24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مَطالِب بمقاضاة الصّين لاستنساخها "أبو الهول"

مَطالِب بمقاضاة الصّين لاستنساخها "أبو الهول"

مَطالِب بمقاضاة الصّين لاستنساخها "أبو الهول"

أثار الإقدام على بناء تمثال مماثل لـ"أبي الهول" في قرية صينية، بنفس أبعاد حجم التمثال الأصلي في أهرامات الجيزة، غضب المتتعبين لشؤون الآثار بمصر، بعد أن نشرت النسخة الإلكترونية من صحيفة "الديلي ميل" البريطانية يوم الثلاثاء تقريرا عن الخبر.

وبني التمثال بمدينة " شيجياتشوانج " بمقاطعة خبي الصينية، بنفس حجم التمثال الأصلي، بطول حوالي 60 مترا، وارتفاع 20 مترا، كما روعي عند الاستنساخ أن يظهر بأنف مبتوره مثل التمثال الأصلي الذي بترت أنفه قبل 100 عام بفعل عوامل التعرية والرياح، ولكن استخدم الصينيون عند بناء النسخة الصينية "الخرسانة المسلحة"، بينما استخدم في التمثال الأصلي "الحجر الجيري"، وفق الصحيفة.

بسام الشماع، كاتب علم المصريات الشهير وأحد أقدم المرشدين السياحيين في مصر،قال في تصريحات صحفية إن استنساخ تمثال أبو الهول يعد "حلقة ضمن سلسلة طويلة من استنساخ الآثار المصرية في الصين"، مضيرا أنه سبق وطالب الأثريون بأن يتم ذلك بعد موافقة وزارة الآثار المصرية، وتحت إشرافها تجنبا لأي تشويه قد يحدث لملامح الأثر عند استنساخه، "وهو ما ظهر في كل المستنسخات الصينية، وامتد إلى تمثال أبو الهول".

وحول الاختلافات بين التمثال الأصلي والمنسوخ، أوضح الشماع، "في التمثال الأصلي بمنطقة أهرامات الجيزة تبدو الشفاه سميكة، وهي تشبه بذلك شفاه الانسان المصري الجنوبي في منطقة النوبة، بينما تبدو في التمثال المستنسخ غير ذلك"، مضيفا "فرق ثالث بين الأصلي والمستنسخ وهو وجود بوابة بين اليدين الأماميتين لأبو الهول في الأثر المستنسخ، بينما توجد في التمثال الأصلي بنفس المنطقة لوحة أثرية تسمى 'لوحة الحلم'".

وأوضح كاتب علم المصريات "على مصر أن تأخذ خطوة للأمام، لأنه مع "الصمت" لا نستبعد أن تخرج علينا الصين قريبا باستنساخ هرم خوفو"، مشددا على أن الحكومة المصرية وجب أن تراسل نظيرتها الصينية وتطالبها بمقابل مادي ضخم عملا بحقوق الملكية الفكرية، "فإن رفضت وهذا متوقع، علينا أن نلجأ للخطوة الثانية وهي تدويل القضية أمام المحاكم الدولية حفاظا على حقوقنا التراثية والثقافية قبل المادية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - lamouissi الخميس 15 ماي 2014 - 04:52
المصريون مجانين، خوفو و أبو الهول و باقي الآثار ثرات إنساني و لأي الحق في استنسخها و صنع مثيلاتها، في جميع دول العالم مثلا يتم استنساخ مجسمات لرؤوس ابن سينا و ابن رشد وماركس ولينين و ..ووو إلخ آخره، بل أن هناك دول يتم فيها استنساخ الكعبة لأغراض تعليمية كالتدرب على الحج..إلخ إلخ...و لاأحد يقول شيئا...
2 - أمين صادق الخميس 15 ماي 2014 - 05:09
يا لهؤلاء الصينيين ، استنسخوا حتى " أبو الهول ".. يا للهول !!
3 - ملكية هامان الفكرية الخميس 15 ماي 2014 - 07:03
الصين لم تصادق على قانون الملكية الفكرية، وهم يستنسخون كل شيء ولن تنال مصر منها حق ولا باطل، يستطيعون إستنساخ مصر كاملة برئيسها الشرعي وشعبها يعيش في ظل حكمه وهو في نعمة من ربه لا يسمع بينهم لغوا ولا تأثيما إلا قيلا سلاما سلاما،مع الأسف الضرر قد إستقر والألم طال.
4 - ابويه محمد الخميس 15 ماي 2014 - 07:18
الاستنساخ الصيني (غزا) العالم باسره ولم تفلت حتى "البلغة المغربية" واشياء اخرى كثيرة !!! تخص شركات عالمية في عدة مجالات ومع ذلك فشل الجميع في ايقاف ( المستنسخ الصيني) وصار الجميع يتعايش مع هذا السرطان الاسيوي وليحمد الله الاخوة المصريين على ان "ابو هولهم" لن يتم تصديره !!!ولا داعي لمقاضاتهم او شيء من هذا القبيل وكان الاجدر للمصريين ان يبحثوا عن دوافع الصينيين لاستنساخ " ابو الهول " والاحتفاظ به في بلدهم!!! هذا هو السؤال الذي وجب طرحه !!!
5 - كاره الظلام الخميس 15 ماي 2014 - 08:48
تعامل السلطات هو من المآسي المظافة ،أما المعاناة الحقيقية لإماء وعبيد التهريب على الحدود لا يعلمه إلا الله،لو شائت الحكومة إحصاء تلك النسوة وحصيلة ربح يومهن تجده بسيط وتستطيع تأديته لهن وهن في منازلهن،لكن ماذا ستفعل مع المناصب التي إشتراها المُعَيَّنون فيها بالملايين، هناك شلال عظيم من الأموال تصب في جيوبهم ، لو تكلم بنكيران وأراد إصلاح وصمة العار هاته،لتحركت الدنيا والكون ضده ونادوه بقاطع الأرزاق، كل شيئ سيصلح في وقته،مشاكل الحدود عويصة خطيرة تماسيحها عملاقة، سيأتي دورها مع العتاد ،في ظل الحكومة الحالية إسلامية أوالتالية علمانية أو أي حزب آخر الضاهرة ستنتهى قريبا.ليست قضية شخصية.
6 - ياسين الخميس 15 ماي 2014 - 11:22
ياوزراء !ياحكومات العرب تنظرون باهتمام الى الاثاروالحجارة اين كرامة شعوبكم هل استوفيتم حقوقهم.ام تتظاهرون امام عدسات الكامرات بالحقوقيين.تبا لقلب لا غيرة فيه عن حق ضاع لاخيه.تجدكم تمرون على الفقراء في الطرق تنظرون اليهم نظرة الاحتقار.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال