24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | باراك: مستعدون للتخلي عن أجزاء من القدس للفلسطينيين

باراك: مستعدون للتخلي عن أجزاء من القدس للفلسطينيين

باراك: مستعدون للتخلي عن أجزاء من القدس للفلسطينيين

قال وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك أمس الأربعاء: إنّ إسرائيل مستعدة للتخلي عن أجزاء من مدينة القدس للفلسطينيين في إطار اتفاق سلام، وذلك قبل ساعات من استئناف المحادثات المباشرة بين الجانبين في واشنطن.

وأضاف باراك في مقابلة مع صحيفة "هآرتس": إنّ تقسيم القدس التي تقع في قلب الصراع بين بلاده والفلسطينيين سيشمل نظامًا خاصًّا لإدارة المواقع المقدسة بالمدينة".

وأشار باراك إلى أن حكومة نتنياهو مستعدة للتخلي عن أجزاء من القدس منها الحي القديم الذي يوجد فيه المسجد الأقصى ثالث الحرمين الشريفين، قائلًا: "ستكون القدس الغربية و12 حيًّا يهوديًّا يقطن فيها 200 ألف لنا. وستكون الأحياء العربية حيث يعيش نحو ربع مليون فلسطيني لهم". وأردف: "سيطبق نظام خاصّ وترتيبات متفق عليها في الحي القديم وجبل الزيتون ومدينة داود".

وسبق أن أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو- الذي من المقرّر أن يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس في البيت الأبيض اليوم في أول مباحثات مباشرة بينهما- معارضتَه لتقسيم القدس.

واحتلّت إسرائيل الشطر الشرقي من مدينة القدس من الأردن في حرب عام 1967 وضمته إليها في خطوة لا تحظى باعتراف دولي. ويريد الفلسطينيون أن تصبح القدس الشرقية عاصمة لدولتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وتعيد رؤية باراك لتقسيم القدس إلى مدينتين ووضع نظام خاصّ فيما يعرف باسم "الحوض المقدس" إلى الأذهان خطة ناقشها رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت خلال محادثات سلام مع عباس توقفت قبل قرابة عامين.

من جهة أخرى ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أنّ الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس نجحت في تطوير صواريخ يمكنها الوصول للعمق الإسرائيلي.

وقال المحلل العسكري للصحيفة: إنّ حماس استكملت خلال الأيام الأخيرة سلسلة تجارب تَمّ خلالها اختبار قذيفة صاروخية متقدمة من طراز (الفجر5) يقترب مداها من 80 كيلومترًا".

وأضاف: "مدلول نجاح هذه التجارب، هو قيام حماس في غضون عدة أشهر بمرحلة الإنتاج والتصنيع للقذيفة الصاروخية بعيدة المدى"، مشيرًا إلى أن مداها يطال كلًا من مناطق كفار سابا ورعنانا وهرتسليا وكفار شمارياهو.

واعتبر المحلل العسكري أن التقدم الهائل الذي حققته حماس في المجال الصاروخي خلال العقد الأخير "يثير قلقًا شديدًا في إسرائيل، حيث أصبح التهديد واضحًا بأن صواريخ حماس ستهدد قريبًا منطقة غوش دان والمدن المجاورة لها برمتها".

وزعمت الصحيفة في تصريحاتها التي نقلتها صحيفة "القدس العربي" أنّ القذائف الصاروخية الموجودة حاليًا بحوزة حماس من طراز (الفجر 5) تَمّ تهريبها إلى قطاع غزة "عبر صحراء سيناء المصرية".

وخلال حرب (الرصاص المصبوب) التي شنّها جيش الاحتلال على قطاع غزة وانتهت في يناير من 2009، أطلقت المقاومة الفلسطينية حماس صواريخ من نوع "غراد" سقط بعضها على مناطق قريبة من العمق الإسرائيلي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - xmen الجمعة 03 شتنبر 2010 - 01:01
au commentaire 3 . stp arretes de dire n importe quoi, ca se voit que tu as aucune connaisance dans le domaine.
2 - Zahra Ait Waarab الجمعة 03 شتنبر 2010 - 01:03
le poid de l'Egypt et celui des Palestiniens est très faible cette fois-ci, a cause de la situation critique des deux régimes face à des adverssaires redoutables, comme le Hamas et le Kifaye et autres.
Il reste aux Israeliens de de pecher les dernieres chances de AbASS et de Moubarek
Par contre la situation du Roi Abdellah de Jordanie est en bonne mine c'est peut etre le choix
du chemin de la paix prevu par les responsables Americains et Israeliens
3 - ABDELLAHBOUCHOUARI الجمعة 03 شتنبر 2010 - 01:05
ما المقصود بمفاوضات الحل النهائي?
- هل هي الكونفدرالية الاردنية الفلسطينية? التي ستقرر الاحتفاظ بالاثار الاسلامية وبعض الاحياء ذات الغالبية العربية للطرف الفلسطيني مقابل الحفاظ على نظام الوقف الاردني كما كان عبر التاريخ?
- هل هي في اطار دولة ذات سيادة منقوصة، مع تبادل بعض الاحياء و التخلي عن اخرى المجاورة للمستوطنات اليهودية?
- و هل ستقبل الاطراف الاخرى مصر و حماس تسوية وضعية قطاع غزة المجاورة لسيناء المصرية في اطار وجود حدود اسرائيلية او حد?ود فلسطينية مصرية اسرائيلية مشتركة? مشكل رفع الحصار عن غزة مطلب فلسطيني مصري اسرائلي لكن في اطار الترتيبات الامنية المشتركة و ليس في اطار التخندق وراء المتاريس و حفر الانفاق ?
كل المشاكل الامنية يمكن عزلها و تجاوزها بما فيها وضعية القدس الا مسالة عودة فلسطينيو الشتات فلا دواء له لدى العرب و لدى الاسرائليين و لدى الفلسطينيين، و حان الوقت للطرف الفلسطيني الاقرار بتسوية "الارض مقابل السلام" في انتظار قطف ثمار السلم.
4 - un palestinien الجمعة 03 شتنبر 2010 - 01:07
le conflit "araboisraelien" pardon de l'erreur "palestinoisraelien"ne se resoudrera jamais par une table ronde,et si une solution est par hasard trouvee elle serait largement en faveur des israeliens et des usa bien sure et la preuve tout simplement c'est l'assassinat de rabin l'ex president israelien des annees 90 quand tout le monde esperait et voyait en lui l'homme qui peut rendre avec arafat bien sure le reve de deux etats possible et concret
5 - مغربي الجمعة 03 شتنبر 2010 - 01:09
ياإخوان! أين حماس التي كانت تتبجح علينا كل مرة بمقاومتها المزعومة! مند تمكنها من السلطة في غزة، أي أكثر من سنة ونصف لم نعد نسمع عنها أي شيء؟!!
هاهي الأخرى انضمت إلى صف منظمة التحرير! وصارت تتمتع هي الأخرى بحلاوة السلطة في غزة!! بعدما كانت في المعارضة تعيب على عباس عدم المقاومة !!
6 - أسامة إبراهيم الجمعة 03 شتنبر 2010 - 01:11
اللف والدوران هما السمتان المتصلتان بساسة إسرائيل ، باراك كان سبب فشل المفاوضات بينه وبين الراحل ياسر عرفات في عهد إدارة كلينتون ، ووضع القدس التي أرادت إسرائيل أن تبقيها إلى مفاوضات الحل النهائي ، فكيف لباراك يتحدث اليوم كوزير في ما لم يستطع فرضه كرئيس . لن تتأخر الأجوبة ، فقاسمها المشترك سيكون " تشابه علينا البقر" .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التعليقات مغلقة على هذا المقال