24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | تنازل خوان كارلوس عن العرش .. قرار صعب لاستمرار الملكية

تنازل خوان كارلوس عن العرش .. قرار صعب لاستمرار الملكية

تنازل خوان كارلوس عن العرش .. قرار صعب لاستمرار الملكية

لم يكن في الواقع تنازل خوان كارلوس عن الحكم لولي عهده دون فليبي دي بوردون حدثا ذا وقع كبير لدى الساسة والشعب الإسباني، لأنه جواب لرغبة معبر عنها من ذي قبل، جهرا أو سرا بعد سلسلة من الهزات التي لحقت بالملكية نتيجة سوء تقدير بطلها الملك شخصيا أو بفعل الفضائح التي تورط فيها صهره أوردانكرين المشتبه في مشاركته الأميرة كريستينا، هذه الوقائع وغيرها و فعل الأزمة الاقتصادية عجلت بتقهقر شعبية الملك ومعها تراجع ثقة الإسبان في المؤسسة الملكية بعد أن كانت أكثر المؤسسات تقديرا في إسبانيا لسنوات.

ومهما يكن من أسباب دفعت بجزء من الشعب الإسباني إلى سحب ثقته في الملكية، وخاصة من جيل الشباب، الذي ولد بعد التوافق السياسي وفي عهد الديمقراطية، المعبر عن تأييده بمقتضى دستور 6 دجنبر 1978، ومن حسن حظ هذه الفئة من الشعب أنها لم تعش الحرب الأهلية ولم تذق ويلاتها وآلامها. فإن لا أحد من دون وغير أولائك الشباب لا ينكر أهمية الملكية الاسبانية، والملك خوان كارلوس شخصيا في إنجاح وضمان ديمومة واستمرار التوافق السياسي بين المكونات السياسية الإسبانية، وساهم في وحدة إسبانيا، ناهيكم عن دوره الريادي في إنجاح الانتقال الديمقراطي عن طريق دعمه للإصلاح السياسي والاقتصادي وسعيه لتحديث إسبانيا وانضمامها إلى الاتحاد والمؤسسات الأوروبية.

وقد كان للأزمة الاقتصادية التي تعصف باقتصاد إسبانيا ومجموعة من الدول الغربية منذ 2008، وسفر الملك خوان كارلوس إلى بوتسوانا لصيد الفيلة في عز الأزمة، الدور الكبير في ولادة وبروز انتقادات صريحة و علنية ولاذعة للملك خوان كارلوس بسبب إحساس الإسبان بعدم تضامنه معهم في وقت ما أحوجهم للدعم والمؤازرة، وهي الفرصة التي انتهزتها جهات وشخصيات سياسية محسوبة على اليسار بترويجها لفكرة مضمونها، أن الملك تخلى عنهم ولا يكترث إلى أتراحهم ولا يلتفت إلى آلامهم، وراح يبذر الملايين في صيد الفيلة، وهو ما دفع الملك خوان كارلوس مرغما على طلب السماح والمعذرة من الشعب الإسباني ووعدهم بعدم التكرار.

إلا أن القرار الصعب للملك، بالاعتذار للشعب، والذي لم يكن مألوفا وليس من عادة وسلوك وتصرف الملوك، في مقابل ذلك فإن محاولات الملكية بالمزيد من الانفتاح على فئات الشعب عن طريق الإعلان ونشر أجور الأسرة الملكية، هي إجراءات لم تنه وتحد من متاعب الملك، والتي ضاعفها ضلوع صهره أوردانكرين وابنته كريستينا في فضيحة فساد مالي بمنظمة نوس، وتشبث القاضي خوسي كاسترو وقناعته بوجود أدلة تدين الأميرة بجريمة المشاركة مع زوجها اوردانكرين في جريمة الفساد، والمتابع من أجلها، في انتظار تثبيت المتابعة في حقها، وما ينتظر الملكية من تشهير إعلامي أكيد أثناء المحاكمة المنتظرة، لا محالة سينال من ثقة الإسبان في الملكية أكثر.

