24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  4. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  5. إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية" (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | خارج الحدود | مسؤولون بلجيكيون يتحدثون عن احتمال تقسيم البلاد

مسؤولون بلجيكيون يتحدثون عن احتمال تقسيم البلاد

مسؤولون بلجيكيون يتحدثون عن احتمال تقسيم البلاد

تحدث سياسيون بلجيكيون رفيعو المستوى أمس الأحد عن احتمال تقسيم البلاد بعد الفشل في تشكيل حكومة ائتلافية بسبب الخلافات السياسية والأيديولوجية بين الفرنكوفونيين والفلمنكيين، في حين كان يعتبر مثل هذا الحديث إلى وقت قريب من المحرمات.

وجاءت التصريحات على لسان مسؤولين من الحزب الاشتراكي الفائز بغالبية الأصوات بين فرنكوفونيي وألونيا في انتخابات 13 يونيو.

وقالت وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال لوريتا اوكلنكس في حديث لصحيفة "لا درنيار اور" "دعونا نأمل ألا يحدث هذا لأنه في حال التقسيم فان السكان الأكثر ضعفا هم الذين يدفعون الثمن غاليا.. ومن جهة ثانية، لم يعد بوسعنا أن نتجاهل أن قسما كبيرا من السكان الفلمنكيين باتوا يتمنون ذلك".

وأضافت الوزيرة التي تشغل كذلك منصب نائبة رئيس الوزراء، أذن، نعم، علينا أن نستعد لزوال بلجيكا"، وفشلت المساعي لتشكيل حكومة بين الجانبين بسبب خلافات مالية وتتعلق بسلطات المناطق والحقوق اللغوية.

وعين العاهل البلجيكي الملك البير الثاني مساء أول أمس السبت رئيسي مجلسي النواب والشيوخ، احدهما فرنكوفوني والأخر فلمنكي، وسيطين للسعي لإعادة إطلاق المفاوضات الرامية إلى تشكيل الحكومة وإخراج البلاد من أزمتها السياسية.

ودعا مسؤول فرنكوفوني أخر هو الوزير الذي يشغل منصب رئيس والونيا رودي ديموت مواطنيه إلى "التفكير في كل الاحتمالات" ومن بينها الاستقلال.

وقال للإذاعة الفلمنكية "بات أكيدا أن علينا أن نتولى زمام أمورنا بأنفسنا.. وعلينا اليوم أن نفكر في كل الاحتمالات المطروحة". واعتبر أن وألونيا وبروكسل، المنطقة الثالثة في البلاد حيث تعيش غالبية من الفرنكوفونيين وتشكل جيبا داخل بلاد الفلاندر، لديهما الأدوات "لكي تقررا ما ستفعلانه من اجل مصيرهما من دون انتظار الغد".

وكان المسؤول في الحزب الاشتراكي الفرنكوفوني فيليب مورو أول من تجرأ الجمعة على تناول مسألة التقسيم بقوله "إننا حتى الآن نجري عملية ترقيع للدولة... وقد نبدأ قريبا عملية التنظيم التدريجي للانفصال".

والواقع أن البلاد لم تعرف الاستقرار السياسي منذ يونيو 2007. واليوم لا يزال يحكمها فريق مكلف تصريف الأعمال حتى وان كان عليها أن تتولى قيادة الشؤون الأوروبية حتى نهاية ديسمبر.

وفي حال فشلت محاولات تشكيل الحكومة سيضطر البلجيكيون للعودة إلى صناديق الاقتراع تماما كما حصل في يونيو عندما تمت دعوتهم إلى الانتخابات بعد عجز المجموعتين الرئيسيتين عن الاتفاق، مع ما ينطوي على ذلك من زيادة الاستقطاب اليميني لدى الفلمنكيين. وفاز الحلف الفلمنكي الجديد المطالب بالانفصال في الانتخابات في الفلاندر الناطقة بالهولندية.

وشارك أمس الأحد عشرات الآلاف من الفلمنكيين في تظاهرة سنوية يطوفون فيها حول بروكسل على الدراجات أو سيرا لتذكير الفرنكوفونيين الذين يعيشون في العاصمة وضواحيها بأنهم يحيطون بهم، ولكي يؤكدوا الطابع الهولندي لبلاد الفلاندر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - mohamed_lou9t الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:34
ازول
الخبر يعني ان الخطأ الدي وقعت فيه بلجيكا خطير وخطير جدا وجدا لانها اعترفت بالفلامية كلغة رسمية الى جانب الفرنسية!!! واظن ان هدا الخبر سيبني عليه بعض الصحفيين المعاديين للامازغية حجة وبرهان واستغلاله; يعني ادا اعترف المغرب بالامازغية كلغة رسمية سيقع في نفس المشكل ...!!!! ولكن لا تنسوا ان بلجيكا دولة ديموقراطية بقياس حروفها ومعانيها ولا تحتاج اصلا الى لغتيين ولا تعترض عن اي حرية شخصية مثلا ان تسمي ابنائك بما تختاره محمد او يوبا او جاك ... فهل هداالخبر استغلال سياسي? او انظار سياسي? والنشر عند الله
2 - Hisham الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:36
Ik ben voor de separatie van Belgie. Vlamingen werken heel veel en Walen slapen meer en meer. Bart de Wever is the best.
Hisham Van de Kempen
3 - اية الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:38
لم استغرب من هدا الانقسام فعندما تكون بلد تدعي اليموقراطية في التليفيزيون وعاى ارض الواقع الميز العنصري والزابونية والمحسوبية كل شيء متوقع ويا من تدعي بان بيلجيكا هي الفردوس واروبا الحقيقية وليس مدريد اقول ان العالم بات قرية صغيرة ....
4 - brahim lamrini wahabi الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:40
بلجيكا بلد معقد ومتنوع؛ لكن رغم ذلك تمكّن من التعايش و الإحترام المتبادل لسنين ؛ وذلك بكل بساطة راجع الى القانون و الديموقراطية و الدستور، فبيلجيكا بلد أوروبي متقدم له إقتصاد مهم رغم ضيق المساحة؛ يوفر لمواطنه حياة كريمة عل الأقل.أما موضوع الأزمة السياسية التي يعاني منها بسبب تعدد الرؤى والمواقف فهي عادية طبيعية جدا لأنه هناك حرية الإختلاف ويمكن تجاوزها .فالإنفصال لن يحدث؛ لأن تلك الأراء التي تتحدث عن إمكانية الإستقلال هي مجرد ضجة إعلامية في وقت حسّاس
5 - hellmster الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:42
voor Hisham Van de Kempen
u bent maar een klootzak die niet eens weet wie bart de wever is
6 - abou tahoun الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:44
l union europeenne est condamnée à disparataire,à cause de la diversité du peuple européen,et meme s ils donnent l impression d avancer,ils finiront un jour à se séparer l uns des autres,et demain pour celui qui l observe est si proche lol
7 - maloumalou الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:46
C'est une fin LOGIQUE pour un pays crée de toutes pièces pour servir de tampon entre le royaume de Hollande et celui de France à la fin du 18eme siècle. Logique alors que la partie francophone, les wallons reviennent à leur giron naturel, la mère France et les flamands à leur mémé la Hollande. Le vrai problème qui risque de se poser c'est la nouvelle communauté de Belgique. Celle des immigrants marocains, turques et autres qui sont désormais en droit d'exiger leur souveraineté sur Bruxelles capitale où ils forment la majorité. pour bien faire, ils n'auront qu'à conserver le Roi à leur tête pour former le royaume bruxellois de la bonne fritte. Ainsi va le monde! .
8 - مهاجر سابق الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:48
انا كنت اعيش في بلجيكا لمدة عشر سنوات بطريقة قانونية و بدون اي مشاكل الا ان جاء يوم قبض عليا ظلما و استغربت لطردهم لي ساعة بعد دلك من الاراضي البلجيكية رغم ان كل وتائقي متوفرة و الله من ساعتها و انا ادعو كل يوم على بلجيكا بالمصايب هههههه حادت مر غليه الان اكثر من اربع سنين
9 - was hier الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:50
ik heb al erop gereageerd maar ik zie mijn comentaar niet !! h
10 - hakim zamano الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:52
لنفترض ان بلجيكا قسمت الى قسمين ، فاين سيدهب المغاربة ؟؟ واش الى دولة الفرنكفورية او فلمنكية ؟؟
11 - مغربي ابن مغربية الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:54
هده هي الصورة المصغرة لما سيحدث قي كل الدول الستكبرة التي كانت تعيش على غلات المستعمرات و بمجرد فقدها لمستعماراتها اصابها الفقر و العوز بل اشتدت فيها المشاكل السياسية حقيقة ما يحدث في بلجيكا ان الولونيين الفرنكفونيين كانو يعيشون على مستعمرات بلجيكا من ضيعات و كنوز جيولوجية اما الفلامان فقد اشتغلو بكد و طورو الصناعات و هاهم اليوم اغنياء و الاخرون فقران لانهم فقدو مستعمراتهم
وهاهم الفلامان يطالبون بالاستقلال ليستفيدو من كد ايديهم و هي استجابة للمبادء الغربية المادية حيث انهم لا حرص لهم الا على المال فهو دينهم و ديدانهم
تصوروا لو ان المغرب تخلى على فرنسا و الجزائر و تونس و كل لابلدان التس احتلتها فرنسا من قبل مادا سيحدث لتلك الجمهورية الورقية
ثم اليسو هم من دائما سعو الى تقسيم العالم و نجحو في بعض و فشلو في الاخر
اتمنى ان يشتت الله شملهم و ان يورث ارضهم للمسلمين
12 - abdel germany الاثنين 06 شتنبر 2010 - 20:56
moi je vis en belgique mais sue la parie germanophone je suis sure que le plupart de vous ne savent meme pas qu il ya cette partie en belgique. alors comment on va faire nous est ce qu on vas etre avec les wallons ou les flamants ou meme tourner le dos a la belgique et etre des allemands vu que plus de 60 pour cent des habitants ici sont les allemands pur souche et le reste sont des belges qui parle que la langue de Goethe. ya quelqu un qui peut mexpliquer comment on va faire?? en ce qui me concerne je men fout de la belgique vu que je suis tout le temps en allemagne mais j veux juste savoir..
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

التعليقات مغلقة على هذا المقال