24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | 132 قتيلا في حادث سقوط طائرة الرئيس البولندي

132 قتيلا في حادث سقوط طائرة الرئيس البولندي

132 قتيلا في حادث سقوط طائرة الرئيس البولندي

ذكرت مصادر رسمية روسية اليوم السبت أن الطائرة البولندية المنكوبة ، التي تحطمت على مشارف مطار (سمولينسك ) الروسي اليوم السبت ،كان على متنها 132 شخصا من ضمنهم الرئيس البولندي وعقيلته اللذين لقيا حتفهما في الحادث .

وأوضحت المصادر أنه كان على متن الطائرة المنكوبة ،التي لقى جميع ركابها حتفهم ، بالاضافة الى الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي وعقيلته ماريا كاتشينسكايا ، نائب رئيس مجلس النواب البولندي جيرزي شمايدزينسكي ،والأمين العام للمجلس البولندي لحماية الذاكرة اندريه بشيفوزنيك ،ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش البولندي فرانتيسك غونغور.

كما كان على متن الطائرة مدير ديوان الرئيس البولندي فلاديسلاف ستاسياك ،ورئيس جهاز الأمن القومي الكسندر شيغلو، ورئيس مجلس ادارة البنك المركزي البولندي سلاومير شسيبيك ،ونائب وزير الخارجية البولندي اندري كيريمير ،إضافة إلى وزراء آخرين وأعضاء من مجلس النواب البولندي .

وأكدت وزارة الخارجية الروسية اليوم أن "سبب تحطم الطائرة التي كانت تقل الرئيس البولندي من وارسو الى سمولينسك يعود الى سوء الاحوال الجوية " ، مشيرة إلى أن التقارير الأولية أفادت أن وقوع الحادث يرجع إلى كون قائد الطائرة أصر على الهبوط في مطار عسكري قريب من سمولينسك في ظروف صعبة حيث عم ضباب كثيف .

وكانت وكالات الأنباء الروسية قد أعلنت في وقت سابق عن تحطم طائرة من نوع (توبوليف 154 ) كانت تقوم برحلة بين وارسو وسمولينسك في غرب روسيا أثناء استعدادها للهبوط على بعد نحو 400 متر من مدرج مطار عسكري في منطقة سمولنسك الشمالية ، مما أسفر عن مقتل 87 شخصا .

واكد حاكم منطقة سمولنسك في غرب روسيا سيرغي انطوفييف أن لا ناجين في تحطم طائرة الرئيس البولندي ليش كاتشينسكي لدى هبوطها السبت في مطار المدينة.

وقال الحاكم سيرغي انطوفييف لشبكة "روسيا 24" التلفزيونية عبر الهاتف أن الطائرة "ارتطمت بأعلى الاشجار وتحطمت وتناثرت قطعا".

أما في موسكو، فقد أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف حالة الحداد العام الاثنين المقبل، لتأبين الرئيس البولندي وضحايا الطائرة، وفق ما نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء، فيما أعلن المكتب الصحفي في "الكرملين"، أن رئيس الحكومة الروسية سيتولى قيادة فريق التحقيق في تحطم طائرة الرئيس البولندي.

ونقل المكتب عن بوتين قوله: "الحادث يشكل في حقيقته مأساة مروعة، لقد تحدثت مع رئيس الوزراء البولندي، وقدمت له التعازي"، وأشار إلى أن توسك طلب زيارة موقع تحطم الطائرة، وقال: سوف نقوم بتفقد الموقع معاً"، كما أضاف أنه سيتم نقل الجثث إلى موسكو لتحديد هوياتها.

من جانبها، قالت لجنة التحقيق الروسية التابعة لمكتب الإدعاء العام في البلاد، إن الطائرة كانت تحاول الهبوط في أجواء غير مناسبة بسبب الضباب الذي خيم على المنطقة.

وقال المكتب الإعلامي للرئاسة الروسية، إن الرئيس ميدفيديف، "أطلع مباشرة على الملف ووجه وزير الحالات الطارئة إلى مكان الحادث"، الذي وقع خلال توجه كاشينسكي إلى روسيا، في زيارة خاصة للمشاركة في الذكرى السبعين لضحايا "غابة كاتين"، التي تبعد 14 كيلومتراً غربي مدينة سمولينسك.

وكانت الغابة مسرحاً لأحداث دامية خلال الحرب العالمية الثانية، ويُعتقد أن عدداً كبيراً من ضباط الجيش البولندي قتلوا خلالها.

وفي موضوع ذي صلة بعث الملك محمد السادس ببرقية تعزية إلى برونيسلاف كوموروفسكي رئيس الغرفة السفلى بالبرلمان البولندي على إثر وفاة الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي في حادث تحطم طائرته الرئاسية اليوم السبت غرب روسيا.

وقال الملك محمد السادس في هذه البرقية "لقد علمت بتأثر بالغ وأسى عميق نبأ وفاة رئيس جمهورية بولونيا المرحوم ليخ كاتشينسكي في الحادث المفجع لتحطم طائرته الرئاسية غرب روسيا والذي خلف العديد من الضحايا من سامي المسؤولين في بلدكم الصديق".

وعبر الملك محمد السادس لكوموروفسكي ، ومن خلاله إلى أسرة الفقيد وإلى الشعب البولندي الصديق ، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة، سائلا جلالته الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد وكافة الضحايا بواسع رحمته، ويتقبلهم في ملكوته الأعلى، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.

واسحضر الملك محمد السادس في هذه البرقية "بكل تقدير الخصال الإنسانية العالية التي كان يتمتع بها الراحل، وكذا كفاءته كرجل دولة ساهم ، بكل حكمة وتبصر ، في تمكين بلاده من اجتياز مرحلة هامة في تاريخها، تاركا بصمات واضحة في مسيرة تطورها وانفتاحها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - AMINOSSE السبت 10 أبريل 2010 - 21:13
في حديت للحكومة الصهيونية بعد موت الرئيس البولندي " لقد فقدنا صديقا لإسرائيل ..." والمعروف على بولونيا أن هناك نسبة مهمة من اليهود و مساند إستراتيجي للصهاينة.
في موضوع لا علاقة بوفاته, هل لاحظ بعضكم الشبه الكبير بينه و بين زوجته ?!?!
2 - jawad السبت 10 أبريل 2010 - 21:15
نكبة لبولونيا بعد موت الرئيسالمنتخب ديموقراطيا
تعازينا لامة ليش فاليشا.
3 - بوغانم رشيد السبت 10 أبريل 2010 - 21:17
ماذا عسانا أن نقول, بولونيا بلد ديمقراطي, و أنا أعرف عدد كبيرا من الأصدقاء البولونيين هناك, فهي بلاد عانت من الظلم ما عانته الدول الإفريقية, لأنها كانت متسامحة في وقت كان يعتقد بأن التسامح من خصال الجبناء, فكم داقت الويلات من ألمانيا و روسيا, و لم تنظم إلى أوروبا إلا في 2004,
فقد اتفقت الدول المنتصرة: النمسا،بروسيا وروسيا على تقسيم بولندا نهائياً فيما بينهم عام 1815. هكذا أضحى البولنديون شعب بلا دولة حتى إعلان قيام مملكة بولندا مجدداً عام 1916
قفد مسحت بولونيا من الخريطة عندما أخذت ألمانيا حصتها و سلبت روسيا ما تبقى, أما الأن فأنا أشك في أن ما وقع مخطط مسبقا, فالعالم أصبح شرسا لا يرحم, و لا أدري لماذا سيسر الرئيس على ركوب طائرة من طراز قديم؟
دعنا من مشاكل العالم الأول, و لنرجع إلى مشاكلنا فب العالم الثالث فهذا لن ينسينا في ذكرى إحتلال العراق و الذي كان في التاسع من هذا الشهر, أي قبل هذا الحادث بيوم.
كلما طار و إرتفع إلا كما طار وقع,
4 - lampard السبت 10 أبريل 2010 - 21:19
Mes condoleances au peuple polonais!
Les polonais comme tous les peuples slaves sont exceptionnels et forts, et sortiront vite de ce moment difficile.
5 - عاشقة المغرب السبت 10 أبريل 2010 - 21:21
مايمكنش توقع بحال هاد الحادثة لجكومة ديالنا و الشفارة ديال هاد البلاد
6 - الجرتل مان السبت 10 أبريل 2010 - 21:23
تم قبل ساعات العثور على جثة الرئيس البولوني،وكما جاء في الخبر أعلاه فإن الربان أصر على الهبوط متجاهلا النداءات التي وجهت إليه بالهبوط في مطار آخر غير المطار الذي هبط به والذي كان يخيم عليه ضباب كثيف..
7 - شيماء السبت 10 أبريل 2010 - 21:25
انا من الجزائر وحادثة موت الرئيس البلوني ومرافقيه أثرت بنا كثيرا لأنها حقا مروعة ولهذا أتمنى أن نعزي الدولة البولونية لأن خسارتها حقا كبيرة وكوننا بشر من واجبنا أن نحزن على البشر أمثالنا
شكرا لكم على هذا الفضاء الجميل
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التعليقات مغلقة على هذا المقال