وهو ما جعل النخبة السياسية في إسبانيا تتداول تنازل الملك خوان كارلوس عن السلطة لابنه وولي عهده فليبي السادس سرا، أما الإعلام الإسباني فكان يتناول الموضوع على استحياء وخجل في حين بات الشارع يردد مطلب تنازل الملك عن السلطة ما بين 2012و2013. في حين صرح الملك اثناء خطابه في بوينا نوتشي وفي ميلاده 75، بأنه أضحى أكثر نشاطا وحيوية وكله إرادة قوية لممارسة اختصاصاته وتجسيده ذلك بتكثيف حضوره وظهوره وكثرة تنقلاته وسفرياته الخارجية، التي يغلب عليها الطابع الاقتصادي، إلى حد وصفه بسفير العلامة الاسبانية للاقتصاد الإسباني ومرافق المستثمرين الإسبان بامتياز. ونذكر منها زيارته للمغرب حيث نجح بذلك في أفول إشاعة تنازله من التداول الشفهي والإعلامي.

ويظهر من القرار الحالي للملك خوان كارلوس بالتنازل لصالح ولي عهده فليبي أن استراتيجية الملك خوان كارلوس كانت تدور حول نقطتين :

1- نزع فكرة التنازل من التداول في الشارع دون أن تفارقه شخصيا وتحينه الفرصة المناسبة لإجراء القرار والإعلان عنه درءا لإشاعة انه مكره ومجبر تحت ضغط الشارع.

2- ضمان سلاسة الانتقال من الناحية السياسية، ولبلوغ ذلك الهدف فقد تعمد الملك الرفع من درجة وإيقاع العمل والحضور الشخصي أمام المؤسسات وفي المراسيم، بحيث تمكن من تسلق 0.04 درجة في معدل الثقة لدى الإسبان بين آخر استطلاع أجراه مركز التحقيقات السوسيولوجية لسنة 2013، ب3.68 واستطلاع أبريل ب3.72.

وعلى ما يبدو فان الانتخابات الأوروبية لـ25 مايو الماضي، والتي أسفرت عن نتائج غير سارة ليس في إسبانيا فحسب، حيث حصل الثنائي الحزبي المتداول على رئاسة الحكومة باسبانيا الحزب الشعبي والحزب الاشتراكي على ما دون 50%، وهي أسوأ نتيجة منذ 1977، وقد يكون خوان كارلوس تفطن إلى ما قد تكون عليه نتائج اقتراع السنة المقبلة 2015 من نتائج من المحتمل أن تزيد في تراجع الحزبين اللذين يحضيان بثقة الملك، فاختار وانتقى بذكاء وعناية فائقة منتصف الولاية البرلمانية الحالية بالذات لإعلان التنازل، حيث يشكل الثنائي الحزبي المذكور في البرلمان ذا ثقة الملك مجتمعين 81% ، وهي نسبة ستضمن له التصويت على مشروع القانون بانتقال السلطة يوم الأربعاء المقبل ، وسيعتمد في ذلك على الفريدو روبالكابا القريب من خوان كارلوس، ورئيس الحزب الاشتراكي.

وهي الدوافع والحسابات التي أظهرت صحتها تصريحات كل من الفريدو روبالكابا بأن الملك ساهم في تعايش البلدEl Rey culmina así un reinado que ha estado presidido por su compromiso inquebrantable con la democracia y con los derechos y libertades de todos los españoles”, ha dicho. "El Rey ha asegurado la integridad del Estado, ha preservado el funcionamiento de las instituciones y ha sido un factor clave en la cohesión de todos los ciudadanos en torno a un esfuerzo colectivo de paz, libertad y bienestar social, el mejor período de nuestra historia moderna”.

وتصريح رئيس الحكومة ماريانو راخوي بأن الملك داعم الديمقراطية ولديه كامل الثقة في ولي العهد فليبي السادسFue el principal impulsor de la democracia, supo ser su baluarte cuando la vio amenazada. Ha sido el mejor portavoz y la mejor imagen del Reino de España, defensor infatigable de nuestros intereses”. “Renuncia al trono una figura histórica tan vinculada a la democracia española que no se puede entender la una sin la otra. A todos nos deja una impagable deuda de gratitud”, insistió….Quiero trasladar mi firme confianza en el Príncipe de Asturias. S.

كما أن تصريحات قادة اليسار الداعين إلى الاستفتاء حول الملكية تؤكد صحة الهواجس التي سعى خوان كارلوس إلى تفادي المغامرة في تراخيه وانتظاره زمنا ووقتا آخر غير الحالي والصعوبات التي قد تعترض انتقال السلطة ولو توصف بالرمزية لابنه فليبي، وهي الأسباب السياسية الحقيقية التي طبعت التنازل بعيدا عن ذريعة وحيثيات أنه من أجل وفي سبيل مزيد من حداثة إسبانيا Hoy merece pasar a la primera línea una generación más joven, con nuevas energías, decidida a emprender con determinación las transformaciones y reformas que la coyuntura actual está demandando y a afrontar con renovada intensidad y dedicación los desafíos del mañana.ولأسباب صحية بعد سلسلة من العمليات الجراحية التي خضع لها الملك.

ولا شك قرار التنازل عن العرش يبدو صعبا على ملك قد يكون أدمن السلطة لمدة 39 سنة، لكن يبقى قرارا ضروريا لاستمرار علامة الملكية بين الشعب الإسباني.

*خبير في القانون الدولي ومهتم بالشأن الإسباني


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - علي الأربعاء 04 يونيو 2014 - 04:27
يقولون بان الملكية عندهم رمزية و الان نسمع بانه تم التنازل عن الحكم
و الحكم يعني بان الملك يحكم
2 - samir الأربعاء 04 يونيو 2014 - 04:47
أولا شكرا لصاحب هذه المعلومات ,الشعب الإسباني شعب متحضر ديمقراطي,لولا الملكية في إسبانيا,لنزعت الحرب بين المغرب وإسبانيا حول الأراضي المحتلة ,سبتة ومليلية,,.الملكية الإسبانية ,إستفزت المغرب العربي عندما زار خوان كارلوس سبتة ومليلية .
3 - MIna الأربعاء 04 يونيو 2014 - 04:54
الملكية لم تعطي نتيجة ايجابية لمدة طويلة و الزمان يبرهن مرة اخرى لعدم صلاحية هذا النوع من الحكم٫ لانه يدعوا و يستوجب الاستبداد و الاستعباد٫٫ او زواله٫
4 - belkeziz الأربعاء 04 يونيو 2014 - 05:07
j'espre que notre roi fera la meme chose- comme ce la il restera un symbol comme la reine de langleterre-
5 - Mechbal الأربعاء 04 يونيو 2014 - 05:32
مظاهرات في إسبانيا تطالب بإلغاء الملكية والالاف يهتفون غدا اسبانيا تصبح جمهورية , لفساد العائلة والمقربون منها .
الشعب الاسباني ينادي في مدن كثيرة بالانتخابات من يريد ملكية فاسدة ومن يريد جمهورية حرة .
واغلبية الدمقراطيين في اوروبا يدعمون الشعب الاسباني على الغاء الملكية لاانها تقوي الفارق الاجتماعي في المجتمع بين الاغنياء والفقراء. واللوبي الملكي الاسباني له اليد على جيوب غنية في البلاد ما لا يرضي الشعب بعد الازمات التي عاشوها لسنوات متتالية.
2015 تنتهي 6 قرون على احتلال سبتة وحال الوقت للمطالبة بها
6 - Frencois الأربعاء 04 يونيو 2014 - 06:00
كم يعجبني السياسيين و الباحثيين المغاربة في تحليل سياسة الدول . تحليل لا يجدي و لا يغني من جوع . في هاته الاسطر كان عليك ان تحلل اقتصادهم و مجتمعهم و كيف وصلوا في رمشة العين الى ماهم عليه و كيف لنا ان نحتادو بهم و منافستهم .
ومن جعل من المغرب متأخر اكثر من اللازم منهم .
كان عليك مقارنة ملكهم بملكنا و من الصحيح و يحب شعبه و من الخاطيئ و الشعب يحبه .
من فظلكم الرقي في كلامكم قبل ان تنشروا لي الشعب ليقرأ.
7 - watani الأربعاء 04 يونيو 2014 - 06:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تنازل خوان كارلوس عن العرش .. قرار صعب لاستمرار الملكية؟ تنازل بالإرادة ،هاد الناس يهمهم مصلحة المواطن .نحن العرب غير رؤساء والله ماكيصخاوا بالكرسي .مثل بوتفليقة من الكرسي التابت إلى الكرسي المتحرك.
8 - karim الأربعاء 04 يونيو 2014 - 08:22
لا توجد ملكية رمزية في العالم.ملك إسبانيا هو القائد الأعلى للجيش الإسباني ،وهو مسير البلاد إذا قامت أزمة سياسية ،ولولا الملكية لقسمت إسبانيا لعدة دول.إذا هو يحكم و يراقب عن بعد.و الشعب الإسباني يحب الملك والملكية.
أما الإحتجاجات فهي كالعادة من أحزاب أقصى اليسار.وكما نعلم
أحزاب أقصى اليسار في العالم تنتقد الملكيات.وهذا ما يفسر وقوف دول تحكمها أحزاب شيوعية أو أحزاب من أقصى اليسار
في صف مرتزقة البوليساريو والجمهورية الشعبية الإشتراكية الجزائرية،
مثال : كوبا ،البرازيل...
9 - صحافي الأربعاء 04 يونيو 2014 - 08:47
الملك في نظام الحكم الإسباني يتمتع بصلاحيات كثيرة متعددة، تشبه إلى حد ما صلاحيات النظام الملكي في المغرب، إلا أن رئيس الحكومة الاسبانية يمارس الصلاحيات الممنوحة له ممارسة حقيقية، بخلاف رئيس الحكومة المغربي، ثم إن التطور الذي هم نظام الحكم المغربي هو تطور حديث، سينضج بعد مرور عدة سنوات، الحكومة المقبلة ستكون أكثر نضجا من هذه، إذا أسندت لأحزاب المعارضة الحالية. خاصة إذا علمنا أن ادبيات حزب العدالة والتنمية تدعم ملكية حاكمة، تمتلك كل الصلاحيات. خلاصة القول أن النظام الملكي المغربي نظام يتوفر على شروط التطور والتقدم، ويؤسس لذلك بدستور مهم، ستنضج التجربة قريبا وتواصل السير على سكة التطور والتحديث
10 - حسن باريس إفري الأربعاء 04 يونيو 2014 - 09:00
شيء طبيعي ودمقراطي عندهم في اسبانيا كارلوس بات شيخاً مريضاً 76 سنة، ووصفه بتبدير المال حين عُثِر أنه يصطاد الفيلة في افريقيا، زيادة على تبدير المال من طرف أقربائه في الحين الذي تشهد فيه اسبانيا أزمة خانقة.
جعلت ذلك هو السبب في تراجع الملك عن امتداده للملك وسوف يخلفه ولي العهد فليب. فإسبانيا كمثل إنجلترا والمغرب لا يمكنها الإستغناء عن الملكية، لأنها هي الركيزة الأساسية لتلاحم الشخصية الوطنية والإستقرار، وكذلك الإفتخار بالمهابة والبروتوكول الشعبي كما هو الشأن الإليزابيتي.
11 - صبري الأربعاء 04 يونيو 2014 - 09:06
عقول منفتحة عكس حكام العرب الذين يحبون اراقة الدماء
12 - درصاف الأربعاء 04 يونيو 2014 - 09:51
التنازل طبيعي ﻷن الرجل يريد أن يستريح.وهذا ﻻنجده في الدول العربية سواء عند رؤساء الدول أو اﻷحزاب الكل يتشبت بالمقعد تشبت اﻷعمى بعكازه وهذا راجع إلى عدم وجود هوايات لدى هؤﻻء اﻷشخاص واعتقادهم أن ﻻمكانة لهم وﻻقيمة بدون سلطة.فاﻹنسان الطبيعي يريد أن يخلد إلى الراحة ويمارس هواياته التي حرم منها بسبب قيود العمل.فينبغي فسح المجال لشباب.وهذه خطوة شجاعة قام بها ملك إسبانيا الشيئ الذي لم تقم به ملكة ابريطانيا.
13 - مهاجر غاضب الأربعاء 04 يونيو 2014 - 10:48
انا ضد المناصب الجاهزة ، وأأمن بالعمل من اجل الوصول.
ان يولد الانسان ملكا امر لا يتقبله العقل الحر في زمن يولد الملايين في الفقر و الحاجة ...
حتى الرسول صلى الله عليه و سلم كان يرعى الغنم قبل ان يختاره الله ليكون رسولا ...
قد تورث الاموال لكن عار ان تورث الشعوب.!!!
14 - qualcuno الأربعاء 04 يونيو 2014 - 11:09
والشعب يتظاهر مطالبين بإنهاء نظام الملكية فخوان كارلوس عينه فرانكو والإسبان لا يريدون أن يعتلي العرش ملك عينه أبوه ويلزم إستشارة الشعب بإجراء إستفتاء هل يرغب في إستمرار نظام الملكية وهل يرغب بفليب السادس خوان كارلوس تنازل مرغما بعد مطالبة الشعب له بالإعتذار وأنهم يرغبون بإنهاء الملكية لأنها فاسدة تسرق وتبذر أموال الشعب ورغبة منه بإنقاذ ما يمن إنقاذه تنازل لإبنه أن نحن من وعي الإسبان حتى مزوار قبلنا إستوزاره دون أن يثبت برائته شعب لا زال يصفق لشباط ويحضر تجمعاته زد عليه لشكر والعنصر وووووالشعوب من تصنع طبقتها السياسية ومن يحكمها
15 - ناعس فايق الأربعاء 04 يونيو 2014 - 11:11
في اسبانيا الملك يحب الشعب و في المغرب الشعب يحب الملك!!!!???
16 - عبدالكريم الرقيوق الأربعاء 04 يونيو 2014 - 11:23
تنازل الملك الاسباني خوان كارلوس عن العرش بعدما قاد منذ تنصيبه في سنة1975تحولا ديمقراطياوبنى دولةمؤسسات بينما نظيره المغربي فشل في تحقيق نفس التحول؛فمنذأن ورث مزرعة ابيه ورث معها كل صفحات ابيه السوداء من قمع وارهاب واستبدادوتزويرلإرادة الشعب واقصاءلجميع معارضيه بل وقتلهم ومقابره المكتشفةخيرشاهدةعلى جرائمه.لم يقطع السادس مع تلك المرحلةالسوداءبل واصل ما كان عليه ابوه المجرم ولم يفعل شيئا طيلة14سنة خلت من حكمه وبالتالي فقد فشل في تحقيق دولةالمؤسسات التي تقطع مع الفساد والاستبداد.وعليه فهل يقتدي بالملك الاسباني ويتنازل عن العرش ويرد الدولة التي اختطفها للشعب حتى يختار الشعب النظام الذي يرتضيه والحاكم الذي يختاره ام انه سيواصل حكمه الملكي الاستبدادي والامتلاكي لكل مقدرات الدولة ويسخرها في تشييد المزيد من القصور في الداخل والخارج لتضاف الى عشرات القصور مع زيادة خدمها وحرسها وحشمها وميزانيتها وكل ذلك على حساب الشعب.السؤال الجوهري:هل يتنازل السادس عن العرش ام يفرض عليه فرضا عبر ثورةشعبية تطيح بنظامه ورموزه واركانه.واذا كان النظام يعتقد انه تجاوز رياح التغيير التي انطلقت في20فبراير2011فهو واهم
17 - Taaaaanger lmoutaouadi3a الأربعاء 04 يونيو 2014 - 12:52
6 - Frencois : اسبانيا لم تصل في رمشة عين كما تظن, بل اكبر دولة اخذت الاعانات, لانها غير قادرة على تطوير نفسها بنفسها.
الذي كان يتحكم في فراكو هو من اعان الاسبان..

ان من غباء الاسبان انهم يتصورون الحرية ان افعل واذهب ووو كيف اشاء, ونسوا ان الالمان تزودهم شهريا ب 40% من اموالهم. وانجلترا ب 27% .
فالاسبان لم يكونوا سوى تجربة سياسية في يد لوبيات قديمة وثقيلة.
وغباء الاسبان مع الاسف انتشر في بعض سكان شمال المغرب, ويظنون بالعين المجردة ان الاسبان قدوة لهم و يمكنهم السير على نهجها , والحقيقة ان المغرب دون اعانات ودون تصفيقات الاخرين اثقل واعمق من اسبانيا في نظرته بتحفظات طبعا.
والغرب القوي يراقب المغرب شعبا وملكا بكل حذر وتدبر لتاريخه وحكمة اهله العريقة . واقرء التاريخ, تدرك ان اليوم رجال الاعمال يترقبون ولما يدخلوا المغرب لهذا السبب.
حتى تدرك شيئا ما ابرول عليك , ان فلاحة سوس الصغيرة بالمقارنة مع اسبانيا تنافسهم. والعديد منهم باع ضيعته وهو اليوم مستثمر في سوس, رغم انه يحب بلده ويحاول استغلال فهمه ,وهو وفهمه في سوس العرييقة تاريخا.
لاتتاثر يا اخي بالاسبان كثيرا, بل استفد من اخطائهم القاتلة
18 - مغربي حر الأربعاء 04 يونيو 2014 - 13:15
محمد السادس رمز العزة والاستقرار وحبيب الجماهير في المغرب أحببت أم كرهت ولن يرض المغاربة بغيره في سدة الحكم عن قناعة ومن يظن غير هذا فهو واهم، لذا فلن تكون هناك ثورة إلا على أعدائه الذين هم أعداء الشعب ممن سولت لهم أنفسهم التحدث باسم الشعب الذي لم يفوضهم لذالك امثال حركة 20 تيتي التي ووجهت من طرف الشعب بالحجارة في سلا والبيض الفاسد بمراكش وقنينات البول من أعلى الأسطح باحد أحياء الدار البيضاء حتى آلت إلى مزبلة التاريخ. فالشعب المغربي الذي وصف بأذكى شعب لا ولن تنطلي عليه خدعة شعوب الخريف العربي المزعوم الذي أتى على الأخضر واليابس، انتهكت فيه أعراض وأزهقت فيه أرواح.
19 - belhaj الأربعاء 04 يونيو 2014 - 15:03
Qatar a vu la meme chose . L'Emir a renoncer son trone pour son fils.
20 - حسن الأربعاء 04 يونيو 2014 - 16:54
1. في واقع الامر لم يتنازل خوان كارلوس عن الحكم بمحض إرادته، إذ ان ما أسفرت عنه نتائج الانتخابات الاوربية و تراجع شعبية الاحزاب التقليدية ( الحزب الاشتراكي و الحزب الشعبي اليميني) و صعود أحزاب و تيارات يسارية مناهضة للملكية هي التي جعلت الملك يسبق الاحداث و يتخذ هذا القرار فجأة خاصة و أن إنتقال الحكم من شخص لاخر يحتاج التصويت عليه من طرف البرلمان التي تسيطر عليه حاليا الاحزاب المؤيدة للملكية.
2. أزمة الملكية في إسبانيا هي أزمة النظام الرأسمالي الاسباني التي كانت الملكية إحدئ ركائزه زهاء 40 سنة. الازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد منذ 2008 جعلت العديد من الاسبان يتساءلون حول دور الملكية التي تنفق عليها ملايين اليوروهات في حين أن الحكومة اليمينية نهجت سياسات إقتطاعية في النفقات العامة كان لها تاثير كبير على لقمة عيش ملايين الاسبان الذين باتوا يعانون من الفقر.
21 - ولد البلاد الأربعاء 04 يونيو 2014 - 17:34
نتمنى أن يقتدي جلالة الملك محمد السادس بملك إسبانيا ويتنازل عن العرش بعد تنظيم انتخابات رئاسية مغربية وتحويل المغرب إلى جمهورية ديموقراطية علمانية.


وشكرا
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال