24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | حزب الله يستبعد حربًا إسرائيلية على لبنان حاليًا

حزب الله يستبعد حربًا إسرائيلية على لبنان حاليًا

حزب الله يستبعد حربًا إسرائيلية على لبنان حاليًا

اسْتَبعد نائب الأمين العام لحزب الله اللبناني نعيم قاسم قيام إسرائيل بشن حرب على لبنان في الوقت الحالي، بالرغم من التصعيد الكلامي الذي رافق اتهامات إسرائيلية لسوريا بنقل صواريخ سكود إلى الحزب في جنوب لبنان.

واعتبر قاسم في حديث لقناة المنار التابعة لحزب الله مساء أول أمس الاثنين أن إسرائيل "لا زالت تهاب فكرة الحرب وتعيش في حالة من الإرباك بأن أي معركة أو عدوان ممكن أن تخوضه ضد لبنان سيكون مضمون الخسائر وليس مضمون النتائج الإيجابية بالنسبة إليها، وبالتالي هذه المغامرة لا تستطيع إسرائيل تكرارَها".

وأضاف قاسم: "إذا دخلت إسرائيل في حرب جديدة وكانت احتمالات الخسارة موجودة كما كانت في سنة 2006 أو أكثر، هذا يعني أن المجتمع الإسرائيلي سيصاب بضربة ثانية قد تكون قاضية".

وبحسب المسئول في حزب الله فإن "إسرائيل ليست جاهزة على المستوى اللوجستي وعلى مستوى الوضع الداخلي لتخوض حربًا ناجحة، بل هي قلقة جدًّا"، وتابع: "تأخر الحرب هو لأن يد حزب الله على الزناد، وبالتالي إسرائيل تحسب حسابًا وتفهم من تواجه تمامًا".

وكانت إسرائيل قد شنَّت حربًا على لبنان، وتصدى لها حزب الله في صيف 2006 مما أوقع أكثر من 1200 شهيد في الجانب اللبناني معظمهم مدنيون و160 قتيلًا في الجانب الإسرائيلي معظمهم عسكريون.

وخلال الحرب أطلق حزب الله آلاف الصواريخ على شمال "إسرائيل" حيث أجبر مليون شخص على الاختباء في ملاجئ أو الهرب إلى الجنوب.

وبالرغم من استبعادِه قيامَ حرب جديدة في الوقت الحالي، أكَّد قاسم أن "جهوزيتنا كمقاومة ليست مرتبطةً بتحليلنا السياسي إذا كان هناك حربٌ أو لم يكن هناك حرب، جهوزيتُنا على قاعدة أن الحرب يمكن أن تقع غدًا".

ولم يؤكدْ قاسم أو ينفِ التقارير حول تسليم سوريا صواريخ سكود لحزب الله وعلق عليها قائلًا: "إن يكن لدى حزب الله قوة متفوقة فهذه مكرمة وليست تهمة، لأن حزب الله في موقع الدفاع وليس الاعتداء على أحد".

وأضاف: "من حقنا أن نتسلح بكل أنواع الأسلحة بدون استثناء ومن دون أن نقول متى وكيف وبماذا نتسلح، وليس من حق أحد أن يعترض علينا لأن هذا الحق هو حقنا وهذه الأرض أرضنا، وبالتالي لا يضع لنا أي فريق أو أي دولة في العالم حدودًا لما يجب أن نتسلح به وما لا يجوز أن نتسلح به".

وكان رئيس الكيان الإسرائيلي شيمون بيريز اتَّهم في مطلع إبريل دمشق بتسليم صواريخ من نوع سكود إلى حزب الله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - fawzi jalal الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:00
تحية اجلال و تقدير لحزب الله و للمقاومة الاسلامية حماس وفي سياق تعقيبي على ABDOU_decasa اود فقط أن أعبر عن إستغرابي و خجلي من مثل هذه الردود و التي لم نسمع بمثلها حتى من عملاء إسرائيل أنفسهم كسميرجعجع و وليد جنبلاط، وكلما صادفت مثل هذا العبد أتسائل ، عن سر وجود هؤلاء المتصهينين بين أضلاعنا وعن سر دفاعهم المستميت عن الصهاينة أكثر من الصهاينة أنفسهم، فرجاءً أطلب من أحدهم أن يتجرأ ويجيبني عن هذا السؤال الذي يقضُ مضجعي
2 - مسلم وحدوي الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:02
بسم الله الرحمن الرحيم / ينبغي لأمة الاسلام أن تتجاوز عقدها وتوحد كلمتها وتتحد مكوناتها بتعايش كل أبناءها {واعتصموا بحبل الله جميعا } فلابد من التعايش السلمي، وضرورة تنظيمه ومراعاته بين المذاهب الإسلامية، لمواجهة الأخطار الداخلية والخارجية، هو ما شدد عليه الداعية الإسلامي الشيـخ عوض القرني، قائلا إن "التعايش السلمي بين الطوائف ضرورة ملحة، والمرجعية الإسلامية في البلد المسلم هـي ما سيحدد طريقة التعامل بين أبناء الوطن الواحد، وأسلوب العيش بين الجميع". القرني وفي حديثه لـ"الوطن"، أيد الدعوة التي أطلقها بعض الدعاة ومنهم الشيخ عايض القرني لـ"تجاوز الخلافات بين المسلمين، وإطلاق وثيقة تعايش واحترام مشتركة، تشدد على الثوابت وتنبذ الاختلافات، وتؤسس لاحترام متبادل، لا يعتدي فيه أحد على الآخر". مضيفا أن "الحوار مطلوب مع الجميع، ومع حتى غير المسلمين فما بالك بين أبناء الملة الواحدة، والوطن الواحد".
3 - أبو محمد السني الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:04
ما قاله الأخ ABDOU_decasa رقم 2 هو الصواب وهو الواقع. ولكن الحقيقة تجزع الروافض أذناب إيران في الوطن العربي. ومن المعلوم أن الروافض تعاونوا عبر التايخ الإسلامي مع كل عدو للمسلمين لضرب الإسلام الذي جاء به الرسول صلى الله عليه سلم و لنشر الشرك الأكبر الذي يتجلى في عبادتهم للأئمة المعصومين عندهم وجمح الخمس من مداخل العامة لفائدة رجال دينهم " الآيات" بزعمهم.
والمسلم الذي ينتظر النصر من إيران فهو:
(1) إما جاهل لعقيدة الروافض الإيرانيين فيجب عليه أن يسأل أهل العلم أتباع سنة الرسول صلى الله عليه سلم وصحابته الكرام رضي الله عنهم أجمعين عن عقيدتهم التي أساسها التقية وهو الكذب والنفاق.
(2)وإما باع دينه بعرض من الدنيا لصالح أعداء الإسلام فخسر الدنيا والآخرة والعياذ بالله.
4 - ABDOU_decasa الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:06
خلاص ياحسن هل نسيت؛ لمادا تريد من إسرائيل أن تهاجمكم مرة أخرى بعد أن ضربت المسمار في نعشكم؟؟!!!!
مند صيف 2006 لم تعد تُقصف أراضي إسرائيل كما يعلم الجميع بتلك الصواريخ العيشورية من طرفكم ، بعدما ردعتكم في تلك الفترة حين تسببتم في خراب لبنان، واختبئتم حينها في الجحور تحث الأرض وتركتم إسرائيل لوحدوها تدمر لبنان، حيث نتج من خلال تلك الحرب ألآلاف من القتلى والجرحى، بلإضافة إلى العشرات الآلاف من المنكوبين، مقابل عشرات فقط من القتلى الإسرائيليين.
ولم تخرج إسرائيل في دلك الوقت من لبنان ، حتى وضعت لكم في الجنوب قوات دولية كما يعلم الجميع تحرس وتكبل كل تحركاتكم.
وانتظرتم في دلك الوقت حتى خرجت إسرائيل من لبنان، حينها خرجتم من جحوركم لتعلنوا لنا نصركم المزعوم؟؟!!!!!!!
لكن السؤال المطروح؛ لمادا تركتم إيران وهي حليفتكم السياسية والمدهبية، لوحدكم أكثرمن أربعين يوما أمام جبروت إسرائيل وتحث رحمة أسلحتها القوية والجهنمية؟!!!!
أين هي أسلحتها وصواريخها التي تتبجع علينا بها كل مرة، وتدعي كدلك أنها تعادي إسرائيل؟ !!!!!!
والله ماأغباك ياحسن؛ إيران تضحك على بعض الأغبياء العرب اللدين يصدقونها، وهي في الحقيقة تستعمل ورقة لبنان وفلسطين من أجل مصالح إيران الإستراتيجية فقط،
ألم تضحك كدلك على أغبياء حماس هم الآخرون، وتركتهم يواجهون مصيرهم لوحدهم عندما هاجمت إسرائيل غزة؟؟!!!!!
5 - المغربي الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:08
لتسائل لمن يعل مراقب المنتديات فموقفك يشير الى انك تعمل لصالح اسرائيل لا اقل ولا اكثر .انك من فصيلة كاري حنكو .والكلمة الطيبة صدقة كما ورد عن الرسول الاعظم.انها كلمة في حق مسلم فقط بغض النظر عن سنيته ام تشيعه.
ان التدمير المادي والنفسي سهل جدا لكن البناء النفسي والمادي صعب كما تعرف .فهل اخترت اقرب الطرق الى روما .لا ادري مدا حل بنا سوى انني ارجح فعلا ما يقال على ان اسرائيل تراقب عن كثب المنتديات العربية وتدس انفها في كل صغيرة وكبيرة من خلال عملائها .
6 - ABDOU_decasa الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:10
ظهرت عن حقيقتك وأصابتك الهيستيريا أيها الشيعي الغبي، عندما فضحت لك بعض إخوانك من عملاء إيران في المنطقة، اللدين يفضلون الولاء والطاعة لإيران عن مصالح بلدانهم.
بالله عليك من سيصدق غبائك من العقلاء، وأنت تقول هكدا أن (ملائكة الرحمان)انتصروا على إسرائيل ههههههههه، بالله عليك فسر لي كيف ثم هدا الإنتصار (لملائكة الرحمان) ؟؟ !!!!.
والعالم كله شاهد عبر التلفاز الدمار المهول الدي لحق بلبنان، من جراء الهجوم الشرس ولم نشاهد سوى إسرائيل في الميدان، واختباء أنصار حزب الشيطان في الجحور ولم يعد يظهر لهم أثر سوى بعد خروج إسرائيل من لبنان، عندها خرجوا من جحورهم كما يعلم الكثير ليعلنون لنا انتصار الوهم؟؟!!!!
بالله عليك كم من مدني إسرائيلي قتل..؟ وكم مدينة دمرت في إسرائيل.. ؟ في تلك الحرب مقارنة بما وقع من دمار لبنان!!!!!
هل الهزيمة تحولونها إلى انتصار؟!!...
أوهل عندما اختبأ أصحاب حسن في الجحور طيلة الهجوم ولم يصيبوا بأدى تعتبرون هدا انتصار؟!!!
رغم إنك قدكدبت وبالغت كثيرا!! كون إسرائيل استخدمت كل هده الأسلحة المحرمة، إلا أنني سأدكرك بالحقيقة التي يعلمها الكثير، رغم أنها تؤلمكم وتغيضكم.
إسرائيل رغم اختلافنا مها، إلا أنها تُعد أقوى دولة في المنطقة، اقتصاديا وعلميا وديمقراطيا وعسكريا، بمجهودات علمائها ومفكريها، وعلمائها القدامى والجدد في ثورة التكنولوجيا والعلم معروفون عالميا، لاحاجة لذكر أسمائهم هنا.
ولاتنسى أن أمريكا بعظمتها وصناعتها وكدا روسيا مؤخرا، طلبوا شراء طائرات من إسرائيل بدون ربان، تُعد أحسن تكنولوجيا في هدا الميدان.
لم أكن أعتقد أن الشيعيين عندنا يتحمسون لهدا المدهب إلى هده الدرجة!!!!!
لكن كن متأكد أنكم لن تجدوا لكم مكانة عندنا في المغرب، وسنتصدى لكم بالمرصاد.
7 - RACHIID الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:14
لم ارى أغبى منك أيها الشيعي البليد والله اني أعلم لو خيروك بين قتل السفاح شارون وسني لقتلت السنى لحقدكم الشديد اللدي لا يوصف على اهل السنة ومادا يرجى من قوم يسبون صحابة رسول الله ويألهون بعضهم أتظن ان هؤلاء القوم سيحررون فلسطين كلا تم كلا اريدك ان تتمعن في هدا الكلام لنعيم قاسم "إن يكن لدى حزب الله قوة متفوقة فهذه مكرمة وليست تهمة، لأن حزب الله في موقع الدفاع وليس الاعتداء على أحد".فأين موقع فلسطين هنا بما ان حزب الله في موقع الدفاع وليس الاعتداء على اسراءيل
8 - مراقب المنتديات الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:16
حزب الشيطان دمية وكركوز في يد الفرس المجوس تحركه متى شاءت في اطار لعبة سياسية قذرة حتى تحقق طموحها قوة جهوية..
ايران لا يهمها العرب ولا فلسطين بل تكرههم منذ 16 هجرية عندما محاها العرب من الخريطة السياسية ، واختلقوا حزب الشيعة وتزعموه روحيا وأصبح كل الشيعة موالين الى "الامام" الفارسي المعصوم من الخطأ وصلة الوصل مع الله على غرار البابا..
حزب الشيطان سبب الدمار تلو الدمار للبنان بايعاز من ايران..أما انسحاب اسرائيل من الجنوب فهو لقطع التأييد المتنامي لحزب الشيطان من طرف الشباب المخذوع في النضالات الحنجرية الفارسية وصواريح عاشوراء..
صاحب المشاركة 2 المجاهد ورقم 3 مخدوعون أيضا ولا ألومهم لعدم اطلاعهم على ما يجري من مخططات في منطقة الشرق الأوسط..
ايران ساعدت أمريكا على احتلال العراق وها هي تجني الثمار ب8 مليار مليار دولار من الصادرات وانجاز صفقات كهرباء ومستشفيات..اذ لم تبق العلاقة بين أصحاب العمائم فقط..بل دخل أصحاب الجيوب من رجال الأعمال..وأمريكا تقشر البصل في المطبخ العراقي اذ أخطأت الحساب..
التصريحات شيء والفعل شيء آخر..
ايران ايست متهورة مثل صدام..بل تتحرك بترو حتى لا تجلب عليها الحرب التي ستنهزم فيها ولو كان لها السلاح النووي...
ان الغرب لا يقدر عليه سوى روسيا والصين.
من يعتقد أن حزب الله قادر على هزم اسرائيل فهو يحلم..اللهم الا أذا ساعدتهم طير أبابيل..والمشكلة أن لهم من السلاح ما يمكنهم من ارجاع لبنان الى القرون الوسطى كما صرح رئيس الوزراء..دون أن ينزلوا الى الأرض..
يضربون بالطائرات والصواريخ والمدفعية الثقيلة فقط...
وماذا سيفعل حزب الله ؟ سيرسل صواريخ عاشوراء..
مشاكل الشرق لا تهمنا..وتهمنا تنمية المغرب الذي نعيش فيه ..أما الشرق فكله ألغام ومشاكل عبر التاريخ.
اياكم أن تغتروا بالنضال الحنجري والخطابات الحماسية ..والتي يحسنها نصر الله...
9 - ثائر الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:18
ان اسرائيل تلقت ضربة موجعة في 2006 ولن تعيد تكرار ذلك لانها تخاف ان تزول من الوجود فراسمال الصهاينة هو الترهيب والوعيد كما عودتنا لمادا لم تفكر حتى الان في ان تهاجم على لبنان كما كانت تفعل دائما كلما رميت حجرة على اسرائيل كانت تبادر للهجوم على لبنان الان اصبح توازن الرعب قائما ولن تجرؤ اسرائيل على ان تهز حتى عينيا في لبنان واللبنانيين اعزكم الله كم كنت اتمنى ان اكون بجابنكم لكي نحرر الاقصى من دنس الصهاينة .....
10 - شلح سوسي الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:20
هؤلاء الرجال.. الرجال في *حزب الله* مجاهدون ميامين يستحقون كل التقدير و الاحترام, بغض النظر عن اختلافنا معهم في المذهب ,فهم من أمة مجمد و يشهدون أن لا اله الا الله محمد رسول الله و ينوبون عن أمثالك من "المخلفين من الاعراب " و المتخلفين المرائين من العربان قياما بواجب فريضة الحهاد.
و اللهم انصر المجاهدين في العراق و أفغانستان ,و في كل مكان.
و اللهم تبث أقدامهم, و سدد رميهم, و امددهم بمددك الذي لا ينفد ,و أمّن روعتهم ,و ألّف بين قلوبهم. آمين و الحمد لله رب العالمين.
11 - jdiri الأربعاء 05 ماي 2010 - 14:22
1-لايمكن لإنسان سوي وعاقل أن يقارن بين حزب الله والكيان الصهيوني في:
-كمية السلاح وأنواعه ذات الدمار الشامل والممنوعة دوليا ،لكن ليست ممنوعة على الصهاينة .
-عدد الجنود الرسميين والإحتياط والمجندين .
- العلاقات الدولية المزودة للصهاينة بمختلف الأسلحة الفتاكة اوالمعلومات لاستخباراتية ومن جميع دول حلف الناتو وأغلب الدول العربية ،تتزعمهم السعودية ومصر ووو....
-المناورات والتداريب المكثفة على مختلف الأسلحة ،خصوصا مع أمريكا.
كل هذا وأكثر يملكه الصهاينة وأكثر ،لكن 10مؤمنين من مجاهدي حزب الله يهزمون 1000صهيوني بإذن الله ،وقد فعلوا ذلك وبرهنوا عليه في حرب 2006
أرجع إلى ABDOUdecasa أنت بزاف عليك أشمتى تكون من casa أنت والله أعلم غُلام عند أحد المتصهينين ،أنت حتى اليهود العاقلين يكرهون أمثالك ،فأمثالك هم الذين باعوا الأوطان والناس والأعراض للاستعمار ،فأنت يا ...سلعة للبيع
أنت لاتملك قوة التذكر كما لاتملك انتماء ولاهوية ولا إحساسا إنسانيا أ نت أعمَْى بصيرتك المكتوب ،وتخلفك الذي ترقص بداخله كشيخة أمريكية ترقص مع قرد في جامع الفناء بمراكش ،
نحن نقول مجازا إسرائيل لكنها أمريكا مباشرة هي التي حاربت بجنوب لبنان بكل قواتها وعتادها وجيوشها ومخابراتها وأقمارها الاصطناعية التجسسية وعملاءها من أمثالك ومن الأنظمة السنية وولي نعمتك بندر بن سلطان ،ألم ترى أيها الأبله كيف كان ينتحب الجنود الصهاينة ويهربون إلى أن جرحاهم كانوا يحملونهم ممددين على بطونهم كما يمدِّدُك آل سعود بcasa في Les villas كعلامة دالة على الخوف والهلع وعدم القدرة والرغبة على الحرب والمواجهة كما فعلوا في مصر 1967حينما أسر الصهاينة أكثر من 10000جندي مصري قتلوا منهم مايقارب النصف .
لم يبلغ عدد ملائكة الرحمان من مجاهدي حزب الله 6000 ستة آلاف مقاوم واجهوا أكثر من 200ألف جندي صهيوني من نخبتهم رغم الفارق الشاسع في الأسلحة ،فكل أسلحتهم أسلحة دمار شامل ،من الفوسفور الأبيض النابالم ،غاز الخردل والغازات المجربة لأول مرة واليورانيوم المنضب والصواريخ الموجهة والقنابل العنقودية والقنابل الحمقى والمجنونة
كل هذا لم يوجد منه لاالقليل ولاالكثير عند ملائكة حزب الله ،ولكن الذي وُجد عند هؤلاء المقاومين هو قوة الإيمان بقضيتهم +قوة الانتماء والهوية ،ليس مثلك يا بائع مؤخرته ،ألم تشاهد محرقة الميركاva وهروب جنودهم كالفئران مثلك
أما أسيادك في حماس فقدبهروا العالم كله أيها الأبله فرغم قوة الصهيونية الأمريكية ومافعلته خلال غزوها لأفغانستان والعراق لم تتمكن من اكتساح ولو لأمتار في لبنان وغزة ،
من الأحسن ألا تعلم بأن الذي حارب مع الصهاينة بالمال والمعلومات والمرتزقة الوهابيين من النظامين السعودي والمصري الذين لازالوا يحاصرون غزة بالجدارات الفولاذية والغازات السامة في الأنفاق ومنع الماء والغذاء ووسائل البناء البسيطة من الدخول إلى غزة.
تعرف لايشرفني وأكثر من 99.99%من المغاربة أن تكون مغربيا
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال