24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | الجزائر تأمر بـ"القوة المفرطة" على الحدود

الجزائر تأمر بـ"القوة المفرطة" على الحدود

الجزائر تأمر بـ"القوة المفرطة" على الحدود

أصدرت وزارة الدفاع الجزائرية، يوم الجمعة، أوامر إلى القوات الموجودة على حدود البلاد الشرقية والجنوبية باستخدام "القوة المفرطة" مع أية جماعة مسلحة أو مجموعة مهربين تخترق الحدود، بحسب مصدر أمني.

جاء ذلك، بعد يومين، من كلمة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة أمام مجلس الوزراء، اعتبر فيها تواجد مجموعة مسلحة تسللت من شمال مالي، إلى جنوب الجزائر، "عدوانا خارجيا".

المصدر الأمني، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أوضح للأناضول أن "قيادة الجيش الوطني الشعبي (الجيش الحكومي) في الجزائر أصدرت أوامر للقوات الموجودة في الحدود الشرقية مع ليبيا وفي الحدود الجنوبية مع مالي والنيجر تقضي بتغيير ما يسمى قواعد الاشتباك، حيث سيتم التعامل مع أية مجموعة مسلحة متسللة عبر الحدود على أنها تمارس اعتداءا خارجيا على السلامة الترابية للجزائر".

وكانت قوات الجيش الجزائري قبل صدور الأوامر الأخيرة، تتعامل مع حالات التسلل عبر الحدود، حسب مستوى خطورتها، حيث يتم إنذار السيارات المتسللة عبر الحدود فإن رفضت التوقف تحاصر أو تتعرض لإطلاق النار.

ومع صدور الأوامر الجديدة، فإن جنود الجيش سيطلقون النار فورا على أي مجموعة تحاول التسلل عبر الحدود، وفق المصدر ذاته.

وقال المصدر إن هذا التطور جاء بعد أن "وردت معلومات للجيش الجزائري، عن تدهور خطير للأوضاع الأمنية، في شمال مالي وفي منطقة ايفوغاس الجبلية، جنوب غربي ليبيا، وإثر تردد أنباء عن تواجد القيادي البارز في القاعدة مختار بلمختار في ايفوغاس "، بحسب المصدر ذاته.

وقال عيسى بن يلطف، وهو ضابط متقاعد من الجيش الجزائري، لوكالة الاناضول، إن "الرئيس بوتفليقة بتصريحه الأخير حول العملية التي نفذها الجيش الجزائري (الاثنين الماضي) وانتهت بقتل 10 مسلحين ينتمون لتنظيم القاعدة في منطقة تينزاوتين ، أقصى جنوبي الجزائر، يكون قد أعطى الأوامر بشكل مباشر للجيش لاعتبار أي تسلل عبر الحدود تقوم به مجموعة مسلحة، عدوانا خارجيا".

بن يلطف، أضاف أن "الجيش الجزائري يتعامل منذ اندلاع الحرب الأهلية في مالي وفي ليبيا مع مئات من عمليات التسلل عبر الحدود نفذها مسلحون ينتمون لتنظيم القاعدة ومهربو سلاح ولم يعتبر الأمر يتعلق بعدوان خارجي إلا في مرة واحدة عندما هاجم إرهابيون مطلع العام 2013 مصنع الغاز في ان أمناس (جنوب شرق) واحتجزوا رهائن أجانب".

وتابع: "سنرى في الأشهر القادمة تغيرا كليا في طريقة تعامل الجيش مع عمليات التسلل عبر الحدود".

فيما قال مصدر أمني أخر، إن "قوات عسكرية جزائرية كبيرة تشارك منذ أيام في تفتيش الصحراء بحثا عن بقايا المجموعة المسلحة التي اشتبكت معها قبل أيام في منطقة تينزاواتين".

وأضاف إن المجموعة "كانت تحضر لتنفيذ اعتداءات ضد مواقع عسكرية ومنشآت اقتصادية جزائرية في الجنوب".

وتنتشر قوات جزائرية قوامها أكثر من 100 ألف عسكري على الحدود مع دولة مالي وليبيا منذ عام 2011 بعد اندلاع الإنتفاضة ضد نظام القذافي في ليبيا والحرب في شمال مالي.

وتشهد الحدود الشرقية والجنوبية للجزائر عمليات تهريب واسعة النطاق للأسلحة.

يذكر أن الجيش الجزائري شن هجوما اواخر يناير 2013، حرر على اثرها عدد من الرهائن المحتجزين في ان امناس وقتل آخرين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - rash السبت 10 ماي 2014 - 07:44
ﻣﻦ ﻗﺮﺃ ﻧﺺ ﺍﻟﺨﻂﺎﺏ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺓ . ﺍﻟﻜﺮﺍﻛﻴﺰ ﺗﻌﻤﻞ ﺟﻴﺪﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ .
2 - مغربية السبت 10 ماي 2014 - 07:48
لا عيب ان ارادو حماية حدودهم، المغرب يفعل اكثر من ذلك فيما يخص الجماعات المسلحة،
لكن ماذا عما نسمعه مرارا عبر مختلف وسائل الاعلام الوطنية و الدولية ان الارهابيين و بوليزاريو بينهم حبل وصال وردي ماشي جاي، هل هم جماعات اسلامية صنع محلي، ام انهم جماعات اسلامية مروضة او هي جماعات اسلامية ارهابية سياسية (تنفد اجندات سياسية بطريقة الارهاب و لا شان لها بالجهاد الاسلامي التقليدي) ايليا كيلكو شوز كي كلوش دون سيت افير دو جماعات اسلاميك اوف تيندوف،
3 - عبد الرحيم السبت 10 ماي 2014 - 08:16
هدا التصريح يدل على ان العلاقات ولو انها متوترا ولكن لانكن لهم العداء فهم مطمائنين على الحدود بيننا ام لم يائتي الدور على المغرب اتمنى ان نبحت على مايجمعونا اكثر ما يوفريقونا
4 - marocain السبت 10 ماي 2014 - 08:32
في ظل ما يحدث هل بداء الجزائريون يعلمون بان المغرب يعتبر احسن جورة امنة لهم وهل بداءوا يقدرون ويفهمون قدر المسؤولية والدور والمجهود الدي مافتئ المغرب يقوم به في هدا المجال لجعل الحدود بين البلدين دائما يسودها الامان والامنوالاخاء فرغم اتهامنا دائما بالمخدرات والكل يعلم ان ممراتها الاستراتيجية تاتي من الجنوب عبر البحار ورغم عمليات التهريب الدي يسميه البعض التهريب المعيشي اليومي وهدا يوجد في كل البلدان فانه بات على الجزائر وايضا المغرب الدي يدعو دائما الى دالك ان يفكرا في سياسة تنمية الحدود المشتركة وجعلها نقطة اللقاء والتراحم وجعل اهلها من كلا الجانبين هم المسؤولين عنها وهم من يدودون عنها من كل مكروه محدق وبدالك قد يكون كل واحد قد اصلح دات البين والتخلض من مشاكل تعتبر فقط اضافية
5 - علي السبت 10 ماي 2014 - 08:33
هده الاخبار لا تهمنا فكل دولة لها الحق في حماية حدودها رغم ان الارهاب من صنع صانع
6 - فوزي السبت 10 ماي 2014 - 08:34
ومن سيصد عن الشعب الجزاءري هجمة الافلان التي عاثت في الارض فسادا، ومن العسكر الذي استباح دم الجزاءريين منذ الاستقلال الى الان؟ من ؟ هياة الامم المتحدة؟ الجامعة العربية؟ ام البولزاريو؟!!!!!!!!
7 - musta السبت 10 ماي 2014 - 08:53
عسكر الجزائر يأكل الثوم والشوك من فم بوتفليقة هذا الشخص المقعد ما بيده ما يقدم ولا يؤخر وخاصة في الشؤون العسكرية , يزوده الجنرال قايد صالح الحاكم المستبد الفعلي , بالاخبار العسكرية المقولبة على ميزاجه ليتكلم بوتف ويظهر كأنه هو الحاكم الآمر الناهي
فالعسكر الجزائري الحامل لعقلية بالية لا زال يلعب كالطفل الذي يكسر لعبته ويطلب اخرى فالكابرانات الذين نصبوا انفسهم جنرالات هم الذين خلقوا الارهاب في الجزائر وانتجوه وقاموا لمحاربته وتصديره الى البلدان المجاورة كمالي وتونس وليبيا , فكبار قادة القاعدة في المغرب الاسلامي جزائريون وعلى رأسهم بلمختار ودروكدال , بل الاطفال الجزائريون الذين روعهم العسكر بتقتيل وتذبيح ذويهم في العشرية السوداء هم الذين يجندون حالية في المجموعات الارهابية , ويقوم العسكر مرة اخرى بالتحرك بعد تنصيب بوتف الدمية ,ليظهر قادة الجيش المسمى وطني زورا وبهتانا , كأنهم العنصر الاهم في محاربة الارهاب وحتى ينالوا رضى امريكا التي كم تضحك من غباوتهم لانها تدرك انهم كما هو الحال عند بشار السفاح وعسكره في سوريا صانعوا الارهاب ومحاربوه
8 - bel hebri السبت 10 ماي 2014 - 09:13
لن تستطع الجزائر السيطرة على البراري و الصحاري الشاسعة ابدا مهما فعلت ----- كل ما يمكن احقاقه هو خلق جو من الرعب في صفوف السكان المتنقلين من مكان الى مكان اخر طلبا الرعي جمالهم و مواشيهم _ و الجيش الجزائري بدوره متورط في التهريب و المتاجرة في السلع التي توجه الى البوليساريو و شرذمة من حكام البوليساريو ايضا مورطة في الاعمال الارهابية و المتاجرة بالمواد المهربة ان الجمعيات التي تعتبر نفسها حقوقية تشارك في تغذية و تفريخ الارهاب في المنطقة بشكل مباشر
9 - miana السبت 10 ماي 2014 - 10:14
je ne vois aucun danger pour notre pays de ces dispositions .l'algérie a bien fait pour proteger ses frontieres.Cependant notre gouvernement doit faire autant et plus meme car tous les mafieux de la drogue et pastilles de l'enfer viennent de chez l'algerie.Il faut etre ferme sur ces points ,et par la suite limiter le nombre des refugiés qui influent de là-bas!
10 - ARABO_BERBERE السبت 10 ماي 2014 - 10:35
هذا المثال ينطبق على كابرنات المورادية "قتلو اوسير في جنازته "الجزائر هي صانعة الارهاب وصانعة المشاكل والان انها تضرب النابل ....ب لاتدري من اي باب تخرج هاذي هيا سياسة "سلال ولحمارة والاخرين " ماكايان غير التهديد والقوة "كابرنات بوتفليقة" ليسوا بحضاريين ولادبلوماسيين ولاسياسيين ولاسياحيين و لاولا......والو يعتقدون "كثرة الاسلحة هي لي تسلكهم " اطلبوا من سيدكم المغرب يعلمكم ما معنى الحكمة والرزانة في المكان والوقت المناسب
11 - اسماعيل السبت 10 ماي 2014 - 13:00
انا لا ارى إرهابيا اكثر من بوتفليقة و زبانيته قتلى الأبرياء وشردوا العاىلات ولاكن الله يمهل ولا يهمل
12 - DRISS1983 السبت 10 ماي 2014 - 13:20
اعتقد ان تكنولوجيا مرقبة الحدود قد تسهل المراقبة و التي يطورها المغرب حليا
13 - ba aaddi السبت 10 ماي 2014 - 13:44
الاخت 2 مغربية لايمكن لااي انسان عاقل ان يتوهم بان الجزائر ترغب في حماية الحدود المغربية هذا لا يمكن ابدا . عندما استوطن المغرب الافارقا الذين امتر بيهم الجيش الجزائري الحدود المغربية. بفضل السياسة الحاكمة الصاحب الجلالة تدمر الجهاز الحاكم في الجزائر و ارتبكت حسباته كلياتا و نهج خطة اخرة اكثر خساسة و خبث و هي تصدير الاقراص المهلوسة باثمان رمزية فقط لكن هذه الاخيرة ايضا لم تستمر و هاقد وجد لها الشعب المغربي الصابور مخرجا و التدبير يجري حاليا من الغدادير الى مكيدة اخرة و الاكيد انها ستفشل كا سابقاتها شكرا هسبريس
14 - mustapha beni drar oujda السبت 10 ماي 2014 - 13:54
قبل اربعة ايام إخترقة حوامة عسكرية جزائرية الحدود المغربية وتجولة فوق المداشر والمنازل وحتى مراكز الحدود للجيش المغربي ودوريات الدرك الملكي المنتشرة على الشريط الحدودي.في منطقة العراعرة الفاقة جاعة بني خالد :بني درار شمال وجدة .ولم نسمع أي تنديد مغربي أو بلاغ من وزارة الدفاع .أخوكم إبن الحدود
15 - محمد السبت 10 ماي 2014 - 14:14
أكبر جماعة ارهابية على وجه الأرض هي جماعة FLN التي تحكم الشعب الجزائري بالقوة وتنهب خيراته . وبعد قتل صديقهم الحميم القذافي اتخذوا كل الحيطة والحذر والمثال الحي هو تهديد رئيس الحكومة سلال لما قال في خطابه في الحملة الانتخابية لبوتفليقة ( اننا أعددنا المبيد فليطوكس لقتل الحشرات ) بمعنى كل من سولت له نفسه تغيير النظام مصيره القتل والاعدام . ولا ننسى مكز تكوين الارهابيين بالرابوني جنوب تندوف والذين شاركوا في القتال مع القذافي . ( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) صدق الله العظيم .
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال