "توقعات البعض بأنه سيكون على خطى عبد الناصر "أمر كثير عليه".

ومضى بالقول: "ده كتير (هذا كثير).. بصراحة ده (هذا) مستوى ومقام وقدرة وإمكانيات كانت في عصره (أي عصر عبد الناصر) خارج كل الحسابات".

* الأقباط

قال وزير الدفاع السابق إنه ولد بحي الجمالية، حي شعبي بوسط القاهرة، وهو حي لا يعرف التمييز بين مواطن وآخر على أساس الدين، موضحًا أن "العلاقة بين الأهالي كانت راقية جدًا"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن التفريق بين المواطنين عن طريق الدين".

* المرأة المصرية

اعتبر السيسي أن وعي المرأة المصرية مازال يدهشه، مشيرا إلى أن "المرأة هي حامية المستقبل"، مضيفا أن "المراة المصرية لها دور كبير خلال الفترة الماضية وسيكون لها دور عظيم قادم".

وأثناء الحوار الذي امتد لساعتين وفي معرض رده على سؤال وجهته له المحاورة بشأن محاولات الاغتيال التي استهدفته وتم اكتشافها، قال وزير الدفاع السابق: "اكتشفت محاولتين، ولا ترهبني محاولات الاغتيال لأنني أؤمن أن الأعمار بيد الله".

وحول ما إذا كان لديه خطة للاستيلاء على الحكم في مصر عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، قال السيسي: "لا أستطيع أن أحترم نفسي أو أحترم إرادة المصريين وأقوم بعمل خطة للاستيلاء على الحكم في مصر، لكن بيان 3 يوليو (الذي أعلن فيه عزل مرسي) كان واضحا جدا حيث قلت إن رئيس المحكمة الدستورية العليا هو الرئيس المؤقت لمصر (عدلي منصور) دون تدخل من أحد، وقلت بعدها احترام إرادة المصريين أشرف لي من تولي الحكم".

والمحكمة الدستورية العليا هي المحكمة العليا في مصر، ومهمتها مراقبة تطابق القوانين مع مواد الدستور.

وطبقا للدستور المصري، فإنه "في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو عجزه الدائم عن العمل يتولي الرئاسة مؤقتا رئيس مجلس الشعب (إحدى غرفتي البرلمان)، وإذا كان المجلس منحلا حل محله رئيس المحكمة الدستورية العليا، وذلك بشرط ألا يرشح أيهما للرئاسة".

وتابع المرشح الرئاسي أنه بدأ دراسة أمر ترشحه للرئاسة في 27 فبراير/ شباط الماضي عندما استشعر حجم التحديات التي تواجهها مصر.

وأضاف: "رأيت التحديات على مصر والاستهداف داخل وخارج مصر.. أي وطني مسؤول وعنده فرصة أن يتقدم لحماية هذا الوطن وهذا الشعب ومستقبله كان يجب أن يتخذ هذا القرار، خاصة مع وجود استهداف للوطن من داخل وخارج مصر".

وتوعد السيسي من يحاولون استهداف بلاده بقوله: "لا أحد يستطيع الاقتراب من مصر لأن بها من يقدر أن يحميها".

من جانبه، قال خبير سياسي إن السيسي "محلك سر" عقب أول حوار تلفزيوني له.

وأضاف مختار غباشي، نائب رئيس "المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية" في مصر (غير حكومي) للأناضول، إن "الأزمة الحقيقية خلال اللقاء هو تعامل محاوري السيسي معه على أنه رئيس جمهورية وليس مرشحا رئاسيا، حتى وإن حاولا فعل ذلك في بداية اللقاء لكن في النهاية كان هناك رهبة أثناء المواجهة، ومخافة ردود أفعاله، والتي ظهرت أنها ذات طابع عسكري واضح".

وتابع غباشي: "ردوده لا تختلف عما سبق، لكن المصريين كانوا يريدون وضوحاً أكثر، وهو (السيسي) فضل ألا يعطي تعهدا صريحا".

ورأى الخبير السياسي أن السيسي خرج من حواره الأول "دون مكاسب أو خسائر"، معتبراً موقعه مازال "محلك سر"، فهو لم يكسب أو يخسر.

وتوقع غباشي أن يكون الأمر مختلفاً في حال حدوث مناظرة بين المرشحين الوحيدين في انتخابات مصر المقبلة قائلاً: "أتوقع وقتها أن يكون الوضع مختلفاً لأن (حمدين) صباحي لن تكون لديه ذات الرهبة، كما أنها ستكون مواجهة مفتوحة، في محاولة لكسب أرضية جديدة لكل مرشح منهما".

وأعلنت لجنة الانتخابات الرئاسية في مصر، الجمعة الماضية، القائمة النهائية لمرشحي الانتخابات الرئاسية القادمة، وذلك بالتصديق على اسمي المرشحين اللذين تقدما بأوراقهما للرئاسة وهما عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع السابق، وحمدين صباحي زعيم "التيار الشعبي" كمرشحين بصورة رسمية في الانتخابات.

والانتخابات الرئاسية المصرية المقررة في 26 و27 مايو/ أيار المقبل، هي إحدى خطوات خارطة الطريق الانتقالية، التي أعلنها الرئيس المؤقت عدلي منصور، يوم 8 يوليو/ تموز الماضي، وتتضمن أيضا الاستفتاء على تعديلات دستورية (تم إقرارها في استفتاء شعبي منتصف يناير/ كانون الثاني الماضي) وإجراء انتخابات برلمانية (في وقت لاحق من العام الجاري لم يتحدد بدقة بعد).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - ﻋﺎﻃﻞ الثلاثاء 06 ماي 2014 - 03:17
هذا الذي يصلح للعرب. لأن الحرية عند شي ناس هي السيبة.
2 - رشيد من البيضاء الثلاثاء 06 ماي 2014 - 04:32
تابعت بعض من خطابه يبدو انه سيكون اكبر دكتاتور تعرفه مصر وان السنوات القادمة ستكون اصعب على المصريين اد لم تحدث مفاجئات

اشفق عليهم من هدا الشخص فادا اجتمع السلطة مع الغباء مع الفساد المحيطين به ستولد اكبر دكتاتور في التاريخ المصري . حتى البرنامج الدي اتى به يمتد ل العشرات السنين اي ان لم ولن يفكر في ترك الحكم حتى ان يموت فوق كرسيه
3 - خلود الثلاثاء 06 ماي 2014 - 04:38
خرجنامن دكتاتورية ودخلنا الى دكتاتورية لن نخضع بفصول الدكتاتوريات التي لاتنتهي الديماغوجية والتمويه وحب التسلط والإقصاء ألوان لعملة ذات وجه واحد لولم يكن ظهورك كان على بحر من الدماء ورؤوس وجماجم وجتت حرقت لاعطيتك 30عامامن الحكم كما اخذها صاحبك من قبل مع علمي وانطلاقا من خبرتي بالدكتاتوريات انك لن تكن الا دكتاتورا مقنعا مستخفيا في بلادة لتحكم البلداء مثلك
4 - محمد أيوب الثلاثاء 06 ماي 2014 - 06:05
ديكتاتور جديد:
أن يصرح بأنه سيقضي على جماعة الاخوان فذلك معناه بالواضح أنه ديكتاتورا جديدا سيحكم مصر..فعندما يعبر عن اقصائه لتيار موجود في الشارع المصري ومتجذر فيه فقد بين مساره القائم على اقصاء الآخر..فمهما اختلف المرء مع أي تيار فلا يجب عليه أن يقوم بعملية ابعاد واقصاء استنادا على ما لديه من سلطات..السيسي ابن المؤسسة العسكرية المصرية لذلك فهو من فلول مبارك وسوف ترون كيف سيعفو عن رموز النظام السابق مقابل اغراق السجون بالاخوان وبأحكام الاعدام..تماما كما فعل سلفه عبد الناصر.. انها الديكتاتورية في بلدان عريبان الذين لا يتحملون اطلاقا ما تفرزه صناديق الانتخابات..حب الكرسي يطغى على نفسيتهم ويلتصق بهم ويضحون في سبيله لكل شيئ ولا يحترمون عهدا ولا ميثاقا..يقول السيسي بأن الاخوان خدعوا الشعب وأن مرسي عزله الشعب..وسؤالي هو:هل أتيحت الفرصة لمرسي لكي يقوم بتدبير شؤون البلد؟اطلاقا لا..فقد تم تجييش"الشعب"ضده عبر وسائل الاعلام..أما الاخوان فلم يكونوا يحكمون لوحدهم بل شاركهم في ذلك تيارات أخرى..والصاق الفشل بمرسي وبهم ما هو الا تجاوز مقيت للحقيقة المتمثلة في استمرار فلول مبارك ومنهم السيسي نفسه..
5 - درصاف الثلاثاء 06 ماي 2014 - 06:36
أشفق عل الشعب المصري وعلى الشباب الذي ذهبت دماؤه هبئا منثورا شباب ثار على الظلم واﻹستبداد.سوف يعيش الشعب ظلما أقوى مع السيسي الذي ظهر على حقيقته في هذا الحوار إنه طغت عليه الشخصية العسكرية فبدا المذعين ضعفين أمامه ﻻيقويان على طرح أسئلة جريئة.يا شعب مصر سوف ترون النجوم في عز النهار مع حكم هذا الشخص الذي قال من قبل إنه ﻻيرغب في سلطة وإذا به متعطش إليها .سوف تشتقون ليوم من أيام مبارك ومرسي ﻷن ثعلبا سيحكمكم وسيخنقكم لسنوات طويلة طويلة ...أسوأ حكم هو حكم العسكر في جميع الدول .
6 - lui الثلاثاء 06 ماي 2014 - 07:17
"سأتحمل الانتقادات، ولكن لماذا أقبل بالتجاوزات ......

C'était la grande gaffe de Morsi le président Elu démocratiquement dans toute l'histoire de l'Egypte
7 - السيسي ملك مصر الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:08
بسم الله الرحمن الرحيم
السيسي ملك مصر الجديد الذي جاء على ظهر الدبابات والخرتوش لا فرق بينه وبين القذافي والكرسي المتحرك يناقض كلامه بكلامه السيسي جاء لينقذ دولة من النهر إلى الفرات السيسي ما هو إلا دمية في يد أوباما وتل أبيب وزواجه المتعة مع أوباما معروف عند الجميع
السيسي السفيه المنافق العميل يوجه سبع رسائل وقد وجهت له ثمانين مليون رسالة والخرطوش الذي يقتل به الشعب المصري هو الذي سيقتل به قريبا إن شاء الله
رسالتنا إلى الشعب المصري هي يقول تعالى:وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139
8 - amatolah الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:13
ما الجدوى من الانتخابات ، السيسي رئيس مصر من سنتين بمباركة من مثقفي مصر و عقلائها و شيوخها و علمائها كفيفي عبده، ليلى علوي، الهام شهين و الائحة طويلة، و سيظل في الحكم لاجل غير مسمى .
9 - متتبع الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:37
انظروا فقط إلى ألوان القميص وربطة العنق وستفهمون كل شيئ
10 - البغدادي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:49
ظهر وجه الانقلابي بشكل واضح إثر مقابلته التلفزيونية والتي هي مسجلة ، فقد أديع منها ما كان هو في صالحه ، وهذه الخطوة بداية الفرعون الجديد الذي لا يعترف إلا برأيه ويحمل مشروعا استئصاليا في أرض مصر التي تعاني من المديونية ، الفقر ، البؤس ،التخلف واقتصاد منهار يعتمد على العطاء السعودي الاماراتي مقابل وأد المشروع الإسلامي .
11 - amazighe الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:53
أصبح الأقباط أفضل وأعز مكانا من المومنين المستغفرين
وأصبح السيسي أفضل من مرسي
وأصبح الإنقلاب أفضل من الديمقراطية
واصبح الحكم بالخرثوش أحسن من الصندوق.
فأمثال هذه الأنظمة العسكرية هم صانعوا الإرهاب في العالم
فلن تأتي ياسيسي إلا بالبوار والخراب على مصر وأهلها وستزول كما زال الطغاة عبر التاريخ - والحكرة - على إخوانك ستذوق مرارتها ولو بعد حين...
12 - ARIFI الثلاثاء 06 ماي 2014 - 08:57
7 messages sont nulles rien de nouveaux dans ces messages, c'est de n’importe quoi c'est lui qui demande et lui qui répond, je pense que ce Monsieur a besoin d'un médecin psychiatre c'est vraiment très grave pour l’Égypte d’être gouverné par une mentalité de discrimination et militaire je prévois une avenir a court terme catastrophique pour l’Égypte,
13 - عبد الله حمي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:05
أيها المصريون ذهب مبارك . و سيأتي مبارك . الحمد لله على إستقرار الامن ببلادنا . . . .
14 - فكيك108 الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:43
قال السيسي إنه لن ينام، كما أن المصريين لن يناموا وسيكون العمل ليلا ونهارا.
هذه فكرة طبقها ادولف هتلر منذ 75سنة لان الالمان لم يحسوا ابدا بالحكرة و التمييز و الاضطهاد كما احس بها المصريون في عهد السيسي
السيسي سيكرث الديكتاتورية كما كرسها حسني مبارك .و لا شيء تسمى الديموقراطية بمصر العروبة.... ذا كان زمان ..ايه
15 - ع.عبلة الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:54
السلام على كل المصريين ، توكلوا على الله إن الله لا يريد أن يسفك دم المسلمين هدرا ولو كان يريد أن تسيل الدماء لما أمر رسوله الكريم من الهجرة من مكة بيت الله أتعلمون مكة بيت الله ومحمد صلى الله عليه وسلم رسوله الكريم والله سبحانه وتعالى أمهل الكفار وأعطاهم وقت للتفكير والهداية والوصول إليه والإيمان به وترك عبادة الأصنام . فكيف نحن يا عباده نستبيح سفك دماء بعضنا ونهون على أنفسنا وينتشر البغض والكره والظلم بيننا .
يا أهل مصر ارجوكم وأتوسل إليكم أمة الله من المغرب وأستحلفكم بكل عزيز واستحلفكم بالله عليكم أن تتوقفوا وكفوا عنا سفك دمائكم فهي تسيل هناك في مصر وقلبنا هنا يبكي دما على كل قطرة دم تسيل وتاكدوا ان هناك مسلمون كثيرون يبكون لسفك دماء المسلمين ورب كريم انزلنا على الأرض لنسعد ونعيش ولا نستبيح دماءنا ." قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء".
لا ادري مصر تحتاج إلى قبضة من حديد صوتوا واختاروا رئيسا وتوكلوا على الله فإن الله كريم وسوف يهديكم
اريد فقط أن اقول لكم لا تنسوا قول الله تعالى " لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم" صوتوا وتوقفوا عن سفك دممائكم يا رب نور طريقهم
16 - PRESIDENT الثلاثاء 06 ماي 2014 - 09:55
MAIS ....IL AVAIT BIEN JURE ....QU IL N AVAIT PAS L INTENTION ......DE DEVENIR PRESIDENT.......
17 - livingdead الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:10
مصر ستعود لعصر فرعون السيسي سيستعبد الشعب المصري ذبح أبناءهم واستحيا نساءهم وخاصة أولئك الذين يطبلون له من منابر التعتيم منابر الخساسة
ستعرف مصر في عهد السيسي الويلات والجحيم والذل
لكن بمصر بعض الرجال الأشاوس من سينقضونها من الطاغية ولكن سيكون الثمن باهضا
ا
18 - السيناريو الصغير الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:26
يبدو أن السيسي وأتباعه و مناصريه وجوقته إستلبتهم الثقافة السينمائية و المرسحية التي برع فيها المصريون فتخيلوا أنفسهم وكأنهم يمثلون أدوارا للفرجة وما هي إلا بضع ساعات وينتهي العرض ويصفق الجمهور ويتفرق الجمع ويذهب كل إلى حال سبيله لمواجهة الواقع.
وما نسيه القوم أن كاتب السيناريو الكبير هو الله سبحانه وتعالى وأنه أودع الوجود سننا أزلية لا يفقهها إلا أولوا الألباب.
ألم يقل الفرعون الكبير قبل المتشبهين به من الأقزام للمصريين أنا ربكم الأعلى؟
ولو إعتبر السيسي كما يعتبر أولوا الأبصار لما أقدم على انقلابه ولجنب مصر المآسي التي تسببت فيها حماقته.
ألم يذل الله عبد الناصر الذي إضطهد الإخوان وطغى و تجبر وأعدم السيد قطب يوم 29 غشت 1966 فهزمه الصهاينة أشهرا بعد ذلك في حرب يونيو 1967 ومات غصة 1970؟.
وجاء بعده فرعون صغير آخر وركب راسه وقال للمصريين أنا الحاذق
الذي سيخرجكم من الظلمات إلى النور وبذكائه الخارق ظهر له الخلاص في الإستسلام للعدو فسلط الله عليه الإسلامبولي الذي ما رمى و لكن الله رمى.
أما الفرعون الصغير الثالث فهو وراء القضبان يجرجر في المحاكم.
و هل يفلت من أهدر دماء المصلين فجرا؟.
19 - simohamed الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:29
علامات المنافق ثلاث:
- اذا حدث كذب
- اذا وعد اخلف
- اذا ائتمن خان
20 - VOTE الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:40
99/100 VONT VOTER POUR LE SISSI COMME D HABITUDE CHEZ HOSNI MOBARAK ZINE ELAABIDINE ELKADDAFI .C EST NOTRE DEMOCRATIE ARABE JE NE SAIS PAS QUAND ON VA SE REVEILLER
IL FAUT CHANER NOTRE ESPRIT
21 - Abdeljalil Alhoceima الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:44
إلى 12:

هذا الجندي هو طاغي ولسوء الحظ، دموي جدا.

هذا الجندي تقارع تماما وتلعب به إسرائيل.

مصر تنزف.......... في حين لا تزال الجامعة العربية صامتة.
22 - samira الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:45
واأسفاه ففي بداية الثورة المصرية كنت أشيد بالشعب المصري إلى ما وصل به من وعي بمجريات الأمور ... و بعد مدة قصيرة تبين لي أني كنت في حلم جميل لأن الشعب الدي يفضل عسكريا و يشيد به فلا يعرف ما جرى عبر التاريخ من ظلم و انتهاك لحقوق الشعوب من كرف حكم العسكر فأنا لا مع مرسي و لا غير مرسي بل مع الديمقراطية التي يفتقدها النظام العسكري فالسيسي لو لاحظتم في بدايته و في كلامه ليس فيه مصداقية فهو عميل لجهة ...........
23 - majid الثلاثاء 06 ماي 2014 - 10:51
que vivent ceux qui ne meritent pas de vivvre..
sont morts ceux qui ne meritent pas de mourir pour
24 - عبد الله الحارث الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:12
من المؤكد ﻷن السيسي سيصبح رئيسا لمصر، وعلى العموم فإن الجبناء الذين ثاروا على الشرعية يستحقون من يرفس عليهم بحذاءه، أما المظلومون فلهم الله وسيخلصهم ولو بعد حين.
25 - GHITO الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:13
لا مرحبا بالدكتاتورية في مصر وغير مصر , الرجل كان واضحا و تكلم وصرح بالواضح وبين السطور على أنه سيكون دكتاتوريا أكثر بشاعة ممن سبقوه, الغريب هم الخرفان والسدج الدين سيمنحوه حق دبحهم ودبح أبناءهم من بعدهم , لا أدري من يصنع الغباء عند العرب ؟ الجهل والتجهيل ...نعم لكن أليس هناك رجل عاقل يساءل نفسه أمام المرآة وينظر الى وسخ أسنانه ورثة ثيابه وحداءه وهو يلهث مرددا ( بالروح بالدم نفديك يا سيسي) ؟ أليس هناك عقلاء يشرحون ما جاء في خطاب العسكري الدي بدأ بقمع محاوره؟ ألا تعلم الصحافة بأنها تلقت أول رسالة من الدكتاتور المتعطش للحكم والطغيان؟ أليس عنكم حكماء وادكياء يا مصريين لتقلبوا عليه الطاولة بالحكمة وجدية الفرعونيين؟ أين أنتم يا شرفاء مصر ؟ أليس فيكم رشيد؟ راجعوا تصريحات الرجل وسترون أنكم ( ماشيين في داهية) .
الآن وقد اختلطت الأمور ما عليكم سوى انتخاب الرجل الثاني وتطبيق المثل القائل ( اللهم العمش بدل العمى) , لكن لن يكون الأمر سهلا ولا مرنا, الهاتف العربي ( من فم لفم) قد يحقق العجزات ادى استعمل في تمرير رسائل دقيقة واضحة عن الآتى المظلم.
حربه مع الاخوان ستكون مأساوية وقد نرى اسلامبولي جديد
26 - mohamed الثلاثاء 06 ماي 2014 - 11:18
ان احببت ان اطمأن الاحرار من مصر ومن المغرب والعالم اجمعين بخاطرة مرة على نفسي وانا اتابع بحسرة الواقع المصري .
مهما تكبر السيسي فلن يصل الى جده الذي كان يقول" انا ربكم الاعلى" وقد اهلك الله جده وليس لك مصير غير ذالك فصبر اهل مصر فان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب
27 - نعيمة أكادير الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:00
هادئ في حديثه كأنه حمل وديع ,ماكر في تعامله كأنه ثعلب و شرس في قراراته كأنه أسد شخصيته غريبة ,تجمع بين الخبث و الدهاء واللين للوصول إلى الهدف .وأنا أتوقع أته سينجح فى الانتخابات و يصبح رئيسا لمصر إلا أن دلك لن يعمر طويلا ,سيتم إغتياله. لأن ما بني على باطل فهو باطل.
28 - MOULAHID الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:05
لقد بدأت معالم ا لخارطة السياسية تتجلى بوضوح في العالم العربي، اي أن مستقبل هذه الشعوب سيبقى رهينة لأنظمة عسكرية لسنوات .فطالما أن الغرب يباركها بطريقة أو بأخرى حفاظا على مصالحه،و كذا ضعف وتشتت القوى السياسية و........فلن تجد للديمقراطية موطأ قدم في هذه الأوطان.و ما حالة الجزائر،موريطانيا،سوريا....الا نموذج على تأبيد الأوضاع و من تم خلق فكرة في ذهن الشعب:أنا أو الفوضى .
29 - ابوعائشة المغربي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:28
عندما اقرأ التعاليق التي تتعلق بالشأن المصري او غيره ارى لماذا نحن شعوب متخلفة، فالمعلقون اغلبيتهم الساحقة يجهلون كل شيئ عن الربيع العبري من خلال تدخلاتهم ، و اكثر ما يحز في نفسي عندما اراكم تتحاملون و تقذفون من يعادي فكركم الاعوج فقد اتهمتم ان السيسي عميل لاوباما بينما الواقع و الذي يعرفه الخبراء بهذه الامور ان من تتعاطفون معه هو الذي وضع يده في يد اوباما بل ان الجماعة التي توالونها اتفقت مع الامريكان منذ ايام كونداليزا رايس التي اتت لتبشر بالشرق الاوسط الجديد و الذي كان ما رأيتموه باعينكم من خراب و دمار و كان الاخوان هم رأس الحربة في مخطط الماسونيين و انتم هنا تدافعون عنهم لانهم مثلوا عليكم دور المظلومية؟؟ قد فعلها اليهود قبلهم مع العالم و بنفس الوسائل استعملها معكم الاخوان لكنكم قوم لا تفقهون، الاخوان من الناحية الشرعية فرقة من فرق الخوارج يعادون اهل السنة بشراسة منقطعة النظير لهذا تجدهم دائما مع الشيعة لان فكرهم ارتوى من نفس المصادر.
الله عز و جل اراكم آية في اخوان مصر لكنكم تصرون على تجاهلها و من ينتظر التمكين من الله عز و جل للاخوان واهم جاهل لا يعرف دين الله الذي ارتضاه لنا.
30 - عبدالكريم الرقيوق الثلاثاء 06 ماي 2014 - 12:29
برنامج العرص السيسي الحقيقي هوالقتل من اجل البقاءفي السلطة وانا لا يهمني ما يقوله لثبوت كذبه وانما يهمني ما يترجمه على صعيد الواقع.فمنذ انقلابه الدموي الاسود في 03يوليومن السنةالماضيةعلى أول رئيس منتخب رأينا برنامجه الذي نفذه على الارض وتركزعلى نقطتين اساسيتين:
1- الدولة العسكرية الفاشستية
2- الدولة الأمنية البوليسية
لقد جرفت الطغمةالعسكريةالانقلابيةكل المؤسسات المنتخبةالتي انتخبت بعد انتصارثورة25يناير2011وبنوا بدلا عنها مؤسسات معينةجرى عسكرتها وأصبحت مجرد اداةتنفيذيةلما يملى عليها من قادة المجلس العسكري.وهم الانقلابيين الوحيد الآن هوالبحث عن شرعيةدوليةللانقلاب عبرتقديم فروض الطاعةوالولاءلكل الداعمين له واجراءانتخابات رئاسيةمسرحيةهزليةحتى تضفي شرعنةعلى النظام الانقلا بي.وفي هذاالسياق جرى تقديم اوراق اعتمادهم للادارة الامريكيةوهذا ما صرحوا به عبر وزيرهم في الخارجيةعندما قال:مصرفي حالة زواج شرعي مع امريكا وليست نزوة.وفي نفس السياق تم اعتبار(اسرائيل)جارة وصديقةبينما اعتبرت حماس في غزةوالاخوان عدو.وفي نفس السياق تم الحديث عن العدو في الجزائروليبيا.والانقلاب مهما قدم لن يستقرله حكم وسيسقط
31 - chæamharouch الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:06
الشعوب مختلفة لذا فلكل شعب طريقة تنظيم و تسير خاصة به فلا يمكن تطبيق و إسقاط قوانين شعب على شعب آخر،، مرسي خير رئيس مر على مصر لكن الشعب رفضه و خرج في التظاهر ضده لأن الشعب لا يستحقه و يردون رئيسا من مستواهم قادر على ضبطهم ، لدى فالسيسي كان عند حسن ضنهم و واجبه و حبه لوطنه دفعه لتحمل المسؤلية . السيسي و مرسي كلاهما لهما نفس النية الحسنة و نفس الهدف و يختلفان فقط في الطريق و الطريقة .. فهنيئا للمصرين بما يستحقون،،،
32 - EGYPTIEN الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:18
و لله هدا كلام اسرائيل وامريكا واروبا انه عدوان ثلاثي على مصر بايدي الظلمة والله ان الموساد هي التي تقتل في الشعب المصري فلا يمكن ان اتصور ان جندي مصري يطلق الرصاص في الراس او الصدر على متظاهر حتى ولو كان يشكل عليه خطرا فما بالك ان كان يهتف سلمية اما السيسي فانه دمية في ايدي الغرب نهايته السجن او رصاصة في الراس نهاية كل الخونة
33 - سيسي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:21
الى رقم 20 علامات المنافق ثلاث اذا تحدث كذب واذا وعد اخلف واذا ائتمن خان انها صفات مرسي بامتياز
34 - المراكشي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 13:39
كنت دائما اقول ان حسني مبارك هو اخر الفراعنة لاكن تبين لي وبالملموس اني كنت على خطا واظن ان ما يخفيه هدا الرجل اعظم
35 - samira الثلاثاء 06 ماي 2014 - 14:29
لما قرات تعليق الاخ 29 - ابوعائشة المغربي.........تنفست الصعداء.....لانني وجدت اخيرا.....شخص يفهم في السياسة.....احسنت اخي ابو عائشة...تحليلك يدل على وعيك بما يجري.........وفي ظل هده الاوضاع....اشاطرك الراي....ولو كنت مصرية.لانتخبت السيسي......هدا البطل الدي سيرجع الامانة الى اهلها.........ويكون بدالك.وجه صفعة قوية لمن تخول له نفسه ان الشعوب العربية..مستهترة ولا تحسن الا ..."هز...يا وز......و هشك....بشك"....مرة اخرى........شكرا لهسبريس..على ايتاحيها لنا المجال.....لنتنفس الصعداء
36 - إبن فاطمة الزهراء الثلاثاء 06 ماي 2014 - 14:33
إلأى ( 29 - ابوعائشة المغربي) لو لم يظهر مسيلمة الكذاب بعد النبي صلى الله عليه و سلم لصدقناك.
37 - متمرد الثلاثاء 06 ماي 2014 - 14:56
بعد قرائتي لمختلف التعاليق تبين لي انكم ملكم اخوان ومرتزقة بنكيران .من نصبكم اوصياء على المصريين فهم اعرف ببلدهم لقد اقصيتم السواد الاعظم من الشعب المصريالذي ذأق في سنتين من حكم الاخوان ما لم يذقه في ثلاثين سنة فهل مرسي منزه هل مرسي ملائكة لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه هل بنكيران معصوم هل الغنوشي رسول
38 - مهتم مغربي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 15:08
السلام عليكم
أعتقد أن تعليقات الزوار يجب أن تنصب وتقتصر على ما جاء في مضمون الحوار التلفزي للعسكري السيسي..... ، فموضوع التعليقات هو :محاورة الصحفيين للسيسي ، لذلك أرى أنه للاستفادة من مداخلات و أراء الإخوة و الأخوات ينبغي الابتعاد عن التعليق على بعضنا البعض.
من جهة ثانية ، أرى أن ...بناء مؤسسات الدولة المصرية المدنية بطريقة ديموقراطية تم هدمها بالانقلاب العسكري ...إذن سيعود حكم العسكر و سيستمر 30 عاما أو يزيد....و كأن التاريخ يعيد نفسه ...هلل الشعب المصري المسكين لمبارك بعد توليه الرئاسة..وبعدها جنا الويلات ...
لذلك نقول سيأتي الوقت الذي سيندم فيه المطبلين للسيسي .
تحياتي للشعب المصري المقهور في الصعيد و الأرياف..و الأسكندرية المحاصرة
39 - Tarek Murad الثلاثاء 06 ماي 2014 - 15:34
We Egyptians LOVE and respect mr. el Sisi. I wish our Moroccan brothers and sisters mind their own business and take care of their country and leave us alone. Sisi is the RIGHT man for Egypt and we all want him as our president
40 - jawad الثلاثاء 06 ماي 2014 - 15:51
إذا ما قارنا بين حسني مبارك و عبد الفتاح السيسي مبارك أرحم و ألطف بكثيييييير سترون ماذا سيفعل السيسي بالشعب المصري القبضة الحديدية منذ البداية
41 - مصر خربت الثلاثاء 06 ماي 2014 - 16:25
مبروك لمصر سوف تنعمون بالظلم و الجبروت و التكبر السلطوي لسبعين سنة اخرى قبل ان تستفيقوا كان بامكانكم تحييد الاخوان ديمقراطيا ولكن فضلتم العسكر على الديمقراطية ولو اني لا احب الاخوان و اكره اخوتهم حزب العدالة والتنمية ولكن اللعبة السياسية ويجب ان نرضخ للانتخابات
42 - متضامنة مع عبلة الثلاثاء 06 ماي 2014 - 16:32
اولا اضم صوتي الى الاخت عبلة تعليق 15 بصراحة لم افهل حصلت على اكثر من 19 dislike
يا أهل مصر ارجوكم وأتوسل إليكم أمة الله من المغرب وأستحلفكم بكل عزيز واستحلفكم بالله عليكم أن تتوقفوا وكفوا عنا سفك دمائكم فهي تسيل هناك في مصر وقلبنا هنا يبكي دما على كل قطرة دم تسيل وتاكدوا ان هناك مسلمون كثيرون يبكون لسفك دماء المسلمين ورب كريم انزلنا على الأرض لنسعد ونعيش ولا نستبيح دماءنا ." قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء".
لا ادري مصر تحتاج إلى قبضة من حديد صوتوا واختاروا رئيسا وتوكلوا على الله فإن الله كريم وسوف يهديكم
اريد فقط أن اقول لكم لا تنسوا قول الله تعالى " لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم" صوتوا وتوقفوا عن سفك دممائكم يا رب نور طريقهم الى من فيه الخير وبعد عنهم السيسي الطاغي ومن مثله
43 - عمار الثلاثاء 06 ماي 2014 - 16:59
السيسي قال كلمة واحدة في حياته حق وهي اجتياح الجزاءر وتحرير الجزاءرين من النضام الطغاة الفاسدين في ثلاتة أيام
أما ما يقع بااخواننا الأشقاء العزل في مصر فتقي الله ياسيسي في شعبك الله يهديك السيسي .
44 - بو تصموت الثلاثاء 06 ماي 2014 - 17:28
كلام فااارغ واتخباات فارغة ورأيس فاارغ الطمير ما الفيدة من الحديت على هد الانتخبات الفرغة الكل جالس يطور فنفس الدايرة الفارغة
45 - amazigh الثلاثاء 06 ماي 2014 - 17:47
ام الدنيا!!! اصبحت مصر في عهد الانقلابيين الدمويين اضحوكة العالم و متى كان حكم العسكر هو الانسب فمكانهم الثكنات و تنفيد اوامر السلطة المدنية اولم تنجح تركيا بابعاد المؤسسة العسكرية و ادخال الجيش الى ثكناتهم فلم اعد اتقبل ان اشاهد قناتا مصرية لان مستواها تافه انها ام الدنيا !!! والم اقل لكم ان مصر في عهد هؤلاء القتلة اصبحت اضحوكة العالم.
46 - miammi الثلاثاء 06 ماي 2014 - 17:49
اكلنا يوم اكل الثور الابيض وما جنت على اهلها براقش
47 - Nehro الثلاثاء 06 ماي 2014 - 18:35
كل من رأى في خطاب السيسي سياسة و ثقافة و حنكة فهو منافق او شبيه له.
أولا الخطاب تم تحت إشراف مخرج كان إلى حين يسود ويجول، لكنه فشل في الإخراج الجيد حسب كل الصحافيين الموالين للسيسي . ولهذا أعيد الإخراج والمتتبع سيرى ان اسءلة لها أجوبة بعيدة كل البعد عن السؤال .
فيما يخص المحتوى فهو جد هزيل لحاكم يسعى لحكم بلد كمصر ، بلد الأزهر و الثقافة الذي درس ودرب عدة دول على طرق التعليم العصري. و حتى المغرب كان يعتمد كتبه المدرسية .
ميزة السيسي انه يتقدم للانتخابات كمرشح خاءن منقلب بعد القسم ينتمي للحزب العتيد الا هو المجلس العسكري و بدون برنامج انتخابي و لا حملات. بل جعل من مقره المحروس من طرف Black Water زاوية يتردد عليه فيها الوفود. و
السيسي من ميزته الغزل والتفرد بالنساء الحاصرات و كانه امام مومسات وليس أمهات و زوجات شريفان حتى انه بحرصهم على سيطرة أزواجهن.
السيسي يبقى جاهل للسياسة و تخونه الفصاحة لكن يبقى نسخة لمثله الأعلى القذافي. حكمه سيعرف تهرأ واظب أدا اكثر لا شاء الصهاينة والملاحظ ما هو لون ربطة العنق و الكرسي والمحيط؟ علم اسراءيل
48 - عبد الله الثلاثاء 06 ماي 2014 - 18:38
الإخوان أفضل ما أنجبته مصر والسيسي وياسر برهامي وعلي جمعة أبشع ما عرفته عن مصر،محمد البلتاجي وإخوانه هم حفدة عمرو بن العاص رضي الله عنه،
عدلي منصور = دمية
السيسي = فرعون
محمد إبراهيم = هامان
ساويرس = قارون
تحية لدولة قطر وأميرها وأردوغان وشعب تركيا والله الموفق
49 - عربي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 19:46
مبارك في نسخته الثانية
مبارك2
50 - مغربي يحب مصر الثلاثاء 06 ماي 2014 - 19:51
عندما بارك المفتي والبابا والليدي والبيبي والماما ما قام ذو البزة العسكرية من ضرب لكل الأعراف الدولية تحت ذريعة المصلحة العليا للبلاد، آنذاك كان من يفترض فيهم أنهم يمثلون الشعب يضعون آخر اللمسات على على إعادة إنتاج واقع اعتقد الجميع أنه تمت القطيعة النهائية معه. هذا يبين أن حراك المصريين لم يكن حراكا واعيا أو أنه ربما كان مجرد ردة فعل أفرزت انفجارا تحت ضغط مبارك أو ربما كان حراكا بإيعاز من جهات معينة.
منذ رحيل الملك فاروق ، بدأ ذوو البزة العسكرية يستعذبون تعاقدهم المريح بعيدا عن الثكنات ، في نعيم القصر الرئاسي ومنتجع شرم الشيخ.. يورثها السلف للخلف.
محمد نجيب ، جمال عبد الناصر ، أنور السادات، حسني مبارك والآن عبد الفتاح السيسي ، كلهم نزعوا بذلتهم العسكرية ليحكموا الدولة المدنية ... فهل مصر عقيمة إلى هذا الحد حتى لا يكون في أبنائها الذين يتجاوزن 80 مليون نسمة مدنيا واحدا مؤهلا لأن يكون له شرف رئاسة جمهورية مصر العربية؟
51 - عبدو التدﻻوي الثلاثاء 06 ماي 2014 - 20:03
بالله عليكم لماذا حذفتم تعليقي الذي نشرتموه في الصباح ومحوتموه بالمساء هل ازعج أحدا؟ هل أصبحتم توجهون بالتيليكوماند أم ماذا؟ إذا لم تجيبوني فسأفقد تقتي فيكم إلى اﻷبد...
52 - متمني الثلاثاء 06 ماي 2014 - 21:08
يقولون مصر هي ام العرب. هده الام المريضة المسكينة .وداعا .نتمنى ان تترك ولدا او بنت صالحة لانقاد ما يمكن انقاده.انشاء ربي العالمين.
53 - mantiqui الأربعاء 07 ماي 2014 - 00:00
de tous les sites arabes il n y a qu au Maroc ou on a l impression que les marocains sont plus freres musulmans que les freres musulmans egyptiens eux memes.....
certains imbeciles d entres eux vont memes jusqu a manquer de respect et insulter le peuple egyptien coupable d apres eux de ne pas se sacrifier pour que les ikhwans gouverne l egypte....
cela montre la debilité des adorateurs marocains de morchids
Car il faut vraiment etre tres stupide pour croire qu en soutenant les freres musulmans on soutient la cause des musulmans ..
Si c etait le cas les responsables israeliens n aurraient pas annoncé publiquement leurs soutient a sissi contre Morsi...
Ils l ont fait parcequ ils savent que la foule musulmane est stupide et qu en reaction elle soutiendra Morsi..
pensant ainsi s opposer a israe..
les egyptiens ne sont pas tombé dans le piege et a part et a part es lavés du cerveau que sont les adeptes
ikhwans personne ne soutient morsi..
au maroc le taux d imbeciité est tres élevé
54 - HAMID الأربعاء 07 ماي 2014 - 12:57
والله لن أثق في اي كلمة قلتها؟
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال