24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. لبابة لعلج تعرض "المادة بأصوات متعددة" في تطوان (5.00)

  2. مدربة المنتخب النسوي: "لبؤات الأطلس" فخورات بلقب شمال إفريقيا (5.00)

  3. "مزامزة" الجنوبية .. حزام الهشاشة والفقر يطوّق عاصمة الشاوية (5.00)

  4. سوق الجمعة.. فواكه وفواكه (5.00)

  5. شخص يقتل زوجته بالقنيطرة وينهي حياته في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مهاجرون ينشرون عادة ختان الإناث في أمريكا

مهاجرون ينشرون عادة ختان الإناث في أمريكا

مهاجرون ينشرون عادة ختان الإناث في أمريكا

تعيش فاطمة محمد، 45 عاما، في الولايات المتحدة، وهي من المهاجرين الصوماليين الذين يواجهون سؤالا، قلما يقلق بشأنه معظم الآباء: هل علي أن أختن ابنتي؟

وفي الولايات المتحدة يعد ختان الإناث محظورا بموجب القانون، ولكن الضغوط الثقافية والدينية بين أسر مهاجرة من بلدان أفريقية وإسلامية، ما تزال تدفع باتجاه انتشار تلك العادة.

وتقول فاطمة إن القرار كان سهلا بالنسبة لها، بعدما أن مرت بنفسها بتجربة مؤلمة في أفريقيا عندما كانت طفلة، لافتة إلى أنها تعارض بشدة فكرة ختان ابنتها ذات الـ11 عاما، والأمريكية المولد، والتي تهوى كرة القدم، وتحب مشاهدة "أمريكن أيدول".

ولكن ليس كل أسرة في المجتمع الأفريقي بولاية ماساشوستس تشعر بهذه الطريقة، كما لا يمكنهم أخذ قرار سريع برفض ختان بناتهم، لأن الأمر جزء لا يتجزأ من الطقوس الثقافية وهوية المرأة، وفقا لما تؤكده فاطمة.

وتقول: "إنهم يتهربون من الحديث في الأمر.. يعتقد البعض أنهم يهينون ثقافتهم وتراثهم.. وسيقول لك البعض إنك الآن تتصرف مثل أمريكي.. ونسيت من أنت، وما هي ثقافتك."

والختان طقس تاريخي يمارس في مناطق مختلفة من أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط، ولكن هذا الإجراء لا يثير الاحتجاج في العالم النامي فقط، إذ أن المعتقدات الدينية والثقافية بشأن ختان الإناث غالبا ما تتبع المهاجرين واللاجئين الذين ينتقلون إلى أمريكا.

ونادرا ما تم توثيق حالات ختان في الولايات المتحدة، ولكن من المرجح أن تلك العادة انتشرت في أمريكا وعدد من الدول الغربية، وفقا لأطباء وجماعات حقوقية.

ففي الولايات المتحدة، يقدر أن نحو 280 ألف امرأة، إما تعرضن للختان، أو هن في خطر التعرض له، لأنهن يتحدرن من مجتمعات عرقية تمارس ختان الإناث، وفقا لتحليل بيانات تعداد عام 2000 التي أجراها مركز الصحة والمرأة الأفريقية في بريغهام.

ويظهر التعداد ذاته أن هناك ما يقرب من 150 مليون امرأة يعشن في الولايات المتحدة.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن هناك نحو 140 مليون امرأة حول العالم يتعايشن حالياً مع آثار "تشويه الأعضاء التناسلية،" الذي تعرضن له "عن قصد وبدواع لا تستهدف العلاج."

وقالت المنظمة في تقرير أصدرته في فبراير/شباط الماضي "يشمل تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية الممارسات التي تنطوي على إتلاف تلك الأعضاء أو إلحاق أضرار بها،" لافتة إلى أن هناك "نحو ثلاثة ملايين فتاة ممّن يواجهن مخاطر تشويه أعضائهم التناسلية كل عام في أفريقيا."

وأكدت المنظمة أن هذه الممارسات لا تعود بأي منافع صحية تُذكر على الفتيات والنساء، بل إنها "يمكن أن تتسبّب في وقوع نزف حاد ومشاكل عند التبوّل وتتسبّب، ولاحقاً، في مضاعفات محتملة عند الولادة وفي وفاة المواليد."

يشار إلى منظمة الصحة العالمية اعتمدت في عام 2008، اعتمدت قراراً بشأن التخلّص من ظاهرة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، يؤكّد على ضرورة "اتخاذ إجراءات منسقة في جميع القطاعات- الصحة والتعليم والمالية والعدالة وشؤون المرأة."


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - أبو بكر الاثنين 24 ماي 2010 - 00:59
ما شاء الله أنا لا أدري من أين لهم بهذا الإبداع؟؟؟ كلما قلنا عن شيء إلا وجدوا له كلمات تحلله أو تحرمه بما يوافق مصالحهم. وأنا أقول أن للختان فوائد, وقد بدؤوا فعلا بختان الذكور حيث أخذوها عنا نحن المسلمين, أما الإناث فتلك العملية للأسف تركناها وما كان علينا تركها, وأنا أقول من السهل دحض مزاعمهم واكتشاف منافع الختان لكلا الجنسين
2 - abeer الاثنين 24 ماي 2010 - 01:01
بفلسطين برضومافي هالعادة
والاخ اللي قال هالعادة لحماية البنات بكفي هبل مافي اي دليل شرعي في الاسلام بقلك ختن البنت والاسلام دين يسر مش عسر وبكفي تشويه فيه
فرق كبير بين العادات والدين
وان كان بالنسبة الك هالعادة طبيعية..فمارح اقلك غير الله يهيديك
لانه ختان البنت مش اكتر من تخلف واعتداء على انسانيتها
3 - مصرى الاثنين 24 ماي 2010 - 01:03
اخوانى بعد السلام عليكم للاسف الكثير يجهل امور ديننا الحنيف واشكر اخى سام على توضيحه حديث رسولنا الكريم وسنه الختان للحفاظ على بنات المسلمين والغرب يحاربوننا فى ديننا ونحن ننقاد وراؤهم بدعوى حقوق المرءه والرفق بها ونسوا الرجل فى ختانه ايضا وبعضهم يقول لاتعديل فى خلق الله وتناسوا ختان الرجل فالختان للبنت والرجل للحفاظ عليهم وديننا ونبينا لايامرنا الا بما هو خير لنا فما زلنا فى مصر برغم تحريم ختان الاناث الا اننا نختن بناتنا خوفا عليهم والختان كان عاده فرعونيه وجاء رسولنا اوصى بها فى صحيح حديثه الشريف والذى ذكره الاخ سام اخوانى اعرفوا ديننا الصحيح وكفى بالسكوت لم لايعرف ولاتحرموا مااحله الله والرسول ومن قال لااعرف فقد افتى وعلى كل من يحرم الختان للاناث عليه بتحريمه للرجال ايضا فهو ليس حرام للبنات وحلال للرجال واشكركم
4 - amin الاثنين 24 ماي 2010 - 01:05
وعلى الرغم من كل ما ذكر فالختان يؤدي وفقا لعلماء النفس إلى مضار نفسية قد لا يتم التنبه لها إلا في وقت متأخر نتيجة حصول إضطرابات عصبية أثناء عملية الختان. إضافة إلى هذا فيؤكد العلماء أن الختان يؤدي إلى الاضطراب الجنسي والضعف الجنسي المبكر وذلك كنتيجة إلى أن عملية الختان تؤدي إلى خفض الرغبة الجنسية لدة الذكور والاناث وهذا أيضا يظهر بعد فترة على الزواج.
كيف بلله عليكم يخلق لله جزء منا نقوم ببتره وهو الدي خلقنا في احسن تقويم اجيبوني يرحمكم الله
5 - مصرى الاثنين 24 ماي 2010 - 01:07
يااخت ليلى ديننا واضح ولم نفسره على هوانا واظن ان الرجل يختن لماذا اليس هو الاخر تعديل فى خلق الله لماذا يتم ختان الرجال ولماذا لم يتم ختان الاناث فاختان سنه عن رسولنا الكريم وتوجد احاديث صحيحه وقويه قال صلى الله عليه وسلم اذا التقى الختانين وجب الغسل والمقصود عضو المرءه وعضو الرجل وقال ايضا لام سلمى قصى ولا تجورى هذه احاديث رسولنا واظنك تجهليها ولم نناشدك بختان اى انثى فكل مسلم يعرف دينه حق والختان ليست عاده قبيحه ففى مصر كل اناثنا مختونات ولم نجد مشاكل فى هذا بل معصومات من الخطا فالمرءه لاتفكر فى الجنس كمثيلتها غير المختونه ان كنتى تعترضى على هذا فهذا رئيك ولكى كامل الحريه بايمانك بدينك وقوته ولكن لاتكذبى حديث رسولنا الكريم وارجوا ان تفسرى الحديث على مايروقكك انتى وبمعرفتك وعلى مستوى اسلامك وفهمك للدين لاحول ولا قوه الا بالله
6 - layla الاثنين 24 ماي 2010 - 01:09
تعليق 5 دكتور جينيكو ممكن أن تشرح لنا ما سيكون عليه حال نساء المناطق الإستوائية أو المدارية الموسمية و القارية أم هي تدخل في النطاق الحار أما تعليق المصري كفاكم عبثا في الدين لا يوجد عندنا خثان البنات وهو عادة بائسة و اللي تتسني الطوبيس جربو اجتثات عضو التناسلي للرجل فأظن أنهم بسبب تفكيرهم بما بين رجليهم يسببون العديد من المشاكل لم يسلم منها حتى ديننا اللذي فسروه على هوى ...
7 - مواطنة مغربية الاثنين 24 ماي 2010 - 01:11
حسبي الله ونعم الوكيل
انه التخلف بعينه.
هل من احد يفسر لي ما نفع هداالنوع من الختان.اي دور يلعب.
ام انه انتهاك للاحساس والمشاعر فحسب.

8 - Redskins الاثنين 24 ماي 2010 - 01:13
كفاكم كدبا الختان للإناث ليست بعادة إسلامية بل هي عادة فرعونية لا زال يمارسها الأقباط النصرانيين المصريين بصفة كبيرة وبعض الجهال من الدول الإفريقية فكفاكم رمي الباطل على المسلمين .
سؤال إدا كانت العادة إسلامية فلمادا لا تمارس في المغرب والسعودية والزجائر وتونس .......................؟؟
9 - سام الاثنين 24 ماي 2010 - 01:15
سئل الشيخ الألباني رحمه الله
ما حكم ختان المرأة في الإسلام؟
فأجاب,
ختان المرأة واجب في بعض البلاد دون بعض, وكيف ذلك؟
في بعض البلاد الباردة لا يوجد هناك في الفتاة ما ينبغي أن يُختن أو يقطع, أما في البلاد الحارة يوجد هناك قطعة لحم كعُرف الديك فتُقطع,فهذا هو ختان المرأة, فمن كانت بحاجة لمثل هذا الختان وجب عليها, لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول للخاتنة - وهي أم عطية -"إختني ولا تُنهكي , فإنه أحظى للزوج", أي إقطعي ولا تبالغي في القطع, لأنه إذا بالغت في القطع تصير الشهوة ضعيفة, وهذا ليس في صالح الزوج, والعكس فيما إذا تُركت الفتاة ولم تُختن, تصير عندها شدّة شهوة.
وسئل رحمه الله عن حكم ختان البنات, فأجاب,
ختان البنات لا شك أنه أمر مشروع, وأنه كان معروفا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وكان هناك ختّانة إسمها أم عطية, ووصّاها النبي صلى الله عليه وسلم بأن تُحسن ختن البنات فقال لها "إذا خفِضت-يعني إذا ختنت - فلا تنهكي - أي لا تبالغي في الختن - فإنه أحظى للزوج وأنظر للوجه" أو كما قال, فالختان سنة نبوية معروفة معمول بها في عهد النبوة والرسالة, والرسول أقرّها بل ووجّه من كان يقوم بعمليتها, ختان الذكور سنّة واجبة مطّردة بالنسبة لكل مولود, وهو من سنن الفطرة, أما ختان البنات فمُختلف من حيث أن ليس كلّ البنات يُختن, وإنما البنات اللاّتي يعشن في البلاد الحارة , ذلك لأن خِلقة هذه البنات تختلف من حيث ما يتعلّق بهن عن بنات البلاد الباردة.
هناك قطعة تكون فوق فرج المرأة كعرف الديك, هذه القطعة في بنات البلاد الحارة تكون بارزة وتكون فيها طول, أم في الباردة فتكاد تكون ممسوحة, ولذلك هنّ لسن بحاجة لقطع شيء من هذه القطعة بخلاف البلاد الحارة مثل الحجاز و مصر ونحوها من البلاد, أما البلاد الأوربية الختان هناك غير واقع لأن سببه غير موجود.
مفرغ من سلسلة الهدى والنور-الشريط رقم 261 و 711
10 - يونس السلفي الاثنين 24 ماي 2010 - 01:17
أصبح الحرب على الإسلام في كل مكان .. كل مرة أتصفح هذا الموقع و غيره أتأكد أنني سأجد ما يقدح في الدين.
المهم أقول للمتعالمين الذين يقولون أنه ليس من الدين أن يفسّروا لنا حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم: "إذا التقى الختانان وجب الغسل" أقول أن علماء الإسلام يقولون في ختان الرجال أنه واجب و بالنسبة للإناث فهو حسب الضرورة التي تقدرها الطبيبة المسلمة الثقة ذلك لأن هناك من لا تحتاج للختان أصلا .. و إلا فإن الختان يدور بين الوجوب و الإستحباب. أما أن نقول أنه عادة و ليس عبادة .. و النقاب عادة .. و اللحية تشدد .. و الصلاة في الجماعة تنطع .. و و و .. فهذا هو الحرب على الإسلام و الله المستعان على ما تصفون.
11 - د.ابراهيم الاثنين 24 ماي 2010 - 01:19
انها عادة سيئه غريبه عن المجتمعات العربيه والاسلاميه.ولا تمارسها شعوب عرب اسيا,ولم نقرؤها في الثقافة العربية .
12 - المغربي القح الاثنين 24 ماي 2010 - 01:21
حكم الختان
الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله
س : ما حكـم الختـان ؟
ج : أما الختان : فهو من سنن الفطرة ، ومن شعار المسلمين؛ لما في الصحيحين ، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الفطرة خمس الختان والاستحداد وتقليم الأظفار وقص الشارب ونتف الإبط فبدأ صلى الله عليه وسلم بالختان ، وأخبر أنه من سنن الفطرة . والختان الشرعي : هو قطع القلفة الساترة لحشفة الذكر فقط ، أما من يسلخ الجلد الذي يحيط بالذكر ، أو يسلخ الذكر كله ، كما في بعض البلدان المتوحشة ، ويزعمون جهلا منهم أن هذا هو الختان المشروع - إنما هو تشريع من الشيطان زينه للجهال ، وتعذيب للمختون ، ومخالفة للسنة المحمدية والشريعة الإسلامية التي جاءت بالتيسير والتسهيل والمحافظة على النفس . وهو محرم؛ لعدة وجوه منها :
1- أن السنة وردت بقطع القلفة الساترة لحشفة الذكر فقط .
2- أن هذا تعذيب للنفس وتمثيل بها ، وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المثلة ، وعن صبر البهائم والعبث بها أو تقطيع أطرافها ، فالتعذيب لبني آدم من باب أولى ، وهو أشد إثما .
3- أن هذا مخالف للإحسان والرفق الذي حث عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله : إن الله كتب الإحسان على كل شيء الحديث .
4- أن هذا قد يؤدي إلى السراية وموت المختون ، وذلك لا يجوز؛ لقوله تعالى : وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وقوله سبحان : وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا ولهذا نص العلماء على أنه لا يجب الختان الشرعي على الكبير إذا خيف عليه من ذلك .
أما التجمع رجالا ونساء في يوم معلوم لحضور الختان وإيقاف الولد متكشفا أمامهم فهذا حرام؛ لما فيه من كشف العورة التي أمر الدين الإسلام بسترها ونهى عن كشفها .
وهكذا الاختلاط بين الرجال والنساء بهذه المناسبة لا يجوز؛ لما فيه من الفتنة ، ومخالفة الشرع المطهر .
سبق أن نشرت في كتاب سماحته ( مجوع فتاوى ومقالات متنوعة ) الجزء الرابع ص 423 ؛ 424.
13 - وا اسلماه الاثنين 24 ماي 2010 - 01:23
ان ختان للاناث فىىالاسلام حرامفهي عادة خبيثة
14 - layla الاثنين 24 ماي 2010 - 01:25
المشكلة ليست في تكذيب رسول الله بل الكذب عليه و راجع قصص الأنبياء لترى من هي أول من إختتنت و لماذا و كيف ! إنها عادة لكونها ليست عندنا و لا عند أغلب إن لم نقل جل عدا البعض الدول الإسلامية أم كلهم على خطأ و أنتم صح بل و تنتشر أيضا في بعض القبائل الإفريقية البدائية اللذين يختنون بناتهم و بالنسبة للرجال يختارون حيوانا و يقومون بطقوس خاصة في جسده فيصبح سلحفاة أو تمساحا على حسب هل سمعوا هم كذلك بحديث رسولنا الكريم ! فلنكف عن إلصاق أي شيئ بالدين ونقول عن فلان عن أبي فلان قال .... إن كانت كل إناثكم مختونات ذاك شأنكم وحدكم لكن أن تحاولوا شرعنتها و نشرها فنحن لا نعترف بها فكافكم خوفا من مخلوق إسمه المرأة تحاولون التحكم و تسيير حتى أعضائها ديننا واضح و قبل كل شيئ ديننا دين عقل ليس نقل
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال