24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

2.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | "احتمالية" التدخل العسكري الجزائري في ليبيا تثير جدلا

"احتمالية" التدخل العسكري الجزائري في ليبيا تثير جدلا

"احتمالية" التدخل العسكري الجزائري في ليبيا تثير جدلا

رغم التأكيد الرسمي الجزائري بأنه لا مجال لتدخل عسكري جزائري في ليبيا والذي جاء على لسان الوزير الأول عبد المالك سلال، إلا أن الحشود العسكرية على الحدود مع ليبيا، وما تتناقله بعض الصحف الجزائرية من أخبار حول احتمالية التدخل العسكري، زاد من غموض الصورة وزاد من الجدل حول القضية.

وفي الآونة الأخيرة، تسارعت الأحداث حول ملف الوضع الأمني على الحدود البرية بين الجزائر وليبيا، فخلال أقل من شهرين اتخذت السلطات الجزائرية 4 قرارات مهمة تؤشر كلها إلى احتمال وقوع تدخل عسكري جزائري في ليبيا، بدأت بسحب السفير وانتهت برفع تعداد القوات الموجودة في الحدود.

ورغم ما ذهب إليه سلال مرتين بأنه لا تدخل عسكري جزائري في ليبيا، كان آخرها خلال تواجده في البرلمان قبل ايام، إلا أن صحيفة الوطن الخاصة الناطقة باللغة الفرنسية وهي إحدى الجرائد الأكثر انتشارا في الجزائر، أشارت في عددها الصادر يوم الجمعة الماضي إلى أن "عمليات عسكرية جزائرية سرية يجري تنفيذها داخل الأراضي الليبية".

وذكرت الصحيفة أن "ما لا يقل عن 3500 عنصر من القوات الخاصة الجزائرية يشاركون في العملية العسكرية بالتعاون مع قوات أمريكية وفرنسية".

ونفى وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة هذه المعلومات في مؤتمر صحفي، عقده مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس أمس الأول الأحد بالعاصمة الجزائر.

ورد الوزير على سؤال بشأن هذه المعلومات بالقول: "مجرد إثارة ليس لها أي معنى".

واتساقا مع كلام لعمامره، قال مصدر أمني جزائري طلب عدم الكشف عن هويته: "لا يمكن أبدا أن تنفذ الجزائر عملية عسكرية بهذا الحجم دون أن تعلن عنها للرأي العام كما أن تدخل آلاف الجنود في جنوب غرب ليبيا أمر لا يمكن بأي حال إخفائه".

وأضاف المصدر أن "الجزائر لن تتدخل في ليبيا إلا في حالة واحدة هي أن تتأكد بأن خطرا وشيكا يتهدد الأمن الوطني الجزائري مصدره الأراضي الليبية وحتى في هذه الحالة يحتاج القرار للكثير من التفكير ".

من جانبه قال عفان بن صديقي أستاذ العلاقات الدولية والدراسات المستقبلية في جامعة الجزائر، إنه "قبل أسابيع قليلة قررت الجزائر تنفيذ عملية أمنية سحبت خلالها البعثة الدبلوماسية الجزائرية من العاصمة الليبية طرابلس بعد تلقي إنذار أمني، وبعد القرار الأول جاء قرار ثاني أخطر حيث قررت الجزائر غلق المعابر الحدودية البرية مع ليبيا".

وفي تصريحات لوكالة الأناضول أضاف أن الجزائر قررت أيضا "سحب عمال شركة النفط الجزائرية سوناطراك ثم نقلت قوات عسكرية إضافية إلى الحدود البرية مع ليبيا وكثفت من تحليق طائرات المراقبة والطارئات المروحية وعينت جنرالا للإشراف على عمليات المراقبة للحدود مع ليبيا وكل هذه القرارات يمكن تفسيرها بأمر واحد هو قرب وقوعه حرب أو عملية عسكرية جزائرية في ليبيا ".

وتثير هذه الإجراءات مع ما تتداوله صحف ومواقع إخبارية جزائرية بشكل شبه يومي من أخبار حول الوضع الأمني على الحدود الليبية مخاوف الشارع الجزائري من احتمال وقوع عمليات عسكرية جزائرية داخل ليبيا.

وأضاف صديقي أن "الأزمة الأمنية في ليبيا سببت صداعا مزمنا للسلطات الجزائرية بلغ حد قرار الجزائر نقل ما لا يقل عن 50 ألف عسكري يرابطون حاليا على الحدود البرية بين الجزائر وليبيا".

من جهته قال عضو البرلمان الجزائري السابق، عدة إبراهيم: "لا يمكن للحكومة الجزائرية أن تكون في موقع المتفرج في حال وقوع تهديد مباشر للأمن الجزائري من ليبيا".

وأضاف إبراهيم في تصريحات لوكالة الأناضول، أن "مصدر القلق الجزائري هو النفوذ المتزايد للجماعات السلفية الجهادية في ليبيا وما يشاع من معلومات حول تواجد المتشدد الجزائري مختار بلمختار في ليبيا" .

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الجزائرية حول تلك التصريحات.

ويمتد طول الحدود البرية بين الجزائر وليبيا على مسافة ألف كلم وهي الحدود التي تتم عبرها اغلب عمليات تهريب السلاح إلى الجزائر .

وتشير بيانات رسمية للجيش الجزائري صدرت في عامي2013 و2014 إلى حجز كميات كبيرة من السلاح الثقيل المهرب من ليبيا ، وكانت تحقيقات أجهزة الأمن الجزائرية قد أكدت أن عملية احتجاز الرهائن الشهيرة في مصنع الغاز في منطق تيقنتورين بعين امناس جنوب شرقي البلاد مطلع العام 2013 والتي أسفرت عن مقتل 38 رهينة أجنبي استعملت فيها أسلحة مهربة من ليبيا.

وتشهد ليبيا أزمة عسكرية، حيث دشن اللواء المتقاعد خليفة حفتر في الـ16 من الشهر الماضي، عملية عسكرية باسم "الكرامة" ضد مسلحين يقول إنهم "إرهابيون مرتبطون برئاسة الأركان الليبية"، في مدينة بنغازي (شرق)، ما ردت عليه أطراف حكومية بإعلان أن هذه العملية "انقلاب على شرعية الدولة".

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (44)

1 - محمد الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 06:17
الدول الغربية تريد توريط الجزأئر لانه يصعب على اي دولة ان تتدخل في مكان مجهول فمع من ستتحارب و هل ستستخدم حرب الشوارع فحتى امريكا مترددة لان العدو سيختبئ و لن يخرج اليك
2 - ولد حميدو الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 08:26
التدخل الاجنبي لا يزيد الاوضاع الا تفاقما و العراق خير مثال فلو عرفت امريكا او فرنسا بانهما سيخرجان سالمتين فانهما لن يترذدا في التدخل لان مشكل ليبيا بين الفرقاء و الارهابيون استغلوا الصراعات على السلطة و عندما يتفاهم الليبيون بينهم سيطردون الدخلاء و لا اظن بان الجزائر ستتدخل لانها تعرف عواقب دلك و سوف تكتفي بمراقبة حدودها فقط
3 - محمد الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 08:43
اذا كان في هذه العملية مصلحة مباشرة لكل شعوب المنطقة فمرحبا.
4 - magharibi الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 08:46
Je pense que nous frères algérien ils on bien préparer le terrain et j'ai entièrement confiance das leurs méthodes de agir et faire avec el djjerdan on a bien vu leurs travail avec le groupe de la prise d'otages ya un anset demi vous avez tt mes prières et un grands merci pour tt l'équipe de hespress.
5 - marocain الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 09:05
إسعراض للقوة أمام جار في أزمة وحالة ضعف بحيث بدلا من هذه العنثرية الفارغة لتقوم بحماية ذاخل أراضيها وعلى حدودها أولا شعب ألف الغضر
6 - صفير البلبل الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 09:26
طبعا، كيف لا، و حكومة و عسكر المغرب لم يترك لهم المجال للتوغل داخل ربوع الصحراء لاستنزاف خيرات جوف باطنها و اﻹتيان على اﻷخضر و اليابس.
إذاك كان لا بد من ايجاد بديل لذلك مهما كلف اﻷمر، حتى و لو كان ذلك على حساب الجار. خاصة وأن هذا اﻷخير يمتلك ما لا يحصى و لا يعد من الخيرات، التي قد تسيل لعاب المتربصين.
حسبي الله و نعم الوكيل من الطمع في في ملكية الغير و النظرة اﻹستعمارية، اﻹستتبدادية تجاه اﻵخرين.
هكذا نخلص الى نتيجة، مفادها الإستعمار والتعمير يولد اﻹستعمار و اﻹستبداد و الجور.
7 - بو قطاية الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 10:11
من حق كل دولة ان تحمي حدودها امنيا و بحلول امنية لكن ليس من حقها الاعتداء علي الشعوب و التدخل في شؤونهم الداخلية عجب كل العجب ان تنشغل الجزاءر بتهديد الجيران و تهمل شعبها و يبقي المستفيد الوحيد هو العسكر لكن كما قال فؤاد المهندس "القوي فيه أقوي منو" السيسي ليس ببعيد عن ليبيا
8 - Rationnel الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 10:14
Il fatut savoir que la force militaire est une affaire financière comme toutes les autres, si l'armée décide d'intervenir quelque part c'est qu'il y a forcement des interêts derière ce choix.
Avec la Libye c'est pas étonnant, nos confrères libiens ont des problèmes intérieurs, et c'est le meilleur moment pour les algèriens avec les alliers occidentaux pour s'approcher des puits de pétrol et de gaz naturel.
La meilleur décision que peut prendre le Maroc à mon avis, c'est d'essayer de participer à cette opération comme il ne peut pas s'y opposer (France USA)
9 - Sekat الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 10:32
Ilya un mois ou plus dans unecanale bete algerien on a parle des pays nor africain et que le maroc a exige la visa au lybiens et ils ont parle de la diplomacie du maroc d une facon d iferieurite et voila en ce demande ou sont ces invites
10 - مواطن مغاربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:41
كان الله في عون الشعب الليبي فليبيا تقع بين نظامين عسكريين شرسين و ثورتها مهددة بتدخولات بعض دول الخليج و هنا يجب على دول الاتحاد المغاربي وقف تدخل دول الخليج و النظام المصري بتشكيل قوة مشتركة مغاربية او افريقية رغم ان هذا صعب التحقق تحت مظلة الامم المتحدة لمراقبة حدود ليبيا و تدريب الجيش و الشرطة الليبيين قصد حماية الشرعية و امن و اسقرار المنطقة لكن مع وجود نظام جزائري يكره الربيع العربي يظل هذا حلما صعب التحقيق.
و رسالة محمد السادس من تونس لقادة الاتحاد تتوخى اقامة تحالف يحمي المنطقة من التدخلات الاجنبية و القلاقل.
11 - حكيم الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:45
لتعليق رقم 8 ثورة تنصحين الليبين ان يحتمو بالجيش المغربي من الجزائر اتحسبين انه لديكم جيش يقف وجهنا مع دالك الجيش الجزائري لن يدخل ليبيا الشقيقة لانها لديها رجالها الذين سيحمونها
12 - MOHAMED الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:49
قالوا لو كان خوخ يداوي لداوي راسو ايم القادفي كانوا يدعمونه لاخماد الثورة الجزائر هي اسبا مشاكل في الشمال الافريقيا لاتريد ان ينعم جيرانها بالديمقراطية وتناسوا ان الله لا يهدي القوم الظالمين
13 - rachid de rabat الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 11:57
أرى أن الجزاءر تتوهب الى الدخول في الشأن الليبي باﻻنضمام الى الجيش اﻻمريكي و الفرنسي الموجود في المنطقة تحت تمويل جزائري وذالك ردا على المحاولات المغربية لمساعي لعب دور رئيسي في حل اﻻزمة الليبية لتفادي اخطاء الماضي و هو ما تراه الجزائر خطرا على عزلها شرقا لذا على المغرب ان يستغل الوضع اﻻقليمي الحالي لصالحه وكذا الوضع الصحي لبوتفليقة في القيام بزيارات رسمية الى أغلب دول المنطقة وكذا الدول القوية كروسيا و الصين وهذا ما فطن له الملك مشكورا
14 - Younes الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 12:05
على الحكومة المغربية ان ترفض هدا الوضع وان تتدخل بجميع الوسائل بما فيها العسكرية لحماية الاخوة الليبيين
15 - حمزة الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:00
تونس في طريقها الى الحرية والديموقراطية الحقة ليبيا تعثرت في خططها وظهر جنرالا يريد ارجاع ايام الكدافي ومن سيكون وراءه الا حكم العسكر بالجارتين الشرقية والغربيه هما من لهم حب شيوع فشل الربيع العربي وثالثهم بشار وما ادراك ما فعل البراميل المتفجرة ونزوح السكان وتدخل ايران وحزب الله وروسيا والجماعات المفبركة داعش وغيرها واجراء انتخابات هزلية في خضم هذا الزخم من الاضطرابات وصدق بن خلدون فى قوله اين ما حل العرب حل الخراب ونطلب السلامة لاخواننا في ليبيا والجزائر شعبا اما رؤوس الفتنة فلهم اللعنه ونسال الله ان يرينا فيهم يوما اسودا كيوم هامان وامية بن خلف...
16 - صلاح الدين نجيب الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:13
انا من ليبيا ومن طرابلس وجه نظرى صعب تدخل الجيش الجزائرى لانه سيخسر المعركة وفيه حساسية بين الشعبين نعرفو ان نظام الجزائرى كان يممول للقدافى ابان الثورة
17 - عبد اللطيف الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:18
كل ما يخيفنا هو ان يستدعى مستقبلا المغرب من طرف فرنسا وامريكا للمشاركة فى هده اللعبة القدرة تحت ما يسمى بالحرب على الارهاب وهذا قد يكون بعد فبركة انفجارات تطال بعض المؤسسات السياحية او او او...........
18 - بلال الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:39
التعليق 20 انت تتحدث باسم الليبيين المعروفين لدى العالم بلطفهم وكرمهم ولا يسبون الملة والدين كما تسمع ذلك في ازقتكم على كل حال روح الاخوة بيننا فوق كل تعليق ويعلم الله من وراء تاخير قافلة تلاحم اتحاد المغرب العربي الذي تحاربه الدول الغربية لانه سيشكل خطرا على اقتصادها وهذا ما يجهله بعض محبي الرئاسة والكاراسي المتحركة وطبعا جمع الثروات عاشت الشعوب المغاربية
19 - مغربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 13:45
لا يمكن قراءة النوايا الحقيقية،لكن هناك ظروف وتداعيات لهذا الحدث نذكر منها ما يلي:
1-حماية الحدود
2-تغيير وجهة الراي العام للشعب خصوصا للظروف التي اجريت فيها الإنتخابات
3-هي فرصة لإستعراض اسلحتها التي كلفتها الكثير وإسكات المعارضين لمثل هذه الصفقات
4-فرصة لإحداث مناورات
5-البحث عن مجال خصب لزرع ملشيات مؤيدة لها
6-....
20 - علي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:02
تقولوا لكي يتدخل المغرب اهل عنده جيش .او مثل عسكر بغداد المكلة والرقاد.كن راه قادر كن حرر سبتة ومليلية والجزر .
21 - عبدو الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:13
لماذا كل هاته العقدة من الجزائر . لماذا الجزائريون عندما يزور سلال الدول المجاورة لا احد يتكلم عن المغرب و عندما يزورونا المسؤولين الاجانب في الجزائر لا احد يذكر المغرب ثم ان الدول تتعامل في الكواليس ليس بزيارة مسؤول في 90/100 من المعاملات تكون سرية
و انا اتمنى السلامة للشعب الجزائريمن (الخراب العربي) و اثبت دعمي للجنود الجزائرين الابطال الذين هم في الحدود
حفظ الله الجزائر شعبا و جيشا امين
22 - يوسف الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:18
باختصار :
من جهته قال عضو البرلمان الجزائري السابق، عدة إبراهيم: "لا يمكن للحكومة الجزائرية أن تكون في موقع المتفرج في حال وقوع تهديد مباشر للأمن الجزائري من ليبيا".
يعني ان الجيش الجزائري يتابع بستمرار تطورات الوضع في ليبيا ومستعد لرد اي عمل ارهابي يمس الاراضي الجزائرية باطبع هو ليس اعتداء على دولة جارة ولكن للاسف ليبيا اليوم دولة فاشلة .
23 - khalid الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:24
في نظري المتواضع هذا فخ للجزائر المستهدف من الدرجة2 في محاولة للايقاع بالهدف الرئيسي الجيش المصري
24 - ايمن الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:31
انا شخصيا قرات الخبر في الفينانشل تايمز . و الذي يقول انه فعلا الجيش الجزائري و الامريكي و الفرنسي في ليبيا . و قال ان الجيش البريطاني بعيد عن الاحداث
25 - حسن ك الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 14:51
المشكل معقد نوعا ما وهو مخطط جهنمي لتدمير المنطقة برمتها وجرها الى حرب لاقدر الله' لم يسلم الشرق من كيدهم فكيف سيسلم الغرب (حسبنا الله ونعم الوكيل1000 )( الم تر الى الذين قيل لهم كفوا ايديكم )اللهم اكفف عنا هذاالشر واهلك اهله واطف ناره (ولو ارادوا الخروج لاعدوا له عدة ولكن كره الله انبعاثهم فثبطهم وقيل اقعدوا مع القاعدين )ءامين ءامين ءامين والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على المبعوث رحمة للعالمين وعلى ءاله وصحابته والتابعين وتابع التابعين ءامين '
26 - fqadf الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:36
Je crois que l'Algérie cherche à récupérer le logiciel de kaddafi
déja l'Algérie se trouve avec son armée sur le territoire lybien

que cherche l'Algérie

Isuffit que le Roi mohamed 6 visite l'Egypte et le soudan
27 - aminou zwinou الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:40
tres dangreuex pour l interet du maroc de laisser l algerie intervenir en libye
j espere que y aura une reaction marocaine ferme
28 - mansour الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:44
الجزائر لها الحق في التدخل عسكريا في اراضي غيرها ولها الحق في ضم اراضي الجيران لاراضيها وهذا ما نسميه الاعتداء الغاشم بالقوة والمغرب لم يكن له الحق في استرجاع اراضيه المغتصبة والدفاع عن وحدة ترابه ? فاين الحق يا اصحاب القرارات الشرعية الدولية ومن يستحقه هل الذي له حقوقه الثابتة شرعيا وتاريخيا وجغرافيا ونسبيا في استرجاع صحراءه ? ام الذي يطمع في ضمها الى اراضيه ليجد منفدا له الى المحيط كما ضم كذلك اراضينا المتواجدة على الحدود الشرقية الى اراضيه واليوم ها هو يتدخل عسكريا بالقوة داخل ليبيا , الجزائر دولة استعمارية جديدة في المنطقة تنهج سياسة التوسع ولا غرابة في ذلك.
29 - Abdellah الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 15:45
جزائرئيون لايقدرون على الحرب و لم يقوموا بحرب قط فاستقلال الجزائر كان صدقة من فرنسا الإستفتاء 1962
أنا متأكد أنها لن تدخل حربا واحدة لأن ليس فيها رجال
فهم يعيشون في دل وهوان وفقر يريدون رسم تاريخ مزيف مزور كدب كدبة مليون شهيد كمتل إسرائيل 6 ملايين شهيد
30 - حميد من البيضاء الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 16:09
ردا على صحب التعليق رقم 3 رياض ومن يحرس الحدود المغربية البحرية منها والبرية والجوية هل أمك من تحرس هده الحدود وليكن في معلومتك يا قصير النظر هل تضن ان البوليزاريو لوكان في استطاعتها مجارات الجيش المغربي الباسل في الحرب التي دامت سنوات عدة وبمساعدة الجيش الجزائري لما توقفت عن المناورة والكر والفر لكن القوات البواسل كانت تردهم دوما رغم تلك المفاجئات من هنا وهناك فلم تستطع اخد شبر واحد من الصحراء المغربية وﻷضيف الى معلومتك لو ان حكام الجزائر كانوا متؤكدين من هزم المغرب في الحرب لما ترددوا في الدخول للحرب في مواجهته هم يكنون العداء والخوف للجيش المغربي صحح معلوماتك آ الدمدومة من فضلك هسبريش انشري هدا المقال دفاعا عن جيشنا البطل هدا اقل ما يمكنني ان ارد به الجميل ﻷناس يحترقون من اجل ان نعيش في امان احبكم ياجنود وانحني اجلالا لكم جميعا وخصوصا المتاخمين في الحدود .وشكرا هسبريس .
31 - SAMIROU الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 17:18
هكذا قالوا عن الصحراء المغربية سنة 1975 ....انذاك قالوا ان لا مطامع لهم فيها ولن يتدخلوا في شؤوننا....من يصدق حكام الجزائر فهو غبي وبليد .
32 - الاكتساح المغربي الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 18:11
ملك المغرب تدخل بدبلوماسية في القضية الليبية قبل ايام و هذا لم يرق الى الجزائر التي تريد نقل الخطوة من الدبلوماسيية الى التدخل العسكري... الجزائر ببساطة تبحث عن مكانة في الوسط الافريقي بعد الاكتساح المغربي، المشكل ان المجتمع الليبي يعيش شرخ عميق حتى لو ارضت الجزائر طرفا لن ترضي الاخر و هذا خطر كبير كونها تشارك الحدود مع ليبيا

+

ما شاء الاخوان الجزائريين يتذوقون طعم الحرية في التعليق كلما دخلوا هذا الموقع .. انعموا بالحرية يا رعية بوتفليقة (المغربي) طبعا هذه اشياء لم تتعودا عليها تحت النظام الجنرالاتي الفرنسي

اجزم ان المغاربة لا يتوافدون على مواقعهم، لكن على المواقع المغربية، نكاد نتقاصم معهم التعاليقات لووول ... لكن لا بأس، فنحن شعب يقبل النقاش و ليس لنا عقد، تاريخنا العظيم يشهد لنا العراقة و الاصالة .. يا رباه 1200 سنة من الوجود بفضلك، الحمد لك ... اخرونا لم يدُر حتى القرن على انشائهم فشتان بين الثرى والثرايا

+

الكلام عن الخلافات الشمال افريقية يدخل في نطاق 'حق المعلومة' هذا جواب لكل جزائري سيقول 'انتم العقدة، انتم من يتكلمون عن الجزائر" ههه نعرف ردودهم حتى قبل ان تفكروا فيها
33 - خاليد الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 20:16
الى السيد حميد من البيضاء يا صديقي الجزائر تسيطر على تيفاريتي و مهيرس و هي اراضي مغربية وجب علينا استرجاعها ليس بالكلام وراء الحاسوب بل بالعمل . هاته اراضي كانت قبل الحرب تحت سيطرتنا و اصبحت تحت سيطرة الجزائريين بعد الحرب
34 - مروان بروكسيل الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 20:39
الحقد الضغينة المكر والدسائس مافتئ الاخوة والجيران في العقيدة والدين ان يكنونهم لنا في كل المحافل وحتى الرياضية منها وليعلم الجميع ان الحروب التي اقامها البوليزبال كانت ضد الشقيقة بالغير المباشر والنصر حليفنا مادمنا تحت شعار الله الوطن الملك والتاريخ يشهد لنا بذلك ومن اراد الاعادة بالهجوم على ليبيا او اي قطر عربي اخر فليجرب....
35 - mohamed الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 20:47
اريد ان اقول كفى من القدف بالكلام بيننا من حق كل واحد ان يحمي بلاده واتمنى للاخوان في ليبيا الاستقرار والامن وان نراهم في استقرار ان شاء الله اما الغرب ان تدخلوا فلعبتهم انكشفت في العراق وافغانستان وان تقاتلوا الاخوان في البيت فسياتي يوم يتصالحون فيه..
36 - lecteur الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 21:23
L'usa et la france ne pensent plus a lever la main des territoirs arabomusulmans tantque la dictature y regne et tantqu,une forte resistance interne et externe contre tte mode de reforme ,de mouvement et de constitution legislative existent.
37 - نادية الجزائرية الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 21:44
الاخ المسمى بالإكتساح عن اي إكتساح تتكلم هل انت من سكان كوكب الارض ام انك من المريخ هل تضن ان بزيارة هنا وهناك والاستجمام في المنتجعات تستطيع ان تقلب الموازين هذا هراء غريب عجيب الجزائر القارة لا يستطيع لا المغرب ولا داعمته فرنسا في ازاحته قيد انملة وهاهو وزير خارجيتها وقبله وزير دفاعها يلهث وسيلهث وسيضل يلهث خلف القارة الجزائر عسى ان يخرج من المستنقع المالي وافريقيا الوسطى الذي جر اليها حتى المغرب يا أخي عن اي إكتساح الاخوة الطوارق والحكومة يتفاوضون في الجزائر ويد الجزائر ممدودة الى الاخوة في ليبيا وتونس دون تدخل في امرهم وسيادتهم وهذا هو مبدء الجزائر ولم يتغير منذ الاستقلال ولعلمك لا يشيء يمر للساحل دون موافقة الجزائر قالها الوزير الاول المغربي لقناة فرنسية فكذبها ان استطعت والتسجيل موجود على اليوتوب
38 - amirouche الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 22:19
mais vous êtes des débiles a croire que le maroc est une puissance, allez préparez vos enfants pour les pédophiles européens pour manger un peu sinon vous allez mourir de faim
39 - Ali الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 22:23
Je conseil à nos amis les marocains de retourner à l'école
40 - noureddine الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 22:55
vous avez participe contre l'iraq aves des soldats et des ......vous m'avez compris hein les libiens savent bien les algeriens .svp tant que vous etes des courageux a ce point pourkoi vous n'avez pas liberer sebta et melilia a ce jour c de la honte et vous dites que vous avez un armees c honteux moi a votre place je metrai la voile au lieu du moustache et vive l'algerie et notre chere president et nos heros generaux wa el hamdou lillah
41 - معلق الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 23:14
اغلب التعليقات تنبعث منها رائحة المخابرات الفاشلة التي لم يعد لها من شغل سوى اكتساح جلّ المنتديات والمواقع الالكترونية من أجل قلب الحقائق والتدليس على البسطاء. فاحذروا عن من تأخذون معلوماتكم . وحاولوا أن تتخذوا مرجعيات فكرية وثقافية وسياسية مشهود لها بالثقة. فإعلام ومخابرات المسيح الدجال تعرف حاليا ازدهارا غير مسبوق. وذلك لا يحتاج لأي إثبات فهو جلي وواضح وضوحا فاجرا.
42 - ahmed الثلاثاء 10 يونيو 2014 - 23:28
ا لاقتتال الدائر بين الاخوة الليبيين سياتي على الاخضر واليابس في هدا البلد الغني بالنفط والغاز والدي سيجلب القوى الاستعمارية لسيطرة على ثروات البلاد والجزائر بعد ان سيطرة على صحرائنا الشرقية حاولت السيطرة على صحرائنا الجنوبية دون جدوى وهاهي تتجه صوب ليبيا علها تضم اراضي شاسعة من ليبيا ولكن شعب عمر المختار سيدحر هؤلاء المستعمرين بما فيها الجزائر
43 - المحب لوطنه الأربعاء 11 يونيو 2014 - 21:23
... وأضاف المصدر أن "الجزائر لن تتدخل في ليبيا إلا في حالة واحدة هي أن تتأكد بأن خطرا وشيكا يتهدد الأمن الوطني الجزائري مصدره الأراضي الليبية وحتى في هذه الحالة يحتاج القرار للكثير من التفكير ".

و ماذا يمكن لأي عاقل أن يقول بخصوص اعتداءات الجزائر على المغرب؟ لولا حكمة و تبصر الملك الحسن الثاني رحمه الله و الملك محمد السادس نصره الله لتحولت المنطقة إلى دمار و خراب. فهل من متعظ؟
44 - migus الاثنين 18 غشت 2014 - 18:45
هل سيأتي يوم يقول فيه ماقاله أهل البيت ؟ نار بني أمية ولا جنة بني العباس هاهو الربيع الفرنسي البريطاني يأتي بالقتل و الدمار و الخراب للأشقاء في ليبيا ماذا ربح إخواننا لا أمن لا حرية لا ديمقراطية القتل هو الديكور اليومي إزهاق الأرواح عادة يومية حسبنا الله ونعم الوكيل الشعب الليبي شعب كريم طيب يستحق الأفضل لكن خذوها قاعدة وقيسوا عليها مادخلت يد الكفار في عمل إلا نجسته ولو كان التمكين للشرع الله اللهم فرج كربة الليبين و أمنهم في وطنهم ووحد صفهم أما من يقبل الأيادي فالأفضل السكوت لأن عقدتكم الجزائر يامن يحتل الصحراء ويدعي أنها ملكه لاتعلموا الناس كيف يعاملون الناس لأنكم تضطهدون شعبا اسمه الشعب الصحراوي
المجموع: 44 | عرض: 1 - 44

التعليقات مغلقة على هذا المقال