24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | خارج الحدود | هولندا: تجفيف منابع الدعم عن المدارس الإسلامية

هولندا: تجفيف منابع الدعم عن المدارس الإسلامية

هولندا: تجفيف منابع الدعم عن المدارس الإسلامية

حكم مجلس الدولة في هولندا يوم الأربعاء لصالح قرار وزارة التعليم بوقف الدعم الحكومي الرسمي عن الإعدادية الإسلامية في أمستردام، وذلك بدءا من الموسم الدراسي القادم. كما رفضت أمس الخميس السيدة فان بايسترفيلد، كاتبة الدولة في وزارة التعليم الموافقة على أجزاء من المخطط التعليمي لمدينة روتردام لتضمنه مدرسة إسلامية مشكوكاً في قدرتها على الوفاء بجودة التعليم.

مستوى متدن

أرجعت وزارة التعليم الهولندية قرارها وقف الدعم المالي عن الإعدادية الإسلامية في أمستردام (Islamitisch College Amsterdam, ICA) إلى انخفاض عدد التلاميذ إلى ما دون المستوى المطلوب على مدى ثلاث سنوات متتالية، وكذا تدني مستوى التعليم في المؤسسة بحسب ما أكدته تقارير اللجان التفتيشية. وفي تعليق له على قرار مجلس الدولة لوسائل الإعلام، عبر هندريك فيرويل (Hendrik Verweel) مدير الإعدادية عن أسفه وخيبة أمله من قرار الوزارة وحكم مجلس الدولة قائلا:

"أوضحنا أنه من الأهمية بمكان بالنسبة للتعليم الإسلامي الأساسي أن يكون هناك أيضا تعليم إعدادي، كما هو الشأن بالنسبة للديانات الأخرى".

وكانت السيدة بايسترفيلد قررت مع بداية السنة الجارية وقف الدعم المالي عن الإعدادية الإسلامية بدءا من أغسطس؛ وهو القرار الذي حاول مجلس إدارة الإعدادية الطعن فيه عن طريق القضاء، لكن دون جدوى.

طعن

يعني قرار وقف الدعم عن هذه المؤسسة إغلاق أبوابها بدءا من فاتح أغسطس القادم. وكانت ’مؤسسة التعليم الإسلامي المتقدم‘ قد طالبت مجلس الدولة، وهو أعلى سلطة في القضاء الإداري في هولندا، تجميد قرار كاتبة الدولة مؤقتا، حتى ينتهي إعداد التقرير الشامل عن الإعدادية. وأملت المؤسسة أن يتواصل دعم الوزارة لها بصفة استثنائية رغم عدم استيفائها للعدد المطلوب من التلاميذ.

ورأى مجلس الدولة أن ليس هناك مبرر لقبول الطعن الذي تقدمت به المؤسسة الإسلامية، لأنها لا تشكل "حالة استثنائية" تستند عليها وزارة التعليم لتمديد فترة الدعم المالي للإعدادية سنوات أخرى. كما تعتقد كاتبة الدولة أن الإعدادية المعنية لا يمكن لها "ضمان" جودة التعليم مقارنة مع المدارس العمومية الأخرى.

مجرد تبرير

توجد في هولندا إعداديتان للتعليم الإسلامي، واحدة في أمستردام والثانية في روتردام. وتفرض وزارة التعليم شروطا صارمة على كل المؤسسات التعليمية العمومية، تستوي في ذلك المؤسسات الإسلامية والمسيحية واليهودية وغيرها.

إلا أن السيد جمال ريان، المهتم بقضايا التعليم والهجرة في هولندا، يرى أن المدارس الإسلامية لم تتح لها الفرصة الكافية لإثبات نفسها، واعتبر الأسباب التي ساقتها الوزارة مجرد تبريرات خاطئة:

"هذا تبرير خاطئ لأنه لم تعط الفرصة لهذه المدارس حديثة النشأة للحكم على مستوى تعليمها بالضعيف أو المتوسط. وأي تمويل من طرف الوزارة يخضع لمساطر ومعايير دقيقة. كما يتم مراقبة البرامج الدراسية المعتمدة في هذه المدارس. أضف إلى ذلك أن هذه البرامج لا تختلف عما يقدم في المدارس الأخرى، باستثناء الدين الإسلامي".

ويعتقد السيد ريان أن حملة "التضييق" على المدارس الإسلامية ليست جديدة، فهي مستمرة منذ أكثر من سنتين. وأضاف في حديث لإذاعة هولندا العالمية أنه "لو أعطيت الفرصة للمسلمين لفتح مدارس إسلامية، لما كان الحديث عن قلة التلاميذ في المدارس الإسلامية، لأن روافد التعليم الثانوي ستكون متوازنة".

منع آخر

منع آخر يطال مدرسة ابتدائية في مدينة روتردام. فقد رفضت كاتبة الدولة في التعليم ’فان بايسترفيلد‘ الموافقة على منح رخصة لمدرسة "نون" التابعة للجالية التركية، وذلك رغم موافقة المجلس البلدي للمدينة. وعبر فؤاد الحاجي عضو مجلس بلدية روتردام عن حزب العمل في اتصال هاتفي مع إذاعة هولندا العالمية عن أسفه من القرار الوزاري القائم على حجة قلة عدد التلاميذ.

"رغم أن عدد التلاميذ ليس كافيا، إلا أننا كنا نأمل أن يتغير الأمر في المستقبل. ولكن مع الأسف قرر مجلس الدولة رفض تأسيس المدرسة. وأقول "مع الأسف" لأن مدرسة ’نون‘ ليست المدرسة الوحيد التي ستغلق أبوابها لأسباب مختلفة، بل حتى مدرسة ’الحوار‘ في روتردام أغلقت أبوابها بسبب مستوى التعليم المتدني".

*إذاعة هولندا العالمية " هنا أمستردام "


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - مكلخ الجمعة 28 ماي 2010 - 20:17
الى صاحب التعليق رقم 8
اعتقد اننا نحن الذين نقاتلهم حتى نردهم عن دينهم ان استطعنا
اما هم فلا يعترضون على التعليم الاسلامي، إنما يعترضون على قلة الجودة، يعترضون على الرداءة ولا يريدونها، إن الأوروبيين يرحبون بالجودة والفكر المتقدم المتفتح المتنور
في أوروبا مدارس اسلامية قاسية في شروط الجودة، تابعة لمراكز عالمية كبرى، المشكل انها لا تجد المدرسين المسلمين لكل المواد، يدرس فيها اساتدة نصارى ويهود يتمتعون بتكوين اكاديمي وعلمي رفيع جدا
أما أصحاب اللحى المصبوغة وأصحاب الجباه المدبوغة فلا يصلحون لشيء سوى لمص العيدان والبصق على الارض والتجشؤ بقوة
اتقوا الله في الاسلام
2 - عبدالواحد الجمعة 28 ماي 2010 - 20:19
مدرسة تفوح منها رائحة التطرف هي الصورة الماثلة أمامنا ، فأخيرا استفاق الأروبيون واستقر الرأي لديهم بأن تجفيف منابع الإرهاب تبدأ بالمساجد والمدارس القرآنية ،ولنكن واقعيين مستوى أبناء الجالية العربية بالخارج جد متدني وخصوصا الذين يؤمون المساجد أو المدارس الاسلامبة ، فهذه المدارس تقتل الابداع والخلق وحتى تطور ذكاء الطفل ، قبل حصولي على التقاعد كنت أقطن بطاراغونا -إسبانيا ، ونظرا لمروري شبه اليومي قرب إحدى هذه المدارس ،راعني الطريقة المتخلفة للتدريس ،أطفال يرددون تلاوة القرآن من الصباح إلى الظهر ، معلمين منهمكون بالضحك خارج قاعات الدرس وفي بعض الأحيان منهمكين في إعداد وشرب الشاي . فماذا تنتظر من عطاء بالنسبة لهؤلاء الابرياء ، فرق شاسع جدا بين مستوى أبناءهم وأبناءنا ، هي الحقيقة ياإخواني
3 - بسمك اللهم الجمعة 28 ماي 2010 - 20:21
لا ادري مادا جرى للعالم و خاصة العالم الاوربي كل الدول تحاول التظييق على هدا النور الهاي الدي جاء به نبي الرحمة محمد عليه الصلاة والسلام فالعالم بدء يفهم ويعي ان الوقوف ظد هدا الدين اصبح مستحيلا لانه و الله الدين الحق و انه يعلو ولا يعلا عليه.
4 - ريفي مغربي الجمعة 28 ماي 2010 - 20:23
الى صاحب التعليق رقم 10
المشكلة يا اخي ليست في الملة والدين؟
مشكلة مشكلتنا نحن الريافي في هولندا.
ساحكي لك الحقيقة بما اني اعيش هنا وان لم تصدقني فسال احد من عائلتك..
هذه المؤسسات يا اخي بنتها هولندا وشجعت المسلمين علي التمدرس فيها واعطت للمسؤلين الضوء الاخضر لاستقطاب المعلمين من المغرب. كل هذا بتمويل الدولة الهولندية.. والمصيبة التي سقطت فيها الدولة ان اموالها تذهب سدى... بسبب غياب تام لتلاميذ. مؤسسة الاعدادية الاسلامية في امستردام افضل مائة مرة من جامعة وجدة كل ما تحتاج تجده فيها لما دخلت الى مكتبتها
اصبت بالدهشة كل الكتب الاسلامية التي تتخيل موجودة وهي موفرة من طرف الدولة الهولندية لكن الي يقرا وااااااااالوووووووووو
... تلك المكتبة يا اخي لها مفتش خاص كل شهر يراقب عدد الكتب التي خرجت والمضحك ان لا احد يهمه قراءة دينه..
وعدد المسجلين في هذا المؤسسة لا يتجاوز 80 ناهيك عن الغيابات والمنقطعين بتاتا عن المدرسة.
المشكلة يا اخي ليست مشكلة التمويل المشكلة هى مشكله الجالية الريفية التي لا يهمها تعلم دينها.. انا ريفي وحاصل علي بكالوريا واعيش حاليا هنا
ولي معرفة بابناء الريف من الحسيمة الناضور الدريوش بن الطيب تمسمان العروي وكل المنطقة.. لكن الذي صدمني في هاؤلاء ان لا رغبة لهم في تعلم دينهم ولا يرصلون ابناءهم لهذه المدرسة بل قل 50 في المئة لا يعلمون بوجود هذه المؤسسة في امستردام... بربك هل يعقل ان تسال اكثر من 10 شباب مسلم عن عمر بن الخطاب ولا يعرفونه؟ هذا السؤال طرحته بنفسى على بعض الشباب الريفي...
اعطيك مثالا يوم اصدرت بلدية انتويريل في بلجيكا قرار منع الحجاب في مؤسساتها هل تعلم ما حدث؟؟ هل تعلم كم عدد التلاميذ
الذين احتجو عن القرار؟
موسسه يدرسو في المئات من الريف
وعدد المضربين عن الدراسة لا يتجاوس 20 . هل نحن مسلمين حقا؟
كل الاباء لم يحركو ساكنا لانهم يهمهم المال وان يحصل ابناءهم عن الوظائف وليس الدين...
يومها خرج نائب برلماني قال ان الجاليه المسلمة راضية بهدا القرار..
اللمهم انشاء الله جيل ابنائنا عن دين الرسول وليس دين الريف
5 - moslim الجمعة 28 ماي 2010 - 20:25
,,ولا يزالو يقاتلوكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا،،
صدق الله العظيم
6 - العربي الجمعة 28 ماي 2010 - 20:27
باسم الله الرحمان الرحيم
1- إنه من المحزن أن نقرأ بعض التعاليق ممن يدعون أنهم مسلمون ولا يفقهون سوى لغة السب والشتم للمسلمين والتقبيح لتصرفاتهم ومعاملاتهم. والاولى بهم نصرة قضايا إخوانهم وتوجيه النصح لهم إن رأوا منهم أخطاء لأنهم بشر يخطئون ويصيبون.
2- أظن أن سبب الإغلاق ليس هو كما ادعى ذلك المجلس فقط، بل يضاف الى ذلك محاربة الاسلام في بلادهم، وطبعا فإنهم سيبحثون عن ذرائع يتذرعون بها من أجل بلوغ أهدافهم.
3- لا أظن أن ذلك المجلس يتجرأ على إغلاق مؤسسة يهودية تحت اية ذريعة من الذرائع.
4- هب أن ما ادعوه من تدني لعدد التلاميذ ولمستواهم صحيح، فأين هي ديموقراطيتهم التي يتبجحون بها ويتبجح بها المفتونون بهم من بني جلدتنا؟ أليس من حق اولئك الاطفال ان يتلقوا تعليما يوافق ديانتهم سواء قل عددهم ام كثر؟
أليس الاولى بهم دعم تلك المدارس ماديا و تربويا ومساندتها للرفع من أدائها وجودة تعليمها؟ أم أن ديموقراطيتهم تأبى ذلك وترى قرار الإغلاق هو الأنسب وهو الصواب؟
7 - أحمد بنديبان الجمعة 28 ماي 2010 - 20:29
لقد بدأ الهجوم الشامل على كل ما هو إسلامي في الغرب في محاولة يائسة لوقف الإسلام المتنامي هناك. ولك الذي يحز في النفس أن يكون بيننا أناس (2و3و11و غيرهم) علمانيون خبثاء لا يعرفون سوى أسيادهم في الغرب و إذا رأوا مسلما ملتزما بتعاليم دينه اتهموه بالتطرف و الإرهاب. فماذا سيقول هؤلاء إن رأوا رسول الله صلى الله عليه و سلم و حاشاه أن يراه مثل هؤلاء؟ الجواب : سيقولون إنه زعيم المتطرفين و الإرهابيين و القتلة...
إنكم مجرد عملاء مستأجرون أو بدون أجر لهدم هويتنا و ديننا و أخلاقنا
8 - عبد الجليل الجمعة 28 ماي 2010 - 20:31
بالله عليكم ، هل يتجرأ أحدكم على التعليق على - شاشية اليهود- أنضروا كم يعتزون هم بدينهم ومظاهر دينهم ، لم أسمع أبدا أحدا من العالم كله حتى أنتميرمي حزب شاس الإسرايئلي بالتطرف أو الإرهاب كفاكم استهزاءا بالإسلام وبالمظاهر الإسلامية يا من ينعتونها بالظلام فالظلام ما خيم إلا على عقولكم التي لا تستطيع أن ترى نور الإسلام ، لاأدري كيف يكون من سماهم آبائهم حسن ومن يسمس نفسه أبو شامة عدوا لبعض مظاهر الإسلام كالقميص أو اللحية أو الحجاب ، لكن إنها السنن، أما صاحب التعليق 11 الدي هاله سماع الأطفال يرددون القرآن من الصباح حتى الظهر أقول له ، فيمادا يضيرك دالك ، إن كان أبوه هو الدي يريده أن يحفظ القرآن فقط ، أليس من حق دلك الأب أن يختار لإبنه ما يشاء ، أنتم تعملون على مصادرة اختيارات الناس ، أولئك لا يريدون الدوبان بنسبة مائة بالمائة في المجتمع الغربي ، إن أردت أنت دلك وأظن أنك كدلك لأن لك مصالح هناك فأنت حر المهم أن تدع الآخرين يمارسون حرياتهم.
9 - mouslim الجمعة 28 ماي 2010 - 20:33
Qand j'ai regardé les commentaires sur l'informaton qui parle des touristes sionistes au maroc , la pluspart sont content et les acceullient à bras ouvert et beaucoup de commentaires disent comme quoi nous autres les marocains on est tolerents et ouverts à toutes les cultures .
Mais quand je lis les autres commentaires au sujet de l'école islamique en hollande le ton change et la sois disant ouverture et tolerance des marocains n'existe plu , mais au contraire elle as laissé place à des insultes déplacé et à l'intolerence , alors que là il s'agit de nos compatriotes marocains qui vivent à l'étranger et qui veulent vivre pleinement leur religion . et pour reponse à ceux qui jugent les autres et les insultent c vraiment une preuve de ton aveuglement et ton rejet de ce qui ne te ressemble pas , de la meme façon que tu as le droit de pas etre religieux l'autre aussi as le droit de l'etre .
10 - المسلم الجمعة 28 ماي 2010 - 20:35
إلى صاحب التعليق الثاني ما تلفظ من قول إلى لديك رقيب عتيد أنت تتكلم عن أشياء لاعلم لك بها ربما حتى الإستنجاء لا تعرف أحكامه أحذرك من غضب الجبارلاتستهزئ من دين الملك الديان وتتذكر وقوفك أمام الله ليس بينك وبينه ترجمان وهذا نداء لكل من سولت له نفسه إحتقارسنة المصطفى صلوات ربي سلامه عليه ،أما المسلمين المتواجدين في بلاد الكفر أرجوا من الله أن ييسر أمركم ويغيض عدو الله وعدوكم من آستطاع منكم أن يرجع فليرجع ومن لم يستطع فليصبروتمسكوا بدينكم وعقيدتكم ونسأل الله أن يثبتا ويثبتكم فإنهم مهزومون بإذن الواحد الأحد
11 - حدو الجمعة 28 ماي 2010 - 20:37
أنا مسرور كثيرا لهذا القرار.
لقد قلتها و أكررها لقد اتخذت أروبا قرارها بعد طول دراسة و صبر. و الآن من لم يقبل بذلك فما عليه سوى الهجرة إلى أفغانستان أو السعودية أو غزة أو إيران أو جنوب لبنان.
الدصارة و ما تدير.
12 - معتقل سياسي الجمعة 28 ماي 2010 - 20:39
أنظروا الى الصورة المصاحبة للمقال جيدا انها ثمثل بوابة احدى المدارس وتمعنوا في نوعية الكائنات الرابضة امام البوابة، اننا لسنا امام مدرسة بل امام عش خفافيش ظلام تبيض فيه كل حقدها وكراهيتها للآخر وتفرخ فيه خفافيش صغار متعطشة للدم...
13 - أبو أسامة الجمعة 28 ماي 2010 - 20:41
ليس غريبا هذا القرارلأن الدعم المالي مرتبط بشروط وتخضع له جميع المؤسسات التعليمية بما فيها الاسلامية وقد فقدت المعايير وبالتالي يرفع الدعم المالي.
الغريب في الأمرومن المخجل جدا وبعد مرور نصف قرن معترف به من الهجرة وما يسمععن ادماج واندماج الجالية المسلمةوماشابه ذالك رغم كثرتهافي التعداد لم تستطعتكوين لوبي مالي للاستغناءعن الطلب(الدعم)والتسول في معظم الحالات .
اللوبي الاقتصادي لايقصد به كوفي شوب .الحانات/ بعض المتاجر /الخردة/النوادي الخ بل مؤسات اقتصادية قائمة على التوازن لها نفوذ غي صنع القرار داخل هولنداوليس ابو خيزران الذييتواجد فيمختلف الهيئات الهولندية واخيرا أقول لو أخلصت النية في التأسيس فكن على يقين بأن الدعم قادم
14 - Hamada الجمعة 28 ماي 2010 - 20:43
Il faut s'y attendre plus de restriction de la part des autorite' european a 'legard de la communaute' musulmane en particulier marocain.
comme nous l'avons signaler lors de l'expulssion des etranger catholique de la part des autorite' marocain et nous avons signler les graves repercussions de ce conportement sur le sort de 3million RME .
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال